السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

  1. #1
    الصورة الرمزية المخاطب
    المخاطب غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    3
    آخر نشاط
    17-04-2010
    على الساعة
    08:01 PM

    افتراضي السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

    سلام عليكم إخواني

    بينما كنت أتجول في منتديات المسيح وأرى الشبهات التي ينشرونها عن الإسلام

    رأيت موضوعاً قطع قلبي حزناً من هول ما كتب وللأسف لم أجد من يرد على شبهته

    وأرجوا منكم يا إخوان وبالذات الأخ السيف البتار مساعدتي بالرد على هذه الشبهة وليظهر الحق بإذن الله وبالتالي إقتباس لما كتبه

    اقتباس
    اليكم الفاجعة :

    { لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ }
    الانبياء(17)


    تفسير الجلالين
    "لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذ لَهْوًا" مَا يُلْهَى بِهِ مِنْ زَوْجَة أَوْ وَلَد
    "لَاِتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا" مِنْ عِنْدنَا مِنْ الْحُور الْعِين وَالْمَلَائِكَة
    "إنْ كُنَّا فَاعِلِينَ" ذَلِكَ لَكِنَّا لَمْ نَفْعَلهُ فَلَمْ نُرِدْهُ

    تفسير بن كثير
    قَوْله تَعَالَى " لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذ لَهْوًا لَاِتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ " قَالَ اِبْن أَبِي نَجِيح عَنْ مُجَاهِد " لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا " يَعْنِي مِنْ عِنْدنَا يَقُول وَمَا خَلَقْنَا جَنَّة وَلَا نَارًا وَلَا مَوْتًا وَلَا بَعْثًا وَلَا حِسَابًا وَقَالَ الْحَسَن وَقَتَادَة وَغَيْرهمَا " لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذ لَهْوًا " اللَّهْو الْمَرْأَة بِلِسَانِ أَهْل الْيَمَن وَقَالَ إِبْرَاهِيم النَّخَعِيّ " لَاتَّخَذْنَاهُ " مِنْ الْحُور الْعِين وَقَالَ عِكْرِمَة وَالسُّدِّيّ : الْمُرَاد بِاللَّهْوِ هَهُنَا الْوَلَد وَهَذَا وَاَلَّذِي قَبْله مُتَلَازِمَانِ وَهُوَ كَقَوْلِهِ تَعَالَى " لَوْ أَرَادَ اللَّه أَنْ يَتَّخِذ وَلَدًا لَاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُق مَا يَشَاء سُبْحَانه هُوَ اللَّه الْوَاحِد الْقَهَّار " فَنَزَّهَ نَفْسه عَنْ اِتِّخَاذ الْوَلَد مُطْلَقًا وَلَا سِيَّمَا عَمَّا يَقُولُونَ مِنْ الْإِفْك وَالْبَاطِل مِنْ اِتِّخَاذ عِيسَى أَوْ الْعُزَيْر أَوْ الْمَلَائِكَة" سُبْحَان اللَّه عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا " وَقَوْله " إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ " قَالَ قَتَادَة وَالسُّدِّيّ وَإِبْرَاهِيم النَّخَعِيّ وَمُغِيرَة بْن مِقْسَم أَيْ مَا كُنَّا فَاعِلِينَ وَقَالَ مُجَاهِد : كُلّ شَيْء فِي الْقُرْآن إِنْ فَهُوَ إِنْكَار

    تفسير القرطبى
    لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا
    أَيْ مِنْ عِنْدنَا لَا مِنْ عِنْدكُمْ . قَالَ اِبْن جُرَيْج : مِنْ أَهْل السَّمَاء لَا مِنْ أَهْل الْأَرْض . قِيلَ : أَرَادَ الرَّدّ عَلَى مَنْ قَالَ إِنَّ الْأَصْنَام بَنَات اللَّه ; أَيْ كَيْفَ يَكُون مَنْحُوتكُمْ وَلَدًا لَنَا . وَقَالَ اِبْن قُتَيْبَة : الْآيَة رَدّ عَلَى النَّصَارَى


    الاشكالية الاولى

    الاية بالتفاسير تقول الاتى :
    اله الاسلام يقول ان لم يريد ان يأخذ زوجة للهو او ابن من الارض ولكنه على كل شيئ قدير فيعود و يفرض فرض خطير

    ما هو !

