في حب رسول الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

في حب رسول الله

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: في حب رسول الله

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,147
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-12-2017
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي في حب رسول الله




    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله: متى الساعة؟

    قال « وماذا أعددت لها »

    قال: لاشيء إلا أني أحب الله ورسوله

    فقال: « أنت مع من أحببت » [رواه البخاري]

    الحب من أسمى العلاقات، وأرفع المقامات، وهو سلوة الفؤاد، وريحانة الضمير، الحب دوحة غناء، وظل وارف، الحب إخلاص وصفاء ونقاء، نعم.. بالحب تصفوا الحياة وتشرق الشمس ، وبالحب تُغفر الزلات وتقال العثرات وترفع الدرجات، ولولا الحب ما التف الغصن على الغصن، ولا بكى الغمام على جدب الأرض، ولا ضحكت الأرض لزهر الربيع، وحين ينتهي الحب ويضيع، تظلم النفوس وتضيق الصدور .

    والمحبة ليست قصصا تُروى، ولا كلمات تقال، ولا ترانيم تُغنى، المحبة لا تكون دعوة باللسان، ولا هياماً بالوجدان، وإنما هي طاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، المحبة عمل بمنهج الرسول صلى الله عليه وسلم، تتجلى في السلوك والأفعال والأقوال



    {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ }
    [آل عمران: 31]


    فداك أبي وأمي وكل ما أملكه من نفس وولد ومال يارسول الله

    إن الحبيب محمداً صلى الله عليه وآله وسلم هو الرحمة التي أرسلها الله للعباد، لينقذهم من الظلمات إلى النور، وليرشدهم إلى طريق الحق، وليبلغهم خاتمة الرسالات التي لن تأتي بعدها رسالة سماوية، وليطبق عليهم شريعة الإسلام ليسعدوا في الدارين الأولى والآخرة.

    إن كل مسلم قد شغف قلبه بحب محمد عليه الصلاة والسلام، مهما كان هذا المسلم عاصياً، أو ظالماً، أو قاسياً قلبه .

    وأذكر قصة قرأتها عن مسلم يعيش في أوربا، ولديه مجموعة من الأصدقاء النصارى ، وكانوا يسهرون ويشربون الخمر مع بعضهم، وحصل أن اتفق أصدقاؤه النصارى على أن يستدرجوه لسب الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، وحاشاه الله ونزهه من كل منقصة، فقالوا لصديقهم المسلم الفاسق : بصحتك يا فلان.
    فقال: بصحتي. وشربوا الخمر
    ثم قالوا له: بصحة يسوع.
    فقال: بصحة يسوع.
    فقالوا: بصحة محمد .

    وهنا ذهبت السكرة، وانتفض المسلم شارب الخمر العاصي، ورفس الطاولة برجله، وقذف الخمر وقام يضربهم بما في يديه، وقال: عليكم لعنة الله يا أنجاس يا ملاعين، أتذكرون محمداً هنا. وظل يصرخ ويبصق عليهم وهم يهدئونه ويقولون: لم غضبت؟ لقد قلنا بصحة يسوع مع أنه ابن الرب عندنا ونقدسه. فقال: أنتم أحرار فيما تقولون، ولكن أن تذكروا محمداً في هذا المجلس فهذا ما لا أقبله أبداً، ولن أعاقر الخمرة بعد اليوم. ثم خرج غاضباً.

    إن محبة رسول الله من صميم الإيمان، قال عليه السلام: «لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما» وقال عليه السلام: «ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، ومن كان يحب المرء لا يحبه إلا لله، ومن كان أن يلقى في النار أحب إليه من أن يرجع إلى الكفر بعد إذ أنقذه الله منه» متفق عليهما.

    23 عاماً كاملة بأيامها نال أشد العذاب من قومه ، رفض الجاه والعز والسلطان وزخرف الدنيا ومتعها ، فحمل السيف ليدافع عن دين الله الإسلام الذي بعث من اجله ويقول لعمه ابو طالب (والله ياعم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك هذا الامر ما تركته اواهلك دونه)، من أجل إقامة دولة للإسلام كما امره الله لتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، ولم يلق ربه إلا بعد أن شرع لنا أحكامها، وبيّن لنا أجهزتها .

