هل الأقانيم صفات أم لا ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل الأقانيم صفات أم لا ؟

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 70

الموضوع: هل الأقانيم صفات أم لا ؟

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    ولماذا يستعمل كاتب المقال كلمة "صفة" وهو يعلم بالتأكيد ان هناك بدعة تقول بأن الأقانيم صفات ؟ لماذا يضع كلامه موضع للشبهة ؟

    كما انه لو استعمل كلمة "الصفة" بمعنى "الجوهر" كما تقول , سيكون هناك ثلاثة جواهر ؛ لأنه قال أن الأقانيم ثلاثة صفات .
    اﻷخ السيف العضب
    الكلام الذي في الاقتباس التالي هو كلام اﻷنبا تكلا:
    اقتباس
    من الخطورة أنْ نعتبر أنَّ اﻷقانيم هي مجرد صفات لله، وكأن الجوهر يخص اﻵب وحده، وبهذا ننفي الجوهر عن الابن والروح القدس، أو ننفي كينونتهما، ويتحوَّلان إلى صفات ﻷقنوم إلاهي وحيد، هو أقنوم اﻵب، وهذه هي هرطقة سابيليوس.
    علينا أنْ نفهم كلامه كما هو دون أنْ نسقط عليه أي فكرة من أفكارنا نحن المسلمون، ودون أنْ نفهمه خطأ، فعلينا أنْ نبتعد عن المنطق لكي نفهمه، والمنطق نلجأ إليه بعد عرض كلامه، لكي يدخل إلى حلبة النقد.
    اﻷنبا تكلا:
    1- يقر أنَّ هرطقة سابيليوس يكون فيها اﻷب وحده الجوهر.
    2- ويقر أنَّ هرطقة سابيليوس يكون فيها الابن والروح القدس صفاتان لجوهر اﻷب، وليسا من جوهر اﻷب، فلا يوجد أقنوم جوهري غير أقنوم واحد، وهو أقنوم اﻷب، فالابن والروح ليسا أكثر من صفاتان للأقنوم الواحد الذي هو أقنوم اﻷب.

    كما ترى فاﻷنبا تكلا ينفي نفي سابيليوس "جوهرية الابن والروح القدس"، فسابيليوم ينفي أنَّ الابن والروح القدس أقنومان جوهريان، وكلمة صفة التي نفاها قد نفاها إذا أُعْتُبِر الابن والروح القدس صفات لجوهر واحد، وهو أقنوم اﻷب، ولكن إذا أُعْتُبِر الابن والروح القدس أقنومين مع أقنوم اﻷب، فلا مشكلة من استعمال كلمة صفة؛ ﻷنَّ المعنى الذي أراده قد حصل، فالمشكلة ليس في كلمة صفة بحد ذاتها، بل في ما تحمله من معانٍ منافيه لإيمانه؛ وهذا يعني أنَّك إنْ استعملتَ كلمة صفة بالمعنى الذي يريده الأنبا تكلا؛ فإنَّ الإشكال يرتفع، ويتوقف النزاع بشأن هذه الجزئية.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    وفي النهاية الأزلية صفة , فالذات واحدة مع تعدد الصفات .
    اﻷخ السيف العضب
    راجع الرد على الاقتباس السابق من هذا المشاركة.


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    يقولون أن التمايز لا ينفي الوحدة .. بدليل اننا حينما نتكلم عن الملك وصورة الملك لا نتكلم عن ملكين. فالجلالة لم تشق إلى اثنين، ولا المجد انقسم .

    فما هو رد حضرتك ؟
    اﻷخ السيف العضب
    لا يهمني أنْ يقولوا بالوحدة رغم التمايز، فهذه قناعاتهم، وقناعاتهم تنافي المنطق، وأنا يهمني المنطق، فلا أبالِ بقناعاتهم التي تنافي المنطق، فتمسكهم بقناعاتهم هذه من باب أنَّ اﻹنسان ليس من السهل ترك إيمانه حتى ولو كان يصادم المنطق، وهذا هو الحاصل بشأن النصارى، فهم متمسكون بإيمانهم رغم كل النقد الذي يُوَجَّه إلى عقيدتهم المنافية للمنطق، ويقولون لا تستعملوا المنطق في هذه القضايا، وبعضهم قال:"لا بد من التمس بهذه المعتقدات ﻷنَّها غير عقلانية"؛ إذن نحن إزاء أناس تريد التمس بهذا المعتقد بكل ثمن، ولكن السواد اﻷعظم من النصارى لا يعلمون التفاصيل التي تخص عقيدتهم التي تصادم المنطق، ولكن هذا لا يعني أنْ يتحولوا إلى اﻹسلام إذا علموا مصادمة عقيدتهم للمنطق، فربما يتَّجِه بعضهم إلى اﻹلحاد، وبعضهم إلى التمس بعقيدتهم رغم مصادمتها للمنطق، ويكون لسان حالهم "أنَّ هذه القضايا فوق العقل"، والحقيقة أنَّها ليس فوق العقل بل مناقضة للعقل، وقد يقولوا:"لا بد من التمسك بها ﻷنَّها غير عقلانية"، وبعضهم قد يُسْلِم، وبعضهم قد يختار أديان أخرى، خصوصًا إذا كان يوجد مشاكل في منطقتهم، كأن تُحْرَم من الوظائف العليا، فيجعلهم هذا أنْ يشعروا أنَّهم من الدرجة الثانية، ثم إنْ أسلموا فإنَّهم لن يكونوا موضع آمان فئة الأغلبية، أو الفئة المُسَطِرَة، فقد يكون لسان حال الفئة المُسَطِرَة أنَّ هؤلاء أسلموا لكي يتجسسوا لحساب مراكز أخرى، أو ﻷخوانهم في الدين.. بإختصار القصة عويصة.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 01-04-2010 الساعة 01:25 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي

    اقتباس
    علينا أنْ نفهم كلامه كما هو دون أنْ نسقط عليه أي فكرة من أفكارنا نحن المسلمون، ودون أنْ نفهمه خطأ، فعلينا أنْ نبتعد عن المنطق لكي نفهمه، والمنطق نلجأ إليه بعد عرض كلامه، لكي يدخل إلى حلبة النقد.
    اﻷنبا تكلا:
    1- يقر أنَّ هرطقة سابيليوس يكون فيها اﻷب وحده الجوهر.
    2- ويقر أنَّ هرطقة سابيليوس يكون فيها الابن والروح القدس صفاتان لجوهر اﻷب، وليسا من جوهر اﻷب، فلا يوجد أقنوم جوهري غير أقنوم واحد، وهو أقنوم اﻷب، فالابن والروح ليسا أكثر من صفاتان للأقنوم الواحد الذي هو أقنوم اﻷب.
    هذا الكلام اعرفه جيداً .


    اقتباس
    فلا مشكلة من استعمال كلمة صفة؛ ﻷنَّ المعنى الذي أراده قد حصل
    وما هو المعنى الذي يريده ؟ وكيف عرفت ؟

    يا عزيزي موقع نداء المحبة إستعمل لفظ صفات للأقانيم الثلاثة وليس على أقنوما الإبن الروح القدس فقط ... فأين الجوهر إذن ؟


    وحضرتك لم تجبني على السؤال الذي طلبت الإجابة منك عليه .. واكتفيت بأن عقيدتهم تناقض المنطق .. وما الجديد في ذلك ؟

    هم يقولون أن التمايز لا ينفي الوحدة .. بدليل اننا حينما نتكلم عن الملك وصورة الملك لا نتكلم عن ملكين. فالجلالة لم تشق إلى اثنين، ولا المجد انقسم .

    فما هو رد حضرتك ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    وما هو المعنى الذي يريده ؟ وكيف عرفت ؟
    اﻷخ السيف العضب
    أُنظر إلى كلام اﻷنبا تكلا:


    اقتباس
    من الخطورة أنْ نعتبر أنَّ اﻷقانيم هي مجرد صفات لله، وكأن الجوهر يخص اﻵب وحده، وبهذا ننفي الجوهر عن الابن والروح القدس، أو ننفي كينونتهما، ويتحوَّلان إلى صفات ﻷقنوم إلاهي وحيد، هو أقنوم اﻵب، وهذه هي هرطقة سابيليوس.
    من خلال كلامه يظهر اعتراضه على كلمة صفة، فمعنى كلمة الصفة الواردة في كلامه:" هو الشيء الذي يمكن للجوهر (الذات) أنْ يقوم بدونه".

    ماذا لو كان معنى كلمة صفة هو الـ"جوهر"؟
    الجواب هو: أنَّ اﻷنبا تكلا لن يعترض، ﻷنَّ المعنى الذي أراده قد حصل وهو:"جوهرية اﻷقانيم الثلاثة"، فإذا استعملتَ كلمة صفة بدلًا من كلمة الجوهر على شرط أنْ تعني بكلمة الصفة ما تعنيه من كلمة الجوهر التي يريدها اﻷنبا تكلا؛ فلا إشكال في هذا، ذلك أنَّ المعنى هو المهم.

    كلمة "صفة" في كلام اﻷنباء تكلا، وموقع نداء المحبة هي "مشترك لفظي"، والـ"مشترك اللفظي" هو "تعدد معاني لفظ ما، بحيث يعني شيء بالنسبة لـ"س"، ويعني شيء آخر بالنسبة لـ"ص" إلخ"، وهذا ما حصل، فقد استعملَ كل منهما كلمة الصفة بمعنى مختلف.

