بلاغ رقم (1)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بلاغ رقم (1)

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: بلاغ رقم (1)

  1. #1
    الصورة الرمزية mufid
    mufid غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    16-09-2007
    على الساعة
    01:18 PM

    بلاغ رقم (1)

    الى من يعرف ...
    اعلمونا ..
    ماذ فعل اليهود بالمسيحية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ماذا حدث ... من هم المسؤلين ؟ كيف حرففوها.

    اعلمونا رحمكم الله .

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    عن أين شيء تتحدث ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    أعتقد أن مفيد يجهز لموضوع شيق

  4. #4
    الصورة الرمزية mufid
    mufid غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    16-09-2007
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي

    من هو المسيح ،
    كيف كان اليهود قبله .... ماذا كانو يريدون .
    من هم اهله .... ومتى كان .... ومتى ولد .... ومن هم اقرب الناس له .....
    مريم ... زكريا ... يوسف النجار .....

    المسيح في طفولته الانسانية ....
    معجزاته التي قام بها بأمر الله ... نوعها مدتها ... لماذا حدثت ...

    سنبدأ .... كل يدلو بدلوه كلا يستطيع ما لدية ..

    بسم الله ... وعلى بركه الله ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    920
    آخر نشاط
    29-04-2009
    على الساعة
    12:36 AM

    افتراضي

    يارب استر
    ممكن افهم ايش فيف
    على الأقل الواحد لو حذف يحذف بسبب

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mufid مشاهدة المشاركة
    من هو المسيح ،
    كيف كان اليهود قبله .... ماذا كانو يريدون .
    من هم اهله .... ومتى كان .... ومتى ولد .... ومن هم اقرب الناس له .....
    مريم ... زكريا ... يوسف النجار .....

    المسيح في طفولته الانسانية ....
    معجزاته التي قام بها بأمر الله ... نوعها مدتها ... لماذا حدثت ...

    سنبدأ .... كل يدلو بدلوه كلا يستطيع ما لدية ..

    بسم الله ... وعلى بركه الله ...
    حضرتك عاوز تفند هذا الكلام من البايبل ام من القرآن .؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية mufid
    mufid غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    16-09-2007
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي

    البدايات
    يهود ... ما قبل المسيح


    اليهود سلالة بشرية صغيرة العدد عبر تاريخهم الممتد .... سلالة غريبة عجيبة .. وقوم لا كما الاقوام الاخرى وشعبا قلما تجد له مثيل ... وكيانا يفوق كل ما لا تتصورة .
    سلالة تنسب نفسها إلى إسرائيل ... وإسرائيل هذه هو نبي الله يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام .
    والنسب اليهودي حسب اعتقادهم يستمر حتى وصوله إلى ادم أبو البشرية كلها .
    ومن أبو البشرية كلها إلى يومنا الحالي. يعتقد اليهود أنهم العرق الصافي والجنس المميز الذي لم يختلط بالأجناس البشرية الأخرى . رغم إن الأجناس الأخرى كان لهم أنبياء .. لا بل إن بعض هذه الأجناس كان لهم أنبياء يمتد نسبهم إلى نفس النسب اليهودي كما هو الحال في إسماعيل أبو العرب وابن إبراهيم الأكبر والذبيح والمفتدى من ربه .
    إلا إن عقدة النقص لدى اليهود جعتهم ينكرون كل الحقائق الأخرى التي قد تنقص من مقولاتهم وتزويرهم وتحريفهم للتاريخ الذي اجادو في تغيير مساره مرات كثيرة
    وكونهم الشعب الرباني أو شعب الله المختار والمدلل الذي اختاره ربهم (يهوه) . فقد اباحو لأنفسهم عمل ما يريدون في كتبهم وسيرة أنبيائهم فكان كتابهم الأصلي ( التوراة ) التي نزلت على موسى مسرحا مفتوحا للإضافة والإزالة والتغيير والتحريف كيفما ارادو ووقتما رغبوا .
    والتوراة أو العهد القديم لدى المسيحيون . هو مجموعة من الكتب اليهودية التي جمعت على مر العصور. و هي أساس المسيحية وأناجيلها التي اعتمدت على العهد القديم كأساس للعهد الجديد ... أي هي أقرارا مسيحي بان الديانة المسيحية قد بنيت على أساسا يهودي. وان المسيحية هي إكمالا واستمرارا لليهودية الموسوية وان عيسى برسالته هو إتمام لرسالة موسى برسالته السابقة ، نبي ونبي أرسلا إلى اليهود أو إلى شعب الله المختار..
    ولكن ولسخرية القدر فان اعتماد المسيحية على أساسها اليهودي ينسف عالمية المسيحية من أساسها تلك العالمية التي يتبجح بها إتباع المسيحية الحالية يتناسون إن أساس عقيدتهم هم اليهود وعهدهم القديم .
    والمسيحية بذلك رسالة محددة الهدف والمعالم . رسالة من نبي يهودي إلى قومه اليهود فقط . رسالة لم يتجاوزها المسيح طيلة فترة دعوته التي استمرت ثلاث سنوات .. وانتهت إلى ما انتهت إليه .. ورسالة المسيح إلى ( خراف بني إسرائيل الضالة ) جاءت بعد إن انحرفت اليهودية عن مسارها وطريقها الموسوي الأصيل ولهذا بنيت على التوراة كشريعة يهودية تنظم كافة أمور وعبادات اليهود .
    واعتماد العهد القديم اساسا كنسيا مسيحيا جاء لتغطية النقص أو العجز الذي يعتري عالمية المسيحية وهو ( إن الديانة المسيحية .. هي ديانة لا شريعة لها ) كما هو الحال في الديانتين الإسلامية و المسيحية
    وبما إن عيسى المسيح قد جاء إلى قوم موسى والذي هو صاحب الشريعة الموسوية أو اليهودية فانه بالضرورة جاء ليتم أو ينظم أو يعيد قومه إلى جادة الصواب مثله في ذلك كمن سبقه من الرسل الذين جاؤو إلى اليهود بعد موسى وهم كثيرون .
    انتهت الرسالة ..... وانقطع رسل السماء..... حتى العهد الروماني فعادت من جديد رسالات السماء وهذه المرة مع عيسى المسيح علية السلام .. فماذا كان دور اليهود وماذا فعلو بنبيهم الأخير ؟؟
