الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 88

الموضوع: الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن

  1. #51
    الصورة الرمزية طائر السنونو
    طائر السنونو غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    773
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-03-2014
    على الساعة
    11:25 PM

    افتراضي

    جزا الله أخي الحبيب مناصر الإسلام خير الجزاء
    بورك فيك ونفع بك
    متابع إن شاء الله
    تقبل مني
    أستغفِرُ اللهَ ما أسْتَغْفَرهُ الْمُستَغفِرونْ ؛ وأثْنى عليهِ المَادِحُونْ ؛ وعَبَدَهُ الْعَابِدُون ؛ ونَزَهَهُ الْمُوَحِدونْ ؛ ورجاهُ الْسَاجِدون ..
    أسْتَغْفِرَهُ مابقي ؛ وما رضي رِضًا بِرِضاهْ ؛ وما يَلِيقُ بِعُلاه ..
    سُبحانهُ الله ..
    تعالى مِنْ إلهَ ؛ فلا مَعْبودَ سِواه ؛ ولا مالِكَ ومليكٍ إلاه ..أسْتَغفِرَهُ مِن ثِقال الْذُنُوب ؛ وخفي وظاهر العيوب ؛ وما جبلت عليهِ النفسُ من عصيانٍ ولُغوب
    وأستغفرُ الله العظيم لي والمسلمين ..
    وأخِرُ دعوانا أنْ الحمدُ للهِ ربْ العالمين

  2. #52
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    آخر نشاط
    03-10-2014
    على الساعة
    11:58 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولاً :- الآية لم تنزل فى شأن عدى بن ربيعة .
    فهذا الخبر لا أصل له .

    - ذكره الواحدي في «أسباب النزول» 843 بدون إسناد .

    - وقال الحافظ في «تخريج الكشاف» 4/ 659 : ذكره الثعلبي والبغوي والواحدي بغير إسناد .

    - فالخبر باطل لا أصل له ، ولم ينسبه هؤلاء إلى قائل، ولم يذكره السيوطي في «الدر» ولا في «الأسباب» ولا ذكره الطبري ، وكل ذلك دليل على وضعه، والله أعلم .

    و طالما ورد أن قائلها هو ابن عباس فهذا دليل على أن هذا منسوباً لابن عباس إذ يستحال على ابن عباس و هو الصحابى الذى عاصر نزول القرآن أن يجهل سبب نزول الآية ، و بالتالى ما جاء فى التفسير من بعده فهو منسوباً لابن عباس و يسقط مع الخبر الغير مُسند .

    ثانياً :- بالنسبة لأقوال العلماء رحمهم الله و فهمهم للآيات فهذا كان فى حدود ما لديهم من علم .
    قال تعالى :{ أيَحْسَبُ الإنْسانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظامَهُ بَلى قادِرِينَ على أنْ نُسَوِّيَ بَنانَهُ }

    و الآن لنفهم جيداً ما أراد السابقون بأقوالهم و كيف توصلوا إليها و صاغوها على هذه الشاكلة بعيداً عن ابن عباس فقد تقدم عدم وجود سند لهذا التفسير لابن عباس .

    مع التأكيد على أن أقوال المفسرين ليست حجة علينا فكلاً يؤخذ من قوله و يُرد إلا رسول الله صلى الله عليه و سلم .

    قال ابن كثير : والظاهر من الآية أن قوله: { قَادِرِينَ } حال من قوله: { نَجْمَعَ } أي: أيظن الإنسان أنا لا نجمع عظامه ؟ بلى سنجمعها قادرين على أن نُسَوِّي بنانه ، أي : قدرتنا صالحة لجمعها ، ولو شئنا لبعثناه أزيد مما كان ، فنجعل بنانه - وهي أطراف أصابعه - مستوية . وهذا معنى قول ابن قتيبة ، والزجاج . [1]

    فهذا هو ما أراده السابقون ففهموا أن كلمة { نُسَوِّيَ } أى نجعل أصابعه مستوية كما خف الجمل مثلاً فتصبح مع اليد شيئاً واحداً فلا يستطيع أن يبسطها أو يقبضها فلا يتناول الأشياء إلا إذا إلتقطها بفمه .

