التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

  1. #1
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين المصطفى الأمين عليه وعلى اّله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ..


    سنقوم بإذن الله في هذا الموضوع بالرد على ما يسمى بالتلموديات في القرآن والذي أعده جاهل في إحدى الزرائب وعندما حاولنا وحاول الكثيرون غيرنا الرد عليهم ونسف حجتهم في عقر دارهم قاموا بحذف مداخلتنا وطردنا ليبقى كذبهم مثبتا كما هو مع تميعه لكي يثبت متبعيه على ما لقنوه لهم عن الإسلام العظيم ولكن أنى لهم وما يفعلون .

    فلنجعلن بحول الله وقوته من أبحاثهم هباء منثورا ونذر أعمالهم وسهر لياليهم قعا صفصفا ولننثرن كلمهم ولنردن كيدهم في نحرهم .

    أولا

    قصة يوسف ...

    هذا هو عنوان البحث الذي وهم به الكاتب رفاقه بأن قصة يوسف الصديق عليه السلام في القران الكريم مقتبسة من ما يسمى بالتلمود وهذه بداية زعمه بأن قصص القران الكريم مستوحاه من كتاب التلمود اليهودى وخاصة الجزء المسمى الهجادا .

    فكتب يقول :

    اقتباس
    نقل محمد ورفاقه من مؤلفى القرآن كلقصص الأنبياء من كتاب اليهود التلمود, هذا الكتاب الذى يحتوى على أساطيراليهود, فى الجزء المسمى بالهجادا, وسوف نضع بالبرهان والدليل نقل محمد منالهاجادا, ونتحدى أن نجد تفسيرا من شيوخ الإسلام
    وكأني أرى زكريا بطرس يلهث كالكلب من خلف شاشته الخبيثة وهو يقول نتحدى أن نجد تفسير من شيوخ المسلمين ويا لها من كلمة جعلته أضحوكة القرن ولن نلقى بالأمر على شيوخ المسلمين بلى فهم أرفع مكانة من الالتفات إلى أمثالكم ولتكن هذه الصفعات المتتاليات تحية خاصة لكم ممن هم في عمر أحفادكم يا عباد الصليب .

    نبدا على بركة الله بالصفع على الذين ذهب عقلهم لعلة تقدمهم في العمر فصاروا كما يقولون كبر وخرف .

    هاكم الحكاية كما أوردها صوت الجهل في منتداه تحت عنوان التلموديات في القرآن (1) لاحظوا أنه أعطاها رقم وكأنه في سبيله لإعداد كتاب حول هذا الشأن ......

    اقتباس
    جاء فى سورة يوسف من الآية 30 إلى الآية 32

    وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِين, فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيم, قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُلَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ

    القصة وردت أولا فى سفر ياشر الإصحاح 44 , وسفر ياشر هو من كتب التراث اليهودى, الغير معترف بقانونيته سواء من اليهود أو المسيحيين

    فجاءت نِسوة من مصر لزيارتها، وقالوا لها، لماذا أنت مُنهارةِ هكذا؟ فأنتلا يعوزك شيء؛ فزوجكَ أمير عظيم ومُحتَرَم في عيني الملكِ، هَلْ يعوزك أيّشئِ يشتهيه قلبِكِ؟ وأجابَتهم زليخة قائلة، اليومِ ستعرفن، من أين هذاالاضطراب الذي ترونني فيه، فأَمرتْ خادمتَها بإعْداْد غذاءِ لكُلّالنِسوة، فهَيّأتْ مأدبة لهن، وأكُلتّ كافة النِسوة في بيتِ زليخة. وأعطتْهم سكاكينَ ليقْشروا الأترنجِ ليأَكْلوه،وأَمرتْبأنّ يَرتدي يوسف الملابسِ الغاليةِ، وبأنّ يَظْهرَ أمامهم، وجاء يوسفأمام عينيهم ونَظرتَ كُلّ النِساء يوسف، ولم يَستطعنَ أَنْ يَُبعدنأعينَهم عنه،وقَطعوا جميعاً أيديهم بالسكاكينِ التي كَانَت في أيديهم،وأمتلئ كُلّ الأترنج الذي كَان في أيديهم بالدمّ ِولم يدركوا ما فعَلوهلَكنَّهم واصلوا النَظْر إلى جمالَ يوسف، ولَمْ يُديروا جفونَهم عنه, ورأتزليخة ما فعَلوه، وقالت لهم، ما هذا الذي فعَلتموه؟ لقد أعطيتُكم الأترنجَلتأكْلوا وأنتم جميعاً جرحتم أياديكَم, ورَأتْ كُلّ النِساء أياديهم،ونْظرُوها فإذ بها ممتلئة بالدمِّ، ودمّهم يسيلَ على ملابسِهم، فقالوالها، هذا العبدِ الذى في بيتِكَ تَغلّبَ علينا، ونحن لا نَستطيعُ أَنْنُديرَ جفونَنا عنه بسبب جمالِه, فقالتْ لهم، بالتأكيد هذه حَدثَ لكم فياللحظةِ التي نَظرتَم فيها إليه، وأنتم لا تَستطيعُوا أَنْ تَضبطوا أنفسكنبسببه؛ كيف أستطيع إذن أَنْ أَمتنعَ بينما هو بشكل ثابت في بيتِي، وأَراهيَومَاً بَعدَ يَومٍ يَدْخلُ ويخرج من بيتِي؟ كيف أستطيع إذن أَنْ أَحفظ نفسي مِنْ الانحدار أَو حتى مِنْ المَوت بسبب هذا؟

    ومن التقليد الشفهي الإسلامي, أن زوجة العزيز تٌدعي زليخة

    وقبل التعرض لجاهلات الجاهل أبو جهل المجاهيل دعوني أعرفكم على التلمود قبلا وسأقتبس هذه الفقرة من موضوع آخى الحبيب ( محمد ) مشرف عام سبيل الاسلام والذي قام فيه بالرد على المبحث الثالث من هذه السلسة والتي تقع تحت رقم (3) وهى حول سورة النمل وسأقوم بنقلها بعد الإستئذان منه فى وقتها بإذن الله .