    معركة طاحنة وحربا ضروس خاضها حاخامات اليهود وكهنتهم للطعن في المسيح ورسالته لا بل طعنوا المسيح في أصلة وفي نسبة وطعنوا امة مريم العذراء عليها السلام في عرضها وشرفها ولم يبق أمرا إلا خاضوه به ولم يترك القوم شيئا إلا فعلو وقالو .... حربا شرسة قاموا بها ليحيطوا بالمسيح إحاطة الذئاب بالحمل ... هذه ما فعلته خراف إسرائيل بمسيحها ...
    ولكن لماذا .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    سببان لا ثالث لهما :.........
    السبب الأول : إن اليهود وحاخاماتهم وكهنتهم ورؤسائهم كانوا قد احتر فو وعلى مر القرون تحريف كتبهم وتوراتهم بما يتفق مع مصالحهم وأهدافهم السياسية والاقتصادية ( أهداف السيطرة العامة على أعناق الشعوب الأخرى) هذا التحريف للتوراة قلب التاريخ رأسا على عقب حيث ابتعد اليهود عن منبع ديانتهم الأصلي وتعاليمها الأساسية وأصبح التحريف أصلا يعتمد علية بسبب طول المدة وتعاقب القرون فجاءت أجيال تعتبر التزوير أصلا وتعد المزيف حقيقي .
    السبب الثاني: ويرتبط مباشرة بسابقة وهو انه ونتيحه للتزوير فقد أصبح اليهود ينتظرون إن يرسل الله (يهوه) لهم نبيا قائدا حربيا من الطراز الأول ليعيد لهم مجد النبي سليمان وهيكلة المحروق نبيا أو قائدا يفني الشعوب الأخرى ويستعبدها ولينصب اليهود ملوكا على مملكة تمتد جغرافيا من النيل إلى الفرات وتمتد بنفوذها إلى اطراف الكرة الأرضية بمجملها .
    وجاءت رياح المسيح بما لا تشتهي سفن اليهود.. جاءهم مسيحا و نبي مسالما فقيرا متواضعا يدعو للسلم والسلام والمحبة ... جاء ليقتل حقد القوم على غيرهم . ويدفن رغبتهم في الانتقام من كل الشعوب الأخرى. هذا الحقد والانتقام ما زال إلى اليوم يطفح بسمومه من كتبهم وتلمودهم الأسود .....
    و صعق القوم من ما جاء لهم من الله .. فكان لا بد من حرب ... حربا بمختلف الأسلحة الرئيسية من اضهاد وإبعاد ومحاولات اغتيال .... وأسلحة الإسناد من فتن ودعاية وتزوير وتحريف وإشاعات...
    أرادوها حربا فكانت كما ارادو وانقلب التاريخ وتغير مسار الإحداث من سيء إلى عفن وفساد ..
    في هذا الجو الطافح بالفساد والمؤامرات وفي هذا المناخ الأسود الذي يحترفه اليهود منذ الأزل والى اليوم واقصد هنا السيطرة على الأمم بخنق اقتصاد الناس ونشر الدعارة والجنس والمواخير والربا والمؤامرات والفتن ...جاء المسيح علية السلام ....
    بمعجزة جاء ... لا بل ... كانت المعجزة وهو في رحم العذراء .... ومنذ اليوم الأول.. إلى يوم رفعة إلى ملكوت الله .... ومعجزته الأخيرة.... وبينهما معجزات ومعجزات ..... لم يؤمن القوم بأنه نبي لهم ..
    ضاعت الحقيقة .. وسحقت رسالة السماء.... كان لا بد من طريقة أخرى لتحطيم المسيحية وحصار انتشارها ودك أخر معاقلها ....... تدمير المسيحية من داخلها... نشر السرطان في قلبها ... و تعريتها من كل ما بها من ماقد يؤهلها لتكون ديانة سماوية خالصة لله . . .. انه التغلغل إلى المسيحية من الداخل .....
    وأرسل بني إسرائيل جهابذتهم يصولون في كل ركن من المسيحية ... هكذا يحارب اليهود دائما ... يتغلغلون ويتجسسون. فأن عجزو .... ارسلو أفخاذ فاتناتهم لتنهي ما لا يمكن إن ينتهي ابدا .