    بما أنَّنا تطرقنا إلى مسألة الـ"مشرك اللفظي"، فالنتطرق اﻵن إلى مسألة الـ"ترادف"، فهي تزيد المسألة وضوحًا، وتزيل اﻹشكال.. الـ"ترادف" هو "الفاظ متعددة تشترك في معنى واحد"، كأنْ تقول: أنا استعملُ كلمة صفة لتعني: "الشيء الذي يقوم بذاته"، ثم تقول: كما أنَّني أستعملُ كلمة جوهر لتعني "الشيء الذي يقوم بذاته".
    كما ترى فلا بد أنْ نفهم ماذا يعني "مشترك لفظي"، وماذا يعني "ترادف" لكي نتعامل بمرونة بشأن النصوص.




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    يا عزيزي موقع نداء المحبة إستعمل لفظ صفات للأقانيم الثلاثة وليس على أقنوما الإبن الروح القدس فقط ... فأين الجوهر إذن ؟
    اﻷخ السيف العضب

    موقع نداء المحبة استعملَ كلمة صفات للأقانيم الثلاثة، وليس ﻷقنومي الابن والروح القدس، هذا صحيح، ولم أقل غير هذا، ولكن لا بد من فهم المعنى من كلمة صفة التي استعملوها، فقد استعملوها بحيث ترادف كلمة الـ"جوهر" في موقع اﻷنبا تكلا، وما هروب اﻷنبا تكلا من استعمال كلمة صفة إلاَّ لأنَّها تجعل أقنوم الابن وأقنوم الروح القدس غير جوهريان حسب سابليوس، ولكن إذا فهمنا مسالة الـ"مشترك اللفظي" ومعني الـ"ترادف" فسيزول الاشكال.



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف العضب مشاهدة المشاركة
    وحضرتك لم تجبني على السؤال الذي طلبت الإجابة منك عليه .. واكتفيت بأن عقيدتهم تناقض المنطق .. وما الجديد في ذلك ؟

    هم يقولون أن التمايز لا ينفي الوحدة .. بدليل اننا حينما نتكلم عن الملك وصورة الملك لا نتكلم عن ملكين. فالجلالة لم تشق إلى اثنين، ولا المجد انقسم .
    فما هو رد حضرتك ؟
    اﻷخ السيف العضب
    وهل صَدَّقْتَهم بأنَّ التمايز في اﻷقانيم لا ينفي الوحدة؟
    إنْ صَدَّقتهم، فقد خالفتَ المنطق، وإنْ لم تُصَدِّقهم، فقد اتفقتَ والمنطق، والـ"اتفاق والمنطق" هو المطلوب.
    لنتناول جزء من قصص الثالوث:
    أقنوم الأب أرْسَلَ أقنوم الابن لِيَتَجَسَّد في "جَسَدِ المسيح (الناسوت)"، ورغم هذا تقول النصارى أنَّ اﻷقانيم إله واحد!.

    كلامهم منافي للمنطق، فكيف تكون الأقانيم إله واحد، في حين يوجد مُرْسِل ويوجد مُرْسَل؟!
    لو كانت اﻷقانيم إله واحد، لكان المُرْسِل هو المُرْسَل، أقصد لكان أقنوم اﻷب هو أقنوم الابن، ولكنهم لا يقولون بهذا، وقولهم هذا خطأ منطقي.

    الملك الذي يتكلمون عنه يضعهم في مأزق، فهم يحبون المآزق.. صورة الملك جزء من تركيب الملك، والملك مركب من أجزاء، ووحدة الملك حاصلة بعد تركيب اﻷجزاء التي يتكوَّن منها، وهذا ما لا ينطبق بشأن الله، فالله ليس مركبًا، لكي يكون واحد بعد تركيب اﻷجزاء، فالملك مُفْتَقِر في تركيبه إلى أجزائه، أمَّا الله فغني عن التركيب، وبهذا يسقط كلامهم الذي أرادوا من خلاله أنْ يثبتوا صحة وحدة إلاههم، فقد استعلموا "قياس التمثيل"، وهو لا يصح بشأن الله، "قياس الغائب على الشاهِد" خطأ كبير كما بينَّا قبل سطور قليلة.

    "قياس التمثيل" يُسْتَعْمَل بشأن المخلوقات، لا بشأن الله، فالله ليس له مثيل، وأنظر إلى حصول وحدة الملك بعد التركيب، وهذا يخالف وحدة الله، فالله لا تركيب فيه لكي يحصل على واحديته بعد أنْ يُرَكَّب، ثم لو افترضوا تركيبًا في ذات الله، وحصوله على واحديته بعد التركيب، فهم يكونون في الدرك اﻷسفل من البدائية، بل يوجد من أهل الدرك الاسفل البدائيين مَنْ لا يقول بهذا، فالتركيب يعني ببساطة افتقار المُرَكَّب إلى أجزائه، والله غني عن التركيب، كما أنَّ التركيب يجعل هناك إله واحد من المركبات، ذلك أنَّه يستحيل أنْ تكون كلها قديمة.
    لقد سقط قياسهم.