    التلمود هو :

    لغة: هو اسم عبري مشتق من كلمة عبرية "لامود" أي تعاليم أو ما يسمى بالتوراة الشفهي، يدل على تعاليم ديانة وأدب اليهود، وقد أطلق هذا الإسم على كتاب دونت فيه الأسفار الشفهية أوالسرية مع شروحها والتعليقات عليها وتفسيرأسفار العهد القديم المعلنة بشكل يناسب اليهود في الحاضر والمستقبل[1].
    اصطلاحا: التلمود في الاصطلاح هو كتابتعليم ديانة اليهود وآدابهم ويحتوي على التعاليم والأحكام السرية التي يجب أن يتبعها اليهود، فهو مركب عجيب لآراء متناقضة أحيانا وأمثال وحكم ويعتقدبه جميع اليهود ويؤمنون بما فيه وهو من أندر كتبهم على الإطلاق[2].
    وهو بذلك يعد الكتاب العقائدي الذي وحده يفسر ويبسط كل معارف الشعب اليهودي وتعاليمه[3]، وتعرف هذه التفسيرات عندهم "بالقانون الشفهي"
    [1] الأرقم الزغبي، حقائق عن اليهودية، دار المتحدة، ط1، (بدون بلد، 1990)، ص41.

    [2] فؤاد بن سيد عبد الرحمن الرفاعي، حقيقة اليهود، دار الشعاب، بدون طبعة، (الجزائر، بدون سنة)، ص 4.

    [3] الأب أي بي برانشتاين، فضح التلمود، تعاليم الحاخامات السرية، إعداد زهدي الفاتح، دار النفائس، ط4، (بيروت، 1991)، ص21.


    التلمود (תלמוד) هوتدوين لنقاشات حاخامات اليهود حول الشريعة اليهودية، الأخلاق، الأعراف ، وقصص موثقة من التراث اليهودي، وهو أيضا المصدر الأساسي لتشريع الحاخامات في الدعاوى القانونية، التلمود مركب من عنصرين، الميشناه משנה Mishnah هي النسخة الأولى المكتوبة من الشريعة اليهودية التي كانت تتناقل شفويا ، الجمارا גמרא Gemara وهذا القسم من التلمود يتناول الميشناه بالبحث والدراسة (أحيانا يستعمل أحد المصطلحين تلمود أو جيمارا للدلالة على المصطلح الآخر). لكن بينما يصنف الجيمارا كتعليقات على الميشناه وككتابات للحاخامات الحكماء، نراه أيضا يخوض مواضيع أخرى في التناخ תנ״ך Tanakh ويتناولها بالشرح الواسع.
    الجيمارا إذا هو المبادئ الأساسية لجميع قوانين شريعة الحاخامات وهو علاوة على ذلك اقتباسات من مؤلفات ادبية لحاخامات اخرين. والتلمود ومن ضمنه الجيمارا يقترن بشكل تقليدي بوصفه شاس (اختصار عبري لعبارة شيشة سيداريم أي الدرجات الست للميشناه).


    والمعروف أن التلمود ( سواء البابلى، الذى دون فى بابل، أو الفلسطينى الذى دون فى فلسطين)، لم يكن متاحا لغير حاخامات اليهود لدراسته وتدريسه إلى أن بدأ عصر الطباعة فى أوروبا فى القرن السادس عشر ، فبدأت ترجمات التلمود البابلى، تحديدا، فى الظهور بترجمات إنجليزية وفرنسية، مع حذف العديد من الفقرات التى تسئ إلى المسيح عليه السلام وإلى السيدة العذراء والتى يمكن أن تصدم الجمهورالمسيحى، من النص المترجم، وكذلك النصوص ذات الابعاد العنصرية التى تميز بين اليهود (شعب الله المختار) البشر، وبقية شعوب العالم (الجوييم) الحيوانات وتباعا صدرت طبعات عديدة للتلمود بلغات أوروبية أخرى، وخاصة بعد حركة التنوير اليهودى (السكالاه) فى القرن الثامن عشر واندماج اليهود تباعا فى المجتمعات الأوروبية، كواحد من أهم انجازات هذه الحركة ، التى رأت أن التلمود تحديدا، كان هو المسئول عن عزلة اليهود عن سائر البشر، فى المجتمعات التى يعيش فيها اليهود


    ومما سبق ومن مصادر معتمدة يتضح لنا أن التلمود إنما هو كتاب يهودى دينى نقل شفهيا ....

    يقول صاحب البحث بأنه ذكر في سفر ياشر وذكر ما خطه بيده عن تلك القصة المستوحاة وأتحداه أن يضع رابطا لهذا الكتاب ولن يضع أو لربما كان موجودا في مكتبته الخاصة كم زعم أخوه زكريا بطرس من قبل حول العلقة
    فالذي لا يعرفه كثيرون بان سفر ياشر من الأسفار التي ذكرها الإنجيل ولا وجود لها واليكم الدليل :



