قالوا عن الاقصى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا عن الاقصى

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 54

الموضوع: قالوا عن الاقصى

  1. #1
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي قالوا عن الاقصى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قُطع الطريقُ عليّ يا أحبابي ووقفتُ بين مكابر ومحابي
    ذكرى احتراقي ما تزالُ حكاية تُروى لكم مبتورة الأسبابِ
    في كل عامٍ تقرؤون فصولَها لكنكم لا تمنعون جَنابي
    أوَ ما سمعتم ما تقول مآذني عنها ، وما يُدلي به محرابي؟
    أوَ ما قرأتم في ملامح صخرتي ما سطّرته معاولُ الإرهابِ؟
    أوَ ما رأيتم خنجرَ البغي الذي غرسته كفُّ الغدر بين قِبَابي؟
    أخَواي في البلد الحرامِ وطيبةٍ يترقبانِ على الطريقِ إيابي
    يتساءلان متى الرجوع إليهـما يا ليتني أسطيعُ ردّ جوابِ
    وَأنا هُـنا في قبضة وحشيّة يقف اليهوديُّ العنيدُ ببابي
    في كفّه الرشاش يُلقي نظرة نارية مسمومةَ الأهدابِ
    يرمي به صَدرَ المصلّي كلُما وافى إليّ مطهّرَ الأثوابِ
    وإذا رأى في ساحتي متوجّهاً للهِ ، أغلقَ دونَه أبوابي
    يا ليتني أستطيعُ أن ألقاهما وأرى رحابَهما تضمُّ رحابي
    أَوَلستُ ثالثَ مسجدينِ إليهما شدّتْ رِحالُ المسلم الأوّابِ؟
    أوَ لم أكن مهدَ النبوّاتِ التي فتحت نوافذَ حكمةٍ وصوابِ؟
    أوَ لم أكن معراجَ خير مبلّغٍ عن ربّه للناس خيرَ كتابِ ؟
    أنا مسجد الإسراء أفخرُ أنني شاهدتُه في جيْئة وذَهابِ
    يا ويحكم يا مسلمون ، كانّما عَقِمَتْ كرامتكم عن الإنجابِ
    وكأنَّ مأساتي تزيدُ خضوعكم ونكوص همّتكم على الأعقابِ
    وكأنّ ظُـلْمَ المعتدين يسرُّكم وكأنّكم تستحسنون عذابي
    غيّبتموني في سراديب الأسى يا ويلَ قلبي من أشدّ غيابِ
    عهدي بشدْو بلابلي يسري إلى قلبي ، فكيف غدا نعيقَ غُرابِ ؟!
    وهلال مئذنتي يعانق ماعلا من أنجمِ وكواكبٍ وسحابِ
    أفتأذنون لغاصبٍ متطاولٍ أنْ يدفن العلياء تحت ترابي؟!
    يا مسلمون ، إلى متى يبقى لكم رَجعُ الصدى، وحُثالةُ الأكوابِ ؟؟
    يا مسلمون ، أما لديكم هِمّة تجتاز بالإيمان كلّ حجابِ ؟؟
    أنا ثالث البيتين هل أدركتمو أبعادَ سرّ تواصُل الأقطابِ؟!
    إني رأيتُ عيونَ من ضحكوا لكم وأنا الخبيرُ بها ، عيونَ ذئابِ
    هم صافحوكم والدماءُ خضابُهم وا حرّ قلبي من أعزّ خَضَابِ
    هذي دماءُ مناضلٍ ، ومنافـحٍ عن عرضه ، ومقاوم وثّابِ
    ودماءُ شيخٍ كان يحملُ مصحفاً يتلو خواتَم سورة الأحزابِ
    ودماءُ طفلٍ كان يسألُ أمّهُ عن سرّ قتل أبيه عندَ البابِ
    إني لأخشى أن تروا في كفّ مَن صافـحتموه ، سنابلَ الإغضابِ
    هم قدّموا حطباً لموقد ناركم وتظاهروا بعداوة الحطّابِ
    عجَباً أيرعى للسلام عهوده مَنْ كان معتاداً على الإرهابِ؟؟
    من مسجد الإسراء أدعوكم إلى سفْرِ الزمان ودفتر الأحقابِ
    فعلّكم تجدون في صفحاتهِ ما قلتُهُ ، وتُثمّنون خطابي
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  2. #2
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    قال الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود للأمير عبد العزيز بن سعود الملك بعد ذلك لما كان متوجها للأقصي