    انه ان اراد ان ياخذ امرأة لهوا لاخذها من الحور العين او الملائكة و لم يأخذها من لارض !

    فهل هذا الفرض يجوز ان يخرج من الله !!!!

    هل نتخيل ان الله ممكن ان يقول الاتى (طبقا للاية و التفاسير ) :

    يا عبادى انا ان اردت ان اخذ زوجة لى (او ابن) لأخذتها من الحور العين او الملائكة بدلا من ان اخذها من الارض و لكنى لم ارد ان افعل هذا !

    هل يليق بالاله ان يفرض بأنه قد ياخذ زوجة لهو !!! او حتى ابن !!
    على ان ياخذ تلك الزوجة من الحور العين او الملائكة !!!
    و لكنه لم يفعل لانه لا يريد !

    اى انه اذا اراد و فعل فرضا سيأخذ زوجة و من الحور العين او الملائكة !!


    الاشكالية الثانية

    ما نفهمه ان تلك الاية نزلت للرد على النصارى و من يقول ان الله اخذ زوجة او ابن من الارض

    فهو يرفض هذا المبدأ (ان تكون الزوجة او الابن من الارض ) و يرجع و يفرض انه اذا اراد سيأخذ زوجة و ولد و لكن من الحور العين او الملائكة اى من السماء

    اى انه رفض المبدأ لانهم ادعو ان الله اخذ زوجة ارضية !

    كل ما فى الامر انه لم يعجبه اشاعة او فرض ان الزوجة ارضية فصحح لهم المعلومة فارضا انه ان اراد لكانت الزوجة سماوية و هذا جائز ان اراد !!!!

    اى انه لم يرفض فرض مبدأ الزواج اذا اراد على شرط ان تكون الزوجة سماوية !!

    وهذا المبدأ لا يخرج من الله و مبدأ هرطقى مرفوض !
    جاعلا الله موافق على فرض اتخاذ زوجة سماوية و لكن هذا متوفق على ارادته !


    الاشكالية الثالثة

    تلك الاية نزلت للرد على النصارى !
    و هذا ا دل يدل على :
    # اله الاسلام بعقائدنا حيث اعتقد ان النصارى يقولون ان الله تزوج زوجة من الارض و انجب !!

    و بذلك اظهر # ازليا بعقائدنا !!

    مسيحيا الله لم يتزوج و لم ينجب ولدا و لا يحزنون !!
    اذن هذا جهل بل و افتراء !

    اله الاسلام انزل اية ليرد على ما لا نفعله ناسبا اياه لنا !!!!

    و كان الرد مصيبة لم يحل شيئ بل اظهر مشاكل لاهوتية تنفى ان هذا الكلام يخرج من الله



    الخلاصة


    ان تلك الاية اثبتت ان اله الاسلام ان اراد سيتزوج و الامر ليس مستحيل لكن متوقف على ارادته فهو لا يريد و يصرح انه ان اراد سيتزوج من الحور العين او الملائكة او يتخذ منهم ولد !

    و هذا التصريح الخطير يناقض كل الايات التى نفت ان الله يمكن ان يتزوج او يتخذ ولد !
    و تفتح مبدأ التجسد لاله الاسلام فهو غير مستحيل لكنه يعتمد على ارادة الله على ان يتزوج من اهل السماء !