    جاء فى دائرة المعارف الكتابية حرف (الياء) تحت إسم (ياشر-سفر ياشر) يقول :
    ياشر - سفر ياشر
    أو سفر البار أو المستقيم . وقد ورد ذكره مرتين في العهد القديم :
    (1) في صلاة يشوع عند معركة بيت حورون ضد ملوك الأموريين : " حينئذ كلم يشوع الرب يوم أسلم الرب الأموريين أمام بنى إسرائيل وقال أمام عيون إسرائيل : يا شمس دومي على جبعون ، ويا قمر على وادي أيلون . فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من أعدائه . أليس هذا مكتوبا فى سفر ياشر " ( يش 10 : 21 و 13).
    (2) في مرثاة داود لشاول ويوناثان : " ورثا داود بهذه المرثاة شاول ويوناثان ابنه ، وقال أن يتعلم بنو يهوذا نشيد القوس . هوذا ذلك مكتوب فى سفر ياشر " ( 2صم 1 : 17 و 18 ) . والمرثاة ( نشيد القوس ) مذكورة فى الأعداد 19 - 27 من نفس الإصحاح ) .
    ومن هاتين الإشارتين لسفر ياشر ، نري أن السفر كان مجموعة من القصائدالشعرية مدحاً لبعض الأبطال منسوجة فى بعض المعلومات التاريخية عن إنجازاتهم . وواضح من الإشارة إليه في سفر يشوع ، أن صلاة يشوع جزء من نشيد شعري كان مسجلاً فيذلك السفر ، وكذلك مرثاة داود ( 2 صم 1 : 17 و 18 ) . ويعتقد بعض العلماء أن هذاالسفر الجميل فُقد في أثناء السبي.
    ــــــــــــــــــ
    وجاء فى قاموس الكتاب المقدس تحت حرف (ي) تحت إسم (ياشر) .
    سفر ياشر ( سفر هياشار ): يلوح للمتعمق في العهد القديم أن ترنيمة يشوع ( يش 10: 13 )، ومرثاة داود لشاول ويوناثان ( 2 صم 1: 18- 27 )، مقتبسة عن هذا السفر المفقود. ولربما كان خطاب سليمان عند تدشين الهيكل ( 1 مل 8: 12 الخ. ونشيد دبورة ( قض 5 ) مستقيان منه أيضاً. ويظهر أن هذا السفر كان مجموع قصائد، قُدم له بديباجة نثرية، وتخللته تفاسير وشروحات نثرية، واختتم بها على غرار المزمور 18 و 51، أو كسفر أيوب، الذي يفتتح ( أي 1: 1- 3: 1 ) نترا ويختتم ( ص 42: 7- 17 ). نثراً. إن جمال هذا السفر الذي نلمسه في القطع المقتبسة منه في العهد القديم يبعث على الرجاء بأنه سيعثر عليه كاملاً في النهاية، سيما وأنه لا يمكن أن يكون قد كتب قبل عصر داود وسليمان.

    ملحوظة :
    لا يُفهم من هذا الكلام أن سفر ياشر كتاب مقدس , ولكنه كتاب تاريخى أثرى مفقود نتمنى العثور عليه لما فيه من أهمية .



    وجاء فى كتاب سنوات مع أسئلة الناس لقداسة البابا شنودة الثالث الجزء الأول صفحة 24و25 .
    ما هو سفر ياشر ؟ هل هو من أسفار الكتاب المقدس, أو من التوراة؟ وكيف أشير إليه فى سفر يشوع, وفى سفر صموئيل الثانى,ومع ذلك ليس هو فى الكتاب؟
    وفى نهاية أجابته على هذا السؤال ذكر ....



    والإجابة واضحة وهى :

    أ- إنه ليس من التوراة لأن التوراة هى أسفار موسى الخمسة وهى التكوين,الخروج,اللاويين,العدد,التثنية.
    ب- لو أراد اليهود إخفاءه لسبب عقيدى,ما كانوا يشيرون إليه فى سفر يشوع,وفى سفر صموئيل النبي.
    ج- أشهر وأقدم ترجمات العهد القديم,وهى الترجمة السبعينية التى وضعت فى القرن الثالث قبل الميلاد, لا يوجد بها هذا الكتاب.


    فأين هو سفر ياشر الذى ذكرت فيه القصة لربما كان فى مكتبته كما قلت لكم وعلى كل فلننتظر قليلا لربما أمدنا بصورة ضوئية عنه ......

    يتبع بإلقاء الضوء على ما ذكره المأفون على أنه من التلمود اليهودى ...
    التعديل الأخير تم بواسطة mego650 ; 23-03-2010 الساعة 11:28 PM
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبين ...

    عودا الى ما تقيئ به النصرانى الخبيث وبعد أن بينا أن هذا الإدعاء لا مصدر له سنلقى الضوء فى هذه المداخلة على فكرة أقتباس الرسول الأكرم من كتب اليهود أو النصارى وهل تصح هذه الفكرة أم لا ؟

    وسنتطرق الى هذا الموضوع من خلال ثلاث نقاط رئيسية توضيحا وتصحيحا :

    النقطة الأولى - هل كان بإستطاعته صلى الله عليه وسلم مطالعة كتب القوم؟

    النقطة الثانية - هل وقف صلى الله عليه وسلم على ترجمة كتب القوم ؟

    النقطة الثالثة - هل نفى صلى الله عليه وسلم ما جاء فى كتب القوم ؟

    يتبع بإذن الله ....

    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    أولا - هل كان بإستطاعته صلى الله عليه وسلم مطالعة كتب القوم ؟

    مما لاشك فيه أننا نعلم جميعنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم بُعث أميا ومات أميا وهذه لمن معجزاته صلى الله عليه وسلم أن عَلَم هذه الأمة جمعاء ونشر كل هذا العلم وهو أمى لا يعرف القراءة أو الكتابة


    نقل الإمام النووي عن القاضي عياض الخلاف في ذلك ( اى مابين من زعم بأنه صلوات ربى وسلامه عليه قد تعلم القراءة والكتابة قبيل وفاته )، وعزى إليه أن الباجي وغيره ذهبوا إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يمت حتى كتب، كما في قصة صلح الحديبية من رواية البخاري وفيه: "أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الكتاب، فكتب" وزاد عنه في طريق آخر" ولا يحسن أن يكتب فكتب" قالوا: وهذا لا يقدح في أميته. بينما ذهب الأكثرون إلى منع ذلك كله. وقالوا: قوله "كتب" أي: أمر بالكتابة.. إلخ. انظر صحيح مسلم كتاب الجهاد، باب صلح الحديبية في الحديبية بشرح النووي(6/381)
    فالثابت انه مات على الأمية لتمام المعجزة الإلهية !

