قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 40

الموضوع: قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية

  1. #11
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    التدمير الأول (المسجد الأقصى):

    بعد وفاة سيدنا سليمان(عليه السلام) ، وقع نزاع بين أبنائه على وراثة ملكه ، وكان نتيجة هذا الصراع ، انقسام المملكة إلى مملكتين ، الأولى في الجنوب وتسمى (يهوذا) وعاصمتها (أورشليم) واستمرت من (931 ق.م – 586 ق.م). والأخرى في الشمال وتسمى (إسرائيل) وعاصمتها (نابلس) أو (شكيم) واستمرت من (931 ق.م – 724 ق.م).

    في إطار الصراع الإقليمي بين الدول المتحاربة في المنطقة ، تمكن ملك الآشوريين (سرجون الثاني) من الزحف إلى مملكة (إسرائيل) عام (722) ق.م ، وتدميرها تدميراً كاملاً ، وإبادة شعبها قتلاً وتشريداً.

    أما مملكة (يهوذا) ، فقد زحف إليها الملك الكلداني نبوخذ نصر من بلاد آشور (العراق)، وحاصرها وأعمل فيها خراباً وتدميراً، حيث نهبها ودمر المعبد سنة (587) ق.م ، وسبى أكثر السكان إلى بابل، فيما فرَّ الآخرون إلى مصر وغيرها من الأقطار . وقد عرفت هذه المدة تاريخياً بـ (عصر السبي البابلي) . وفي السبي البابلي، مكث اليهود سبعين سنة ، حيث تعلموا الآرامية ، ومنها تطورت العبرية، وبالعبرية المقتبسة من الآرامية ، وضع الكهنة اليهود في الأسر البابلي توراتهم، وهي بلا شك ليست لغة سيدنا موسى(عليه السلام) المصرية التي نزلت بها التوراة الأصلية.

    ويشير بعض المؤرخين إلى أن هذا الغزو لديار بني إسرائيل وتشريدهم ، وهدم معبدهم جزاءً وفاقاً لتخليهم عن هدي الرسالات وحقائق الدين ، وتحولهم من دور الإصلاح المنوط بأتباع الرسل إلى دور الإفساد الذي أرسلت الرسل لتطهير الأرض منه ، وجرت سنة الله التي لا تتبدل على أمة بني إسرائيل، إذ عوقبوا على الإفساد الذي أظهروه بواحاً ، فيشير البعض إلى أن المعبد الذي بناه سليمان(عليه السلام) لعبادة الله تعالى ، حوله بنو إسرائيل بعد وفاته إلى مكاناً للهو والدعارة والممارسات الآثمة.

    العودة من السبي وإعادة بناء المسجد:

    بعد سقوط مملكتي إسرائيل ويهوذا ، احتل ملك الفرس (قورش الإخميني) بلاد بابل، ومن ثم أصبح له السلطان على أرض (يهوذا). فأطلق الفرس على شعب يهوذا اسم (اليهود) وعلى ديانتهم (اليهودية) ، ومنذ ذلك التاريخ أصبحت كلمة (اليهود) تعني من اعتنق اليهودية ولو لم يكن من بني إسرائيل .

    سمح قورش لليهود بالعودة إلى فلسطين عام (538) ق.م ، فقاموا بإعادة تعمير المدينة المقدسة، وأعادوا بناء المسجد مرة أخرى على نفقة بيت الملك في عهد دارا (داريوس) سنة (515) ق.م .

    التدمير الثاني (المسجد الأقصى):

    في سنة (332) ق.م ، تمكن الاسكندر المقدوني من السيطرة على فلسطين، ليبتدأ عهد الإغريق في المنطقة (332 ق.م – 64 ق.م) ، فتأرجح وضع اليهود بين مد وجزر، حتى كان عهد الملك السلوقي أنطيوخس الرابع (175 ق.م – 164 ق.م)، فدمر الهيكل ، ونهب كل ما فيه ، وأجبر اليهود على اعتناق الوثنية الإغريقية حتى اندلعت ثورة اليهود المكابيين .
    وما حدث لليهود يعتبر ليس إجبارا فطالما كانوا ينتقلون للديانات الاخري طمعا وتذلفا لأصحابها فالدين عند اليهود طالما كان وسيلة لتحقيق أكبر ربح وليس عقيدة ثابتة عندهم

    إعادة بناء المسجد للمرة الثانية:

    نتيجة لاستمرار الصراع بين اليهود المكابيين وأعدائهم ، استغل الرومان الفرصة فقاموا باحتلال فلسطين سنة (63) ق.م ، واستولوا على القدس بقيادة القائد الروماني (يامبيوس)، وتم تنصيب (هيرودس) الروماني ملكاً على فلسطين . حاول هيرودس تهدئة الأوضاع واسترضاء اليهود ، فأعاد بناء المعبد (الهيكل) على نسق هيكل سليمان ، وذلك بين العامين (20- 18) ق.م ، وظل المعبد على هذا الحال حتى جاء نبي الله زكريا وابنه يحيى وعيسى بن مريم ابن خالة يحيى عليهم الصلاة والسلام .

