سفر التكوين والإساءه لله فيه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سفر التكوين والإساءه لله فيه

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سفر التكوين والإساءه لله فيه

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي سفر التكوين والإساءه لله فيه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    .........
    الملف المُرفق يحتوي نفس الموضوع ، ويُفضل القراءه منهُ لإحتفاظه بالتنسيق .
    .....
    " نستغفر الله عن كُل كلمه نقولها أو نخطها ولا نقولُ بها ، ولكنها قولهم "
    .........
    سفر التكوين وما ادراكم ما سفر التكوين ، وبما هو موجود في سفر التكوين
    .............
    تناقضات وعجائب وغرائب لا يكتبها عاقل أو من برأسه عقل ، ولكن قلم الكتبه الظالم الكاذب لهُ القُدره على ذلك ، فهم موجودون قبل الخليقه كُلها وقبل أن يخلق الله أي شيء ، وقبل أن يخلق آدم ويخلقهم ، وبالتالي كانوا والعياذُ بالله يسيرون مع الله جنباً إلى جنب ، وبالتالي وصفوا كُل شيء بدقه مُتناهيه من التجني والإفتراء والكذب والتناقض والتضارب ، فوصفوا الله بأنه على شكل الإنسان وصورته ومثله مثل البشر ، وبأنه يستحسن الأشياء ، ويتأسف ويحزن ويندم ويتعب ، ويصفون الله بأنه يمشي ويظهر علناً ويظهر في الاحلام ، ويتكلم مع الكثيرين ، ولم يقتصر الأمر على سيدنا موسى عليه السلام ، بل ظهر لغيره وكلم غيره...إلخ .
    ....
    مع أن الله سُبحانه وتعالى برهن لسيدنا موسى عليه السلام وهو كليمه من دون خلقه ، بعدم قُدرته على رؤية الله ، مع أنه كان يُكلمه من وراء حجاب ، ويأتيه الصوت من جميع الجهات ، ولم يظهر لهُ قط وحاشى ، بل يُعطيه علامات ليتواجد فيها ليسمع صوته ، فما كلم الله بشر إلا عن طريق الوحي ، أي يوحي لهُ ، أو من وراء حجاب ، أو يُرسل لهُ رسوله وملاكه جبريل عليه السلام .
    ****************
    {{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ }الشورى51
    ..............
    قبل أن نبدأ فإن هُناك سؤال مُحير نوجهه للمسيحيين وحتى لليهود ، والسؤآل يدور حول ما ورد : -
    ...........
    في سفر التكوين{1: 2} " وروح الله يرف على وجه المياه "
    ......
    بدايةً كُمسلمين نحنُ نعرف ما هو روح الله الذي يرف تمام المعرفه ، وهو نفس الروح الذي نزل على المسيح عليه الصلاةُ والسلام كحمامه ، ونزل على نبيه ورسوله مُحمد عليه الصلاةُ والسلام في غار حراء...إلخ
    ........
    ولكن ما هو روح الله هذا الذي يرف على وجه المياه ، علماً بأن الأرض كانت خربه وخاليه وتعمها الظلمه ، كيف تم رؤية روح الله ، وبما أننا نعرف الجواب لدى المسيحيين عن ما هو روح الله الذي يرف ، وهو الإقنوم رقم 3 ، فهل لله روح مُنفصله عنهُ ترف على وجه المياه ، بعيداً عنهُ ، وأين كان المسيح عليه السلام في ذلك الوقت وهو الإقنوم رقم 3 ، علماً بأن البتول مريم العذراء الطاهره المُطهره ، ستُخلق بعد ملايين السنين....إلخ .

