نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث

صفحة 7 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 92

الموضوع: نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,090
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي رجائي مشاهدة المشاركة
    شوف يا حاج سني
    الثالوث في اقوال الراباوات

    שלוש
    سفر التكوين
    وقال الله نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ « السماء وعلي البهائم وعلي كل الأرض وعلي جميع الدبابات التي تدب علي الأرض





    اشار فيلو اليهودي ان هذا التعبير يوضح الجمع في الوحدانية لان الله الخالق يعملوا معا
    في تعليق المد ا رش على سفر التكوين أدرك قوة الدلالة في هذه الفقرة، فجاء التعليق كما يلي :

    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of Rabbi Jonathan said, that
    at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily,

    when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us
    make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the

    universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who
    believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and

    whoever wants to err, let him err."1


    الحاخام صموئيل بار هانمان نقلا عن الحاخام جوناثان قال: عندما كان يكتب موسى التو ا رة ،
    كان يكتب جزءا منه يوميا، وعندما وصل الى الفقرة التي تقول )وقال الوهيم نعمل الانسان في
    صورتنا على شبهنا( قال موسى: "يا سيد الكون، لماذا تعطي الفرصة لهذه الطائفة التي ت ؤمن
    بالله الواحد بالثالوث ان يجدوا حجتهم"، فاجاب الله على موسى ، "عليك انت الكتابة ، ومن يريد
    ان يخطيء فليخطيء" .


    ) كتاب الزوهار هو يعتبر اهم كتب الت ا رث فلسفة اليهودية الدينية وهو غالبا يعود الي ما قبل
    المسيحية وجمعه الحاخام شمعون بن يوحاي من القرن الثاني وهو يتكون من ثلاث اقسام
    الزوهار القديم وزوهار وزوهار الجديد وهو يأخذ شكل تعليق أو شرح على نصوص من الكتاب
    المقدَّس، كما يضم مجموعة من الأفكار عن الإله وقوى الشر والكون. القضايا الرئيسية التي
    يعالجها الكتاب طبيعة الإله وكيف يكشف عن نفسه لمخلوقاته، وأس ا رر الأسماء الإلهية، وروح
    الإنسان وطبيعتها ومصيرها، والخير والشر، وأهمية التو ا رة، والماشيَّح والخلاص. النسبة إلي
    المتصوفة في منزلة التلمود بالنسبة إلى الحاخاميين. وقد شاع الزوهار بعد ذلك بين اليهود، حتى
    احتل مكانة أعلى من مكانة التلمود عند البعض.

    The author of the Zohar sensed plurality in the Tetragrammaton3 and
    wrote:

    "Come and see the mystery of the word YHVH: there are three steps,
    each existing by itself: nevertheless they are One, and so united that
    one cannot be separated from the other. The Ancient Holy One is
    revealed with three heads, which are united into one, and that head is
    three exalted. The Ancient One is described as being three: because
    the other lights emanating from him are included in the three. But
    how can three names be one? Are they really one because we call

    them one? How three can be one can only be known through the

    revelation of the Holy Spirit."

    كاتب الزوهارادرك التعددية في التتراجراماتون
    Tetragramaton
    ومعناه الحروف الاربع لاسم يهوه יהוָה( وكتب ):


    تعال وانظر سر كلمة يهوه هناك ثلاث درجات، كل واحد مستقل بذاته، ومع ذلك فهو واحد، - -
    وهو واحد لايمكن فصل احدهم عن الآخر، الواحد القدوس قديم الايام، كشف عن ذاته بثلاث
    رؤساء ومع هذا فهم متوحدون في واحد، لان الاضواء الاخرى المنبثقة عنه واضحة في الثالوث،
    ولكن كيف يجتمع الثلاث اسماء في واحد؟، هل هم واحد فعلا لاننا ندعوهم واحد ، كيف للثالوث
    أن يكون واحد، الاجابة تعلن بالروح القدس )

    ( هذا ما قاله الراباوات اليهود )














    كالعادة نسخ و لصق من موقع الدكتور غالي و يا ليت ذكر لنا المصدر و يا ليت اقتبس المقطع كاملا و لكنه التدلييييس

    النص كاملا :


    When Moses wrote the Torah and came to this verse (let us make), which is in the plural and implies, G-d forbid, that there is more than one Creator, he said: "Sovereign of the Universe! Why do You thus furnish a pretext for heretics to maintain that there is a plurality of divinities?" "Write!" G-d replied. "Whoever wishes to err will err...Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels .


    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah)



    الا ن نرى التدليييس :


    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .
    let him err
    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.

    لاحظو ان النص يذكر التثليث داخل قوسين على اساس انها تدخل في معنى الطائفيون sectarians و لكن الترجمة العربية النصرانية لا تفعل هذا بل تدخل التثليث من كلام موسى عليه السلام و مع ذلك فان ذلك لا ينفعهم ابدا لان النص يذكر ان موسى عليه السلام يعترض على التثليث :

    لماذا تعطي الفرصة لهذه الطائفة


    و ماذا كان رد الله عز وجل عليه :

    ، "عليك انت الكتابة ، ومن يريد ان يخطيء فليخطيء"


    وهذا عين الانكار على التثليث ففيه وصف بالخطا


    ثم ان النص يوضح ان الجمع جاء نتيجة
    ضم الملائكة الى المجلس السماوي كما يقول التفسير يا مدلس و ليس من اجل التثليث


    نقرا من تفسير راشي لنص التكوين :


    From here we learn the humility of the Holy One, blessed be He. Since man was created in the likeness of the angels, and they would envy him, He consulted them. And when He judges kings, He consults with His Heavenly household, for so we find regarding Ahab, that Micah said to him, (I Kings 22:19): “I saw the Lord seated on His throne, and all the host of heaven were standing by Him, on His right and on His left.” Now do “left” or “right” apply to Him ?! But rather, [the passage means that] these [angels] were standing on the right to defend, and these [angels] were standing on the left to prosecute. Likewise, (Dan. 4:14): “By the decree of the destructive angels is the matter, and by the word of the holy ones is the edict.” Here too, He took counsel with His heavenly household. He said to them, “Among the heavenly beings, there are some in My likeness. If there are none in My likeness among the earthly beings, there will be envy among the creatures of the Creation. ” - [from Tanchuma, Shemoth 18; Gen. Rabbah 8:11, 14:13



    Even though they [the angels] did not assist Him in His creation, and there is an opportunity for the heretics to rebel (to misconstrue the plural as a basis for their heresies), Scripture did not hesitate to teach proper conduct and the trait of humility, that a great person should consult with and receive permission from a smaller one. Had it been written: “I shall make man,” we would not have learned that He was speaking with His tribunal, but to Himself. And the refutation to the heretics is written alongside it [i. e., in the following verse:]“And God created (וַיִּבְרָא) ,” and it does not say,“and they created וַיִּבְרְאוּ.” - [from Gen. Rabbah 8:9]

    http://www.chabad.org/parshah/torahr...showrashi=true







    و بالنسبة للسفسطة التي ذكرتها عن كتاب الزوهار فهي مكررة و قد اجبنا على شخص يماثلك في النسخ و اللصق بخصوص هذا الموضوع و رددت عليه بالتفصيل :

    إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى



    السفسطة يا حاج نسخ و لصق لن تنفعك
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد سني 1989 ; 09-02-2016 الساعة 03:53 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #62
    الصورة الرمزية مجدي رجائي
    مجدي رجائي غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    29
    الدين
    المسيحية
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-01-2017
    على الساعة
    10:45 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سني 1989 مشاهدة المشاركة
    كالعادة نسخ و لصق من موقع الدكتور غالي و يا ليت ذكر لنا المصدر و يا ليت اقتبس المقطع كاملا و لكنه التدلييييس

    النص كاملا :


    When Moses wrote the Torah and came to this verse (let us make), which is in the plural and implies, G-d forbid, that there is more than one Creator, he said: "Sovereign of the Universe! Why do You thus furnish a pretext for heretics to maintain that there is a plurality of divinities?" "Write!" G-d replied. "Whoever wishes to err will err...Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels .


    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah)



    الا ن نرى التدليييس :


    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .
    let him err
    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.

