مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة

صفحة 4 من 14 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 138

الموضوع: مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة

  1. #31
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي



    من أهم ما خطر ببالي هو أن أطعن في أهم نقطة ,هي : الطعن في رده على سؤالي لكي لا ألفت نظره ان هذا الرد ذو شأن بالنسبة لي ، والنقطة الأخرى هي أنني لو قمت بالرد عليه بنفي ألوهية المسيح بفقرات من العهد الجديد فبذلك حققت غرضة ولن اتمكن بعد ذلك في العودة او التطرق للعهد القديم ... غير ذلك هو انني لا أحب تكرار نفس أسلوب المناظرات ، فالكثير والكثير لديهم فقرات من العهد الجديد تنفي ألوهية المسيح ولكن اصبح الناسوت واللاهوت هم ضحايا هذه الفقرات ، فكلما ضاق الخناق عليهم قالوا هذا كلام الناسوت وتارة أخرى يقولون هذا كلام اللاهوت .. لذلك خرجت خارج هذا النطاق وأجبرته على الأعتراف بالعهد القديم وأنه كلام يسوعه وأي إنكار لذلك قد يهدد ألوهية اليسوع وبذلك رضخ لتهديداتي وسلم لي لجام المناظرة بكل أدب صاغراً لا حول له ولا قوة .

    اقتباس

    omr_alfarok_2007
    اقتباس
    egyfinance
    فكل الكلام هيبقى من العهد الجديد و بس لا من العهد القديم
    أليس العهد القديم هو كلام يسوعك ؟ أليس يسوعك هو رب العهد القديم ؟ لماذا تنكره الآن ؟ أليست بشارة يسوعك في العهد القديم ؟


    السؤال : لماذا لم يعلن يسوع أنه الله في العهد القديم ؟

    بمعنى آخر : جاء في سفر تكوين (وقال له انا الرب الذي اخرجك .... 15:7)

    فلو كان يسوعك هو رب العهد القديم ، فلماذا لم يعلن عن نفسه صراحةً بقوله : (انا الرب [يسوع] الذي اخرجك .... 15:7) ؟

    اقتباس
    ههههههههههههههههههههه
    إيه (ههههه) دي ؟

    حضرتك متعرفش تتكلم مثلنا بدون ههههه ؟!!

    هل مسموح لكل محاور أن يظهر إحساسه بالطرق الكتابية ؟ أحب أعرف أولاً ؟

    اقتباس
    (( هل يمكن أن يكون هذا الإله الذي وصفته لنا : جاهل أو ضعيف أو نجس أو مجنون أو ملعون أو يقبل قرابين كتماثيل أو يبيح الزنا وهتك الأعراض ........إلخ (مثلاً مثلاً ) ؟ )) .
    ههههههههههههههههههههه ، يا صديقى العزيز احب اقول لك الاجابة صريحة مباشرة مافيش فى التاريخ البشرى ولا حتى مع الالهة اللى من صنع يد البشر اله واحد اجتمعت فيه كل الصفات دى ابدا لانها ما تجتمعش موش مع اله لا ده ولا مع شيطان حتى ، فاجابتى هى لا لا لا او زى ما بيقولوا بره ( no ..big no ) خلاص كده وصلتك الاجابة ؟
    أنا لم أقل أن هناك إله يحمل كل هذه الصفات ، بل كتبت باللغة العربية (أو) .... (أو) .... (أو) .... ولم أقل ...(و)

    فالفارق كبير في المعنى .

    المهم إن رد حضرتك واضح وهو أنه لا يوجد إله يحمل صفة ملعون أو مجنون أو نجس .. إلخ .

    ممتاز

    اقتباس
    فالاب ليس الابن و هما ليسا الروح القدس و لكنهم هم واحد فى الجوهر
    هذا الكلام يوضح لنا أنهم واحد في الجوهر وليسوا واحد في الذات .....

    هل هذا صحيح ؟

    بمعني آخر :

    الأب = الله
    الابن = الله
    الروح القدس = الله

    فالثلاثة هم الله ولكن لا يجوز ان نقول بأنه نظراً بأن الأب هو الله والابن هو الله ... إذن الأب = الابن ، بل نقول أن الأب ليس هو الابن ............. هل هذا صحيح ؟.

    وهل هذا يعني أنهم واحد في الجوهر ولكنهم ليسوا واحد في الذات ؟

    معلش أنا أحب أفهم قبل البدء في مشاركتك الحوار ليكون كلامي مفهوم وصحيح .

    تقول :
    اقتباس
    قد حدث كل هذا منذ اللحظة الاولى فى رحم ام النور مريم العذراء فهو كان يقول و يعمل فى ناسوته كاله و كان فى كامل لاهوته يتكلم و يعمل ايضا كانسان
    كلامك يعني أن اللاهوت كان موجود في الحيوان المنوي الذي لقح بويضة ام الرب .... هل أنا فهمت خطا ام صح ؟

    سؤال أخير : هل عندما جروا يسوع كنعجة وضربوا وبصقوا عليه إلى أن قتل ، أين كان اللاهوت ؟ متحد برضه ؟

    ملحوظة : برجاء الرد على كل سؤال على حدى ولا داعي ان يكون الرد داخل مضمون مشاركة والمفروض مني أن استخرج الرد بالفهلوة .

    أشكرك على سعة صدرك .



    اقتباس

    egyfinance

    تحية طيبة لك مفعمة بكل الاحترام و التقدير ، و اود اولا ان اوضح لك ان كلام العهد القديم و الجديد و كل كلام او فعل سماوى هو فقط من (( يسوعى )) له منى و من كل مؤمن كل المجد و التعظيم ، و (( يسوعى )) هو رب العهد القديم و العهد الجديد و كل العهود الى قبلها و التى بعدها لانه رب الكون كله منذ الازل و الى الابد ، و نعم بشارة (( يسوعى )) فى العهد القديم و ليست فقط بشارته بل و ايضا تفاصيل كنهته و مولده و حياته و صلبه و ما حدث تفصيليا فى المحاكمة و فى الصلب و موته و قيامته و صعوده و ناسوته و لاهوته كل هذا تكلم به العهد القديم من دون شك و لا ريبة على الاطلاق .اما سؤالك و لماذا انكره الان فانا لا انكره ابدا حاشا لى ان افعل و لكن كما ترى ان موضوع المناظرة هو هل قال يسوع رب المجد انا اله سواء قولا او فعلا ؟ فلو حدثتك عن اقوال رسل و انبياء العهد القديم بل و الجديد لطعنت مثل غيرك من المسلمين فيه قائلا قد تم تحريفه بل تحويره بل تزويره بل ... بل ... بل ، الى اخره من هذا الهراء ، او على افضل تقدير لقلت لى ان كل ما جاء عن رب المجد فى العهد القديم و عن لاهوته هو كلام رمزى اسقطه انا متعمدا على رب المجد و ما كان المقصود به رب المجد بل انا من اولت تلك الايات لتخدم مناظرتى معك لهذا ادعوك لقرائة كل ما كتبت فى الموضوع سترى ان 99 % منها هى اقوال يسوع المسيح هو عن نفسه و افعاله هو التى فعلها و ليست اقوال انبياء او غيره لهذا كان استخدام العهد الجديد اولا ثم اقوال رب المجد فى الاناجيل الاربعة و افعاله فيها ثانيا هو الاساس الذى اراه اكثر ذقة لتوضيح حقيقة لاهوت رب المجد فهل اذنبت اننى اربىء بك عن فعل عملا سخيفا كالطعن فى اقوال رسل و انبياء اطهر منى و منك ؟ انا ارى الاكتفاء فقط باقوال رب المجد فى المناظرة و افعاله لا العهد الجديد ، فقط اقواله و افعاله لانها وحدها كافية لاثبات لاهوته .

    لماذا لمن يعلن يسوع انه الله فى العهد القديم ؟ اولا اقول لك ان يسوع قد اعلن عن نفسه قبل التجسد بقرون و قرون فى طول العهد القديم و عرضه بل استطيع القول اننى يمكننى بخلفيتى طبعا فى العهد الجديد ان اكتب قصة يسوع المسيح مستقاة من العهد القديم دون ذكر اية من العهد الجديد و لكن العهد القديم كان عهدا رمزيا قرون و قرون كان المسيح يتعامل معنا من خلاله بشكل رمزى .

    ثانيا : كيف كنت تتوقع اعلانه؟فى العهد القديم؟ ان يقول انا هو يسوع انا هو الله المتجسد ؟ انا هو الذى تخضع له كل الاشياء حتى الطبيعة بكل جبروتها ؟ انا هو المحيى و المميت و الغفار غافر الذنب و الخطية؟ انا هو الاله كلى القدرة القادر على كل شىء؟ انا هو الاله السرمدى ؟ لقد قال المسيح كل هذا فى تعريفه للاهوته قبل التجسد و لم يكن هناك باقيا الا التجسد فكيف له هذا؟ هل تريده مثلا ان ياتى قبل اللحظة التى حددها هو؟ هل تريده ان ينفذ مشيئتك لا مشيئته؟ تلك هى مشيئته فهل تريد الاعتراض عليها؟ المسيح كان فى العهد القديم بلاهوته كاملا و تحدث عن نفسه بكل جوانبها الناسوتية و اللاهوتية و لكنه لم يكن قد جاء وقت التجسد بعد فكان كلامه كله رمزيا و غير مباشرا بعكس العهد الجديد الذى اسقط الرمزية الى الابد فكان بيننا و كان مجده مجدا كما لوحيد من الاب مللوء نعمة ، هذا كل شىءفالعهد القديم قدم لنا كل شىء عن المسيح و لكن البهود كانوا و مازالوا كالعميان بل اشد عما من العميان يقرئون و لا يدركون .

    اما ان يقول فى العهد القديم انا الرب يسوع الذى اخرجك فهذا سيدفعه حتما لتوضيح من هو هذا الرب يسوع و صدقنى عزيزى لو ادرك كل اليهود من هو الرب يسوع فى العهد القديم ثم عاش بينهم فى العهد الجديد لما قيضوا عليه و صلبوه بل سجدوا له عابدين اياه ووقتها لم يكن هناك حاجة ابدا للصلب فينتفى عمل الفداء المسيح جاء فى العهد الجديد ليقول لنا ان هو الله اتيت لاس\صنع لكم خلاصا يناسب بين عدلى و رحمتى و يجمع بينهما بمحبتى لكم ، و لم ياتى ليقول لنا ان الله قد جئتكم لتجثو لى كل ركبة فى كل ارض تطئتها قدمى و كمثال على هذا حين ذهب الى هذا الحاكم الرومانى المهووس بشخص يسوع الذى سمع عنه الكثير فلما شاهده بعد كل ما فعلوه به من مرمطة ما بعدها مرمطة فشكك فى ان يكون هو يسوع فطلب منه ان يريه واحدة من معجزاته فماذا فعل يسوع؟ رفض ، لان يسوع لم ياتى و يفعل كل هذا لنسجد له بل لنعرف و نتاكد ان من قام بقول كل هذا و فعل كل هذا و من وقف على الصليب هو الله فعلا فنعرف قدر محبته لنا فنقضى عمرنا كله خاضعين له و منفذين لمشيئته لا مشيئتنا و لو كان الهدف هو فقط العبادة فما اسهل ان يقوم يسوع بافعال تجبر الكل على عبادته بما يملك من قوة و من قدرة غير محدودة و ان كان هو يفعل هذا حتى اليوم فى ظهورات كثيرة لمختارين له كما فعل معى انا شخصيا فالمسيح فعلا حى يسوع حى و قادر على جذبك اليه لو اختارك و لن يمنعه شىء عن هذا على الاطلاق مهما فعلت او قاومت فقاوم كما تشاء ثق انه لو ضمك الى مختاريه فستاتى اليه راكعا او ساجدا .

    اما بالنسبة ل هههههههههه فهذه تعنى اننى فى تلك اللحظة مسرور لدرجة اننى لا اقدر ان اخفى ضحكتى فرحا و سرورا و امام القدير انا لا اكتب ههههههه تهكما او استهزاءا على الاطلاق و على العموم ان كانت لا تعجبك فاعدك ان لا اكتبها مرة اخرى .

    اما عن الصفات التى ذكرتها فانا افهم قصدك تماما فلا تعتقد اننى اسئت فهمك اما موضوع الثالوث فاريدك فقط ان توضح لى ما الفرق بين الجوهر و الذات فى اعتقادك حتى اجيبك بما تستطيع ان تفهمه و لكن حتى ترسل لى ردك اريد فقط ان اوضح لك شيئا الثالوث الاب و الابن و الروح القدس يشبه الى حد ما ( فقط للتوضيح ليس اكثر ) ان الانسان عبارة عن جسد و نفس و روح فجسدك هنا مع نفسك و روحك هى التى تكون شخصا اسمه عمر اليس كذلك و لكن بعد عمر طويييييييييل جدا ( اطول من عمرى ) لو مت انت و خرجت روحك من جسدك فكل من سينظر لجسدك سيقول من هو هذا ؟ عمر ام شخص اخر ؟ اكيد عمر و الا ما استطاع احد استخراج شهادة وفاة لك على الاطلاق ، هكذا الله فالله هو الاب و الابن و الروح القدس ( و لكن طبعا روح الله لا تفارق الاب و لا الابن يفارق الاب فتلك المفارقة هى فقط فى المخلوق لا الخالق فالابن مع الاب مع الروح القدس محيطين بكل حيز فى هذا الكون لهذا اتت لا محدودية المكان ليسوع فلو اجتمع اثنان باسمه فى امريكا و ثلاثة باسمه فى روما و سبعة باسمه فى اورشليم و عشرة باسمه فى مصر فى ذات اللحظة فهو معهم فى ذات اللحظة ) و فى ذات الوقت الله اسمه الاب و الله اخر اسمه الابن والله ثالث اسمه الروح القدس لماذا ؟ لان الله فى ذاته هو الثلاثة معا و لا يجوز لنا فصل الواحد عن الاخر فهو الثلاثة معا بغير انفصال و لكن كل اقنوم منها يحمل وحده كل صفات و قدرات و اسماء جوهر الله فلو كان للاب ان يفعل شىء فالابن يستطيعه و الروح القدس يستطيعه لهذا لا يمكن ان نقول ان :

    الاب + الابن + الروح القدس = الله ............ و لكن الحقيقة هى :
    الاب * الابن * الروح القدس هى الله ف 1+1+1 = 3 لكن 1 * 1 * 1 = ... ؟ نساوى 1 فالله الاب فى الابن و الابن فى الاب و الاثنان فى الروح القدس و الروح القدس فيهما فالله عبارة عن كائن اوليس بكائن ؟ بلا هو كائن هو الاب له كلمة او لوجوس هو الابن و له روح هو الروح القدس فكل مافى الاب من صفات و قدرات الهية اختص بها كخالق عن المخلوقات ستجدها هى هى فى الابن و فى الروح القدس معا بدون زيادة او نقصان هذا فقط ما اراه اقرب توضيحا لمعنى الثالوث بما يناسب العقل البشرى غير المسيحى لهذا ارجو رجاء محبة من اخوتى فى المسيح من ان يسامحونى لو شبهت السماويات بالارضيات و لكن احيانا الضرورة تدفعنى لهذا فليسامحنى الرب .

    اما موضوع ارتباط اللاهوت بالناسوت فى رحم مريم فاقول لك اولا ان لاهوت رب المجد لم يفارق ناسوته ولا لحظة واحدة ولا طرفة عين منذ سكن رحم العذراء ام النور و حتى اللحظة التى اتكلم فيها معك فرب المجد ما زال حيا بلاهوته الذى لم يفارق ناسوته اطلاقا ( بالطبع ستقول لى و هل لم يفارقه فى القبر ؟ اقول لك ابدا على الاطلاق فمن مات هو الروح البشرى و ليس الروح الالهى الكلمة اللوجوس و الا ما استطاع هذا الجسد ان يقوم من الاموات بقدرة مذهلة لا يقدر عليها الا الله سبحانه ، اما موضوع انه اللاهوت كان مع الناسوت حين جروه ( كما شبهت كنعجة ) صامتة امام جازيها ؟ نعم كما قلت لك اللاهوت لم يفارق الناسوت ولا لحظة واحدة و لا طرفة عين منذ سكن رحم امة النور و حتى تلك اللحظة التى تقرء فيها اسطر كلماتى
    و لكنى قبل الانصراف ارجو منك توضيح حكاية الحيوان المنوى هذه ؟ فانا لا اريد ان اتحدث فيها بسوء فهم يؤخذ على فاولا اوضح لى ماذا تقصد بكلمة حيوان منوى هل تقصد ان المسيح كان نتاج منى من رجل مع بويضة ام النور ؟ لن اعلق قبل ان توضح لى قصدك اولا

    و اخيرا ارجو ان اكون قد وفقت فى الاجابة بالنظام الذى كنت ترجوه و ان لم يكن لا فاوضح لى فاجتهد لان اكتب كما يريحك و لك منى كل تقدير و احترام يا صديقى العزيز عمر الفاروق و اصلى الى الله العلى القدير ان ينير لك ذهنك و قلبك للاهتداء يوما ما للحق و اخر قولى معك ..... سلام






    اقتباس

    egyfinance
    الى الاخ عمر ارجو الاعتذار من شىء هام هو اننى ذكرت فى حديثى عن الثالوث (الله اسمه الاب و الله اخر اسمه الابن والله ثالث اسمه الروح القدس لماذا ؟) و هناك خطء فى النقل من ورقة الرد فانا اقصد كما كتبت (ليس من الجائز ان نقول ان هناك الله اسمه الاب و الله اخر اسمه الابن والله ثالث اسمه الروح القدس ) اى ليس هناك ثلاثة الله بل هناك الله واحد لا اله الا هو سبحانه هو رب الكون كله.لذا لزم التنويه و شكرا.



    أعتقد رده لا يحتاج تعليق

    يتبع



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #32
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    مكرر
    ركز يا سيف
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 16-03-2007 الساعة 02:32 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لاهوت رب المجد لم يفارق ناسوته ولا لحظة واحدة ولا طرفة عين منذ سكن رحم العذراء
    أعوذ بالله من هذا الشيطان الرجيم ..

    نسأل الله العفو والعافية .

    هذا هوالكفر يا أمة الضلال ... وأستطيع القول بأن هذا المسخ في مداخلته تلك قد أسهب وأطال في تعريف معنى كلمة "كُفر"

    والحق يقال أنه شرح وأوفى ... ماشاء الله .

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اما ان يقول فى العهد القديم انا الرب يسوع الذى اخرجك فهذا سيدفعه حتما لتوضيح من هو هذا الرب يسوع و صدقنى عزيزى لو ادرك كل اليهود من هو الرب يسوع فى العهد القديم ثم عاش بينهم فى العهد الجديد لما قيضوا عليه و صلبوه بل سجدوا له عابدين اياه ووقتها لم يكن هناك حاجة ابدا للصلب
    ده بأه غباء مركز ... غباء مأصل ... غباء بدون إضافة مياه ... غباء شديد التركيز ... غباء خانق .

    فإذا سلمنا بقول الجهبذ وأخذنا بخرافاته وتبريراته المفضوحة وأن ربه لم يعلن عن ذاته في العهد القديم - صراحة - حتى لا يسجد له اليهود عابدين ، فهو بذلك إله ضال ... ولم يعد هناك من حجة تقام على اليهود في تكذيبهم به إذ أنهم لم يكونوا ينتظرون أحدا للخلاص أصلا .

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    اقتباس
    بعكس العهد الجديد الذى اسقط الرمزية الى الابد
    ولماذا تقولون بوجود الرمزيه فى بعض الفقرات مثل امره بشراء سيوف
    وماذا تسمون ذلك"وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك لانه خيرا لك ان يهلك احد اعضاءك ولا يلقى جسدك فى جهنم"انجيل متى اصحاح 5فقره30
    وما هذا انجيل متى اصحاح 10 فقره 16"فكونوا كحيات وبسطاء كاحمام"
    فقره34"لا تظنوا انى جئت لالقى سلاما على الارض ما جئت لالقى سلاما بل سيفا"
    وهناك نص ينافى تماما ما تقوله فى العهد الجديد وهو انجيل متى اصحاح 13فقره34"هذا كله كلم به يسوع الجموع بامثال وبدون مثل لم يكن يكلمهم"

    اقتباس
    لو ادرك كل اليهود من هو الرب يسوع فى العهد القديم ثم عاش بينهم فى العهد الجديد لما قيضوا عليه و صلبوه بل سجدوا له عابدين اياه ووقتها لم يكن هناك حاجة ابدا للصلب
    طالما هو مكتوبا مكتوبا يا ولدى لما استعدى اليهود اليس حرى به ان يطلعهم على هويته الحقيقيه وكون حلفا ضد بيلاطس وكان سيصل الى نفس النتيجه بيد ان الاختلاف فى انه كان سيترك البشر عالمين من هو ساجدين له بدلا من ذلك التخبط!!!!!!!

    اقتباس
    لاهوت رب المجد لم يفارق ناسوته ولا لحظة واحدة ولا طرفة عين منذ سكن رحم العذراء
    انجيل متى اصحاح 27 فقره46"ونحو الساعه التاسعه صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلى ايلى لما شبقتنى اى الهى الهى لماذا تركتنى"
    النص واضح يا نصارى ولا يحتاج الى فزلكه,عن واحدا ترك الاخر والاخر يعاتبه!!!!!!!

    اقتباس
    الى الاخ عمر ارجو الاعتذار من شىء هام هو اننى ذكرت فى حديثى عن الثالوث (الله اسمه الاب و الله اخر اسمه الابن والله ثالث اسمه الروح القدس لماذا ؟) و هناك خطء فى النقل من ورقة الرد فانا اقصد كما كتبت (ليس من الجائز ان نقول ان هناك الله اسمه الاب و الله اخر اسمه الابن والله ثالث اسمه الروح القدس ) اى ليس هناك ثلاثة الله بل هناك الله واحد لا اله الا هو سبحانه هو رب الكون كله.لذا لزم التنويه و شكرا
    .

    نعم فهذا الكلام الذى غطيته بسرعه ينهى الموضوع باعترافك بوجود 3 الهه

    متابع بارك الله فيك استاذنا البتار

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    30-08-2008
    على الساعة
    07:12 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    أخي وأستاذي الفاضل/السيف البتار

    بارك الله فيك ومتابع لبقية المناظرة بأذن الله رغم أن هذا المسيحي (رغاي حبتين)



    اقتباس
    اما موضوع انه اللاهوت كان مع الناسوت حين جروه ( كما شبهت كنعجة ) صامتة امام جازيها ؟ نعم كما قلت لك اللاهوت لم يفارق الناسوت ولا لحظة واحدة و لا طرفة عين منذ سكن رحم امة النور و حتى تلك اللحظة التى تقرء فيها اسطر كلماتى
    ربنا يهديه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    وتحية خاصة لحضرتك مرة أخري


    وهدي الله الجميع

  7. #37
    الصورة الرمزية spider_oxxo
    spider_oxxo غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    115
    آخر نشاط
    27-08-2008
    على الساعة
    10:13 AM

    افتراضي

    تسجيل متابعة

    بارك الله فيك أخي الغالي و نصرك عليهم و فضحهم الله أمام أتباعهم قبل أن يفضحهم أمامنا

  8. #38
    الصورة الرمزية wafaa
    wafaa غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    14
    آخر نشاط
    26-12-2011
    على الساعة
    08:32 PM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله
    أنا كنت تابعت بداية المناظرة في المنتدى المسيحي و كنت لاحظت شيئا و هو أن المناظر المسيحي كان يطيل الكلام 3أو 4 مشاركات دفعة واحدة و لك لكي لا يتسنى للمناظر المسلم الوقت لكي يتكلم عن النقاط التي يريد و يقوم بالتعليق على كلامه أي بمعنى اخر يسوق الحديث على هواه , و أنا برأيي هذه المنهجية قد تحبط المناظر لذلك يجب ان يعرف كيف يكتشف نقاط الضعف في كلام محاوره.
    جزاك الله كل خير مناظرة مفيدة

  9. #39
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 17-03-2007 الساعة 02:13 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #40
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي




    نستخلص من مشاركة المحاور المسيحي السابقة عدة أمور

    1) تحويل المناظرة من ألوهية المسيح إلى "هل قال يسوع انا اله سواء قولا او فعلا "؟
    2) سب المسلمين للمرة الثانية واعتبارك جدالهم هراء
    3) العهد القديم عهداً رمزياً
    4) لم يعلن يسوع عن ألوهيته بالعهد القديم لأنه لم يكن قد جاء وقت التجسد بعد فكان كلامه كله رمزيا و غير مباشرا
    5) يسوع جاهل ومحدود التفكير والعقل لأنه لو اعلن يسوع عن ألوهيته في العهد القديم لفشلت خطة الصلب والفداء
    6) يسوع لم يأتي لعمل المعجزات بل للفداء
    7) الله هو (الأب والابن والروح القدس)
    8) اللاهوت لم يفارق الناسوت منذ كان في رحم أمه .
    9) الروح البشرية تموت
    10) فالاب ليس الابن و هما ليسا الروح القدس و لكنهم هم واحد فى الجوهر




    اقتباس

    omr_alfarok_2007

    السلام على من اتبع الهدى

    -----------------------------

    ارجو من محاوري egyfinance أن يتكلم فيما يخصه فقط اما فيما يخصني فلا يجوز أن يتكلم على لساني بتخيله اسئلة وردود قد تخرج مني ثم يرد عليها وكانها حدثت ، وبعد ذلك يطلب مني التجنب والبعد عن العهد القديم .!

    العهد القديم والجديد هو كلام يسوعك (على حسب إيمانك) ومن حقي أن أتكلم من خلالهم طالما انهم مضمون كتابك فلا يحق لك أن تمنعني أن أتطرق للعهد القديم .

    --------------------

    اقتباس
    و لكن كما ترى ان موضوع المناظرة هو هل قال يسوع رب المجد انا اله سواء قولا او فعلا ؟
    مش عارف ، هل نظري ضعيف ؟ !

    أعتقد المناظرة موضوعها : مناظرة حول لاهوت المسيح

    وليست : هل قال المسيح أنا الله .

    إذن هي مناظرة شاملة في الألوهية فلا تحجمها من البداية .

    وأعلم أنني قرات كل حرف كتبته والذي بين السطور فهمته .

    -------------------

    أنا سألت حضرتك سؤال ولم تجاوبي عليه جواب مباشر ! ولا أعرف إيه السبب ؟

    ياأستاذ / egyfinance

    لماذا لم يقول يسوع في العهد القديم (أنا الرب يسوع) بدلاً من قوله (أنا الرب) ؟

    فما ذكرته حضرتك في صدد هذا السؤال هو عبارة عن تخيلات وافتراضات افترضتها انت وتفرض عليَّ أن أؤمن بها .

    أرجو أن يكون رد حضرتك مباشر .

    اقتباس
    و لكن العهد القديم كان عهدا رمزيا قرون و قرون كان المسيح يتعامل معنا من خلاله بشكل رمزى .
    ارجو أن تحترم محاورك أكثر من هذا ، لأن العهد القديم مليء بالأحداث ونحن لسنا بصددها الآن ، فكيف تعتبر أن العهد القديم هو عبارة عن عهدا رمزياً ؟!

    وما دخل قول : (أنا الرب) برموز العهد القديم ؟ نحن لا نتكلم عن تنين أو ثدي وأفخاد وسرة كأس مدور كما جاء بسفر نشيد الانشاد لكي تقول لي رموز .


    اقتباس
    لقد قال المسيح كل هذا فى تعريفه للاهوته قبل التجسد و لم يكن هناك باقيا الا التجسد فكيف له هذا؟
    ومن قال لك أن رب العهد القديم لم يتجسد ؟ راجع الإصحاح الثالث الفقرة الثامنة لسفر تكوين


    اقتباس
    و لكن اليهود كانوا و مازالوا كالعميان بل اشد عما من العميان يقرئون و لا يدركون .
    هل لزم على اليهود أن يؤمنوا بيسوع ليكونوا عقلاء ؟ هل كل من خالفكم عميان ؟ عجيب امرك ؟!

    أعتقد أن اليهود ليسوا بهذا الغباء وهم أعلم بكتابهم ، علماً بأن لديهم رجال دين وعلماء يعرفون جيدا إن كان يسوعك هو الله ام لا ، ولو قال اليهود عن العهد القديم ما في الخمر فسيصدقه العالم كله لأنهم أصحابه ، ولو قال المسيحيين في العهد القديم حرف فلن يصدقهم أحد لأنهم أتباع اليهود فيه واليهود هم أصحاب الشأن ، وهم الوحيدين الأعلم إن كان يسوعك هو الذي ينتظرونه ام لا ....... فلا داعي لأن نتطرق لمثل هذه الأمور ... ليتك تتحدث عن المسيحيين فقط .

    اقتباس
    و صدقنى عزيزى لو ادرك كل اليهود من هو الرب يسوع فى العهد القديم ثم عاش بينهم فى العهد الجديد لما قيضوا عليه و صلبوه بل سجدوا له عابدين اياه ووقتها لم يكن هناك حاجة ابدا للصلب فينتفى عمل الفداء المسيح
    وهل اليهود هم الذين صلبوه ؟! وهل يعجز يسوعك في الكشف عن ألوهيته ثم إيجاد طريقة أخرى لتحقيق الفداء ؟ ألا توجد طريقة أخرى للفداء في علم الرب غير الطريقة التي تمت ؟ أنت بذلك تنسب له العجز على أنه لا يملك إلا طريقة واحدة للفداء .

    الأستاذ / egyfinance

    أنا لا أريد منك رد على النقاط التي ذكرتها عن سبب عدم ذكر يسوع (أنا الرب يسوع) بالعهد القديم ولكنني عقبت عليها لأثبت لك أن كلامك الذي ذكرته ليس مبرر بل هو من بنات أفكارك وليس حجة تُقبل .

    لذلك انتظر الرد المباشرة في هذا الأمر : لماذا لم يذكر يسوع بالعهد القديم (أنا الرب يسوع) .

    أعتقد السؤال سهل وواضح ولا يحمل تعقيد أو سوء فِهم .

    اقتباس
    اما موضوع الثالوث فاريدك فقط ان توضح لى ما الفرق بين الجوهر و الذات فى اعتقادك حتى اجيبك
    ما دخلك أنت في معتقداتي ؟ هل سألتني عن معتقداتي فيما كتبته سابقاً قبل أن تكتبه ؟!

    أنا أخاطبك من خلال كلامك .

    أنت قلت :
    اقتباس
    فالاب ليس الابن و هما ليسا الروح القدس و لكنهم هم واحد فى الجوهر
    فكيف ؟

    فهناك جوهر وهناك ذات وليس هناك ثالث لهم ... فأنت ساويتهم في الجوهر ، إذن لم يتبقى غير الذات .

    إذن اشرح لنا ذات كل اقنوم لوسمحت لنعرف كيف لم يتساوا في الذات .

    وسؤال بالمرة : ما هي روح الله ؟ هل هي اللاهوت ام شيء آخر ؟ لأنني وجدتك تقول أن روح الله في الأب ! فما هي روح الله ؟ وهل الأب بدون روح الله ميت ؟

    اقتباس
    لكن 1 * 1 * 1 = ... ؟ نساوى 1
    لو كنت تقصد بــ * على أنها عملية ضرب ، فأعلم يا أستاذ egyfinance ان هذه العملية قابلة للزيادة والنقصان .

    فـ 1x1=1 & 1x1x1x1x=1

    إذن أنت استشهدت بعملية تدين لا تشفع لعقيدتك

    ------------------

    اما بخصوص السائل المنوي .

    فالعملية الطبيعية لتكون الجنين هي تلقيح البويضة .

    فإن كانت ام يسوع لم تتزوج فهذا امر لن أجادل فيه ، ولكن كيف تكون يسوع في رحمها ؟

    الطبيعي هو أن هناك حيوان منوي (سائل منوي) قام بتلقيح البويضة وبدأ في تكوين الجنين .

    فلكي يكون الجنين في حالة ناسوت داخل الرحم يحتاج إلى حوالي ثلاثة شهور على الأقل ليتكون.

    فهل كان اللاهوت داخل هذا السائل المنوي ومراحل التكوين إلى أن وصل للناسوت ؟ فالمعلوم أن هذا السائل به مكونات حية ولو ماتت هذه المكونات فالسائل لا يصلح للتلقيح .

    وإن رفضت حضرتك هذا التكوين للجنين ، فأذكر لنا كيف تكون يسوع داخل رحم امه من أول يوم وذلك من العهد الجديد طبعاً أو من أي مصدر ترى فيه إفادة لك .

    في انتظار ردك .

    تحياتي

    أشكرك على سعة صدرك


    تعالوا نرى ماذا قال هذا القسيس الخايب واسلوب حرب الأعصاب :


    اقتباس

    egyfinance

    اشكرك كثيرا جدا على مداخلتك الاخيرة فكم هى فعلا تحمل من الطرافة ما جعلنى اضحك من قلبى بشكل لم افعله منذ امد فاشكرك مرة اخرى على هذه المداخلة ؟ ثم اطلب منك ان تهدىء من روعك قليلا فهى اولا و اخيرا مناظرة و ليست مصارعة على الاطلاق ، و الان فلتسمح لى بالرد على كل ما كتبت فى تلك المداخلة اللطيفة .

    اولا - حينما اطرح سؤالا و اجيبه فانا لا افترض انك انت سائله بل افترض انه السؤال المنطقى الذى يمكن ان يطرح بناءا على ما قلت فلا تنسى اننى اكتب كل ما اكتب فى تلك المناظرة فى المقام الاول لمناظرى الصديق عمر و لكن اكتب ايضا لكل الاخوة و الاصدقاء بالموقع فانا لا اقتصرت فى كتاباتى عليك انت وحدك فكل ما اكتب يتاح لكل الاعضاء قرائته و يهمنى توصيل الحقائق التى اكتبها لهم فان كانت تهمك فلك باعتبارك اول من اكتب لهم فى المناظرة فلك ان تاخذ بها و ان كانت لا تهمك فلك انت وحدك مطلق الحرية فى ان تسئل ما شئت من اسئلة دون اى اهتمام باسئلتى الافتراضية على الاطلاق حسنا؟! .

    ثانيا - اتفق معك يا صديقى فى ان كلا العهدين العهد القديم و العهد الجديد هو كلام (( يسوعى )) له كل المجد ، و لكن المناظرة تتعلق فقط بشخص يسوع و لا تتعلق بالكتاب المفدس فلماذا نلجىء ليسوع فى العهد القديم الرمزى ( فقط فيما يخص رب المجد و ليس طبعا فى احداثه التاريخية ) طالما ان رب المجد بلحمه و دمه متجسدا بكلماته المباشرة و اعماله الواضحة فى العهد الجديد ؟ ناهيك عن انى لا اريد ان اسمع مهاترات و مجرد هراء مثل هذا الذى قالته الدكتورة مها محمد فريد الاستاذة بكلية الطب جامعة الازهر فى كتابها المهترىء بعنوان (( هل صلب المسيح - حوار بين المسيحية و الاسلام )) و الذى صرح فيه ابراهيم عطا امين عام مجمع البحوث الاسلامية بنشره باعتباره عملا اسلاميا قيما و انا طبعا لا اريد الرد على تلك المتفلسفة فيكفى انها نالت شرفا لا تستحقه بان رد على بعض ما كتبت اسد اللاهوت فى الكنيسة المصرية قدس ابونا الانبا بيشوى ، و لكنى فقط اذكرك بواحدة من افترائاتها حين قالت ( ان نبوئة اشعيا فى قوله ( محتقر و مخذول هو ) يقصد بها النبى ارميا و ليس الرب يسوع ، عموما الانبا بيشوى رد عليها بما يكفى و لكنى لا اريد ات تاخذ مناظرتى هذا المنحى على الاطلاق هذا فقط كل شىء ، ام انك لا تقرء فى العهد الجديد؟| و فقط تقرء فى العهد القديم ؟ و الا فلما هذه الرغبة فى التحدث فيه ، عموما لو كنت تصر فسا صديقى اهلا و سهلا تكلم من العهد القديم شريطة ان لا تفسر اية منه الا من خلال تفسير مسيحى معتمد تذكره لى فلا يصح ان تاتى لى باية كتابية من العهد القديم ( المسيحى ) و اعيدها ( المسيحى ) و مفسرة من قبل مسلم ضحل الثقافة فيما يخص الدين المسيحى فلو ةاتيت باية كتابية من العهد القديم فلا تفسرها الا من خلال كتب التفسير المسيحية المعروفة فانا ايضا حين افسر اية قرانية لا اتى بتفسيرى و الا اصبحت جاهلا مدعيا للعلم بل اتى بتفسير القرطبى و ابن كثير و الطبرى ... الخ لاكون مناظرا بعلم لا بجهل فهل تطيق ان تتبع ذات المبدء؟ عموما الامر متروك لك .

    ثالثا - ثم اراك تعيد على سؤالك الذى سئلت و هو : لماذا لم يقول يسوع في العهد القديم (أنا الرب يسوع) بدلاً من قوله (أنا الرب) ؟ حسنا ، ساجيبك بشكل اخر لعله يصل لذهنك بشكل اوضح ، اولا الرب فى العهد القديم الذى تحدث فى كل ما به هو الله ، هو الله العلى و ما يسوع الا اسم الناسوت الذى تجسد فيه هذا الاله و هو الاسم الذى اختاره الله ليسمى به هذا الناسوت الذى سيتجسد به فامر الملاك بان يخبر مريم بهذا الاسم لتسميه لمن ستنجبه فالله فى العهد القديم و الله فى العهد الجديد اسمه كما ذكرت لك فى احدى مداخلاتى السابقة : فكما تعلم حين سئل موسى الله عن اسمه رد عليه الله قائلا : ((هكذا تقول لبنى اسرائيل اهية هو الذى ارسلنى اليكم )) و اهية كلمة عبرية تعنى باليونانية ايجو ايمى و تعنى بالعربية الكائن السرمدى اى الكائن منذ الازل و الى الابد .
    و الله فى العهد الجديد او يسوع فى لاهوته فى العهد الجديد كما ذكرت لك حين قال :
    قال المسيح عن نفسه (( قبل ان يكون ابراهيم انا كائن )) و تصريح اخر حين اتى الحراس ليقبضوا عليه فحين سئله الحراس هل انت يسوع فاجاب قائلا (( انا هو)) فسقطوا على الارض و هم يتراجعون الى الوراء بظهورهم و كنت حقيقة اسئل نفسى ذات السؤال منذ اكثر من عشر سنوات ، لماذا تراجع الحراس الاشداء بل و سقطوا على الارض حين قال لهم يسوع انا هو الم يكونوا منتظرين هذا التصريح فلما سقطوا ؟ اقول لك انهم سقطوا لسبب عجزت ترجمتنا العربية عن ان تنقل لنا حقيقة هذا التصريح الهام للمسيح فى الحالتين ، كيف هذا ؟ لان المسيح فى الحالتين فى النص اليونانى يقول فى الجملتين فى (( قبل ان يكون ابراهيم انا ...)) و فى رده على الحراس (( انا ... )) فى الحالتين عرف نفسه بالكلمة ايجو ايمى اليونانية و التى تعنى نفس كلمة الله فى اللغة اليونانية او اهيه فى اللغة العبرية طبقا للترجمة السبعينية التى هى هى نفس الكلمة بلا فارق تماما و الترجمة السبعينية هى ترجمة للكتاب المقدس من العبرية الى اللغة اليونانية على يد سبعون من افضل علماء اسرائيل وقتها فى عهد الملك بطليموس فيلاديلفيوس فى القرن الثالث قبل ميلاد رب المجد اما ايجو ايمى للعهد الجديد فهى فى الاصل اليونانى المتوفر فى كل متاحف العالم و اهمها المتحف البريطانى بالطبع اى ان الله فى العهد القديم كان اسمه فى الاصل العبرى ( اهية ) و ترجمتها اليونانية التى ترجمها اليهود قبل 300 سنة من ميلاد المسيح هى ( ايجو ايمى ) بينما اسم لاهوت المسيح فى العهد الجديد اليونانى الاصل طبقا لاقوال يسوع نفسه هو ((ايجو ايمى)) اليونانية و هى بالعبرية تعنى (( اهية )) الذى هو اسم الله اى ان المسيح الذى هو رب العهد القديم اطلق على نفسه فى العهد القديم اسم اهية او ايجو ايمى و هو ذات الاسم الذى اطلقه على نفسه فى العهد الجديد ، اما كلمة يسوع فهى ليست اكثر من اسم ناسوت المسيح الذى كان تلك المركبة المقدسة التى حملت الكلمة او اللوجوس الالهى منذ وجوده فى رحم العذراء ام النور و حتى لحظة كتابتى لهذه السطور ارجو ان تكون اجابتى لك هذه المرة اكثر وضوحافكل ما قلته لك الان ليست افتراضات بل هى حقائق علمية و تاريخية ثابتة..

    رابعا - اعود لموضوع رمزية العهد القديم لاقول لك ان رمزيته هى فقط فيما يخص رب المجد و ليس فى احداثه التاريخية او التشريعية او الجغرافية الهامة جدا بالطبع ففى التكوين كان الفراء الذى غطى به الله ادم بعد الخطية هو رمزا للذبيحة الكفارية و كان ذبح اسحق الذى افتداه الله ايضا رمزا للمسيح كما كان هناك عشرات الرموز الاخرى منها مواصفاة الذبيحة الكفارية و كيف انها ثور ابن بقرة اى رجل ابن امرءة و ليس ابن بقرة و ثور و ان يكون كاملا بلا اى عيب اى ان يكون كيسوع بلا اى خطية ... الخ فالرموز هنا كثيرة جدا و لن تفيد اكثر لو قارناها بالعهد الجديد حيث الله كان معنا فيها يتلكم و يعمل ، اما عن قولك : (( تنين أو ثدي وأفخاد وسرة كأس مدور كما جاء بسفر نشيد الانشاد )) فانا سائلك و انتظر منك الرد فعلا بسؤال هو ، هل تلك الكلمات فقط هى كل ما لفت انتباهك من رمزيات العهد القديم ؟ فقط؟ الثدى و الافخاذ و السرة ؟ انتظر منك الاجابة لو سمحت !!!


    خامسا - اتفق معك على تجسد رب العهد القديم مرة تحت بلوطة ابراهيم و مرة فى لقائه مع يعقوب ايضا و سمى بهذا الاسم اسرئيل التى تعنى بالعبرية لا كما اولها شيوخ الاسلام موش فاكر عبد الله ... او ... لا اتذكر بل تعنى حرفيا بالعبرية مصارع الرب او مصارع الله و لكن تلك التجسدات لم تكن هى تلك التى حدثنا عنها العهد القديم فكلها كانت لدقائق طالت او كثرت و ليست لثلاثة و ثلاثون عاما و لم يكن الهدف منها خلاص البشر على الاطلاق ناهيك عن اختلافات اخرى كثيرة بالطبع و لهذا فلا اليهودية و لا المسيحية تعتبر هذا التجسد عملا مصيريا يحمل نفس اهمية التجسد فى العهد الجديد بانكار اليهود لها و استمرارهم حتى اليوم فى انتظار المسيح الملك الاولى او بايمان المسيحيين بها و انتظارهم لعودة المسيح الملك الثانية على هذا فانا لا اريد ان اتحدث طويلا عن هذا التجسد برغم انه قد يفيدنى فى مناظرتى و لكنى كما قلت لك لا ارى داعيا لاستخدام رمزيات فى زمن تحقق فيه الرمز و صار حقيقة تعيش بيننا .
    اعذرنى لطول ردك فسوف اتوقف هنا لالحق باجابتى تلك ملحقا اخر يحمل اجابتى على بقية تعليقك و شكرا جزيلا لك


    اقتباس

    egyfinance

    استكمالا لما كتبت سابقا اوضح لك الاتى :
    سادسا - اراك تعيد على ذات سؤالك السابق و هو لماذا لم يذكر يسوع بالعهد القديم (أنا الرب يسوع) ؟ و اوضح لك انك لا تحتاج لاعادة اى سؤال فانا اتفهم رغبتك تماما و ارجو ان اكون قد اوضحت لك بالحقائق التاريخية الاجابة دون تلك التى تسميها افتراضات و ارجو ان تكون قد فهمت قصدى و الا فلك ان تسئل فيما غمض عليك فهمه .

    سابعا - بالنسبة للذات و الجوهر اوكى يا صديقى لو هيزعلك سؤالى موش مشكلة انا موش هاصر عليه انا فقط اردت ان اوضح لك لانى لا اريد الدخول فى سفسطة معجمية بان مختار الصحاح قال فى كلمة ذات كذا و كذا بينما فى كلمة جوهر كذا و كذا فقط اريد ان اقول لك انه لا يوجد فى هذا العالم الا اله واحد احد لا شريك له هذا الاله هو كائن له مشيئة ( اسمها الاب ) و تلك المشيئة تقرر و تشاء ما تريد طبقا لعلمها اللامحدود الكلى العلم و القدرة ، و حين يخلق هذا الاله الواحد الاحد فانه خلق بكلمته التى هى اللوجوس الالهى ( الابن ) و الكلمة او اللوجوس هو الخالق ايضا بعلمه و قدرته الغير محدودة فالله يقول للشىء ليكن فيكون او كما تؤمن انت يقول للشىء كن فيكون و كلاهما واحد و لكن الكتاب المقدس يقول ان الله خلق العالم فى 6 ايام اى ان الفرق بين خلق الارض من العدم و بين خلق ادم 6 ايام قال فيها ليكن ليخلق فهل قالها فى الف سنة تلك الكلمة ؟ انه يقولها كما هى و لكن الفارق الزمنى بين عمر الارض و عمر الانسان على الارض ( هذا فقط لو ضممت اليه اشباه الانسان من ما يطلق عليه بالانسان الاول البدائى ) بالضبط 4 الاف مليون و تسعمائى تسعة و تسعون مليون و تسعمائة تسع و تسعون الفا و تسعمائة تسع و تسعون سنة فهل كان الله طوال تلك الملايين و الملايين و الملاييييييين فقط متفرغ للقول ليكن ليكن ليكن ليكن ليكن ليكن ليكن ليكن ليكن ..... الخ طوال تلك الفترة؟ لا ان الله يشاء بمشيئة الاب و الكلمة او اللوجوس الالهى يخلق ( اى الله الابن ) فينسج الابن ما يحقق المشيئة ( الله الاب ) و مع مشيئة الله الاب و خلق الله الابن هناك الله الروح القدس المرشد الذى يطوف و يحيط بكل حيز فى هذا الكون الفسيح و هو ايضا يرشد المؤمن و يدله للحق ، فالله الواحد له مشيئة ( اب ) و كلمة ( ابن ) و روح ( الروح القدس ) هذا هو فقط ما اعلنه لنا الله عن طبيعته لهذا فقد اعلن لنا الله عن ذاته اللا محدودة فقط و اعيدها فقط بما يناسب محدودية عقولنا لهذا فلن تجد مسيحيا واحدا الا و هو مقتنع تماما بالثالوث و عارفا بطبيعته تلك لانه اعلان يناسب قدراتنا العقلية فرب المجد قال لنا فى نص لا اتذكره حرفيا و ارجو ان كتبه احد الاخوة للتذكر انه ان كان قد اعلن لنا الارضيات ففعلا تلغبطنا و اصبحا و كئننا فى متاهة فماذا لو كان قد اخبرنا بالسماويات ؟ ! فالله الواحد له مشيئة تشاء و تئمر و له كلمة تخلق و تنسج و له روح قدس ترشد ، هذا هو الله و لكن طبقا للكتاب فالاب ليس هو الابن و ليس هو الروح فهناك تمايز و ليس انفصال بل هما الثلاثة فى بعضهم البعض يشكلون الله و لكن كما قلت هناك تمايز فيما بينهم ، مثل قطعة حديد ساخنة لدرجة الاشتعال فهناك سترى قطعة حديد مادية و سترى مع الحديد نار و ستحس بوضوح بحرارة شديدة فالمادة و النار و الحرارة كلها تشكل قطعة حديد واحدة و لكن كل تلك الاشياء تتميز بانها كلها متداخلة فيما بينها فيصعب عليك فصل احدها عن الاخرى و فى نفس الوقت تستطيع ان تميز بين كل واحدة منها و الاخرى هكذا الثالوث ، هو اله واحد و لكنه عبارة عن مشيئة حية لها طبيعة هى ذات طبيعة كلمة الله الحية ( فكلمتك مهراقة كطبيعتك فكلمتك محدودة بزمان و مكان لانها خارجة من مخلوق محدود بزمان و مكان بينما اللوجوس سرمدى لانه يحمل ذات صفات الاب و الروح القدس و لانه الخالق فالكلمة او اللوجوس غير محدود بزمان و مكان كذلك كلمتك محدودة القدرة هذا ان كانت قادرة اصلاعلى شىء مثل صاحبها و لكن الكلمة او اللوجوس فغير محدود القدرة لانه حامل لطبيعة جوهر الله الاب و الروح القدس ايضا ) لهذا [U]فالله هو الاب و الله هو الابن و الله هو الروح القدس.لان هؤلاء الثلاثة هم واحد هم الله الواحد .


    تلك هى الطبيعة التى اعلنها الله لنا عن ذاته فى العهد الجديد الثالوث المقدس كما رئيت و هو اعلان لا يتعارض ابدا مع قدرات عقل الانسان بل يمكن استيعاب هذا الاعلان بقدر بسيط من التفكر كما اوضحت دون اى لبس او غموض.ارجو فقط ان يكون نموذج الحديد المحمى قد اوضح لك ما كنت تسئل عنه .

    اما موضوع الاب بدون روح الله ميت فكما بين كلامى السابق الاب لا ينفصل عن الابن و لا عن الروح فلا يمكن هنا التساؤل عن طبيعة احدهما بدون الاخر لان الثلاثة منذ الازل و الى الابد متحدان و متداخلان مع بعضهما البعض .

    اما موضوع1*1*1 = 1فانا اوردتها لانها كانت قد وردت فى مناظرة للشيخ ديدات سئل فيها القس ( تقولون طبقا للترجمة الانجليزية لكلمة اقنوم ةالعربية - person - و تقولن ان الاب بيرسون و الابن بيرسون و الروح القدس بيرسون و مع ذلك تقولون ان هؤلاء الثلاثة ليسوا ثلاثة بيرسونز بل بيرسون واحد لان بيرسون + بيرسون + بيرسون = 3 بيرسونز و للحق قد تعجبت من ان القس هذا لم يستطع الرد على تلك المعادلة الرياضية فكتبت فى حاسية تلك الصفحة من كتاب المناظرة ان المعادلة الحسابية هى بيرسون + بيرسون * بيرسون لان رب المجد يقول (( انا فى الاب و الاب فى ) ) اذا المعادلة عند هذا صح اما حين تقول يا صديقى انها يمكن ان تكون 1*1*1*1 = 1 او 1*1 = 1فانا اقول لك لو ان العقيدة المسيحية قدمت لنا اقانيم الله على انها ليست ثلاثة بل عشرة فكنت ساقول لك 1* 1 * 1 * 1 ... الخ حتى عاشر * 1 = 1 و لكن الله قد اعلن لنا ذاته فى العهد الجديد بثلاثة اقانيم فقط و ليست اربعة ولا اثنتان و الا لاتفقت معك.

    ناتى الان لاخر تعليقى و هو ما يختص بموضوع السائل المنوى ، اولا هذا اعجب حديث سمعته فى حياتى عن حمل مريم بالمسيح ، و الاعجب انه رغم قرائاتى الواسعة فلم اعثر عليه عند مسلم اخر غيرك ، فقط قل لى لو سمحت من اين اتيت بهذا التفسير ، انسى تفسيرى الذى ساقوله لك بعد قليل فقط اخبرنى من اين اتيت بهذا التفسير؟ انا فعلا فى غاية الاندهاش ، لانه لو كان يسوع نتاج حيوان منوى ذكرى لقح بويضة مريم فما كان هناك اعجاز افلم لم اكن انا قادر على فعل هذا ؟ احضر حيوان منوى لانسان فالقح به بويضة عذراء تلقيحا صناعيا ؟ افااصير الها وقتها ؟ !!! انتظر اجابت لو سمحت.
    اما عن اجابتى فلك ان تعلم ان المسيح فى ناسوته هو خليقة جديدة نسجها الكلمة او اللوجوس الالهى من جسد العذراء دون اى حاجة لتلقيح على الاطلاق ، طبعا هذا قد يخالف الحقائق العلمية من ان استنساخ انسان من نسيج انسان اخر فلابد لهذا الانسان الجديد ان يحمل ذات جنس الانسان القديم فلو كان الاصل ذكر كان النتاج ذكرا و لو كان الاصل انثى كان النتاج انثى ايضا ، و لكنى اطلب منك العودة الى خلق ادم الم تكن حواء جزءا من ادم؟ فلما خرجت انثى و لم تصبح ذكرا ؟ لانها كانت خليقة جديدة هى الاخرى و لكن الفارق بين ادم و بين المسيح ان الله بعد خلق ادم نفخ فيه نسمة حياة فاصبح انسانا يحمل روحا انسانية مخلوقة مختلفة كل الاختلاف عن طبيعة روح الله الخالق و بالتالى اصبحت طبيعة ادم المخلوق مختلفة عن طبيعة الله الخالق
    الا ان الله بعد ان نسج من جسد الطاهرة ام النور خليقة جديدة هى المسيح يسوعلها ايضا ما لادم من طبيعة جسدمن لحم و دم و عظم و نفس و روح الخ فالى جانب هذا الخلق فقد تجسد الله الخالق فيه و اتخذه مركبة له فاصبح للمسيح تلك الطبيعة البشرية الكاملة فى ناسوته و تلك الطبيعة الالهية الكاملة فى لاهوته دون اى نقصان فى كلا الطبيعتين ما خلا الخطية فى الطبيعة الناسوتية ، و قد تم كل هذا منذ اللحظة الاولى لتكون جنين اسمه فيما بعد ولادته يسوع فى رحم مريم البتول ، تلك هى طبيعة خلق المسيح لا تجد فيها ذكرا لحيوان منوى ولا بويضة و لا غيره من تلك الكلمات التى اصر على ان تخبرنى لو سمحت من اين اتيت بها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! .

    هذا هو ردى على كل ما ذكرت و لو صعب عليك امر من ما ذكرت فارسل لى بسؤالك دون تردد حتى لو بلغ عدد الاسئلة الفا لا تتردد و اخيرا اتمنى لك كل توفيق و معذرة ان كنت قد اطلت عليك فانت قد فتحت عدة موضوعات و اشهد لك انها فعلا تتسم بالحساسية و الاهمية الشديدة خاصة لمن هم يعتنقون الديانة الاسلامية التى تجد فى الامر صعوبة فى استيعاب حقيقة الثالوث و طبيعة التجسد و هو من اسباب عزوف الكثيرين عن اعتناق المسيحية ... و اخيرا لك منى كل الاحترام و اخر قولى ........ سلام .
    نستخلص من هذه المشاركة الآتي :

    1) ما يسوع الا اسم الناسوت الذى تجسد فيه هذا الاله و هو الاسم الذى اختاره الله ليسمى به هذا الناسوت الذى سيتجسد به ... (أي) ... كلمة يسوع فهى ليست اكثر من اسم ناسوت المسيح الذى كان تلك المركبة المقدسة التى حملت الكلمة او اللوجوس الالهى منذ وجوده فى رحم العذراء

    2) الترجمة العربية عجزت في اثبات ألوهية المسيح

    3) تجسد رب العهد القديم لكن تلك التجسدات لم تكن هى تلك التى حدثنا عنها العهد القديم فكلها كانت لدقائق طالت او كثرت ؛ والمسيحية لا تعتبر هذا التجسد عملا مصيريا يحمل نفس اهمية التجسد فى العهد الجديد

    4) الله يشاء بمشيئة الاب و الكلمة او اللوجوس الالهى يخلق ( اى الله الابن ) فينسج الابن ما يحقق المشيئة ( الله الاب ) و مع مشيئة الله الاب و خلق الله الابن هناك الله الروح القدس المرشد الذى يطوف و يحيط بكل حيز فى هذا الكون الفسيح

    5) الأب أعلن مشيئته في خلق الكون والابن خلق مشيئة الابن في 4 الاف مليون و تسعمائى تسعة و تسعون مليون و تسعمائة تسع و تسعون الفا و تسعمائة تسع و تسعون سنة

    6) فالله الواحد له مشيئة تشاء و تئمر و له كلمة تخلق و تنسج و له روح قدس ترشد ، هذا هو الله و لكن طبقا للكتاب فالاب ليس هو الابن و ليس هو الروح فهناك تمايز

    7) خلق المسيح لا تجد فيها ذكرا لحيوان منوى ولا بويضة .

    كلام جديد أهوه من نوعه علشان يامسلمين متتحججوش بإن الثالوث شيء صعب

    يتبع
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 17-03-2007 الساعة 02:12 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 4 من 14 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة


LinkBacks (?)

  1. - 2
    Refback This thread
    14-01-2016, 11:31 PM
  2. 29-08-2012, 08:15 PM
  3. 28-09-2010, 02:12 PM
  4. 27-07-2010, 10:30 PM
  5. 27-07-2010, 09:47 PM
  6. 27-07-2010, 09:46 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تصرف حقيــــر : إدارة منتدى زريبة الكنيسة سرقت اسم السيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 145
    آخر مشاركة: 23-11-2016, 03:39 AM
  2. مناظرة بين السيف البتار ومارتي المسيحي
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 23-09-2012, 04:25 PM
  3. مناظرة(كم يوم وليلة للمصلوب في قبره)السيف البتار ونيومان / منقول من منتدى مسيحي
    بواسطة السيف البتار في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 19-09-2012, 06:24 PM
  4. مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-03-2010, 11:44 AM
  5. (الحوار الرابع) مناظرة الألوهية بين السيف البتار ونادية المصري
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 15-10-2005, 12:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة

مناظرة السيف البتار بزريبة الكنيسة