الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

  1. #1
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

    الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

    عاشت قرونا واحقابا .. طويت تواريخ وازمان .. على ظهرها نشأت وتلاحقت اجيال .. وتتابعت امم ونظم واهواء .. واندثرت وتلاشت اقوام و حضارات
    شهدت علوم وثقافات وشاعت فيها البدع والفتن والخرافات .. عصفت بافكار واراء وفلسفات .. وخلدت ودامت وشمخت عليها الرسالات
    فتنت بزينتها وانهارها وودياتها وبحارها وكنوزها عقول اقوام وألباب .. طافت بأرجائها جيوش وجنود وأساطيل وعتاد .. تبادلتها وتسابقت عليها الاهواء والامنيات .. عاشت بين فساد واصلاح وحروب ووباء ودموع وضحكات .. تربع على عروشها الامراء والملوك والعظماء .. فابتلعت فى أجوافها الامال والاحلام والاطماع .. ورثها وتوارثها المؤمنون الابرار وضاقت وطبقت بأهل الهوى والباطل والاشرار
    تنوعت فيها الظواهر والاجواء وتباينت فى تفسير احوالها الرؤى والكلمات والدراسات .. تعاظمت فى وصفها الاكاذيب والافتراءات ودفنت فى بطونها الحقائق والاسرار
    من تكون تلك العظيمة بكل تلك الملامح و الاوصاف .. إنها الارض
    باسم التاريخ قالوا عنها الكذب بتفصيل واسهاب فتباينت فى سرد احداثها القصص والروايات .. وصفوا فساد الامم بالرقى والحضارات وجعلوا من المجرمين فرسان وعظماء .. باسم العدل حكموها بالنوايا والاهواء والاطماع .. وجعلوا من المرضى والمجانين والمفسدين فلاسفة وبطانة سوء وحكماء .. باسم السياحة تناسوا العبر والمواعظ نسجوا الاساطير وتغنوا بالخيالات والروايات .. وباسم العلم صاغوا الافك و الاكاذيب ووصفوها بالافتراءات .. وقالوا عن الارض الأباطيل وطمسوا الحقائق والابحاث
    باسم العلم فتنوا النفوس وامتلكوا العقول .. وجندوا علماء الافك والزور .. بالكبر والمال والتعالى على الخالق والغرور نسج علماء الباطل واعوانه النظريات والتخيلات والأوهام .. فباتت بدعم اعلام واعوان الكفر والتضليل حقائق ومسلمات لا تقبل الجدال والمناقشة والاراء .. وعلى اصحاب العقائد ان يطوعوا الدين لتواكب آياته فى تفسيراتها احدث ماتوصلت اليه الابحاث العلمية فى الادعاءات الباطلة والضلال
    ( قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )
    فى هذا العصر اصبح العلم فتنة بكل الابعاد والمقاييس .. هو الصنم الذى يسجد له المفتونين به الباحثين عن التقدم والحضارة والمدنية والرقى .. هو الملاذ .. الملجأ .. المصدر الوحيد لهم لاستنباط الحقائق والفصل فى الامور .. ما يقال باسمه هو الصواب وماعداه قابل للشك والتكذيب .. اصبح العلم مرجعيتهم ومن رؤيتهم أمل البشرية للخروج من الظلمات الى النور .. من الفقر للغنى .. بالنسبة لهم الإله الشافى من الاوجاع والالام والامراض .. والامان لهم من الكوارث والنكبات والكربات .. مأواهم ومأكلهم ومشربهم وكاسيهم وحافظهم .. بل ذهبوا مع العلم لابعد من ذلك فباتوا يحلمون معه بالخلود والحياة .. ذهب العلم بعقولهم وطاف بمخيلتهم الكواكب والأكوان .. باسم العلم سحر دجاليه وأفاقيه اعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم .. فصدقوهم .. نسوا الخالق المحى المميت وسجدوا للمخلوق (أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ ) فأصبحت اكاذيبهم فتنة وعلومهم نقمة اكثر منها نعمة
    وماذا قال الخالق المصور البديع عن الارض .. ماذا قال عنها صانعها وواجدها وخالقها .. المبدىء المعيد .. مالك الملك ذو الجلال والاكرام .. ماذا قال الحق عن الارض .. ماذا قال الله عنها .. سبحانه
    ( أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )

    ومع الارض نبدأ الرحلة بإذن الله

  2. #2
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الله خالق الارض ومن فيها ومن عليها وما حولها والكون كله ولو كره الكافرون