    المعبد في عهد يحيى وزكريا عليهما السلام

    ورد في القرآن ما يدل على أن المعبد كان قائما في عهود هؤلاء الأنبياء ، حيث كانت مريم عليها السلام قد وهبتها أمها لخدمة بيت المقدس ، قال تعالى: (إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني إنك أنت السميع العليم. فلما وضعتها قالت رب إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم. فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا، قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب. هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء. فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله وسيداً وحصوراً ونبياً من الصالحين).

    فالنذر كان لخدمة المعبد المقدس ، ولكن جاء المولود أنثى هي مريم عليها السلام ، وكفلها زكريا(عليه السلام) الذي كان رئيس الهيكل حينئذ ، وفي محراب الهيكل دعا زكريا (عليه السلام) ربه بأن يرزقه الذرية الطيبة ، فجاءته البشرى بيحيى(عليه السلام) وهو قائم يصلي في المحراب.

    ثم إن زكريا(عليه السلام) قد نشره اليهود بالمنشار فقتلوه ، كما قتلوا ولده يحيى(عليه السلام) عندما وشوا به إلى ملك ظالم في عصره .

    وقتل هذين النبيين عليهما السلام اعتبر من الإفسادات الكبرى لليهود ، وما دام هؤلاء القتلة ما انفكوا يقتلون الأنبياء والصالحين الذين كان المعبد مصلاهم ومكان تقربهم إلى الله ، فأيهما أحق به، هم - أي اليهود- ، أم المسلمون أتباع خاتم المرسلين ووارث مساجد ومعابد إخوانه الأنبياء عليهم السلام؟!!!

    المسجد في عهد عيسى عليه السلام:

    جاء عيسى(عليه السلام) وأحوال بني إسرائيل في غاية الفساد والإفساد ، فعقائدهم قد طمست ، وأخلاقهم قد رذلت ، وسيطرت عليهم المادية الجشعة ، حتى إنهم اتخذوا من المعبد سوقاً للصيارفة والمرابين، وملهى لسباق الحمام . فأخبرهم (عليه السلام) بأن العقوبة قادمة إليهم بسبب هذا الإفساد . وفي هذا فقد أورد (إنجيل متى: 23) موقف عيسى(عليه السلام) حيث قال [ يا أورشليم.. يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين إليها، كم أردت أن أجمع أولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحها ولم تريدوا، هو ذا بينكم يترك لكم خراباً ].

    ومما يدل على أن المسجد الأقصى كان قائما في عهد عيسى(عليه السلام) ، ما ثبت في السنة الصحيحة من حديث الحارث الأشعري(رضي الله عنه) ، أن الرسول(صلى الله عليه وسلم) قال: "إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بها ، ويأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها ، وإنه كاد أن يبطئ بها ، فقال عيسى: إن الله أمرك بخمس كلمات لتعمل بها وتأمر بني إسرائيل أن يعملوا بها، فإما أن تأمرهم وإما أن آمرهم. فقال يحيى: أخشى إن سبقتني بها أن يخسف بي أو أعذب ، فجمع الناس في بيت المقدس ، فامتلأ المسجد وقعدوا على الشرف ، فقال: إن الله أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن، وآمركم أن تعملوا بهن.. أولهن: أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً.. إلى نهاية الحديث".

    وواجه عيسى(عليه السلام) إفساد كهنة الهيكل من اليهود ، محذراً إياهم من مغبة جشعهم وظلمهم ، حيث ورد في (إنجيل لوقا: 19/45-47): [ولما دخل الهيكل ابتدأ يخرج الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه قائلاً لهم: مكتوب أن بيتي بيت الصلاة ، وأنتم جعلتموه مغارة لصوص]. ولما استيأس عيسى(عليه السلام) من استجابتهم لنصائحه ، أخبرهم بأن هذه النعمة سوف تسلب منهم لأنهم لم يؤدوا شكرها.. سوف يهدم المعبد.. حيث ورد في (إنجيل متى /24/1،2): [ ثم خرج يسوع، ومضى من الهيكل، فتقدم تلاميذه لكي يروه أبنية الهيكل، فقال لهم يسوع: ماذا تنظرون؟ الحق أقول لكم ، إنه لا يترك ها هنا حجر على حجر لا ينقض ].

    ثم كانت مؤامرة اليهود على سيدنا عيسى(عليه السلام)، وتحريضهم على قتله ، إلى أن رفعه الله تعالى إليه.

    المسجد والتدمير الآخر:

    صدقت نبوءة سيدنا عيسى(عليه السلام) في هدم المعبد ، وذلك عندما أقدم أحد ملوك الرومان وهو الإمبراطور (طيطس) عام (70 م) ، على إحراق المدينة المقدسة ، وتدمير المعبد الذي أقامه هيرودس، ولم يبق فيه حجر على حجر، ولكنه أبقى الحطام مكانه ، ليأتي بعده طاغية آخر هو (أدريانوس) فأزال معالم المدينة وحطام الهيكل، وأقام مكانه معبداً وثنياً سماه (جوبيتار) على اسم (رب الآلهة) عند الرومان، وكان ذلك سنة (135 م).

    تدمير الهيكل الروماني:

    بقي الهيكل الروماني على الهيئة الوثنية، إلى أن تمكنت المسيحية من أرض فلسطين ، فدمره المسيحيون في عهد الإمبراطور (قسطنطين).

