إيه الحكاية ياغنم؟؟!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إيه الحكاية ياغنم؟؟!!

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 43

الموضوع: إيه الحكاية ياغنم؟؟!!

  1. #21
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...وبعد....

    اقتباس
    فالذي لاتدركه انت وتتهمني انا بالجهل ان رئيس الكهنة اراد اهانته بوصفه بالنصراني لان بلدة الناصرة كانت سيئة السمعة
    هل تعني بكلامك اخي الكريم ان الذي يدعى ناصريا يكون مهانا؟؟!!

    لقد توقعت العكس تماما! فقد توقعت ان الذي يدعا ناصريا عندكم له كل رهبه وإحترام

    متى2 :23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا....

    فهل هنا قد اهيين يسوع ؟؟؟
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    26
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-11-2011
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاصيل مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...وبعد....



    هل تعني بكلامك اخي الكريم ان الذي يدعى ناصريا يكون مهانا؟؟!!

    لقد توقعت العكس تماما! فقد توقعت ان الذي يدعا ناصريا عندكم له كل رهبه وإحترام

    متى2 :23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا....

    فهل هنا قد اهيين يسوع ؟؟؟
    ولك السلام من رب السلام

    لاء يا اخي الكريم الذي يدعي نصرانيا ليس له مثل هذا الكلام لان الناصرة كانت بلدة خاطية

    ودعي المسيح ناصريا لانه قبل عارنا وتحمله لاجل خلاصنا لانه لم ياتي لاجل ابرار بل لاجل الخطاة لكي يخلصهم

    الناصرة في المنظور الروحي هي الخاطئ الذي قبله الرب واتي اليه لكي يخلصه

    اتمني اكون رديت علي سؤلك

    سلام ونعمة

  3. #23
    الصورة الرمزية قسورة
    قسورة غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    340
    آخر نشاط
    20-02-2009
    على الساعة
    12:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة الافضل
    فالذي لاتدركه انت وتتهمني انا بالجهل ان رئيس الكهنة اراد اهانته بوصفه بالنصراني لان بلدة الناصرة كانت سيئة السمعة
    اقرأ التفسير
    لقد ظنوا أنهم يقولون هذا كنوع من التوبيخ "الناصريون"، بهذا يريدون تحطيمه، لأن الناصرة موضع وضيع. قال: "وجدنا هذا الرجل". انظروا كيف يشوهون سمعته بخبث، فبقولهم "وجدناه" يبدو كمن يتسلل دومًا خفيه، وأنه بصعوبة تتبعوه حتى وجدوه، مع أنه كان في الهيكل لمدة سبعة أيام.
    http://popekirillos2.bizhat.com/bibl...er/rosol24.htm
    انا اعلم كتابي جيدا
    الفاضل الحياة الافضل
    كنت اتمنى ان تكون اكثر جدية وتقرأ المشاركات جيدا
    اقرأ مشاركة أخي الحبيب اسد الدين رقم 18
    إيه الحكاية ياغنم؟؟!!
    ستجد فيها مايجب ان تعرفه في موضوعنا هذا
    واما كلامك انه اراد ان يهينه بقوله النصارىفهذا كلام يسيء الى مفسره ومن ثم اليك لانك ناقله
    لا اريد ان اقل لك مرة اخرى لماذا تتكلم بجهل ؟
    دعنا نرى
    كلمة النصارَى ما دخلها بكلمة الناصِرة؟!!!!
    لو اراد ان تنسبه الى الناصرة لكان قال (الناصرٍِي)

    وبما انك قلت انك تعلم كتابك جيدا فهل تكرمت وأرشدني الى أين قال المسيح انا الله أعبدوني؟

    وهل اخبرتني لما هذه التناقضات
    التناقضات...شهادات موثقة بان الكتاب المقدس" محرف"

    عليك عزيزي ان تتصفح مواضيع المنتدى جيدا لتتعرف على كتابك جيدا

    اقتباس
    اما بالنسبة لكتاب الدسقولية هذا فا انا لا اعلم عنه شئ
    هدانا الله واياكم الي الصواب
    سلام ونعمة
    ها أنت قد علمت وعاينت بنفسك ما جاء فيه
    وهذه مقدمة كتاب الدسقولية


    فما قولك فيما جاء فيه؟


    هداك الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ودعي المسيح ناصريا لانه قبل عارنا وتحمله لاجل خلاصنا لانه لم ياتي لاجل ابرار بل لاجل الخطاة
    مدام رضى ان يتحمل العار إذن هو قبل ان يهان..فالنكن واقعين اخي الكريم....

    وبعدين فيها اييه لما تكون إنتا نصراني اي تابع الذي رضي ان يتحمل عار الجميع؟؟؟
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  5. #25
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ودعي المسيح ناصريا لانه قبل عارنا وتحمله لاجل خلاصنا لانه لم ياتي لاجل ابرار بل لاجل الخطاة لكي يخلصهم

    الناصرة في المنظور الروحي هي الخاطئ الذي قبله الرب واتي اليه لكي يخلصه
    يا سلام !!

    النص الذي وضع من قبل الأصيل يقول

    متى2 :23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا....

    لذا نحن بدورنا نسأل

    أي في الأنبياء مذكور هذا الكلام ؟؟؟

    إن لم تستخرجه لنا يكون إنجيلكم باطلا ولا داعي للخوض في أي موضوع أخر

    منتظرين ...
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    26
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-11-2011
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الدين مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب قسورة ،

    سبقتني في الرد ..
    جزاك الله خير الجزاء

    أضيف هذا الموضوع لأخي الحبيب سعد ،
    المفاجأة الكبرى:مدينة الناصرة لم تكن موجودة في القرن الأول!


    ضيفنا الفاضل ،
    لي تعليق بسيط ...
    أنت تقول :



    هل ترى أن هذا الكلام منطقي ؟!
    هل يمكن لإله أن لا يرى إنسانا خلقه ؟!
    أنت قلت أنه يتظاهر بأنه لا يراه !

    هل هو لا يراه فعلاً أم أنه يتظاهر بذلك ؟؟
    إن كان الجواب نعم يتظاهر ، فهذا الإله كاذب !!
    إن كان الجواب بلا لا يتظاهر ، فهذا الإله أعمى !!

    ثم أنه قال له " أين أنت " لأنه لم يعد يعرفه حيث أنه ارتكب المعصية ..

    أليس من المنطقي أن يقول له " من أنت ؟ " حيث أنه لم يعد يعرفه ...

    و ليس " أين أنت ؟ "

    لأن السؤال بـ أين هو استفسار عن المكان
    و أنت تقول أنه لم يعد يعرفه بسبب معصيته ، و ليس لأنه يجهل مكانه

    فكر في الامر بينك و بين نفسك ....


    هداك الله الى الطريق الصواب

    و لك مني كل احترام

    تحياتي
    الاخ الحبيب اسد الدين

    رد علي سؤالك من ردي السابق للتوضيح

    اقتباس
    إذ قال له أين أنت؟ " كأنه لا يراه لأن آدم اعتزل النور الإلهي والبرّ فصار تحت ظلال الخطيّة وظلمة الموت يُعلّق القدّيس أغسطينوس على قول السيد "لا أعرفكم" هكذا:لا أراكم في نوري في البرّ الذي أعرفه فالله لا يرانا في نوره عندما نطيل الصلوات باطلاً أو نكرز باسمه أو نصنع قوّات وإنما حينما نحيا معه وبه ونسلك طريقه
    فا انا كما اوضحت في الاقتباس ان الله لايراه بمعني لا يراه في نوره الالهي لانه اصبح تحت ظلال الخطية

    تفسير اوضح منقول للايضاح با اكثر ..

    كان ندا الرب الي ادم يحمل العديد من المعاني ومنها : -

    1- معنى العتاب

    فكأن الله يقول لآدم أين أنت يا من أعطيتك هذا المقام الرفيع وقرّبتك إليّ وفضّلتك على جميع مخلوقاتي؟ لقد أعطيتك كل ما في الجنة ومنعت عنك ثمر شجرة واحدة لخيرك وسعادتك ولكنك تجاوزت وصيتي ورميت بكلامي خلف ظهرك وفعلت ما لا يسرني. سمعت لعدوي وتعديت على كرامتي فوصلت إلى هذه النتيجة المخزية حيث شعرت بالعري واختبأت لأنك لم تعد تجرؤ على مواجهتي.

    2- تلويح بالعقاب

    وكأنه يريد أن يقول له: هل تعتقد أن هناك مكاناً في الأرض يستطيع أن يخفيك عن وجه القدير، أيها المهمل لصوت الله والمتناسي لتحذيراته الرهيبة؟ كيف لم تردعك وصيتي التي تقول ”لأنك يوم تأكل منها موتاً تموت“. وقد صدّقت قول العدو ”لن تموتا“؟ ألا تدري أن عدالة السماء لا تتراجع وأن سلطانه وقدرته سيبقيان سائدين رغم الأفكار الباطلة والأقوال الخادعة الكاذبة؟!!

    3- دعوة إلى الإياب

    فإلى جانب التهديد بقسوة العقاب أظهر الله في بحثه عن آدم وحواء رحمة ودعوة لهما بالرجوع إليه ورتّب بحكمته ومحبته تدبيراً فورياً لكي لا يهلكا سريعاً تحت ضغط الحزن والخوف، فقد كان لهما في منظر العري أول عذابات الضمير، فصنع لهما أقمصة من جلد وألبسهما. وكانت تلك أول ذبيحة عملها الله لخلاص الإنسان لكي يستره من عريه بجلدها، ويكفر عن موته لموتها، فكانت بذلك أول رمز لذبيحة الدهور الرب يسوع المسيح الذي صار فدية عن جميع الخطاة. وقد وعد الله بذلك في قوله للحية: ”وأضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها هو يسحق رأسك وأنت تسحقين عقبه“ (عدد 15). وبالمسيح تم الوعد لأنه هو نسل المرأة الذي سحق رأس الحية بالصليب.

    وليس معنى قوله تعالى ”أين أنت؟“ باستفسار عن المكان، لأن الله يعلم كل شيء ولا يخفى عليه أمر يكشف أستار الظلمة وعنده يسكن النور، ولكنه يعني بذلك البحث عن كل فرد من بني آدم ويقول:

    أين أنت في مقياس الطاعة لوصايا الله والخضوع لأوامره؟ فهل تمردت وعملت بمشورة إبليس واختبأت في وسط أشجار التجاهل والهروب، وخطت لنفسك كأوراق التين براً ذاتياً، وقد قدم الآب الابن السماوي كفارة لخطاياك لكي يستر عريك ويضفي عليك من نعمة قداسته؟

    وأين أنت في مقياس الأمانة على ما استودعك الله من مواهب؟ فقد أعطانا صحة الجسد لكي نستخدمه في سبيل طاعته لا في الشرور والمفاسد، ومنحنا نعمة العقل لكي نقدّر ألطافه وإحساناته علينا، لا لكي ننكر فضله ونجحد مراحمه. وأعطانا احتياجات النفس والجسد لكي نكون شاكرين في كل شيء. وأعطانا بيوتاً وعائلات لكي نحدثهم عنه ونعلّمهم بأنه هو السيد الوحيد الحق وهو موضوع عبادتنا وخضوعنا.

    وأين أنت في مقياس المحبة لله الذي أحبك وبذل ابنه الوحيد لأجل خلاصك؟ ”لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا“، و”نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولاً“ (1يوحنا 19:4).

    وأين أنت في مقاييس السماء؟ فربما تكون ممتازاً في المقاييس الأرضية ومقبولاً جداً في المجتمع بالعلم، والجاه، والغنى، والعلاقات البشرية. فآدم الذي حصل على معرفة الخير والشر ربما أصبح له اعتبار أكبر بمقاييس الأرض، ولكنه أصبح ناقصاً بمقاييس السماء، فطُرد من الجنة وعوقب بالشقاء والتعب والألم والموت.

    لقد أضاع آدم الأول فردوسه وفردوسنا، لأننا كنا في صلبه حين أخطأ، وقد ورثنا خطية العصيان مع حب المعرفة، وورثنا الإرادة الشريرة والطبيعة الفاسدة، ورثنا الأرض التي نطق الله عليها باللعنة!

    ولكن المسيح له المجد ردّ لنا اعتبارنا إذ أخذ اللعنة عنا فصار لعنة لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه.

    فتأمل قارئي العزيز بهذا التدبير العجيب؛ تدبير النعمة الإلهية الفائقة، الحكمة التي كان دافعها الوحيد محبة الله للإنسان، واذكر أن الرب لا يبرح أن يبحث عنك حينما تبتعد عنه، ويناديك ”أين أنت؟“ ذلك النداء العجيب من الإله المحب وهو دائماً قريب.

    واعتذر علي تقصيري في الايضاح اكثر من هذا وعلي البس الذي حدث في لم يعد يعرفه ولم يعد يراه فا انا اقصد بالاوضح كما اتيت في اقتباسي السابق انه لايراه
    نهايتا اتمني يا اخي الكريم الا تقول علي الهي انه اعمي او كاذب لكي لا تشوه صورتك وانطباعك الذي اخدته عنك فا يمكنني ان اخذ اي نقطة من الاسلام لا افهمهما جيدا واتهم الهك ورسولك بكذا وكذا ان كنت تقبل مثل هذا الاسلوب في التعامل ارجوا ان تخبرني بذلك

    هدانا واياكم الي الصواب والحق

    الرب معك

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    26
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-11-2011
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الفاضل الحياة الافضل
    كنت اتمنى ان تكون اكثر جدية وتقرأ المشاركات جيدا
    اقرأ مشاركة أخي الحبيب اسد الدين رقم 18
    إيه الحكاية ياغنم؟؟!!
    ستجد فيها مايجب ان تعرفه في موضوعنا هذا
    - تم الرد عليه في مشاركة منفصلة .

    اقتباس
    واما كلامك انه اراد ان يهينه بقوله النصارىفهذا كلام يسيء الى مفسره ومن ثم اليك لانك ناقله
    لا اريد ان اقل لك مرة اخرى لماذا تتكلم بجهل ؟
    دعنا نرى
    كلمة النصارَى ما دخلها بكلمة الناصِرة؟!!!!
    لو اراد ان تنسبه الى الناصرة لكان قال (الناصرٍِي)
    - سوف اوضح لك من التاريخ ويمكنك الرجوع للمصادر التاريخية بنفسك فهي متاحة للجميع
    المصدر: للمؤرخ العلامة جــــواد عــلى فى موضع آخر من كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام دار العلم للملايين ، بيروت ، الطبعة الثانية الجزء الثالث 1980م الفصل التاسع والسبعون - النصرانية بين الجاهليين ص 795 - 804

    ولم تكن اليهودية، الديانة السماوية الوحيدة التي وجدت لها سبيلاَ إلى جزيرة العرب، بل وجدت ديانة سماوية أخرى طريقاً لها إلى العرب، هي الديانة النصرانية. وهي ديانة أحدث عهدأ من الديانة الأولى، لأنها قامت بعدها، ونشأت على أسسها ومبادئها، ولكنها كانت أوسع أفقاً وتفكيراً من الأولى. فبينما حبست اليهودية نفسها في بني اسرائيل، وجعلت إلهها إلَه بني اسرائيل شعب الله المختار، جعلت النصرانية ديانتها ديانة عالمية جاءت لجميع البشر. وبينما قيّدت اليهودية أبنائها بقيود تكاد تضبط حركاتهم وسكناتهم، وفرضت عليهم فروضاً ثقيلة، نجد النصرانية أكثر تساهلاً وتسامحاً، فلم تقيد أبنائها بقيود شديدة، ولم تفرض عليهم أحكاماً اشترطت عليهم وجوب تنفيذها. وقد قام رجال الدين النصارى منذ أول نشأتها بالتبشير بها،وبنشرها بين الشعوب، وبذلك تميزت عن اليهودية التي جمدت، واقتصرت على بني اسرائيل.

    أصل كلمة نصارى
    ولفظة "النصرانية" و "نصارى" التي تطلق في العربية على أتباع المسيح، من الألفاط المعربة.يرى بعضى المستشرقين أنها من أصل سرباني هو: "نصرويو" Nosroyo، "نصرايا" Nasraya، ويرى بعض آخر أنها من Nazerenes التسمية العبرانية التي أطلقها اليهود على من اتبع ديانة المسيح. وقد وردت في العهد الجديد في "أعمال الرسل" حكاية على لسان يهود. وبرى بعض المؤرخين أن لها صلة "بالناصرة" التي كان منها "يسوع" حيث يقال: "يسوع الناصري" أو أن لها صلة ب "الناصريين" Nasarenes=Nazarenesاحدى الفرق القديمة اليهودية المتنصرة. وقد بقي اليهود يطلقون على من اتبع ديانة المسيح "النصارى"، وبهذا المعنى وردت الكلمة في القرآن الكريم، ومن هنا صارت النصرانية علماً لديانة المسيح عند المسلمين.
    ولعلماء اللغة الاسلاميين آراء في معنى هذه الكلمة وفي أصلها، هي من قبيل التفسيرات المألوفة المعروفة عنهم في الكلمات الغريبة التي لا يعرفون لها أصلاً. وقد ذهب بعضهم إلى أنها نسبة إلى الناصرة التي نسب اليها المسيح. وزعم بعض منهم أنها نسبة إلى قرية يقال لها "نصران"، فقبل نصراني وجمعه نصارى. وذكر أن "النصرانة" هي مؤنث النصراني.
    ولم أعثر حتى الآن على نص جاهلي منشور وردت فيه هذه التسمية. أما في الشعر الجاهلي، وفي شعر المخضرمين، فقد ذُكر ان أمية بن أبي الصلت ذكرهم في هذا البيت:

    أيام يلقى نصاراهم مسيحهم ** والكائنين له وداً وقربانـا
    وذكر ان شاعراً جاهلياً ذكر النصارى في شعر له، هو:

    اليكَ تعدو قلقا ** وضينـهـا معترضاً

    في بطنها جنينها ** مخالفاً دين النصارى دينها
    وذكر ان جابر بن حُنىّ قال:

    وقد زعمت بهراء ان رماحـنـا ** رماح نصارى لا تخوض إلى دم
    وان حاتماً الطائي قال في شعر له:

    ومازلت أسعى بين نابٍ ودارة بلحيانَ حتى خفت أن أتنصرا
    وان " طخيم بن أبي الطخماء" قال في شعر له في مدح بني تميم:

    وإني وإن كانوا نصارى أحبهّم ويرتاح قلبى نحوهم ويُتَـوَّق
    وان حسان بن ثابت قال: فرحت نصارى يثرب ويهودها لما توارى في الضريح الملحد


    غير ان هذه الأبيات وأمثالها إن صح انها لشعراء جاهليين حقاً،هي من الشعر المتأخر الذي قيل قبيل الإسلام. أما قبل ذلك، فليس لنا علم بما كان العرب يسمّون به النصارى من تسميات.

    تلاميذ
    والذي نعرفه أن قدماء النصارى حينما كانوا يتحدثون عن أنفسهم كانوا يقولون "تلاميذ" Discipies، و "تلاميذ المسيح"، ذلك أنهم كانوا ينظرون،إلى المسيح نظرتهم إلى معلم يعلمهم وكذلك نظروا إلى حوارييه، فورد "تلاميذ يوحنا" وقصدوا بذلك النصارى. وهذه التعابير من أقدم التعابير التي استعملها النصارى للتعبير عن أنفسهم.

    الإخوة
    كذلك دعا قدماء النصارى جماعتهم ب "الاخوة" وب "الاخوة في الله" Brethren in Lord للدلالة على الجماعة، وب "الأخ" للتعبير عن المفرد، ذلك لأن العقيدة قد آخت بينهم، فصار النصارى كلهم اخوة في الله وفي الدين. ثم تخصصت كلمة "الأخ" برجل الدين.

    القديسين

    ودعوا أنفسهم "القديسين" Saintsوالمؤمنين والمختارين الأصفياء والمدعوّ ين، ويظهر أنها لم تكن علمية، وإنما وردت للأشارة إلى التسمية التي تليها.
    وقد كنى عن مجتمع النصارى ب "الكنيسة" Ecclesia وتعني "المجمع"في الاغريقية، بمعنى المحل الذي يجتمع فيه المواطنون. فكنى بها عن المؤمنين وعن الجماعة التابعة للمسيح. كما عبر عن النصارى ب "الفقراء" وب "الأصدقاء".

    لا يوجد مصدر يذكر أن النصارى هم المسيحيين وعندما يقول د/ جواد أن النصارى عرفوا بالمسيحيين فهو عرف عربى ليس له أصل - وكما أن كلمة مسيحيين هى كلمة وردت فى الأنجيل وأستعملت منذ أنتشار المسيحية
    وقد عرف النصارى ب Christians نسبة إلى Christos اليونانية التي تعني "المسيح" Messiah، أي المنتظر المخلص الذي على يديه يتم خلاص الشعب المختار. ويسوع هو المسيح، أي المنتظر المخلص الذي جاء للخلاص كما جاء في عقيدة أتباعه، ولذلك قيل لهم اتباع المسيح. فأطلقت عليهم اللفظة اليونانية، وعرفوا بها، تمييزاً لهم عن اليهود. وقد وردت الكلمة في أعمال الرسل وفي رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنتوس.
    أما في القرآن الكريم وفي الأخبار، فلم ترد هذه اللفظة اليونانية الأصل. ولهذا نجد ان العربية اقتصرت على إطلاق "نصارى" و "نصراني" و "نصرانية " على النصارى تمييزاً لهم عن أهل الأديان الأخرى. أما مصطلح "عيسوي" و "مسيحي"، فلم يعرفا في المؤلفات العربية القديمة وفي الشعر الجاهلي، فهما من المصطلحات المتأخرة التي أطلقت على النصارى. وقد قصد في القرآن الكريم ب "أهل الأنجيل"2 النصارى، إذ لا يعترف اليهود بالانجيل. وقد أدخل علماء اللغة اللفظة في المعربات.

    - اتمني يكون اقتباسي التاريخي اجاب علي تساؤلك يا اخي الكريم

    اقتباس
    وبما انك قلت انك تعلم كتابك جيدا فهل تكرمت وأرشدني الى أين قال المسيح انا الله أعبدوني؟
    اخي الحبيب هذا يعد تشتيت للموضوع

    ولكني استطيع ارشادك الي موضوع يمكنه ان يجيبه عن تساؤلك ان كنت تبحث عنه بالفعل

    تفضل اضغط هنا

    اتمني ان يجيب الرابط علي كل تساؤلاتك

    اقتباس
    - لست امتلك الوقت لكل هذا الرب يعطيني الفرصة اني اجاوب كل من يريد معرفة المسيحية

    اقتباس
    عليك عزيزي ان تتصفح مواضيع المنتدى جيدا لتتعرف على كتابك جيدا
    - يوسفني ان موقعك لا يحترم المسيحين ولايحترم ديانتهم لذلك لان ارد الا علي المواضيع المحترمة التي اشعر ان كاتبها يريد المعرفة وليس الاهانة والسخرية او استعراض العضلات العقلية واللغوية فا انا لست داخل للحرب والقتال وانما للنقاش بهدوء وفي الاخر كلنا اخوة " وان كان من منظوري الشخصي فقط "

    اقتباس
    ها أنت قد علمت وعاينت بنفسك ما جاء فيه
    وهذه مقدمة كتاب الدسقولية


    فما قولك فيما جاء فيه؟
    - اخي الحبيب ما دخلي بهذا الكتاب كي اتجشم عناء الرد عليه فهو كتاب اختلف عليه الكثير من المسيحين دستوري الوحيد هو كتابي المقدس فلا تحدثني من سواه

    اقتباس
    هداك الله
    ايانا واياكم الي الصواب يا اخي الحبيب

    اعتذر علي الاطالة ولكني اردت الا اهمل شئ

    اتمني اكون قدرت اوصل الي ما تريده

    سلام ونعمة الرب فلتكون معك ومع الجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة الحياة الافضل ; 22-08-2007 الساعة 02:06 PM

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    26
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-11-2011
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاصيل مشاهدة المشاركة


    مدام رضى ان يتحمل العار إذن هو قبل ان يهان..فالنكن واقعين اخي الكريم....

    وبعدين فيها اييه لما تكون إنتا نصراني اي تابع الذي رضي ان يتحمل عار الجميع؟؟؟
    نعم اخي الكريم هو قبل ان يتحمل العار وان يهان لاجلنا ماذا في ذلك ؟

    بالنسبة للشق الثاني من مداخلتك انا ارفضه فالرب قبل الاهانة لاجل خلاص كل البشرية لدرجة انه في اليهودية كان يقال عليه :

    اقتباس كتابي

    " فقال له نثنائيل أمن الناصرة يمكن ان يكون شيء صالح.قال له فيلبس تعال وانظر " يو 1 : 46

    ويا اخي ان كنت تقصد بذلك ان اقبل الاهانة منك بقولك عليا ناصري فسوف اقبلها بصدر رحب بس انا حبيت اوضح معلومة ليس اكثر ولم اقوم بمهاجمته لانه يقول لي يا نصراني

    اطمئن سوف اتحمل الكلمة

    وشكرا لمداخلتك المهذبة

  9. #29
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    عزيزي الحياة الفاضلة ...
    قبل كل شىء أقدم اعجابي باستمرارك في المحاورة من أجل كلمة الحق كما تراها .

    ولن أطيل بمداخلتي ......

    ولكن أسألك سؤال صغير ....

    هل القدسية تتدنس .....
    وهل القدوس يدنس نفسه ؟

    هل تقبل مصطلح تقبله على ربك : القدوس الذي تدنس ولو لساعة حتى وان عاد قدوسا فسيبقى انه قد تدنس في يوم من الأيام أو لساعة من الساعات .

    هل تقبل هذا ؟

    هل القدسية يمكن أن يمسها دنس بارادة قدوس ؟

    بالله عليك .... أهذه عقيدتك ؟

    أهذا معتقدك في الله القدوس ؟


    أطيب الأمنيات لك بحسن التفكير وخير الهداية من طارق ( النجم الثاقب ) .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    26
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-11-2011
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    يا سلام !!

    النص الذي وضع من قبل الأصيل يقول

    متى2 :23 وأتى وسكن في مدينة يقال لها ناصرة.لكي يتم ما قيل بالانبياء انه سيدعى ناصريا....

    لذا نحن بدورنا نسأل

    أي في الأنبياء مذكور هذا الكلام ؟؟؟

    إن لم تستخرجه لنا يكون إنجيلكم باطلا ولا داعي للخوض في أي موضوع أخر

    منتظرين ...
    الاخ الكريم سعد شكرا لاجل سؤالك

    وهو بالفعل تسائل مهم للغاية

    وللرد عليه نرجع للغة التي كتب بها العهد القديم فنجد ان ناصرة بالعبريّة Natzar وتعني غصن،

    ونرجع لنبؤلات الكتاب المقدس في العهد القديم فنجد

    فجاء في إشعياء النبي : "ويخرج قضيب من جذع يسّى وينبت غصن من أصوله، ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم، روح المشورة والقوّة، روح المعرفة ومخافة الرب..." (إش 11: 1-2)

    وجاء في إرميا: "ها أيام تأتي يقول الرب، وأُقيم لداود غصن برّ، فيملك ملك، وينجح، ويُجري حقًا وعدلاً في الأرض" (راجع إر 33: 15)
    في زكريا: "هأنذا آتي بعبدي الغصن" (زك 3: 8)، "هوذا الرجل الغصن اسمه، ومن مكانه ينبت، ويبني هيكل الرب" (زك 6: 12)... هكذا كان اليهود يترقّبون في المسيّا أنه يُدعى "الغصن"... أي "ناصري".

    شكرا علي سؤالك الهام

    واتمني اكون قدرت اجاوب عليه

    الرب معك

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

إيه الحكاية ياغنم؟؟!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ايه الحكاية ؟ نشوف مع بعض المقارنه .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 09:21 AM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-02-2007, 07:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إيه الحكاية ياغنم؟؟!!

إيه الحكاية ياغنم؟؟!!