و لقد آتينا لقمان الحكمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

و لقد آتينا لقمان الحكمة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: و لقد آتينا لقمان الحكمة

  1. #1
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي و لقد آتينا لقمان الحكمة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لنقرأ من سورة لقمان
    قول الله تبارك و تعالى :
    وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ
    آية 12

    فى تلك الآية الكريمة معنى عظيم
    وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ

    فالحكمة التى من الله تعالى بها على لقمان هى أن يشكر لله
    فالحكمة هى أن نشكر لله
    فشكر الله طريق النجاة
    و فى شكر الله تعالى خيري الدنيا و الآخرة

    فهل يعقل أن ينعم الله علينا
    بالإيمان و الإسلام
    و بالسمع و البصر و الصحة
    بالأهل و المال
    و بالطعام و الشراب و الهواء
    و بالأمن
    و بغيرها و غيرها من النعم التى لا تحصى و لا تعد
    و لا نكلف أنفسنا أن نشكره ؟

    و لسنا نتكلم عن شكر بلسان يقول الحمد لله مع قلب لا يستشعر نعمة الله تعالى
    بل نتكلم عن قلب وقر فيه أن كل نفس يتنفسه الإنسان هو نعمة من الله
    قلب وقر فيه أن كل شربة ماء هى نعمة من الله
    قلب وقر فيه أن الفضل و النعمة و المنة لله

    قال تعالى
    وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ
    النحل 18

    وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ
    إبراهيم 34
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أخانا الفاضل

    أسعدتنا عودتك

    موفق بإذن الله تعالى

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    و نواصل قراءة الآية الكريمة

    قال تعالى
    وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ

    فلن يستفيد الله شيئا بشكر الشاكرين
    و لن يضر الله شيئا جحود الجاحدين

    فمن شكر الله فإنما ينفع نفسه
    ينفع نفسه برضا الله تعالى
    ينفع نفسه بزيادة الخير و الرزق و البركة و النعمة فى الدنيا
    و ينفع نفسه بأن يجنبها سوء الحساب و عقاب الله فى الآخرة

    و من كفر و جحد فلن يضر الله شيئا
    فالله تعالى هو الغنى
    غنى عنه و عن شكره
    و عن العالمين جميعا

    و هو سبحانه الحميد المستحق للحمد و الشكر و الثناء
    فالحمد لله رب العالمين
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    و نتابع الآيات القرآنية العظيمة

    وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ
    لقمان 13

    فلا شك أن أسوأ طريقة للجحود بنعمة الله هى الشرك بالله
    فالله عز و جل يخلق الإنسان و لم يك شيئا
    و ينعم عليه بما لا يحصى و لا يعد من النعم
    فبدلا من أن يشكر الإنسان الإله صاحب الفضل و النعمة
    تجده ينكر وجود الله
    أو يتوجه بالعبادة لصنم أو لبقرة أو للنار أو للشمس أو القمر
    أو ينسب لله الولد و يعبد إنسانا مع الله

    فلا شك أن الشرك لظلم عظيم
    قد يتساءل أحدنا
    أيهما خير نصرانى أو يهودى على خلق أم مسلم سارق زان ؟
    و هل من العدل أن يخلد الأول فى النار و يكون للثانى أمل فى دخول الجنة ؟
    فنرد بقول الله تعالى
    إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ

    يخلقه الله و يعطيه من النعم ما لا يحصى و لا يعد
    فيعبد غيره و يشكر غيره و يجعل لله ندا
    ظلم عظيم عاقبته النار

    اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئا و نستغفرك لما لا نعلمه
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #5
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبة الرحمن مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك أخانا الفاضل

    أسعدتنا عودتك

    موفق بإذن الله تعالى
    شرفنى مرورك أختنا الفاضلة
    و جزاكم الله خيرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #6
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    619
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي عبد الرحمن
    عودٌ حميد
    ولا حرمنا الله من اسهاماتك المتميزة

    اقتباس
    أيهما خير نصرانى أو يهودى على خلق أم مسلم سارق زان ؟
    و هل من العدل أن يخلد الأول فى النار و يكون للثانى أمل فى دخول الجنة ؟
    فنرد بقول الله تعالى
    إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ
    وكفاهم شركا أن ينسبوا نعمة الله إلى المسيح
    (نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم.آمين) رو 16: 24

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    لقد قرن الله عز وجل في القرآن الكريم أكثر من مرة الشكر والكفر كمتضادين :

    (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ) البقرة-152
    (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ) إبراهيم-7

    وأي حكمة أفضل من حكمة تنجينا من الكفر ؟؟

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابدة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي عبد الرحمن
    عودٌ حميد
    ولا حرمنا الله من اسهاماتك المتميزة



    وكفاهم شركا أن ينسبوا نعمة الله إلى المسيح
    (نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم.آمين) رو 16: 24

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    لقد قرن الله عز وجل في القرآن الكريم أكثر من مرة الشكر والكفر كمتضادين :

    (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ) البقرة-152
    (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ) إبراهيم-7

    وأي حكمة أفضل من حكمة تنجينا من الكفر ؟؟

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل
    شكرا لإضافتك أختى الفاضلة
    و جزاكم الله خيرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

و لقد آتينا لقمان الحكمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة عامة بالقرآن .... أنزلنا و آتينا
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-06-2014, 01:11 AM
  2. تقى وولى .00.من لقمان الحكيم
    بواسطة الحاجه في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-12-2008, 08:29 AM
  3. وصايا لقمان لابنه
    بواسطة سيد على قريش في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2007, 11:53 PM
  4. من وصايا لقمان لابنـــه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 01:03 PM
  5. رد شبهة سورة لقمان
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-04-2006, 04:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

و لقد آتينا لقمان الحكمة

و لقد آتينا لقمان الحكمة