دُهاة العرب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

دُهاة العرب

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: دُهاة العرب

  1. #1
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي دُهاة العرب


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كانت الطبيعة الصحراوية التي عاش فيها العرب ومافيها من مباغتات وتقلبات وكذلك مهنة التجارة التي إمتهنها العرب الأوائل
    دافعا كبيرا لإعمال الفكر وعُد الدهاء مفخرة يتفاخر به
    ا

    حديثنا عن أربعة قيل عنهم دُهاة العرب وهم :ـ


    أخرج ابن عساكر عن الشعبي قال: "دهاة العرب أربعة: معاوية، وعمرو بن العاص، والمغيرة بن شعبة، وزياد، فأما معاوية فللحلم والأناة، وأما عمرو فللمعضلات، وأما المغيرة فللمبادهات، وأما زياد فللكبيرة والصغيرة".
    وقال الأصمعي: "كان معاوية -رحمه الله- يقول: أنا للأناة، وعمرو للبديهة، وزياد للصغار والكبار، والمغيرة للأمر العظيم".


    وعرف ميل عمرو لمعاوية بسبب ذلك


    أما معاوية رضي الله عنه فقال ذات يوم لصديقه عمرو بن العاص رضي الله عنه : يا عمرو ما بلغ بك دهائك فقال عمرو : والله يا أمير المؤمنين ما وقعت في مشكلة إلا وخرجت منها ، فقال له معاوية : أما أنا فكان دهائي حرزاً لي من أن أقع في ما يسوؤني .


    مواقف


    وصعد رضي الله عنه المنبر يوم الجمعة كما كانت العادة أن الإمام وولي الأمر هو من يخطب فلما صعد المنبرأمام الناس في دمشق تذكر أنه ليس على وضوء فإحتار في أمره ! أينزل عن المنبر وتكون فضيحة له أمام الناس أم يكتم خبره و يحفظ ماء وجهه ولكن يسخط الله عليه .


    ولكن دهائه رضي الله عنه أسعفه فصاح قائلاً يا غلام إئتني بوَضوء( أي ألة الوضوء من أنية وماء ) لكي أعلّم الناس كيف كان يتوضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    المغيرة بن شعبة


    قال قبيصة بن جابر رضي الله عنه :


    ( صحبت المغيرة ، فلو أن المدينة لها ثمانية أبواب لا يخرج من


    باب منها إلا بالمكر لخرج المغيرة من أبوابها كلها )


    وقال الطبري رحمه الله :


    ( كان لا يقع في أمر إلا وجد له مخرجا ، ولا يلتبس عليه أمران


    إلا أظهر الرأي في أحدهما )


    وما غلبه أحد في الدنيا كما كان يقول إلا شاب من قبيلة الحارث


    بن كعب ، حين خطب المغيرة امرأة فقال له الشاب :


    أيها الأمير لا تنكحها فإني رأيت رجلا يقبلها.


    فانصرف عنها ، فتزوجها الشاب ، فقال له المغيرة رضي الله عنه :


    ( ألم تقل إنك رأيت رجلا يقبلها ؟ )


    قال : بلى رأيت أباها يقبلها وهي صغيرة.
    ولما دفن النبي صلى الله عليه وخرج علي من القبر الشريف ألقى المغيرة


    رضي الله عنه خاتمه وقال : يا أبا الحسن خاتمي


    قال علي رضي الله عنه : انزل فخذه


    قال المغيرة رضي الله عنه : ( فمسحت يدي على الكفن فكنت آخر الناس عهدا


    برسول الله صلى الله عليه وسلم )


    ومن أقواله رضي الله عنه :


    ( اشكر لمن أنعم عليك وأنعم على من شكرك ، فإنه لا بقاء للنعمة


    إذا كفرت ولا زوال لها إذا شكرت ، إن الشكر زيادة من النعم وأمان


    من الفقر
    )


    ومن بديهته خروجه من المشاكل:ـ


    استعمله عمر رضي الله عنه على البحرين فنفر منه أهلها فعزله عمر رضي


    الله عنه، ثم خافوا أن يعيده إليهم ، فجمعوا مائة ألف وأرسلوها مع


    دهقانهم إلى عمر رضي الله عنه فقال له :


    إن المغيرة اختان هذا من مال الله (أي اختلسه) وأودعه عندي .


