حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات

  1. #1
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات

    حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات



    سؤال


    أنا أشرف على منتدى إسلامي وبعض الأعضاء
    يضعون مواضيع أو توقيعات فيها صور ذوات أرواحم ن نساء ورجال وحيوانات وصور كرتونية
    وأنا في الحقيقة أحذف كل هذه الصور
    ولكن أريد فتوى لكي أضعها في المنتدى
    وهذه الفتوى سوف تكون سببا في إصلاح نيتي
    وعونا لي في تحكيم أمر الله ..

    جواب


    وضع صور النساء في المنتديات ، عمل قبيح ،
    لما فيه من استعمال التصوير المحرم ، ولما فيه من إثارة الفتن وتهييج الشهوات ، والواجب على القائمين على الموقع
    أن يمنعوا ذلك ؛ لأن إنكار المنكر وإزالته واجب على من قدر عليه لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

    ( مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ ،فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ ) رواه مسلم (49) .

    وتعذر البعض بقولهم :
    "لم نجبر أحداً على إضافة صور النساء في المواضيع والتواقيع والصور الشخصية"
    وهذا لا يفيدهم ؛ لأنهم مأمورون بإنكار المنكر
    كما سبق .
    وإذا وضع المشارك صورة محرمة ، أثم بذلك ،
    وأثم من سكت عن إزالة المنكر ، من مشرفٍ
    أو مسئول ،
    وقد حلت اللعنة ببني إسرائيل لقعودهم وسكوتهم
    عن إنكار المنكر بينهم ،
    كما قال تعالى :
    ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ
    دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ *كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ
    ) المائدة/78، 79

    وأخبر صلى الله عليه وسلم أن عاقبة السكوت على المنكر
    هي الهلاك العام ، والعقوبة العامة ،كما روى البخاري (2493)

    عن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
    عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    ( مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا كَمَثَلِ قَوْمٍ
    اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلَاهَا ،
    وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا ، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا
    إِذَا اسْتَقَوْا مِنْ الْمَاءِ مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ ،
    فَقَالُوا لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا ، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا ،فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا ، جَمِيعًا
    وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا
    ) .

    فوصيتنا لأصحاب المواقع والمنتديات والمشرفين عليها أن يتقوا الله تعالى ، وأن يعلم أن ما يكتبه
    وينشره سيسأل عنه يوم القيامة ،
    وأن لا يستهين بشيء من المحرمات ،
    فإن معظم النار من مستصغر الشرر .
    وأن يضعوا الضوابط
    التي تمنع الأعضاء من نشر المنكرات أو الترويج لها ،وأن يزيلوا كل منكر ينشر في مواقعهم ؛
    لأنهم مسئولون عن ذلك ،
    وألا تحملهم الرغبة في تكثير المشاركين
    على تجاوز حدود الله ،
    والمشاركة في الإثم بإقراره والسكوت عليه .
    نسأل الله تعالى أن يوفق
    الجميع لما يحب ويرضى .
    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض


  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    السؤال :

    شيخنا الفاضل // الشيخ عبد الرحمن السحيم

    وددت من فضيلتكم توجيه كريم
    لرواد المنتديات واللذين اتخدوا من التوقيع مساحة لـوضع بطاقات تحمل صور ذوات الأرواح كصور نسائية لمغنيات نخجل نحن النساء
    من النظر لها أو فتيات صغيرات أو بعض الشخصيات من الرجال
    تحمل العبارات ما بين شعر ونثر الخ ...
    فما توجيهكم وما حكم ذلك
    أتمنى منكم التوضيح حتى يتسنى لي نقله لمن يتساهل بوضع مثل هذه التواقيع
    وجزاكم الرحمن خير الجزاء ونفع بكم وبعلمكم

    الجواب :


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيراوبارك الله فيك .