    انتهاء زمن الهيمنة اليهودية والنصرانية على أرض المسجد الأقصى:

    ظل مكان الهيكل خالياً من بناء مقام فيه بقية عهد الرومان النصارى حتى حدث الإسراء بالنبي محمد(صلى الله عليه وسلم) في عهد الحاكم الروماني هرقل (610-641م) ، وحتى الفتح الإسلامي للقدس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب(رضي الله عنه) سنة 636م ، ولم يكن لليهود آنذاك وجود ، بل إن (صفرونيوس) بطريك النصارى اشترط في عقد تسليم المدينة المقدسة أن لا يدخلها أحد من اليهود.

    يتبــــــــــــــع
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  2. #12
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جهد مبارك نفع الله به وجعله في ميزان حسناتك

    اللهمَّ أعد إلينا فلسطين كاملة والقدس والأقصى

    وأرزقنا صلاة فيه قبل وفاتنا

    آمين آمين آمين

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شرفني مرورك أختي نوران
    اقتباس
    اللهمَّ أعد إلينا فلسطين كاملة والقدس والأقصى

    وأرزقنا صلاة فيه قبل وفاتنا

    آمين آمين آمين
    آمين ياربنا أنت ولي ذلك والقادر عليه
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  4. #14
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاسراء والمعراج
    ( سُبحان الذِى أسرى بعَبدهِ ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذِى باركنا حولهُ لنُريهُ مِن ءاياتنا إنهُ هُو السمِيعُ البصيرُ) الإسراء :1
    حدث الاسراء بنبينا الكريم قبل الفتح العربي لبيت المقدس حيث أم رسولنا الاعظم الأنبياء كلهم وصلي بهم تكريما له وتأكيدا لفضله وفضل أمته علي سائر الامم
    وجأت رحلة الاسراء والمعراج بعد فقد رسول الله صلى الله علية وسلم لعمه وزوجته وما قاساه بعدهما من اشتداد أذى قريش وما أسفرت عنه محاولته لدعوه أهل الطائف من مشاق ونتائج أليمة ثم ما لقية من قريش عند عودته إلى مكة من عنت وصلف بدت أثارهما على النبى صلى الله علية وسلم حتى توجه الى الله سبحانه وتعالى شاكياً همومه ومعاناته ملتمساً النصر مجدداً العزم على المضى قُدماً فى تحمل مسئوليته فى نشر الدعوة مستهيناً بكل الصعاب ما دام الله راضياً عنه فقال
    اللهم إليك أشكو ضعف قوتي ، وقلةَ حيلتي ،

    وهواني على الناس يا أرحم الراحمين .

    أنت رب المستضعفين . وأنت ربي .. إلى من تكلني ؟

    إلى بعيد يتجهمني .. أم إلى عدوٍ ملكته أمري ؟؟

    إن لم يكن بك عليّ غضبٌ فلا أبالي ..

    غير أن عافيتك هي أوسعُ لي...

    أعوذ بنور وجهك الذي أشرقتْ له الظلمات ،

    وصلحَ عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحلّ عليّ غضبك ،

    أو أن ينزلّ بي سخطك .. لك العتبى حتى ترضى ..

    ولا حول ولا قوة إلا بك

    فوقعت حادثة الأسراء والمعراج تسرية عن نفس النبى صلى الله علية وسلم ومواساة له وتكريماً وتثبيتاً وكان ذلك فى السنة العاشرة من البعثة بعد وفاة عمه أبى طالب وقبل هجرته إلى المدينة
    وقد قال الشيخ عطيَّة صقر في مسألة ثبوت الإسراء والمعراج ما نصُّه:
    "الإسراء مأخوذٌ من السُّرَى، وهو المشي ليلا، وإسراء الله تعالى بالنبيِّ محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم معناه نَقلُه ليلاً من المسجد الحرام بمكَّة إلى المسجد الأقصى بالشام، وهو ثابتٌ بالقرآن الكريم في قوله تعالى: "سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنُريه من آياتنا إنَّه هو السميع البصير"(الإسراء:1)، كما وردت به الأحاديث الصحيحة، وهى كثيرةٌ مشهورة.
    والمعراج مأخوذٌ من العروج، وهو الصعود إلى أعلى، وقد ثبت أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم عُرِج به من الأرض إلى السماء، وذلك بالأحاديث الصحيحة، أو بقوله تعالى: "ولقد رآه -أي جبريل- نَزلةً أخرى، عند سِدرة المنتهى، عندها جنَّة المأوى، إذ يغشى السِّدرة ما يغشى، ما زاغ البصر وما طغى، لقد رأَى من آيات ربِّه الكبرى"(النجم: 13-18).
    وأورد هنا بعض الاحاديث الصحيحة التي تروي قصة الاسراء والمعراج من

    الإسراء والمعراج وذكر أحاديثهما وتخريجها وبيان صحيحها

    تأليف:

    محمد ناصر الدين الالباني

    الناشر:

    المكتبة الإسلامية

    2000م - 1421هـ

    وأود الإشارة إل الرموز التي استعملها الشيخ في هذا المصنف وهي: "خ": البخاري, "م": مسلم, "حم": أحمد بن

    ص -5- حنبل, "عبد": عبد الله بن أحمد بن حنبل, "ت": الترمذي, "جرير": ابن جرير ويجدها القارئ داخل الزيادات والروايات للدلالة على مخرجيها.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين.


