السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 20 من 20

الموضوع: السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!

  1. #11
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    صورة لقبر السلطان سليمان باسطنبول المسلمة






    ما قيل فى السلطان سليمان من الشعراء والعلماء والمؤرخين :


    يقول صاحب نزهة الأنظار : " وهو سلطان غاز فى سبيل الله , مجاهد فى إعلاء كلمة الله , كان رحمه الله مؤيدا فى حروبه ومغازيه , أين سلك ملك , وصلت سراياه مشارق الأرض ومغاربها , فافتتح البلاد الشاسعة والأقطار بالقهر والحجة والسيف , وأقام السنة وأحيى الملة , ورفع شعائر الشريعة وأعلى منارها , واحيى ما اندرس من آثارها , فكان من المجددين لهذه الأمة دينها فى القرن العاشر لكثرة علمه وعمله وأدبه وفضله وأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر ... "


    وقال ايضا : " .. كان رحمه الله تعالى ورضى عنه كأسلافه الطيبين محبا للجهاد فى سبيل الله , باذلا نفسه وخزائن أمواله لإعلاء كلمة الله , بحيث لم تُرفع راية الإسلام فى زمانه للإسلام على رأس أحد من السلاطين العظام مثله !! , ولم يكن أكثر جهادا ونصرة للدين , وأكملُ عّدَّة وآلة لقطع الملاعين , وأقمع لأهل البغى والبدعة والكفرة الملحدين , وأشدّ عضدا وأشدّ نصراً لأهل السنة والدين منه رحمه الله , فهو سليمان زمانه وفريد عصره وأوانه , فكم دوّخ بلاد الكفر واجتاحها وجاس خلال مغانيها ورباعها , وافتتح صياصيها وقلاعها , وأخرب معاهد الأصنام , وبنى مساجد للإسلام . " أ.هـ



    طغراء السلطان سليمان القانونى رحمه الله


    -------------------------------------------------------


    يقول صاحب أخبار الدول : " وكان رحمه الله , عالى الهمة , عالما , شجيعا الى الغاية , طويل القامة , حسن الصورة , وهو ممن اشتهر فى الآفاق بالعدل والخيرات ... "


    -------------------------------------------------------


    يقول صاحب العقد المنظوم : " .. السلطان سليمان بن سليم خان عاشر سلاطين آل عثمان فاتح ديار فارس وبغداد , قالع قلاع انكروس وبغدان بلغراد , قامع آثار الكفرة والملحدين , معفر جباه عتاة المشركين صاحب الوقائع المشهورة , والمناقب المذكورة , ملك ملك الآفاق بسطوته وتطاطا سراة العالمين عند سرادقات عزته , هو الذى هرب ملك المشرق من بين يديه دربا فدربا , ودانت لهيبته الملوك شرقا وغربا , فياله من ملك مجاهد تناول الكواكب وهو قاعد أصبح البحر من صارمه الصمصام فى اضطراب ..... "


    وقال ايضا : " ... كان رحمه الله ملكا ممدوحا ومحمودا مقداما مظفرا مسعودا , وقع منه عداة الدين فى العذاب الأليم ... وكان رحمه الله ذا حظ من المعارف والنوادر وله معرفة تامة بالتواريخ من الأوائل والأواخر , وكان ينظم الشعر بالتركى والفارسى .. "