    ملاحظة: في مشاركتي السابقة ارتكبتُ أخطاءً مطبعية، فكلمة "التمس" ناقصة حرف كاف، فهي "التمسك"، وكلمة المُسَطِرَة ناقصة حرف ياء، فهي مُسَيْطِرَة.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 17-04-2010 الساعة 07:14 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    110
    آخر نشاط
    04-08-2010
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي انت منتظر مسيحي فاهم يرد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اهلا بيكم اخواني المسلمين
    السيف العضب
    ومحبة الرحمن الخ

    اولا يوجد خلل في مفهومكم عن الاقانيم

    الاقانيم هي كلمة حساسه للغايه ويجب التكلم عنا بحذر لانه يوجد
    اناس واقفين بالمرصاد يبحثون عن تناقض حتى لو كان افتراء مثل موضوع الوثنيه
    وكريشنا واتهام الكتاب المقدس بالتحريف رغم عدم وجود اي دليل على هذا

    اولا انا ساتكلم عن الاقانيم

    واقول ان الاقانيم هي بكل بساطه تعينات لله..

    وهل يااخواني تعرفون معنى كلمة تعين ؟؟

    وهذه التعينات التي نقول عنها اقانيم هي هي الصفات وهي هي الذات الالهيه لله الواحد


    وعشان الامور توضح اكثرللي مش فاهمين


    الاب هو صفة الوجود لان الله لا يمكن ان يكون الله دون صفة الوجود

    والابن هو صفه العقل لانه لا يمكن ان يكون الله هو الله دون ان يكون له عقل يميزه

    والروح القدس لا يمكن ان يكون الروح القدس دون ان يكون حي بروحه واحيائه للخليقه التي خلقها

    يعني ببساطه لما نقول بسم الاب والابن والروح القدس
    هي هي نفس المعاني التي تقول

    باسم الله الموجود القدير الحي
    واما كلمة اب وابن والروح القدس هذه تعبيرات يونانيه تفيد الكينونه ولا تفيد الخلفه او التناسل لان الله منزه عن كل هذا




    يعني لما تقولو باسم( الله)( الرحمن)( الرحيم) = 3 هل الله ثلاثه او صفات الله عندكم هي 99 هل الله 99 في بعض
    وحاشا لله هذا الوصف وانا هعمل موضوع مخصوص بالتفصيييييييييل من الكتاب المقدس عن التثليث بالعقل والمنطق والدليل والبرهان ان شاء الله قريب جدا اليومين دول وبالاخص موضوع ذات الله ووحدانيته لان هذه هي وحدانيه الله وهل هذه وحدانيه مجردة او هي وحدانية مطلقه او هي وحدانية الجماد الصامد وماقيل في الكتب الاسلاميه والمسيحيه وكل هذا يكون بالتفصيل عن هذا الموضوع ولكم الشكر

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    السيد جون

    صَدِّقْني إنَّك لا تعلم كمية الطوام التي توجد في الثالوث.

    فلنتكالم بشأن موضوع الثالوث باختصار:

    قلتَ - أنت -:
    اقتباس
    الاب هو صفة الوجود لان الله لا يمكن ان يكون الله دون صفة الوجود

    والابن هو صفه العقل لانه لا يمكن ان يكون الله هو الله دون ان يكون له عقل يميزه

    والروح القدس لا يمكن ان يكون الروح القدس دون ان يكون حي بروحه واحيائه للخليقه التي خلقها
    اعلم أنَّ المسيحيين يقولون أنَّ:
    اقتباس
    أقنوم الأب ليس هو أقنوم الابن.
    أقنوم الأب ليس هو أقنوم الروح القدس.
    أقنوم الابن ليس هو أقنوم الأب.
    أقنوم الابن ليس هو أقنوم الروح القدس.
    أقنوم الروح القدس ليس هو أقنوم الأب.
    أقنوم الروح القدس ليس هو أقنوم الابن.
    إذا كان الأمر كذلك، وهم يؤمنون أنَّه كذلك؛ فهذا يعني أنَّ أقنوم الأب مُسْتَقِل بصفة الوجود عن أقنوم الابن، وأقنوم الروح القدس، أو بكلمات أخرى: أقنوم الابن، وأقنوم الروح القدس، غير متصفتين بصفة الوجود؛ والذي لا يَتَّصِف بصفة الوجود - هو - معدوم؛ إذن أقنوم الابن معدوم، وأقنوم الروح القدس معدوم.

    أذا كان أقنوم الابن يستقل بصفة العقل - أو النطق -؛ فهذا يعني أنَّ أقنوم الاب بلا عقل، وأقنوم الروح القدس بلا عقل.

    إذا كان أقنوم الروح القدس يستقل بصفة الروح؛ فاقنوم الأب بلا روح، وأقنوم الروح القدس بلا روح.