    و هذا بالطبع قول مردود إذا نظرنا فى آيات آخرى جاء بها نفس الفعل ، مع ملاحظة أن الحالة التى أمامنا الآن هى حالة الإحياء بعد الموت ، لذا الفعل الذى سنقيس عليه هو فعل فى نفس الصدد و هو الخلق .

    قال تعالى : { قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37) } – الكهف .

    فهل قوله تعالى : { سَوَّاكَ رَجُلًا } تعنى أن جعل الرجل شيئاً واحداً ككل فلا ينحنى مثلاً ؟ طبعاً غير مقبول هذا المعنى .
    إذاً هذا القول الذى قاله المفسرون مردود مع الأخذ فى الإعتبار أن تفسير ابن عباس موضوع و ليس له .

    و ينبغى القول هنا أن علماء الإعجاز العلمى لم يقولوا أن المقصود ب { نُسَوِّيَ } هنا هو الخلق أو الخلق الكامل كما يقول النصرانى فلا أعرف بماذا يهرف ؟

    الآن سورة الأنفال التى أوردها النصرانى لا أعرف السبب من إيرادها بتفسيرها ، سبحان الله ! النصارى ينسخون و يلصقون و لكن لا يفهمون .

    قال تعالى : { إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان (12) } – الأنفال .

    أراد النصرانى هنا الخداع ، أو ربما الظن الثانى هو الأصوب ألا و هو أنه لا يعرف ماذا ينسخ بالضبط .

    أراد النصرانى القول بأن البنان معناها المفاصل والأطراف ، لا أطراف الأصابع ، لكن لجهل النصرانى بمراد القرآن أخذ ينسخ و يلصق و هو لا يفهم .
    لكن لم يلحظ النصرانى أيضاً قول الطبرى : و"البنان": جمع "بنانة"، وهي أطراف أصابع اليدين والرجلين [2]

    و عندما قال جماعة من المفسرين المفاصل و الأطراف إنما ذهبوا إلى ما ذهب إليه الشاعر .

    قال عنترة :
    وأن الموت طوع يدي إذا ما
    وصلت بنانها بالهندواني

    فنبه بالبنان على بقية الأعضاء. [3]

    أى يقوم مقام المجاز المرسل لذا فهم السلف أن المقصود من { بنان } هو التنبيه على ضرب الأعضاء مفاصل و أطراف ، مع التأكيد بالطبع على ما قاله الطبرى فى بداية تفسير الآية من أن البنان هى أطراف أصابع اليد و الأقدام .

    إنتهينا الآن من كلمة سوى و قلنا أنها لا تفيد إستقامة الأصابع لتصبح كخف الجمل ، و كلمة بنان و قلنا أنها أطراف الأصابع .

    نأتى الآن إلى نقطة آخرى و هى قول النصرانى أن القرآن إستخدم كلمة { بنانه } للمحافظة على السجع و اللحن .

    و هذا قول مردود ، لأنه كانت هناك كلمات آخرى يمكن أن يستخدمها القرآن على نفس اللحن ، بل و تُعبر عما أراد الأوائل إيصاله من أنه تشبيه للكافر بالحيوان بصورة أوضح من تلك .

    منها مثلاً : لسانه ، آذانه ، أسنانه .

    نسوى أسنانه : و هنا نفس السجع و اللحن بل و أوضح فى تشبيه الكافر بالحيوان إذ أن أسنان الحمار مستوية [4]
    نسوى آذانه : و هنا نفس السجع و اللحن بل و أوضح فى تشبيه الكافر بالحيوان إذ أن آذان الحمار مستوية .

    إذاً هذه النقطة تضرب نقطتين مما عرضهما النصرانى فى آن واحد :
    الأولى : أن إختيار { بنانه } هى للمحافظة على السجع .
    الثانية : هى أن التفسير هو للتشبيه بالحيوانات ، غير أنه قد تقدم أن هذا التشبيه مردود بعد عرض آية سورة الكهف { قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا (37) }

    نقطة أخيرة ذات الأهمية و مبينة الإعجاز :-

    عندما يأتى أحدهم ليسألنى : هل تستطيع أن تفعل كذا ؟

    و يكون فى قدرتى فعل أى شىء فى هذا المجال الذى يتحدانى فيه السائل فإن إجابتى ستذهب معه بعيداً و بعيداً جداً لتصل إلى أدق شىء فى هذا المجال ، أليس كذلك ؟! بالطبع هذا هو المنطقى .