    -------------------------------------------------------


    يقول صاحب شذرات الذهب : " .. كان سلطانا سعيدا ملكا , أيده الله لنصرة الإسلام تأييدا ... وهو سلطانٍ غازٍ فى سبيل الله , مجاهد لنصرة دين الله , مُرغم أنواف عداه بلسان سيفه وسنان قناه , كان مؤيدا فى حروبه ومغازيه , مسدداً فى آرائه ومعازيه , مسعودا فى معانية ومغانية , مشهودا فى وقائعه ومراميه , أيّان سلك ملك , وأنّى توجه فتح وفتك , وأين سافر سفر وسفك , وصلت سراياه الى أقصى الشرق والغرب , وافتتح البلدان الشاسعة الواسعة بالقهر والحرب , وأخذ الكفار والملاحدة بقوة الطعان والضرب , وكان مجدد دين هذه الأمة المحمدية فى القرن العاشر , مع الفضل الباهر , والعلم الزاهر , والأدب الغص الذى يقصر عن شأوه كل أديب شاعر , إن نظم نضد عقود الجواهر , أو نثر آثر منثور الأزاهر , أو نطق قلّد الأعناق نفائس الدرّ الفاخر ... كان رؤوفا , شفوقا , صادقا , صدوقا , إذا قال صدق , وإذا قيل له صدّق , لا يعرف الغلّ والخداع , ويتحاشى عن سوء الطباع ولا يعرف المكر والنفاق , ولا يألف مساوىء الأخلاق , بل هو صافى الفؤاد , صادق الإعتقاد , منّور الباطن , كامل الإيمان , سليم القلب , خالص الجنان ..... "


    -------------------------------------------------------


    يقول الجبرتى فى تاريخه عن السلطان سليمان وعن دولة آل عثمان : " .. المغازى السلطان سليمان عليه الرحمة والرضوان , فأسس القواعد , وتمم المقاصد , ونظم الممالك , وآنار الحوالك , ورفع منار الدين , وأخمد نيران الكافرين , وسيرته الجميلة أغنت عن التعريف , وتراجمه مشحونة بها التصانيف .... "


    ثم قال عن الدولة العثمانية : " ... ولم تزل البلاد منتظمة فى سلكهم , ومنقادة تحت حكمهم , من ذلك الأوان الذى استولوا عليها فيه إلى هذا الوقت الذى نحن فيه , وولاة مصر نوابهم , وحكامها أمراؤهم , وكانوا فى صدر دولتهم من خير من تقلد أمور الأمة بعد الخلفاء المهديين , وأشد من ذب عن الدين , وأعظم من جاهد فى المشركين , فلذلك اتسعت ممالكهم , بما فتحه الله على ايديهم وايدى نوابهم , وملكوا أحسن المعمور من الأرض , ودانت لهم الممالك فى الطول والعرض , هذا مع عدم إغفالهم الأمور , وحفظ النواحى والثغور , وإقامة الشعائر الإسلامية والسنن المحمدية , وتعظيم العلماء وأهل الدين , وخدمة الحريمين الشريفين , والتمسك فى الأحكام والوقائع , بالقوانين والشرائع , فتحصنت دولتهم , وطالت مدتهم , وهابتهم الملوكم , وانقاد لهم الممالك والملوك . " أ.هـ



    جامع السليمانية


    -------------------------------------------------------


    وما قيل من الشعر فى حقه , وبما رثاه العلماء والشعراء , وهذه القصائد لم يوردها المعاصرين فى كتبهم , وهى تنشر الآن لأول مرة ولله الحمد والمنة فى هذا المنتدى الشامخ :



    كان من أعظم ما قيل من الشعر هو ما نظمه المفتى أبى السعود صاحب التفسير فى وفاة السلطان سليمان :




