قالوا عن الاقصى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا عن الاقصى

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 54

الموضوع: قالوا عن الاقصى

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    122
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2011
    على الساعة
    12:02 AM

    افتراضي

    أخي " طائر السنونو" لي تعقيب على قصيدة حضؤتك كاتبها ....
    [ مـــــــــن يـــنـــقــــذُ الـــــقـــــرآن؟ ] ينقذه من ماذا؟؟؟ فالاتقاذ معناها الانقاذ من شئ معرض للدمار او الانهيار . وكفى بالله عز وجل حافظاً للقرآن " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون " ...
    ثانيا : [مـن ينقـذُ المسيـحَ مـمـن قتـلـوا المسـيـح؟]
    اذا كان هكذا ... فلماذا هذا الموقع ؟؟؟!!!

    هدفي من هذا فقط هو احاطة حضرتك فربما لم تقصد وجزاك الله عنا كل خير .....
    واسأل الله ان تتقبل تعليقي بصدر رحب

  2. #22
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
    اقتباس
    أخي " طائر السنونو" لي تعقيب على قصيدة حضؤتك كاتبها ....
    [ مـــــــــن يـــنـــقــــذُ الـــــقـــــرآن؟ ] ينقذه من ماذا؟؟؟ فالاتقاذ معناها الانقاذ من شئ معرض للدمار او الانهيار . وكفى بالله عز وجل حافظاً للقرآن " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون " ...

    شكرا للتوجيه وكفى بربنا حافظاً
    اقتباس
    ثانيا : [مـن ينقـذُ المسيـحَ مـمـن قتـلـوا المسـيـح؟]
    اذا كان هكذا ... فلماذا هذا الموقع ؟؟؟!!!
    أعاننا الله علي نصرته ونصرة دينه العظيم
    اقتباس
    هدفي من هذا فقط هو احاطة حضرتك فربما لم تقصد وجزاك الله عنا كل خير .....
    واسأل الله ان تتقبل تعليقي بصدر رحب
    حللتِ أهلاً ونزلتِ سهلاً وشرفتِ متصفحي تقبلِِ مني
    التعديل الأخير تم بواسطة طائر السنونو ; 04-04-2010 الساعة 09:43 AM
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  3. #23
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.