    إذاً عندما يقول الله : { بَلى قادِرِينَ على أنْ نُسَوِّيَ بَنانَهُ }

    فالله قد إختار أدق الأشياء فى الإنسان أنه قادر على تسويتها و تعديلها و تقويمها مرة آخرى كما كانت ، لكن ما هو الشىء المتناهى الدقة فى طرف الأصابع الذى يسويه الله كما كان ؟

    بالطبع الإجابة لم تكن معروفة فى وقت السلف و لم تكن معروفة إلا فى القرن التاسع عشر الميلادى ، و هى بصمة الأصابع التى لا تتكرر من إنسان إلى إنسان و كل إنسان له بصمته الخاصة به و هذه هى قمة الدقة التى أعلن فيها الله عن قدرته فى تسوية هذه البصمة التى تختلف من إنسان إلى إنسان إلى حالتها كما كانت .


    و صدق الله العظيم إذ يقول : { أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (14) } – الملك .
    و نُجيب و نقول قوله تعالى : { أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82) فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83) } – يس .

    ----------------------------------------------
    [1] تفسير ابن كثير 8/276
    [2] تفسير الطبرى 13/431
    [3] تفسير القرطبى 19/94
    [4] لسان العرب – باب ( س ) مادة ( سوى )
    قال كثير: سَواسٍ، كأَسْنانِ الحِمارِ فما تَرى، لِذي شَيبَةٍ مِنْهُمْ على ناشِيءٍ، فَضْلا وقال آخر: سَبَيْنا مِنْكُمُ سَبْعينَ خَوْداً سَواسٍ، لَمح يُفَضَّ لها خِتامُ التهذيب: ومن أَمثالِهم سَواسِيَة كأَسْنان الحِمارِ؛ وقال آخر: شَبابُهُمُ وشِيبُهُمُ سَواءٌ، سَواسِيَةٌ كأَسْنانِ الحِمارِ .


    -------------------------------------------

    يتبع إن شاء الله بالرد على إدعاءات النصرانى حول إعجاز علمى جديد .
    التعديل الأخير تم بواسطة مناصر الإسلام ; 25-06-2010 الساعة 07:20 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  3. #53
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    آخر نشاط
    03-10-2014
    على الساعة
    11:58 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طائر السنونو مشاهدة المشاركة
    جزا الله أخي الحبيب مناصر الإسلام خير الجزاء
    بورك فيك ونفع بك
    متابع إن شاء الله
    تقبل مني
    جزاكم الله كل خير يا دكتور
    تقبل الله منا و منكم أخى الحبيب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  4. #54
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    203
    آخر نشاط
    25-02-2012
    على الساعة
    02:16 AM

    افتراضي

    تسلم ايدك موضوع مهم وراااااااااااائع وحقا ما ينطق عن الهوي ، سبحان الله ، ان هو الا وحي يوحى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #55
    الصورة الرمزية jastimi
    jastimi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    11-10-2010
    على الساعة
    06:33 AM

    افتراضي

    فقط تنبيه على نفي فهم السلف للآية للرد على احتجاج النصارى به هو خطأ أيضا في الجهة المقابلة..فتفسيرهم لتسوية البنان بتسويتها كالحافر هو معنى من معاني التسوية لا كل معانيها و هو لا يناقض المعنى الجديد مما هو من مزيد العلم و مما لم يكن مقتضاه على عهدهم و هو من التفسير الجائز كما بينه ابن عباس من ان من التفسير ما لايظهر تأويله الا بعد حين..فالله قادر على تسوية البنان من جميع النواحي سواء ما علمه السلف و ما علمناه نحن الآن و ما سيعلمه غيرنا من وجوه التسوية..و كلها غير متناقضة...و انما الأول هو ظاهر المعنى و ما علمناه و سيعلمه غيرنا هو مما يؤول اليه المعنى و لا تناقض بينهما لكي نتسرع بردود الفعل فينفي المحتجون بفهم السلف المعنى الاعجازي و ينفي المحتجون بالاعجاز المعنى السلفي..