    لا شَكّ أنَّ مسألة التصوير والصُّوَر مما ابْتُلِي بها كثير مِن الناس ، بل وقد تَهاوَن فيها كثير مِن الناس ، وهي مسألة عظيمة ، فإنَّ أصل أوّل شِرْك في الأرض كان بسبب الصُوَر ،
    كما قال ابن عباس رضي الله عنهما عن
    ( وُدّ وسِواع ويَغوث ويَعُوق ونسْر )
    قال : أسْمَاء رِجَال صالحين من قوم نوح ، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصابا وسموها بأسمائهم ، ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هَلك أولئك وتُنسّخ العِلْم عُبِدَت . رواه البخاري .
    وقال محمد بن قيس : ( يَغُوث وَيَعُوقَ وَنَسْرًا ) قال : كانوا قوما صالحين بين آدم ونوح ، وكان لهم أتْبَاع يَقْتَدون بهم ، فلمَّا مَاتُوا قال أصحابهم الذين كانوا يَقْتَدون بهم : لو صَوَّرناهم كان أشْوَق لنا إلى العبادة إذا ذَكرناهم .
    فَصَوَّروهم ، فلما مَاتُوا وجَاء آخَرون دَبّ إليهم إبليس ،
    فقال : إنما كانوا يَعْبُدونهم وبهم يُسْقَون الْمَطَر ، فَعَبَدُوهم .
    وصُوَر ذوات الأرواح عُموما دَاخِلة في الأحَاديث الصحيحة التي جاء فيها التشديد على التصوير وذَمّ الصُّوَر والْمُصوِّرين ، وأنه يُؤتى به يوم القيامة فيُؤمَر أن ينفخ الرُّوح بكل صورة صوّرها ، وهذا من باب التعجيز .
    والنصوص قد جاءت بِذَمّ الصُّور والتصاوير والمصوِّرين ، ولفظ الصُّوَر يشمل الجميع ، فيشمل التصوير والرسم باليد ، ويشمل حبس الظِّلّ ، ويَشْمَل صناعة التماثيل من باب أولى .
    وقد جاء رجل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال : يا أبا عباس إني إنسان إنما مَعِيشتي مِن صَنعة يَدي ، وإني أصنع هذه الـتَّصَاوِير ، فقال ابن عباس : لا أحدثك إلاَّ مَا سَمِعْتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يقول ، سَمِعْتُه يقول :
    (مَنْ صَوّر صُورة فإن الله مُعَذِّبه حتى يَنْفُخَ فِيها الرُّوح ، وليس بنافخ فيها أبدا) .
    فَرَبَـا لها الرجل رَبْوَة شديدة ، واصْفرّ وَجْهه . فقال : ويَحْك إن أَبَيْتَ إلاَّ أن تَصنع فعليك بهذا الشَّجر ، كل شيء ليس فيه روح . رواه البخاري ومسلم .
    قال ابن دقيق العيد : وَقَدْ تَظَاهَرَتْ دَلائِلُ الشَّرِيعَةِ عَلَى الْمَنْعِ مِنْ التَّصْوِيرِ وَالصُّوَرِ . اهـ .
    وقال : وَرَدَ فِي الأَحَادِيثِ : الإِخْبَارُ عَنْ أَمْرِ الآخِرَةِ بِعَذَابِ الْمُصَوِّرِينَ . وَأَنَّهُمْ يُقَالُ لَهُمْ " أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ " . اهـ .

    ولن يُسأل الإنْسان يَوم القيامة :
    لِم لَمْ تُصوِّر ؟ ولكنه سَوف يُسْأل : لِمَ صَوَّرْت ؟ويُحَاسَب عمَّا صَوَّرَه مِن ذوات الأرواح ، إلاَّ مَا اضْطُرَّ إليه.
    والتصوير سواء كان بواسِطة آلة تصوير
    أو كان باليد فهو تصوير ،
    والجميع يتّفِقُون على أنها صُورَة !

    ولا يُخْرِجها مِن عُموم الأحَادِيث ولا مِن شِدَّة الوَعِيد إلاَّ نَصّ قاطِع ، وليس في المسألة نَصّ قاطِع يُخرِج بعض صُوَر ذوات الأرْوَاح عن بعض .
    ويشتَدّ الأمر إذا كان ذلك بِنِشْر صُوَر فاتِنة ،
    أو شِبْه عَارِيَة ؛ فإنَّ فاعِل ذلك

    آثِم مِن ثلاث جِهَات :
    الأولى : مِن جِهَة نشْر صُوَر ذوات الأرواح .
    والثانية : مِن جِهة نَشْر الصُّوَر الفاتِنَة .
    والثالثة : مِن جِهة إشاعة الفاحشة بين الناس .
    فكُلّ مَن نَظَر إلى تلك الصُّوَر فإنه آثِم ، ومَن نَشَرها فهو آثِم ، ولا ينقص مِن آثام ناشرها شيئا !
    وقد دَلّ على هذا قوله سبحانه وتعالى : ( لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ ) .
    وقوله عليه الصلاة والسلام :
    ( مَن دَعا إلى هُدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، ومَن دَعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام مِن تَبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا) .
    رواه مسلم .