    و سنخرج بالنتائج الاتية :

    1 امكانية زواج الله و نكاحه
    2 امكانية وجود ما يسمى بابن الله نتيجة لهذا النكاح
    3 تناقض قرأنى مع كل الايات التى تنفى بأن يتزوج الله او يكون له ولد

    الاسلام منتهى

    و السؤال التعجيزى :

    الى اى مسلم اسهب لنا كيف سيتم الزواج من اله الاسلام و الحور العين و ما هى طبيعة العلاقة بينهما ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 17-04-2010 الساعة 02:08 PM سبب آخر: حذف كلمتين فيهما تطاول على الله من قبل المسيحي الوثني .. ويمنع ذلك حتى ولو كنت ناقلاً

  2. #2
    الصورة الرمزية ahmedali
    ahmedali غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    194
    آخر نشاط
    22-02-2011
    على الساعة
    09:09 PM

    افتراضي

    الحمد لله وبعد :

    الاخ الحبيب المخاطب - وفقه الله - الآيات رد على النصارى كما ورد في تفسير بن كثير ونقله عنه هذا الفاقد للوعي "وقال ابن قتيبة : الآية رد على النصارى" كما ورد في تفسير القرطبي رحمه الله

    ثانيا : في التفسيرين الذين نقلهما هذا الفاقد للوعي ما يجيب على شبهته فقد جاء في تفسير بن كثير قوله "وهذا والذي قبله متلازمان" وقوله "وقال مجاهد كل شيء في القرآن { إن } فهو إنكار " وكفى بهذا جوابا على شبهته .

    فالله يقول حتى على فرض أنني سأتزوج وأخلف ولدا فلن يكون مما نسبتموه أنتم لي من ان زوجتي هي مريم - عليها السلام - بل سيكون اختياري من الحور العين .

    وليس في هذا امكانية الزواج كما يريد النصراني تصويره بل هو من الرحمة والحكمة في المناظرة وإقامة الحجة وتبين المحجة وإلزام الخصم من جميع النواحي حتى يقطع عليه شبهته فهو من التنزل مع الخصم أثناء المناظرة والحوار .

    ثالثا: قوله تعالى في الأية 17 من سورة الأنبياء لا نفصله عن الأية 16 ولهذا قال بن كثير رحمه الله " وهذا والذي قبله متلازمان" وبهذا نعرف أسلوب الحوار فالكفار نسبوا إلى الله سبحانه ان له اولادا من الملائكة وعزير وعيسى عليه السلام فقال ربنا " وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين" أي خلقناهما لحكمة وهي عبادتي كما قال تعالى " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" الذاريات .

    لكن حتى مع قولكم يا أهل الكفر والشرك بأن لي صاحبة فليست هذه الصاحبة والزوجة عل مقاسكم ووفق أهوائكم بل سيكون الإختيار مني وليس قهرا وجبرا منكم وهذا إلجام آخر ورد على شبهتهم .

    رابعا: يقول القرطبي في تفسيره "ولكن لسنا بفاعلين ذلك لاستحالة أن يكون لنا ولد إذ لو كان ذلك لم نخلق جنة ولا نارا ولا موتا ولا بعثا ولا حسابا وقيل : لو أردنا أن نتخذ ولدا على طريق التبني لاتخذناه من عندنا من الملائكة ومال إلى هذا قوم لأن الإرادة قد تتعلق بالتبني فأما اتخاذ الولد فهو محال والإرادة لا تتعلق بالمستحيل ذكره القشيري"اهـ

    فاتخاذ الولد مستحيل في حق الله سبحانه فكيف يقول ذلك النصراني أن الله يمكنه اتخاذ الولد ؟فهذا من اساليب إقامة الحجة على الخصم التنزل في الحوار.

    خامسا : طريقة إقامة الحجة على النصارى في هذه الآيات نابعة من رحمة وحلم وعلم الله سبحانه فقد ألزم الكفار من جميع النواحي حتى على فرض اتخاذ الولد فهو ليس على مقاسكم يا نصارى بل وفق ارادتي واختياري .

    يقول السعدي رحمه الله في تفسير أيات الأنبياء
    "لو أردنا أن نتخذ لهوا على الفرض والتقدير المحال
    لاتخذناه من لدنا أي من عندنا
    إن كنا فاعلين : ولم نطلعكم على ما فيه عبث ولهو لأن ذلك نقص ومثل السوء لا نحب أن نريه إياكم,فالسموات والأرض اللذان بمرأى منكم على الدوام لا يمكن القصد منها العبث واللهو , كل هذا تنزل مع العقول الصغيرة وإقناعها بجميع الوجوه فسبحان الحليم الرحيم الحكيم في تنزيله الأشياء منازلها"اه تفسير السعدي ص 520.