    أصوت صاعقةٍ أم نفخةُ الصورِ *** فالأرض قد مُلئت من نقرِ ناقورِ



    أصاب منها الورى دهياء داهيةٍ *** وذاق منها البرايا صعقةَ الطورِ



    تهدّمت بقعة الدنيا لوقعتها *** وانهدّ ما كان من سور ومن دورِ



    أمسى معالمها تَيْمَاءَ مُقفرةً *** ما فى المنازل من دار ودَيُّورِ



    تصدّعت قُلَلُ الأطواد وارتعدت *** كأنها قلب مرعوب ومذعورِ



    واغبرَّ ناصيةُ الخضراءِ وانكدرت *** وكاد ان تمتلىء الغبراء بالمورِ



    فمن كئيب وملهوف ومن دَنِف *** عَانٍ بسلسلة الأحزانِ مَأسورِ



    فيا له من حديث موحش نكد *** يعافه السَّمع مكروه ومنفورِ



    تاهت عقول الورى من هول وحشته *** فأصبحوا مثل مسجون ومسحور



    تقطَّعت قِطعاً منه القلوب فلا *** يكاد يوجد قلبٌ غير مكسورِ



    أجفانهم سفن مشحونةٌ بدم *** تجرى ببحر من العبْراتِ مسجورِ



    أتى بوجه نهار لا ضياء له *** كأنّها غارة شنّت بديْجورِ



    أم ذاك نعى سليمان الزمان ومن *** مضت أوامره فى كل مأمورِ



    من ملا جملة الدنيا مهابته *** وسخّرت كل جبّار وتيْهورِ



    مدار سلطنة الدنيا ومركزها *** خليفةُ الله فى الآفاق مذكورِ



    مُعلى معالم دين الله مُظهرها *** فى العالمين بسعى منه مشكورِ



    وحسن رأى الى الخيرات مُنصرف *** وصدقُ عزم على الألطاف مقصورِ



    بآية العدل والإحسان مُمْتثِلٍ *** بغاية القسطِ والإنصافِ موفورِ



    مجاهد فى سبيل الله مجتهد *** مؤيد من جناب القسط منصورِ



    بلهذمىّ إلى الأعداء منعطفٍ *** ومشرفىّ على الكفار مشهورِ



    وراية رُفعت للمجد خافقةً *** تحْوى على علمٍ بالنصر منشورِ



    وعسكر ملأ الآفاق مُحتشدٍ *** من كل قطر من الأقطار محشورِ



    له وقائع فى الأعداء شائعةٍ *** وأخبارها زُبرت فى كل طامورِ



    يا نفس ما لكِ فى الدنيا مخلّفةٌ *** من بعد رحلته عن هذه الدورِ



    وكيف تمشين فوق الأرض غافلة *** أليس جثمانه فيها بمقبورِ



    فللمنايا مواقيت مقدّرة *** تأتى على قدرٍ فى اللوح مسطورِ



    وليس فى شأنها للناس من أثر *** ومدخل ما بتقديم وتأخيرِ



    إذ لستِ مأمورةً بالمستحيل ولا *** بما يُنْوى بمجذولٍ ومسرورِ



    وا تظنّنّه قد مات بل هو ذا *** حىٌ بنصٍ من القرآنِ مزبورِ



    له نعيم وأرزاق مقدرة *** تُجرى عليه بوجه غير مشعور



    إن المنايا إن عمّت محرّمة *** على شهيد جميل الحال مبرورِ



    مرابطٌ فى سبيل الله مقتحمٌ *** معارك الحتف بالرضّوان مأجورِ



    ما مات بل نال عيشا باقيا ابدا *** عن عيش فانٍ بكل الشر مغمورِ



    إبتاع سلطنة العقبى بسلطنة *** الدنيا فأعظم بربح غير محصورِ



    بل حاز كلتيْهما إذ حلّ منزله *** من لم يغايره فى أمر ومأمورِ



    أما ترى ملكه المحمى آل إلى *** سرّ سَرِىٍ له فى الدهر مشهورِ



    ولىّ سلطنة الآفاق مالكها *** برا وبحرا بعين اللطف منظورِ



    -------------------------------------------------------


    ومن أعظم ما قيل وهى مؤثرة جدا , أوردها عبد الرحيم العباسىّ فى كتابه منح البرية , ولعلها من نظمه هو وقد كان شاعرا فحلا , قال رحمه الله :-