    وأما إشاعة الفاحشة في المؤمنين ، فقد جاء في حقّ صاحبها الوعيد الشديد ، قال تعالى :
    (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ) .

    وعلى المسلم أن يَحتاط لِنفسه ولِدِينه ،
    فإن السلامة لا يَعْدِلها شيء .
    وكما قلت : لن يُسأل الإنْسان يَوم القيامة :
    لِم لَمْ تُصوِّر ؟
    والله تعالى أعلم .
    صيد الفوائد

    علاقــة الصورة بالشـِّـرك بالله !!!
    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
    أما بعد :
    فإن مما عمّت به البلوى في هذا الزمان كثرة التصاوير وتهاون بعض الناس فيها إن لم يكن أكثر الناس بحجة أنها صور ( فوتوغرافية ) .
    بل تساهلوا في الصور التي لم يقع فيها الخلاف كالصور التي تـُـرسم باليد أو التماثيل .
    ورأيت في بعض المنتديات من يجعل الصورة في توقيعه !
    وقد رأيت أن أكتب في هذه المسألة بحثا مختصرا مقتصِرا فيه على أحاديث الصحيحين
    ( صحيح البخاري وصحيح مسلم )
    أو أحدهما .
    أولاً : لا بُدّ أن يُعلم أن الصور هي أساس البلاء وأُسّ الشرك وقد يُظنّ أن هذا من المبالغة والتهويل ، وليس كذلك .
    فقد روى البخاري عن ابن عباس
    رضي الله عنهما أنه قال :
    ( صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد ؛ أما ودّ فكانت لكلب بدومة الجندل ، وأما سواع فكانت لهذيل ، وأما يغوث فكانت لمراد ثم لبني غطيف بالجوف ثم سبأ ، وأما يعوق فكانت لهمدان ، وأما نسر فكانت لحمير لآل ذي الكلاع . أسماء رجال صالحين من قوم نوح ، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصابا وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ، وتنسخ العلم عُـبِـدَتْ ).

    وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير ذكرنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا ، وصوروا فيه تلك الصور ، أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )
    .
    وعن عائشة رضي الله عنها أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير ، فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهية ،
    فقلت : يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله فماذا أذنبت ؟
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ما بال هذه النمرقة ؟
    فقالت : اشتريتها لك تقعد عليها وتوسدها ،
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إن أصحاب هذه الصور يُعذّبون ، ويُقال لهم : أحيوا ما خلقتم ، ثم قال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة ).
    رواه البخاري ومسلم .


    وفي الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    (الذين يصنعون الصور يُعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم) .
    فَـمَـنْ لـه طاقــة بهــذا التحدّي الإلهي ؟
    وليس بنافخ الـروح في الصورة .

    وهذا إنما هو من باب التحدّي والتعجيز ،
    كما أن يكذب في رؤياه يؤمر أن يعقد بين شعيرتين ، وليس بعاقد .
    إن كثيراً من الناس جلبوا المشكلات إلى بيوتهم يوم طردوا الملائكة الكرام وادخلوا الشياطين .
    ألم تسمع قول الصادق المصدوق
    صلى الله عليه وسلم :
    ( لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة ). متفق عليه .
    وفي رواية : ولا تصاوير .
    وفي رواية : ولا تماثيل .
    وإني أحسب أن أكثر المشكلات الزوجية سببها وجود الصور والتماثيل وبالتالي تواجد الشياطين وتكاثرها ، على حساب سعادة أسرة كانت آمنة ، وحياتـها مستقرّة ، ويلحق بذلك المعاصي والمنكرات من الأغاني والمسلسلات ونحوها ، وإخـراج الملائكة الذين يأتون بالرحمـة و البركـة ويستغفرون للمؤمنين والمؤمنات .