    فالله سبحانه أقام الحجج على توحيده بجميع الاوجه حتى ‘لى افتراضات النصارى الحيارى فهم مغلوبون مقهورون وحجتهم داحضة فالحمد لله رب العالمين .

    فهذا النصراني المسكين الفاقد للعقل ظن أن في امكانية الله ان يتخذ ولدا وبالتالي لماذا الانكار علينا يا مسلمون ؟
    والجواب كما قدمنا أنه أسلوب في اقناع الخصم بكافة الطرق وهذا من رحمة الله بعباده والزامه الحجة وقطع كل شيء يمكن ان يتعلق به .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السؤال موجه الى استاذنا الحبيب السيف البتار ... ومع ذلك عندي مداخلة ورد سأقوم بعرضه ... بحول الله تعالى ..

    اولا فيما يخص تفسير الاية..

    قال تعالى "وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (16) لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ (18) " الانبياء

    والنصراني كالعادة يدلس ويقتطع التفسير ...فاللهو يفسر بالزوجة هذا صحيح ... لكن لمَ لم يكمل التفسير؟ قال القرطبي:

    قال قتادة ومقاتل وابن. جريج والحسن: المعنى ما كنا فاعلين، مثل" إِنْ أَنْتَ إِلَّا نَذِيرٌ" «2» [فاطر: 23] أي ما أنت إلا نذير. و" أَنْ" بمعنى الجحد وتم الكلام عند قوله:" لَاتَّخَذْناهُ مِنْ لَدُنَّا". وقيل: إنه على معنى الشرط، أي إن كنا فاعلين ذلك ولكن لسنا بفاعلين ذلك لاستحالة أن يكون لنا ولد، إذ لو كان ذلك لم نخلق جنة ولا نارا ولا موتا ولا بعثا ولا حسابا. وقيل: لو أردنا أن نتخذ ولدا على طريق التبني لاتخذناه من عندنا من الملائكة. ومال إلى هذا قوم، لان الإرادة قد تتعلق بالتبني فأما اتخاذ الولد فهو محال، والإرادة لا تتعلق بالمستحيل

    وقال الطاهر بن عاشور رحمه الله تعالى في التحرير والتنوير:

    وَجُمْلَةُ لَوْ أَرَدْنا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْواً مُقَرِّرَةٌ لِمَعْنَى جُمْلَةِ وَما خَلَقْنَا السَّماءَ وَالْأَرْضَ وَما بَيْنَهُما لاعِبِينَ تَقْرِيرًا بِالِاسْتِدْلَالِ عَلَى مَضْمُونِ الْجُمْلَةِ، وَتَعْلِيلًا لِنَفْيِ أَنْ يَكُونَ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَعِبًا، أَيْ عَبَثًا بِأَنَّ اللَّعِبَ لَيْسَ مِنْ شَأْنِنَا أَوْ عَلَى الْفَرْضِ وَالتَّنَازُلِ لَوْ أَرَدْنَا اللَّهْوَ لَكَانَ مَا يَلْهُو بِهِ حَاصِلًا فِي أَشْرَفِ الْأَمَاكِنِ مِنَ السَّمَاوَاتِ فَإِنَّهَا أَشَدُّ اخْتِصَاصًا بِاللَّهِ تَعَالَى إِذْ جَعَلَ سُكَّانَهَا عِبَادًا لَهُ مُخْلِصِينَ، فَلِذَلِكَ عُبِّرَ عَنْهَا بَاسِمِ الظَّرْفِ الْمُخْتَصِّ وَهُوَ لَدُنْ مُضَافًا إِلَى ضَمِيرِ الْجَلَالَةِ بِقَوْلِهِ تَعَالَى مِنْ لَدُنَّا، أَيْ غَيْرَ الْعَوَالِمِ الْمُخْتَصَّةِ بِكُمْ بَلْ لَكَانَ فِي عَالَمِ الْغَيْبِ الَّذِي هُوَ أَشَدُّ اخْتِصَاصًا بِنَا إِذْ هُوَ عَالَمُ الْمَلَائِكَةِ الْمُقَرَّبِينَ. .... أَيْ لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نتَّخذ لهوا لما كَانَ اتِّخَاذُهُ فِي عَالَمِ شَهَادَتِكُمْ. وَهَذَا اسْتِدْلَالٌ بِاللُّزُومِ الْعُرْفِيِّ لِأَنَّ شَأْنَ مَنْ يَتَّخِذُ شَيْئًا لِلتَّفَكُّهِ بِهِ أَنْ يَسْتَأْثِرَ بِهِ وَلَا يُبِيحَهُ لِغَيْرِهِ وَهُوَ مَبْنِيٌّ عَلَى مُتَعَارَفِ عُقُولِ الْمُخَاطَبِينَ مِنْ ظَنِّهِمْ أَنَّ الْعَوَالِمَ الْعُلْيَا أَقْرَبُ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى... وَجُمْلَةُ إِنْ كُنَّا فاعِلِينَ إِنْ جَعَلْتَ (إِنْ) شَرْطِيَّةً فَارْتِبَاطُهَا بِالَّتِي قَبْلَهَا ارْتِبَاطُ الشَّرْطِ بِجَزَائِهِ الْمَحْذُوفِ الدَّالِّ عَلَيْهِ جَوَابُ (لَوْ) وَهُوَ جُمْلَةُ لَاتَّخَذْناهُ فَيَكُونُ تَكْرِيرًا لِلتَّلَازُمِ وَإِنْ جَعَلْتَ (إِنْ) حَرْفَ نَفْيٍ كَانَتِ الْجُمْلَةُ مُسْتَأْنَفَةً لِتَقْرِيرِ الِامْتِنَاعِ الْمُسْتَفَادِ مِنْ (لَوْ) ، أَيْ مَا كُنَّا فاعلين لهوا.

    وقال الطبري رحمه الله تعالى :

    يقول تعالى ذكره: لو أردنا أن نتخذ زوجة وولدا لاتخذنا ذلك من عندنا، ولكنا لا نفعل ذلك، ولا يصلح لنا فعله ولا ينبغي، لأنه لا ينبغي أن يكون لله ولد ولا صاحبة.

    قال الزمخشري في الكشاف:

    ثم بين أنّ السبب في ترك اتخاذ اللهو واللعب وانتفائه عن أفعالي : هو أن الحكمة صارفة عنه ، وإلا فأنا قادر على اتخاذه إن كنت فاعلاً لأني على كل شيء قدير . وقوله : { لاتخذناه مِن لَّدُنَّا } ، كقوله : { رّزْقاً مّن لَّدُنَّا } [ القصص : 57 ] أي من جهة قدرتنا وقيل : اللهو الولد بلغة اليمن . وقيل المرأة . وقيل من لدنا ، أي من الملائكة لا من الإنس ، ردّاً لولادة المسيح وعزير . { بَلْ } إضراب عن اتخاذ اللهو واللعب ، وتنزيه منه لذاته ، كأنه قال : سبحاننا أن نتخذ اللهو واللعب ، بل من عادتنا وموجب حكمتنا واستغنائنا عن القبيح أن نغلب اللعب بالجد ، وندحض الباطل بالحق .

    قال ابن كثير رحمه الله تعالى :

    وهذا والذي قبله متلازمان، وهو كقوله تعالى: { لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ } [الزمر:4]، فنزه نفسه عن اتخاذ الولد مطلقًا، لا سيما عما يقولون من الإفك والباطل، من اتخاذ عيسى، أو العزير (1) أو الملائكة، { سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا } [ الإسراء:43] .
    وقوله: { إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ } قال قتادة، والسدي، وإبراهيم النخعي، ومغيرة بن مِقْسَم، أي: ما كنا فاعلين. وقال مجاهد: كل شيء في القرآن "إن" فهو إنكار.