    رواية ثابت؛ فقال: عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    "أتيت بالبراق - وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند منتهى طرفه - قال: فركبته حتى أتيت بيت المقدس قال: فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء.
    قال: ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ثم خرجت.
    فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن فقال جبريل: اخترت الفطرة1.
    ......................
    ثم عرج بنا إلى السماء الدنيا فاستفتح جبريل فقيل: ومن أنت؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. فقيل: وقد أرسل إليه؟ قال: قد أرسل إليه1. ففتح لنا فإذا أنا بآدم فرحب ودعا لي بخير.
    ثم عرج بنا إلى السماء الثانية فاستفتح جبريل فقيل: ومن أنت؟ قال: جبريل. فقيل: ومن معك؟ قال: محمد. فقيل: وقد أرسل إليه؟ قال: قد أرسل إليه. قال: ففتح لنا فإذا أنا بابني الخالة يحيى وعيسى فرحبا ودعوا لي بخير.
    ثم عرج بنا إلى السماء الثالثة فاستفتح جبريل فقيل: من أنت؟ قال: جبريل. فقيل: ومن معك؟ قال: محمد صلى الله عليه وسلم فقيل: وقد أرسل إليه؟ قال: قد أرسل إليه. ففتح لنا فإذا أنا بيوسف عليه السلام وإذا هو قد أعطي شطر الحسن فرحب ودعا لي بخير.
    ثم عرج بنا إلى السماء الرابعة فاستفتح جبريل. فقيل: من أنت: قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. فقيل: قد أرسل إليه؟ قال: قد أرسل إليه. ففتح الباب فإذا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 لفظ مسلم هنا وفيما يأتي: "وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه".

    ص -23- بإدريس فرحب بي ودعا لي بخير ثم قال: يقول الله عز وجل:؟{وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً} [مريم /57].
    ثم عرج بنا إلى السماء الخامسة فاستفتح جبريل. فقيل: من أنت؟ قال: جبريل. فقيل: ومن معك؟ قال: محمد. فقيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا أنا بهارون فرحب ودعا لي بخير.
    ثم عرج بنا إلى السماء السادسة فاستفتح جبريل. فقيل: من أنت؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. فقيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه. ففتح لنا فإذا أنا بموسى عيه السلام فرحب ودعا لي بخير.
    ثم عرج بنا إلى السماء السابعة فاستفتح جبريل فقيل: من أنت؟ قال: جبريل. قيل: ومن معك؟ قال: محمد. قيل: وقد بعث إليه؟ قال: قد بعث إليه ففتح لنا فإذا أنا بإبراهيم صلى الله عليه وسلم وإذا هو مستند وفي رواية: مسند ظهره إلى البيت المعمور وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه.
    ثم ذهب بي إلى سدرة المنتهى وإذا ورقها كآذان الفيلة وإذا ثمرها كالقلال فلما غشيها من أمر الله ما غشيها تغيرت فما أحد.

    ص -24- من خلق الله يستطيع أن يصفها وفي رواية: ينعتها من حسنها.
    قال: فأوحى الله عز وجل إلي ما أوحى وفرض علي في كل يوم وليلة خمسين صلاة فنزلت حتى انتهيت إلى موسى فقال: ما فرض ربك على أمتك؟ قال: قلت: خمسين صلاة في كل يوم وليلة. قال: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف؛ فإن أمتك لا تطيق ذلك وإني قد بلوت بني إسرائيل وخبرتهم.
    قال: فرجعت إلى ربي عز وجل فقلت: أي رب! خفف عن أمتي. فحط عني خمسا.
    فرجعت إلى موسى فقال: ما فعلت؟ قلت: حط عني خمسا. قال: إن أمتك لا تطيق ذلك فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك.
    قال: فلم أزل أرجع بين ربي وبين موسى ويحط عني خمسا خمسا حتى قال: يا محمد! هن خمس صلوات في كل يوم وليلة بكل صلاة عشر فتلك خمسون صلاة.
    ومن هم بحسنة فلم يعملها؛ كتبت [له] حسنة فإن عملها كتبت [له] عشرا. ومن هم بسيئة فلم يعملها؛ لم تكتب شيئا فإن عملها كتبت سيئة واحدة.

    ص -25- [قال:] فنزلت حتى انتهيت إلى موسى فأخبرته فقال: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف لأمتك فإن أمتك لا تطيق ذلك.
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [فقلت:] لقد رجعت إلى ربي حتى لقد استحيت [منه]".
    أخرجه أحمد 3/148 والسياق له ومسلم 259 من طريق حماد بن سلمة: أنا ثابت البناني عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال…. فذكره.
    والروايات الأخرى مع الزيادات لمسلم.
    وفي رواية لأحمد 3/152 و 247 من الوجه المذكور عنه: أنه قرأ هذه الآية: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ} قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "أعطيت الكوثر فإذا هو نهر يجري ولم يشق شقا فإذا حافتاه قباب اللؤلؤ فضربت بيدي إلى تربته؛ فإذا هو مسكة ذفرة وإذا حصاه اللؤلؤ".
    وهذا طرف من حديث المعراج كما يأتي في بعض الطرق ولذلك أوردته.
    وفي رواية عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني وسليمان التيمي عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