    *********************
    أمثله على بعض ما ورد من مسبات لله في " الكتاب المُكدس "
    ..........
    أن الله خلق الإنسان على شبهه وصورته ، أي أن الله يُشبه الإنسان في الشكل ، وبالتالي خلق الإنسان على شبهه وصورته ، وبالتالي ما هو موجود عند الإنسان موجود عند الله ، والعياذُ بالله ونتساءل بما أن للإنسان أعضاء مُعينه في جسده ، لا نُريد أن نذكرها ، هل والعياذُ بالله هي موجوده عند الله..... .
    .....
    ولذلك عندما يتم رسم ايقونات قبيحه على أنها للمسيح ووضعها في الكنائس ، على شكل إنسان عادي ، والحملقه فيها على أن هذا هو الله ، لأن المسيح عند المسيحيين هو الله ، علماً بأن كثير من البشر أجمل وأوجه من هذا المرسوم .
    .....
    في تكوين {1 : 26} " وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا وشبهنا "
    .........
    وفي تكوين {1: 27 } " فخلق الله الإنسان على صورته على صورة الله خلقه . ذكراً وأُنثى خلقهم "
    ..........
    في تكوين{5: 1-2} " هذا كتاب مواليد آدم ، يوم خلق اللهُ الإنسان . على شبه الله عمله . ذكراً وأُنثى خلقه "
    .............
    وفي تكوين{ 9: 6} " لأن الله على صورته عمل الإنسان "
    ...............
    مما ورد نرى التجني على أن الله خلق الإنسان " آدم وحواء " على صورة الله وشبيهاً لهُ ، بمعنى أن لله أرجل وأيدي وآذان ورأس.....ألخ " ، وكيف تكون حواء على صورة الله وشبهه .
    ................
    " وحاشى والعياذُ بالله من هذا القول وممن قال به ، وتباً لمن قال به ولمن آمن بذلك "
    .....
    ........
    إستحسان الله لما يخلق
    ...........
    أن الله يخلق الشيء ثُم يستحسنه ، وهذه تكررت كثيراً ، وسنورد مثال على ذلك ، ولا ندري إذا ما خلقه الله لم يكُن حسناً ، هل سيُلغيه لأنه أخطأ فيه .
    ........
    في تكوين {1: 4}" ورأى اللهُ النور أنهُ حسن " وفي مكان آخر " ورأى اللهُ ذلك حسن "

    وفي تكوين{1: 31} " ورأى اللهُ كُل ما عمله فإذا هو حسنٌ جداً "
    ........
    ثُم يأتي ما يُناقض ذلك فيما بعد ، بتأسف الله وحُزنه وندمه على ما خلقه واستحسنه
    ********************
    الله يتعب ثُم يحتاج لأن يستريح ، أو تعب ثُم استراح
    ....
    وفي تكوين{2: 2-2} " وفرغ اللهُ في اليوم السابع من عمله الذي عمل . فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل "
    ..............
    وفي تكوين{ 2 : 3 } " وبارك اللهُ اليوم السابع وقدسه ، لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل اللهُ خالقاً "
    .........
    وفي رسالة بولص للعبرانيين{4: 4} " واستراح الله في اليوم السابع من جميع أعماله "
    ..........
    وجاء الرد على ما قاله اليهود بحق الله بهذا الشأن ، وبما كتبوه فيما سموها التوراه ، والتي كتبوها على هواهم وعلى ما عانوه من جوع أثناء سبيهم ، فأكثروا من ذكر الخبز والفطير والمشويات والمحروقات للذبائح .
    ....
    {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ }ق38
    .......
    واللغوب هو التعب والإرهاق أو الفتور بالمعنى الأصح
    ****************
    الله يمشي في الجنه
    .......
    وبالتالي لا يمكن أن يمشي إلا وأن لهُ أرجل يمشي عليها ، ويخرج منها صوت عند مشيه عليها ، ومن السهل الإختباء عنه ،ُ لأن حجمه صغير بحجم الإنسان والعياذُ بالله من هذا وممن كتبه وتقول به على الله وسبه أعظم مسبه .
    ...
    ففي تكوين{3: 8} " وسمعا صوت الرب الإله ماشياً في الجنه عند هبوب ريح النهار....فاختبأ آدم وامرأته من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنه "

    *********************************
    الله لا يعلم بما يدور حوله " لا يعلم الغيب "
    ......
    الله لا يعلم أين " هابيل" ولا يدري أن " قايين" وهو قابيل قد قتله ، ويرد على الله بسخريه وتوبيخ والعياذُ بالله .
    ..
    ففي تكوين{4: 9} " فقال الربُ لقايين – أين هابيل أخوك ؟ فقال : لا أعلم ( أحارسٌ أنا لأخي ) "

    ********************
    الله يحزن لأنه خلق الإنسان
    ..
    ففي تكوين{6: 6 } " فحزن الربُ أنه عمل الإنسان في الأرض "

    *******************
    الله يتأسف ويحزن
    ....
    الله يتأسف ويندم ، ولهُ قلب يتأسف به ، وكأن التأسف يتم في القلب ، ويحزن لأنه خلق ما هو موجود على وجه الارض ، وبالتالي عليه أن يُبيد كُل ما خلقه دون ذنب أو إثم ، مما هو دون الإنسان .
    ..
    ففي تكوين{6: 6-7} " وتأسف في قلبه فقال الربُ ، فقال الربُ أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته ، الإنسان مع البهائم ودبابات وطيور السماء ، لأني حزنت لأني عملتهم .."

    ******************
    الله يُقرر أن يُنهي على كُل البشر ويُغرقهم ويُهلكهم جميعاً ، ويُهلك الارض
    ....
    ففي تكوين {6: 13} " فقال اللهُ لنوح – نهاية كُل بشر قد أتت أمامي .... فها أنا مُهلكهم مع الارض"

    *************
    الله ينسى
    .....
    الله ينسى ويحتاج لعلامه لتذكيره ، وهي " قوس قُزح " وهو الميثاق بينه وبين نوح ونسله ، ومع ذوات الأنفس ، لعدم تكرار الطوفان " مع أن قوس قُزح لا يكون في السحاب ، فأخطأ هذا الكاتب المُفتري بهذه الفريه على الله "
    ....
    ففي تكوين {9: 8-16} " وها أنا أُقيم ميثاقي معكم ومع نسلكم من بعدكم......وضعتُ قوسي في السحاب فتكون علامة ميثاق بيني وبين الارض . فيكون متى أنشر سحاباً على الأرض وتظهر القوس في السحاب . أني أذكر ميثاقي الذي بيني وبينكم......فمتى كان القوس في السحاب أُبصرها لأذكر ميثاقاً أبدياً بين الله وبين كُل نفس حيه...."

    ****************
    الله ينزل إلى الارض لينظر إلى بُرج بابل ، كما يروى من كتب هذا السفر
    ....
    ففي تكوين{ 11: 5} " فنزل الربُ لينظر المدينة والبُرج "

    **************
    الله أو الرب سُبحانه وتعالى يذهب مع سيدنا إبراهيم عليه السلام
    ....
    ففي تكوين {18: 33} " وذهبُ الربُ عندما فرغ من الكلام مع إبراهيم ، ورجع إبراهيمُ إلى مكانه "

    ******************
    الله يجيء في الأحلام
    .....
    ففي تكوين {20: 3} " فجاء الله إلى أبيمالك في حُلم الليل وقال لهُ......"

    *******************
    الله يظهر ويتكلم مع إسحق عليه السلام
    ......
    ففي تكوين{26: 1} " فذهب إسحق إلى أبيمالك ملك الفلسطينيين إلى جرار . وظهر لهُ الرب وقال..."
    ....
    وفي تكوين{31: 29} " ولكن إلهُ أبيكم كلمني البارحه قائلاً : إحترز من أن تُكلم يعقوب بخيرٍ أو شر "
    ......
    وفي تكوين{ 48: 3} " وقال يعقوب ليوسف : الله القادر على كُل شيء ظهر لي في لوز ، في أرض كنعان "

    ******************
    مُصارعه بين يعقوب وإنسان وكُل منهما لا يعرف الآخر
    ......
    ورد في الكتاب المُكدس " يعقوب يُصارع مع الله " علماً بأن المُتصارعين لم يكُن أي منهما يعلم من هو الذي يتصارع معه وما اسمه " هذا هو تحريف اليهود الذي عُرف عنه الغباء وبأنه مكشوف ولا يمر على طفل .
    ................
    بينما الحقيقه وما ورد أنه تصارع مع إنسان ، وربما يكون هذا شيطان أو جن وليس إنسان ، إن حدثت هذه المُصارع العجيبه الغريبه ، أو إنسان فعلاً ..... ، ولنكن من اللطف ونقول بأنه ملاك ، ولكن ما الداعي أن يأتي ملاك ويتصارع مع يعقوب عليه السلام ، حتى الفجر ، ويُحاول هذا المُصارع الشرس الهرب قبل الفجر ، ولا ندري أو لم يُحدد الكاتب ما نوع المُصارعه ، هل هي مُصارعه رومانيه أو مُصارعه حُره أو مُصارعة ثيران ، ويُوجه لهُ ضربه مرفقيه أو ضربة كاراتيه أو جودو أو " ركله خلفيه" تؤدي إلى خلع وركه أو فخذه ، وهل المُباركه لا تتم إلا بهذه المُصارعه .
    ......
    ...ففي تكوين{32: 24-29} " فبقي يعقوب وحده ، وصارعه إنسان حتى طلوع الفجر . ولما رأى أنهُ لا يقدر عليه ضرب حُق فخذه ، فانخلع حُق فخذ يعقوب في مُصارعةٍ معه . وقال أطلقني لأنه قد طلع الفجر . فقال لا أطلقك إن لم تُباركني . فقال لهُ ما اسمك فقال يعقوب . فقال لا يُدعى إسمُك فيما بعد يعقوب بل إسرائيل ، لأنك جاهدت مع الله والناس وقدرت . وسأل يعقوب وقال ، أخبرني باسمك . فقال لماذا تسأل عن إسمي ؟ وباركه هُناك .....إلخ هذه المهزله والإضحوكه .