    وبما أنَّ ذلك كذلك، إذن:

    1- أقنوم الأب مُتَّصِف بصفة الوجود.
    2- أقنوم الابن ليس مُتَّصِفًا بصفة الوجود.
    3- أقنوم الروح القدس ليس مُتَّصِفًا بصفة الوجود.

    4- أقنوم الابن مُتَّصِف بصفة العقل - أو النطق -.
    5- أقنوم الأب ليس مُتَّصِفًا بصفة العقل - أو النطق -.
    6- أقنوم الروح القدس ليس مُتَّصِفًا بصفة العقل - أو النطق -.

    7- أقنوم الروح القدس مُتَّصِف بصفة الروح.
    8- أقنوم الأب ليس مُتَّصِفًا بصفة الروح.
    9- أقنوم الابن ليس مُتَّصِفًا بصفة الروح.


    إذا كان ذلك كذلك؛ فأقنوم الأب موجود بذاته، ولكن - ويا للعجب - أقنوم الابن غير موجود بذاته، بل موجود بأقنوم الأب، وأقنوم الروح القدس غير موجود بذاته بل موجود بأقنوم الأب؛ إذن أقنوم الابن وأقنوم الروح القدس يقومان بأقنوم الأب، فليس لهما قيام بذاتهما - يا للعجب -!.

    أقنوم الأب ليس عاقلًا - أو ناطقًا - بذاته، بل عاقلًا بأقنوم الابن، وأقنوم الابن غير أقنوم الأب؛ إذن أقنوم الأب عاقل بغيره، أي أنَّه يعقل الأشياء بغيره وليس بذاته - يا للعجب -!.

    أقنوم الاب ليس مُتَّصِفَا بالروح اتصافًا ذاتيًا، فروحه هي غيره؛ أي أنَّه حي بغيره وليس بذاته، وغيره هو أقنوم الروح القدس في هذا السياق تحددًا.

    أقنوم الأب بلا عقل من نفسه، بل عقله من غيره، ثم قبل هذا، أقنوم الابن منبثق أو صادر عن أقنوم الاب، وهنا نسأل سؤال: كيف استطاع أنْ يجعل أقنوم الابن منبقًا منه، وهو بلا عقل - أي بلا نطق -؟!

    فأقنوم الابن قديم - أزلي -، ولكن هذا القديم يحتاج إلى انبثاق، أو صدور لكي يكون؛ وهذا يعني أنَّ أقنوم الابن متقدم على نفسه؛ لأنَّه قديم، - ويا للعجب - متأخر عن نفسه؛ لأنَّ منبثق - هذا اسمه "دور" في المنطق -!

    أقنوم الأب بلا روح، أي أنَّه ليس حيًا إلَّا بوجود الروح، ولكن أقنوم الروح هي الأقنوم الثالث، والأقنوم الثالث منبثق عن أقنوم الأب، وهنا نسأل: كيف استطاع أقنوم الأب أنْ يمنح لغيره (أقنوم الروح القدس) الحياة، وهو بلا حياة؟!

    أقنوم الروح القدس قديم - ازلي -، ولكنَّه منبثق من أقنوم الأبن، والمنبثق لم يكن منبثقًا ثم انبثق؛ وهذا يعني أنَّ أقنوم الروح القدس متقدم على نفسه، ومتأخر عن نفسه - يا للعجب -؛ فاقنوم الأب لم يكن حيًا، ثم صار حيًا لأنَّه - اللاحي - بثق الروح القدس ليمنحه الحياة!.

    يا سلام ما أكثر الـ"أدوار - بالمعنى المنطقي -" في الأقانيم من خلال الشرح الذي شرحناه!.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 11-07-2010 الساعة 05:05 AM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    للاسف الاستاذ جون يهرب من مشاركاتى رغم انى اوضحت له فى احدى المشاركات ان كل من يقول ان الاقانيم صفات هو كافر ومهرطق ولكنه يهرب منى كعادته
    وحتى احاصرك يا جون ساعيد نقل مشاركتى كوبى وبست فى هذا الموضوع لتعرف انك لاتفهم شىء عن الاقانيم
    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكر الاستاذ جون على ترحيبه لفكرة الحوار مع الاستاذ عمر ولى تعقيب على مشاركته ولنبدا كلمه بكلمه


    اقتباس



    اولا احنا مش بنقول الله ثلاثه الثلاثية دي او الاقانيم هي بشكل ادق تعينات لله سبحانه لان الله لابد ان يكون له تعين وطبعا كلمة تعين لا يفهمها الا من يعرف ويتعمق في ذات الله لان ذات الله ومعرفتها بشكل يليق بحدانيته سبحانه هو امر في غاية الخطورة وهذه اشياء من ادق واخطر القضايا الدينيه وعلى اساسها يتكون الدين كله لانها تخص شخص الله ذاته والتعينات هذه هي ثلاثه





