السلام على من اتبع الهدى

الزميل والزميلة النصرانية ...

بعد كلام أختي في الله nour_el_huda


لن أسأل إلا سؤال واحد

ألم تفكروا لمرة واحدة في حياتكم .. ان تجربوا ما يفعله المسلمون في يومهم أكثر من 34 مرة



إنه السجووود

ألم يقتلك الفضول حتى تعلم ما في هذا الوضع من لذة وطمأنينة يشعر بها المسلم ...

جرب ولو لمرة واحدة ...
(أرجو ألا يأخذك الكِبر وترفض )

أغلق عليك باب الغرفة ...

وجرب وضع السجود هذا ...

أنفك في الأرض، وكذلك جبينك،،
كفيك على الأرض
( لا تضع الكوع على الأرض)

واصمت .. لا تتكلم بلسانك

قل بقلبك : يــــارب

أعتقد أنه لا خلاف بيننا في هذه الكلمة

يـــا رب

إن جربتها .. ولم تنجح معك .. أخبرني

كل مسلم يقوم بها ويحبها أيما حب

بل إنه لو فرح .. يسجدها

لو ألم به أمر ما .. صلى ليسجد
أو حتى سجد يدعو ربه ويناجيه

وإذا تلى القرآن سجد

إنه متعة، لذة، راحة، طمأنينة

إنه الملاذ

زميلي وزميلتي النصرانية

إن لم تَمَس كلماتي شغاف قلبك الآن ...

اسمع مني ولا تعطني اهتماما ...

ولكن .. حينما تضيق بك الدنيا وتشتد الأزمات
وهي حتما ستكون ...

تذكر كلماتي هذه،،

وافعل مثلما اقترحت عليك ...

لا تنس...

يـــــارب