    ص -26- "أتيت وفي رواية: مررت على موسى ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره".
    أخرجه مسلم 164 والنسائي في قيام الليل وأحمد 3/148 و 248.
    فائدة: قال الحافظ ابن كثير - بعد أن ساق الحديث بطوله من رواية أحمد-:
    رواه مسلم بهذا السياق وهو أصح من سياق شريك يعني: الآتي قريبا. قال البيهقي: وفي هذا السياق دليل على أن المعراج كان ليلة أسري به عليه الصلاة والسلام من مكة إلى بيت المقدس. وهذا الذي قاله هو الحق الذي لا شك فيه ولا مرية.
    ورواه النسائي في أول الصلاة من طريق أخرى عن البناني عنه :
    ( أن الصلوات فرضت بمكة وأن ملكين أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذهبا به إلى زمزم فشقا بطنه وأخرجا حشوه في طست من ذهب فغسلاه بماء زمزم ثم كبسا جوفه حكمة وعلما.
    وسنده صحيح.
    وتكثر الروايات والاختلافات بينها طفيفة أكتفي بما أوردت ومن يرغب بالمزيد فليراجع
    المرجع السابق ذكره للشيخ الالباني
    والقصد ثبوت ذهاب رسولنا الكريم الي بيت المقدس
    والي الفتح العربي لبوابة السماء القدس
    يتبــــــــــــــــــع
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  5. #15
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً أخانا
    تم تثبيت الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  6. #16
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شكرا لك أخي أسد الإسلام
    شرفني مرورك الكريم وشكرا لتثبيت الموضوع نفعنا الله به وسائر المسلمين
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  7. #17
    الصورة الرمزية om miral
    om miral غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    511
    آخر نشاط
    29-11-2010
    على الساعة
    10:09 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    اخى الفاضل طائر السنونو بارك الله فيك وفى ما قدمته من معلومات مفيدة جزاك الله

    الفردوس الأعلى وان شاء الله جهدك هذا فى ميزان حسناتك

    سبحان الله من يومين سألنى زوجى هلى تعلمى ما هى قصة هيكل سليمان هذه

    فقلت لزوجى لا اعرف بالتحديد ولكنى سأبحث عنها وأقولها لك فسبحان الله وجدتك

    تقول كل المعلومات التى اردنا معرفتها بارك الله فيك اخى واسمح لى اخى ان اطبع

    موضوعك حتى أقرأه على اطفالنا ليعلموا هذه القصة المفيدة وليعرفوا ان بيت المقدس

    من حقنا وسيظل من حقنا الى ان يرث الله الأرض ومن عليها لانها مرتبة بطريقة رائعة

    جزى الله كاتب البحث وجزاك كل الخير

    تقبل مرورى
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171

    أبتاه ما زال فى قلبى عتاب .لما لم تعلمنى الحياة مع الذئاب

  8. #18
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    شرفني مرورك أختي om miral
    والموضوع من حق كل مسلم الانتفاع به بدون الرجوع إلي نفعنا الله به وسائر المسلمين
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  9. #19
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    بوركتم أخي في الله

    كل ذي مهتم بالأقصى ، كل ذي غيرة على مقدسات المسلمين

    يستحق الإحترام ...

    موضوع يستحق التثبيت لا على جدران المنتدى بل بقلوب أمة المليار

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  10. #20
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    774
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    17-06-2016
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
    التمهيد لفتح الاقصي