    اولا كلمة تعيينات لم اراها فى اى كتاب لاهوتى .....ربما يكون مصطلح بروتستانتى لان العضو جون بروتستانتى فاتمنى ان يشرح لنا كلمة التعينات


    اقتباس



    والدليل يقول السيد المسيح ((19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس. 20 )) اولا يقول عمدوهم باسم وليس باسماء وكلمة باسم هي مفرد وليس جمع كما تظنون لانها لو كانت جمع لكانو ثلاثه الهه





    للاسف لان حضرتك غير قارىء بكتابك فقلت هذه المعلومه لانك لو قراتك كتابك ولو لمره واحده فى حياتك لوجدت ام كلمة باسم ليس شرط انها تطلق على شخص او اله واحد بل ممكن تطلق على عدة اشخاص وعدة الهه والدليل
    سفر التثنية 18: 20
    وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ.
    سفر الملوك الأول 18: 25
    فَقَالَ إِيلِيَّا لأَنْبِيَاءِ الْبَعْلِ: «اخْتَارُوا لأَنْفُسِكُمْ ثَوْرًا وَاحِدًا وَقَرِّبُوا أَوَّلاً، لأَنَّكُمْ أَنْتُمُ الأَكْثَرُ، وَادْعُوا بِاسْمِ آلِهَتِكُمْ، وَلكِنْ لاَ تَضَعُوا نَارًا».

    ازى الحال يا جون


    اقتباس



    وهذي التعينات او الاقانيم هي التي نعبر عنا بكلمة اب او ابن او الروح القدس وهذه التعينات هي صفات اساسية





    غلطه لاهوتيه لا تغتفر فالاب والابن والروح القدس ليسوا صفات ياجون فانت بذلك من المهرطقين واليك رابط مسيحى يكفر كل من يعتقد ان الاقانيم صفات ويقول انها هرطقه لان هذه هى هرطقة سابليوس
    http://st-takla.org/Coptic-History/C...el-Gawhar.html



    اقتباس



    هل يوجد لله صفات؟؟اليس في دينكم تقولون ان الله له 99 اسم؟؟؟؟وليه ماكانش اسم واحد؟؟؟اليس الله واحد؟؟واشضا الم تقولو باسم (الله)(الرحمن)( الرحيم0)= 3 ؟؟؟؟؟؟؟زلكن هذه لها موضوع طويل ويجب معرفتها بشكل جيد لانها حساسه ولا يمكن ان تؤخد بسطحيه





    مش الاول ياراجل تفهم الثالوث صح وتبطل هرطقه ازاى عايز تناظر فى الثالوث وانت فاهمه غلط ( فاهمها على انها صفات )

    وهذا رابط اخر يشرح الثالوث باستفاضه ويرد على كل من يقول ان الاقانيم صفات ادخل عليه واتعلم منه لعل الله يهديك
    http://st-takla.org/Coptic-History/C...n-Hakeeky.html



    اقتباس



    وسؤالي للاخ الذي يقول رب العرش العظيم..هل يوجد لله عرش؟؟ وهل عرش الله تحمله ملائكة؟؟





    هذا السؤال فتحت له صفحه والكل رد عليك وانا ايضا رديت عليك بشىء من التبسيط نظرا لان معظم اجابات الاخوه لن تفهمها نظرا لضعفك فى العلوم الاسلاميه فكتبت لك مشاركتى التى ترد على كل اسئلتك بشىء من السلاسه والتبسيط فى الاجابه


    تحياتى للجميع

    هذه هى مشاركتى فى موضوع ممكن تعد معايا التى كشفت جهله بالثالوث ولم يعلق عليها طبعا وجرى يكتب هرطقته فى هذا الموضوع
    ممكن بقى يا جون تعلق على مشاكتى هذه ولا كلعاده ستهرب من مشاركاتى
    تحياتى للجميع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    110
    آخر نشاط
    04-08-2010
    على الساعة
    12:45 AM

    افتراضي

    اولا اهلا بيك اخي سمير وبكل اخواني المسلمين وانا
    اخصص هذا الرد للاستاذ سمير.
    اما ميدو المسلم فانا كلمتو كتير عل الياهو وهو هرب مني اكثر من مرة ويجي هنا ويقول انا رديت على جون في كل كلمه
    وانا اللي جبته هنا مع العلم انه لم يرد عليا في موضوع العرش وانا عمري ماكلمته في موضوع لاهوت المسيح
    ومش عايز اقول لما كلمته عن موضوع العرش على انفراد على الياهو غلط وشتم وقالي اني هلاقي الرد في منتدى حراس العقيدة وانا اشتركت هنا وهناك ومنتدى حوارنا ايضا ولكن الاخ ميدو المسلم بيتكلم بطريقه لا تليق مع الباحث النزيه ويقول اني بروستانتي برغم ان التعليم الكتابي واحد لكل الطوائف المسيحيه وعلى العموم يااخ ميدو احنا فيها ..
    رد عليا في موضوع العرش هنا بس من عندك
    طالما انت رديت على كل كلمة قولتا وبتقول اني بهرب وشكرا ليك ايضا