    نلتــقي بعــــــــــــــــد حيـــــــــــــــــــــن ........

  8. #8
    الصورة الرمزية mufid
    mufid غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    16-09-2007
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي

    إل يعقوب

    هنا نبي الله زكريا عليه السلام ... وهنا أيضا نبي الله يحيى عليه السلام .. و إل يعقوب ..... وهم أبناء يعقوب ومن ضمنهم نبي الله يوسف عليه السلام .
    المكان فلسطين وعين المكان القدس أو اورشاليم كما يقال عنها في التوراة .
    الزمان سنة صفر ميلادي ومسرح الحدث ... المحراب ومقدمة الحدث دعوة من نبي الله زكريا إن يرزقه بمن يخلفه ويخلف إبائه إل يعقوب .
    استجاب الله لدعوة عبده الصادقة وبشره بغلام اسمه يحيى أو يوحنا المعمدان كما يسمونه في أناجيلهم لأنه عمد المسيح في نهر الأردن.. ويحيى هذا كان أول من سمي بهذا الاسم.
    وزكريا كان قد اهتم بناحية أخرى في حياته ... أنها مريم العذراء مؤقتا والخطوبة إلى يوسف النجار لاحقا عمرها ألان ثلاثة عشر عاما أو اقل قليلا.
    ومريم ابنة عمران . يهودية صادقة في عبادتها جعلها زكريا تخدم في المحراب وتقوم بما يقوم بت العابدون في ليلهم ونهارهم ... وكانت عين الله ترعاها .
    مريم العذراء اليهودية الصادقة فتاة لا يميزها عن غيرها إلا كثرة العبادة لله . لم تكن تتوقع من الدنيا إلا إن تعبد ربها وتقترن بخطيبها يوسف النجار... وهو ما حدث بعد ميلاد المسيح لا بل قيل أنها قد أنجبت إخوة أشقاء للمسيح من أمه ... وهذه ما لا يتطرق إليه أي مسيحي أبدا...
    ويوسف خطيب العذراء هو من علم المسيح مهنة النجارة أمرا أخر يدعو للتفكير المسيح نجار ويعمل بيديه ويأكل من كده .
    وليكون الضياع المسيحي شاملا فقد ذكرت الأناجيل شجرة نسب المسيح كلا حسب روايته وكلا مختلفا عن الأخر وهنا نقف قليلا و هذه الملاحظات:
    1- إن كافة الأناجيل أعادت المسيح بنسبة ابتداء الى يوسف النجار رجل مريم ولم تنسبه إلى اجدادة من ناحية امة مريم . أي أنها بقصد أو دون قصد نسبته إلى البشرية الإنسانية وتخلت عن خرافاتها الربانية . تماما..... )
    2- اختلفت الأناجيل فيما بينها في ترتيب شجرة النسب من عيسى بن مريم ولغاية سيدنا إبراهيم ومن ثم لغاية ادم عليهما السلام . فجاء الاختلاف في عدد الإباء وجاء الاختلاف في أسماء الإباء أنفسهم ودخلت أسماء وخرجت أسماء أخرى واختلف ترتيب المسيح في كل إنجيل عن الأخر . لا بل جاء العجيب في ذلك في إنجيل لوقا الذي عدد أسماء إباء المسيح من ادم إلى إبراهيم فجعلها عشرين أب فقط . والأمر كذلك في العهد القديم الذي عدد الإباء من إبراهيم إلى ادم بتسعة عشر أب مما يتنافى مع كل المعطيات العلمية بهذا الصدد.
    عيسى. يذكر إنجيل لوقا نسب المسيح كما يلي ...
    عيسى . يوسف. عالى. متات.لاوي. ملكي . ينا. يوسف . متتيا . عاموس.
    وترتيب المسيح حتى إبراهيم هو (77)
    ويذكر إنجيل متى النسب لنفس الفترة كما يلي..
    عيسى . يوسف.يعقوب. متان. العازار. اليهود. اكيم . صادوق. عازور. الياقيم .
    وترتيب المسيح حتى إبراهيم هو (41) .
    فتأمل يا رعاك الله . نسبا. غير محدد أو مؤكد لأول عشرة الأجداد فما بالك بالبقية من المسيح إلى ادم . تأمل الى أي درك وصل الامر ..
    اختلفت الأناجيل في ابسط الأمور .... اسم المسيح وانت لم تتعمق بالاناجيل بعد ولا سبرت اغوار التلاميذ اصحاب عيسى .. ابتداء الامر بالاسم والنسب .
    لا بل اختلفت في سنة ميلاده ويوم ميلاده ...
    إذا ولد المسيح في بن مريم ..
    هنالك في بيت لحم شرقي القدس (واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا*)
    تأمل النص ( مكانا شرقيا) .

    وفي نصوص الأناجيل الكثير عن هذه اللحظة . ومنها إن الملائكة قد بشرت الرعاة بمولدة وهنا نقف قليلا ...............
    فإذا كانت الملائكة قد بشرت الرعاة بمولد المسيح فمتى كان هذا المولد هل كان كما نعرفه اليوم بنهايات العام الميلادي 25/12 أو 5/1 أو 7/ 1 أو 1/1 تبعا لكل طائفة. لا يا سادتي بل كان الوقت بعد ستة اشهر بأقل تقدير ... فاذا كان النسب موضع تأويل فان الميلاد يضع علامات استفهام كبيرة
    بيت لحم مدينة قديمة في فلسطين وهي مرتفعة عن سطح البحر وباردة شتاء بل إن الثلوج تغطي جبالها أحيانا
    وأهل فلسطين ومنذ القدم يقتنون الأغنام التي يرعاها رعاتها... ورعاية الغنم لا تتم إلا في فصل الربيع والصيف والغنم لا ترعى في مواسم الثلوج .
    وفي الصيف الفلسطيني الحار نسبيا تطرح الأشجار ثمارها ويطرح النخل رطبه وهزى إليك بجذع النخلة تسقط عليك رطبا جنيا*
    هنا ... وهنا فقط يمكن للملائكة فقط ان يبشرو الرعاة بمولد المسيح عندما تتساقط الرطب .