    (ولما وَاعَدَ رسول الله صلى الله عليه وسلم
    جبريل عليه السلام في ساعة يأتيه فيها فجاءت تلك الساعة ولم يأته ، وفي يده صلى الله عليه وسلم عصا ، فألقاها من يده ،وقال ما يخلف الله وعده ولا رسله ، ثم التفت فإذا جرو كلب تحت سريره ،
    فقال : يا عائشة متى دخل هذا الكلب ههنا ؟ فقالت : والله ما دريت ، فأمر به ، فأُخرج ، فجاء جبريل فقال رسول الله
    صلى الله عليه وسلم :
    واعدتني ، فجلست لك فلم تأت ،
    فقال : منعني الكلب الذي كان في بيتك .
    إنـّـا لا ندخل بيتاً فيه كلب ولا صورة) .
    رواه البخاري ومسلم .
    والمصوّرون أشد الناس عذابا يوم القيامة .
    كما في الصحيحين .
    ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المصوّرين . كما عند البخاري .
    أما صورة ما لا نفس له ولا روح ،
    فلا بأس به .
    روى البخاري ومسلم
    عن سعيد بن أبي الحسن قال :
    كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما
    إذ أتاه رجل فقال : يا أبا عباس إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي ، وإني أصنع هذه التصاوير ؟
    فقال ابن عباس : لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يقول . سمعته يقول :

    ( من صوّر صورة فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح ، وليس بنافخ فيها أبدا ، فرَبَا الرجل ربوة شديدة واصفر وجهه ، فقال : ويحك ! إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا الشجر كل شيء ليس فيه روح )

    وفي رواية لمسلم :
    ( كل مصور في النار يـُـجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذبه في جهنم ).

    وإذا علمت خطورة الصور وتأثيرها على العقيدة تبيّن لك لماذا يُوردها العلماء في كتب العقائد دون كتب الفقه ؛ لأن تعلقها بالعقائد أكثر من تعلقها بالفقه .
    فهذه الأحاديث الصحيحة تدل على تحريم الصور والتصاوير والتماثيل

    ولا يَرِد اللعن
    – وهو الطرد والإبعاد عن رحمة الله –
    إلا على كبيرة من كبائر الذنوب .

    وأما من فرّق بين الصورة اليدوية التي تـُرسم باليد والصورة الشمسية ( الفوتوغرافية )
    التي تلتقط بالآلة ( الكاميرا )
    فقد فرّق بين المتماثلين ، وعليه الدليل لأجل أن يُقبل هذا التفريق .
    فإن من حرّم بعض أفراد ما جاء به الدليل دون بعض لزمه الدليل النقلي الصحيح للتفريق بين المتماثلين .
    فالصورة صورة ، ويلزم من قال : إنها مجرد حبس ظل ، يلزمه الدليل لإخراج المصوّر الذي يُصوّر تلك الصور من الوعيد الشديد .
    بمعنى أنه لا بُـدّ من دليل يستثني الصورة الفوتوغرافية من الوعيد الذي تقدّم بعضه .
    فالوعيد الشديد ورد في حق المصورين ، ومن صوّر صورة
    فنحتاج إلى دليل من الكتاب أو من السنة يُخرج المصوِّر الذي يُصوّر بالآلة من ذلك الوعيد .
    ولم أرَ عند من قال بذلك سوى الدليل العقلي !
    والتعليل بأن ذلك حبس ظل ، وأن المصوّر لا يعدو كونه مُشغـّـل آلة !
    وفي النهاية هو مُصوّر رضوا أم لم يرضوا !
    وبالتالي سوف يُخرج لنا صورة !
    فالصورة هي الصورة !
    سواء كانت باليد أو بالآلة .

    والجدير بالذكر أن الناس إلى يومنا هذا يُسمونها ( صورة ) بجميع أشكالها .
    ولو تغيّرت الأسماء فإن الحقائق لا تتغيّر
    ولا تتبدّل .
    ولذا أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن أقوام يشربون الخمر يُسمونها بغير اسمها ، وذلك لا يُغيّر من الخمر شيئا ، فهي هي ، سواء سُمّيت خمرا أو مشروبات روحية أو ( وسكي ) !