    لاحظو ان النص يذكر التثليث داخل قوسين على اساس انها تدخل في معنى الطائفيون sectarians و لكن الترجمة العربية النصرانية لا تفعل هذا بل تدخل التثليث من كلام موسى عليه السلام و مع ذلك فان ذلك لا ينفعهم ابدا لان النص يذكر ان موسى عليه السلام يعترض على التثليث :

    لماذا تعطي الفرصة لهذه الطائفة


    و ماذا كان رد الله عز وجل عليه :

    ، "عليك انت الكتابة ، ومن يريد ان يخطيء فليخطيء"


    وهذا عين الانكار على التثليث ففيه وصف بالخطا


    ثم ان النص يوضح ان الجمع جاء نتيجة
    ضم الملائكة الى المجلس السماوي كما يقول التفسير يا مدلس و ليس من اجل التثليث


    نقرا من تفسير راشي لنص التكوين :


    From here we learn the humility of the Holy One, blessed be He. Since man was created in the likeness of the angels, and they would envy him, He consulted them. And when He judges kings, He consults with His Heavenly household, for so we find regarding Ahab, that Micah said to him, (I Kings 22:19): “I saw the Lord seated on His throne, and all the host of heaven were standing by Him, on His right and on His left.” Now do “left” or “right” apply to Him ?! But rather, [the passage means that] these [angels] were standing on the right to defend, and these [angels] were standing on the left to prosecute. Likewise, (Dan. 4:14): “By the decree of the destructive angels is the matter, and by the word of the holy ones is the edict.” Here too, He took counsel with His heavenly household. He said to them, “Among the heavenly beings, there are some in My likeness. If there are none in My likeness among the earthly beings, there will be envy among the creatures of the Creation. ” - [from Tanchuma, Shemoth 18; Gen. Rabbah 8:11, 14:13



    Even though they [the angels] did not assist Him in His creation, and there is an opportunity for the heretics to rebel (to misconstrue the plural as a basis for their heresies), Scripture did not hesitate to teach proper conduct and the trait of humility, that a great person should consult with and receive permission from a smaller one. Had it been written: “I shall make man,” we would not have learned that He was speaking with His tribunal, but to Himself. And the refutation to the heretics is written alongside it [i. e., in the following verse:]“And God created (וַיִּבְרָא) ,” and it does not say,“and they created וַיִּבְרְאוּ.” - [from Gen. Rabbah 8:9]

    http://www.chabad.org/parshah/torahr...showrashi=true







    و بالنسبة للسفسطة التي ذكرتها عن كتاب الزوهار فهي مكررة و قد اجبنا على شخص يماثلك في النسخ و اللصق بخصوص هذا الموضوع و رددت عليه بالتفصيل :

    إدعاءاتى حول العقيدة المسيحية فى التقليد اليهودى



    السفسطة يا حاج نسخ و لصق لن تنفعك

    يا أستاذ سني

    أشكرك علي هذه المعلومه ولكن :

    أنت قلت :
    اقتباس
    لاحظو ان النص يذكر التثليث داخل قوسين على اساس انها تدخل في معنى الطائفيون sectarians و لكن الترجمة العربية النصرانية لا تفعل هذا بل تدخل التثليث من كلام موسى عليه السلام و مع ذلك فان ذلك لا ينفعهم ابدا لان النص يذكر ان موسى عليه السلام يعترض على التثليث :

    لماذا تعطي الفرصة لهذه الطائفة


    و ماذا كان رد الله عز وجل عليه :

    ، "عليك انت الكتابة ، ومن يريد ان يخطيء فليخطيء"


    وهذا عين الانكار على التثليث ففيه وصف بالخطا


    أستاذ سني
    طائفه أو طائفيون ما الفرق ؟

    إذا قال موسي لماذا تعطي الفرصه لهؤلاء الطائفيون أو هذه الطائفه ( يؤمنون أو تؤمن بالله الواحد بالثالوث أن يجدوا حجتهم ) ما الفرق ؟

    معني هذا انه كانت هناك طائفه يعرفها موسي تؤمن علي أساس الله الواحد الثالوث وحين قال الله نعمل الإنسان علي صورتنا كشبهنا أراد موسي أن يفهم فقال له الله عليك بالكتابه ومن اراد ان يخطئ فليخطئ ومعني ذلك ان الله لم ينكر التثليث ولم يؤكده أيضا بدليل أن كلمه منه أو رد مفيد كان يكفي للإيضاح لموسي .ولكن الكلام يؤكد أنه كانت هناك أفكار لللتثليث من قبل طائفيين فهو كما قلت حضرتك أن موسي إعترض ولكن أين الرد المفيد ؟
    والإستنتاج من ذلك هو :
    أن الله اراد أن لا يكشف لموسي اي طائفه محقه والا فلماذا كتبت اصلا بصيغة الجمع كما سأل موسي ؟ فهل تتفق معي ؟

    بخصوص تفسير راشي :

    فضم الملائكه الي المجلس السمائي كما تفضلت واوضحت حسب كلام الرابي ماذا يعني بالنسبه للموضوع ؟ أرجو الإيضاح يا أستاذ سني .