    نَجمُ السُعودِ وَفي جَبينِكَ = مَطلَعُهْ أَنّى تَوَجَّهَ رَكبُ عِزِّكَ يَتبَعُهْ
    سَهلاً وَطِئتَ وَلَو نَزَلتَ بِمَحمَلٍ = يَوماً لِأَمرَعَ مِن نُزولِكَ بَلقَعُهْ
    وَالقَومُ قَومُكَ يا أَميرُ إِذا النَوى= فَرَقَتهُ آمالُ العُروبَةِ تَجمَعُهْ
    مالوا إِلَيكَ وَكُلُّ قَلبٍ حَبَّةً= يَحدو بِهِ شَوقاً إِلَيكَ وَيَدفَعُهْ
    يا ذا الأَميرِ أَمامَ عَينِكَ شاعِرٌ ضُمَّت= عَلى الشَكوى المَريرَةِ أَضلُعُهْ
    المَسجِدُ الأَقصى أجئتَ تَزورُهُ = أَم جِئتَ مِن قَبلِ الضَياعِ تُوَدِّعُهْ
    حَرمٌ تُباحُ لِكُلِّ أَوكعَ آبِقٍ = وَلِكُلِّ أَفّاقٍ شَريدٍ أربُعُهْ
    وَالطاعِنونَ وَبورِكَت جَنباتُهُ= أَبناؤُهُ الظِيَم بِطَعنٍ يوجِعُهْ
    وَغَداً وَما أَدناهُ لا يَبقى سِوى= دَمعٍ لَنا يَهمي وَسِنٌّ نَقرَعُهْ
    وَيُقرِّبُ الأَمرَ العَصيبَ أسافلٌ = عَجِلوا عَلَينا بِالَّذي نَتَوَقَّعُهْ
    قَومٌ تَضِلُّ لَدى السَدادِ حَصاتهُ= وَيُسَيطِرُ العادي عَلَيهِ وَيُخضِعُهْ
    شَكوى وَتَحلو لِلمُضيمِ شَكاتُهُ= عِندَ الأَميرِ وَأَن تَرَقرَقَ أَدمُعُهْ
    سِر يا أَميرُ وَرافَقَتكَ عِنايَةٌ نَجمُ= السُعودِ وَفي جبَينِكَ مَطلَعُهْ
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    شكرا لك اخى الفاضل

    وبارك الله فيك

    قال عنه الشيخ أحمد ياسين /
    " إن أرض فلسطين وقف إسلامى على أجيال المسلمين ولا يصح التفريط فيها أو فى أى جزء منها أو التنازل عن شبر واحد فيها ولا حل للقضية إلا بالجهاد المقدس "

    كيف بعد كل هذا بالله عليكم .... تركناه لأعداء الله يعوثون فيه فسادا يتحكمون في من يدخله ومن لا وفي من يصلى فيه ومن لا

    الله يرزقنا فيه صلاة قبل المماة
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    يا إخوان القمم !

    القدس لا يحرِّرها صفُّ الحروف مدحاً للأقصى من طرف اللسان

    بل يحرِّرها صفُّ الجيوش قتالاً لدولة يهود في الميدان !

    اللهـم ردّ علينـا فلسـطين المغصوبـة مـن الأمـة المغضوبـة
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  5. #5
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شرفني مروركم أخواتي وأحبتي في الله المهتدي بالله ونضال 3
    اقتباس
    يا إخوان القمم !

    القدس لا يحرِّرها صفُّ الحروف مدحاً للأقصى من طرف اللسان

    بل يحرِّرها صفُّ الجيوش قتالاً لدولة يهود في الميدان !