    فهذه النقولات كما ترى من كتب التفسير مبسوطة بين يديك ... لا يوجد فيها ما ادعاه النصراني ...
    اذا تقرر هذا بطل استدلال النصراني بان الله تعالى يقبل ان يكون له ولد او صاحبة من السماء ولا يقبل ان يكون من الارض ... اذ قد تبين ان المعنى المُراد بالاية الكريمة هو استحالة ان يفعل الله تعالى ذلك لا من السماء ولا من الارض ... ولو اراده لكان بحيث لا يدري عنه البشر ... والله اعلم واحكم ...
    يتبع للتعليق على القسم الاخر من الشبهة
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول الجاهل:

    اقتباس
    مسيحيا الله لم يتزوج و لم ينجب ولدا و لا يحزنون !!
    اذن هذا جهل بل و افتراء !
    كيف ايها الاحمق تنسبون المسيح الى انه ابن لله تعالى اذا؟؟
    هل كان ابنا له بالتبني؟؟ وفي كتابكم ذكرتم قاتلكم الله تعالى ان المسيح ابنا لله (تعالى الله عما تقولون)

    (يو 3: 16) " هكذا أحب الله العالم، حتي بذل ابنه الوحيد. لكي لا يهلك كل من يؤمن به

    (غل 4: 5،3 ) ولما جاء ملء الزمان، أرسل الله أبنه مولودا من إمرأه،

    فالذي نفاه الله تعالى في كتابه الكريم هو ان يكون له ولد كما ادعيتم زورا وبهتانا ...

    اقتباس
    اله الاسلام انزل اية ليرد على ما لا نفعله ناسبا اياه لنا !!!!
    بل نسبتم الولد الى الله تعالى (حاشا لله) وقد ضللتم بذلك ... فالمسيح عليه السلام لم يكن ابنا لله بل هو عبد لله تعالى خلقه مثل ادم ثم قال له كن فيكون ...

    والله اعلم واحكم سبحانه عما يقول الظالمون
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    اقتباس
    { لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ }
    الانبياء(17)
    و أنقل رد أخي الفاضل the truth
    اقتباس
    هذه شبه مؤخرة اخي الكريم تعج بها المنتديات النصرانيه لعلها هي التي قرأنها ؟؟

    وتعود هذه الشبه لحدو علم النصارى باللغه العربيه كعلمي عندما كنت في المرحلة الابتدائيه بنظرية الكم او الكونتم

    فهم لا يعلمون شيئ اسمه أسلوب الشرط :

    فالآيه الكريمة تقول

    لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ

    فـ(لَوْ أَرَدْنَا ....) ـــــ جملة الشرط

    (لَاتَّخَذْنَاهُ ) ــــ جملة جواب الشرط

    وهذه الحاله تسمى (إمتناع لإمتناع) أي : إمتناع وقوع جواب الشرط لامتناع وقوع الشرط
    فيقولون هم كيف لاله الاسم ان يقول بانه يمكنه ان يتخذ لهوا

    فنقول لهم شفاكم الله من امراضكم المستعصيه من ذا الذي اخبركم ان الله تعالى قال انه ليتخذ لهوا

    قالجملة امتناع لامتناع

    ثم يؤكد على ذلك المولى سبحانه وتعالى ويقول

    إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ
    الرد كان على الرابط التالي مع الشبهة
    http://hurras.net/vb/showthread.php?t=22596


    اقتباس
    مسيحيا الله لم يتزوج و لم ينجب ولدا و لا يحزنون !!
    اذن هذا جهل بل و افتراء !
    من ناحية أن الله لم يتزوج و لم ينجب فهل يعتقدون أنهم الديانة الوحيد التي فكرت بهذه الطريقة
    فقد سبقها عدة ديانات وثنية عن أبناء لله تعالى ( والعياذ بالله )
    راجع أخي الفاضل الرابط التالي