  6. #56
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,340
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الإبن مناصر الإسلام

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك

    jastimi


    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #57
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,157
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مناصر الإسلام مشاهدة المشاركة
    يقول كاتب السلسلة فى مقدمته :



    أُحِب التعليق على جزئيات بسيطة فى هذه المقدمة الطويلة منها :-

    1- العلم تساؤل دائم ، و أيضاً العلم يضع نقاط إستفهام و الدين يمنح نقاط إجابة وكذا العلم يشك والدين يحسم !

    كل هذا الكلام يدور فى منظور واحد لكن يحب النصرانى الزيادة فى الكلام لإهام الأتباع بأنك تُعلِق على الموضوع بشىء .
    قوله صحيح لكنه حق أراد به باطل ، فالعلم يضع نقاط إستفهام ثم يبحث فيها إلى أن يُجيب عنها و إجابة العلم تحتمل الصواب والخطأ إلى أن يتيقن العلماء من الصحيح .


    2- أن قضية العلم تهدم الدين أكثر مما تثبته لأن العلم متغير !

    إن كان الدين يعتمد على العلم فلك أن تقول ذلك ، كما أن هناك نظريات تم إثبات صحتها و إنتهى الجدال فيها منها مثلاً أن الأرض تدور حول الشمس و ليس العكس كما يقول الكتاب المقدس (جا 5:1)
    و بهذا نقول أن من النظريات العلمية مالا يتغير ، ولا نقول أيضاً أن الدين يعتمد عليها .

    جزاك الله خيرا اخي مناصر
    لكن النصراني في بدايه حديثه نفى المصداقيه عن القران وهذا من وجهه نظره .
    لكن الذي يتأمل في القران سيجد رغما عن انفه ان هناك حقائق قد اثبتت في العلم الحديث ومنها مراحل تكون الجنين وباعتراف الغرب قبل المسلمين
    ثم ان الذي يتأمل مرة اخرى بالقران الكريم سوف يجد ان الله سبحانه قد امر الناس بالتفكر وبالتأمل وبالبحث فكم من ايه وخاصة التي تتحدث عن الكون اختتمت بقوله تعالى (افلا يعقلون) ( افلا يتدبرون) ( قل سيروا في الارض فانظروا) .
    ثم ان فصل العلم عن الدين لمأساة كبرى لا يحس بها الا من راى تعدي العلم على خصوصيات ومحرمات فمثلا نجد ان العلم لما استطاع الاستنساخ وقف الناس على شفا جرف من الخوف من ان يستغل هذا العلم بالاضرار وبالاستخدام غير الاخلاقي ضد البشريه , هنا نجد الدين يقف وبشده ليمنع الاستمرار في التجارب على اساس انعدام الاخلاق, فكيف نحكم بالعلم فقط دون ان نجعل لهذا العلم اخلاق مستمده من تعاليم الله التي تهدف الى خير البشريه عامه , ولا يقولن قائل ان الاخلاق يضعها المجتمع’ فان قال ذلك قلت له ان معاير الاخلاق تختلف من شخص الى اخر ومن مجتمع الى اخر , فمثلا مجتمع يرى ان العلاقه الفردية بين رجل وامرأة مهما كان بينهما هي علاقه عادية و حرية شخصية ولا تهم الا الطرفين , بينما نرى مجتمعا اخر يرى ان هذه علاقه محرمه ويحسم ذلك هو الرجوع الى تشريع من الله و الذي سبحانه له حكمه من اي تشريع فيما يحقق صلاح البشريه .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #58
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    815
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي

    بالتنسيق مع الحبيب مناصر الإسلام.

    نتابع الرد إن شاء الله .

    يقول الكاتب :-
    اقتباس
    سأبدأ باية شهيرة روج لها الاعجازيون كثيرا:



    { فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ }....(الأنعام: 125)


    حيث يدعي الاعجازيون ان هذه الاية قد اخبرت بالحقيقة العلمية أنه كلما ارتفع الإنسان في السماء انخفض الضغط الجوي وقلّت كمية الأكسجين مما يتسبب في حدوث ضيق في الصدر وصعوبة في التنفس...حيث
    أن التغير الهائل في ضغط الجو الذي يحدث عند التصاعد السريع في السماء، يسبب للإنسان ضيقاً في الصدر وحرجاً ...