    من قصائد الشاعر عبد الرحمن صالح العشماوي

    يــا قــدس

    ما كلُّ مَنْ نطقوا الحروفَ أبانوا = فلقد يَذوبُ بما يقولُ لسانُ
    لغة الوفاءِ شريفةٌ كلماتُها = فيها عن الحبِّ الأصيلِ بَيانُ
    يسمو بها صدقُ الشعور إلى الذُّرا = ويزُفُّ عِطْرَ حروفها الوجدانُ
    لغةٌ تَرَقْرَقَ في النفوس جمالُها = وتألَّقتْ بجلالها الأَذهانُ
    يجري بها شعري إليكم مثلما = يجري إلى المتفضِّل العِرْفانُ
    لغةُ الوفاء، ومَنْ يجيد حروفَها = إلا الخبير الحاذق الفنَّانُ؟
    أرسلتُها شعراً يُحاط بموكبٍ = من لهفتي، وتزفُّه الألحانُ
    ويزفُّه صدقُ الشعور وإِنَّما = بالصدق يرفع نفسَه الإِنسانُ
    أرسلتُ شعري والسَّفينةُ لم تزلْ = في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ
    والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى = وتُميت بهجةَ قلبها الأحزانُ
    شلاَّلُ أَدْمُعِها على دفَقاته = ثار البخار فغامت الأَجفانُ
    حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ = تَهوي على طلقاته الأركانُ
    أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ = شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ
    لْقَى إليها السَّامريُّ بعجله = وبذاتِ أَنواطٍ زَهَا الشَّيْطَانُ
    نَسي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه = سيذوب حين َتَمُّسه النيرانُ
    حسناءُ، داهمَها الشِّتاءُ، ودارُها = مهدومةٌ، ورضيعُها عُريانُ
    بالأمسِ ودَّعها ابنُها وحَليلُها = وابنُ اْختها وصديقُه حسَّانُ
    واليوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها = بلهيبها، فتفرَّق الجيرانُ
    باتت بلا زوجٍ ولا إِبنٍ ولا = جارٍ يَصون جوارَها ويُصَانُ
    يا ويحَها مَلَكتْ كنوزاً جَمَّة = وتَبيت يعصر قلبَها الِحرْمانُ
    تَستطعم الجارَ الفقيرَ عشاءَها = ومتى سيُطعم غيرَه الُجوْعَانُ
    صارتْ محطَّمةَ الرَّجاء، وإنَّما = برجائه يتقوَّت الإِنسانُ
    يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا = وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
    من أين نأتي، والحواجزُ بيننا: = ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟
    من أين نأتي، والعدوُّ بخيله = وبرَجْلهِ، متحفِّزٌ يَقْظَانُ؟
    ويَدُ العُروبةِ رَجْفَةٌ ممدودةٌ = للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟
    ودُعاةُ كلِّ تقُّدمٍ قد أصبحوا = متأخرين، ثيابُهم أَدْرَانُ
    متحدِّثون يُثَرْثِرُون أشدُّهم = وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ
    رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم = لِينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ
    ومن التقدُّم ما يكون تخلُّفاً = لمَّا يكون شعارَه العصيانُ
    أين الذين تلثَّموا بوعودهم = أين الذين تودَّدوا وأَلانوا؟
    لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا = كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ
    كرؤى السَّرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ = منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟
    يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ = والضِّفتان وتاقت الجولانُ
    وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته = أَلَمٌ وفي ساحاته غَلَيانُ
    يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولم يزلْ = للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ
    يا قدس، وانكسرتْ على أهدابها = نَظَراتُها وتراخت الأَجفانُ
    يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لي = قمرٌ يدنِّس وجهَه استيطانُ
    ورأيتُ طوفانَ الأسى يجتاحُها = ولقد يكون من الأسى الطوفانُ
    كادت تفارق مَنْ تحبُّ ويختفي = عن ناظريها العطف والتَّحنانُ
    لولا نَسائمُ من عطاءِ أحبَّةٍ = رسموا الوفاءَ ببذلهم وأعانوا
    سَعِدَتْ بما بذلوا، وفوقَ لسانها = نَبَتَ الدُّعاءُ وأَوْرَقَ الشُّكرانُ
    لكأنني بالقدس تسأل نفسَها = من أين هذا الهاطلُ الَهتَّانُ؟
    من أين هذا البذلُ، ما هذا النَّدى = يَهمي عليَّ، ومَنْ هُم الأَعوانُ؟
    هذا سؤال القدس وهي جريحةٌ = تشكو، فكيف نُجيب يا سَلْمانُ؟
    ستقول، أو سأقول، ما هذا الندى = إلاَّ عطاءٌ ساقه المَنَّانُ
    هذا النَّدى، بَذْلُ الذين قلوبُهم = بوفائها وحنانها تَزْدَانُ
    أبناءُ هذي الأرض فيها أَشرقتْ = حِقَبُ الزمان، وأُنزِل القرآنُ
    صنعوا وشاح المجد من إِيمانهم = نعم الوشاحُ ونِعْمَتِ الأَلوانُ
    وتشرَّف التاريخ حين سَمَتْ به = أخبارُهم، وتوالت الأَزمانُ
    في أرضنا للناس أكبرُ شاهدٍ = دينٌ ودنيا، نعمةٌ وأَمانُ
    هي دوحةُ ضَمَّ الحجازُ جذورَها = ومن الرياض امتدَّت الأَغصانُ
    الأصل مكةُ، والمهاجَرُ طَيْبةٌ = والقدسُ رَوْضُ عَراقةٍ فَيْنَانُ
    شيمُ العروبة تلتقي بعقيدةٍ = فيفيض منها البَذْلُ والإحسانُ
    للقدس عُمْقٌ في مشاعر أرضنا = شهدتْ به الآكامُ والكُثْبانُ
    شهدت به آثارُ هاجرَ حينما = أصغتْ لصوت رضيعها الوُديانُ
    شهدت به البطحاء وهي ترى الثرى = يهتزُّ حتى سالت الُحْلجانُ
    ودعاءُ إبراهيمَ ينشر عطره = في الخافقين، وقلبُه اطمئنان
    هذي الوشائج بين مهبط وحينا = والمسجد الأقصى هي العنوانُ
    هو قِبلةٌ أُولى لأمتنا التي = خُتمت بدين نبيِّها الأديانُ
    أوَ لَمْ يقل عبدالعزيز وقد رأى = كيف الْتقى الأحبار والرُّهبانُ
    وأقام بلْفُورُ الهياكلَ كلَّها = للغاصبين وزمجر البُركان
    وتنمَّر الباغي وفي أعماقه = حقدٌ، له في صدره هَيجَانُ
    وتقاطرتْ من كلِّ صَوْبٍ أنْفُسٌ = منها يفوح البَغْيُ والطغيانُ
    وفدوا إلى القدس الشريف، شعارهم = طَرْدُ الأصيل لتخلوَ الأوطانُ
    وفد اليهود أمامهم أحقادهم = ووراءهم تتحفَّرُ الصُّلبان
    أوَ لم يقل عبدالعزيز، وذهنُه = متوقدٌ، ولرأيه رُجْحَانُ
    وحُسام توحيد الجزيرة لم يزلْ = رَطْباً، يفوح بمسكه الميدانُ
    في حينها نَفضَ الغُبارَ وسجَّلَتْ = عَزَماتِه الدَّهناءُ والصُّمَّانُ
    أوَ لم يَقُلْ، وهو الخبيرُ وإِنما = بالخبرةِ العُظْمى يقوم كيانُُ:
    مُدُّوا يدَ البَذْلِ الصحيحةَ وادعموا = شعبَ الإِباءَ فإنهم فُرْسَانُ
    شَعْبٌ، فلسطينُ العزيزةُ أَنبتتْ = فيه الإباءَ فلم يُصبْه هَوانُ
    شَعْبٌ إذا ذُكر الفداءُ بَدا له = عَزْمٌ ورأيٌ ثاقبٌ وسنانُ
    شعبٌ إذا اشتدَّتْ عليه مُصيبةٌ = فالخاسرانِ اليأسُ والُخذلاُن
    لا تُخرجوهم من مَكامنِ أرضهم = فخروجُهم من أرضهم خُسران
    هي حكمةٌ بدويَّة ما أدركتْ = أَبعادَها في حينها الأَذهانُ
    يا قُدْسُ لا تَأْسَي ففي أجفاننا = ظلُّ الحبيبِ، وفي القلوبِ جِنانُ
    مَنْ يخدم الحرمين يأَنَفُ أنْ يرى = أقصاكِ في صَلَفِ اليَهودِ يُهانُ
    يا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ = واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ
    حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على = ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ
    ياقدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ = أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ
    يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ = وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ
    واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى = إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  4. #24
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