    توق رسولنا الكريم لفتح بيت المقدس وتحرير المسجد من الكفار وتطهيره من الاوثان عملا بسياسته من تحرير وتطهير الاماكن المقدسة من شراك الشيطان وردها الي حوزة الدين
    وكان قد أسبق بحملة إلى خارج الجزيرة في العام الثامن للهجرة تمثلت في غزوة مؤتة بقيادة زيد بن حارثة (ت 8هـ/629م) ومعه ثلاثة آلاف مقاتل، حيث التقت الحملة بجيش الروم، واستشهد زيد بن حارثة ومن خلفه على القيادة من أبطال المسلمين، إلى أن جاء خالد بن الوليد (ت 21هـ/642م) فانتهج خطةً حكيمةً في الانسحاب، ولم يكتب لهم النصر.
    وفي السنة التاسعة من الهجرة جهز حملة إلى الشام تمثلت في غزوة تبوك ولكنها عادت دون وقوع أي اصطدام مع الروم
    ثم أن رسول الله أمر بتجهيز جيش وأمَّر عليه أسامة بن زيد (ت 54هـ/673م) وأمره أن يوطئ الخيل تخوم البلقاء من أرض فلسطين، وكان ذلك في مرض موته عليه السلام، فلحق بالرفيق الأعلى وجيش أسامة يستعد للزحف.
    وعند تولي الصديق الخلافة لم يرض بغير إنفاذ رغبة الرسول الكريم في خروج جيش أسامة لكنه قرر الاستفادة به أيضا في قتال المرتدين ومانعي الزكاة ممن ظهروا بعد موت النبي
    وعندما قرر الصديق فتح فلسطين والشام فجهز اربعة جيوش وعقد اربعة الوية لكبار الصحابة ووجههم إلي وجهاتهم فجعل ليزيد بن أبي سفيان (ت18هـ/639م) دمشق، ولشرحبيل بن حسنة (ت18هـ/639م) الأردن، ولأبي عبيدة عامر بن الجراح (ت18هـ/639م) حمص، وأمرهم أن يسلكوا طريق التبوكية على البلقاء من علياء الشام، ولعمرو بن العاص (ت43هـ/663م) فلسطين، وأمره أن يسلك طريق آيلة عامداً إلى فلسطين.
    وجَّه أبو بكر عمرو بن العاص نحو فلسطين، وأمره أن يعمد إليها سالكاً طريق أيلة، حيث يسير من الجنوب إلى الشمال، ولعل في هذا ما يدعونا إلى التساؤل عن المغزى في ذلك؟
    ونري أن سير جيش عمرو بن العاص باتجاه جنوب فلسطين كان بسبب ضعف دفاعات بيزنطة، وإهمالها لتلك المنطقة بعد الغزو الفارسي لبلاد الشام، وهذا خلافاً لما كانت عليه منطقة البلقاء حيث اتخذت بيزنطة فيها بعد الغزو الفارسي سياسة دفاعية لصد المغيرين.
    وإضافة إلى ما ذُكر فقد يكون اختيار المسلمين جنوب فلسطين إنما تم لعرقلة الاتصال البري بين قوات بيزنطة في الشام وقواتها في مصر. وأخيراً فإن جنوب فلسطين يُعد منطقة حيوية تجاور شمال شبه جزيرة العرب فمن الطبيعي أن تتجه الحملة جنوباً أولاً.
    خرجت الجيوش الإسلامية تباعاً نظراً للأعداد القليلة أول الأمر، ثم صار الخليفة أبو بكر رضي الله عنه يمدها بالرجال الذين كانوا يغدون على المدينة المنورة من أنحاء الجزيرة.
    وبينما كانت طريق الجيوش الأخرى عبر البلقاء شمالاً، سار عمرو بن العاص على طريق أيلة مجتازاً إلى فلسطين، وقد استنصر من مر بهم من القبائل العربية للجهاد، وأعان من لم يكن منهم قادراً على ذلك.
    ويظهر أن المسلمين اصطدموا بمقدمة جيش الروم أثناء الطريق عند قرية (داثن) من نواحي غزة، وكان على رأس الروم حاكم مدينة قيسارية ويُدعى (سرجيون) وكان جيش عمرو بن العاص في تسعة آلاف رجل من أهل مكة، وثقيف، وطيء، والطائف، وهوازن، وبني كلاب.
    رتب عمرو جنده، حيث جعل في الميمنة الضحاك بن عثمان (ت53هـ/672م) وفي الميسرة خالد بن سعيد بن العاص (ت13هـ/634م) وثبت هو في القلب، ومعه أهل مكة،وقام عمرو يذكرهم بأيام الله حتي إشتدت حميتهم وحملوا حملة صادقة فأيدهم الله بنصره فأرتد الروم الي غزة
    وصل إلى عمرو بن العاص، وهو في منطقة قريبة من غزة أنباء أن جيش الروم يتجمع بكثرة في غزة، وأن هذا الجيش مؤلف من عشرة صلبان تحت كل صليب عشرة آلاف فارس، الأمر الذي أدخل الفزع والحيرة في قلبه، وما هي إلا بضعة أيام حتى أتته النجدة، فانضم المنجدون إلى القواد، والصحابة الذين اشتركوا في المعركة، وهم سعيد بن خالد (ت13هـ/634م) وعبد الله بن عمر بن الخطاب (ت73هـ/693م) وعكرمة بن أبي جهل (ت13هـ/634م) ومعاذ بن جبل (ت 18هـ/639م) وغيرهم. وأخذ المسلمون يتقدمون نحو غزة.



    سمع الروم بتقدم المسلمين، فراحوا يرسمون الخطط لصدهم، وكان عليهم قائد يدعى (الأرطبون) وقبل أن يصطدم الجيشان أرسل الأرطبون إلى قواد المسلمين كتاباً طلب فيه أن يرسلوا له من ينوب عنهم في التفاوض لتسليم المدينة، فقال عمرو بن العاص: ما لهذا أحد غيري، ويورد لنا الطبري قصة عمرو مع الأرطبون حيث يذكر: (أن عمرو دخل عليه فكلمه فسمع كلاماً لم يسمع قط مثله، فقال الأرطبون لعمرو: حدثني هل في أصحابك أحد مثلك؟ قال: لا تسأل عن هذا! إني هين عليهم، إذ بعثوا بي إليك وعرضوني لما عرضوني له، ولا يدرون ما تصنع بي. فأمر له بجائزة وكسوة، وبعث إلى البواب: إذا مر بك فاضرب عنقه وخذ ما معه فخرج من عنده، فمر برجل من نصارى غسان فعرفه، فقال: يا عمرو قد أحسنت الدخول فأحسن الخروج! ففطن عمرو لما أراده، فرجع إلى الأرطبون، فقال له: ما ردك إلينا؟ قال: نظرت فيما أعطيتني، فلم أجد ذلك يسع بني عمي، فأردت أن آتيك بعشرة منهم تعطيهم هذه العطية فيكون معروفك عند عشرة خيراً من أن يكون عند واحد، فقال: صدقت، عجل بهم، وبعث إلى البواب: أن خل سبيله، فخرج عمرو وهو يلتفت حتى إذا أمن قال: لا عدت لمثلها أبدا).