    تحياتي

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,090
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي رجائي مشاهدة المشاركة
    يا أستاذ سني

    أشكرك علي هذه المعلومه ولكن :

    أنت قلت :


    أستاذ سني
    طائفه أو طائفيون ما الفرق ؟

    إذا قال موسي لماذا تعطي الفرصه لهؤلاء الطائفيون أو هذه الطائفه ( يؤمنون أو تؤمن بالله الواحد بالثالوث أن يجدوا حجتهم ) ما الفرق ؟

    معني هذا انه كانت هناك طائفه يعرفها موسي تؤمن علي أساس الله الواحد الثالوث وحين قال الله نعمل الإنسان علي صورتنا كشبهنا أراد موسي أن يفهم فقال له الله عليك بالكتابه ومن اراد ان يخطئ فليخطئ ومعني ذلك ان الله لم ينكر التثليث ولم يؤكده أيضا بدليل أن كلمه منه أو رد مفيد كان يكفي للإيضاح لموسي .ولكن الكلام يؤكد أنه كانت هناك أفكار لللتثليث من قبل طائفيين فهو كما قلت حضرتك أن موسي إعترض ولكن أين الرد المفيد ؟
    والإستنتاج من ذلك هو :
    أن الله اراد أن لا يكشف لموسي اي طائفه محقه والا فلماذا كتبت اصلا بصيغة الجمع كما سأل موسي ؟ فهل تتفق معي ؟

    بخصوص تفسير راشي :

    فضم الملائكه الي المجلس السمائي كما تفضلت واوضحت حسب كلام الرابي ماذا يعني بالنسبه للموضوع ؟ أرجو الإيضاح يا أستاذ سني .

    تحياتي
    واضح جدا انك لم تقرا ردي اصلا و الا لما رددت بهذا الشكل . نعيد و نكرر :




    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .let him err

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.

    .

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدليييييس و اقحام .

    نكرر

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدلييييس و اقحام .


    ثانيا استنتاجك باطل

    و السبب: لان النص الذي اعتمدت عليه مبتوووور = مقتطع من السياق

    و المقطع الذي حذفته النصارى في المنتديات و المدلس غالي رياض هو رد الله عز وجل على موسي عليه السلام وشرحه لماذا استخدم الجمع في كلامه :

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels
    .

    المصدر يؤكد استخدام الجمع لدخول الملائكة في المجلس السماوي في نص التكوين وليس من اجل الاشارة الى تثليث و هذا موافق لتفسير راشي لنص التكوين



    يعني حجتك مبنية على مقطع مبتور و فيه تدليس و اقحام !!!!! فاستنتاجك للنص بهذا الشكل لا قيمة علمية له !!!


    و لهذا قلت لك ان النسخ و اللصق من موقع غالي رياض و باقي المنتديات النصرانية لن يفيدك لانه مدلس و لانهم ينقلو تدليساته


    و من شدة تدليسه انه لم يذكر المصدر اصلا خوفا من افتضاح تدليسه :
    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah






    واضح ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    156
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-04-2017
    على الساعة
    04:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    والأستنتاج من ذلك هو : أن الله اراد أن لا يكشف لموسى اى طائفة محقة والا فلماذا كتبت اصلا بصيغة الجمع كما سال موسى؟
    انتا جاى تهرج يا كبتن ؟؟؟؟!

    ربنا مقالش لموسى فين الصح!!!!!!!!!! ....................يعنى الله بيتسئل عن الحق وبينكره؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    طب لما هوا كده .عرفت ازاى ان تفسير الوهيم بالثالوث هوا اللى صح يعنى؟؟


    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 10-02-2016 الساعة 11:29 AM

  5. #65
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أشعر بالشفقة على الزملاء النصارى الذين يحاولون إثبات التثليث من العهد القديم و ليس أصلا فى العهد الجديد ذكر صريح للتثليث سوى فى نص واحد ثبت أنه محرف بشهادة علماء النصارى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    904
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2017
    على الساعة
    09:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    عليك بالكتابه ومن اراد ان يخطئ فليخطئ
    اذا بحسب فهمك فان هناك طائفة قد اخطات

    موسي الذي اعتقد بالتوحيد

    او الطائفة الاخري التي امنت بالتثليث

    فلو كان موسي هو من اخطا وجب عليك الا تتبعه والا تتبع يسوع ايضا لانه مثل موسي مرسل وكلام الرب في فمه مثل موسي تماما !