    تعالوا لنرى حقيقة ما تقوله الكلمة محل الادعاء :

    ( يَـصّـَـعّــَدُ فِي السَّمَاءِ )

    هل فعلا تعني الصعود الى اعلى ؟

    الحقيقة هي ان ( يَـصّـَـعّــَدُ فِي ) معناها ليس ما يحاول ان يلصقها بها العالم الكبير..... يصعد بتشديد الصاد -- ملحقة ب :" في كذا " -- تعني محاولة -على مشقة - في عمل شيء صعب أو مستحيل ...و لك ان تطالع ما تقوله المعاجم في ذلك :


    ( تَصَعَّدَ ) يتصعَّد، ويَصَّعَّد: تَصاعدَ. و - في الشيءِ: مضى فيه على مشقة. وفي التنزيل العزيز: كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ في السَّمَاءِ . و- النَّفَسُ: صَعُبَ مَخْرَجُهُ. و- الشيءُ الرَّجلَ: جَهَده وبلغ منه


    فالمراد من الاية هنا هو تشبيه ضيق صدر الكافر نتيجة كفره بضيق الشخص الذي يحاول الصعود في السماء فلا يستطيع لأستحالة هذا (!) ...

    و لك ان تطالع ما تقوله التفاسير في ذلك :

    وَقَالَ عَطَاء الْخُرَاسَانِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول مَثَله كَمَثَلِ الَّذِي لَا يَسْتَطِيع أَنْ يَصْعَد إِلَى السَّمَاء. وَقَالَ الْحَكَم بْن أَبَان عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول فَكَمَا لَا يَسْتَطِيع اِبْن آدَم أَنْ يَبْلُغ السَّمَاء فَكَذَلِكَ لَا يَسْتَطِيع أَنْ يُدْخِل التَّوْحِيد وَالْإِيمَان قَلْبه حَتَّى يُدْخِلهُ اللَّه فِي قَلْبه وَقَالَ الْأَوْزَاعِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " كَيْفَ يَسْتَطِيع مَنْ جَعَلَ اللَّه صَدْره ضَيِّقًا أَنْ يَكُون مُسْلِمًا. وَقَالَ الْإِمَام أَبُو جَعْفَر بْن جَرِير : وَهَذَا مَثَل ضَرَبَهُ اللَّه لِقَلْبِ هَذَا الْكَافِر فِي شِدَّة ضِيقه عَنْ وُصُول الْإِيمَان إِلَيْهِ يَقُول فَمَثَله فِي اِمْتِنَاعه مِنْ قَبُول الْإِيمَان وَضِيقه عَنْ وُصُوله إِلَيْهِ مَثَل اِمْتِنَاعه عَنْ الصُّعُود إِلَى السَّمَاء وَعَجْزه عَنْهُ لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي وُسْعه وَطَاقَته وَقَالَ فِي قَوْله " كَذَلِكَ يَجْعَل اللَّه الرِّجْس عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ" يَقُول كَمَا يَجْعَل اللَّه صَدْر مَنْ أَرَادَ إِضْلَاله ضَيِّقًا حَرَجًا كَذَلِكَ يُسَلِّط اللَّه الشَّيْطَان عَلَيْهِ وَعَلَى أَمْثَاله مِمَّنْ أَبَى الْإِيمَان بِاَللَّهِ وَرَسُوله فَيُغْوِيه وَيَصُدّهُ عَنْ سَبِيل اللَّه وَقَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس : الرِّجْس الشَّيْطَان وَقَالَ مُجَاهِد : الرِّجْس كُلّ مَا لَا خَيْر فِيهِ وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَم الرِّجْس الْعَذَاب.


    الحقيقة لا اعرف فعلا...هل وصلت جرأة الكذب بالاعجازيين الى درجة التغيير في معنى لغوي لكلمة يمكن لأي شخص التأكد منها من المصادر المتاحة ؟؟؟

    كما رأينا فمعنى اللفظ ( يَـصّـَـعّــَدُ فِي ) كذا , لا علاقة له اطلاقا بالصعود و انما المحاولة على مشقة في عمل شيء مستحيل كما تخبرنا المعاجم و التفاسير معا...