    اللهـم ردّ علينـا فلسـطين المغصوبـة مـن الأمـة المغضوبـة
    صدقت أخي
    اللهم إنا نسألك لم الشمل و وحدة الصف و عودة الحق وإسترداد الاقصى فقد ضجت الارض من فعال اليهود وأصبحنا كما تري وماتعلم وما أنت به أعلم ولا علم لنا به اللهم يامن تجيب دعوة المضطر إذا دعاك أجب دعانا وتقبل اللهم رجانا
    آمين آمين يا ولي المستضعفين
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  6. #6
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أقصاك نادى يا بطل لبّ النّداء على عَجَل =
    سِرْ في الطّليعةِ أوّلاً واضربْ لأمّتك المثل =
    كُنْ في الثّبات كصخرةٍ كن في شموخك كالجبل=
    كن في النّزال كأنّما عجزت عن الوصف الجُمل=
    إصبر وصابر إنّه كان الفتى منذا احتمل=
    فالصّبرِ مضمار الفتى لا يَسْبِقَنْهُ به جَمَل=
    لا تخشَ أسبابَ الرّدى يحميك يا هذا الأجل=
    يجني الثّمارَ نضيجَها منذا على الله اتّكل=
    عزمُ الأمور توكّلٌ والصّبرُ مِفتاحُ الأمل=
    منذا تمسَّكَ فيهما بالنّصر لا ريب احتفل=
    أقصاك أوّلُ قبلةٍ في القلب يسكن والمُقَل=
    أقصاك ثاني مسجدٍ في الأرض مَبْناهُ اكتمل=
    هو ثالث الحرمين ما حجّ الحجيجُ وما ارْتحل=
    مَسْرى الرّسولِ محمّدٍ بدموع خشيتنا اغتسل=
    نلقاه من شوقٍ له يوم الّزيارة بالقُبل=
    وطنُ الرّباط إذا وعا لا ننثني مهما حصل=
    لا ينثني عن نُصرةٍ إلّا مصابٌ بالخبل=
    للّه دَرُّ عصابةٍ هبّوا لِنُصرة من سأل=
    نصروا فكانوا قدوةً لا خوفَ خالَجَ أو وَجَل=
    صبروا فَكَلَّ غريمُهم ولصبرهم كَلَّ الكلل=
    غرموا فَمَلَّ خصومُهم ولغرمهم ملَّ الملل=
    عدلوا فَذَلَّ عدوُّهم وبعدلهم عَزَّ الأَذَلّ=
    فتحوا الفتوح فرحّبت بهمُ السحائب والسَّبل=
    غنّت لهم من نشوةٍ كلُّ الحمائم والحَجَل=
    رقصت لهم من فرحةٍ أوتارُ ألحان الزَّجَل=
    داسوا القفارَ فأخصبت كُلُّ القفارِ ولم تزل=
    جبلوا الثّّرى بدمائهم خَضِّب يَدَيْكَ بما انجبل=
    لو كنت أنت حفيدَهُمْ أكّد لجدِّك ما فعل=
    ثابِرْ على مِنوالِهِمْ لا تَبْكِ رَسْماً أو طَلَل=
    إنّ البكاءَ من الفتى لَهُوَ اعترافٌ بالفشل=
    القدسُ قدسُك وُرِّثت للصّالحينَ مِنَ الأزل=
    مهما تباكى خصمُنا مهما ادّعى مهما انْتحل=
    مهما توهّم باطلاً واغتالَ حقّاً بالحِيَل=
    مهما طغى، مهما بغى، مهما تذرّعَ بالعِلل=
    طبعُ اللئيم على المدى بالمكر والغدر انشغل (اشتغلْ)=
    إن أُحْوِجَ القولَ افترى أو أُعوِزَ الشّرَّ افتعل=
    طنّ الحرابَ تصونُه ونفيرَ كثْرتِهِ الأمل=
    واختالَ تيهاً وادّعى أنّ الفتوّةَ بالعَضَل=
    فإذا احتَمَيْتَ بفكرةٍ لا ريبَ فيها أو خَطَل=
    وعصمْتَ نفسَكَ مِنْ هوى وبرِئْتَ من شرِّ الزّلل=
    وبَذَلْتَ روحَك راضياً وَنَذَرْتَ للّه العمل=
    رجَعَ (الكثيرُ) بخيبةٍ والنّصر من خطّ الأَقَلّ=
    القدسُ قدسُك يا أخي لا تَرْجُ عَوْناً من أذلّ=
    لَبِسَ المهانة حُلَّةً وبِخِزْي بِزّتِهِ رَفَل=
    حسب النّفاق بلاغةً ولذاكُمِ احْتَرَفَ الدّجل=
