بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

  1. #1
    الصورة الرمزية دكتورعزالدين
    دكتورعزالدين غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    11-01-2011
    على الساعة
    01:49 AM

    افتراضي بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اّله وصحبه ومن والاه وبعد

    فإن من أكثر الشبهات انتشارا بين أعداء الإسلام قولهم إن الإسلام قد انتشر بالإكراه والغصب .. ومما يستدلون به في ذلك

    الحديث الذي ورد في صحيح البخاري
    عن أبي هريرة رضي الله عنه : { كنتم خير أمة أخرجت للناس } . قال : خير الناس للناس ، تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ، حتى يدخلوا في الإسلام


    هذا الحديث موقوف على أبي هريرة رضي الله عنه ولم يرفع إلى النبي صلى الله عليه وسلّم بهذه الرواية .. وإن كان قد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم بألفاظ أخرى تبيّن معناه وسيرد ذكرها في هذا الموضوع


    إن هذا الحديث يكاد يكون متواترا على ألسنة المنصرين والملحدين وغيرهم من أعداء الإسلام .. ذلك أنهم يلقون هذه الشبهة على أقوام ليست لهم مرجعية إسلامية .. ليصدوهم عن دين الله

    والشخص الذي لديه علم ولو قليل بالإسلام لا يمكن أن يفهم الحديث على هذا النحو الذي يروجه أعداء الدين

    فلا النصوص توافق هذا المعنى ولا الشواهد التاريخية والوقائع !

    فإن هذا المعنى الذي أرادوه مخالف لنصوص واضحة قطعية عند المسلمين منها :

    قول الله تعالى "لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" 256 البقرة

    وقوله تعالى "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (٩٩) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (١٠٠)" يونس


    وكذلك قوله سبحانه " وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ" من الاّية 29 سورة الكهف


    فلا يمكن لمسلم فاهم عارف بدينه أن يفهم هذا الحديث على مراد القوم الأعوج

    فهم لم يطبقه النبي ولم يفهمه الصحابة والتابعون الفاتحون

    لأن هذا الفهم الأعوج لا نجده في فعل النبي صلى الله عليه وسلّم ولا أصحابه ولا الفاتحين المسلمين والخلفاء .. أن يتم إكراه احد على الدخول في الإسلام
    وأكبر دليل على ذلك نصارى مصر الذين لم يدخل الكثير منهم في الإسلام بعد الفتح .. وبقوا إلى يومنا هذا على دينهم لم يجبرهم أحد على تركه... رغم أن المسلمين كانوا من القوة والسيطرة ما يمكنهم من إجبار الجميع على الدخول في الإسلام إلا أنهم لم يفعلوا ذلك لأن دينهم لم يأمرهم بذلك


    تفسير الحديث :

    إن هذا الحديث يشير إلى بعض الأسرى من الجيوش المحاربة للإسلام الذين يؤتى بهم أسرى والسلاسل في أعناقهم وهم يكرهون الأسر
    فإذا عُرض عليهم الإسلام واقتنعوا به وأسلموا صار هذا الأسر وهذه الأغلال الكريهة سببا في دخولهم الجنة

    ودليل هذا التفسير هو ما نقله ابن حجر العسقلاني في فتح الباري - عند شرح هذا الحديث فقال رحمه الله :
    قال بن الجوزي معناه أنهم أسروا وقيدوا فلما عرفوا صحة الإسلام دخلوا طوعا فدخلوا الجنة فكان الإكراه على الاسر والتقييد هو السبب الأول


    وتصديق هذا المعنى توضحه الرواية الأخرى للحديث والتي صحت عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم

    عن أبي الطفيل عامر الكناني رضي الله عنه قال : ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلّم ثم قال : ألا تسألوني مما ضحكت ؟ قلنا : يا رسول الله مما ضحكت ؟ قال : رأيت ناسا من أمتي يساقون إلى الجنة في السلاسل ، ما أكرهها إليهم ! قلنا : من هم ؟ قال : قوم من العجم يسبيهم المهاجرون فيدخلونهم في الإسلام
    رواه الهيثمي في مجمع الزوائد وذكره الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحة


    لعلنا الاّن قد فهمنا المقصود بهذا الحديث الشريف وفهمنا مقصد أبي هريرة رضي الله عنه حين ذكر هذا الحديث في تفسير قول الله تعالى "كنتم خير أمة أخرجت للناس" إذ أوضح الحديث أنه حتى الأسر والقيد والأغلال على يد الأمة المسلمة في الحروب كانت خيرا لهؤلاء الذين اختاروا الدخول في الإسلام وكان هذا القيد سببا في دخولهم الجنة
    فهذه الأمة خير كلها .. في سلمها وحربها

    نسأل الله أن يعز دينه ويمكن له .. واّخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    د.عزالدين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    161
    آخر نشاط
    26-06-2010
    على الساعة
    03:59 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وعز الله بك الاسلام والمسلمين

    اللهم فقهنا فى الدين حتى نذب عنه
    "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ " سورة محمد (7 )
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 01-05-2010 الساعة 11:42 PM سبب آخر: ضبط الاية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    .
    .
    .
    "ما عُصى الله بمعصية أعظم من الجهل بدين الله "
    .
    .
    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    08:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و به نستعين




    جزاكم الله خيراً الفاضل د.عزالدين



    خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام


    اولا الحديث مدار ألشبهه عند النصارى

    صحيح البخاري - (ج 4 / ص 1660)


    حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن ميسرة عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه
    : { كنتم خير أمة أخرجت للناس } . قال خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام


    [ ش ( أخرجت ) أظهرت / آل عمران 110 / . ( تأتون بهم ) أي أسرى مقيدين . ( حتى يدخلوا في الإسلام ) يكون أسركم لهم سبب إسلامهم وتحصيل سعادة الدنيا والآخرة لهم >

    يقول النصراني إن كلام النبي خير دليل على إكراه الناس على الدخول في الإسلام ,فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم أنكم تأتون بالناس في السلاسل حتى يدخلوا الإسلام إكراه في الدين


    الاجابه على الفريه

    نقول بعد أن استعنا بالله إن الحديث ليس فيه إنهم اكرهو على الإسلام ولكن كل الأمر أن القوم أصلا وقعو أسرى ولم يفرض عليهم الدين ولنا هنا وقفه بسيطة مع الحديث


    سؤال لابد من طرحه من هم الذين يؤتى بهم يجرون فى السلاسل؟؟

    لن يجد المنصف إلا الاجابه بأنهم أسرى الحرب إذا لو علمنا أن الذين يقادون في السلاسل هم أسرى الحرب لانتفت فكره ان الإسلام اختطفهم واجبرهم على الدخول في دين الإسلام .,ولكن حتى يتضح أن الإسلام دين سلام نبين أن الإسلام عندما ياتى بالأسرى في الحروب تكون هذه الحروب نتيجة أن الإسلام دائما في موقف السلام وهوا المعتدى عليه وان الإسلام لا يقتل الناس ولا يكرههم عل الدخول فيه فقد قال الله


    أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ

    ويقول: قال تَعَالَى: لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ [البقرة:256>.


    ولما امر الله نبيه بالقتال قال الله

    وقاتلو فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ,,,,فأنت ترى في الايه أمر من الله بالقتال لمن قاتلنا فقط ثم لو أكملنا الايه تجد أن الله سبحانه وتعالى الذي أمر بالقتال ختم الايه سبحانه بأمر أخر ألا وهوا ولا تعتدو ,,,ثم بين الله ألحكمه من النهى عن الاعتداء في قوله إن الله لا يحب المعتدين


    إذاً متى ناتى بالقوم في السلاسل إذا عملو معنا حربا نقاتلهم فينصرنا الله عليهم فنأسر منهم أقواما يؤتى بهم في الأغلال فيتعرفون على الدين بعد أن يكونون جهلوه فيدخلو فيه فيكون سبب دخولهم ألجنه بأمر الله تبارك وتعالى


    وحتى يتضح الحديث أكثر فأكثر نقص عليكم حديث أخر يبين معنى الحديث
    مسند أحمد بن حنبل - (ج 2 / ص 302)

    حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن حماد عن محمد بن زياد وعفان ثنا حماد أنا محمد بن زياد قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت أبا القاسم صلى الله عليه و سلم يقول :
    عجب ربنا من قوم يقادون إلى الجنة في السلاسل

    تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط مسلم رجاله ثقات رجال الشيخين غير حماد بن سلمة فمن رجال مسلم


    العلماء لما بوب هذا الحديث وغيره ب
    وبه مثلا الإمام البخاري تحب باب الأسارى في السلاسل والمعلوم أن الأسير إنما هوا أسير الحرب وبينا أن الإسلام لا يعتدى على احد فالشاهد أن القوم هؤلاء يحاربون المسلمين فيهزم الله الكفر وأهله على ايدى المسلمين فيؤسرون فيتعرفون على الإسلام عن قرب فيدخلو فيه بحب فيدخلو ألجنه ,وكما يقال دائما بالمثال يتضح المقال بمعنى إننا سنضرب مثلا على ذالك سنضرب مثلا لرجل واحد تم أسره ثم اسلم لما وجد معامله حسنه فى الإسلام وتعرف عليه


    صحيح ابن حبان - (ج 4 / ص 41)

    عن أبي هريرة : أن ثمامة الحنفي أسر فكان النبي' صلى الله عليه و سلم يعود إليه فيقول : ( ما عندك يا ثمامة ) ؟ فيقول : إن تقتل تقتل ذا دم وإن تمن تمن على شاكر وإن ترد المال تعط ما شئت قال : فكان أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم يحبون الفداء ويقولون : ما نصنع بقتل هذا فمر به النبي' صلى الله عليه و سلم يوما فأسلم فبعث به إلى حائط أبي طلحة فأمره أن يغتسل فاغتسل وصلى ركعتين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لقد حسن إسلام صاحبكم )

    قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرطهما

    ولكن نقص قصه ثمامه بوضوح اكثر كما جائت فى الروض الانف


    بلغني عن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة أنه قال خرجت خيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت رجلا من بني حنيفة لا يشعرون من هو حتى أتوا به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتدرون من أخذتم ، هذا ثمامة بن أثال الحنفي ، أحسنوا إساره . ورجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهله فقال اجمعوا ما كان عندكم من طعام فابعثوا به إليه وأمر بلقحته أن يغدى عليه بها ويراح فجعل لا يقع من ثمامة موقعا ويأتيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول أسلم يا ثمامة فيقول إيها يا محمد إن تقتل تقتل ذا دم وإن ترد الفداء فسل ما شئت ، فمكث ما شاء الله أن يمكث ثم قال النبي يوما : أطلقوا ثمامة فلما أطلقوه خرج حتى أتى البقيع ، فتطهر فأحسن طهوره ثم أقبل فبايع النبي صلى الله عليه وسلم على الإسلام فلما أمسى جاءوه بما جاءوه بما كانوا يأتونه من الطعام فلم ينل معه إلا قليلا ، وباللقحة فلم يصب من حلابها إلا يسيرا ، فعجب المسلمون من ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بلغه ذلك مم تعجبون ؟ أمن رجل أكل أول النهار . في معى كافر وأكل آخر النهار في معى مسلم إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء وإن المسلم يأكل في معى واحد


    فهذا مثلا واحد كيف يسلم الأسير ويدخل ألجنه بعد أن كان مقيدا في السلاسل وكما قلنا بالمثال يتضح المقال هل ضرب النبي ثمامه ابن اثال حتى يسلم ؟؟؟


    لا والله ما ضربه ولكنه عامله برفق ولين وأطلق سراحه فأتى ثامه ابن اثال وحده يطلب الإسلام


    هل تعلمون أن الإسلام هوا الدين الوحيد فى الدنيا كلها يحسن معامله الأسير منذ خمسه عشر قرنا من الزمان أتى محمد ابن عبد الله بتشريع ألان المنظمات الدولية تحاول تطبيق ما أتى به محمد ابن عبد الله من حقوق الأسرى أريد أن أتحف نفسي وإياكم ببعض هذه الحقوق التي تجعل الأسير المقيد فى السلاسل يسلم وجهه لله عن حب لهذا الدين


    يقول الله مخاطبا المسلمين المؤمنين

    فقال في كتابه: "حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا (محمد: 4). يعنى يا مسلمين ان كنتم فى حرب فخذو منهم اسرى اما تبادلوم بمن وقع منكم فى الاسلا او يدفعو لكم ثم فدائهم او تحسنو إليهم وتطلقون سراحهم


    وقال صلى الله عليه وسلم
    "اسْتَوْصُوا بِالأَسْرَى خَيْرًا,, الطبراني: المعجم الكبير، (977) وقال الهيثمي: إسناده حسن، انظر: مجمع الزوائد، (10007).

    أسرى يهود بني قُرَيْظة موقوفين في العراء في ظهيرة يوم قائظ، فقال مخاطِبًا المسلمين المكلَّفين بحراستهم: "لاَ تَجْمَعُوا عَلَيْهِمْ حَرَّ الشَّمْسِ وَحَرَّ السّلاَحِ، وَقَيِّلُوهُمْ وَاسْقُوهُمْ حَتَّى يَبْرُدُوا". كما نهى عن تعذيبهم وامتهانهم، الشيباني: السير الكبير، 2/591

    والله لا يسع المجال لذكر إنعام الإسلام لمن وقع أسيرا ولا أجد ابلغ من هذه الايه التي تبين ان الاسلام يحسن إلى الأسير


    قال الله وهوا يمتدح المؤمنين
    "وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا(الإنسان: 8).

    فعدد الله من مناقب المؤمنين أنهم يطعمون الأسرى أشهى الطعام وهم فى حاجه الى هذا الطعام من بابا الإحسان اليهم

    يتضح معنى الحديث ان الأسرى يدخلون الإسلام لأنهم راو هذه ألمعامله الحسنه فتنعكس ألصوره التي كانو يعتقدونها فى الإسلام فيؤمنو لله فيدخلون ألجنه .


    وأخيرا وليس بأخر هل تعلم يامن تعترض على هذا الحديث أن هذه نبؤه أتت فى كتابك المقدس عن النبى صلى الله عليه وسلم أتت على الملك الذي سيحكم العالم وتدين له كل الممالك والملوك نعم نبؤه عن النبى صلى الله عليه وسلم الم تسمع بخبر ذالك النبي الذي يسلطه الله على الاعداء فيذل الله به الملوك


    قول داود عليه السلام في المزمور التاسع والأربعين بعد المائة: (من أجل أن الرب أتاح لشعبه وتطول على المساكين بالخلاص، فليتعزز الأبرار بالكرامة، ويسبحونه على مضاجعهم، ويكرمون الله بحناجرهم، لأن في أيديهم السيف ذا الشفرتين للانتقام من الشعوب وتوبيخ الأمم، وإثقال ملوكهم بالقيود، وعليّتهم ومكرّميهم بالسلاسل، ليحملهم على القَدَر المكتوب المبرم، فالحمد لجميع أبراره) ألم تحقق هذه النبوة في محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه؟ ألم يقل الحق عنهم: (الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم) أما قوله: ويكرمون الله بحناجرهم. فهذا من أخص خصائص هذه الأمة، وهو الأذان والإقامة والتكبير والتسبيح والذكر. وقال المهتدي الطبري معلقاً على هذه البشارة: (أما ترون - يهديكم الله - هذه الصفات خالصة للنبي صلى الله عليه وسلم ولأمته ؟ فهو الذي معه السيف ذو الشفرتين، وهو المنتقم بأمته من جبابرة فارس وطغاة الروم وغيرهم، وهو الذي قيّدت أمته الملوك، وساقت جلّتهم وأولادهم في السلاسل والأغلال).

    اختم فأقول الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات

    abn_tahfen_2



    منقول بتصرف
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا :محمد رسول الإسلام يدخل الناس دينه بالسلاسل على أعناقهم !
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-03-2013, 01:09 PM
  2. ملتقى السلاسل المرئية والصوتية
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-02-2012, 03:09 AM
  3. توضيح حديث : السلاسل في أعناقهم !
    بواسطة دكتورعزالدين في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-04-2010, 03:45 PM
  4. الرد على: السلاسل في أعناقهم
    بواسطة Bent El Nile El Masry في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 07:21 PM
  5. السلاسل الذهبية في مدح خير البرية
    بواسطة ملك الصوتيات في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-11-2008, 05:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !

بيان شبهة : السلاسل في أعناقهم !