الذكر تربية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الذكر تربية

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الذكر تربية

  1. #1
    الصورة الرمزية aboasmae
    aboasmae غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    163
    آخر نشاط
    13-11-2011
    على الساعة
    12:35 PM

    افتراضي الذكر تربية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الذكر تربية
    الكيمياء الإلهية والدواء والعلاج التي بها يطهر القلب، وهو مصب الإيمان وملتقى شعبه ومصدره نوره هو ذكر الله. قال الله تعالى : «ألا بذكر الله تطمئن القلوب»1.
    وإنما تحيى القلوب بذكر الله والتفكر في آلاته، واستمصار رحمته، ومناجاته، والاعتذار إليه عن التقصير، واستغفاره للذنب، حتى يصبح هم المؤمن الله. في الحديث الذي رواه الحاكم في المستدرك عن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من أصبح وهمه غير الله فليس من الله، ومن أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، ومن أعطى الدنية من نفسه طائعا غير مكره فليس مني».
    إنه لا يستطيع حمل هم الأمة، وهو ثقيل، إلا من أصبح همه الله، وغايته يطلب وجهه، فهانت عليه الشدائد، واسترخص الموت في سبيل محبوبه.



    [1] الرعد، 68

  2. #2
    الصورة الرمزية aboasmae
    aboasmae غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    163
    آخر نشاط
    13-11-2011
    على الساعة
    12:35 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    العالم كل ما سوى الله. وعالم اليوم تسيطر عليه الجاهلية، وقيمها، وثقافتها، ووسائل إعلامها، فلا تكاد تسمع ذكر الله. والناس من حولك غافلون، لاهون، مشتغلون بسفساف الأمور. هم منغمرون في الحياة الدنيا، لهوا ولعبا، وشكا، وإلحادا، وغفلة عن الله.
    هذيان العالم ملعون، أي مبعد مبعد عن الله (بفتح العين وكسرها). قال رسول الله عليه وسلم : «الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالما ومتعلما». رواه ابن ماجه والطبراني بإسناد حسن.
    وكتاب الله هو الحبل المتين، هو الذكر الحكيم فتربية جند الله ترتكز على الاستمساك بهذا الحبل، بهذه العروة التي من تمسك بها نجا. ثم بعد النجاء من هذيان العالم يتبطن في القلب حب الله حتى يصير حب القرآن خلقنا ورائدنا.
    تنظيم جند الله يجعل محور العلم، ويجعل ما إلى ذكر الله من تدارس للقرآن وفهم له، وإعداد الفكر الإسلامي الذي يحررنا من هذيان الجاهلية وفلسفتها ونظرياتها الإديولوجية، مطلبا أساسيا.
    وبعد قيام الدولة الإسلامية يصبح القرآن، وعلومه، وما تفرغ عنه من حكمه مادة الثقافة والتعليم والإعلام، ليصطبغ المجتمع كله بصبغة القرآن، صبغة الله، ومن أحسن من الله صبغة ؟ وتكون العلوم الكونية التي يبزنا فيها اليوم الجاهليون مستنيرة بنور القرآن خادمة لأهدافه.
    القرآن ذكر يربي الإرادة، والقرآن شريعة تضبط علائق التنظيم، والقرآن دستور للحكم والعلم وتغيير العالم.
    من هذيان ما قبل الإسلام، وهو حديث الفكر المادي الجاهلي وفلسفاته ونظرياته الإيديولوجية، إلى لغة القرآن، أعني لغة اللسان والقلب والإيمان.

  3. #3
    الصورة الرمزية aboasmae
    aboasmae غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    163
    آخر نشاط
    13-11-2011
    على الساعة
    12:35 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من أصول الشيخ البنا رحمه الله : «والقرآن الكريم والسنة المطهرة مرجع كل مسلم في تعريف أحكام الإسلام. ويفهم القرآن طبقا لقواعد اللغة العربية من غير تكليف ولا تعسف. ويرجع في فهم السنة المطهرة إلى رجال الحديث الثقات».
    ومن أصوله رحمه الله : «وللإيمان الصادق والعبادة الصحيحة والمجاهدة نور وحلاوة يقذفها الله في قلب من يشاء من عباده. ولكن الإلهام والخواطر والكشف والرؤى ليست من أدلة الأحكام الشرعية. ولا تعتبر إلا بشرط عدم اصطدامها بأحكام الدين ونصوصه.
    ومن أصوله رحمه الله : «وزيارة القبور، أيا كانت، سنة مشروعة بالكيفية المأثورة. ولكنالاستعانة بالمقبورين، أيا كانوا، ونداءهم لذلك وطلب قضاء الحاجات منهم، عن قرب أو بعد، والنذر لهم، وتشييد القبور وسترها، وإضافتها، والتمسح بها، والخلف بغير الله، وما يلحق بذلك من المبتدعات الكبائر، تجب محاربتها. ولا نتأول لهذه الأعمال سدا للذرائع».
    ومن أصوله رحمه الله : «والعقيدة أساس العمل. وعمل القلب أهم من عمل الجارحة. وتحصيل الكمال في كليهما مطلوب شرعا وإن اختلفت مرتبتا الطلب

الذكر تربية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الذكر أحب الأعمال إلى الله "فضل الذكر "لابن القيم
    بواسطة "محب النبي" في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-12-2015, 07:04 AM
  2. كيفية تربية الابناء تربية اسلامية
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:00 AM
  3. تربية الأطفال تربية دينية
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:00 AM
  4. الذكر
    بواسطة محمود الفاتح في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-04-2007, 03:46 PM
  5. فاسألوا أهل الذكر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-12-2005, 06:01 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الذكر تربية

الذكر تربية