    قال الإمام النووي - رحمه الله - : قال أصحابنا وغيرهم من العلماء : تصوير صورة الحيوان حرام شديد التحريم ، وهو من الكبائر ؛ لأنه متوعد عليه بهذا الوعيد الشديد المذكور في الأحاديث وسواء صنعه بما يمتهن أو بغيره فصنعته حرام بكل حال ، لأن فيه مضاهاة لخلق الله تعالى وسواء ما كان في ثوب أو بساط أودرهم أو دينار أو فلس أو إناء أو غيرها ، وأما تصوير صورة الشجر ورحال الإبل وغير ذلك مما ليس فيه صورة حيوان فليس بحرام .

    هذا حكم نفس التصوير، وأما اتخاذ المصوَّر فيه صورة حيوان فان كان معلقا أو ثوبا ملبوسا أو عمامة ونحو ذلك مما لا يُعدّ ممتهنا فهو حرام ، وإن كان في بساط يداس ومخدة ووسادة ونحوها مما يمتهن فليس بحرام ...
    ولا فرق في هذا كله بين ماله ظل وما لا ظل له .
    وقال أيضا : وقال بعض السلف :
    إنما يُنهى عما كان لـه ظل ، ولا بأس بالصور التي ليس لها ظل ، وهذا مذهب باطل ، فإن السّتر الذي أنكر النبي صلى الله عليه وسلم الصورة فيه لا يشك أحد أنه مذموم وليس لصورته ظل .
    وأما الاستثناء الوارد في قوله
    صلى الله عليه وسلم :
    إلا رقما في ثوب فهذا في الصور الممتهنة ، كما فعله عليه الصلاة والسلام حينما قطّعت عائشة
    رضي الله عنها تلك النمرقة فاتكأ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ومما يستدل به بعض الناس إذا اشترى ستارة
    أو وسادة أو ثياباً فيها تصاوير
    يقول : إن عائشة رضي الله عنها قطّعت النمرقة – الستارة – وجعلتها وسائد !
    فيُقال لمن قال ذلك :
    هل اشترتها عائشة ابتداء وأقرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    أم أنه عليه الصلاة والسلام أنكر عليها ثم قطعتها وجعلتها وسائد ؟

    لا شك أنه الثاني ،
    وهذا ينطبق على من اشترى شيئا من ذلك فاتضح له أن فيه صورة ، فيقطعها عند ذلك ويتخذها وسادة كحال عائشة رضي الله عنها .
    قال الشيخ الألباني - رحمه الله - :
    لا يجوز لمسلم عارف بحُكم التصوير أن يشتري ثوبا مُصوَّراً – ولو للامتهان –
    لما فيه من التعاون على المنكر ، فمن اشتراه ولا علم له بالمنع ؛ جاز له استعماله ممتهناً ، كما يدلّ عليه حديث عائشة .
    قال الشوكاني - رحمه الله - :
    وليس من أثبت الأحكام المنسوبة إلى الشرع بدون دليل بأقل إثماً ممن أبطل ما قد ثبت دليله من الأحكام ، فالكل إما من التقوّل على الله تعالى بما لم يَـقـُل ، أو من إبطال ما قد شرعه لعباده بلا حُجة .
    ومما رأيت تساهل الناس به كذلك التصوير باليد ، ومن يتهاون في ذلك يزعم أن المُحرّم هو التماثيل !
    وقد ناقشت مرة بعض من يصنع التماثيل فقال : المحرّم أن يُصنع على هيئة الإنسان بطوله وعرضه !
    ولو ناقشت من يصنع تماثيل بحجم الإنسان لأجابك : المحرَّم ما كان يُطابق الواقع بأن يكون له أعين حقيقية ونحو ذلك !!!
    وهكذا كلٌ يلوي أعناق النصوص بما يُوافق هواه ، ونخلص في النهاية إلى أنه ليس ثمّ محرّم في هذا الباب !!
    وبالتالي تـُـلغى النصوص الواردة في الوعيد الشديد في هذه المسألة وفي غيرها من المسائل التي لا تُوافق أهوائهم وآرائهم .