    قد يخرج علينا احد المسلمين قائلا ان المفسرين لم يكونوا يعرفوا الحقائق العلمية الحديثة ...!!


    و لهؤلاء أقول :

    نحن لا نتحدث عن فهم المفسرين....نحن نتحدث عن الغش و التدليس الذي يقوم به الاعجازيون مثل " الدكتور" زغلول الفشار في الكذب في (( المعنى اللغوي )) لكلمة و يحرفوها الى معنى اخر تماما لأجل ان يربطوا بينها و بين ظاهرة علمية...فهم المفسرين أو الحقائق المعروفة الان لا تغير معاني كلمات اللغة !

    فهذه التفاسير مبنية على الفهم الصحيح للمعنى اللغوي الحقيقي للكلمة الذي أوردته و ليس بسبب الجهل بالحقائق العلمية الحديثة.
    الرد :-

    ما جاء به الكاتب هو من الوسيط
    اقتباس
    ( تَصَعَّدَ ) يتصعَّد، ويَصَّعَّد: تَصاعدَ. و - في الشيءِ: مضى فيه على مشقة. وفي التنزيل العزيز: كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ في السَّمَاءِ . و- النَّفَسُ: صَعُبَ مَخْرَجُهُ. و- الشيءُ الرَّجلَ: جَهَده وبلغ منه
    والكاتب بكل بساطة رد على نفسه حين ذكر أن من معاني (يصعد) بالتشديد : يتصاعد

    فهل معنى " يصعد في " لا يعني إلا : يمضي على مشقة في ؟؟

    المشكلة التي وقعت فيها هي الخلط بين كون حرف الجر تابعا للفعل نفسه أم لما بعده

    إليك هذين المثالين لتوضيح ذلك:-

    لم يخرج الرجل من المنازل إلا منزلاً

    لم يخرج من الرجال إلا رجل


    لاحظ الفرق بين الجملتين :-

    الثانية يمكن تحويلها إلى :- لم يخرج إلا رجل من الرجال
    بينما الأولى لا يمكن تحويلها إلي : لم يخرج الرجل إلا منزلا من المنازل.


    أليس كذلك ؟؟

    وعليه يختلف الإعراب بين الجملتين.


    ففي الأولى لا يمكن حذف "من" وما بعدها من الجملة .

    بينما في الثانية يمكن بسهولة.

    رغم أن كليهما بهما "يخرج" و " من".

    فإن " من " الأولى مرتبطة ب"يخرج" بينما الثانية ليست كذلك.

    ويمكن بصورة مبسطة قول

    خرج رجل من الرجال.

    وقول " خرج رجل من المنزل"

    فالاستخدام المختلف لحرف الجر ظاهر.

    ويمكنك التأكد بحذف "من" و ما يليها وأداة الاستثناء في الحالتين

    تظل الجملة لها معنى مفهوم عندما نقول

    لم يخرج رجل
    (لأن من ليست مرتبطة بـ(يخرج))

    بينما في الثانية نقول " لم يخرج منزل"

    لا يوجد أي معنى لهذه الجملة.

    ما قصدته من ذلك هو أن تفرق بين المعنى عندما تقع "في" بعد " يصعد " على اختلاف المعنيين

    فإذا قلت "يصعد في عمله" فإن المعنى يمضي على مشقة في عمله

    بينما يصعد الطائر في الجو فإن "في" هنا ليست مرتبطة بالفعل أًصلا ويمكن حذفها ووضع " إلى " بدلا من في على سبيل المثال.

    يصعد الطائر إلى السماء ( بمعنى يتصاعد ).

    بينما في " العامل يصعد في عمله" ، فلا يمكن حذف "في" ووضع أي حرف جر آخر مكانها.

    خلاصة القول

    "يصعد في" تحتمل المعنيين ، و ليس بمنطق ولا بعلم أن تقصر المعنى على أحدهما _ وهو الزائد_ و تترك الآخر، وتتحدد حسب معنى الجملة
    .
    وإنما عرضت عليك ما سبق لترينا "علمك الغزير" باللغة التي تحتج بها رداً على قولك أن " يصعد في" لا تحمل إلا معنى " يمشي على مشقة في ".