    أرسَلَ الأقصى خِطاباً فيه لومٌ واشتِياقْ =
    قالَ لي وَهْوَ يعاني =
    مِنْ هَوانٍ لا يُطاقْ: =
    حَدِّثِ الأمّةَ عنّي =
    بَلِّغِ الأمّةَ أنّي =
    عيلَ صبري بين أسرٍ واحتِراقْ =
    هَتَكَ العُهْرُ اليهوديُّ خشوعي =
    مِنْ رُواقٍ لرُواقْ =
    أشعَلوا ساحاتيَ الأخرى فُجُورا =
    وصفيراً ودَنَايا وسُفورا =
    دنَّسوا رُكنيْ ومِحرابي الطَّهورا =
    فأنا – اليومَ – أُعاني=
    بل أُعاني منذُ دهرٍ =
    أَلَمَ القهرِ أسيرا =
    لَمْ يَزَلْ قيديَ مشدودَ الوَثاقْ =
    أَوَ ما يَكفي نِفاقا ً؟ =
    ضِقْتُ من هذا النّفاقْ =
    أرسِلوا ليْ من صلاحِ الدّينِ خيلاً =
    أرسِلوها من حِمى الشّامِ وَنَجْدٍ =
    مِنْ سرايا جيشِ مِصرٍ، أوْ عَرانينِ العِراقْ =
    تنشُرُ الهيبةَ للإسلامِ بالدّمِّ المُراقْ =
    منذُ دهرٍ لم تزُرنيْ هذِهِ الخيل العتاق=