    وتـُـدرج المسألة ضمن كتاب
    ( الحلال والحلال ) !!
    فنسأل الله الثبات والسداد .
    ومن الناس من ينسب القول بجواز التصوير والاحتفاظ بها للذكرى ينسبه للشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - ، وهذا من الغلط على الشيخ .
    فقد قال الشيخ العثيمين - رحمه الله -
    في الصور :
    اقتناء الصور للذكرى محرّم ، لأن النبي
    صلى الله عليه وسلم أخبر أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة ، وهذا يدلّ على تحريم اقتناء الصور في البيوت .
    وقال أيضا :
    تعليق الصور على الجدران محرّم ، ولا يجوز ، والملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة .
    وقال رحمه الله :
    لا نرى لأحد أن يقتني الصور للذكرى كما يقولون ، وأنّ مَنْ عِنده صور للذكرى فإن الواجب عليه أن يُتلفها، سواء كان قد وضعها على الجدار ، أو في ألبوم ، أو في غير ذلك ، لأن بقاءها يقتضي حرمان أهل البيت من دخول الملائكة بيتهم .
    وأفتى رحمه الله بحرمة الصور على ثياب الصغـار .
    وسُئل رحمه الله :
    هناك أنواع كثيرة من العرائس منها ما هو مصنوع من القطن ، وهو عبارة عن كيس مفصل برأس ويدين ورجلين ، ومنها ما يُشبه الإنسان تماماً ، ومنها ما يتكلم أو يبكي أو يمشي ،
    فما حكم صنع أو شراء مثل هذه الأنواع للبنات الصغار للتعليم والتسلية ؟
    فأجاب رحمه الله :
    أما الذي لا يوجد فيه تخطيط كامل ، وإنما يوجد فيه شيء من الأعضاء والرأس ولكن لم تتبيّن فيه الخلقة فهذا لا شك في جوازه ، وأنه من جنس البنات اللاتي كانت عائشة رضي الله عنها تلعب بهن .
    وأما إذا كان كامل الخلقة وكأنما تُشاهد إنسانا ولا سيما إن كان له حركة أو صوت فإن في نفسي من جواز هذه الأشياء شيئاً ، لأنه يُضاهي خلق الله تماماً …. وإذا أراد الإنسان الاحتياط في مثل هذا فليقلع الرأس أو يُحميه على النار حتى يلين ثم يضغطه حتى تزول معالمه . انتهى .
    وإن كان للشيخ رأي حول التصوير الحديث بالآلة ( الكاميرا ) فإن المؤدّى والحصيلة واحدة طالما أن الشيخ - رحمه الله -
    يرى أنه لا يجوز الاحتفاظ بالصور للذكرى
    ولا وضعها على ملابس الصغار .
    وكنت أريده مخـتـَصـــراً ... فصـــار مُطـــوّلاً !!
    كتبه
    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    23-01-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    جزاكى الله خيرا
    فعلا دى بقت ظاهرة غير طبيعية
    اللهم اهدى امة محمد :salla-s:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله كل خير أختنا الكريمة ronya

  5. #5
    الصورة الرمزية moslem77
    moslem77 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    15-05-2012
    على الساعة
    02:00 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

    اللهم اصلح احوالنا و ردنا الى دينك ردا جميلا غير مخزى ولا فاضح
    اللهم احفظنا من الانتكاس
    حفظ مخطوطات القرآن الكريم دراسة مقارنة مع مخطوطات أهل الكتاب

    http://quran-m.com/firas/arabic/?pag...&select_page=1
    ------------------------------------------------------------
    معرفه الله
    http://knowingallah.com/V2/index.aspx

حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات


LinkBacks (?)

  1. 20-05-2012, 11:53 AM
  2. 07-10-2010, 12:31 PM
  3. 22-09-2010, 08:51 PM
  4. 22-09-2010, 08:45 PM
  5. 15-07-2010, 10:28 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-04-2012, 07:37 PM
  2. الكاملون من الرجال والنساء
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-11-2009, 11:30 AM
  3. الرجال من المريخ والنساء من الزهرة ..........
    بواسطة الاصيل في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-08-2008, 01:28 AM
  4. الرجاء اريد المساعدة الرجاء المشاركة للضرورة اثابكم اللة
    بواسطة اشرف سيد محمد داود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-03-2007, 07:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات

حكم وضع صور الرجال والنساء في المُنتديات