سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    طيب فيك تقرا السؤال وتقرا جوابي أكتر من مرة لعلك بتوصل لنتيجة

    النتيجة التى توصلت إليها هى هذه

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    روح إلهية .
    و كالعادة كلامك يخالف أقوال الكنيسة

    كما وجدنا هنا قبلاً

    سؤال ضروري لأخي The lord ولكل مسيحي .. ارجو مساعدتهم

    و لم تجب بشىء و كأنك سعيد جداً أن تعيش بعقل لا تستخدمه و هذا ما ألفنا عليه النصارى يخشى كل الخشية من إستخدام عقله لأن هناك من إستخف به قائلاً إنك لن تستطيع إدراك الله بعقلك ، فكان الأولى أن تسألهم و كيف إستطعتم انتم الوصول إلى فكرة الثالوث و الناسوت و اللاهوت بعقلكم ؟

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    249
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-05-2013
    على الساعة
    11:42 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    روح إلهية .

    طبعا الحديث يطول

    الرب يسوع إذ إلتقى بالموت في جسده الخاص أبطله فصار الجسد محييا أي مقاما من الموت.

    وهكذا صار المسيح آدم الأخير بالقيامة من الأموات باكورة ورأسا جديدا للبشرية غير المائتة وهو ما تحقق على خشبة الصليب.
    فبمجرد موت جسد المسيح على الصليب بسفك دمه الطاهر الذى بلا عيب ولا دنس ( بطرس الأولى 1 : 18 )
    ( العبرانيين 9 : 14 ) أبطل الموت إذ صار جسده فى لحظة فى طرفة عين محييا أى مقاما من الموت بالروح القدس المحيى الذى هو روح المسيح.

    لأنه لم يكن ممكنا أن يملك الموت على المسيح أو أن يمسك منه ( أعمال 2 : 24 )

    إذ هو وحده الذى له عدم الموت ( تيموثاوس الأولى 6 :16 ).

    لهذا تنبأ داود النبى قائلا بأنه لا يدع قدوسه يرى فسادا ( مزمور16 : 10 ).


    زميلنا العزيز ..
    لقد خلق الله لنا عقولا وركب فيها رفض السخف ونقض التهاويم..
    فلا يمكن أن يطالبنا بمثل هذا في معتقده!!
    أو أن يطالبنا برفض عقولنا لنؤمن!!

    إن الوضوح غاية القوة .. والبساطة دليلها

    وأختنا الفاضلة طلبت بالتحديد إجابة واضحة على سؤال بسيط واضح ..
    فجاءت الإجابة طلاسم وضباب زادت الأمر غموضا وساقتنا لسراديب بعيدة غريبة.


    قولك:
    الرب يسوع إذ إلتقى بالموت في جسده الخاص أبطله فصار الجسد محييا أي مقاما من الموت.

    كيف نسايرك على هذا المنطق الغريب المتناقض عزيزي -
    وكيف تتوقع من عاقل أن يقبل هذا الكلام

    إن جملة أنه إذا التقى الموت في جسده الخاص أبطله كما تفضلت -
    الذي يفهمه العقلاء أنه إذا أبطل شيئا فإنه لا يقع وبهذا إذا أبطل الموت فإنه لا يموت أصلا

    أما جملة صار محييا أي مقاما من الموت - فهذه تعارض أنه يبطله لأنه قد مات بالفعل كما هو هو مقتضى مفهوم كلمة محييا ومقاما من الموت وبغض النظر عن قيامته بعد ذلك أيضا كما تعتقدون إلا أنه قد مات.

    ثم هذا الفقرة من كلامك:
    ( مجرد موت جسد المسيح على الصليب بسفك دمه الطاهر الذى بلا عيب ولا دنس
    أبطل الموت إذ صار جسده فى لحظة فى طرفة عين محييا أى مقاما من الموت بالروح القدس المحيى الذى هو روح المسيح.

    نفهم أنه بمجرد موت جسد المسيح أبطل الموت فصار محييا ..

    فلم مات إذا ونزل القبر أيام ثم صعد؟
    إن كان قد أبطل الموت وصار محييا حيث أنك تأكد أن ذلك تم في لحظة في طرفة عين!

    ثم إن الذي يفهم من معنى عقيدة الفداء أنه يموت لأنه سيقتل ويفتدى به غيره ..
    فإذا كان لم يمت وأبطل الموت وهو لا يموت فكيف يحق عليه أنه فداء؟!!