    سأعرض عليك مثالا آخر .

    باللغة الانجليزية :-


    ما معنى الفعل go down ?

    معناه يذهب لأسفل

    مثلا أنت على قمة جبل ثم تنزل (go down(

    هذا هو المعنى الطبيعي والأصلي


    وجئنا بكلمة down لمناسبتها لما بعدها وهو الجبل.

    ويمكن تغييرها إلى أي كلمة أخرى ويظل معنى الفعل go "يذهب" في كل الأحوال.
    لكن انظر معي لمعنى الفعل أيضاً

    من قاموس oxford



    go down
    (computing) to stop working temporarily
    The system is going down in ten minutes.
    http://www.oxfordadvancedlearnersdic.../dictionary/go


    من معاني go down

    أي يتوقف عن العمل مؤقتاً

    فهل تظنه من العقل أن ننفي المعنى الأصلى للفعل لوجود معنى آخر ؟؟

    go down بمعناها الأصلي هي مناظرة لـ "يصعد في " بمعنى يتصاعد ( الأصلي)

    بينما go down بمعنى يتوقف مؤقتاً عن العمل مناظرة لـ "يصعد في " بمعنى "يمضي على مشقة في"

    يعرف في الانجليزية بـ phrasal verbs

    ولا يمكن فصل الفعل عن حرف الجر.
    نأتي الآن إلى معجم واحد _بالإضافة إلى ما جلبته بنفسك_يوضح لك أن "يصعد " بمعنى يتصاعد

    لسان العرب
    اقتباس
    وتصعَّد وتصاعد واصطعد بمعنى صعد.
    ويقال أيضًا في تصعَّد اِصَّعَّد اصَّعُّدًا وفي تصاعد اصَّاعَد إِصَّاعُدًا بالقلب فيهما والإدغام. ومنهُ في سورة الأنعام كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء. أي يتصعَّد.
    وهو يكفي.
    فالقضية ليست تغيير معنى لغوي كما ادعيت ، بل هو لا يتعدى كونه جهلا منك بقواعد اللغة واللغات .


    كان هذا رداً لإفهامك المعنى اللغوي للفعل ..لعلك لا تتحدث فيما تجهل بعد ذلك.

    و بعد الرد على ادعائك أن يصعد في لا تحمل معنى يصعد في قولك

    وقد أوضحنا أن له علاقة بالصعود على عكس ما تدعي.

    إليك ما ينسف قولك تماما.

    شرح متن طيبة النشر في القراءات العشر.

    ومتن طيبة النشر يضم جميع القراءات القرآنية المتواترة .

    وكل قراءة منها كمثيلتها قرآن منزل من الله تعالى.

    ما هي القراءات لهذه الآية ؟؟


    هذا البيت وشرحه

    القراءات في لفظ " يصعد" هي

    1- يَصَّعَّدُ بتشديد الصاد والعين( وهي ما ذكرته)

    2- يصْعَد بسكون الصاد وتخفيف العين المفتوحة

    ( هل ترى أنها لا علاقة لها بالصعود أيضاً ؟؟ )

    3- يصاعد (صاد مشددة) أي يتصاعد

    ( هل ترى أنها لا علاقة لها بالصعود أيضاً ؟؟)


    سأترك الأمر للعقلاء المتابعين .

    اقتباس
    فالمراد من الاية هنا هو تشبيه ضيق صدر الكافر نتيجة كفره بضيق الشخص الذي يحاول الصعود في السماء فلا يستطيع لأستحالة هذا (!) .

    لا ، بل هو تشبيه صدر الكافر في ضيقه وحرجه ، بضيق صدر من يتصاعد في السماء.


    اقتباس
    قد يخرج علينا احد المسلمين قائلا ان المفسرين لم يكونوا يعرفوا الحقائق العلمية الحديثة ...!!