    --------------------------------------------------------------------------------

    صانع كل شىء وخالقه وواجده هو الله الخالق الواجد البديع ولو كره الكافرون
    أرسل الله سبحانه وتعالى رسله وانبيائه وانزل كتبه ورسالاته رحمة للعالمين .. فما كان الرحمن ليترك خلقه وعباده غارقين فى ظلمات الجهل متخبطين فى وساوس الشك والريبة دون ان يكشف لهم عن الكثير من الاسرار التى تعينهم على فهم انفسهم وماحولهم
    فصلت (آية:53): (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )
    حبب الله الى عبادة العلم والمعرفة ومتعة البحث والاستكشاف .. ولكنه سبحانه الرحمن الرحيم اختصر على عباده الكثير من الجهد والمشقة فى رحلة البحث عن الوجود .. عن أصل نشأة الكون رحمة بهم وحفاظا على عقولهم من متاهات تفوق كل قدراتهم وامكاناتهم فى التصور .. ومجاهل وساوس وظنون وأفكار تقذف بهم فى مستنقعات كفر وشرك ليس لها من قرار .. ورسم لعباده منهجا ربانيا وضعه الخالق العليم بقدرات وامكانات من خلق .. ومعرفته بحدود استيعابهم وتحملهم لما يتوافق وقدراتهم فى فهم وتحصيل المعرفة .. على ألا يتعدى العبد هذا الحد وان يقر ويعترف ان فوق كل ذى علم عليم .. وما اكتشفناه وعرفناه هو فى حدود المتاح لنا معرفته بإذن الله وبسلطان منه وحده لا شريك له .. وألا نجهد أنفسنا فى تعدى تلك الحدود لمحاولة اعادة اكتشاف ما إختصره علينا الخالق من جهد وأظهره لنا كحقائق مسلمة نقر ونسلم بها دون الخوض فى جدالات عقيمة مريرة لا تغنى ولا تسمن من جوع .. حقائق ومسلمات تغنينا عن البحث والتنقيب فى اغوار فلسفات الكفر والإلحاد و الشك والريبة حتى لا نفتح على انفسنا ابوابا تتسابق عليها الشياطين لتخريب عقولنا وقلوبنا واستنفاذ قدراتنا واوقاتنا وافكارنا فيما لا بجدى ولا ينفع فتهوى بنا فى مكان سحيق .. وهاهو المنهج الربانى يتضح لنا فى تلك الايات .. كليم الله موسى يسأل بحب عن أمر يفوق قدراته فى التحمل كإنسان يعلم الخالق حدود تحمله من المعرفة .. فكان منهجا ربانيا لنقر ونسلم لرب العالمين
    الاعراف (آية:143) وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )
    فلو اننا أسلمنا لله رب العالمين حق الاسلام والعبودية والتصديق لاختصرنا على انفسنا الجهد فى محاولة اعادة اكتشاف ومعرفه ما ذكره لنا الخالق من حقائق فى كتابه الكريم ولأغلقنا نوافذ وابوابا لاتأتى الا بالشر والريح الكريهة البغيضة التى تزهق لها النفوس
    ( أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )
    ان معرفة الانسان بالله الخالق هى حقيقة باقية أمد الدهر تتوارثها الاجيال عبر القرون والاحقاب من عهد آدم عليه السلام الى يومنا هذا .. منذ ان علم الله آدم الاسماء كلها ( وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ) .. حقيقة باقية رغم أنوف الجبابرة والأفاكين المخادعين الذين استحبوا الكفر على الايمان .. استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة .. استحبوا العمى على الهدى
    انبياء الله ورسله وانبيائه الذين اخلصهم الله الخالق بخالصة الذكر وأخذ ماعداهم اخذ عزيز مقتدر .. انبياء الله ورسله الذين يعرفهم احباؤهم واعداؤهم الى يوم الدين .. ويحفظ عن ظهر قلب اسمائهم وقصصهم ورسالاتهم ليس فقط المؤمنون بهم بل والكافرون المجادلون بالباطل .. انبياء الله ورسله وانبيائه الذين ما زالت اسمائهم تتردد فى مشارق الارض ومغاربها يعرفهم البشر بكل بقعة ومكان وبكل الاعمار والمستويات والثقافات والتوجهات والجنسيات والقناعات والاجناس الى ان تقوم الساعة ويرث الله الارض ومنها عليها .. جميعهم اجمعوا فى رسالاتهم ان للارض وللكون خالق واحد هو الله
    ابراهيم (آية:10) قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ )
    خليل الله ابراهيم يعلنها بكل قوة
    الانعام (آية:79): ( إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) .. بل ويصر على التأكيد على تلك الحقيقة
    الانبياء (آية:56): ( قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ )
    الكريم يوسف يعلنها بحياته وحتى مماته
    يوسف (آية:101): ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ )
    ويصدع بها موسى عالية فى حضرة فرعون وملئه دون خوف ولا فزع من الطاغوت واعوانه فى زمن حكم فيه الفراعنة الارض بطريقتهم المثلى كما يسمونها فما بكت عليهم السماء والارض وما كانوا منظرين .. جهر بها موسى بأعلى صوته على مشهد من فرعون وملئه وقومه وجنوده وطريقتهم المثلى
    الشعراء (آية:24): ( قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ )

    ان الايمان بأن للارض خالق ليست فقط حقيقة يجب ان نقر بها بل تعدت كونها حقيقة باقية الى ان يرث الله الارض ومن عليها غير قابلة لاى جدال لتصبح حجة على الكافرين مهما تظاهروا بالانكار استكبارا فى الارض بغير الحق تعاليا منهم على الاعتراف بالخالق ومن ثم الخضوع لاوامره ومنهاجه
    يس (آية:81): ( أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ )
    الاحقاف (آية:33): ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )
    بل ويكشف لنا الخالق ولنبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم عن حقيقة اقرار اهل الكفر والشرك ومعرفتهم بأن الله هو خالق السموات والارض فهى حقيقة باقية .. وما جدالهم بالباطل الى محاولات منهم لطمس الحقائق حتى يحكموا الارض باهوائهم ونظم الغى والاغواء ويلقوا بمنهج خالق الارض وراء ظهورهم استكبارا منهم ومكرا فى الارض ولا يحيق المكر السىء الا بأهله
    لقمان (آية:25) ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ )
    الزمر (آية:38): ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلون )
    الزخرف (آية:9): ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ )
    الزخرف (آية:87): ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ )

    للارض خالق هو الله مهما تعالت صيحات اهل الكفر والإنكار فهم مثل اسلافهم الذين اصبحوا فى مزبلة التاريخ لم نعد نسمع عن اسمائهم صوتا ولا حسيسا .. ومهما تباينت وتوالت نظريات الشرك والإلحاد تشابهت قلوبهم .. لن يطفئوا نور الله بأفواههم بل ستظل حقيقة وجود الخالق الله جل جلاله واسماء ملائكته ورسله وانبيائه وكتبه ورسالاته واليوم الآخر حقائق باقية مابقيت السموات والارض وما طويت .. حقائق ايمانية نورانية نحمد الله عليها وأن هدانا إاليها ونجاهد فى سبيل إظهارها واعلانها بكل ما أوتينا من قوة ولو كره الكافرون
    الانعام (آية:1): ( الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ )

    وعن الارض وماذا قال عنها خالقها نستكمل بإذن الله

  3. #3
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الله الخالق الواجد لم يشرك احدا فى خلقه ولا ملكه ولا عبادته