    كأن لم تكن للكفر داراً ولم يقم *** بها قائم نعماء مولاه يكفرُ



    وصار بها الإسلام فى أرفع الذُّرا *** تتيه بمجدٍ من عُلاه وتفخرُ



    وأعلن بالتوحيد من كان ساكتاً *** وخافَتَ بالإشراك من كان يجهرُ



    وقام منارٌ الدين بعد قعوده *** وظل به يزهو سريرٌ ومنبرُ



    وتاهت على كل البلاد بدولة *** لها السعد عبدٌ طوع ما يأتى تأمّرُ



    وأضحت وأعناق الممالك خُضعا *** لديها وجبهات الملوك تُعفّرُ



    بِسَعدِ سليمانَ الزمان ومن له *** إله البرايا ناصرٌ ومظفّرُ



    مليك حباه الله ملكا مُؤيداً *** يجدُّ على مر الليالى ويُذكرُ



    مليكٌ له عمزٌ إذا ما انتضان لا *** يقاربه ماضٍ صقيلٌ وأبترُ



    مليكٌ إذا ما همّ أيسر همّةٍ *** لقصدٍ تسنى مسرعاً لا يُقصرُ



    مليكٌ أبادَ الكفرَ رعبا فلم يدع *** لهم أنفساً إلا بذكراه تُذعرُ



    مليكٌ يرى أن ليس فى الأرض مشتهى *** سوى منع دين الله مما يُغيّرُ



    مليكٌ له فوق السمّاكين رتبةٌ *** جميع المعالى دونها تتقهقرُ



    مليكٌ بدا فى الكون للناس رحمة *** به كل مكسورٍ من الدهر يُجبرُ



    مليكٌ يُحارُ الفهم فى كُنهِ وصفهِ *** ويعجز عنه التفكير حين يَفكّرُ



    إذا قال فيه الشعرَ أشعرُ شاعرٍ *** ولو أنه الشعرى لما كان يشعرُ



    ولكنه بالحلم يُغضى عن الذى *** يُقصّرُ بعد الجهد فضلاً ويعذرُ



    فلا زال فى سعدٍ يدوم ودولةٍ *** مخلّدةٍ ما قال بِشراً مُبشّرُ



    -------------------------------------------------------



    ومما ذكره صاحب العقد المنظوم كذلك :-




    مضى ملك الدنيا ولم يبق مشرق *** ولا مغرب إلا له فيه نائح



    ولم يُغن عنه ماله ورجاله *** من الموت شيئا والخيول السوابح



    وما انا من رزء وان جل فاجع *** ولا بحبور بعد موتك فارح



    وقل للمنايا قد ظفرت سميدعا *** براجمه للمشرقين مفاتح



    وقل للعطايا بعد ذاك تعطلى *** فإن ولى الجود والطول طائح



    إمام الهدى بحر الندى قامع العدا *** سليمان من بالفضل للناس سامح



    لقد دُفن المجد الرفيع بدفنه *** وعزّ منيع والخلال الصوالح



    وجد لرايات السيادة ناصب *** وجد لآيات السعادة واضح



    وقد بكت الأقلام اذ فاض بالاسى *** عليه كما رنت عليه الصفائح



    ذر الموت يُفنى من أراد فإنه *** ثوى اليوم من يخشى عليه الفوادح



    اذا أعجلت سهما من العيش ناعما *** فمن خلفه سهم من البؤس فادح



    سلاف قصاراها زعاف ومركب *** شهى اذا استلذذته فهو جامح



    وقد جاد ما قد قيل فى وصف حظها *** وماهو وصف ان تدبرت صالح



    رويدك يا من غرهطيف عزها *** فعما قليل عنك ذاك نازح



    وما هو إلا كالشهاب وضوئه *** يزول بآن بعدما هو لائح



    وأودى ولكن طيب ذكراه خالد *** الى الحشر يبقى وهو كالمسك فائح



    الا أيها الملك السعيد المكرم *** عليك سلام الله ماحن صادح




    ونقل ايضا فى كتابه : -