    أمرنا أن نحمل رسالته من بعده، كي نكون شهداء على الأمم، ويكون هو علينا شهيداً أمام رب العزة في موقف الحشر العظيم .

    أمرنا بالعزة ، فنحن خير أمة أخرجت للناس.

    أمرنا أن نحافظ على أخوتنا في الإسلام، وأن نكون وحدة واحدة، وأن نكون يداً واحدة على من يريد شق صفنا .

    زرع فينا الشرف والكرامة والتضحية بالغالي والنفيس، من أجل العرض، ومن أجل الغيرة .

    آه، لو يدرك الكفار النعمة التي أرسلها الله للبشر، والرحمة التي أنعم الله بها عليهم، واللهِ لوضعوا أول خطاويهم على الصراط المستقيم .

    يا اتباع المرسلين إن مهمتنا عظيمة، وأعباءنا جسيمة، وكلما تمعنّا فيما ألقي علينا من تبعة تحسرنا على أعمارنا التي مضت، وتمنينا زيادة في العمر لنعوض ما فات.


    أدعوكم أيها المسلمون، وإلى موقف مهيب أناديكم ، للوقوف في حضرته يوم القيامة، وقد أبى إلا أن يقف على الكوثر، يمسك الأقداح بيديه الكريمتين، يسقي بها أتباعه قبل أن يدخلوا الجنة، إلى هؤلاء أستصرخكم أن تكونوا.

    وأحذركم وأحذر نفسي المقصرة من أن نكون من أولئك الذين يمرون على رسول الله في الموقف نفسه، وفي اللحظة نفسها، وهو واقف على الكوثر، ولكن تسوقهم الملائكة إلى النار، فيستعجب ، فداه أبي وأمي وولدي ونفسي، ويصرخ قائلاً: أمتي، أمتي ، فيقال له: إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك. فيقول عليه الصلاة والسلام: بعداً، بعداً. وفي رواية: سحقاً، سحقاً.

    احبائي : إن الواحد منا إذا تذكر يوم مولد أو وفاة والده أو والدته، فإنه يترحم عليه وعليها، ويسأل الله لهما الجنة.

    فماذا أنت فاعل إن تذكرت يوم مولد رسول الله عليه الصلاة والسلام ويوم وفاته.

    سأترك لمحبة رسول الله في قلبك أن تتولى الإجابة نيابة عنك



    [IMG]www.ebnmaryam.com/vb/attachment.php?attachmentid=2377&stc=1&d=1148652866[/IMG]
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    وبارك الله فيك استاذنا

    اقتباس
    وهنا ذهبت السكرة، وانتفض المسلم شارب الخمر العاصي، ورفس الطاولة برجله، وقذف الخمر وقام يضربهم بما في يديه، وقال: عليكم لعنة الله يا أنجاس يا ملاعين، أتذكرون محمداً هنا. وظل يصرخ ويبصق عليهم وهم يهدئونه ويقولون: لم غضبت؟ لقد قلنا بصحة يسوع مع أنه ابن الرب عندنا ونقدسه. فقال: أنتم أحرار فيما تقولون، ولكن أن تذكروا محمداً في هذا المجلس فهذا ما لا أقبله أبداً، ولن أعاقر الخمرة بعد اليوم. ثم خرج غاضباً.
    وهذا هو ما تركه محمدا صلى الله عليه وسلم فى نفس المسلمين حتى العاصى لا يقبل بسب رسول الله صلى الله عليه وسلم فنحن لسنا مثل النصارى فقد تجد نصرانى حتى غير سكران مثل"الشحط"ويسب يسوع ويستخف به وعند مواجهة النصارى بذلك يقولون هذه حريه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وأحذركم وأحذر نفسي المقصرة من أن نكون من أولئك الذين يمرون على رسول الله في الموقف نفسه، وفي اللحظة نفسها، وهو واقف على الكوثر، ولكن تسوقهم الملائكة إلى النار، فيستعجب ، فداه أبي وأمي وولدي ونفسي، ويصرخ قائلاً: أمتي، أمتي ، فيقال له: إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك. فيقول عليه الصلاة والسلام: بعداً، بعداً. وفي رواية: سحقاً، سحقاً.
    اللهم لا تجعلنا منهم :(
    افضل ما نعبر به عن حبنا للحبيب المصطفي هو اتباع سنتة و انا عبرت عن حبي للحبيب بصيام الثلاث البيض 13,14,15 و الي من لم يدركهم احيوا سنة النبي بصيام الاثنين تعبيرا عن حبكم له..
    اللهم اجزه عنا بخير ما جازيت نبي عن امتة و رسولا عن رسالته, اللهم و لا تحرمنا شربة هنيئا من يديه الكريمتين, اللهم كما حرمتنا من لقياه في الدنيا فلا تحرمنا لقياه في الفردوس الاعلي اللهم امين..
    القدس ليست وكركم**القدس تأبى جمعكم
    فالقدس يا أنجاس عذراء تقية
    والقدس يا أدناس طاهرة نقية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي

    يامن بعثك الله رحمةً للعالمين..
    "وماأرسلناك إلا رحمةً للعالمين" فأنت رحمة..وبعثتك لنا رحمة..فيكفي أننا رحمنا بك وبدينك من الخلود في النار
    "إنّ الله حرّم على النار من قال لاإله إلا الله" وجعل المنّة على هذه الأمة ببعثتك..
    "لقد منّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم
    ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلالٍ مبين"
    سورة:آل عمران
    يامن اكمل الله لنا الدين وأتمّ علينا النعمة ورضي لنا الإسلام ديناً يعلو على غيره
    "اليوم أكملتُ لكم دينكم وأتممتُ عليكم نعمتي ورضيتُ لكم الإسلام ديناً"سورة: المائدة
    "إنّ الدين عند الله الإسلام"سورة:آل عمران
    "ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين"سورة: آل عمران
    كيف نؤدي حقك..وخيرك علينا وإحسانك قد أغرقنا..!!
    كيف نرد المعروف..وأنت يارسول الله المعروف كله ..فما من خيرٍ إلا وأمرتنا به ومامن شر
    إلا وحذرتنا منه..فكيف يكافىء البخيل من أشبعه إحساناً!!
    يد الفضلِ علينا سابغة..
    وقلب الشفيق الرقيق الرحمة للعالمين قد تفطر ألماً لأمّة ماكان منها إلا التقصير والتضييع..
    كم أنفق من عمر..وكم فرق من سكون وراحة ليخرج العباد من ظلمة الكفر والشرك والعصيان
    كيف به لورآهم يتخبطون في ظلمة مانهاهم عنه وما جنبهم إياه وماحذرهم منه!!!
    ليال تقطع..ودعوة خالصة تطرق باب السماء..ودموع سواجم..تسح وقلب يضطرب ..وصوتٌ
    مسموع في السماء"يارب أمتي أمتي..يارب أمتي أمتي" يارسول الله..من منا يستطيع شيئاً..فيفعله..فترضى عنه ..فيرضى المولى برضاك..
    رسمت طريق الهدى بأيامك ولياليك..واقتطعت من عمرك سود ليالي وبيضهن..وأنت
    تنقذ الهلكى والغرقى من تلاطم أمواج..

    فماذا صنعنا؟
    وماذا قدمنا؟
    أين الصدق في الاتباع؟
    أين التجرد في الموافقة؟
    أين الوفاء بالعهد؟
    أين الصدق..نبذله..برهاناً ساطعاً على حبك..
    فلنكن كما أردتنا أن نكون..
    يارسول الله..
    القدس ليست وكركم**القدس تأبى جمعكم
    فالقدس يا أنجاس عذراء تقية
    والقدس يا أدناس طاهرة نقية

في حب رسول الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قبل وفاة سيد البشر محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ب 9 أيام
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-05-2012, 09:12 PM
  2. الله اكبر الموقع العالمى ( جوجل) يشهد ان محمد رسول الله
    بواسطة ابو باسم في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 10:29 AM
  3. ( نذارة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم للكفار والمشركين )
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-02-2008, 10:15 PM
  4. آل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولياؤه كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 11:26 PM
  5. قبل وفاة سيد البشر محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ب 9 أيام
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

في حب رسول الله

في حب رسول الله