    يقول جل شانه وتقدست أسماؤه (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين)[الجمعة:2]
    ويقول ايضا : (وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون)[العنكبوت:48] قال ابن عاشور: (هذا استدلال بصفة الأمية المعروف بها الرسول صلى الله عليه وسلم، ودلالتها على أنه موحى إليه من الله أعظم دلالة، وقد ورد الاستدلال بها في مواضع كقوله: (ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان)[الشورى:52] وقوله: (فقد لبثت فيكم عمراً من قبله أفلا تعقلون)[يونس:16]. ومعنى: (ما كنت تتلو من قبله من كتاب) إنك لم تكن تقرأ كتاباً حتى يقول أحد: هذا القرآن الذي جاء به هو مما كان يتلوه من قبل.
    وذكر نحوه الأمام الطبرى فى تفسيره : فيقول فى تأويل قوله تعالى ذكره:(وَما كُنْتَ) يا محمد (تَتْلُوا) يعني: تقرأ(مِنْ قَبْلِهِ) يعني: من قبل هذا الكتاب الذي أنزلته إليك(مِنْ كِتَابٍ وَلا تخُطُّهُ بِيَمِينِكَ) يقول: ولم تكن تكتب بيمينك، ولكنك كنت أمِّيًّا(إذًا لارْتابَ المُبْطِلَونَ) يقول: ولو كنت من قبل أن يُوحَى إليك تقرأ الكتاب، أو تخطه بيمينك،(إذًا لارْتَابَ) يقول: إذن لشكّ -بسبب ذلك في أمرك، وما جئتهم به من عند ربك من هذا الكتاب الذي تتلوه عليهم- المبطلون القائلون إنه سجع وكهانة، وإنه أساطير الأوّلين.
    وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
    ذكر من قال ذلك:
    حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله:( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ ) قال: كان نبيّ الله صلى الله عليه وسلم أمِّيا؛ لا يقرأ شيئا ولا يكتب.
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله:( وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ ) قال: كان نبيّ الله لا يقرأ كتابا قبله، ولا يخطه بيمينه، قال: كان أُمِّيا، والأمّي: الذي لا يكتب.
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة(إذًا لارْتابَ المُبْطِلُونَ) إذن لقالوا: إنما هذا شيء تعلَّمه محمد صلى الله عليه وسلم وكتبه.
    وعلق ايضا عليه بن كثير فى تفسيره حيث قال أي: قد لبثت في قومك -يا محمد -ومن قبل أن تأتي بهذا القرآن عُمرا لا تقرأ كتابا ولا تحسن الكتابة، بل كل أحد من قومك وغيرهم يعرف أنك رجل أمي لا تقرأ ولا تكتب. وهكذا صفته في الكتب المتقدمة، كما قال تعالى: ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ ) الآية [الأعراف: 157]. وهكذا كان، صلوات الله وسلامه عليه [دائما أبدا]) إلى يوم القيامة ، لا يحسن الكتابة ولا يخط سطرا ولا حرفا بيده، بل كان له كتاب يكتبون بين

    وكذا الامام القرطبى فى تفسيره أي وما كنت يا محمد تقرأ قبله، ولا تختلف إلى أهل الكتاب، بل أنزلناه إليك في غاية الاعجاز والتضمين للغيوب وغير ذلك، فلو كنت ممن يقرأ كتابا، ويخط حروفا ( لارتاب المبطلون ) أي من أهل الكتاب، وكان لهم في ارتيابهم متعلق، وقالوا الذي نجده في كتبنا أنه أمي لا يكتب ولا يقرأ وليس به قال مجاهد

    وقد تواتر هذا الخبر وتناقله السلف عن الخلف حتى صار فى حكم الثابت عندنا نحن أمة الأسلام ويهمين عليه كله ما زكره القرأن الكريم فى هذا الشأن .
    قال الفخر الرازي عند قوله تعالى: (رسولاً منهم) يعني محمداً صلى الله عليه وسلم نسبه من نسبهم، وهو من جنسهم، كما قال تعالى: (لقد جاءكم رسول من أنفسكم) [التوبة:128] قال أهل المعاني: وكان هو صلى الله عليه وسلم أيضاً أمياً مثل الأمة التي بعث فيهم، وكانت البشارة به في الكتب قد تقدمت بأنه النبي الأمي، وكونه بهذه الصفة أبعد من توهم الاستعانة على ما أتى به من الحكمة بالكتابة، فكانت حاله مشاكلة لحال الذين بعث فيهم، وذلك أقرب إلى صدقه. التفسير الكبير(10538) للرازي.

    ويعلق الدكتور ابراهيم محمود رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأسترالية للثقافة الإسلامية رئيس اذاعة القرآن الكريم باستراليا بكلام ما اروعة حول قضية أميته صلى الله عليه وسلم فيقول :
    ولا شك أن ادعاء تأليف القرآن على ما فيه من جزالة في اللفظ وجرس في النطق وقوة في الإقناع وروعة في المنطق وصدق في تصوير الحقائق فاق به عرائس الشعر وإن لم يكن شعرا، وتجاوز به مقدرة كل أصحاب المعلقات السبع، لا شك أن ذلك كله شرف تشرئب إليه أعناق العظماء وأساطين البلاغة والبيان.
    وهو ادعاء يرفع صاحبه إلى قمة المجد ويكلل هامته بشرف تأليف كتاب يتحدى به الدنيا في عهده وفي غير عهده وفى زمانه وفي كل زمان بعد أن عجزت الدنيا بأنسها وجنها أن تأتي بمثله أو حتى بسورة من مثله. فكيف ساغ لمحمد أن يصر على أنه أمي وأن ينفي عن نفسه هذا الشرف العظيم، وأنه لم يؤلف هذا الكتاب ولم يخطه بيمينه، اللهم إلا في حالة واحدة هى أن يكون وفاؤه لصدقه وولاؤه لأمانته أعلى وأغلى لديه من كل إغراءات الدنيا.