    نسيم الصبا رقت بأشجان فرقة *** حمامة ذات السدر جنت من الذعرِ



    أحامى حمى الاسلام أودى وهل له *** نعيت لدين أنت مالك من عذرِ



    أزالت من الدنيا مراسم بهجة *** وآلت مسرات الزمان الى الضرِ



    دموعى جودى فى رزية عادل *** عديل ابن خطاب مثيل أبى بكرِ



    لقد ذاق من كاس الحمام امامنا *** امام الهدى بحر الندى طيب البشرِ



    أنام أنام العهد فى مهد عدله *** فراح الى دوح على سندس خضرِ



    تفضلت الأيام بالجمع بيننا *** ففرق من أجل القصور عن الشكرِ



    كذلك دهر الدهر بؤس ونعمة *** وناهيك تلك الحل فى الوعظ والذكرِ



    فوا حسرتا ان أنزل الدهر مثله *** من القصر فى قعر الجنادل والصخرِ



    فما اخضرّ بالمروين بعدك عوده *** وما غردت ورقاء فى الروض ذى النورِ



    وما قلبت أيدى الفوارس بعده *** رماحا لدى الهيجاء ذى الكر والفرِ



    سقى الله قبرا من سحائب نعمه *** تضمن بحرا فى الندى صافى البرِ



    ألا أيها الملك الشهيد المجاهد حليما *** كريما قد مضى طيب الذكرِ



    عليك من الرحمن فضل ورحمة *** وروح وريحان مدى الدهر والعصرِ



    كما أنت فى الأولى بعز ونعمة *** كذلك فى الأخرى وفى الحشر والنشر



    -------------------------------------------------------



    وذكر فى النور السافر فى أخبار القرن العاشر :-




    لعمرك ما الأعمار إلا مراحلُ ***وفيها مرور الحادثات مناهلُ



    كأن بنى العباس سنت سوادها *** عليه وبالأعلام قاست دلائلُ



    وكان عماد الدين فى كل حادث *** وسلطانه بالنصر للشرع حافلُ



    وجثته فى الأرض أضحت دفينة *** ومن شأنها تحوى الكتوز الجنادلُ



    فكم حىّ قلب قد تقلب فى الغضا *** عليه وكم عقل غدا وهو ذاهلُ



    وكم أنفق الأموال فى الغزو قائلاً *** إلا فى سبيل الله ما أنا فاعلُ



    شياطين أهل الكفر ولت لأنها *** سليمان وافا وهو للشرك خاذلُ



    غزاهم بعزم كالشهاب وقد سما *** ومن حوله عد النجوم جحافلُ



    أسود لها لهف الدروع مواطن *** وغاباتها سمر القنا والعواملُ



    -------------------------------------------------------



    وللأديب ماميه الانقشارى فى تاريخ وفاته شعراً :




    انتقل العادل من دنيته *** جاور الرحمن والمولى الرحيم



    قالت الأقطاب فى تاريخه *** "مات سليمان بن سلطان سليم"



    -------------------------------------------------------






    وإلى هنا ينتهى ما وفّقنى الله فى كتابته ولله الحمد والمنة ...


  2. #12
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    كلمة لإخواننا من المسلمين :




    هذه سيرة رجل من أعظم القادة والفاتحين , لم نكن نعلم عنه شيئا ... وتاريخنا الإسلامى مليىء بالأبطال والقادة والفاتحين , والمطلوب ان نفتح الكتب ونقرأ ونستخرج سير هؤلاء الأبطال




    أرجو عند نشر الموضوع ذكر المصدر وذكر اسم كاتب المقال .... والسلام ختام


    ( قسم التاريخ - منتدى فرسان السنة :: فرسان الحق)