    من أشعار الشاعر عبد الغني التميمي
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  5. #25
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من كلمات الشاعر يوسف العظم

    كسرنا قوس حمزة عن =جهالة وحطمنا بلا وعي نباله
    فمزقنا العدو ولا جهاد = وشردنا الطغاة ولا عداله
    وباتت أمة الإسلام حيرى = وبات رعاتها في شر حاله
    فلا الصديق يرعاها بحزم = ولا الفاروق يورثها فعاله
    ولا عثمان يمنحها عطاء= ويرخص في سبيل الله ماله
    ولا سيف صقيل من علي = يفيئنا إلى (عدن) ظلاله
    ولا زيد يقود الجمع فيها = لحرب أو يعد لها رجاله
    ولا القعقاع يهتف في السرايا= فتخشى ساحة الهيجا نزاله
    ولا حطين يصنعها صلاح = طوى الجبناء في خور هلاله
    سرى صوت المؤذن في حمانا= وقد فقدت مآذننا بلاله
    وأقصانا يدنسه يهود = ويعبث في مرابعه حثاله
    نشد رحالنا شرقاً وغرباً= وأولى أن نشد له رحاله


    وفؤاد الأقصى الجريح ينادي = أين عهد اليرموك والقادسية
    وعليّ يزجي الصفوف ويعلي = في ذرى المجد راية هاشمية
    أين عهد الفاروق غير ذليل = عفّ قولاً وطاب فعلاً ونيّة
    ونداء للتائهين حيارى = أين خنساؤنا وأين سمية
    ورماح في كف خولة تزهو = وسيوف في راحة المازنية