    فدعا عمر المغيرة رضي الله عنهما فسأله فقال :


    ( كذب أصلحك الله إنها كانت مائتي ألف )


    قال عمر رضي الله عنه : ما حملك على ذلك ؟


    قال رضي الله عنه : ( العيال والحاجة )


    فقال عمر رضي الله عنه للدهقان : ما تقول ؟


    قال : لا والله لأصدقنك ما دفع إلي قليلا ولا كثيرا


    فقال عمر للمغيرة رضي الله عنه : ما أردت إلى هذا ؟


    قال رضي الله عنه : ( كذب علي الخبيث فأحببت أن أخزيه )



    وكان أول من وضع ديوان البصرة وجمع الناس ليعطَوا عليه ، ثم عزل


    عن البصرة لتهمة لم تثبت ، وولاه عمر رضي الله عنه بعدها الكوفة ،


    فكان الرجل يقول للآخر :


    (غضب الله عليك كما غضب أمير المؤمنين على المغيرة عزله عن البصرة


    وولاه الكوفة
    )



    زياد إبن أبيه



    كان زياد بن أبيه جباراً به ميل إلى سفك الدماء، وذلك ناتج عن كونه قائد عسكري، وهو أول من فرض حظر التجول في الإسلام.
    و كان زياد خطيباً بليغاً، له جمهرة خطب مشهورة، فهو خطيب مفوه رائع، فقد كان أشهر الخطباء في العصر الأموي وكان داهية ذكياً



    عمرو بن العاص


    عمرو بن العاص بن وائل السهمي قائد إسلامي عظيم تمتع بعقلية قيادية مميزة، بالإضافة لدهاء وذكاء مكنه من اجتياز العديد من المعارك والفوز بها، أعلن إسلامه في العام الثامن للهجرة مع كل من خالد بن الوليد وعثمان بن طلحة، وفي الإسلام كان ابن العاص مجاهداً وبطلاً، يرفع سيفه لنصرته، عندما أعلن إسلامه قال عنه رسول الله "صلى الله عليه وسلم" { أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص }.

    لقب "بداهية العرب" لما عرف عنه من حسن تصرف وذكاء، فما كان يتعرض إلى أي مأزق حتى كان يتمكن من الخروج منه، وذلك بأفضل الحلول الممكنة، فكان من أكثر رجال العرب دهاء وحيلة.
    كان عمر بن الخطاب "رضي الله عنه" إذا ذُكر أمامه حصار "بيت المقدس" وما أبدى فيه عمرو بن العاص من براعة يقول:
    لقد رمينا "أرطبون الروم" "بأرطبون العرب".
    ومواقفه معروفة ومشهودة
    واذا اردنا أن نشهد صورة لدهائه, وحذق بديهته, ففي موقفه من قائد حصن بابليون أثناء حربه مع الرومان في مصر وفي رواية تاريخية أخرى أنها الواقعة التي
    سنذكرها وقعت في اليرموك مع أرطبون الروم..


    اذ دعاه الأرطبون والقائد ليحادثه، وكان قد أعطى أمرا لبعض رجاله بالقاء صخرة فوقه اثر انصرافه من الحصن، وأعدّ كل شيء ليكون قتل عمرو محتوما..


    ودخل عمرو على القائد، لا يريبه شيء، وانفض لقاؤهما، وبينما هو في الطريق
    الى خارج الحصن، لمح فوق أسواره حركة مريبة حركت فيه حاسة الحذر بشدّة.


    وعلى الفور تصرّف بشكل باهر.


    لقد عاد الى قائد الحصن في خطوات آمنة مطمئنة وئيدة ومشاعر متهللة واثقة, كأن لم يفرّعه شيء قط، ولم يثر شكوكه أمر!!


