سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

  1. #1
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

    سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة


    هذه مجموعه من الفتاوي الخاصة بذوي الإحتياجات الخاصة وفاقدي نعمة البصر
    من اللجنة الدائمة للبحوث و الإفتاء في المملكة العربية السعودية

    السؤال : حدثنا لو تكرمتم عما وعد الله له الصابرين في الدنيا و الآخرة والعاملين بطاعة الله؟
    الجواب :إن الله خلق الخلق ليعبد وه وحده لا شريك له و أمرهم بذ لك فقال تعالى :"وما خلقت الجن والأنس إلا ليعبدون" وقال تعالى :
    " ياأيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون"
    وهذه العبادة التي خلقوا لها وأمروا بها هي أن يطيعوا أوامره وينتهوا عن نواهيه ويكثروا
    من ذكره وأساس هذه العبادة هو توحيده سبحانه بدعائه وبخوفه ورجائه والإخلاص له
    في جميع العبادة من صلاة وصوم وغير ذلك.

    وقد وعدهم الله الخير الكثير والعاقبة الحميدة في الدنيا و الآخرة كما وعدهم في الجنة والكرامة,:" فاصبر إن العاقبة للمتقين"
    وقال سبحانه:"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك هم المهتدون"
    :"إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب"وقال عز وجل:"من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون"

    وقال صلى الله عليه وسلم:"ما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر"
    وقال صلى الله عليه وسلم :"عجباً لأمر المؤمن إن أمرة كله له خيراً إن أصابتهسراء شكر فكان خيراً له, وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ذلك لأحد إلا للمؤمن"
    فالصابر له العاقبة الحميدة في الدنيا والآخرة أو له الجنة والكرامة في الآخرة إذا صبر على تقوى الله سبحانه وطاعته وصبرعلىما ابتلي به من شظف العيش والفاقة والفقر والمرض ونحو ذلك كما
    :"ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين" إلى أن قال سبحانه:
    "و الصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك هم المتقون".
    يُتبع

    والصبر والتقوى عاقبتهما حميدة في جميع الأحوال قال تعالى في حق المؤمنين
    مع عدوهم:"وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط".

    ابن باز مجموع فتاوى ومقالات في التوحيد وما به 7/ 141-1
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 30-04-2010 الساعة 11:57 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    فتاوى مهمة


    السؤال : ما حكم المرض الذي يصيب ابن آدم، هل هو عقاب من الله، أم امتحان لعبده؟
    وهل ورد في هذا الموضوع أحاديث؟

    الجواب :الله سبحانه حكيم عليم بما يصلح شأن عباده، عليم بهم، لا يخفى عليه شيء، فيبتلي عباده المؤمنين بما يصيبهم من مختلف أنواع المصائب في أنفسهم، وأولادهم وأحبابهم وأموالهم
    ليعلم الله سبحانه علماً ظاهراً المؤمن الصابر المحتسب من غيره فيكون ذلك سبباً لنيله الثواب العظيم من الله جل شأنه وليعلم غير الصابر من الجزعين الذين لا يؤمنون بقضاء الله وقدره
    أو لا يصبرون على المصائب فيكون ذلك سبباً في زيادة غضب الله عليهم وقال تعالى:
    "ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين"
    وقال الله تعالى:"و لنبولنكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين "
    و:"ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين"

    إلى أن قال:".....و الصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك صدقوا وأولئك هم المتقون"
    و :"ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا أخباركم" والعلم الظاهر:الموجود بين الناس إلا فهو سبحانه يعلم في الأزل الصابر وغيره.
    كما أن المصائب من الأمراض والعاهات والأحزان سبب في حط خطاياوتكفير ذنوب المؤمن
    فقد ثبت في أحاديث كثيرة أنها تحط الخطايا

    فعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنه أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولاحزن حتى الهم يهمه
    إلا كفر الله به سيئاته
    " أخرجه البخاري ومسلم والترميذي.وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال :أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فمسسته بيدي فقلت:يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً قال:
    "أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم "قلت أذلك بأن لك أجرين ؟ قال:"أجل ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئات كما تحط الشجرة ورقها "
    أحرجه البخاري ومسلم.