  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيكم على النقل الطيب والمفيد ... والسلطان سليمان رحمه الله تعالى هو الذي بنى ايضا سور القدس حول المسجد الاقصى وقبة الصخرة ...ولا يزال قائما حتى يومنا هذا ...
    اقتباس
    " أيها السادة، أعضاء اللجنة، إن أوروبا كلها تحتفل اليوم بانتصار النصرانية، لقد انتهى الإسلام الذي ظل يسيطر على العالم منذ 1400م، إن "كريمان خالص" ملكة جمال تركيا تمثل أمامنا المرأة المسلمة.. ها هي "كريمان خالص" حفيدة المرأة المسلمة المحافظة تخرج الآن أمامنا "بالمايوه"، ولا بد لنا من الاعتراف أن هذه الفتاة هي تاج انتصارنا.. ذات يوم من أيام التاريخ انزعج السلطان العثماني"سليمان القانوني" من فن الرقص الذي ظهر في فرنسا، عندما جاورت الدولة العثمانية حدود فرنسا، فتدخل لإيقافه خشية أن يسري في بلاده، ها هي حفيدة السلطان المسلم، تقف بيننا، ولا ترتدي غير "المايوه"، وتطلب منا أن نُعجب بها، ونحن نعلن لها بالتالي: إننا أُعجبنا بها مع كل تمنياتنا بأن يكون مستقبل الفتيات المسلمات يسير حسب ما نريد، فلتُرفع الأقداح تكريماً لانتصار أوربا ... " أ.هـ ...... نقلا عن مقال لأميمة بنت أحمد الجلاهمى فى موقع اسلام واى ..
    قد بدات ملامح عودة تركيا المسلمة الى حظيرة الاسلام من جديد بعد ان حاول العلمانيين صرفها عن ذلك ... ولكن عودتها بدات بحمد الله تعالى ...ومواقف رئيس الوزراء التركي شاهدة بذلك ..
    اللهم انصر الاسلام والمسلمين
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #14
    الصورة الرمزية اب هند
    اب هند غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    302
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-04-2015
    على الساعة
    07:36 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  5. #15
    الصورة الرمزية اسد الصحراء
    اسد الصحراء غير متواجد حالياً محاور بالأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    564
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-08-2013
    على الساعة
    05:15 PM

    افتراضي



    موضع مميز جدا
    الاصحاح السابع عشر الفقرة الرابعة عشر : (( وهؤلاء يُحَارِبُونَ الخروف ، وَلَكِنَّ الخروف يَهْزِمُهُمْ ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ ))


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    انصحكم بدخول هده المواقع
    1:www.55a.net
    2:http://www.geocities.com/islamohm/embracingstories.htm
    3:http://arabic.islamicweb.com/

  6. #16
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    أخي الفاضل ابو علي الفلسطيني
    اب هند
    اسد الصحراء
    تشرفت بمروركم الطيب
    تحيتي للجميع


  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    388
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-02-2011
    على الساعة
    10:57 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الاسلام والمسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الحتف مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ونفع بكم الاسلام والمسلمين
    اللهم امين
    شرفني مرورك


  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    388
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-02-2011
    على الساعة
    10:57 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    يشرفني تواجدي مرة اخري في موضوعك اختنا الفاضلة
    التعديل الأخير تم بواسطة سيف الحتف ; 31-10-2010 الساعة 08:01 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية نيو
    نيو غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4,182
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    رحمه الله
    يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق،نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و للمزيد من التوثيق :((هنـــــــــــا))


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!


LinkBacks (?)

  1. 12-10-2010, 06:18 PM
  2. 24-09-2010, 01:09 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 10:29 AM
  2. ملوك وزعماء أفارقة اهتدوا إلى الإسلام على يدي القذافي !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 01:46 AM
  3. السلطان سليم الأول وشيخ الإسلام
    بواسطة wela في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-10-2006, 08:57 AM
  4. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 16-09-2006, 08:48 PM
  5. أنظروا إلى عزة الإسلام " , وفد نصراني بين يدي السلطان
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-09-2005, 05:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!

السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !!