العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    216
    آخر نشاط
    29-04-2012
    على الساعة
    08:15 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موضوع رائع ويشغلنى كلام الاخ 00 المختارون00 لماذا لا توضح الفرق اتكتم علما اتق الله ام ماذا تقصد لاحول ولاقوه الا بالله نعرف ان البصر بالعين وكم من مبصر وهو اعمى عن الحق اما البصيره فيمكن ان يمتلكها كفيف لم يرى بعين راسه البصيره منبعها القلب السليم وغذاؤها التقوى وهى فضل الله يؤتيه من يشاء ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282)زادكم الله من فضله وجزاكم كل خير وجعله فى ميزان حسناتكم ننتظر المزيد وفقكم الله الى كل خيروالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيقل ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلميننقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اشكرك اخي الكريم بارك الله بك

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    06-04-2011
    على الساعة
    10:49 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  4. #14
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي


    بسم الله الرحمان الرحيم
    وصلى الله وسلم على اشرف المرسلين
    والحمد لله رب العالمين

    ان العقل هو الجزء الظاهر في تر
    كيبة الانسان وهو الحاوية التي تحفظ متلقيات الانسان من حين نشاته
    فما يتلقاه منذ بدايته من الوسائل التعليمية تخزن في ذاكرته وما ينشا عليه خلال يومياته مع محيطه العائلي ثم يتوسع هذا المحيط ليصبح حياة اجتماعية فيما بعد لينطبع في مخيلته كل ماضيه :
    من احاسيس ومشاعر مختلفة احيانا متناقضة
    من التوجيه التعليمي الذي تلقاه
    من علاقات اجتماعية
    عوامل مر بها وتبقى راسخة في ذهنه وتطفو ظاهرة للعيان عند الاحتكاك بالاخرين
    فينكشف اسلوب تفكيره وتتبلور شخصيته تبعا لهذه النشاة وستكون حياته بالطبع
    الى ما نشا عليه وبما يقوده اليه عقله
    فالعقل اذن هوتلك الذاكرة التي احتوت ما تعلمه الانسان وما نشا عليه من عادات وتقاليد
    وحياة اجتماعية حسب المنهج المسطر من قبل المجتمع الذى يحيي فيه
    ومن هنا جاء الحديث النبوي الشريف على صاحبه صلوات الله وسلامه
    يولد الانسان على الفطرة فابواه يهودانه او يمجسانه او ينصرانه

    فالانسان الذى خرج عن الفطرة السليمة ستقوده اهواؤه الى حياة التسيب والتهور وانعدام الخلق السليم واساسه فراغ روحي لا يجده في نفسه فتتقاذفه الملهيات من كل اجناسها
    ( فلو نرى سبب انتشار الزنا والعلاقات الجنسية المتعددة الاشكال لوجدنا اساسه الفراغ الروحي المنعدم
    ومن هنا نرى اهمية الدين في حياة البشر لتستقيم له الحياة ويجد توازنه النفسي المفقود خارج الدين ولا سبيل الى حياة دون دين والدين يبقى دينا حقا ما لم يفقد مصداقيته بتحويرات وتحريفات من فعل البشر فكيف يطمئن القلب الى الايمان بما يستنقصه العقل ولا يقبله لفقدان الحقائق التي لا تقبل الدحر فهل يقبل القلب ما يرفضه العقل فما حصل التوازن حينها بين الجانبين
    ولكن بالمقابل لو تغلب القلب بما يستشعره من الحق لادرك العقل بالبحث لمعرفة الحقيقة اللاهية والسبيل الموصل اليها
    فكيف السبيل لمعرفة هذا الدين الحق الذى سعى اليه العقل بدافع من القلب
    لو قلنا ان القلب لا سلطان للانسان عليه ابدا فبيد من يكون ؟
    اليس بيد من صنعه ويعلم سره وبث فيه من الامر ما هو اعلم به ايمكن لنا ان نقول
    ان القلب هو الفطرة التي انشانا عليها الله وهذه الفطرة قد تلقت من خالقها اسباب النجاة
    وهي التي تلهم صاحبها باتباع السبيل الذي اختاره لها الله ومتى تالقت هذه الفطرة
    والهمت العقل باشارة ضوئية من نورها الا وكانت بداية الهداية الى سبيل الله
    وتلك هي البصيرة التي نتحدث في شانها فهي من تدلنا الى الخير وحب الايمان والرضى بما ارسله لنا الله وهي ذاك الخيط الذي يربطنا بالله فنتعلق به ولا نتركه لانه الامل الذى يبقينا منتظرين لقاء الله فمن تبع نداء النور المنبعث من صدره فهو في عيشة راضية واما من اغفله واماته ودفنه في صدره فقد ضيق عليه صدره بقبر شديد عظيم فلم يعد يتسع له فاصبح وكانه يصعد في السماء
    ونقرا قول الله سبحانه وتعالى في قوله

    ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها

    مع مزيد اخر ان شاء الله فلكم المجال وشكرا للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة وا إسلاماه ; 28-09-2010 الساعة 07:25 AM سبب آخر: فألهمها - بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    388
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-02-2011
    على الساعة
    10:57 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الاسلام والمسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية Rovayda
    Rovayda غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    38
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-12-2012
    على الساعة
    11:35 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا

  7. #17
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكركم أحبتي في الله جميعا على ما قدمتم
    بارك الله بكم واحسن اليكم
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    116
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-05-2013
    على الساعة
    12:42 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    "قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ المُشْرِكِينَ "
    اللهم أجعل المسلمين والمسلمات يؤمنون بك وبعزتك على بصيرة وتقبلنا اللهم في زمرة عبادك المخلصين
    التعديل الأخير تم بواسطة المهتدي بالله ; 07-11-2011 الساعة 09:14 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية أميره الرووح
    أميره الرووح غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    6
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-09-2012
    على الساعة
    06:23 AM

    افتراضي

    موفقه بارك الله فيك

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    20
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2013
    على الساعة
    01:14 PM

    افتراضي

    لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله : أخي الكريم ، بين الصديق والزنديق كما بين الإيمان والكفر. الإيمان هو الحق ، والكفر هو الباطل قال تعالى في سورة الرعد آية 17 : ( أَنْـزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ ).
    يضرب الله المثل بالزبد الذي هو الخبث الذي يظهر فوق الماء وهو لا وزن له ولا قيمة بأمر المشركين والذين اتبعوا الباطل وساروا في طريق الغي البعد عن الدين وصراط الله المستقيم، فهذه الأفعال تذهب جفاءاً أي بدون قيمة ولا منفعة ولا ذكر وإنما ما يبقى وينفع الناس هو ما يصلح لإقامة الحياة السليمة التى فطر الله الناس عليها وهذا هو أمر المؤمنين الذين جاهدوا في سبيل الله حق الجهاد من أجل أن ينتشر التوحيد ويخضع الناس لرب الأرض والسماء، فمثل هؤلاء المؤمنين كمثل الذهب والفضة والنحاس والحديد والمعادن التى تمكث في الأرض فينتفع بها الناس في أمور شتى .
    ***
    **
    *
    بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذاهوزاهق والويل لكم مماتصفون

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. احباط تدليس أعمى البصيرة صاحب قصة إفك العصر الحديث (للشيخ عرب)
    بواسطة janat alma2wa في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-10-2009, 10:32 AM
  2. قالوا عن الحبيب صلى الله عليه وسلم ---- فديو وكتاب
    بواسطة eerree في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-01-2009, 09:35 AM
  3. منقول من الجليلي ... العلم وكتاب النصارى
    بواسطة رفيق أحمد في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-10-2007, 08:55 PM
  4. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-08-2006, 02:48 PM
  5. اقرأ .. الثلاث تقديسات .. واحمد الله على نعمة الاسلام .. والعقل.
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 80
    آخر مشاركة: 29-07-2006, 07:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله

العلاقة بين البصيرة والعقل وكتاب الله