    "أُقيم لهم نبيًا من وسط أخوتك مثلك وأجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما أوصيه به" (تث 18: 18)

    وهذه النبؤة كما تعلم فسرها اباء الكنيسة علي انها خاصة بيسوع

    " لأنكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لأنه هو كتب عني" (يو 5: 46)

    اذا فان اعتقاد يسوع هو هو اعتقاد موسي اي بالتوحيد وبالتالي وجب عليك تكذيبهم وتكذيب ما جاءوا به واتباع الفريق الاخر الذي امن بالثالوث

    او انك تصدق موسي ويسوع وما جاءوا به وبالتالي عليك انكار الثالوث والايمان باله واحد

    تماما مثل اليهود اذا انهم يعتبرون ان من يعتقد بالثالوث كافر ولا شك لان اساس عقيدتهم التوحيد والكلام من موقعهم




    http://ohr.edu/ask/ask00j.htm



    التعديل الأخير تم بواسطة د/احمدالالفي ; 10-02-2016 الساعة 06:10 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    904
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2017
    على الساعة
    09:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    معني هذا انه كانت هناك طائفه يعرفها موسي تؤمن علي أساس الله الواحد الثالوث
    هذا هو الكلام ايها الضيف المحترم ...فالعقيدة كانت موجودة قبل موسي لانها عقيدة وثنية ولذلك ارسل الله موسي بالتوحيد كما اعتقد كل اتباع موسي بل واتباع المسيح حتي القرن الثاني الميلادي وعقيدة الثالوث نشات في بابل مع النمرود وانتشرت كعقيدة وثنية في اماكن اخري كثيرة
    وفي مصر ايزيس وازوريس وحورس ....في اليونان زيوس وابولو واثينا ....و في الهند براهما و فيشنو و شيفا ولاحظ النور الموضوع حول وجوههم في الصورة













    تابع هذا الفيلم لتعرف قصة التثليث




    وانظر كلام الموسوعات
    The International Standard Bible Encyclopedia
    'trinity' is a second-century term found nowhere in the Bible, and the Scriptures present no finished trinitarian statement.
    ” — (1988, Vol. 4, “Trinity,” p. 914).

    The HarperCollins Encyclopedia of Catholicism

    Today, however, scholars generally agree that there is no doctrine of the Trinity as such in either the OT or the NT ... It would go far beyond the intention and thought-forms of the OT to suppose that a late-fourth-century or thirteenth-century Christian doctrine can be found there ... Likewise, the NT does not contain an explicit doctrine of the Trinity.
    (Richard McBrien, general editor, 1995, “God,” pp. 564, 565)

    And the HarperCollins Bible Dictionary states, “The formal doctrine
    of the Trinity as it was defined by the great church councils of the fourth and fifth centuries
    is not to be found in the NT.
    (Paul Achtemeier, editor, 1996, “Trinity”)

    عقيدة التثليث ليس لها وجود في العهدين وانما نشات في القرن الثاني او الثالث


    Professor Charles Ryrie , “Many doctrines are accepted by evangelicals as being clearly taught in the Scripture for which there are no proof texts. The doctrine of the Trinity furnishes the best example of this. It is fair to say that the Bible does not clearly teach the doctrine of the Trinity . . . In fact, there is not even one proof text, if by proof text we mean a verse or passage that 'clearly' states that there is one God who exists in three persons.
    (Basic Theology, p. 89)

    عقيدة التثليث المعروفة الان لا يوجد لها اي اثبات كتابي انا اريد عدد واحد يخبرني بانه هناك اله واحد يتواجد في ثلاثة اشخاص


    ويمكنك معرفة من هو الدكتور كارلس من هنا

    https://en.wikipedia.org/wiki/Charles_Caldwell_Ryrie

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #68
    الصورة الرمزية مجدي رجائي
    مجدي رجائي غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    29
    الدين
    المسيحية
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-01-2017
    على الساعة
    10:45 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سني 1989 مشاهدة المشاركة
    واضح جدا انك لم تقرا ردي اصلا و الا لما رددت بهذا الشكل . نعيد و نكرر :




    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .let him err

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.