    اهلا بيكم كلكم طبعا

    اخي سمير انت تتكلم عن الاقانيم وكان الله منفصل على ذاته او مجزأ

    ولكن انا هقولك ان صفه الوجود في الاب توجد ايضا في الابن والروح القدس
    لان الموجود لابد له ان تكون له تعينات وهذه التعينات كما قولت هي الاقانيم
    يعني الاب لا يمكن ان يكون اب بدون ان يكون له ابن والا .
    ما كان اب اصلا..
    والابن لا يمكن ان يكون ابن بدون ان يكون له اب والا..
    لا يمكن ان يكون ابن لانه بدون اب.
    والروح القدس لا يمكن ان يكون حي بدون ان يكون له كيان والا.
    ماكان حي لانه بدون كيان
    وهذا الكيان هو الله ذاته بكامل لاهوته اي بكل اقانيمه .
    وان كانت كلمة اقانيم هي كما ترونها مشكله في ذات الله .
    فأنا اوضح بعض النقاط ..
    هذه الاقانيم او التعينات هي بذاتها وحدانية الله الجاااااااامعة والمانعة ..
    يعني ايه؟؟
    الجامعة اي جامعة مايخصها ويناسبها .
    ومانعا اي مانعا ما يتعارض معها.
    مثال..

    هل يليق ان اقول عن وحدانية الله انها وحدانية مجردة؟؟؟

    هل يليق ان اقول عن وحدانية الله انها وحدانية مطلقة؟؟
    هل يليق ان اقول عن وحدانية الله انها وحدانية جامدة؟؟
    هل يليق ان اقول عن وحدانية الله انها وحدانية مفردة؟؟
    وانا سؤالي ليكم عشان الامور توضح اكثر.
    الله قبل ان يخلق الكون هل كان يتكلم؟؟
    ومع من كان يتكلم؟؟وهل صفات الله هي هي ذاته؟؟
    وهل كان يمارسها قبل ان يخلق ؟؟
    ام انها كانت عاطله فيه؟؟
    ومع من كان يمارسها ان كانت غير عاطلة؟؟
    وما الفرق بين ذاته وصفاته؟؟
    وعلى هذا الاساس هتعرفو وحدانيه الله في كل النواحي لان
    الوحدانية الجامعة لا تتعارض مع كونه اله واحد .
    لكن يجب ان اعرف ما هي الوحدانية التي تليق بالله كلي الكمال
    وكما قولت ان كلمة اب وابن والروح القدس هذه تعبيرات يونانيه تفيد الكينونه ولا يقصد بيها التجزأ او التعدد في الله سبحانه ..
    يعني ببساطه الابن هو ابن العقل .
    يعني لا يمكن ان اعرف شخصية فلان الا من خلال عقله.
    وبالتالي لا يمكن ان اعرف عقلة الا من خلال كلمته..


    والكلمة هي قوام العقل
    والعقل هو المحرك لكل الوظائف .
    هذا مثال بسيط.
    ولا يمكن ان يكون العقل موجود بدون تفكير له والا ..
    ما سمي عقل اصلا.
    والفكر لا يمكن ان يعرف الا من خلال الكلمة التي هي قوامه ..

    فلا يمكن ان يكون الله الاب موجود دون ان يكون له عقل يمزه .ويثت وجوده.
    اذن العقل موجود معه ومتحد به لانه واحد معه.

    ولا يمكن ان يكون الروح القدس منفصل عن العاقل والموجود لانه حي بيهم والا .
    ماكان له وجود اصلا..
    اذن الروح القدس واحد مع الموجود العاقل لانه لا يمكن ان يوكونو موجودين دون ان يكونو احياء .
    اذن الله الاب والابن والروح القدس هم جوهر وااااااااحد
    ولكن توجد فيه خصائص وهذه الخصائص هي اقانيمه كما تقولون انها صفات ..
    وسؤالي ايضا لكي توضح الامور؟؟



    الله قبل ان يخلق الكون هل كان يتكلم؟؟
    ومع من كان يتكلم؟؟وهل صفات الله هي هي ذاته؟؟
    وهل كان يمارسها قبل ان يخلق ؟؟
    ام انها كانت عاطله فيه؟؟
    ومع من كان يمارسها ان كانت غير عاطلة؟؟
    وما الفرق بين ذاته وصفاته؟؟؟؟؟ ارجو الرد

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميدو المسلم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    للاسف الاستاذ جون يهرب من مشاركاتى رغم انى اوضحت له فى احدى المشاركات ان كل من يقول ان الاقانيم صفات هو كافر ومهرطق ولكنه يهرب منى كعادته
    وحتى احاصرك يا جون ساعيد نقل مشاركتى كوبى وبست فى هذا الموضوع لتعرف انك لاتفهم شىء عن الاقانيم

    هذه هى مشاركتى فى موضوع ممكن تعد معايا التى كشفت جهله بالثالوث ولم يعلق عليها طبعا وجرى يكتب هرطقته فى هذا الموضوع
    ممكن بقى يا جون تعلق على مشاكتى هذه ولا كلعاده ستهرب من مشاركاتى
    تحياتى للجميع
    الأخ ميدو
    المشكلة ليست في الصفة من حيث هي لفظ، بل من حيث ما تحمله كلمة صفة من معانٍ؛ ولهذا فإذا كانت عبارة الصفة تعني الشيء الذي لا للذات أنْ تقوم بدونه، كصفة الحياة؛ فلا إشكال في هذا، ولكن المشكلة بشأن هذه الكلمة هو إذ تُسْتَعْمَل كلمة الصفة بمعنى يجعل الذات في غنى عنها، كصفة الخالق، فصفة الخالق أُطْلِقَت على الله بعد أنْ خلق الخلق، وكذلك صفة الرازق، حيث يمكن أنْ نفترض أنَّ الله لم يكن خالقًا ولا رازقًا؛ ولا يلزم عن هذا - الافتراض - محال، بعكس ما لو افترضتَ أنَّ الله لم يكن بحياة؛ حيث يلزم عن - هذا الافتراض - محال.

    وعلى كل حال، لو بقي الكلام هكذا لكان جيدًا، ولكن لأنَّهم يقولون بالتمايز بين الأقانيم؛ فلن ينفعهم هذا؛ فالأقانيم أصلًا تنسف الكلام السابق، أي أنَّ المسيحيين يرضوا بشيء؛ فيلزم عن رضاهم ما لا يوافقون عنه - وانظر إلى مشاركتي السابقة -، ثم يقولون لك أنَّ العقل محدود، ولكن ليعلموا أنَّ العقل يستطيع أنْ يتحرك في هذه المواطن بمرونة، وليس الأمر كما قالوا.
    التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهر ; 11-07-2010 الساعة 05:21 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس
    المشكلة ليست في الصفة من حيث هي لفظ، بل من حيث ما تحمله كلمة صفة من معانٍ؛ ولهذا فإذا كان عبارة الصفة تعني الشيء الذي لا ينفصل عن الذات، كصفة الحياة؛ فلا إشكال في هذا،
    هذا ليس هو الثالوث باعتراف قساوستهم بل الثالوث هو وجود ثلاثه ذات الهيه والانبا بيشوى قال ان ذات الاب هو نفسه ذات الابن يبقى معنى كده ان الاب قدم نفسه فديه لنفسه وتنهار المسيحيه
    ولكن ذات الاب ليس هو ذات الابن وهذا ما جعل الفداء يتم

    فارجو من الاستاذ جون عدم نشر هرطقات فى هذا المنتدى المحترم
    تحياتى للجميع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميدو المسلم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا ليس هو الثالوث باعتراف قساوستهم بل الثالوث هو وجود ثلاثه ذات الهيه والانبا بيشوى قال ان ذات الاب هو نفسه ذات الابن يبقى معنى كده ان الاب قدم نفسه فديه لنفسه وتنهار المسيحيه
    ولكن ذات الاب ليس هو ذات الابن وهذا ما جعل الفداء يتم

    فارجو من الاستاذ جون عدم نشر هرطقات فى هذا المنتدى المحترم
    تحياتى للجميع
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأخ ميدو
    المسيحيون لا يقولون بذوات ثلاثة لثالوثهم، بل بذات واحدة، فذات الأب، هي ذات الابن، وكذلك ذات الروح القدس، ولكن الأب ليس هو الابن، ولا الروح القدس، ولا واحد من هذه هو الآخر.

    هذا كلامهم، ويلزم عنه تناقضات كثيرة.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

هل الأقانيم صفات أم لا ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأقانيم و الشمس
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 05-08-2010, 05:32 PM
  2. الأقانيم لها اله لا يعبده النصارى بينما النصارى الههم الأقانيم !
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-05-2008, 01:07 AM
  3. مثلث الأقانيم أم مربع الأقانيم ؟؟؟؟؟؟
    بواسطة faridabdin في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 04:19 PM
  4. الأقانيم ... ستة ... مين يزود؟!
    بواسطة م. عمـرو المصري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-08-2006, 06:58 PM
  5. صفات يسوع ليست صفات الله ...و بذلك يسوع ليس الله و عبادة النصارى ليسوع باطلة .. باطلة
    بواسطة هادم الأباطيل في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-10-2005, 04:18 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل الأقانيم صفات أم لا ؟

هل الأقانيم صفات أم لا ؟