    وإذا كان قد مات ونزل القبر وظل أياما ثم صعد .. فكيف يصدق عليه مفهوم الفداء أيضا ؟!!


    أرأيت إلى أضحية يضحي بها الناس فتذبح ثم تعود للحياة ؟؟؟!!!

    فكيف تكون تضحية وفداء وهو قاد عاد مبتسما سالما جالسا بجوار القوة
    أشعر أن هذا الترتيب تمثيلية .. بل سخرية واستهزاء بمن يضحى من أجلهم

    زميلنا العزيز
    هل ينفع أن أقول للجموع أنا أحبكم وسأضحي من أجلكم بهذا الخروف ..
    ثم أذبحه أمامهم وهو يصرخ ويرونه يموت ثم يدفن

    وبعد أن ينصرف الجميع أقل له قم فقد انصرف الناس وأعيده من جديد وأضعه بجواري سالما مبتسما ..ثم في الآخر سيحاسب الناس

    والأعجب أني أزعم أني قد ضحيت لأجلهم وفديتهم؟؟؟!!!!!!!


    (لأنه لم يكن ممكنا أن يملك الموت على المسيح أو أن يمسك منه )

    إذا فمن الذي مات زميلنا العزيز

    (إذ هو وحده الذى له عدم الموت )
    أتعجب فمن الذي عدم الموت وهو من مات ورآه الناس ميتا وتقولون بأنه قد قام
    لكن الناس رأوه ميتا ولم يروه يقوم وتثبتون أنتم أنه عدم الموت .. اعذرني عزيزي المحترم إن هذا لغو فارغ لا يصل لعقل

    (لهذا تنبأ داود النبى قائلا بأنه لا يدع قدوسه يرى فسادا )
    فما الذي رآه يسوع من ضرب وبصق وقلة أدب وصلب وصراخ على الصليب -ولم يصرخ أصلا ؟- ثم ما رآه من موت ونزول القبر والجحيم ..

    فأي فساد فاته حتى تصدق عليه هذه النبؤة يا عزيزي





    عزيزي المحترم .. إن سؤال الفاضلة كان غاية في البساطة والعقل والروعة
    (هل عاش المسيح حسب اعتقادكم بروح إلهية أم بروح بشرية ؟)

    ثم أردفت في منطق بسيط بذكر نصين وتساؤل ملحق:
    (صرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح) متى – اصحاح 2750
    (مماتا في الجسد ولكن محيى في الروح ) رسالة بطرس الرسول الاولى – اصحاح 3
    18
    كيف محيي في الروح و لقد أسلمها بنصوص الكتاب السابقة؟

    وجاءت الإجابة غاية في التركيب والتناقض والتلبيس على ما سبق


    أخيرا عزيزي المحترم
    أنا لم أضع هذه التساؤلات لتشغل نفسك بالإجابة عنها ..
    ولكن لتقودنا لتساؤل أهم وهو..


    لم عقيدتكم تخاصم الوضوح والبساطة ..؟؟
    لم كل جزئية من جزئيات العقيدة مهما كانت بسيطة تحتاج لكل هذه التراكيب المعقدة والجمل المستغلقة وقلب المفاهيم الأساسية لمحاولة الوصول لإجابات لها؟


    لم دوما تؤكدون قولة القائل:
    إن جحيم الآخرين سؤالهم الوضوح والبساطة
    ولم خلق الله لنا عقولا ترفض السخف ثم يحمل مثل هذا في معتقده.. أو أن يطالبنا بإلغائها كشرط للإيمان؟؟


    بارك الله فيكي أختنا الفاضلة محبة الرحمن سؤالك هام و في غاية العقل ومفتاح للتفكر

    وشكرا للزميل المحترم the lord على أدبه.
    "قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون"

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    اقتباس
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord



    روح إلهية .

    طبعا الحديث يطول

    الرب يسوع إذ إلتقى بالموت في جسده الخاص أبطله فصار الجسد محييا أي مقاما من الموت.

    وهكذا صار المسيح آدم الأخير بالقيامة من الأموات باكورة ورأسا جديدا للبشرية غير المائتة وهو ما تحقق على خشبة الصليب.
    فبمجرد موت جسد المسيح على الصليب بسفك دمه الطاهر الذى بلا عيب ولا دنس ( بطرس الأولى 1 : 18 )
    ( العبرانيين 9 : 14 ) أبطل الموت إذ صار جسده فى لحظة فى طرفة عين محييا أى مقاما من الموت بالروح القدس المحيى الذى هو روح المسيح.