    .

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدليييييس و اقحام .

    نكرر

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدلييييس و اقحام .


    ثانيا استنتاجك باطل

    و السبب: لان النص الذي اعتمدت عليه مبتوووور = مقتطع من السياق

    و المقطع الذي حذفته النصارى في المنتديات و المدلس غالي رياض هو رد الله عز وجل على موسي عليه السلام وشرحه لماذا استخدم الجمع في كلامه :

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels
    .

    المصدر يؤكد استخدام الجمع لدخول الملائكة في المجلس السماوي في نص التكوين وليس من اجل الاشارة الى تثليث و هذا موافق لتفسير راشي لنص التكوين



    يعني حجتك مبنية على مقطع مبتور و فيه تدليس و اقحام !!!!! فاستنتاجك للنص بهذا الشكل لا قيمة علمية له !!!


    و لهذا قلت لك ان النسخ و اللصق من موقع غالي رياض و باقي المنتديات النصرانية لن يفيدك لانه مدلس و لانهم ينقلو تدليساته


    و من شدة تدليسه انه لم يذكر المصدر اصلا خوفا من افتضاح تدليسه :
    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah






    واضح ؟

    أهلا يا أخ سني

    لكن إستخدام الملائكه في المجلس السماوي لا يعني إشتراكهم في الخلق لان الخالق هو الله والملائكه لم تخلق بل كما هو واضح من تفسير المدلس راشي فكيف يحشر الملائكه بالعافيه ومفيش نص في التوراه جاب سيرة الملائكه أصلا في الخلق طبعا تدليس ولا ايه يا حاج ؟


  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    1,090
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي رجائي مشاهدة المشاركة
    أهلا يا أخ سني

    لكن إستخدام الملائكه في المجلس السماوي لا يعني إشتراكهم في الخلق لان الخالق هو الله والملائكه لم تخلق بل كما هو واضح من تفسير المدلس راشي فكيف يحشر الملائكه بالعافيه ومفيش نص في التوراه جاب سيرة الملائكه أصلا في الخلق طبعا تدليس ولا ايه يا حاج ؟


    اولا : الراباي راشي لم يقل ان الملائكة اشتركت في الخلق بل بالعكس انكر هذا و كلامك هذا هو التدليس بعين ذاته حيث يدل على انك اصلا لم تقرا كلامه :

    Even though they [the angels] did not assist Him in His creation, and there is an opportunity for the heretics to rebel (to misconstrue the plural as a basis for their heresies), Scripture did not hesitate to teach proper conduct and the trait of humility, that a great person should consult with and receive permission from a smaller one. Had it been written: “I shall make man,” we would not have learned that He was speaking with His tribunal, but to Himself. And the refutation to the heretics is written alongside it [i. e., in the following verse:]“And God created (וַיִּבְרָא) ,” and it does not say,“and they created וַיִּבְרְאוּ.” - [from Gen. Rabbah 8:9]

    لاحظ ان الراباي راشي يقول ان الله استخدم الجمع نسبة الى تواضعه حينما استشار الملائكة لا ان الملائكة شاركو في الخلق . ورد الراباي راشي في هذا التفسير على استخدام البعض (يقصد به النصارى المؤمنين بالتثليث) لهذا النص في اثبات التعدد للاله . و لاحظ الجزئية الاخيرة للراباي راشي حينما استدل بان النص ذكر الله خلق بالفرد و ليس خلقو بالجمع .


    ثانيا : اراك تنتقي ما تريد من اجاباتي و كانك تريد ان تتهرب من باقي ما ذكرت لك او انك تاخذ نقطة لتمحور الموضوع حولها او انك تريد ان تبعد الشبهة عن المدلس الحقيقي و هو غالي رياض !!!

    فلا تخشى يا عزيزي لانني ساكرر كلامي الذي لم تجب عنه ليعلم الجميع مدى كذب و تدليس هذا المدعو غالي رياض :




    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .let him err

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.


    .

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدليييييس و اقحام .

    نكرر

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدلييييس و اقحام .