    هذا وقد تكون الأمراض ونحوها عقوبة ومع ذلك تكون كفارة لمن أصابته إذا صبر واحتسب
    لعموم ما تقدم من النصوص ولقوله سبحانه:"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير".
    اللجنة الدائمة - فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 8/334
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 30-04-2010 الساعة 11:58 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة


    السؤال : يلجأ بعض الآباء أو الأمهات إذا كان لديهم طفل معاق إلى إخفائه عن الناس وعدم الذهاب
    به إلى المناسبات الاجتماعية وعزله في المنزل وقد يحاولون ألا يعرف الناس أن لديهم طفل
    معاق فما رأيكم في هذا؟
    الجواب :هذا خطأ فإنه خلق الله وأمره وليس لهم اختبار والله تعالى هو الحكيم في خلقه وتدبيره فعليهم الرضا بالقدر والقضاء واحتساب الأجر على الصبر وعليهم إظهاره حتى يراه الأصحاء
    ليحمدوا ربهم على نعمة الخلق في التمام والنقص حتى يشكر على عبادته وعلى نعمته فلا حرج في الذهاب به ولا في رؤية الناس له إلا شق عليهم حمله ونقله جاز تركه تخفيفاً .
    ابن جبرين



    السؤال : عند الوضوء على يلزم المسح على الأطراف الصناعية كاليد والرجل عند مبتور الأطراف؟
    الجواب : إن كان طرف العضو بارزاً فإنه يغسل طرفه كرأس العضد أو الساق فإن كان غير بارز كاليد الصناعية والرجل الصناعية فإنه يكفي فيه مسح العضو الصناعي والله أعلم .
    ابن جبرين



    السؤال : ما حكم استخدام بعض العبارات التي قد يقولها أحد والدي الطفل المعاق للاحتجاج على هذا القدر؟

    الجواب :لاما نع من الكلام مع الطفل بما يخفف عنه الحزن وكذلك لا بأس بأن يتكلم أحدهما مع الناس مثل قوله هذا قدر الله وخلقه ولا راد لما قضى وقد رضينا بتدبيره وما شاء الله كان
    وما يشاء لم يكن وقدر الله وما شاء فعل فلا راد لقضائه ولا معقب لحكمه يخلق ما يشاء كما يشاء فاوت بين خلقه لتعرف نعمته ويشكره المعافون ويعترفون بفضله عليهم
    فأبواه قد يصيبها الحزن عندما يولد هذا المعوق الناقص في خلقه والتسخط لعطائه ويصبر ويحتسب ليحصل له الأجر الكثير على تحمله ما تحمله من الأذى والتعب والمشقة وفي ذلك خير كثير
    ابن جبرين

    ..يُتبع

  4. #4
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    شكرا لكِ غاليتى نورا

    لهذه الفتاوى القيمة

    جزاكِ الله خيراا

    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    الشكر لكِ غاليتي نضال على المرور العطر
    منورة متصفحي دوماً
    حياكِ الله ..أسأل الله أن ينفع الجميع بهذه الفتاوى

  6. #6
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    الشكر لكِ غاليتي نضال على المرور العطر
    منورة متصفحي دوماً
    حياكِ الله ..أسأل الله أن ينفع الجميع بهذه الفتاوى

  7. #7
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    السؤال :هل تجب الجزية على المعتوه والمجنون والأعمى؟
    الجواب :نص الفقهاء رحمهم الله تعالى على إسقاط الجزية عن المرأة والصغير والمجنون والفقير
    العاجز فكذلك المعتوه والأعمى الذي لا كسب له وهو فقير أن الجزية تؤخذ من الذمي مقابل
    إقامته في البلاد الإسلامية للاكتساب والعمل ومثل هؤلاء لاقدرة لهم على تكسب
    ولا يجدون ما يدفعونه فسقطت عنهم للعذر.
    ابن جبرين



    السؤال : ما حكم عمل غير المسلمين وغير المسلمات مع المعوقين والقيام برعايتهم وتمريضهم ؟
    الجواب :يجوز ذلك عند الحاجة إليهم وعدم المسلمين والمسلمات الذين يقومون بذلك حيث أن المستشفيات والمستوصفات في الأزمنة إنما يستخدمون غير المسلمين
    من المرضين والعمال مع أن الأولى استخدام المسلمين والحرص على نفعهم وتخصيصهم بالمصلح التي في البلاد دون الكفار الذين يتعاونون بها على الكفر وحرب المسلمين.
    ابن جبرين