    لأنه لم يكن ممكنا أن يملك الموت على المسيح أو أن يمسك منه ( أعمال 2 : 24 )

    إذ هو وحده الذى له عدم الموت ( تيموثاوس الأولى 6 :16 ).

    لهذا تنبأ داود النبى قائلا بأنه لا يدع قدوسه يرى فسادا ( مزمور16 : 10 ).






    ------------------------------------------------------------------------------

    زميلنا العزيز ..
    لقد خلق الله لنا عقولا وركب فيها رفض السخف ونقض التهاويم..
    فلا يمكن أن يطالبنا بمثل هذا في معتقده!!
    أو أن يطالبنا برفض عقولنا لنؤمن!!

    إن الوضوح غاية القوة .. والبساطة دليلها

    وأختنا الفاضلة طلبت بالتحديد إجابة واضحة على سؤال بسيط واضح ..
    فجاءت الإجابة طلاسم وضباب زادت الأمر غموضا وساقتنا لسراديب بعيدة غريبة.


    قولك:
    الرب يسوع إذ إلتقى بالموت في جسده الخاص أبطله فصار الجسد محييا أي مقاما من الموت.

    كيف نسايرك على هذا المنطق الغريب المتناقض عزيزي -
    وكيف تتوقع من عاقل أن يقبل هذا الكلام

    إن جملة أنه إذا التقى الموت في جسده الخاص أبطله كما تفضلت -
    الذي يفهمه العقلاء أنه إذا أبطل شيئا فإنه لا يقع وبهذا إذا أبطل الموت فإنه لا يموت أصلا

    أما جملة صار محييا أي مقاما من الموت - فهذه تعارض أنه يبطله لأنه قد مات بالفعل كما هو هو مقتضى مفهوم كلمة محييا ومقاما من الموت وبغض النظر عن قيامته بعد ذلك أيضا كما تعتقدون إلا أنه قد مات.

    ثم هذا الفقرة من كلامك:
    ( مجرد موت جسد المسيح على الصليب بسفك دمه الطاهر الذى بلا عيب ولا دنس
    أبطل الموت إذ صار جسده فى لحظة فى طرفة عين محييا أى مقاما من الموت بالروح القدس المحيى الذى هو روح المسيح.

    نفهم أنه بمجرد موت جسد المسيح أبطل الموت فصار محييا ..

    فلم مات إذا ونزل القبر أيام ثم صعد؟
    إن كان قد أبطل الموت وصار محييا حيث أنك تأكد أن ذلك تم في لحظة في طرفة عين!

    ثم إن الذي يفهم من معنى عقيدة الفداء أنه يموت لأنه سيقتل ويفتدى به غيره ..
    فإذا كان لم يمت وأبطل الموت وهو لا يموت فكيف يحق عليه أنه فداء؟!!

    وإذا كان قد مات ونزل القبر وظل أياما ثم صعد .. فكيف يصدق عليه مفهوم الفداء أيضا ؟!!


    أرأيت إلى أضحية يضحي بها الناس فتذبح ثم تعود للحياة ؟؟؟!!!

    فكيف تكون تضحية وفداء وهو قاد عاد مبتسما سالما جالسا بجوار القوة
    أشعر أن هذا الترتيب تمثيلية .. بل سخرية واستهزاء بمن يضحى من أجلهم

    زميلنا العزيز
    هل ينفع أن أقول للجموع أنا أحبكم وسأضحي من أجلكم بهذا الخروف ..
    ثم أذبحه أمامهم وهو يصرخ ويرونه يموت ثم يدفن

    وبعد أن ينصرف الجميع أقل له قم فقد انصرف الناس وأعيده من جديد وأضعه بجواري سالما مبتسما ..ثم في الآخر سيحاسب الناس

    والأعجب أني أزعم أني قد ضحيت لأجلهم وفديتهم؟؟؟!!!!!!!