    يسوع إله وهذا هو الدليل

    أما أن يقولوا أنهم لا يقرون أن المسيح ابن لله بل أنه الله تعالى ( والعياذ بالله )
    فأخبرك أخي ليس هذا كلام كل المسيحيين
    و سأعطيك مثالاً على ذلك من شخص كاثوليكي
    عندما سألته كيف يقبلون أن طفلاً رضع و ضرب و صلب يكون هو الله فأجاب معترضاً أن المسيح ليس الله بل هو ابن الله






    ثم نأتي للواقع هل رد القرآن على شتى أفكار النصارى
    نقول لقد رد القرآن على شتى أنواع تفكيرهم
    فقد رد القرآن على الثالوث الإلهي بالآية القرآنية بشكل واضح


    " لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ "

    رد على قضية أن المسيح ابن مريم هو الإله المتجسد و ان المسيح هو الله بقوله تعالى

    (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)(المائدة: من الآية17)
    التعديل الأخير تم بواسطة محبة الرحمن ; 17-04-2010 الساعة 01:07 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    للرد على هذا الكلام نقول
    لوكان الشرط مستحيلا أو غير جائز فإن جواب الشرط بالتبعية يكون مستحيلا وغير جائز
    خذ مثلا :

    لو كان 1+1=3 لكان 3+3=7 !!!!!
    لو كنت إلها للكون لرزقت كل عبادى بالتساوى !!!!!
    لو كان لى 3 قلوب لكان لى 6 آذان !!!
    لو كان الفقر رجلا لقتلته !!!
    (لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)
    لو كنت والد أبى لما عاملته مثلما يعاملنى الآن !!!!!
    لو كان الزمان يعود يوما لما فعلت الذى فعلته

    وباختصار فإن قول : لو كان كذا ... لكان كذا
    معناه استحالة كون (كذا) الثانية كما أن (كذا) الأولى مستحيلة وغير جائزة

    هل وصل المعنى ؟؟؟
    فالله سبحانه وتعالى منزه عن ولا يجوز فى حقه ويستحيل فى مقامه الربوبى المقدس اتخاذ زوجة أو ولد من الأرض أو من السماء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المخاطب مشاهدة المشاركة
    رأيت موضوعاً قطع قلبي حزناً من هول ما كتب وللأسف لم أجد من يرد على شبهته

    وأرجوا منكم يا إخوان وبالذات الأخ السيف البتار مساعدتي بالرد على هذه الشبهة وليظهر الحق بإذن الله وبالتالي إقتباس لما كتبه
    رغم أن الضلالة ردها وارد فيها ولكن جهل المسيحي الوثني باللغة العربية أعماه عن الحق..

    وأنه تعالى لا ولد له ولا زوجه كما يكذب المسيحي على الله

    "لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ * بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"
    (الأنبياء: 17, 18)
    .

    " إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ " قال قتادة ومقاتل وابن جريج: " إِنْ " للنفي، أي: ما كنا فاعلين.

    وقيل: " إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ " للشرط أي إن كنا ممن يفعل ذلك لاتخذناه من لدنا، ولكنا لم نفعله لأنه لا يليق بالربوبية.

    ثم يقول ناقل الشبهة: ( لم أجد من يرد على شبهته ) فهل تستطيع أن تقتبس ردودنا وتضعها هناك؟!

    اقتباس
    مسيحيا الله لم يتزوج و لم ينجب ولدا و لا يحزنون !!
    اذن هذا جهل بل و افتراء !
    والله تعالى نفنى على نفسه الزوجة والولد.

    أما يسوعك يا مسيحي فقد سمح بالنساء أن تدلكه وعاش علاقة شاذة مع أحد التلاميذ ما رأيك يا مسيحي ؟!

    أما مسألة أنه لم ينجب فهذا يرجح أنه لم يكن رجلاً كاملاً!!

    ثم كيف أتى يسوعك ؟

    اقتباس
    و السؤال التعجيزى :

    الى اى مسلم اسهب لنا كيف سيتم الزواج من اله الاسلام و الحور العين و ما هى طبيعة العلاقة بينهما ؟
    تعجيز إيه يا أبو جهل وأنت تجهل ما تكتبه وقد رددت على ضلالك بنفسك!