    السؤال : ماذا يقول الصحيح ويفعل حينما يرى شخصاً ابتلي بالإعاقة؟
    الجواب :يسأل الله دوام الصحة والعافية ويقول الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاه به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً ويكثر من شكر الله وذكره ويقول اللهم إني أسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة اللهم اعني على شكرك وحسن عبادتك اللهم اجعلني لك من الشاكرين الذاكرين ويتحدث بنعمة الله عليه ويحرص على أداء حقها تثبت وتبقى .
    ابن جبرين



    السؤال :ماحكم الاستهزاء بالمعاق واطلاق بعض المسميات عليهم مثل :مجنون,أبله ،معتوه أعرج.........وغيرها؟
    الجواب : لا يجوز ذلك فإن هؤلاء المعاقين معذورون فالله هو الذي ابتلاهم بهذا فإن رضوا وصبروا أثابهم وضاعف أجرهم وإن جزعوا واشتكوا إلى الخلق وأظهروا أن ربهم ظلمهم
    فقد أساءوا أولم يحتسبوا فيخاف بطلان أجرهم أما غيرهم فيحمد الله على أن عافاه وأتم
    خلقه وسلم أعضاءه ولم يسلط عليهم هذه الأمراض ونعمة العافية كبيرة والصحة أفضل النعم وإنما يعرف قدرها من فقدها والله أعلم.
    ابن جبرين
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 03-05-2010 الساعة 12:22 AM

  8. #8
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    السؤال :يقول الله تعالى في كتابه الكريم:" لا يكلف الله نفساً إلا وسعها " هل هناك اقتران
    في هذه الآية بين التكليف بالأمور الشرعية وما يستطع أن يؤديه الشخص المعاق؟
    الجواب :أخبر الله تعالى أنه لا يكلف أحداً إلا ما يطيقه فمن عجز عن القيام في الصلاة صلى قاعداً
    ومن عجز عن تكلفة الحج سقط عنه حتى يقدر عليه ومن قدر على شيء بعد أن عجز عن بعضه
    أتى بما قدر عليه أو بعضه كمن قدر على غسل بعض الأعضاء أو قدر على بعض القيام في الصلاة
    أو قدر على بعض النفقة لقريبه أو وجد بعض الستر في الصلاة لعورته فإنه يفعل ما في وسعه
    وما يطيقه ويدخل في ذلك المعوق الذي لا يقدر على الوصول إلى المسجد أو يعجز عن غسل
    بعض أعضائه أو يشق عليه أمر من أمور العبادات كا لطواف ماشياً ورمي الجمار فإنه
    يطوف محمولاً ويوكل في الرمي ونحوه.
    ابن جبرين



    السؤال (( 1 )) ما واجب الدولة تجاه المعاق الذي لا يستطيع العمل؟
    الجواب:- على من عرف حاله من المسئولين أو من افراد الأمة أن يساعده ويعطيه ما يحتاجه، ويقوم بخدمته إذا علم أنه لا يقوم بها غيره، ولا شك أن الإعاقة تختلف، فالعادة أن الحكومة تهتم بالمعاقين،وتجري لهم مرتباً، أو تجعل لهم من يحضنهم ويربيهم، لكن إذا علم أن هناك من هو مهمل لم يكن له من يقوم بشأنه، فإنه يتعين ذلك على من عرف حاله من المسلمين.
    أجاب عنه فضيلة الشيخ عبدالله بن جبرين_ حفظه الله_



    السؤال (( 2 )) ينهج بعض آباء الأطفال المعاقين نهجاً معيناً، وذلك بإيواء أطفالهم بمراكز المعوقين الداخلية،ما موقف الدين الإسلامي من هذا التصرف؟

    الجواب:- لا بأس بذلك، وحيث أن الحكومة أيدها الله تعالى قد أولت المعاقين عناية كبيرة، وهيأت لهم مراكز لتربيتهم وتغذيتهم وحضانتهم، والقيام بشؤونهم وحاجاتهم، فإن على الآباء أن يسجلوا أولادهم المعاقين في المراكز الحكومية، وذلك لراحتهم وإيوائهم ورعايتهم، وحتى لا يتكلفوا بنفقة الحضانة والعلاج ونحو ذلك، ومن اختار منهم أن يؤوي ولده في مراكز أخرى، أو يتولى علاجهم بنفسه فلا حرج عليه في ذلك، والدين الإسلامي لا يمنع من إيواء الطفل
    في مراكز داخلية أو خارجية. أجاب عنه فضيلة الشيخ ابن جبرين _ حفظه الله
    http://www.ibn-jebreen.com/book.php?...k=49&page=2113