    (لأنه لم يكن ممكنا أن يملك الموت على المسيح أو أن يمسك منه )

    إذا فمن الذي مات زميلنا العزيز

    (إذ هو وحده الذى له عدم الموت )
    أتعجب فمن الذي عدم الموت وهو من مات ورآه الناس ميتا وتقولون بأنه قد قام
    لكن الناس رأوه ميتا ولم يروه يقوم وتثبتون أنتم أنه عدم الموت .. اعذرني عزيزي المحترم إن هذا لغو فارغ لا يصل لعقل

    (لهذا تنبأ داود النبى قائلا بأنه لا يدع قدوسه يرى فسادا )
    فما الذي رآه يسوع من ضرب وبصق وقلة أدب وصلب وصراخ على الصليب -ولم يصرخ أصلا ؟- ثم ما رآه من موت ونزول القبر والجحيم ..

    فأي فساد فاته حتى تصدق عليه هذه النبؤة يا عزيزي





    عزيزي المحترم .. إن سؤال الفاضلة كان غاية في البساطة والعقل والروعة
    (هل عاش المسيح حسب اعتقادكم بروح إلهية أم بروح بشرية ؟)

    ثم أردفت في منطق بسيط بذكر نصين وتساؤل ملحق:
    (صرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح) متى – اصحاح 2750
    (مماتا في الجسد ولكن محيى في الروح ) رسالة بطرس الرسول الاولى – اصحاح 3
    18
    كيف محيي في الروح و لقد أسلمها بنصوص الكتاب السابقة؟

    وجاءت الإجابة غاية في التركيب والتناقض والتلبيس على ما سبق


    أخيرا عزيزي المحترم
    أنا لم أضع هذه التساؤلات لتشغل نفسك بالإجابة عنها ..
    ولكن لتقودنا لتساؤل أهم وهو..


    لم عقيدتكم تخاصم الوضوح والبساطة ..؟؟
    لم كل جزئية من جزئيات العقيدة مهما كانت بسيطة تحتاج لكل هذه التراكيب المعقدة والجمل المستغلقة وقلب المفاهيم الأساسية لمحاولة الوصول لإجابات لها؟


    لم دوما تؤكدون قولة القائل:
    إن جحيم الآخرين سؤالهم الوضوح والبساطة
    ولم خلق الله لنا عقولا ترفض السخف ثم يحمل مثل هذا في معتقده.. أو أن يطالبنا بإلغائها كشرط للإيمان؟؟


    بارك الله فيكي أختنا الفاضلة محبة الرحمن سؤالك هام و في غاية العقل ومفتاح للتفكر

    وشكرا للزميل المحترم the lord على أدبه.

    اقتباس
    و كأنك سعيد جداً أن تعيش بعقل لا تستخدمه و هذا ما ألفنا عليه النصارى يخشى كل الخشية من إستخدام عقله لأن هناك من إستخف به قائلاً إنك لن تستطيع إدراك الله بعقلك ، فكان الأولى أن تسألهم و كيف إستطعتم انتم الوصول إلى فكرة الثالوث و الناسوت و اللاهوت بعقلكم ؟
    زادكم الله من العلم
    من يقراء تلك المداخلة
    ولا يتفكر ويؤمن بالله العزيز القهار
    فهى حجة شديدة يوم لا ينفع مال ولا بنون

    اللهم اهدى قومى
    بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    619
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أختي الحبيبة محبة الرحمن
    بارك الله فيك وفي جهودك الدؤوبة لفتح حوارات عقلانية مع ضيوفنا النصارى
    وجزاكم الله خيرا أخوتي في الله على الردود الممتازة

    وللأسف يا ضيفنا الفاضل اللورد لم نسمع منك حتى الآن إلا عبارات بلاغية إنشائية غامضة
    لا تصمد للاختبار العقلي كما رأينا
    فهل نأمل أن تنتهز فرصة وجودك في هذا المنتدى لتعرض معتقداتك للاختبار العقلي ؟؟؟
    أم ستفوت على نفسك هذه الفرصة بالاصرار على هذه التهويمات العاطفية ؟؟؟

    إنها الحياة الأبدية أيها الفاضل .... ألا تستحق التدبر؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2012, 02:34 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-05-2009, 11:31 PM
  3. مناظرة بشرية المسيح عليه السلام
    بواسطة khaled faried في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 07-04-2009, 12:52 AM
  4. هيجننوني .. الشيطان يخرج بروح الله أم بالعزف و عمل حضرة؟!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 12:44 AM
  5. بولس لا يتكلم بروح الله
    بواسطة الصارم الصقيل في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-08-2007, 04:42 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية

سؤال للمسيحيين : هل عاش المسيح بروح إلهية ام بروح بشرية