    هنا كان الموعد الصادق والتاريخ المحدد بكل ثقة لا تلاعب هنا ولا تحريف .
    ولد المسيح الرسول الإنسان:
    فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا *
    قال إني عبد الله اتانى الكتاب وجعلني نبيا *

    عبد الله .... هذا هو الحق ...... اول كلمة نطق بها اني عبد الله .....
    ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون*
    تحمله ابنة عمران وتخرج لقومها ثم تفر به إلى مصر هربا من مؤامرات قومها وتنتهي المرحلة حتى يامرة الله بتبليغ الرسالة في الثلاثين من عمرة
    مرحلة يمر بها المسيح بلا معجزات بل هي مرحلة إنسانية لنبي إنسان لا يتم ذكر تفاصيلها لعدم احتوائها على ما هو مهم .


    نلتقي بعد حين ..............

  9. #9
    الصورة الرمزية mufid
    mufid غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    16-09-2007
    على الساعة
    01:18 PM

    افتراضي ال يعقوب

    إل يعقوب

    يرثني ويرث من آل يعقوب واجعله رب رضيا*
    * ( صدق اله العظيم)( مريم)
    هنا نبي الله زكريا عليه السلام ... وهنا أيضا نبي الله يحيى عليه السلام .. و إل يعقوب ..... وهم أبناء يعقوب ومن ضمنهم نبي الله يوسف عليه السلام .
    المكان فلسطين وعين المكان القدس أو اورشاليم كما يقال عنها في التوراة .
    الزمان سنة صفر ميلادي ومسرح الحدث ... المحراب ومقدمة الحدث دعوة من نبي الله زكريا إن يرزقه بمن يخلفه ويخلف إبائه إل يعقوب .
    استجاب الله لدعوة عبده الصادقة وبشره بغلام اسمه يحيى أو يوحنا المعمدان كما يسمونه في أناجيلهم لأنه عمد المسيح في نهر الأردن.. ويحيى هذا كان أول من سمي بهذا الاسم.
    وزكريا كان قد اهتم بناحية أخرى في حياته ... أنها مريم العذراء مؤقتا والخطوبة إلى يوسف النجار لاحقا عمرها ألان ثلاثة عشر عاما أو اقل قليلا.
    ومريم ابنة عمران . يهودية صادقة في عبادتها جعلها زكريا تخدم في المحراب وتقوم بما يقوم بت العابدون في ليلهم ونهارهم ... وكانت عين الله ترعاها .
    مريم العذراء اليهودية الصادقة فتاة لا يميزها عن غيرها إلا كثرة العبادة لله . لم تكن تتوقع من الدنيا إلا إن تعبد ربها وتقترن بخطيبها يوسف النجار... وهو ما حدث بعد ميلاد المسيح لا بل قيل أنها قد أنجبت إخوة أشقاء للمسيح من أمه ... وهذه ما لا يتطرق إليه أي مسيحي أبدا...
    ويوسف خطيب العذراء هو من علم المسيح مهنة النجارة أمرا أخر يدعو للتفكير المسيح نجار ويعمل بيديه ويأكل من كده .
    وليكون الضياع المسيحي شاملا فقد ذكرت الأناجيل شجرة نسب المسيح كلا حسب روايته وكلا مختلفا عن الأخر وهنا نقف قليلا و هذه الملاحظات:
    1- إن كافة الأناجيل أعادت المسيح بنسبة ابتداء الى يوسف النجار رجل مريم ولم تنسبه إلى اجدادة من ناحية امة مريم . أي أنها بقصد أو دون قصد نسبته إلى البشرية الإنسانية وتخلت عن خرافاتها الربانية . تماما..... )
    2- اختلفت الأناجيل فيما بينها في ترتيب شجرة النسب من عيسى بن مريم ولغاية سيدنا إبراهيم ومن ثم لغاية ادم عليهما السلام . فجاء الاختلاف في عدد الإباء وجاء الاختلاف في أسماء الإباء أنفسهم ودخلت أسماء وخرجت أسماء أخرى واختلف ترتيب المسيح في كل إنجيل عن الأخر . لا بل جاء العجيب في ذلك في إنجيل لوقا الذي عدد أسماء إباء المسيح من ادم إلى إبراهيم فجعلها عشرين أب فقط . والأمر كذلك في العهد القديم الذي عدد الإباء من إبراهيم إلى ادم بتسعة عشر أب مما يتنافى مع كل المعطيات العلمية بهذا الصدد.
    عيسى. يذكر إنجيل لوقا نسب المسيح كما يلي ...
    عيسى . يوسف. عالى. متات.لاوي. ملكي . ينا. يوسف . متتيا . عاموس.
    وترتيب المسيح حتى إبراهيم هو (77)
    ويذكر إنجيل متى النسب لنفس الفترة كما يلي..
    عيسى . يوسف.يعقوب. متان. العازار. اليهود. اكيم . صادوق. عازور. الياقيم .
    وترتيب المسيح حتى إبراهيم هو (41) .
    فتأمل يا رعاك الله . نسبا. غير محدد أو مؤكد لأول عشرة الأجداد فما بالك بالبقية من المسيح إلى ادم . تأمل الى أي درك وصل الامر ..
    اختلفت الأناجيل في ابسط الأمور .... اسم المسيح وانت لم تتعمق بالاناجيل بعد ولا سبرت اغوار التلاميذ اصحاب عيسى .. ابتداء الامر بالاسم والنسب .
    لا بل اختلفت في سنة ميلاده ويوم ميلاده ...
    إذا ولد المسيح في بن مريم ..
    هنالك في بيت لحم شرقي القدس (واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكانا شرقيا*)
    تأمل النص ( مكانا شرقيا) .