    السؤال (( 3)) : إذا كان لدي أخ أصم وأبكم فهو لا يسمع ولا يتكلم كما هو معلوم ، وطبعا لا يعرف شيئا عن الصلاة ولا الصوم ولا الزكاة ولا يعرف شيئا عن أحكام الإسلام ولا يعرف شيئا من القرآن . كيف يكون التوجيه والحالة هذه؟

    الجـواب : هذا لا بد أن يفعل معه ما يعلم به عقله بالإشارة إذا كان بصيرا . وينبغي أن يعلم الصلاة بالفعل؛فيصلي عنده وليه أو غيره ويشار له أن يفعل هذا الفعل ، مع بيان الأوقات بالطريقة التي يفهمها أو بتعليمه الصلاة كل وقت بالفعل بعد أن يعلم أنه عاقل ، ويكتب له إن كان يعرف الكتابة حقيقة العقيدة الإسلامية وأركان الإسلام مع بيان معنى الشهادتين .

    وهكذا بقية أحكام الشرع توضح له كتابة . ومن ذلك أحكام الصلاة من الوضوء والغسل
    ومن الجنابة وبيان الأوقات وأركان الصلاة وواجباتها وما يشرع فيها وبيان السنن الراتبة
    وسنة الضحى والوتر إلى غير ذلك مما يحتاجه المكلف لعله يستفيد من الكتابة .

    ومتى علم عقله بأي وسيلة ، ثبت أنه من المكلفين إذا بلغ الحلم بإحدى علاماته المعلومة
    ولزمته أحكام المكلفين حسب علمه وقدرته . أما إن ظهر من حاله أنه لا يعقل فلا حرج عليه ،
    لأنه غير مكلف ، كما جاء في الحديث الصحيح : رفع القلم عن ثلاثة الصغير حتى يبلغ
    والمعتوه حتى يفيق والنائم حتى يستيقظ أجاب عنه سماحة الإمام ابن باز _ رحمه الله _
    (( مجموع فتاوى ومقالات /الجزء الخامس ))

  9. #9
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    السؤال (( 4)) ما حكم إستخدام الصور لتعليم الطلاب الصم أمورهم الدينية، مثل تعليمهم الصلاة؟

    الجواب : يجوز ذلك للحاجة الماسة، فإن الصم البكم لا يسمعون ولا ينطقون، فيلاقي المعلم صعوبة
    في إفهامهم وإيصال المعلومات إلى أذهانهم، ففي الصور المرسومة تقريب للمعنى،
    ووسيلة إلى تصور المراد، وإدراك المتصور منه كرسم القيام في الصلاة،
    وقبض اليدين على الصدر، وكتابة اسم ( قيام ) ورسم الركوع وكتابة كلمة ( ركوع )
    وهكذا بقية الأعمال إذا توقف الفهم على الرسم، واستخدام الصور المرسومة،
    سواء على السبورة أو على ورقة ونحو ذلك.
    أجاب عنه فضيلة الشيخ ابن جبرين _ حفظه الله _




    السؤال (( 5 )) : هل الصم والبكم مكلفون وعليهم أداء الواجبات الشرعية ؟.
    الجواب . الحمد لله أوضح سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز أن الولد الأبكم والأصم إذا كان قد بلغ الحلم يعتبر مكلفاً بأنواع التكاليف من الصلاة وغيرها ، وأضاف أنه يعلم ما يلزمه بالكتابة والإشارة لعموم الأدلة الشرعية الدالة على وجوب التكاليف على من يبلغ الحلم وهو عاقل ، ويحصل البلوغ بإكمال خمسة عشر عاماً أو بإنزال مني عن شهوة
    في الاحتلام أو غيره وبإنبات الشعر الخشن من حول الفرج وتزيد المرأة أمراً رابعاً وهو الحيض .

    ودعا سماحته ولي أمر الأصم الأبكم إلى أن يؤدي عنه ما يلزمه من زكاة وغيرها من الحقوق
    المالية وعليه أن يعلمه ما يخفى عليه بالطرق الممكنة حتى يفهم ما أوجب الله عليه وما حرم عليه .

    واستشهد سماحته بقول الله سبحانه : ( فاتقوا الله ما استطعتم ) التغابن/16 ،
    ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم )
    وبين سماحته أن المكلف الذي لا يسمع أو لا ينطق أو قد أصيب بالصمم والبكم عليه
    أن يتقي الله ما استطاع بفعل الواجبات وترك المحرمات .