    ودخل على القائد وقال له:


    لقد بادرني خاطر أردت أن أطلعك عليه.. ان معي حيث يقيم أصحابي جماعة
    من أصحاب الرسول السابقين الى الاسلام، لا يقطع أمير المؤمنين أمرا دون
    مشورتهم، ولا يرسل جيشا من جيوش الاسلام الا جعلهم على رأس مقاتلته
    وجنوده، وقد رأيت أن آتيك بهم، حتى يسمعوا منك مثل الذي سمعت،
    ويكونوا من الأمر على مثل ما أنا عليه من بيّنة..


    وأدرك قائد الروم أن عمرا بسذاجة قد منحه فرصة العمر..!!


    فليوافقه اذن على رأيه، حتى اذا عاد ومعه هذا العدد من زعماء المسلمين
    وخيرة رجالهم وقوادهم، أجهز عليهم جميعا، بدلا من أن يجهز على عمرو
    وحده..


    وبطريقة غير منظورة أعطى أمره بارجاء الخطة التي كانت معدّة لاغتيال عمرو..


    ودّع عمرو بحفاوة، وصافحه بحرارة،


    وابتسم داهية العرب، وهو يغادر الحصن..






    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    أعجبنى موضوعك أخى/ طائر السنونو

    كنت اود أن اكتب معك مشاركه كبيره فى موضوعك ولكنى فى وعكه صحيه

    وأختصر أن دهماء العرب بعد الاسلام

    كانوا يسترجعون قول الله ( ولا يحيق المكر السييء الا بآهله )

    فيتوقفون عن المكر

    دمتم بخيربارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبدالله مشاهدة المشاركة
    أعجبنى موضوعك أخى/ طائر السنونو

    كنت اود أن اكتب معك مشاركه كبيره فى موضوعك ولكنى فى وعكه صحيه

    وأختصر أن دهماء العرب بعد الاسلام

    كانوا يسترجعون قول الله ( ولا يحيق المكر السييء الا بآهله )

    فيتوقفون عن المكر

    دمتم بخيربارك الله فيكم
    شرفني مرورك الطيب العطر جزاك الله خيرا
    وعفا الله عنك وشفاك ووقاك شر ما أبتلاك .
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    اقتباس
    شرفني مرورك الطيب العطر جزاك الله خيرا
    وعفا الله عنك وشفاك ووقاك شر ما أبتلاك
    الحمد لله الكريم المتعال
    هى الدنيا أيامها قمم وقيعان والله المستعان

    شرفت بك اخى الفاضل وبمجهودك فى المنتدى
    جزاكم الله كل الخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    394
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-04-2012
    على الساعة
    01:50 PM

    افتراضي

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    جزاك الله خيرا طائر السنونو
    مواضيعك جميلة ومنتقاة
    بارك الله فيك ووفقك لما يحبه ويرضاه

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية القلب المشرق
    القلب المشرق غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    49
    آخر نشاط
    07-01-2011
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي

    كل الشكر والتقدير لك اخي على الموضوع الرائع

    وبارك الله فيك

  7. #7
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    جزا الله كل من شرفني بالمرور خير الجزاء
    تقبلوا مني
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  8. #8
    الصورة الرمزية الصارم الصقيل
    الصارم الصقيل غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الديانات، واللغة العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,083
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    18-12-2016
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    جزى الله خيرا أخي الفاضل كاتب الموضوع .

    شكر الله لك الفوائد و اصلح الله لك الحال في الحال و المآل.


  9. #9
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شرفني مرور أستاذنا الصارم الصقيل
    آمين
    ولك مثل لما قلت
    تقبل مني
    التعديل الأخير تم بواسطة طائر السنونو ; 08-05-2010 الساعة 10:47 AM
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

دُهاة العرب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأوزان عند العرب
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-03-2012, 09:00 PM
  2. نبي في أرض العرب
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 18-10-2011, 12:33 AM
  3. من علماء العرب (2)
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 02:00 AM
  4. من علماء العرب
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 02:00 AM
  5. حال العرب
    بواسطة نورة في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-06-2005, 02:46 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دُهاة العرب

دُهاة العرب