:: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

:: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: :: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

  1. #1
    الصورة الرمزية مريم
    مريم غير متواجد حالياً عضوة نشيطة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7,119
    آخر نشاط
    20-10-2009
    على الساعة
    07:22 PM

    افتراضي :: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

    :: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::



    أحبتي في الله بناتى وأبنائى الأشبال..

    يتساءل البعض كيف يمكن أن أكتب
    قصة قصيرة لها من بيان الوصف ودقة السرد
    وجمالية المعنى ما يمكن أن تنطوي عليه هذه الحياة ..
    بادئ ذي بدء اعرف المتصفح
    أن كل فرد منا بداخله
    كم هائل من المشاعر .. كيف سينسج خيوطها
    كيف سيستبيح وجود مفرداتها في هذا العالم
    الذي نعيشه او الذي نتصوره ..
    دعوني أحبتي أقدم لكم
    ما ترجلت عنه خبرتي في هذا السياق ..
    أولاً: لنكن على دراية بأن القصة كعمل أدبي
    إثرائي له وزنه من الناحية الأدبية ..
    وكل عمل أدبي بحاجة إلى أساسيات
    مقتناة من وقع النظم الشعوري هنا ..
    ثانياً: يمكن كتابة قصة قصيرة قي صفحتين أو ثلاث ـ
    بأن تختار حدثا أو موقفا أو سلوكا تريد التمسك به
    أو التحذير منه ، بحيث يكون مما يحدث في حياتنا ،
    وتتخيل اسمين أو ثلاثة ، وتخترع أو تتخيل أمر
    ما حدث بينهم ، وليكن واحدا منهم هو " البطل "
    وتدخل فيها بعض الخلافات
    في الرأي والطباع " ويسمى الصراع "
    ثم لا تكثر من التفاصيل في الأشياء ،
    ولا تكثر من الحوادث ،
    وحاول أن تجعل لها عقدة ،
    أي جعل الأمور تتأزم في الجزء الأخير من القصة ،
    ثم ضع حلاً لهذه المشكلة التي تدعو إليها
    بأحداث خيالية وأسماء خيالية ، وقد تترك الشخص البطل
    يحكي بنفسه القصة ، وقد تكون أنت الكاتب الذي يسرد القصة 0
    ولا يجوز ذكر موضوع القصة صراحة ، ولا الهدف منها ،
    لكن اترك ذلك للفهم من خلال القصة والأحداث والصراع
    والعقدة والحل ، والحل يكون دائما بانتصار
    الخير أو التغيير إلى الأحسن أو غلبة المثل العليا 0
    أحبتي ..لنصنع من أنفسنا أدباء اللحظة ..
    ولنتقن ماهية الأدب كتعريف راقٍ
    :
    :

    أخي المتصفح الكريم ..
    جد بما يحمله قلمك ..
    وتحرر من منقول الأخبار القصصية ..
    وارحل بنا إلى عالمك أنت .. نعم أنت فقط ..
    فإبداعك سيملأ أسماع الدنيا ..
    إن لم يكن اليوم ..فغدا ً ..

    :
    :
    :


    القصه .. وأنواعها

    القصــــــة:
    عمل أدبي يصور حادثة من حوادث الحياة أو عدة حوادث مترابطة، يتعمق القاص في تقصيها والنظر إليها من جوانب متعددة ليكسبها قيمة إنسانية خاصة مع الارتباط بزمانها ومكانها وتسلسل الفكرة فيها وعرض ما يتخللها من صراع مادي أو نفسي وما يكتنفها من مصاعب وعقبات على أن يكون ذلك بطريقة مشوقة تنتهي إلى غاية معينة.

    تعريفها:
    يعرفها بعض النقاد بأنها:
    حكاية مصطنعة مكتوبة نثرا تستهدف استثارة الاهتمام سواء أكان ذلك بتطور حوادثها أو بتصويرها للعادات والأخلاق أو بغرابة أحداثها.

    الأنواع القصصية:
    1- الرواية: هي أكبر الأنواع القصصية حجما.
    2- الحكاية : وهي وقائع حقيقية أو خيالية لا يلتزم فيها الحاكي قواعد الفن الدقيقة.
    3- القصة القصيرة: تمثل حدثا واحدا، في وقت واحد وزمان واحد، يكون أقل من ساعة
    ( وهي حديثة العهد في الظهور).
    4- الأقصوصة: وهي أقصر من القصة القصيرة وتقوم على رسم منظر.
    5- القصة: وتتوسط بين الأقصوصة والرواية ويحصر كاتب الأقصوصة اتجاهه في ناحية ويسلط عليها خياله، ويركز فيها جهده، ويصورها في إيجاز.