    ايضا :

    استنتاجك باطل

    و السبب: لان النص الذي اعتمدت عليه مبتوووور = مقتطع من السياق

    و المقطع الذي حذفته النصارى في المنتديات و المدلس غالي رياض هو رد الله عز وجل على موسي عليه السلام وشرحه لماذا استخدم الجمع في كلامه :

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels
    .

    المصدر يؤكد استخدام الجمع لدخول الملائكة في المجلس السماوي في نص التكوين وليس من اجل الاشارة الى تثليث و هذا موافق لتفسير راشي لنص التكوين



    يعني حجتك مبنية على مقطع مبتور و فيه تدليس و اقحام !!!!! فاستنتاجك للنص بهذا الشكل لا قيمة علمية له !!!


    و لهذا قلت لك ان النسخ و اللصق من موقع غالي رياض و باقي المنتديات النصرانية لن يفيدك لانه مدلس و لانهم ينقلو تدليساته


    و من شدة تدليسه انه لم يذكر المصدر اصلا خوفا من افتضاح تدليسه :
    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #70
    الصورة الرمزية مجدي رجائي
    مجدي رجائي غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    29
    الدين
    المسيحية
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-01-2017
    على الساعة
    10:45 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سني 1989 مشاهدة المشاركة
    اولا : الراباي راشي لم يقل ان الملائكة اشتركت في الخلق بل بالعكس انكر هذا و كلامك هذا هو التدليس بعين ذاته حيث يدل على انك اصلا لم تقرا كلامه :

    Even though they [the angels] did not assist Him in His creation, and there is an opportunity for the heretics to rebel (to misconstrue the plural as a basis for their heresies), Scripture did not hesitate to teach proper conduct and the trait of humility, that a great person should consult with and receive permission from a smaller one. Had it been written: “I shall make man,” we would not have learned that He was speaking with His tribunal, but to Himself. And the refutation to the heretics is written alongside it [i. e., in the following verse:]“And God created (וַיִּבְרָא) ,” and it does not say,“and they created וַיִּבְרְאוּ.” - [from Gen. Rabbah 8:9]

    لاحظ ان الراباي راشي يقول ان الله استخدم الجمع نسبة الى تواضعه حينما استشار الملائكة لا ان الملائكة شاركو في الخلق . ورد الراباي راشي في هذا التفسير على استخدام البعض (يقصد به النصارى المؤمنين بالتثليث) لهذا النص في اثبات التعدد للاله . و لاحظ الجزئية الاخيرة للراباي راشي حينما استدل بان النص ذكر الله خلق بالفرد و ليس خلقو بالجمع .


    ثانيا : اراك تنتقي ما تريد من اجاباتي و كانك تريد ان تتهرب من باقي ما ذكرت لك او انك تاخذ نقطة لتمحور الموضوع حولها او انك تريد ان تبعد الشبهة عن المدلس الحقيقي و هو غالي رياض !!!

    فلا تخشى يا عزيزي لانني ساكرر كلامي الذي لم تجب عنه ليعلم الجميع مدى كذب و تدليس هذا المدعو غالي رياض :




    Rabbi Samuel Bar Hanman in the name of RabbiJonathansaid, that at the time when Moses wrote the Torah, writing a portion of it daily, when he came to this verse which says, "And Elohim said, let us make man in our image after our likeness," Moses said, "Master of the universe, why do you give herewith an excuse to the sectarians (who believe in the Tri-unity of God)." God answered Moses, "You write and whoever wants to err,
    .let him err

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels.


    .

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدليييييس و اقحام .

    نكرر

    المقطع الذي بالاحمر لا وجود له في المصدر الاساسي بل هو تدلييييس و اقحام .


    ايضا :

    استنتاجك باطل

    و السبب: لان النص الذي اعتمدت عليه مبتوووور = مقتطع من السياق

    و المقطع الذي حذفته النصارى في المنتديات و المدلس غالي رياض هو رد الله عز وجل على موسي عليه السلام وشرحه لماذا استخدم الجمع في كلامه :

    Instead let them learn from their Creator Who created all, yet when He came to create Man He took counsel with the ministering angels
    .

    المصدر يؤكد استخدام الجمع لدخول الملائكة في المجلس السماوي في نص التكوين وليس من اجل الاشارة الى تثليث و هذا موافق لتفسير راشي لنص التكوين



    يعني حجتك مبنية على مقطع مبتور و فيه تدليس و اقحام !!!!! فاستنتاجك للنص بهذا الشكل لا قيمة علمية له !!!