    ورأى الهُراء فصاحةً وبغيرِ لهْجتِنا ارْتَجَل=
    صعِدَ المِنّصَّةَ وانبرى يَهْذي بما القلبُ اشتمل=
    قال: القضيّةُ مثلما جُرحٌ قديمٌ وانْدَمَل!!=
    فوقَفْتُ أَذْكُرُ نجدةً كنّا انتظرنا (بالأمل)!!=
    قال (المُفدّى) ساخراً: عفواً، بريدُك ما وصل!!=
    القدسُ قدسُك يا فتى ليست لخُدّامٍ خَوَل=
    إنفِرْ إليها كلّما فَرَسٌ بميدانٍ صهل=
    إنفِرْ إليها حيثما بالجُندِ (فاروقٌ) فصل=
    لبِّ النّداء فشعبُنا لنداءِ أقصانا امْتَثَل=
    سِرْ ف الطَليعةِ أوّلاً واضربْ لأمّتِك المثل=
    كُن في الثّباتِ كصخرةٍ كُنْ في شموخِك كالجبل=
    كُن في النّزالِ كأنّما عَجِزَتْ عن الوَصْفِ الجُمل=
    إصبرْ وصابِرْ إنّه كان الفتى مَنْذا احتمل=
    لا تَخشَ أسبابَ الرّدى يحميك يا هذا الأجل=
    يجني الثَّمارَ نَضيجَها مَنْذا على اللهِ اتّكل=
    عزمُ الأمورِ توكّلٌ والصّبرُ مِفتاحُ الأمل=
    مَنْذا تمسَّكَ فيهما بالنّصرِ لا ريْبَ احتفل=
    عفواً أُخيَّ، ولا تَقُل: ضاعَ البريدُ وما وصل=
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  7. #7
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أبتاه دعني أستضيفُ حبيبنا الأقصى .... لنعرف قلبه كيف انفطر ؟ =
    أنا ذاكم الأقصى المروع أمنه ... رتعت كلاب الأرض فيه و ما المفر ؟=
    ذبحوا الكرامة يا أخي بخناجر مسمومة .. بالله ما يغني الحذر ؟=
    لم يرحموا طفلاً ... ولا شيخاً ... ولا حتى النساء أوَ كلُّ هذا يُغتَفر ؟؟=
    ما أكثر الشهداء .. الا أن في سفك الدم الزاكي بريق يحتضر =
    حرمٌ .... حراام يا أخية ضياعه لكن أمتنا غثاء مندثر =
    أين السلام ؟ .. أبين أنياب الذئاب ؟ .... عقولهم ذهبت ... وكتفها الخور=
    وينددون .. ويشجبون ... وقد مضى زمن الكلام يكاد قلبي ينفجر =
    أطفالكم يتمتعون ويلعبون بقربكم .... أمنوا الخطر =
    أطفال غزة يذبلون ...... فأدركوا يا مسلمون ..بكاؤهم يُبكِي الحجر=
    ويجوعون ... يشردون .... يقتلون ... يحرقون ... فأين أنتم يا بشر ؟!؟!!=
    والدرة العصماء ..... والدرة العصماء تصرخ ويلكم أو هكذا عرضي ..دمي ..شرفي .. هدر ؟!=
    عذراً أخية مُلِئَت صدرك بالجراح وعن جوابك لم أشأ أن أعتذر ....=
    أبتاه هل تبقى حزيناً مظعناً ؟ هل من خلاص ؟ أم عناؤك مستمر ؟! =
    لا يا بني أصبر ... فكم لك من أخ قهر الصعاب بعزة لما صبر =
    لا أستكين وأنما هي فتنة .. ليميز مولاك الأعق من الأبر =
    لم أستكِن لظالم متجبر ... فالله قاسمه أجل ..... وسننتصر =
    ربااه فاهدِ بنيَّ واجبر كسرهم وأنر بنور الحق مهجة من شكر=
    واجعل جنان الخلد مأوى صابر عشق الردى واغسله في أصفى نهر=
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    أمِنْ دارِ قـدسٍ حُـرّةٌ لـم تَكلّـمِ=بأطرافِ أقصاها المضـرّجِ بالـدمِ
    تنادي جموعَ المسلميـنَ كليلـةً=تَهيمون لهواً في فراشٍ ومَطعـمِ
    إذا ما تناهى من صُراخي لسمعِكم=أغثتم صراخًا تحت ضيمٍ بدرهـمِ!
    جراحٌ على أرض الجراحِ غِياثُهـا=بمقياسِ أهلي فـي دواءٍ ومُرهـمَِ