    وكما ان الآيات أوضحت ان الارض والكون كله لم يخلق من عدم بل له خالق هو الله كذلك فإنها تجزم وتقطع بأن سبحانه هو وحده الواجد الواحد الخالق المعبود ولم يشرك سواه فى الخلق
    الرعد (آية:16): )قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ )
    الانبياء (آية:21) ( أَمِ اتَّخَذُوا آلِهَةً مِّنَ الْأَرْضِ هُمْ يُنشِرُونَ (21) لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ )
    وأمرنا الله سبحانه وتعالى ان نسلم له وحده عل ارضه ونقر بوحدانيته ولا نشرك به اومعه احدا
    الانعام (آية:14)قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ )
    اهل الكهف كانوا فتية لا حول لهم ولا قوة الا بالله العلى العظيم جهروا بوحدانية الله على ارضه وهجروا اهليهم ومناصبهم وبيوتهم وأمنهم .. اختاروا من ارض الله كهفا مفضلين اياه على القصور وعلى الا يشركوا بالله احدا فى زمن تجبر وتكبر فيه الطغاة فأتاهم الله من لدنه رحمة وهيأ لهم من أمرهم رشدا
    الكهف (آية:14): (وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا )
    ويرد الله على الأفاكيين إفكهم وجهلهم .. الذين يفترون على الله الكذب ويدعون عن عمد او جهل وجود آلهه او قوى اخرى فى الطبيعة او دول وممالك كبرى اشركوها معه فى خلقه .. تعالى الله عما يصفون .. واعطوا لها الاسباب فى ادارة شئون الخلق بهتانا وزورا حين فشلوا فى ان يطفئوا نور الله بافواههم او ان يمحوا اسم الله الخالق من على ارضه ومن نفوس وعقول ووجدان خلقه .. فتسللوا الى النفوس الضعيفة وغرسوا فى افكارها وجود شركاء لله فى ملكه أصبغوا عليهم صفات القوة والعظمة والعلم والقدرة بل والرضا عن خلقه او معاقبتهم على ارضه .. ورفعوا هؤلاء الشركاء الى مرتبة الألوهيه .. لكن الله يزيل هذا الافك عن عباده ويثبت ويحق الحق بكلماته ولو كره المشركون
    فاطر (آية:40)قُلْ أَرَأَيْتُمْ شُرَكَاءكُمُ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ أَمْ آتَيْنَاهُمْ كِتَابًا فَهُمْ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّنْهُ بَلْ إِن يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُم بَعْضًا إِلَّا غُرُورًا )
    الاحقاف (آية:4):قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ اِئْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )
    ويصف الله جميع المشركين والذين يعينون على الشرك وتضليل العباد بالظلم والجهل والجحود والكذب والالحاد حين ينكرون على الله الخالق حقه فى الوحدانية واخلاص العبودية له وحده لا شريك له
    النمل 60 (أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60) أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (61) أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62) أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63) أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (64) قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (65) )

    ولان الله حق وقوله حق فهو سبحانه لا يستحى من الحق .. ولا يتهاون ولا يتغاضى عن اى فئة ضالة من المشركين .. تعالى الله عما يشركون .. فخاطب المشركين عامة واختص الجزء الاكبر من اهل الكتاب متوعدا اياهم بالعذاب ان لم ينتهوا عن ترديد تلك الافتراءات والاكاذيب حين اشركوا مع الله عبادة المسيح ابن مريم عبد الله ورسوله .. تعالى الله وتنزه عما يصفون
    النساء (آية:171)يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً )
    .. مؤكدا على ان الخالق اله واحد لا يتعدد ولا يتجزأ ولا يتشبه به احد ولا يعبد سواه فى الارض ولا فى السموات الزخرف (آية:84): ( وهو الذي في السماء اله وفي الارض اله وهو الحكيم العليم )
    ولا يسجد الا له وحده لا شريك له وكل له قانتون
    البقرة (آية:116): (وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات والارض كل له قانتون )
    الروم (آية:26): ( وله من في السماوات والارض كل له قانتون )
    بل وشدد سبحانه على قبح هذا الفعل و الشرك البين الذى تهتز له المخلوقات استنكارا واقرارا منها بالحق للعبودية لله الواحد القهار
    مريم (آية:90) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا )
    سبحانه الخالق الواجد مالك الملك ذو الجلال والاكرام ولا نعبد الا ايه تعالى عما يقولون علوا كبيرا
    الاسراء (آية:111): (وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا )
    الفرقان (آية:2): (الذي له ملك السماوات والارض ولم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا )

    للارض خالق واحد لا معبود سواه ولا يشرك فى خلقه ولا ملكه ولا قوته ولا ادارة شئون خلقه احدا
    (فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ )

    وماذا ايضا عن الحقائق التى ذكرها لنا الله عن الارض

الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يأتين من كل فج عميق " اشارة الى كروية الارض ونبوءة بانتشار الاسلام لاقصى الارض
    بواسطة heshamzn في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-08-2012, 10:05 PM
  2. الصحف العالمية والعلماء والجامعات يشهدون بعدم صلب المسيح
    بواسطة أسد الجهاد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-01-2008, 07:27 AM
  3. ميخائيل سيرفيتوس بين العلم و اللاهوت و الثالوث!!!! لماذا قتل ؟ انة العلم
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2007, 08:14 PM
  4. صورة واقعية لعزة الخلفاء والعلماء يشهد لها التاريخ
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-02-2006, 01:18 AM
  5. مغالطات وافتراءات نصرانية
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 02:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء

الارض بين الحقيقة وافتراءات العلم والعلماء