    فكيف سيتزوج تعالى وهو ينفي على نفسه في الآية وقوع ذلك.

    فالحق ظاهر جلي قال الله تعالى:"وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْإِسْلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (8) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ
    (9)" (الصف).
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 17-04-2010 الساعة 02:25 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  8. #8
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المخاطب مشاهدة المشاركة

    بينما كنت أتجول في منتديات المسيح وأرى الشبهات التي ينشرونها عن الإسلام
    لماذا تتجول في هذه المنتديات فقد يتشرب قلبك لشبهة تقرأها؟

    خاصة وأنك غير قادر على الرد على الشبهات

    إليك فتوى عن عدم جواز ارتياد مواقع النصارى على هذا الرابط

    http://www.islam-qa.com/ar/ref/143146


    أليس الأولى أن تقرأ في كتاب الله بدلاً من التجول في منتديات الضلال

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكرى مشاهدة المشاركة
    للرد على هذا الكلام نقول
    لوكان الشرط مستحيلا أو غير جائز فإن جواب الشرط بالتبعية يكون مستحيلا وغير جائز
    خذ مثلا :

    لو كان 1+1=3 لكان 3+3=7 !!!!!
    لو كنت إلها للكون لرزقت كل عبادى بالتساوى !!!!!
    لو كان لى 3 قلوب لكان لى 6 آذان !!!
    لو كان الفقر رجلا لقتلته !!!
    (لو كنت آمرا احدا ان يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)
    لو كنت والد أبى لما عاملته مثلما يعاملنى الآن !!!!!
    لو كان الزمان يعود يوما لما فعلت الذى فعلته

    وباختصار فإن قول : لو كان كذا ... لكان كذا
    معناه استحالة كون (كذا) الثانية كما أن (كذا) الأولى مستحيلة وغير جائزة

    هل وصل المعنى ؟؟؟
    فالله سبحانه وتعالى منزه عن ولا يجوز فى حقه ويستحيل فى مقامه الربوبى المقدس اتخاذ زوجة أو ولد من الأرض أو من السماء
    أبغ رد على سفهات السفيه ، بارك الله فيك .
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله في كل الاخوة والاخوات علي هذه الردود المقنعة
    والصدق اقول انه رغم تلك التفسيرات البليغة وما يتماشي مع اهل البلاغة
    من المفسرين وقواعد اللغة العربية الا انهم لا يفقهون قولا او حديثا
    لجهلهم باللغة العربية وقواعدها كما تشدقوا بالكثير من افترآءات
    والقاء الشبهات كما في (الصابئون والصابئين) و(ان هذان لساحران)
    و(انما يخشي الله من عباده العلماء)
    صدقوني انهم كالانعام او كالحمير لا يعلمون من الامر شيئا ولا يعرفون
    الخبر من المبتدأاو كان واخواتها فكيف لهم بأدوات الجزم أو حروف الشرط
    انهم مجموعة حرافيش ورعاع من السفاهة والجهل والوقت لديهم ليس له
    قيمة واتحدي كبيرهم ان يقوم باعراب جملة كاملة من حتي كلامي هذا
    ولقد افضتم من فضل الله في ردودكم
    بارك الله في الاخوةاالكرام فكري وابو علي الفلسطيني وthe truthوميجو واسد الاسلام
    والاخت الفاضلة محبة الرحمن والاخت د/مسلمة
    ونفعنا واعزنا بكم مع كل الشكر للسائل الكريم(المخاطب)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أ. السيف البتار
    بواسطة المقاتل123 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-03-2012, 10:44 AM
  2. إلى أخي السيف البتار - شبهة -
    بواسطة mmislam في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-10-2011, 04:20 PM
  3. الأخ السيف البتار أرجو الرد على هذه الشبهة
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-07-2007, 09:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله

السيف البتار ساعدني واقطع هذه الشبهة عن الله