    وهذا خير دليل على أن الرسول الكريم لا خطة له ولا دراية فى مطالعة كتب القوم والأقتباس منها وكيف وهو أمى لا يحسن القراءة ولا الكتابة ، كيف له بأميته يتطلع على كتبهم ويقتبس منها ولا سيما المشار اليه فى بحث هذا الأفاك الاثيم والتى لا أصل لها ولا وجود لها فبحسب ما قاله أبوه شنودة فى سنوات مع ايملات الناس أن أقدم مخطوطة لكتابهم المزعوم هى السينائية ولا وجود لهذا السفر بها فهل كانت لدى الرسول الأعظم نسخة منه يقتبس منها القصص !؟
    فبإثبات أميته صلى الله عليه وسلم يسقط هذا الأدعاء من جذورة من غير تطرق الى باقى النقاط ولكنى سأفندها هى الأخرى حتى ألجم هذا الأشر الجاهل الشايب !

    يتبع بإذن الله ....
    .
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    النقطة الثانية - هل وقف صلى الله عليه وسلم على ترجمة كتب القوم ؟

    بعد أن عرفنا لكم التلمود فى السابق وبعدما وقفنا على بعض الحقائق الخاصة به فى هذا التعريف الموجز وتحت هذه النقطة سأكشف عن بعض الحقائق الأخرى حوله .


    يعتبر التلمود من أهم الكتب الدينية عند اليهود إن لم يكن أهمها على الأطلاق وهو متقدم على التوراة ، فالتلمود هو التعليم الشفهى الذى تلقاه الحاخامات الفريسيون عن اليهود ودونوه فى السر جيلا بعد جيل ، فهو الشريعة الشفوية من تفسير هؤلاء الحاخامات ويرتبط إرتباط وثيق بالتوراة
    باعتبار أن الشريعة الشفوية مساوية في المنزلة للشريعة المكتوبة عند اليهود، والتلمود مصنف للأحكام الشرعية أو مجموعة القوانين الفقهية اليهودية، وسجل للمناقشات التي دارت في الحلقات التلمودية الفقهية اليهودية حول المواضيع القانونية (هالاخاه) ، والوعظية (أجاداه).

    يقول الأب أي. بي. برانايتس, إن كلمة التلمود (Talmud) مستخرجة من كلمة "لامود" (Talmud) التيتعني "تعاليم" , وهي تعبر عن الكتاب الذي يحتوي على التعاليم اليهودية . وحسب التفسير اليهودي يعتبر التلمود بمثابة تفسيرات وشروح للكتاب المقدسالعهد القديم – الذي يدعوه اليهود باسم "التوراة" . وتعرف هذه التفسيرات عندهم باسم "القانون الشفهي" , ويقولون إن موسى (عليه السلام) تلقى من ربه هذه الشروح والتفسيرات إضافة إلى الألواح التي تسلمها من ربه على جبل سيناء . وهذا الجزء من التلمود, أي القانون الشفهي , يعرف باسم مشناه (mishnah) وتعني بالعبرية "المعرفة" (learning) , والمشناه هو الجزء الرئيسي والأساسي للتلمود كله, ويقال حسب المفهوم اليهودي إن النبي موسى (عليه السلام) بعدما تلقى "القانون الشفهي" نقله إلى "جوشوا" , وهذا نقله إلى "الشيوخ" السبعين , وهؤلاء بدورهم نقلوه إلى "الرسل" الذين انتهوا بنقله إلى "كبيراليهود" . كما يقال إن هذه "الرسالة" نقلت بالتتالي إلى عدد من الرابيين (rabbin) ومفردها رابي (rabbi) وهو رجل الدين اليهودي والعالم بالقان وناليهودي .

    وهذه النقطة وحدها كفيلة وبهذا التعريف لرد كل ما زعم هذا الأشر الجاهل عن أن التلمود كتاب أساطير ورويات لا أصل لها بحيث أنه فى الحقيقة كتاب دينى يهودى بحت لفهم اليهود للتوراة المكتوبة فكل ما هو مسجل فيه انما هو شرح وتفسير للتوراة ، فأنى لهذا العيى الجاهل أن يفهم هذا الكلام وأتحدى أن كان يلم باى معلومة عن التلمود سوى ما حكى له عنه من اصحاب الكنيسة الذين يردوا التلمود لأنه ينسب الزنى لوالدة معبودهم المصلوب والغريب العجيب ان كتابهم المسمى مقدس يؤكذ تلك الحقيقة !


    فهل من المعقول أن يتوصل الرسول الأمى الى ما يدور سرا بين الجماعات اليهودية حيث أن التلمود لم يكن مسجلا فى هذا الوقت بل كانت تعاليم سرية بين تلك الجماعات ، وكيف ذلك وهذه المعلومات مقتصرة التدوال بين حاخامات اليهود الذين هم أعتى واكبر عدو للاسلام وقت ظهوره ولسنا فى معرض الحديث عن عداوة اليهود للرسول الكريم والأسلام ، ثم أين هؤلاء اليهود من أيات القران الكريم وقت نزولها فما سمعنا من أصحاب الفكر نفسه أن الرسول اقتبس منهم الى أن ظهر علينا هذا الجاهل بمقولته العرجاء التى لا تستند على بينة أو دليل اللهم إلا جهل صاحبها .