    ********************************************
    بينما الله يقول بعكس ذلك تماماً ، وكما هو وارد في دين الله الحق الإسلام .
    ...
    {فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الشورى11
    ..........
    لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ }الأنعام 103 {
    ..........
    {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }الزمر67
    .........
    {مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }الحج74

    *********************************************
    أمثله (هذه أمثله فقط) عن صفات الله ومن هو الله كما وردت في في غير موضع من الكتاب المُكدس، بما يُناقض ما ورد في سفر التكوين هذا
    .........
    في رسالة بولص إلى اهل روميه{1: 23} " وأبدلوا مجد الله الذي لا يفنى بشبه صورة الإنسان الذي يفنى "
    .......
    وفي رسالة بولص الأولى إلى ثيماوس {1: 17} " وملك الدهور الذي لا يفنى ولا يُرى ، الإله الحكيم وحده ، لهُ الكرامه والمجد إلى دهر الدهور . آمين "
    .............
    و وفي رسالة بولص الأولى إلى ثيماوس {6 : 15 -16} " ملك الملوك وربُ الأرباب ، الذي وحده لهُ عدم الموت ، ساكناً في نورٍ لا يُدنى منهُ ، الذي لم يره حدٌ من الناس ولا يقدر أن يراه ، الذي لهُ الكرامه والقُدره الأبديه . آمين "
    .............
    وفي رسالة يوحنا الأولى {4: 12} " الله لم ينظره أحدٌ قط "
    ........
    ورد في صموئيل الثاني{7: 22}" لذلك قد عَظُمتَ أيُها الربُ الإلهُ لأنه ليس مثلك وليس إلهٌ غيرُك حسب كُل ما سمعناه بِآذاننا " .
    .............
    وفي مزمور{71: 19}" يا الله الذي صنعت العظائم . يا الله من مثلك " .
    ..........
    ورد في أشعيا{46: 5}" بمن تُشبهونني وتُسوونني وتُمثلونني لنتشابه " .
    ............
    ورد في سفر الملوك الأول{8: 23} " ايُها الربُ إلهُ إسرائيلَ ليس إلهٌ مثلُك "
    ...........
    وفي اشعيا {46 : 9} " أنا اللهُ وليس آخر . الإلهُ وليس مثلي "
    ..........
    ورد في سفر الملوك الأول{8: 27}" لأنه هل يسكن الله حقاً مع الإنسان على الأرض هو ذا السموات . وسماء السموات لا تسعُك فكم بالأقل هذا البيت الذي بنيت " .
    ..........
    وفي سفر أرميا{23: 24}" أما أملأُ أنا السموات والأرض يقولُ الرب "
    .............
    ورد في سفرأشعيا{43: 10-11}" إني أنا هو . قبلي لم يُصور إله وبعدي لا يكون . أنا أنا ألربُ وليس غيري مُخلص "
    .........
    ورد في أشعيا{45: 506} " أنا الربُ وليس آخر . لا إله سواي . نطقتك وأنت لم تعرفني . لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أن ليس غيري . أنا الربُ وليس آخر "
    .......
    وورد في أشعيا{40 :25-26 } " فيمن تُشبهونني فأُساويه يقول القدوس . إرفعوا إلى العلاء عيونكم وانظروا من خلق هذه "
    ..............
    هل من خلق السموات يُشبهه أحد أو يُسوى بأحد ، أو يتجسد بأحد ، ماذا تظنون الله وما هو تخيلكم له .
    .........
    وفي أشعيا{40 :18 } " فبمن تُشبهون الله وأيِ شبهٍ تعادلون به "
    ..........
    وفي أشعيا{46: 5}" بمن تُشبهونني وتسوونني وتُمثلونني لنتشابه "
    ........
    فكيف يخلق الله الإنسان على صورته وشبهه
    ............
    ورد في أشعيا{44 :6-7 } " هكذا يقولُ الربُ ملك إسرائيل وفاديه ربُ الجنود . أنا الأول وأنا الآخرُ ولا إله غيري . ومن مثلي يُنادي فليُخبر به ويعرضه لي منذُ وضعتُ الشعب القديم....هل يوجد إلهٌ غيري "
    ...........
    كيف صار المسيح هو الله والمسيح الأولُ والآخر ، وأنه هو البدايه والنهايه ، وأنه الألف والياء ، والله يقول لا إله غيري ولا أحد مثلي ، ومن أتى بشيء فليُنادي ويعرض ما أتى به منذُ خلقت الخلق ، تقولون عن المسيح أنه خالق أين مخلوقاته وماذا خلق .
    ************************
    ورد في أشعيا{37 :15-17 } " وصلى حزقيا إلى الرب قائلاً . يا رب الجنود إلهُ إسرائيل الجالس فوق الكروبيم أنت هو الإلهُ وحدك لكُل ممالك الأرض . أنت صنعت السموات والأرض...إنك أنت الربُ وحدك "
    ......
    وفي نفس أشعيا{46: 9}" لأني أنا الله وليس آخر . الإلهُ وليس مثلي " .
    .........
    وفي أرميا{32: 27}" ها أنذا الربُ إلهُ كُلِ ذي جسد "
    ...........
    ورد في سفر أشعيا{42: 8} " أنا الربُ هذا إسمي لا أُعطيه لآخر " .
    ......
    في سفر أشعيا{37 :16 } " أنت هو الإله وحدك "
    ...........
    وفي سفر نحميا { 9: 6} " أنت هو الربُ وحدك "
    ...........
    وفي الملوك الأول {18 : 39} " الربُ هو الله الربُ هو الله "
    ............
    وفي سفر يونيل {2 : 27} "وأني أنا الرب إلاهكم وليس غيري "
    ..........
    ورد في سفر التثنيه {32 : 39 } " أنظروا الآن . أنا أنا هو وليس إلهٌ معي . أنا أُميتُ وأحيي . سحقتُ وإني أُشفي وليس من يدي مُخلص "
    .........
    ورد في أشعيا{43 : 11-12 }" قبلي لم يُصور إلهٌ وبعدي لا يكونُ . أنا أنا الربُ وليس غيري مُخلص " .
    **********
    ومع الملف الذي يليه عن الإساءه لأنبياء الله ورسله في هذا السفر العجيب .
    ..........
    واللهُ من وراء القصد
    ....
    عمر المناصير....................18 جمادى الأولى 1431 هجريه