    نظرتُ إلى الأقصى بخفقةِ خاشـعٍ="فلأياً عرفتُ الـدارَ بعـدَ توهـمِ"
    به الجندُ قد عاثوا بطُهـر مكانـهِ=وألقَوْا عِصيَّ الحاضـر المتخيّـمِ
    وفي كل بابٍ يحشدون جموعَهـم=لتُنبيكَ صـدّاً بالمقامـعِ، والفـمِ
    عصيتُ دموعًا قد أرَدْ نَ تَحـدُّرًا=ففي الناسِ، إنْ يبكِ الحوادثَ يُذمَمِ
    تساءلتُ في نفسي أذلكَ مسجدي؟!=يئنُّ أسيرًا تحـت وطـأةِ مجـرمِ
    حلالٌ على كـل الطغـاة دخولـهُ=مباحٌ لـ"عِزرا" للصلاةِ و"حايِـمِ"
    حرامٌ على مثلي الصلاةُ بأرضـهِ=حلال لحَبـرِ الفاتِكـانِ المُشاتِـمِ
    به سائحاتٌ من فرنسـا ولنـدنٍ=ورومـا وأمريكـا ودارةِ لُكْسُـمِ
    ويمشين في طُهر المكـانِ كأنـهُ=مراجيعُ رسمٍ من حضارةِ مسلـمِ
    يذاكرْن أيـامَ الصليـبِ وغَـزْوَهُ=فِضْنَ بقولٍ في رِطانـةِ أعجمـي
    دموعٌ على وجهِ القبابِ تحـدّرت=لمُرِّ هوانٍ فـي المذلـةِ علقمـي
    نواحُ علا صوتَ المـؤذنِ ناحبـاً=ينادي لِقـدسٍ كـلَّ طـوْدٍ مُكـرّمِ
    ينادي رجـالاً دارعيـنَ تكلّلـوا=بطهر فِعـالٍ لـم تُدنّـس بمأثـمِ
    تصيحُ بقدسٍ من بيـوتٍ تهدّمـت=حرائـرُ ينشـدنَ الإغاثـةَ بالـدّمِ
    عقودٌ طوالٌ مـا تحـرّكَ جحفـلٌ=ومن يبغِ سلْماً -لا أبالكَ -يُهـزمِ
    ومن يقضِ في ظلِّ الهزائمِ دهـرَه=سيحسب عزّاً من حديـثٍ مُرَجَّـمِ
    ومن يرض بالأوطانِ حكمَ مذلـةٍ=يُذَللْ، ومَن يرضَ المظالـمَ يُظلـمِ
    ومن يجعل الدنيا طعاماً وشهـوةً=نَفَتْهُ المعالي، لـو عَلاهـا بِسُلّـمِ
    ومن يجعلْ القرآنَ حـرزَ تميمـةٍ=ويُعرضْ عن الشرعِ المبينِ المُحكّمِ
    ويأخذْ من الكفر الصُّراحِ نظامَـهُ=ويُلـقِ لكفـرٍ بالمـودةِ، يُنْـقَـمِ
    يُجرّعْ من الخزي المعتّقِ واهنـاً=ويسقطْ ذليلًا تحـت حُكـمٍ مُزَنّـمِ
    ومن لم يُدِمْ ذكـرَ الإلـهِ وبأسَـه=يخرَّ صريعاً في المتاهةِ كالعَمِـي



    وهناك المزيد
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا اخي الكريم
    ارجو تصحيح العنوان
    ( قالوا عن الأقصى ) بدون ياء وشكرا

  10. #10
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شرفني مرورك أخي أبو طارق
    اقتباس
    ارجو تصحيح العنوان
    ( قالوا عن الأقصى ) بدون ياء وشكرا
    تنبهت لهذا من فترة ولكنني لا أمتلك الصلاحيات لإصلاح العنوان
    تقبل مني
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

قالوا عن الاقصى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 136
    آخر مشاركة: 23-01-2013, 05:51 PM
  2. الاقصى ينادي
    بواسطة rsleen في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 09:35 PM
  3. الاقصى ينادي
    بواسطة rsleen في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 05:22 AM
  4. الاقصى في خطر
    بواسطة basem shweke في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 03:26 AM
  5. الاقصى
    بواسطة ابو سلمان في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 03:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا عن الاقصى

قالوا عن الاقصى