    و لهذا قلت لك ان النسخ و اللصق من موقع غالي رياض و باقي المنتديات النصرانية لن يفيدك لانه مدلس و لانهم ينقلو تدليساته


    و من شدة تدليسه انه لم يذكر المصدر اصلا خوفا من افتضاح تدليسه :
    Genesis Rabbah, VIII.8, p. 59. (Soncino Midrash Rabbah
    شكرا علي التوضيح أخي سني

    حضرتك قلت :
    اقتباس
    لاحظ ان الراباي راشي يقول ان الله استخدم الجمع نسبة الى تواضعه حينما استشار الملائكة لا ان الملائكة شاركو في الخلق . ورد الراباي راشي في هذا التفسير على استخدام البعض (يقصد به النصارى المؤمنين بالتثليث) لهذا النص في اثبات التعدد للاله . و لاحظ الجزئية الاخيرة للراباي راشي حينما استدل بان النص ذكر الله خلق بالفرد و ليس خلقو بالجمع .


    ومعني كلام راشي ان الله استخدم الجمع نسبه الي تواضعه

    ولكن في تكوين 22:3
    { وقال الرب الإله هوذا الإنسان قد صار كواحد منا عارفا الخير والشر } ( تكوين 22:3)

    يقول راشي :


    22. Now the Lord God said, "Behold man has become like one of us, having the ability of knowing good and evil, and now, lest he stretch forth his hand and take also from the Tree of Life and eat and live forever."
    has become like one of us, having the ability He is unique among the earthly beings, just as I am unique among the heavenly beings, and what is his uniqueness? To know good and evil, unlike the cattle and the beasts. —
    and now, lest he stretch forth his hand, etc. And if he were to live forever, he would be likely to mislead people to follow him and to say that he too is a deity (Gen. Rabbah 9:5). There are also Aggadic midrashim, but they cannot be reconciled with the simple meaning.

    ( Bereishit - Chapter 3 - Tanach with Rashi )


    هنا راشي لم يذكر الملائكه والكلام بصيغة الجمع

    يا أخ سني ما زلت غير مقتنع بتفسير راشي بعيدا عن غالي رياض وغيره .
    في هذا النص في سفر يشوع يقول لأنه اله قدوس وتأتي في العبريه (ألهه مقدسه )

    فلا يوجد علاقه بين صفة التواضع وبين صيغة الجمع كما قال المتحجج بالتواضع راشي الذي حججه مبتوره وليس أنا

    وأيضا :

    (يشوع 24: 19)
    لانه اله قدوس
    אֶת־יְהוָה כִּֽי־אֱלֹהִים קְדֹשִׁים הוּא
    تأتي في اللغة العبرية حرفيا (آلهة مقدسة)

    تحياتي

صفحة 7 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث


LinkBacks (?)

  1. 04-01-2017, 10:19 PM
  2. 24-03-2016, 01:08 AM
  3. - - -
    Refback This thread
    03-09-2014, 05:18 PM
  4. 19-07-2013, 07:36 AM
  5. 22-05-2013, 08:57 PM
  6. 18-12-2012, 04:33 PM
  7. 15-12-2012, 07:45 PM
  8. 09-10-2012, 01:32 PM
  9. 25-04-2012, 06:03 AM
  10. 30-11-2011, 07:18 PM
  11. 21-11-2011, 04:04 AM
  12. 15-01-2011, 02:04 PM
  13. 07-01-2011, 11:32 PM
  14. 05-01-2011, 07:38 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نسف إثبات العهد القديم لألوهية المسيح
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 77
    آخر مشاركة: 24-04-2015, 05:25 AM
  2. نسف عقيدة التثليث من العهد القديم
    بواسطة مسلم مجاهد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-11-2013, 08:28 AM
  3. نقد أحمد ديدات لعقيدة التثليث في العهد الجديد وإثبات عقيدة التوحيد
    بواسطة أم ثواب في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-04-2011, 03:45 PM
  4. نسف إثبات العهد القديم لألوهية المسيح
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 07-04-2011, 07:17 PM
  5. إبطال القرآن الكريم لعقيدة التثليث
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 01:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث

نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث