حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 44

الموضوع: حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية

  1. #21
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أما بالنسبة للنقاش حول تجربة الله للانسان :

    هل يمكنك أن تشرح لنا معنى تجربة ابليس ليسوع ؟
    أليس الروح القدس الذي كان يقوده الى التجربة ؟

    تفضل بالأجابة لنستفيد منك .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #22
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    الحقيقه سؤالك غير منطقى لان الآب تكلم من خلال الإبن فافهم الأول الفكر المسيحى
    اكتفيت وطبعت حروفك ( مع الاحترام ) لتكتب أن سؤالي غير منطقي و أجبت اجابة غريبة جدا بعيدة عما عنيته لك .

    قلت لك ( أعيد ) :

    كان الانسان ( آدم ) في الجنة ....
    هل دعاه الرب ليكون معه في الفردوس قبل أن يعمل خطيئة واحدة ؟
    كما قال ( الابن ) وهو يكلم اللص أنه سيكون معه في الفردوس .

    الفردوس كلمة مفقودة في قاموس ما قبل الخطيئة الأولى .....

    فأنتم كمسيحيين تؤمنون أن الجنة هي جنة أرضية ....
    و ها أنت تنفي أن الله وضع الانسان في تجربة على جنته الأرضية .

    فقل لنا أيها الحبيب بعد أن تفكر .....
    اذا كان الفردوس هو أعظم مرتبة وعالم نوراني ورباني أكثر من جنة آدم الأرضية .

    فلماذا لم يخلق الله آدم في الفردوس معه كما ينتهي اليه كل بار مؤمن بعد موته حسب عقيدتكم ؟؟؟؟؟؟؟

    ولاحظ أني أعلم أن الله يفعل ويقرر ما يشاء .....

    لكن الذي يفكر يعلم أن الله وضع الانسان في مرتبة أقل واضعا اياه بين أشياء قد تضره ليس ليجعله خالدا بنعيم .....
    فوجود الحية كأحيل الكائنات .....
    ووجود شجرة تضره بين أشجار النعيم .....
    لم تكن مفردات لاعداد ساحة محبة آمنة .....
    بل ان الله لم يقصد النعيم المطلق ....
    ووجود ذلك المكان ....
    ووجود الوصية .....
    ووجود الحرية .....
    ووجود الأخطار التي قد تؤثر على الانسان بالسقوط .....
    لم تكن موضوعة هباءا .....
    بل ان الرب القادر على نزع الحية والشجرة من جنة آدم الذي أحبه الرب جدا ....
    لابد أن له حكمة عظيمة من وجود أمور لن تنفع آدم بل ستضره بينما هو في جنته الأرضية .....

    ما رأيك ؟؟؟؟؟؟


    هل فهمت مقصدي الآن لتجيب في صميم مغزى السؤال ؟
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  3. #23
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    مش عارف الموضوع لا اريدة ان يتجه لاتجاه مخالف على كل فى السنوات الأخيره حدثت امور مهمه تخص الأحاديث فمثلا
    اليك بهذا الخبر

    تقدم المستشار أحمد عبده ماهر والذي يشكك في الأحاديث الواردة في صحيح البخاري بدعوي قضائية ضد شيخ الأزهر أمام محكمة القضاء الإداري وقيدت الدعوي تحت رقم 47133 لعام 64 ق، اتهم فيها الدكتور أحمد الطيب ومشيخة الأزهر بالإهمال والمماطلة في تنقية كتاب صحيح البخاري من الأحاديث المدسوسة والمنسوبة للنبي عليه الصلاة والسلام، رغم أن هذه الأحاديث تطعن في مصداقية القرآن وتشكك فيه وتثير البلبلة في عقول ونفوس المسلمين في دينهم وكتابهم المقدس

    هذا مثل بسيط لكن الآتى بادله حذف فعليه (لكن ارجوا ان يتسع صدرك للكلام هذا)

    ساكمل بعدين
    يتبع ......[/COLOR]
    [/QUOTE]

    عزيزي الضيف الفاضل ....
    كنت أنت قبل ذلك ....
    قد نوهت لي بعدم فتح مواضيع جديدة بعيدا عن أصل الموضوع ....
    و أرى أنه من الواجب احتراما لعدم تشتيت القارىء بعدم الابتعاد عن أصل الموضوع .
    علما أني قد تطرقت لمداخلة صغيرة تعقيبا على خروجك بتعليق بسيط .....
    منتبها الى ضرورة عدم التشتيت .....
    لكني ما أردت ان تذكر أمرا خاطئا تظنه سيمر مرور الكرام دون أن أصححه بما قل ودل حريصا أيضا على استقلالية حوارنا بما لا يبتعد عن عنوان حوارنا .

    ومع ذلك ....
    سأعطيك معلومة صغيرة .....

    القرآن الكريم هو كلام الله الموحى به للرسول الكريم .
    وهو مصدر الحق الأول .....

    والسنة النبوية ( انتبه أنها ليست نفسها الأحاديث ) .....
    هي مصدر الحق الثاني .....

    لكن كيف نعرف السنة النبوية .... ؟

    ولتعلم قبل الاجابة أن هناك أمور انتقلت بالتواتر عن معاينة أفعال وارشاد النبي محمد بما يعلمه كنبي أنه الحق من الله و في سبيل الله ....

    وكانت في بادىء الامر الأحاديث النبوية لا تدون ..... حتى تكون قدسية المكتوب فقط للقرآن الكريم لأنه كلام الله .....

    بينما ....
    كانت السنة النبوية بمثابة ترسيخ وتوضيح لما جاء في القرآن الكريم أو التفصيل في أركان العبادات أو معلومات اضافية تلفظ بها الذي قيل فيه ( ما ينطق عن الهوى ) ....
    علما بأن النبي كان يشير اذا ما كان له رأيا خاصا كبشر اجتهد به .....

    و قد كانت الفترات الأولى بها من الحافظين المتذكرين لكلام النبي ( وهم رواة الأحاديث ) الذين كانوا يروون السنة النبوية .....
    لم يكن هناك كتب احاديث لكن ربما كان بعضهم من يقوموا بكتابة بينه وبين نفسه ليحفظ اكثر و كأنها مذكرة او مدونة شخصية ليست لتثبيتها في مكتبات بيوت المسلمين .

    وبقى الرواة يحفظون .... وبعد موت النبي محمد أحس المسلمون بعد ثبات القرآن الكريم بالحاجة الى جمع الأحاديث الموثوقة ....
    لذا كان اجتهادهم كبيرا في جمع الأحاديث نظرا لاهمية السنة النبوية وهو ما صدر من قول او فعل من النبي الأكرم .

    وذلك الاجتهاد كان يقوم به علماء ....
    يظلون في خوف دائم وتحري كبير ....
    لأن المسألة بها مسؤولية كبرى .....
    ويبقى ذلك الشعور بالمسؤولية موجود عند جل علماء المسلمين و كل مسلم ....
    بان يتحرى بعد القرآن كل ما هو مدون .....
    و خاصة اذا كان الأمر متعلقا بالسنة النبوية التي ينظر اليها كل مسلم كقول رسول كريم و أفعال خلوق موحى له .....

    فلا تستغرب يا صديقي أن من أمتنا رجال لازالوا يبحثون فيما بعد القرآن الكريم ....
    مع الاشارة الى اهمية الاحاديث الصحيحة .... وليس الأحاديث و المرويات عن النبي بشكل عام .....
    لأن الأحاديث الصحيحة هي السنة النبوية .... وليس الأحاديث هي السنة النبوية ....
    ولا ياتي الحكم بالصحة الا من خلال علماء بحثوا و أثبتوا ووثقوا من خلال علم الاسناد وعلم المتن ....
    لأن من المرويات ما شاع كاشاعة و منها ما هو غريب .... الخ .....
    أنه علم عظيم يتحرى من واقع مسؤولية عظيمة .....

    واني كمسلم انظر الى السنة النبوية باهتمام لأن ما صح منها هو كلام رسول كريم لا ينطق عن الهوى .

    أرجو الآن أن نلتفت الى استقلالية حوارنا تحت عنوان المحبة بين الاسلام والمسيحية حفاظا على عدم تشتيت القراء الأكارم من المسلمين والمسيحيين الأفاضل .
    [/SIZE]
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  4. #24
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة


    قلت لك ( أعيد ) :

    كان الانسان ( آدم ) في الجنة ....
    هل دعاه الرب ليكون معه في الفردوس قبل أن يعمل خطيئة واحدة ؟
    كما قال ( الابن ) وهو يكلم اللص أنه سيكون معه في الفردوس .

    الفردوس كلمة مفقودة في قاموس ما قبل الخطيئة الأولى .....

    فأنتم كمسيحيين تؤمنون أن الجنة هي جنة أرضية ....
    و ها أنت تنفي أن الله وضع الانسان في تجربة على جنته الأرضية .

    فقل لنا أيها الحبيب بعد أن تفكر .....
    اذا كان الفردوس هو أعظم مرتبة وعالم نوراني ورباني أكثر من جنة آدم الأرضية .

    فلماذا لم يخلق الله آدم في الفردوس معه كما ينتهي اليه كل بار مؤمن بعد موته حسب عقيدتكم ؟؟؟؟؟؟؟

    ولاحظ أني أعلم أن الله يفعل ويقرر ما يشاء .....

    لكن الذي يفكر يعلم أن الله وضع الانسان في مرتبة أقل واضعا اياه بين أشياء قد تضره ليس ليجعله خالدا بنعيم .....
    فوجود الحية كأحيل الكائنات .....
    ووجود شجرة تضره بين أشجار النعيم .....
    لم تكن مفردات لاعداد ساحة محبة آمنة .....
    بل ان الله لم يقصد النعيم المطلق ....
    ووجود ذلك المكان ....
    ووجود الوصية .....
    ووجود الحرية .....
    ووجود الأخطار التي قد تؤثر على الانسان بالسقوط .....
    لم تكن موضوعة هباءا .....
    بل ان الرب القادر على نزع الحية والشجرة من جنة آدم الذي أحبه الرب جدا ....
    لابد أن له حكمة عظيمة من وجود أمور لن تنفع آدم بل ستضره بينما هو في جنته الأرضية .....

    ما رأيك ؟؟؟؟؟؟

    أحب أن أقرأ رأيك فيما هو مقتبس أعلاه لنرى ان كانت المحبة واضحة منذ البدء و أن دم يسوع الذي تؤمنون به أعادها كما كانت .

    أطيب الامنيات من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أنت لم تفهم الى أى شىء يؤدي كل ما كتبته لكم ....
    افهمنى فانا لا احب اسلوب الدوران فكان من الممكن ان تدخل فى الموضوع مباشرة بدل ان تجعلنى ارد على نقاط انت كتبتها تختلف عن ما تطلب

    اقتباس
    هل حب الله لآدم مثلما حب يسوع لكم ؟؟؟؟؟؟
    مشكلة المسلم انه لا يفرق بين المسيح وآدم ويعتبر أن المسيح مخلوق مثل آدم وهذا أكبر خطئ يقع فيه المسلم
    فدعنى اتكلم معك فى نقطه
    هل المسيح مثل آدم ؟ فهى نقطه يجب ان تفهمها
    فقد أخطأ القران فى تشبية المسيح بآدم لأن المسيح مولود غير مخلوق أما آدم فهو مخلوق حيث قال القرآن : ( إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من ترابٍ )(آل عمران/59)

    قبل أن نتكلم عن هذا الموضوع يجب أن نعرف الفرق بين ** كلمة الرب ** وتأثيرها (أى فعلها الخالق او الإعجازى) فآدم هو تأثير قوة الكلمة وكان تأثير هذه القوة أو المقدرة خلق آدم أما السيد المسيح هو كلمة الرب ((مثلما قال القرآن انه كلمة الله وروح منه)) أى أنه قوة ومقدره الرب لذا اخى الكريم النجم الثاقب راينا أن كلمة الرب الذى هو المسيح له قوة أعجازية اخرى غير الخلق وهذا ما عبر عنه فى الإنجيل : " كل شئ به كان وبغيره لم يكن شئ مما كان "

    لذا قولك او مساواتك للمسيح بآدم فهو شئ خاطئ فالمسيح هو الرب نفسه متجليا فى جسم بشر وذلك بسبب محبتة لآدم وذريته تنازل ونزل الى الأرض ليتمم الخلاص للذين على رجاء القيامه قبل مجئ المسيح واععطاء الخلاص للكل فهذا الخلاص منتهى الحب للجنس البشر ككل فقط يؤمن بالمسيح ربا والها ومخلصا لذا هذه المحبه واضحه تماما

    تعليق بسيط بالنسبه لها النص القرآنى

    جاء في سورة آل عمران 3: 59 إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ .

    القرآن يقر أن الخلق مرة يقول صلصال ومرة يقول من طين وهناك فرق بين الأثنين كما أن هناك فرق بين الخلق والولادة- وهذه النقطه اكتبها لتوضيح الفرق بين آدم والمسيح
    إن هذا التراب تبلل حتى صار طين لزج يعلق بالأيدي فقال تعالى : ( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين )(المؤمنون/12) - وقال أيضاً : ( إنا خلقناهم من طين لازب )(الصافات/11) وقال : ( ولقد خلقنا الإنسان من صلصالٍ من حمأ مسنون )(الحجر/26) وقال : ( خلق الإنسان من صلصالٍ كالفخار )(الرحمن/14) قال : ( وإذ قال ربك للملائكة إني خالقٌ بشرًا من صلصالٍ من حمأ مسنون ، فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين )(الحجر/28 ، 29)

    ونحن نقول إن آدم مثل المسيح في أنه أب الجنس البشري ووكيله ونائبه , ولكن آدم بمعصيته جرَّ ذريته جميعا للهلاك.
    أما المسيح فهو أب ووكيل ونائب جديد للمؤمنين به، الذين منحتهم كفارتُه وعمله النيابي وطاعته خلاصهم، ولهذا قال الإنجيل آدَمَ، الذِي هُوَ مِثَالُ الآتِي (رومية 5: 14).

    هل المسيح مثل آدم خلق من تراب ؟ طبعا لا لم يخلق المسيح من تراب لاننا ان تتبعنا ما فعله الرب مع آدم لأن الرب جبل تراباً وخلق به آدم وتركه 1000 سنة كما قال القرآن أن السيد المسيح فقد ولد من السيدة العذراء بعد حملها تسعة اشهر ومن الطبيعى أن آدم خلق من تراب يرجع إلى التراب لأن هذا من صفات الجسد المخلوق أما السيد المسيح مع موته على الصليب وقيامته أو كما يؤمن المسلمون انه رفع فإن جسده لن يموت ويرجع إلى التراب حتى ان داود النبى قال السيد المسيح : جسده لن يرى فساداً


    اقتباس
    ألا ترى أن العلاقة التي في عقيدتكم الآن مبالغ فيها جدا لتبرير فكرة الفداء ؟

    هل محبة الرب للبشر الى هذه الطريقه مبالع بها ام لانها تخالف عقيدتك لكن موضوع الفداء موضوع مرتبط لكنى اعتقد ان ننتهى اولا من ما نتكلم فيه كى نتجنب تشعب المواضيع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    جميل سؤالك .... وفي محله ....
    حسنا .....
    الآن أنت تسأل سؤالا منطقيا ....
    و أنا سأجيبك اجابة منطقية .....

    كانوا في نعيم .....
    أعطاهم الله الوصية ....
    نحن معك فى انه استلم وصيه وهى عدم اكل من شجرة الخير والشر كتعليم لهم وليس بتجربه فهم كالأطفال وقتها كانوا يتعلمون
    يعتبر الصوم أقدم وصيَّه عرفتها البشرية منذ الخليقة، فإنه عندما أوصى آدم وحوَّاء في الفردوس بعدم الأكل من شجرة معرفة الخير والشر. كما جاء في (تك 2: 16-17) " من جميع شجر الجنَّةِ تأكل أكلا وأما شجرة معرفة الخير والشَّّر فلا تأكل منها. لأنك يوم تأكل منها موتا تموت". وفي العهد القديم أمر الله موسى أن يصوم أربعين يوما ليتسلَّم الشريعة. ويقول داؤود النبي: "أذللتُ بالصومَ نفسي" (مز35: 13)

    اقتباس
    أعطاهم الحرية ضمن التجربة .....
    وفي النعيم .....
    و بأعمالهم .....
    خرجوا من النعيم .....
    ممتاذ نتفق معك فقد اخرجوا بسبب معصيتهم فالخطية هى إنفصال عن الله ، ولأن الله هو الحياة ، فالإنفصال عنه هو إنفصال عن الحياة .. وهو نفس الكلام الذى قاله الرب لآدم فى الجنة : " لأنك يوم تأكل منها موتاً تموت .. " (تكوين 2 : 17) ، فدخل فيه ميكروب الخطية الذى أدى إلى موته ... لأن جرثومة الخطية متأصلة فيه (يشوع بن سيراج 3 : 28)

    اقتباس
    هل فقدوا الأمل في العودة الى نعيم الله ؟
    كانوا سيفقدوا الأمل لولا أن الله أعطاهم فرصة أخرى وتجربة أخرى ....
    لكن هذه المرة خارج النعيم .....
    وبأعمالهم خرجوا .....
    و بأعمالهم سيعودوا .....
    و دائما يبقى رجاءهم بالله حى .....
    لأنه بلا اعتراف بارادة الله ورحمته سيكونون من الخاسرين .....
    لذا نحن نعمل ونثق برب رحيم سيرحمنا طالما أخلصنا النية لله .
    نتفق ايضا معك لكن ارجو ان تعلم ان حياة المسيحيين الانجيليين المؤمنين الذين دُعوا في القرآن باهل الكتاب تشهد لهم في كل عصورهم انهم ابناء الله بالمسيح, اذ انهم قد تابوا وقبلوا مشورة الله وكفارته لاجل سيئاتهم وخطاياهم فغفرت لهم. بهذا العمل قد اصبحوا خلائق جديدة واولاد آدم آخر هو المسيح آدم الثاني والاخير. يقول الانجيل: "ان كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة. الاشياء العتيقة قد مضت. هوذا الكل قد صار جديدا" ,(راجع الانجيل 2كو 17:5)
    بقي لنا ان نعلم من كتب الله , انه عندما يقترب الانسان بالصلاة الى الله سبحانه, عليه ان يؤمن اولا ان الله موجود وانه وانه يجازي الذين يطلبونه(راجع الانجيل عب6:11), وهو يستجيب الصلاة, لانه السميع المجيب. وإلاَّ ان كان الله لا يستجيب صلاتنا فلماذا علمنا ان نصلي هكذا ؟ . وتأتي استجابته لصلواتنا ولا يسأل عن اعمالنا واستحقاقنا, عندما نطلب من كل قلوبنا الهداية والارشاد الى صراطه المستقيم. الصراط الذي سار عليه الآباء والانبياء قديماً واهل الكتاب ومنهم المسيحيين وهم ما يزالون . وقد أشارالرب يسوع المسيح الى هذا الصراط , او الطريق , انه ضيق ,وقليلون هم الذين يجدونه .

    لذا قد اعطانا المسيح الخليقه الجديده التى هى تاهيل للفرح الأبدى والملكوت الذى لا يزول فالمسيح هو الخليقه الجديده وهذا ليس معناه ان مخلوق لكن اسس لنا الخليقه الخديده التى تخلوا من خطية آدم وحواء التى دخل من خلالهما الخايا الأخرى مصل القتل والسرقه وووو فكلها لم توجد الا بعد السقوط الذى هو عصيان الرب

    فيكتب لنا كاتب الوحي العظيم موسى, ان آدم وحواء بعد الخطيئة, أُخرجا من جنة عدن ليعملاَ في الارض التي أُخذاَ منها. يقول الله لآدم: "لانك سمعتَ لإمرأتك واكلتَ من الشجرة التي اوصيتك ان لا تاكل منها, ملعونة الارض بسببك .بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك, وشوكا وحسكا تنبت لك وتاكل عشب الحقل, وبعرق وجهك تاكل خبزك حتى تعود الى الارض التي اخذت منها, لانك تراب والى التراب تعود" (راجع تك 6:3-19).

    ولكن من محبة الله الفائقة للبشر, فقد وعد آدم وحواء بعد عصيانهما, ان الفادي سيأتي في الوقت المعين, كنسل المرأة, لسحق رأس ابليس (المسمى بالحية القديمة,( اش27 :1) وليكفِّر عن آدمَ وذريته لننال التبني" ( اي لنصير من جديد بواسطة هذه الكفارة ابناء المسيح "آدم الثاني الرب من السماء (راجع الانجيل 1كو 45:15 وغلا4:4-7وسورة ال عمران (59) .


    ولهذا جاء الرسل والأنبياء مذكرين أنهم ضمن تجربة ....
    الأنبياء جاءوا لهدف معين هو توعية البشريه الا ان هذا ايضا من الممكن ان يشترك فيه انسان ليسوا بانبياء مثل الصديقين والتبشير بالمسيا الذى هو المسيح فى النبى هو من تنبأ

    اقتباس
    و أن رحمة الله موجودة .....
    نعم فعلا فالرحمه موجوده منذ الأزل فالمسيحيه تعطى امثله ومواعيد كثيره
    والرحمة فوق القانون ، فلقد أفحم الرب يسوع الفريسيين بشكل رائع ، فالسبت ما خُلقَ الا لصالح الإنسان ، والقُدسية تأتيه من وضعية كونه يخدم هذا الهدف السامي ، فالانسان ، كل إنسان لَذة الله .
    كما ان الصوم مرتبط بالتوبة والرجوع إلى الله وطلب رحمة الرب كما قال يوئيل النبي: "قدّسوا صوماً، نادوا باعتكاف" اجمعوا الشيوخ من جميع سكان الأرض إلى بيت الرب إلهكم والصروخ إلى الرب كما يكمل يوئيل النبي كلامه: "ولكن يقول الرب ارجعوا إليّ من كل قلوبكم وبالصوم والبكاء والنوح وهكذا نرى أن ذبائح الله هي روح منكسرة. الصوم مرتبط بطلب رحمة الرب في كل لجاجة.

    اقتباس
    وتلمس ذلك من آيات الذكر الحكيم :
    ===========

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35)

    فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ۖ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ (36)

    فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37)

    قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38)

    وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (39)

    صدق الله العظيم
    "الرب رأوف رحيم يغفر الخطايا ويخلص في يوم الضيق"
    (سفر يشوع بن سراخ 2: 13)

    "اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ كَعَظيمَ رَحْمَتِكَ"
    (سفر المزامير 51: 1)

    "إِنْ كُنْتَ تُرَاقِبُ الآثَامَ يَا رَبُّ، يَا سَيِّدُ، فَمَنْ يَقِفُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] لأَنَّ عِنْدَكَ الْمَغْفِرَةَ. لِكَيْ يُخَافَ مِنْكَ."
    (سفر المزامير 130: 3، 4)

    "عادل انت ايها الرب وجميع احكامك مستقيمة وطرقك كلها رحمة وحق وحكم"
    (سفر طوبيا 3: 2)

    "حَجَزْتَ كُلَّ رِجْزِكَ. رَجَعْتَ عَنْ حُمُوِّ غَضَبِكَ"
    (سفر المزامير 85: 3)

    "حَسَبَ رَحْمَتِكَ أَحْيِنِي، فَأَحْفَظَ شَهَادَاتِ فَمِكَ"
    (سفر المزامير 119: 88)

    "لكنك ترحم الجميع لانك قادر على كل شيء وتتغاضى عن خطايا الناس لكي يتوبوا"
    (سفر الحكمة 11: 24)

    "حَنَّانٌ وَرَحِيمٌ هُوَ الرَّبُّ"
    (سفر المزامير 111: 4)

    "الرَّبُّ حَنَّانٌ وَصِدِّيقٌ، وَإِلهُنَا رَحِيمٌ"
    (سفر المزامير 116: 5)

    "الرَّبُّ رَحِيمٌ وَرَؤُوفٌ، طَوِيلُ الرُّوحِ وَكَثِيرُ الرَّحْمَةِ"
    (سفر المزامير 103:

    "فدعوا الرب الرحيم باسطين اليه ايديهم فالقدوس من السماء استجاب لهم سريعا"
    (سفر يشوع بن سيراخ 48: 22)

    لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ إِلهٌ رَحِيمٌ، لاَ يَتْرُكُكَ وَلاَ يُهْلِكُكَ وَلاَ يَنْسَى عَهْدَ آبَائِكَ الَّذِي أَقْسَمَ لَهُمْ عَلَيْهِ"
    (سفر التثنية 4: 31)

    "الرَّبُّ إِلهٌ رَحِيمٌ وَرَؤُوفٌ، بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الإِحْسَانِ وَالْوَفَاءِ"
    (سفر الخروج 34: 6)

    "الرَّبُّ بَارٌّ فِي كُلِّ طُرُقِهِ، وَرَحِيمٌ فِي كُلِّ أَعْمَالِهِ"
    (سفر المزامير 145: 17)

    "ارْجِعُوا إِلَيَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ، وَبِالصَّوْمِ وَالْبُكَاءِ وَالنَّوْحِ. وَمَزِّقُوا قُلُوبَكُمْ لاَ ثِيَابَكُمْ. وَارْجِعُوا إِلَى الرَّبِّ إِلهِكُمْ لأَنَّهُ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ، بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الرَّأْفَةِ وَيَنْدَمُ عَلَى الشَّرِّ"
    (سفر يوئيل 2: 12، 13)
    "عَلِمْتُ أَنَّكَ إِلهٌ رَؤُوفٌ وَرَحِيمٌ بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الرَّحْمَةِ وَنَادِمٌ عَلَى الشَّرِّ"
    (سفر يونان 4: 2)

    "رَحْمَتَكَ أَفْضَلُ مِنَ الْحَيَاةِ. شَفَتَايَ تُسَبِّحَانِكَ"
    (سفر المزامير 36: 3)

    "طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ"
    (انجيل متي 5: 7)

    "عُدْ يَا رَبُّ. نَجِّ نَفْسِي. خَلِّصْنِي مِنْ أَجْلِ رَحْمَتِكَ"
    (سفر المزامير 6: 4)

    "نُورٌ أَشْرَقَ فِي الظُّلْمَةِ لِلْمُسْتَقِيمِينَ. هُوَ حَنَّانٌ وَرَحِيمٌ وَصِدِّيقٌ"
    (سفر المزامير 112: 4)

    "ما دمت حياً مُعافى تحمد الرب وتفتخر بمراحمه. ما أعظم رحمة الرب وعفوه للذين يتوبون إليه"
    (سفر يشوع بن سيراخ 17: 27، 28)

    "لِتَكْثُرْ لَكُمُ الرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ وَالْمَحَبَّةُ"
    (رسالة يهوذا 1: 2)

    فما اروع رحمة الرب

    اقتباس
    منطق الحق .....
    انظر كيف أن الله تاب على آدم و أعطاه تجربة أخرى وستكون له وصايا جديدة ....
    وما هى هذه الكلمات فان قال القران هذا كان يجب عليه ان يذكر هذه الكلمات كى يوضحها مثلما وضحها الكتاب المقدس ؟؟

    اقتباس
    بعدما كانت له تجربة مريرة ....
    ولكن التوبة ....
    كانت باعطاء أمل جديد لآدم ....
    بالعودة الى النعيم .....
    من خلال تجربة أخرى .....

    مقنع جدا .... أليس كذلك ؟
    نتفق معك فى ما تقول لكن يجب ان تعلم ان الرب لا يقبل بالخطيه فى مكان الطهارع لانه مستحيل ان يجتمع النور والظلمه غير انه من الغريب ان يتركك الرب الخاطئ فى مكان طهره لذا تم الطرد

    اقتباس
    مجده الأول !!!!!!!!!!!!!!
    أى مجد تقصده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    جنة الأرض والشجرة و الحية المتحايلة ؟؟؟؟؟؟؟
    أى مجد و أى محبة ؟؟؟؟؟؟؟؟
    مجده قبل الخطيه

    ساكمل بعدين

    لكن ارجوا ان تراجع الإنجيل وتتاكد ممن تنقل عنه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي


    تدخل إشرافى


    اقتباس

    "الرب رأوف رحيم يغفر الخطايا ويخلص في يوم الضيق"
    (سفر يشوع بن سراخ 2: 13)

    "اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ كَعَظيمَ رَحْمَتِكَ"
    (سفر المزامير 51: 1)

    "إِنْ كُنْتَ تُرَاقِبُ الآثَامَ يَا رَبُّ، يَا سَيِّدُ، فَمَنْ يَقِفُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] لأَنَّ عِنْدَكَ الْمَغْفِرَةَ. لِكَيْ يُخَافَ مِنْكَ."
    (سفر المزامير 130: 3، 4)
    رحمتك يارب ...

    استاذ ابن المسيح ... من الأحسن انك توقف الة النسخ البشرية دى ....عشان الحوار يكمل ... لأننا هنا بنحاور عقلاء .. وناس بتفكر وعارفه هى بتكتب اية ...

    والا هنقفل الحوار .... موفق ان شاء الله

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    رحمتك يارب ...

    استاذ ابن المسيح ... من الأحسن انك توقف الة النسخ البشرية دى ....عشان الحوار يكمل ... لأننا هنا بنحاور عقلاء .. وناس بتفكر وعارفه هى بتكتب اية ...

    والا هنقفل الحوار .... موفق ان شاء الله
    بجد يرحمنى انا اكثر منك احاور معكم بكل تحضر وتستمر الإساءه

    يرحمنى الرب بسبب ما اجده فى الفهم الخاطئ

    يرحمنى الرب من الذين يريدون ان يملوا على ما اقول

    يرحمنى الرب من الذين كلما ارد يتحججون من انى انسخ الرد

    يسامحك الرب على حكمك وكلامك

    يعطيك الرب القدره علىالردبدون التحجج مثل هذه الحجج الواهيه

    يعطيك الرب العقل الراجح كى تد اسلوب احسن للرد

    يعطيك الرب الحكمه فى الرد بدل اتباع اسلوب .....

    يعطيك فهم الآخر بدل الحكم والتكهن الخاطئ

    أخيرا بدلما تقولالكلام ده رد اماانلم يكن عندك رد فقل لا يوجد رد فكلنا نتعلم

    ان خرج احد عن اسلوب الحوار فانا ساتوقف فهذا مبادره منكم علىجعلى التوقف وهذا من حقى

    انا احاول ان ارد نقطه نقطه لذا اتاخر بسبب عملى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    "إِنْ كُنْتَ تُرَاقِبُ الآثَامَ يَا رَبُّ، يَا سَيِّدُ، فَمَنْ يَقِفُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] لأَنَّ عِنْدَكَ الْمَغْفِرَةَ. لِكَيْ يُخَافَ مِنْكَ."
    (سفر المزامير 130: 3، 4
    )

    وهل اقتباس الآيات يا محترم عيب شئ غريب ومضحك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    "الرب رأوف رحيم يغفر الخطايا ويخلص في يوم الضيق"
    (سفر يشوع بن سراخ 2: 13)

    "اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ كَعَظيمَ رَحْمَتِكَ"
    (سفر المزامير 51: 1)

    "إِنْ كُنْتَ تُرَاقِبُ الآثَامَ يَا رَبُّ، يَا سَيِّدُ، فَمَنْ يَقِفُ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] لأَنَّ عِنْدَكَ الْمَغْفِرَةَ. لِكَيْ يُخَافَ مِنْكَ."
    (سفر المزامير 130: 3، 4)

    هل افتباس الآيات من الآيات شئ خاطئ جعلكم تتهمون بصراحه شئ عجيب استغربه منكم فانتم ايضا تفعلون هذا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على حوار أستاذنا الحبيب أيوب مع الضيفة محبة المسيح
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 137
    آخر مشاركة: 30-03-2012, 12:35 AM
  2. مشاركات: 116
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 10:51 PM
  3. حوار بين الأخ kholio5 والضيفة الكريمة القديسة عن محبة الله فى القرآن
    بواسطة القديسة في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-06-2011, 02:37 PM
  4. شخص المسيح بين الاسلام والمسيحية (حوار مع الضيف معجزة)
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 70
    آخر مشاركة: 15-05-2008, 09:49 PM
  5. الله محبة ( بين الاسلام والمسيحية )
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-03-2006, 04:21 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية

حوار بين الحبيب نجم ثاقب والأستاذ إبن المسيح..حول محبة الله فى الإسلام والمسيحية