    عناصر القصة
    (1) الموضوع :
    يختار القاص موضوعه من :
    أ- تجاربه . متناولا النفس البشرية وسلوكها وأهوائها ،
    ب- تجارب الآخرين : متناولا المجتمع بالنقد والتحليل .
    ج‌- ثقافته : متناولا موضوعات فكرية وفلسفية .
    د - من التاريخ : متناولا نضال الشعوب والأحداث الوطنية والسياسية .
    هـ - من الوثائق .
    (2) الفكرة ( فكرة القصة):
    هي وجهة نظر القاص في الحياة ومشكلاتها التي يستخلصها القارئ في نهاية القصة .
    وعلى القاص أن يتجنب الطرح المباشر؛ لئلا يسقط في هاوية الوعظ والإرشاد .
    (3) الحدث:
    هو مجموعة الأعمال التي يقوم بها أبطال القصة ويعانونها ، وتكون في الحياة مضطربة ثم يرتبها القاص في قصته بنظام منسق لتغدو قريبة من الواقع .

    تصميمات عرض الحوادث :
    تتم تصميمات عرض الحوادث بواحدة من الطرق الثلاثة الآتية:
    1- .النوع التقليدي : وفيه ترتب الأحداث من البداية ثم تتطور ضمن ترتيب زمني سببي .
    2.الطريقة التي تنطلق من النهاية ثم تعود بالقارئ إلى البداية والظروف والملابسات التي أدت إلى النهاية .
    3. الطريقة التي يبدأ الكاتب الحوادث من منتصفها ثم يرد كل حادثة إلى الأسباب التي أدت إليها .

    (4) الحبكة
    هي فن ترتيب الحوادث وسردها وتطويرها.
    والحبكة تأتي على نوعين هما:
    1.الحبكة المحكمة : وتقوم على حوادث مترابطة متلاحمة تتشابك حتى تبلغ الذروة ثم تنحدر نحو الحل.
    2. الحبكة المفككة : وهنا يورد القاص أحداثا متعددة غير مترابطة برابط السببية ، وإنما هي حوادث ومواقف وشخصيات لا يجمع بينها سوى أنها تجري في زمان أو مكان واحد.
    ( 5) البيئتان الزمانية والمكانية:
    البيئة المكانية :هي الطبيعة الجغرافية التي تجري فيها الأحداث ، والمجتمع والمحيط وما فيه من ظروف وأحداث تؤثر في الشخصيات .
    البيئة الزمانية :هي المرحلة التاريخية التي تصورها الأحداث .
    (6) الشخصيات:
    1.شخصيات رئيسية : تلعب الأدوار ذات الأهمية الكبرى في القصة .
    2. شخصيات ثانوية : دورها مقتصر على مساعدة الشخصيات الرئيسة أو ربط الأحداث.

    أنواع الشخصيات بحسب الثبات والظهور:
    1.شخصيات نامية : تتطور مع الأحداث .
    2.شخصيات ثابتة : لا يحدث في تكوينها أي تغيير ، وتبقى تصرفاتها ذات طابع واحد لا يتغير .

    الطرق التي يعرض بها القاص شخصياته:
    1.الطريقة التحليلية : وفيها يرسم القاص شخصيته وعواطفها ويعقب على تصرفاتها .
    2. الطريقة التمثيلية : وفيها ينحّي القاص ذاته ، ويترك الشخصية تعبر عن طبيعتها من خلال تصرفاتها .

    (7) الأسلوب واللغة:
    1.السرد : وهو نقل الأحداث من صورتها المتخيلة إلى صورة لغوية .
    وله ثلاث طرق :
    -الطريقة المباشرة : ويكون الكاتب فيها مؤرخا.
    - طريقة السرد الذاتي : وفيها يجعل الكاتب من نفسه إحدى شخصيات القصة ، ويسرد الحوادث بضمير المتكلم .
    - طريقة الوثائق : وفيها يسرد الكاتب الحوادث بواسطة الرسائل أو المذكرات .
    وهي الوسيلة التي يرسم بها الكاتب جوانب البيئة والشخصيات .

    (8 )الصراع:
    هو التصادم بين إرادتين بشريتين

    نوعا الصراع
    1.خارجي : بين الشخصيات .
    2.داخلي : في الشخصية نفسها.

    (9) العقدة والحل:
    تأزم الأحداث وتشابكها قبيل الوصول إلى الحل
    هل من الضروري أن يكون لكل عقدة حل
    ليس من الضروري ذلك ، فيمكن أن تكون نهاية القصة مفتوحة، تستدعي القارئ أن يضع النهاية بنفسه وبخياله .


    اضغط هنا لمشاهدة الصورة كاملة.



    منقول من منتديات الطريق إلى الله - جزاهم الله خيرا

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    شكرا مريم
    ولكِ منى اجمل واحلى تحية
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

:: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كــيــف تــكـــون أديـــبـــاً؟؟؟؟
    بواسطة 0 سامر 0 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-02-2008, 02:20 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

:: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::

:: تـــعـــلــم كــيــف تــكــتــب قـــصـــة أدبـــــــيـــــــة ::