    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  6. #26
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يا واسعَ العفوِ يا مولايَ، عَفوُكَ قد = طَمَتْ ذنوبي ، ومنكَ العفوُ مأمولُ
    ضاقتْ عن الحصر لكنْ كانَ أفدَحُها =أنّي قَعدْتُ وغرّتني التعاليـلُ
    ورُحْتُ أرمي بشِعري الغاصبينِ وهلْ = يُجْـدي بِساحِ الوغى شعرٌ وتهويلُ
    يا غافرَ الذنبِ هَبْ لي منكَ مَغفرَةً = عُذْرُ الضّعيفِ لدى مولاهُ مقبولُ
    ماذا أقولُ لقومٍ ضيَّعوا حـرماً أسْرى= _ بِه _ إليهِ الرّوُحُ جِبريلُ
    مهدُ المسيحِ ومَسرى المصطفى غَدتا= رَهنَ الإسارِ، أما في العُربِ مسؤولُ
    يا سادَةَ العُرْبِ ما صمْتٌ ألمَّ بِكُمْ = بالله ما عُذْركمْ يا قومنا قـولوا
    بالأمسِ سُدتمْ فِجاجَ الأرضِ قاطبةً = وأنتم اليومَ اوزاعٌ شماليـلُ
    خَبَتْ مشاعلُ أمجادٍ زَهتْ زَمناً = كما خَبا بِاتِّقادِ الزَيتِ قِنديلُ
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  7. #27
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لـكِ فـي الـقـلوبِ منازلٌ ورحابُ = يـا قـدسُ أنـتِ الـحبُّ والأحبابُ
    لـي فـيـكِ أقـدارٌ ولـي دارٌ ولي = أرضٌ ولـي أهـلٌ ولـي أنـسـابُ
    لـي الـمـسجدُ الأقصى ولي ساحاتُهُ = والـمـنـبـرُ الـمغدورُ والمحرابُ
    لـي سِـفـرُ تـاريخٍ أضاءَ سطورَهُ = مـجـداً صـلاحُ الدّينِ والخطّابُ
    لـي ذكـريـاتٌ لـي أمانٍ لي رؤىً = لـي فـيـكِ غاليتي.. صِباً وشبابُ
    لـي فـيـكِ أحـلامٌ وبـعدَكِ تنتهي = الأحـلامُ.. بـعـدَكِ تُـقفرُ الألبابُ
    تـاريـخُ شـعـبي في حماكِ مسطّرٌ = شـهـدتْ عـلـيـهِ.. مآذنٌ وقبابُ
    يـا أمَّ كُـلِّ الـمـؤمـنـيـنَ تحيَّةً = لـولاكِ كُـلُّ الأمـنـيـاتِ سرابُ
    لـكِ فـي الـنـضالِ كتائبٌ وملاحمٌ = لـكِ فـي الـسّلامِ.. شريعةٌ وكتابُ
    لـم تَـخـضعي لم تركَعي يَوماً ولم = تكسرْ شُموخَكِ في الصِّعابِ.. صِعابُ
    يـا نـسـمـةَ الـمجدِ التي ريّاكِ ما = زالـت عـلـى أيّـامِـنـا تَـنسابُ
    تـاريـخُـنـا..بـكِ أشرقت أيّامهُ = مـهـما ادّعى الفرقاءُ.. والأحزابُ
    يـا صـبـوة لـم تخب يوما نارها = بـهـواك يـجـمـعـنا دم وتراب
    إنّـا عـلـى عـهـد الفداء ووعده = شـهـدت لـنا الازمان والاحقاب
    ولـقـد ورثنا الحَقَّ فيكِ عن الجُدودِ = فـنـحـنُ نَـحنُ الأهلُ والأصحابُ
    والـغاصبونَ حِماكِ ما عرفوا الأمانَ= زمـانُـهـم فـيـه أسـىً وعَـذابُ
    يـا قُـدسُ بَـعـدَكِ لم يَعدْ رشدٌ لذي= رشـدٍ.. ولا لذوي الصَّوابِ صوابُ
    إنّـا حـمـلـنـا جُرحَكِ الدّامي وما = زالـت تُـعـربِدُ في الصُّدورِ حِرابُ
    كـيـفَ الـسَّـبيلُ إلى سَلامٍ ساعةً = مـا دامَ فـوقَ تـرابِـكِ الأغـرابُ
    بِـكِ نَـحـنُ نَـمـضي للسَّلامِ معاً = ودونَـكِ لـن يَسيرَ إلى السَّلامِ رِكابُ
    الـبُـعـدُ عَنكِ خَطيئةٌ..البُعدُ عَنكِ = فَـجـيـعـةٌ.. الـبُعدُ عَنكِ مُصابُ
    الـبُـعـدُ عَـنـكِ هَـزيمَةٌ ومَهانَةٌ = والـعَـيـشُ دُونَـكِ لـعنَةٌ وعِقابُ
    وزَمـانُـنـا مَـحـزونَـةٌ أيَّـامُـهُ = وفـصـولُـهُ بـيـنَ الفُصولِ يَبابُ
    يا قُدسُ مهلاً لا يَصحُّ سوى الصَّحيحِ = ولا يَــدومُ الـبَـغـيُ والإرهـابُ
    حـاشـا لـشـعـبِـكِ أن تَلينَ قناتُهُ = شَـهـدَ الـزَّمـانُ بـأنَّـهُ غَـلاّبُ
    الـعَـهـدُ.. أنَّـكِ حقُّنا لا تَقنطي *= مــا دامَ حـقٌّ خـلـفَـهُ طَـلاّبُ
    والـوَعـدُ وعـدٌ أن يـكونَ لنا وإن = طـالَ الـزَّمـانُ مـع الغُزاةِ حِسابُ
    فـرسـانُ مجدِكِ لم يزالوا في الحِمى = لـم يـدبـروا يوماً.. ولا هم غابوا
    ألـعـاشـقونَ ثراكِ.. ما زالوا على = وعـدِ الإيـابِ ولـن يـطولَ غيابُ
    يـا قُـدسُ أنـتِ لـنـا وإن تتغيَّرِ = الأسـمـاءُ والألـقـابُ والأثـوابُ
    يـأبـى عـريـنُكِ أن تُضامَ أسودُهُ= وتَـسـودَ سـاحـاتِ الـعرينِ ذِئابُ
    كـم غـاصـبٍ سـمَّـاكِ دارَ مقامِهِ = وهـمـاً.. ودارُ الـغاصبينَ خَرابُ
    خـابَ الـغـزاةُ فـما استقرَّ مُقامُهم = مـرّوا عـلـيـكِ كـما يمرُّ سَحابُ
    نادى حُماةَ رِحابِهِ.. والمَسجدُ الأقصى = إذا نَــادى الــحُـمـاةَ يُـجـابُ
    والـلَّـيـلُ مـهـما طالَ آتٍ فجرُهُ = ولـنـا لـحـضـنِـكِ عودةٌ وإيابُ
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  8. #28
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .
    من أشعار لطفي الياسيني