    وهكذا فشلت المفاوضة ونشب القتال عنيفاً بين الجانبين فكان أول من خرج للقتال سعيد بن خالد (ت13هـ/634م) وقاتل ببطولة حتى اجتمعوا عليه وقتلوه، فقام سبعون من الأبطال في هجمة واحدة بعد مقتله، إلا أن الروم كانوا كالجبال فعاد المسلمون في هجمة ثانية واشتد القتال حتى الزوال، وقد أطلق الواقدي على هذا اليوم من لقاء الجيش اسم (يوم فلسطين) وانتهى القتال بانتصار المسلمين.

    فكانت غزة أول مدينة فلسطينية فتحها المسلمون
    وقعــة أجناديــن

    فكتب عمرو بن العاص إلى الخليفة أبي بكر يعلمه بتجمع الروم بكثرة في أجنادين، وطلب منه المدد، فأدرك أبو بكر خطورة الموقف عند عمرو بن العاص فكتب إلى خالد بن الوليد وهو في الحيرة بالعراق، يأمره أن يمد أهل الشام بمن معه من أهل القوة،
    وفاة أبي بكر الصديق رضي اللّه عنه 22 جمادى الآخرة سنة 13هـ (23 آب أغسطس سنة 634 م)

    - توفي أبو بكر رضي اللّه عنه لثمان بقين من جمادى الآخرة ليلة الثلاثاء بين المغرب والعشاء وهو ابن ثلاث وستين سنة، وخلفه عمر بن الخطاب

    فترة الحكم العمري والفتح


    خرج خالد متجهاً نحو فلسطين واستخلف على العراق المثنى بن حارثة الشيباني (ت14هـ/635م) وكان خالد كتب إلى عمرو بن العاص كتاباً طلب منه التوجه نحو أجنادين، وكتب خالد كذلك إلى شرحبيل بن حسنة (ت18هـ/639م) في بصرى، ومعاذ بن جبل (ت18هـ/639م) في البلقاء، وطلب منهم جميعاً التوجه إلى أجنادين.

    تجمع المسلمون في أجنادين بجيش بلغ ما يقرب من اثنين وثلاثين ألف رجل، ويشير البلاذري إلى أن الروم حشدوا زهاء مئة ألف، بينما يذكر الواقدي أن الروم كانوا تسعين ألفاً والذي يهمنا أن الروم كانوا ثلاثة أضعاف جيش المسلمين. وكان المسلمون بقيادة خالد بن الوليد، بينما كان الروم بقيادة (وردان) حاكم حمص، وكان يعاونه قائد آخر يدعى (القبقلار).

    وينقل لنا الواقدي وصية خالد لجيشه قبيل المعركة، حيث قال لهم: (اعلموا أن هؤلاء أضعافكم، فطاولوهم إلى وقت العصر فإنها ساعة يرزق فيها النصر وإياكم أن تولوا الأدبار فيراكم الله منهزمين. ازحفوا على بركة الله) واقترب الجيشان، وبدأ القتال، ويتضح من وصف المعركة بإسهاب ودقة لدى الواقدي أنها كانت لا تخلو من روح المبارزة، وأنه قتل من جيش الروم خلق كثير، ولما جاء العصر تفرق الروم، إلا أن قائدهم (وردان) استطاع جمعهم، وأشار عليهم باستمرار القتال وفضلوا الموت على الهزيمة، ولكن واحداً منهم قال لوردان: اعلم أنك قد بليت بقوم لا تقوم لقتالهم وقد رأيت الواحد منهم يحمل على عسكرنا ولا يبالي من أحد ولا يرجع حتى يقتل منهم، وقد قال لهم نبيهم: إن من قتل منكم صار إلى الجنة. وانتهى النقاش باتفاق البطارقة على مكيدة تمكنهم من قتل خالد بن الوليد، وذلك بأن يطلبوا الصلح في اليوم التالي، وعندما يتقدم خالد ينقض عليه كمين فيفتك به، إلا أن المكيدة كشف أمرها فقد كان رسولهم إلى خالد بن الوليد رضي الله عنه من متنصرة العرب وهكذا انقلبت المكيدة على مدبرها، وفي اليوم التالي قتل قائدهم (وردان) وحمل خالد على جيش الروم، وكان القتال عنيفاً حتى الغروب، ثم انهزم الروم. وكانت من جموعهم من تتجه نحو طريق غزة ومنها من انهزم إلى دمشق وقيسارية، وكتب الله النصر للمسلمين.
    مابعد أجنادين

    كانت معركة أجنادين المعركة الكبرى على أرض فلسطين ولكنها لم تكن الأخيرة، حيث سار المسلمون شمالاً حتى وصلوا إلى منطقة بيسان، والتقوا هناك مع الروم في معركة فحل، فهزموهم وتحصن أهل فحل، فحاصرهم أبو عبيدة حتى سألوا الأمان مع أداء الجزية عن رؤوسهم والخراج عن أرضهم، فأمنهم على أنفسهم وأموالهم، وأن لا تهدم حيطانهم وكانت وقعة فحل في السنة الثالثة عشرة للهجرة.