    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: doc 2.doc‏ (94.5 كيلوبايت, 8 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,291
    آخر نشاط
    13-09-2010
    على الساعة
    11:40 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا اخي الفاضل الموضوع هاد هينفعنا كتييييييير بازن الله
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    ربنا يهدي النصارى يااارب والله لا يوجد عاااقل يقول مثل هذا الكلام على الله
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم احفظ المسجد الاقصى وارزقنا صلاة فيه

  3. #3
    الصورة الرمزية ezzmourad
    ezzmourad غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    02-01-2011
    على الساعة
    07:33 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا على الموضوع
    ولا نملك إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
    وياريت كل موضوعاتك وكذلك الزملاء تكون مرفق بها ملف وورد للموضوع
    جزاك الله خيرا

  4. #4
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله كل الخير اخي الفاضل عمر وبارك فيكم
    جهد طيب ومشاركة فعالة
    جعل الله عملك هذا في ميزان حسناتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي شُكر وامتنان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ..........
    الشُكر الجزيل لإخواني الأكارم الذين عقبوا على هذا الموضوع ، أثختنا في الله الفاضله "walaa bent aleslam " وأخينا في الله السيد الفاضل "ezzmourad " وأخينا في الله السيد الفاضل " الدكتور محمد عامر "
    .......
    الشُكر لكم من ، وخالص المحبه في الله والدُعاء بالتوفيق والحفظ من الله ، ثُم الشُكر لكُل أخ فاضل إطلع على هذا الملف .
    .......
    عمر المناصير...... 22 جمادى الأول 1431 هجريه

سفر التكوين والإساءه لله فيه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سفر التكوين والإساءه فيه لأنبياء الله ورسله الأطهار
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 06:35 PM
  2. سفر التكوين والإساءه فيه لأنبياء الله ورسله الأطهار
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 06:20 PM
  3. سفر التكوين والإساءه فيه لأنبياء الله ورسله"الجُزء-1-"
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-05-2010, 04:07 PM
  4. سفر التكوين والإساءه الواضحه لأنبياء الله ورسله"الجُزء-1-"
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-05-2010, 02:25 PM
  5. سفر التكوين والإساءه لله فيه
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-05-2010, 05:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سفر التكوين والإساءه لله فيه

سفر التكوين والإساءه لله فيه