    الله اكبر.......... اعلنها مدويـة =
    ماذن القدس تـدري مـا معانيهـا =
    سطا عليها جراد الارض واعتقلت =
    من اربعين خريف ويح ماضيهـا =
    كانت عروسة اسراء الرسول على =
    ظهر البراق وكانت فـي تجاليهـا =
    وقبة الصخـرة الصمـاء داخلهـا =
    قدم الرسول الى المعـراج عاليهـا =
    لسدرة المنتهـى كـان العلـو لـه =
    وقاب قوسين من عرش حواليهـا =
    كانت منارة اهل العلـم فاعتكفـت =
    من يوم نكستها لا شمـس تاتيهـا =
    والمسجد اليوم قد حفروا الاساس به=
    تحت الـرواق اعادينـا اعاديهـا =
    بحثا عن الهيكل المزعـوم اسفلـه =
    ويح الغزاة ومن قد فرطـوا فيهـا =
    باعوا ثراهـا الـى قـوم ديانتهـم =
    طمس المعالم مذ سادوا اراضيهـا =
    والسور يبكي علـى ايـام عزتـه =
    يوم الخليفة جاء القـدس غازيهـا =
    صلى بها الامس والمحراب شيـده =
    قرب القيامة صلى فـي نواحيهـا =
    مخافة من بني الاسلام تسلب مـن =
    قوم النصـارى قيامتهـم وتخليهـا =
    قد كانت القدس والاقصى حضارتنا =
    من عهد مروان نقش في ضواحيها =
    والكاس والماء والمزراب اذكرهـم =
    والمصطبات على الابواب تبكيهـا =
    وليلة القدر في رمضـان ابركهـا =
    كانت الوف من الاقطـار تحييهـا =
    ما عاد عز لهـا والكـل سلمهـا =
    والكل شارك في التشييـع يرثيهـا =
    ضاعت فلسطين عفوا من حماقتنـا =
    وعشش البوم في اعلـى اعاليهـا =
    يا حسرة القدس بعد العز يسكنهـا =
    قـوم الفزافـز والحاخـام رابيهـا =
    اين العروبة والاسـلام وا اسفـي=
    ايام حطين مـن ياتـي بماضيهـا=
    قد قسموها الى قسميـن وانكشفـت =
    كل النوايا وقـد بانـت نواصيهـا =
    من يستعيد لنا الاقصـى ومسجـده =
    اين المروءة قد خاب الرجا فيهـا =
    والله والله لا احـد يـريـد لـهـا =
    ان تستـرد وقـد باعـوا مبانيهـا =
    وسيد القوم .... النـذل يامرهـم =
    بئس العروبة ماتت نخوتـي فيهـا =
    بالامس كانت اذا امراة تصيح هنا =
    لبيـك لبيـك يـا اختـاه يحميهـا =
    كل النداءات لا احـد يـروق لـه =
    سمع المناداة صموا الاذن يكفيهـا =
    ان لم تهبوا الى قدسـي لنجدتهـا =
    علـى البـلاد سـلام الله اهديهـا =
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  9. #29
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .


    بقايا مشروبات روحية في ساحات المسجد الاقصى/ شعر لطفي الياسيني

    يا مسلمون..... اما بكم من غيرة=
    والمسجد الاقصى .... بقاذورات=
    قد دنسوا ساحاته ......في منكر=
    والكل منكم ..... غارق بسبات=
    تبا لمن... لا يستجيب لدعوتي=
    كي ينقذ الاقصى .... من الخواجات=
    خمر مباح والزجاجة القيت=
    في ساحة الاقصى على الطرقات=
    اين العروبة هل غدت في كبوة=
    والقدس باتت .... مجمع النفايات=
    عذرا صلاح الدين ماتت نخوة=
    بالمسلمين ..... بحالة الاموات=
    يلهو بمسجدنا الفزافز ويلكم=
    لا تثارون ..... لصيحة الاخوات=
    ماتت مروءات العروبة وانتهى=
    شرش الحياء وليس من صحوات=
    نمتم كاهل الكهف نومة ميت=
    واقدس ضاجعها بنو ... البارات=
    ان لم تهبوا للمساجد ويلكم=
    يوم الحساب ... بساعة الوقفات=
    قدام رب قاسم .... لظهوركم=
    بجهنم ... بجوار عزى اللات=
    يا مجرمون بحق مسرى احمد=
    معراجه يبكي ... على الفعلات=
    حاخام صهيون يدوس بارضه=
    لا رد... للافعال .... بالوقفات=
    اين الطوابير التي كانت هنا=
    تلصق بنا ..... بشنائع التهمات=
    وتسوقنا للسجن زورا عنوة=
    وتنال منا ..... افظع الضربات=
    انا على بعض اسود ....دائما=
    وامام ... اؤلمرت ...بلا حركات=
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  10. #30
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.

    نداء الأقصى


    أنهنأُ والأقصى أسيرٌ مقيَّدُ =
    ونطربُ والقدسُ الحبيبةُ تُجلَدُ؟!=
    أنهدأُ والإسلام تُغزَى حدودُه =
    وفوق أراضيه الكتائبُ تُحشد=
    وتُذبحُ من شرقٍ وغربٍ رقابُنا =
    ونحن بأعمال الغُزاة نُنَدِّد؟ =
    لعمرُك ما التنديدُ إلا ذريعةٌ =
    بها يتمارى خائر العزم مُجهَد =
    ومن كان فيه قطرةٌ من مروءة=
    فليس على سومِ الأذى يتجلَّد=
    أيُطردُ شعبٌ من حدود بلادهِ= بأيِّ قوانين بربِّك يُطرد؟
    أأصبحَ إذلالُ الشعوب هوايةً =
    فيُقضَى على شعبٍ، وشعبٌ يشرَّد؟ =
    فويلٌ لمن بالشعب يسخر هازئًا =
    ففي كلِّ صدرٍ جمرةٌ تتوقَّد =
    أفي كلِّ يوم قصةٌ وحكايةٌ =
    يذوبُ لما فيها من الظلم جَلْمَد؟ =
    وفي كلِّ يومٍ تَستَجدُّ جرائمٌ =
    تقومُ لها الدنيا هناك وتقعد =
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

قالوا عن الاقصى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 136
    آخر مشاركة: 23-01-2013, 05:51 PM
  2. الاقصى ينادي
    بواسطة rsleen في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 09:35 PM
  3. الاقصى ينادي
    بواسطة rsleen في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 05:22 AM
  4. الاقصى في خطر
    بواسطة basem shweke في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 03:26 AM
  5. الاقصى
    بواسطة ابو سلمان في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-02-2007, 03:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا عن الاقصى

قالوا عن الاقصى