    وفي نصوص الأناجيل الكثير عن هذه اللحظة . ومنها إن الملائكة قد بشرت الرعاة بمولدة وهنا نقف قليلا ...............
    فإذا كانت الملائكة قد بشرت الرعاة بمولد المسيح فمتى كان هذا المولد هل كان كما نعرفه اليوم بنهايات العام الميلادي 25/12 أو 5/1 أو 7/ 1 أو 1/1 تبعا لكل طائفة. لا يا سادتي بل كان الوقت بعد ستة اشهر بأقل تقدير ... فاذا كان النسب موضع تأويل فان الميلاد يضع علامات استفهام كبيرة
    بيت لحم مدينة قديمة في فلسطين وهي مرتفعة عن سطح البحر وباردة شتاء بل إن الثلوج تغطي جبالها أحيانا
    وأهل فلسطين ومنذ القدم يقتنون الأغنام التي يرعاها رعاتها... ورعاية الغنم لا تتم إلا في فصل الربيع والصيف والغنم لا ترعى في مواسم الثلوج .
    وفي الصيف الفلسطيني الحار نسبيا تطرح الأشجار ثمارها ويطرح النخل رطبه وهزى إليك بجذع النخلة تسقط عليك رطبا جنيا*
    هنا ... وهنا فقط يمكن للملائكة فقط ان يبشرو الرعاة بمولد المسيح عندما تتساقط الرطب .

    هنا كان الموعد الصادق والتاريخ المحدد بكل ثقة لا تلاعب هنا ولا تحريف .
    ولد المسيح الرسول الإنسان:
    فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا *
    قال إني عبد الله اتانى الكتاب وجعلني نبيا *

    عبد الله .... هذا هو الحق ...... اول كلمة نطق بها اني عبد الله .....
    ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون*
    تحمله ابنة عمران وتخرج لقومها ثم تفر به إلى مصر هربا من مؤامرات قومها وتنتهي المرحلة حتى يامرة الله بتبليغ الرسالة في الثلاثين من عمرة
    مرحلة يمر بها المسيح بلا معجزات بل هي مرحلة إنسانية لنبي إنسان لا يتم ذكر تفاصيلها لعدم احتوائها على ما هو مهم .


    نلتقي بعد حين ..............

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    101
    آخر نشاط
    27-08-2010
    على الساعة
    01:10 PM

    افتراضي

    متابع.................
    بارك الله فيك

بلاغ رقم (1)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بلاغ : مصير كل نصراني بعد الموت
    بواسطة رفيق أحمد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 30-12-2008, 04:49 AM
  2. بلاغ للنائب العام ضد القذر بسيط
    بواسطة نوران في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-09-2008, 10:20 PM
  3. بلاغ مفتوح!!!!
    بواسطة احمد العربى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-06-2007, 02:31 AM
  4. بلاغ لوزارة الداخلية
    بواسطة الريحانة في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 04:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بلاغ رقم (1)

بلاغ رقم (1)