    إن عليه أن يتفقه في الدين حسب قدرته بالمشاهدة والكتابة والإشارة حتى يفهم المطلوب
    كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة
    عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . م/9 ص/336.



    السؤال(( 6 )) الشخص المتخلف عقلياً البالغ هل يجب على النساء أن يتحجبن عنه؟

    الجواب:- إذا كان التخلف شديداً، بحيث لا يعقل ولا يفهم، ولا يدرك المعاني وليس له الشهوة
    التي تبعثه إلى النظر واللمس ونحو ذلك، ولا همة له نحو النساء، بل هو كالطفل او أقل حالة،
    فلا حاجة إلى التحجب عنه، ويدخل في قوله تعالى
    ( أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال)(النور:31)

    أما إذا كان يعقل بعض هذه الأشياء، وله ميل إلى النساء، ويظهر من كلامه أنه يحس بشهوة،
    فلا يمكن من دخوله على النساء، ويلزمهن التحجب عنه، لقصة ذلك المخنث الذي قال لأخي أم سلمة:
    إذا فتحتم الطائف فإني سأدلك على ابنة غيلان فإنها تقبل بأربع وتدبر بثمان
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم " أرى هذا يعرف ما ها هنا لا يدخل عليكن "
    رواه البخاري وغيره والله أعلم.

    أجاب عنه فضيلة الشيخ ابن جبرين _ حفظه الله _

  10. #10
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    ما حكم المرض الذي يصيب ابن آدم؛ هل هو عقاب من الله، أم امتحان لعبده؟
    وهل ورد في هذا الموضوع أحاديث
    ؟

    (اللجنة الدائمة للإفتاء):
    الله سبحانه حكيم عليم بما يصلح شأن عباده، عليم بهم، لا يخفى عليه شيء، فيبتلي عباده المؤمنين بما يصيبهم من مختلف أنواع المصائب في أنفسهم، وأولادهم، وأحبابهم، وأموالهم؛ ليعلم الله سبحانه -علماً ظاهراً- المؤمن الصابر المحتسب من غيره، فيكون ذلك سبباً لنيله الثواب العظيم من الله جل شأنه، وليعلم غير الصابر من الجزعين الذين لا يؤمنون بقضاء الله وقدره، أو لا يصبرون على المصائب، فيكون ذلك سبباً في زيادة غضب الله عليهم، قال تعالى: (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين)

    و: (ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين ..) إلى أن قال: (.. والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون)، وقال سبحانه: (ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم)
    والعلم الظاهر: الموجود بين الناس، وإلا فهو سبحانه يعلم في الأزل الصابر وغيره كما أن المصائب -من الأمراض والعاهات والأحزان- سبب في حط خطايا وتكفير ذنوب المؤمن، فقد ثبت في أحاديث كثيرة أنها تحط الخطايا، فعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر الله به سيئاته" أخرجه البخاري ومسلم والترمذي.

    وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فمسسته بيدي فقلت:يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً، قال: "أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم" قلت أذلك بأن لك أجرين؟ قال: "أجل ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها" أخرجه البخاري ومسلم

    هذا وقد تكون الأمراض ونحوها عقوبة، ومع ذلك تكون كفارة لمن أصابته إذا صبر واحتسب لعموم ما تقدم من النصوص. ولقوله سبحانه: (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير). وبالله التوفيق،
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصخبه وسلم.
    المصدر: كتاب اللؤلؤ الثمين إعداد عبد الإله بن عثمان الشايع، ج1 صفحة 15

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رحمة النبي بذوي الاحتياجات الخاصة كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-10-2012, 10:56 AM
  2. رحمة النبي صلى الله عليه وسلم بذوي الاحتياجات الخاصة
    بواسطة ronya في المنتدى منتدي ذوي الأحتياجات الخاصة
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-12-2011, 10:58 PM
  3. $*$ من هم ذوي الأحتياجات الخاصة؟ $*$
    بواسطة نضال 3 في المنتدى منتدي ذوي الأحتياجات الخاصة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 02:04 PM
  4. كيف تعامل الإسلام مع ذوي الأحتياجات الخاصة
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتدي ذوي الأحتياجات الخاصة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-02-2010, 12:26 AM
  5. مشاكل النطق عند أطفال ذوي الأحتياجات الخاصة
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى منتدي ذوي الأحتياجات الخاصة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-02-2010, 12:20 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة

سلسلة فتاوى خاصة بذوي الأحتياجات الخاصة