الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    فى كتاب ( لاهوت المسيح للبابا شنودة الطبعة التاسعة فبراير 2003 )



    نجد البابا شنودة يحاول جاهداً إثبات لاهوت المسيح لكنه يقع فى مجموعة من التناقضات .

    فى صفحة 8
    نجد البابا شنودة قد أعطى الإبن وضعيته فى الثالوث بحيث يكون هو عقل الله الناطق .



    و هنا يُمكننا القول بأن الإبن فقط هو العقل أما الآب ليس بعقل ( فاقد الأهلية ) وهنا يمكننا الإعتراض على أى أقوال للآب ( لأنه ليس العقل ) .

    و بما أن الإبن هو العقل فقد أعطاه البابا شنودة صفة خالق الكون ( سنستفيد من هذه الجزئية لاحقاً )
    فى صفحة 10



    و هذا طبعاً لأن الآب ( ليس بعقل ) كى يخلق هذا الكون .

    إلى هنا كلام جميل من البابا شنودة .
    لكن حينما يأتى فى صفحات تالية ليضع شهادات الآب للإبن باللاهوتية :-



    فإن هذه الشهادات لا تصلح إذ أن الآب فاقد للأهلية كما تبين بلسان البابا شنودة نفسه حينما جعل الإبن وحده هو العقل ، إذاً هذه الوضعية التى إختارها البابا شنودة لأقنوم الإبن بأنه العقل لا تصح و أوقتعه فى مشكلة .


    المشكلة الآخرى التى تجعلنا نتأكد من أن هذه الوضعية لا تصح و بالتالى هى إختراعات أشخاص و أن المسيحية هى ديانة من وضع بشر ، هو ما جاء فى صفحة 14



    إذاً كيف يعطيه ميراث الأرض بعد ولادته و قد قال من قبل أن الإبن هو من خلق الكون ؟!
    فمن أين جاءت هذه الأرض قبل ولادة الإبن ليعطيها الآب له ؟!


    و حتى لا يتفلسف علينا أحد النصارى قائلاً بأن الميلاد هنا المقصود به ميلاد الجسد ، نضع له العدد و تفاسير كنيسته للعدد .

    أني اخبر من جهة قضاء الرب. قال لي أنت ابني. أنا اليوم ولدتك.( مز 2 : 7 )

    يقول أنطونيوس فكرى :

    هناك ميلاد أزلي للرب يسوع من الآب بلاهوته
    وميلاد زمني أي جسدي.
    فقوله أنت ابني هذه إشارة لبنوته الأزلية من الآب بلاهوته
    وقوله أنا اليوم ولدتك يتكلم عن الميلاد الزمني
    . إنتهى


    نلاحظ سوياً تدليس القس أنطونيوس فكرى فى التفسير فيقول أنه هناك ميلاد أزلى للاهوت و آخر زمنى للجسد - يطلق عليه أيضاً ميلاد جسدى - و حين جاء لتفسير جملة (أنا اليوم ولدتك.)
    قال أن المقصود الميلاد الزمنى .

    لكن دعونا نستعيض عن كلمة الميلاد الزمنى بكلمة الميلاد الجسدى ، فهذا ما قاله القس قبلاً من أن ميلاد زمنى تعنى جسدى .

    فهل الإبن مولود جسدياً من الآب ؟ الإجابة بالقطع : لا
    بل المولد الجسدى مأخوذ من جهة القديسة مريم العذراء ( كتاب حتمية التجسد الإلهى : هل جسد المسيح مخلوق ؟ )

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...y-Created.html

    إذاً فالتفسير الصحيح للعبارة هى الولادة من جهة اللاهوت ، لأن الآب هو من ولد .

    لذا مازال السؤال السابق حاضراً :

    كيف يعطيه ميراث الأرض بعد ولادته و قد قال من قبل أن الإبن هو من خلق الكون ؟!
    فمن أين جاءت هذه الأرض قبل ولادة الإبن ليعطيها الآب له ؟!

    لذا ما زلنا أيضاً نقول
    هذه الوضعية التى إختارها البابا شنودة لأقنوم الإبن بأنه العقل و بالتالى خالق الكون لأنه العقل لا تصح و أوقتعه فى مشكلة .

    إذاً هذه العقيدة وضعية بشر خاضعة للآراء و الأقوال التى تتضارب مع بعضها حتى داخل الكتاب الواحد .
    الصور المرفقة الصور المرفقة      
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 30-03-2010 الساعة 11:49 PM سبب آخر: بناء على طلب أخي الحبيب مناصر نصره الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    بل المولد الجسدى مأخوذ من جهة القديسة مريم العذراء ( كتاب حتمية التجسد الإلهى : هل جسد المسيح مخلوق ؟ )

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...y-Created.html
    الرابط لا يعمل أو تم تغيره
    الرابط الجديد : http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...y-Created.html

    و الصورة بالمرفقات حتى إذا تم التعديل مرة آخرى

    باقى الصور الغير ظاهرة فى المشاركة الأولى سنعيد وضعها إن شاء الله .
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	مخلوق.png‏ 
مشاهدات:	72 
الحجم:	424.8 كيلوبايت 
الهوية:	8205  
    التعديل الأخير تم بواسطة مناصر الإسلام ; 30-03-2010 الساعة 09:16 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أني اخبر من جهة قضاء الرب. قال لي أنت ابني. أنا اليوم ولدتك.( مز 2 : 7 )

    يقول أنطونيوس فكرى :

    هناك ميلاد أزلي للرب يسوع من الآب بلاهوته
    وميلاد زمني أي جسدي.
    فقوله أنت ابني هذه إشارة لبنوته الأزلية من الآب بلاهوته
    وقوله أنا اليوم ولدتك يتكلم عن الميلاد الزمني .
    إنتهى

    نلاحظ سوياً تدليس القس أنطونيوس فكرى فى التفسير فيقول أنه هناك ميلاد أزلى للاهوت و آخر زمنى للجسد - يطلق عليه أيضاً ميلاد جسدى - و حين جاء لتفسير جملة (أنا اليوم ولدتك.)
    قال أن المقصود الميلاد الزمنى .

    لكن دعونا نستعيض عن كلمة الميلاد الزمنى بكلمة الميلاد الجسدى ، فهذا ما قاله القس قبلاً من أن ميلاد زمنى تعنى جسدى .

    فهل الإبن مولود جسدياً من الآب ؟ الإجابة بالقطع : لا
    بل المولد الجسدى مأخوذ من جهة القديسة مريم العذراء ( كتاب حتمية التجسد الإلهى : هل جسد المسيح مخلوق ؟ )
    إذاً يحق لنا التساؤل الآن أيضاً : هل لاهوت المسيح أزلى ؟

    الإجابة بالقطع : لا

    فلاهوته مولود و طالما وُلِد فقد سبقه غيره و طالما سبقه غيره فهو ليس بأزلى و طالما ليس بأزلى فهو ليس الله .

الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الثالوث المدسوس .. رداً على مقال الثالوث القدوس
    بواسطة الأندلسى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 05:28 PM
  2. تعريف بكتاب وموقع لدعوة غير المسلمين
    بواسطة مطالب السمو في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-06-2012, 12:28 PM
  3. كيف ولد الآب الإبن ؟
    بواسطة السيف العضب في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 19-06-2012, 01:37 PM
  4. القلق على الإبن الوحيد
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-04-2009, 01:10 PM
  5. الحقيقة الاسلامية وموقع الجامع
    بواسطة مصطفى محمد مصطفى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-08-2006, 12:25 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!

الثالوث وموقع أقنوم الإبن ، هل يصح ؟!