    تقول الدكتورة
    ليلى إبراهيم أبو المجد . أستاذ الدراسات العبرية والتلمودية جامعة عين شمس
    أما عن ترجمة التلمود إلى اللغة العربية، فأحب أن أوضح أن أول ترجمة عربية لمبحث من مباحث المشنا، هى الترجمة التى قامت بها د. أمينة سرور عام ١٩٨٢، لمبحث النكاح «قيدوشين». وقد أرفقت بالترجمة تعليقاً على النص العبرى وعقدت مقارنة بينه وبين أحكام النكاح فى كتب الفقه الإسلامى. ثم توالت بعد ذلك ظهور ترجمات لنص المشنا، فقمت فى عام١٩٩٥بترجمة مبحث عقود الزواج «كتوبوت» من المشنا وهو يعد بمثابة قانون الأحوال الشخصية عند اليهود. وقد توليت الإشراف على العديد من أطروحات الماجستير والدكتوراة فى مجال دراسة المشنا والتلمود سواء من الناحية اللغوية أو من الناحية التشريعية أو الفقهية. وقد حرصنا فى جامعة عين شمس على أن يلحق الباحث ترجمة للمبحث أو للمباحث موضوع الأطروحة.
    وسيصدر خلال أيام بإذن الله، ترجمة المبحث الأول من التلمود وهو الدعاء «براخوت»، وسيصدر عن الدار الثقافية للنشر فى ثلاثة أجزاء وهو عمل مشترك يجمع بينى وبين تلميذى علاء تيسير، المدرس المساعد المتخصص فى الدراسات التلمودية. كما سيصدر خلال أيام أيضاً عن الدار نفسها كتاب لى تحت عنوان مدخل إلى دراسة التلمود مع ترجمة نماذجمختارة
    أما عن المحاولة (المصرية/ اليهودية) لترجمة التلمود التى صدر منها جزء واحد، فقد أسعدنى الحظ ودعانى أستاذى د. رشاد الشامى رحمه الله، إلى كتابة مقدمة نقدية تحليلية لهذه الترجمة، وقد صدرت فى كتاب عن الدار الثقافية للنشر عام ٢٠٠٤، تحت عنوان «التلمود أصله وتسلسله وآدابه».
    فى مقالها بعنوان الرد على دكتور يوسف زيدان حقائق حول التلمود بتاريخ ٦/ ٣/ ٢٠١٠ جريدة المصرى اليوم

    فكيف للرسول الأمى أن يتعرف على كل تلك الحقائق والتى لم تكن مدونة فى ذلك الوقت هذا عوضا عن عدم تعريبها فالتلمود لم يدون حقيقة الا بعد الاسلام فتقول الدكتورة وفى نفس المقال

    ولقد وجد علماء اليهود فى كتب التفسيرالإسلامية النموذج والقدوة فنقلوا عنها الكثير من المصطلحات التى لا يتسع المقام لذكرها، ولهذا السبب تتعمد معظم المصادر اليهودية أن تذكر أن الشروح التى قامت على متن التلمود قد انتهت فى نهاية القرن الخامس الميلادى لكى تستبعد وتنفى أى احتمال لوجود تأثيرات إسلامية فى التلمود، على الرغم من أن أقدم نص مكتوب للتلمود وهو مخطوط أوكسفورد يرجع إلى عام ١١٢٣م، ويضم أبواباً متفرقة من التلمود البابلى، ويرجع مخطوط المتحف البريطانى للقرن الثانى عشر الميلادى أيضاً وهو يضم بعض أبواب من التلمود.

    مما سبق يتضح لنا وبالدراسة

    - التلمود كتاب دينى بحت مرتبط ارتباط وثيق بالتوارة وبتعاليم موسى النبى .

    - التلمود كان فى عصوره الاولى عبارة عن تعاليم سرية .

    - التلمود لم تظهر له ترجمة عربية الا فى عصورة متأخرة جدا ولم ينتهى حتى الان من ترجمته كاملا .

    - تأثر تدوين التلمود كثيرا بالاسلام وقام مؤلفيه باقتباس الكثير من الاسلام .


    وعليه يسقط هذا الأحتجاج ، يتبع بإذن الله تعالى ....
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    [SIZE="5"]
    النقطة الثالثة - هل نفى صلى الله عليه وسلم ما جاء فى كتب القوم ؟

    أتفقنا فى مداخلاتنا السابقة بل وأثبتنا أن التلمود كتاب دينى يهودى يعتمد كليا على فهم اليهود للتوراة وتعاليم رجال الدين اليهودى وعليه وفى هذا المدخلة سنتعرض لفكرة أقتباس القرأن من الكتب السابقة ومنها التلمود ، وهنا يجب أن نقف على هذا السؤال !

    هل وجود الحدث فى الكتب السابقة كما أشار اليه القرأن هو فى صالحه أم ضده !؟

    أنه لمن الطبيعى أن يكون فى صالح القرأن لأن أيماننا نحن المسلمين فى كتب السابقين أنها محرفة والمحرف هو ما أُخذ عن أصل حُرف فيه ، فما زال بين طيات هذه التحريفات بعضا من الصدق ولا نقول برده كله ولم يقل به أحد من المسلمين.

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : ( كان أهل الكتاب يقرءون التوراة بالعبرانية ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا (آمنا بالله وما أنزل إلينا ) الآية ) ( أخرجه البخاري في صحيحه في كتاب"الإعتصام بالكتاب والسنة" برقم (6814) وفي كتاب " التوحيد " برقم (6987) وانفرد به ).