    وبعد معركة فحل توجه أبو عبيدة وخالد بن الوليد إلى حمص بينما عاد عمرو بن العاص وشرحبيل بن حسنة إلى بيسان، فحاصروها أياماً ثم رغب أهلها في الصلح، فصالحهم المسلمون. وكان فتحها على ما أورد الطبري سنة خمس عشرة للهجرة، وفي هذه الأثناء كان المسلمون يحاصرون طبريا فلما سمع أهلها بالصلح بين المسلمين وأهل بيسان، طلبوا الصلح فصالحهم شرحبيل بن حسنة على (أن يشاطروا المسلمين المنازل في المدائن، وما أحاط بها مما يصلها فيدعون لهم نصفاً ويجتمعون في النصف الآخر، وعلى كل رأس دينار كل سنة، وعن كل جريب أرض جريب بر وشعير).

    وبعد فتح طبريا تتحدث الروايات التاريخية عن فتح باقي المدن الفلسطينية، ولعل أهم الروايات في ذلك ما أورده البلاذري حيث ذكر أن عمرو بن العاص فتح سبسطية، ونابلس بأمان على الجزية، وفتح يافا على أن أعطاهم الأمان على أنفسهم، وأموالهم، ومنازلهم، وعلى أن الجزية على رقابهم والخراج على أرضهم، ثم فتح مدينة لد، ثم فتح يبنا، وعمواس، وبيت جبرين. ومع مطلع السنة الخامسة عشرة للهجرة كانت فلسطين في معظمها قد دانت لجيوش الفتح الإسلامي، باستثناء قيسارية، وبيت المقدس.

    فتح بيت المقدس

    تختلف المصادر التاريخية فيما بينها في بعض تفاصيل فتح بيت المقدس ولكنها تتفق في الأحداث الكبرى للفتح، وفي النتيجة، حيث أصبحت بيت المقدس بأيدي المسلمين كلياً بعد الفتح العمري لها. بعد أن استتب الأمر في سوريا بفتح دمشق سنة (15هـ/636م) كتب أبو عبيدة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يستشيره في التوجه إلى قيسارية أو إلى بيت المقدس، وجمع عمر المسلمين واستشارهم، فقال علي بن أبي طالب (ت40هـ/660م) يا أمير المؤمنين مر صاحبك ينزل بجيوش المسلمين إلى بيت المقدس فإذا فتح الله بيت المقدس، صرف وجهه إلى قيسارية، فإنها تفتح بعد إن شاء الله تعالى.
    وينقل لنا الواقدي نص جواب كتاب عمر إلى أبي عبيدة: (بسم الله الرحمن الرحيم من عبد الله عمر بن الخطاب إلى عامله بالشام أبي عبيدة، أما بعد فإني أحمد الله الذي لا إله إلا هو وأصلي على نبيه، قد ورد عليَّ كتابك وفيه تستشيرني إلى أي ناحية تتوجه، وقد أشار ابن عم رسول الله بالمسير إلى بيت المقدس، فإن الله يفتحها على يديك، والسلام).
    وتقدم المسلمون في الشتاء وحاصروا المدينة اربعة أشهر
    ولما رأى أهل إيلياء أنهم لاطاقة لهم على هذا الحصار ، كما رأوا كذلك صبر المسلمين وجلدهم وأشاروا على (البطريرك) أن يتفاهم معهم ، فأجابهم إلى ذلك ، فعرض عليهم أبو عبيدة بن الجراح إحدى ثلاث: الإسلام أو الجزية أو القتال ، فرضوا بالجزية ، والخضوع للمسلمين ، مشترطين أن يكون الذي يتسلم المدينة المقدسة هو أمير المؤمنين عمر بن الخطاب نفسه رضى الله عنه !! .
    وقد أرسل أبو عبيدة بن الجراح إلى أمير المؤمنين عمر بما اتفق عليه الطرفان ، فرحب عمر بحقن الدماء ، وسافر إلى بيت المقدس ، واستقبله المسلمون في الجابية وهي قرية من قرى الجولان شمال حوران ، ثم توجَّه إلى بيت المقدس ، فدخلها سنة 15هـ- - 636م، وكان في استقباله "بطريرك المدينة صفرونيوس" وكبار الأساقفة ، وبعد أن تحدثوا في شروط التسليم انتهوا إلى إقرار تلك الوثيقة التي اعتبرت من الآثار الخالدة الدالّة على عظمة تسامح المسلمين في التاريخ ، والتي عرفت باسم العهدة العمرية .
    يتبـــــــــــــع
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اللى كان اسمه جان وبعد كدا اسلم وغير اسمه لمحمد مات بالله عليكم تدعوله بالرحمة
    بواسطة نفسى اكون مسلمة بجد في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-06-2011, 11:55 PM
  2. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 31-12-2008, 11:20 PM
  3. أريوس من البداية الى النهاية
    بواسطة Light of Islam في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 01:11 PM
  4. هل تعرفون المسجد الأقصى الحقيقي؟... دورة في علوم المسجد الأقصى
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 01:00 PM
  5. الأقصى مسجد للصلاة لله منذ عهد آدم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-09-2006, 12:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية

قصة مسجد اسمه الأقصى من البداية حتي النهاية