    فلم ينفى الرسول الكريم الصدق عن كتب القوم والحديث الصحيح الذى سقناه خير شاهد ، فرسالة الله الى البشرية هى رسالة واحدة وهذا من تمام الكمال وقمة العدل الإلهى فكل رسول أتى قومه برسالة التوحيد مع أختلاف الشرائع بإختلاف الأمم ولكن تظل الرسالة واحدة وكل خبر ورد ذكره عن أمة من قبل له معاصرون شاهدوه بأعينهم وعايشوه فأن ينقل الشاهد على هذا الحدث أو الخبر ما رأه لمن يأتى بعده فهذا طبيعى جدا وفى كل وقت وعصر كان هناك مؤرخون يدونون هذه الاحداث ويتناقلون فيما بينهم هذه الاخبار ولكن طرأ عليها بعض التغيير لأن من اعتنى بها هم البشر فأن يأتى القرأن ويصحح الخبر ويصدق عليه فهو المعجزة ! فياتى بالخبر كما حدث ويرفع عنه ما وقع فيه من تحريف .

    قال الكلبي في (التسهيل لعلوم التنـزيل 1/46) : ( وتصديق القرآن للتوراة وغيرها، وتصديق محمد صلى الله عليه وسلم للأنبياء والمتقدمين، له ثلاث معان: أحدها: أنهم أخبروا به، ثم ظهر كما قالوا، فتبين صدقهم في الإخبار به. والآخر: أنه صلى الله عليه وسلم أخبر أنهم أنبياء، وأُنزل عليهم الكتب، فهو مصدق لهم أي شاهد بصدقهم. والثالث: أنه وافقهم فيما في كتبهم من التوحيد وذكر الدار الآخرة، وغير ذلك من عقائد الشرائع، فهو مصدق لهم لاتفاقهم في الإيمان بذلك ) .

    فما معنى ان أسجل خبرا رأيته بأم عينى اليوم وجاء بعد مئات السنين روى هذا الخبر لمن يعاصره ، فهل معنى ذلك أن يخرج على من روى عنى الخبر مدعى يزعم بكذب الخبر الذى حدث بالفعل بحجة واهية أنه اقتبس هذا الخبر عنى ويسوق كلماتى التى كتبتها أنا فى عصرى مدللا بذلك على اقتباس الاخر منى وبهذا يسقط الخبر فهذه حجة جاهل بلا شك لأن الخبر فى الاصل قد حدث وشهدته أنا بعينى ودونته كما رايت .

    فتصديق القرآن لتلك الكتب بين أيدي اليهود والنصارى في بعض النصوص التي تحدثت عن التوحيد وعن البشارة بالنبى وعن بعض الأحكام وقصص المرسلين عليهم الصلاة والسلام إنما لبيان أن الرسالة التي جاء بها الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم ليست ببدعة ولا بهرطقة إنما هى رسالة الأنبياء أجمعين وما عندهم من تطابق وتشابه مع القرآن الكريم يقيم الحجة عليهم .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ( فإن المسلمين واليهود والنصارى متفقون على أن في الكتب الإلهية الأمر بعبادة الله وحده لا شريك له , وأنه أرسل إلى الخلق رسلاً من البشر , وأنه أوجب العدل وحرم الظلم والفواحش والشرك , أو أمثال ذلك من الشرائع الكلية وأن فيها الوعد بالثواب , والوعيد بالعقاب بل هم متفقون على الإيمان باليوم الاخر ) ( الجواب الصحيح 1/ 328 ) .

    فأن تتفق هذه الكتب فى أمر لهو خير شاهد على صدق رسالة الاسلام ،

    أخرج أبو داود في كتاب " الحدود " من حديث أبي هريرة رضي الله عنه انه قال : ( زنى رجل من اليهود وامرأة فقال بعضهم لبعض : اذهبوا بنا إلى هذا النبي فإنه نبي بعث بالتخفيف فإن أفتانا بفتيا دون الرجم قبلناها واحتججنا بها عند الله قلنا فتيا نبي من أنبيائك قال : فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا : يا أبا القاسم ما ترى في رجل وامرأة زنيا فلم يكلمهم كلمة حتى أتى بيت مدراسهم فقام على الباب فقال : أنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى ما تجدون في التوراة على من زنى إذا أحصن ؟ قالوا : يحمم ويجبه ويجلد والتجبيه أن يحمل الزانيان على حمار وتقابل أقفيتهما ويطاف بهما قال وسكت شاب منهم فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم سكت ألظ به النشدة فقال : اللهم إذ نشدتنا فإنا نجد في التوراة الرجم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فما أول ما ارتخصتم أمر الله , قال : زنى ذو قرابة من ملك من ملوكنا فأخر عنه الرجم ثم زنى رجل في أسرة من الناس فأراد رجمه فحال قومه دونه وقالوا لا يرجم صاحبنا حتى تجيء بصاحبك فترجمه فاصطلحوا على هذه العقوبة بينهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فإني أحكم بما في التوراة فأمر بهما فرجما , قال الزهري : فبلغنا أن هذه الآية نزلت فيهم (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ )المائدة44.كان النبي صلى الله عليه وسلم منهم ) (رواه أبو داود في كتاب " الحدود " برقم 3860 ) .

    أنظر إلى هذا الحديث الجامع الذى شرح كيف حرف اليهود كتبهم فالمصلحة مقدمة لديهم دائما ، حرفوا حد الله الذى أنزله الله عليهم لأجل مصلحة الحاكم ولما أردوا أن يرجعوا الى الحكم مرة أخرى أحتج البسطاء منهم بما حدث مع الحاكم فثبت فى الزنى عندهم الجلد بدل الرجم الى أن أتى القرأن وأظهر الحق الذى قد حرفوه لأجل مصلحتهم الشخصية وهكذا الحال مع كل ما وقع عليه من تحريف فكانت دائما المصلحة مقدمة على حكم الله الذى ارتضاه لعباده !



    ويقول جل شأنه وتقدست اسماؤه ( وإنه لتنزيل رب العلمين(192)نزل به الروح الأمين(193)على قلبك لتكون من المنذرين(194)بلسان عربي مبين(195)وإنه لفي زبر الأولين(196)
    - الشعراء .

    يقول الامام الطبرى فى تفسيرالأية " يقول تعالى ذكره: وإن هذا القرآن لفي زبر الأوّلين: يعني في كتب الأوّلين، وخرج مخرج العموم ومعناه الخصوص، وإنما هو: وإن هذا القرآن لفي بعض زبر الأوّلين; يعني: أن ذكره وخبره في بعض ما نزل من الكتب على بعض رسله. وقوله:( أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ ) يقول تعالى ذكره: أولم يكن لهؤلاء المعرضين عما يأتيك يا محمد من ذكر ربك، دلالةٌ على أنك رسول رب العالمين، أن يعلم حقيقة ذلك وصحته علماء بني إسرائيل

    ويذكر نحوه الامام بن كثير فى تفسير الاية السابقة فيقول "يقول تعالى: وإنَّ ذِكْر هذا القرآن والتنويه به لموجود في كتب الأولين المأثورة عن أنبيائهم، الذين بشروا به في قديم الدهر وحديثه، كما أخذ الله عليهم الميثاق بذلك "

    ويقول عليه رحمة الله

    ثم قال تعالى: ( أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ ) أي: أو ليس يكفيهم من الشاهد الصادق على ذلك: أن العلماء من بني إسرائيل يجدون ذكر هذا القرآن في كتبهم التي يدرسونها؟

    ( وَإِنَّهُ ) أي: ذِكْرُ إنزال القرآن، قاله أكثر المفسرين. قاله الامام البغوى .

    وروى بن حاتم هكذا فى تفسيره أخبرنا أبو عبد الله الطهراني، فيما كتب إلي أنبأ عبد الرزاق، أنبأ معمر، عن قتادة، في قوله: " وإنه لتنزيل رب العالمين " ، قال:"القرآن".

    حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس بن الوليد، ثنا يزيد بن زريع، ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: " وإنه لفي زبر الأولين " أي"في كتب الأولين"، وروي عن السدي مثل ذلك.

    ويقول فيها الامام الرازى كلام ما اروعه "اعلم أن الله تعالى لما ختم ما اقتصه من خبر الأنبياء ذكر بعد ذلك ما يدل على نبوته صلى الله عليه وسلم وهو من وجهين : الأول : قوله : (وإنه لتنزيل رب العالمين ) وذلك لأنه لفصاحته معجز فيكون ذلك من رب العالمين ، أو لأنه إخبار عن القصص الماضية من غير تعليم ألبتة ، فلا يكون ذلك إلا بوحي من الله تعالى ، وقوله بعده : ( وإنه لفى زبر الأولين ) كأنه مؤكد لهذا الاحتمال ، وذلك لأنه عليه السلام لما ذكر هذه القصص السبع على ما هي موجودة في زبر الأولين من غير تفاوت أصلا مع أنه لم يشتغل بالتعلم والاستعداد ، دل ذلك على أنه ليس إلا من عند الله تعالى ، فهذا هو المقصود من الآية .

    وفى تفسير الباب لأبن عادل لما ذكر قصص الأنبياء لمحمد - عليه السلام - أتبعه بما يدل على نبوته فقال : ( وإنه لتنزيل رب العالمين ) لأنه لفصاحته معجز فيكون من رب العالمين . وأيضا فلأنه إخبار عن الأمم الماضية من غير تعلم ألبتة ، وذلك إلا بوحي من الله تعالى . وأيضا فقوله ( وإنه لفي زبر الأولين ) مؤكد لما ذكرنا ، لأن ذكر هذه القصص على ما هي في زبر الأولين من غير تفاوت أصلا مع أنه لم يشتغل بالتعلم والاستفادة دليل على أنه ليس إلا من عند الله

    وفى النكت والعيون قوله تعالى : ( وإنه لفي زبر الأولين ) يعني كتب الأولين من التوراة والإنجيل وغيرها من الكتب .

    وهكذا ذكر جميع اهل التفسير فأن يتم ذكر خبر فى القرأن فى الكتب السابقة لهو اكبر دليل على ان هذا القرأن وحى من عند الله لأنه تعالى هو من أجرى المعجزات فى كل وقت ومكان ، وأن يتم ذكر هذه الاخبار بهذه الدقة لهو دليل حى باق على صدق نبوته عليه افضل الصلاة والسلام إذ كيف لهذا النبى الأمى ان يقف على هذه الأخبار بهذه الدقة إلا ان يكون وحى من عند الله .

    يتبع بخاتمة بإذن الله ....
    [
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    123
    آخر نشاط
    04-06-2010
    على الساعة
    09:59 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لجاهلات الجاهل أبو جهل المجاهيل
    جهلاوى المتجاهل جهلا جهولا

  7. #7
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً

    جعله الله في ميزان حسناتكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية سمـاح
    سمـاح غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي ...
    هل يمكنك أن تعطيني ردا على هذه النقطة بعد اذنك :

    "تأثر تدوين التلمود كثيرا بالاسلام وقام مؤلفيه باقتباس الكثير من الاسلام ".

    أرجو أن تعطيني مثالا لذلك ...

    سبق وقمت باعطاء مثال أن غسل القدمين مأخوذ من الاسلام في أحد الابحاث التي قدمت ببار إيلان.
    ولا أعلم بالضبط ان هذا الأمر موجود بالتوراة أو التلمود لذلك أحتاج الى مثال آخر بعد اذنك أخي ان كان باستطاعتك مساعدتي وبارك الله فيك ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 27-10-2012, 02:07 PM
  2. حقائق حول القرأن الكريم( سرعة الضوء) حقيقة علميةكرت في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2012, 06:04 PM
  3. حقائق حول القرأن الكريم( سرعة الضوء) حقيقة علميةكرت في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 10:37 AM
  4. جهالات الخرفان في ادعاء تحريف القرآن
    بواسطة حبر الامة في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 18-10-2009, 01:50 AM
  5. من جهالات يسوع
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 21-08-2006, 04:46 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان

التلموديات فى القرأن أم جهالات الخرفان