    و لهؤلاء أقول :

    نحن لا نتحدث عن فهم المفسرين....نحن نتحدث عن الغش و التدليس الذي يقوم به الاعجازيون مثل " الدكتور" زغلول الفشار في الكذب في (( المعنى اللغوي )) لكلمة و يحرفوها الى معنى اخر تماما لأجل ان يربطوا بينها و بين ظاهرة علمية...فهم المفسرين أو الحقائق المعروفة الان لا تغير معاني كلمات اللغة !
    بعد أن أوضحنا لك قراءات الآية و أفهمناك معنى الفعل ، نقول :-


    المفسرون فسروا الآية حسب معارف زمنهم وسياق الآية يحتمل المعنى الحديث مئات المرات قدر احتماله المعنى القديم.

    فهو واضح جدا:-

    صدر الكافر ضيق حرج كمن يصعد في السماء

    لا يوجد أي تعقيد في فهم الآية .

    يتبع إن شاء الله مع شبهة جديدة.
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد هادئ ; 19-07-2010 الساعة 12:15 AM

  9. #59
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    815
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم :-

    نتابع الرد على كاتب الموضوع جهبذ اللغة .

    هناك سؤال أحب أن أجيبه أولا:-

    وهو : لماذا يكون دائما للآية أكثر من تفسير بمعان لغوية محتملة ؟؟

    الرد : القرآن الكريم كتاب الله تعالى ، ولذلك يلزمه أن يكون مناسباً لكل العصور والأزمنة حيث يفهمه الكل ، ويكون له تفسيرات تختلف ، كلها منطقية وصحيحة.

    حاول المؤمنون بالكتاب المقدس الدفاع عن وجود أخطاء علمية وأساطير بالكتاب المقدس ، بكلام مشابه أنه قد كتب ليناسب طبيعة العصر الذي كتب فيه أو ما يراه الناس فيه.

    مثلا
    اقتباس
    ولو كتب الكتاب المقدس بلغة العلم فإنه يكون مستعصياً فهمه على عامة الناس، إذ ليس كل الناس علماء، بينما أراد الله أن يعلن ذاته في الكتاب المقدس لكل البشرية في كافة أجيالها المتعاقبة العلماء ومنهم البسطاء.
    http://st-takla.org/Coptic-Faith-Cre...roduction.html


    طبعا فرق شاسع بين القرآن الكريم والكتاب المقدس في هذه النقطة.

    الكتاب المقدس كتب ليناسب الناس في زمنه ، فيه من علومهم وأساطيرهم، لكنه لا يناسب الناس في زمننا هذا .

    على عكس القرآن الذي يناسب الكل.

    فمثلا كاتب سفر أيوب يتكلم عن أساطير
    اقتباس
    10. كاتب سفر أيوب:-

    دوّن أيوب أو أليهو القصة نثراً ثم صاغها أحدهم شعراً بعد ذلك، وربما صاغها موسي¨ شعراً هو أو أحد رجاله بعد الخروج. أو حين كان موسى يرعى غنم حميه يثرون. فأحداث القصة حدثت في "عوص" (1:1) وهي من بلاد آدوم وأصحاب أيوب من العرب الساكنين في هذه المنطقة فالأحداث عربية حدثت في بلاد العرب ولكن يتضح أن الكاتب يهودي والثقافة أليهودية تشع من الكلمات، والكاتب أيضاً مثقف بالثقافة المصرية ومتأثر بالجو الذي عاشه في مصر فهو يتكلم عن الأهرامات (14:3). ويصف ما رآه في مصر مثل وصف فرس البحر (سيد قشطة) والتمساح (15:40 +1:41) ومما يدل على الثقافة المصرية للكاتب حديثه عن طائر السمندل أو ما يعرف بالعنقاء(هو طائر السمندل وهو ما يسمى Phoenix) (18:29) ليدلل على طول العمر. فطائر السمندل أو العنقاء هو أسطورة مصرية عن طائر خرافي ظن قدماء المصريين أنه يعمر 500 سنة ثم يحرق نفسه وينبعث ثانية من رماده وهكذا بلا نهآية، بل ينبعث وهو أشد ما يكون جمالاً. (قاموس المورد تحت PHOENIX ). فنجد هنا الكاتب يستخدم الأساطير المصرية والخيال المصري عن طائر العنقاء حين أراد أن يصور طول المدة التي يعمرها الإنسان (كما يفعل الآن إنسان العصر الحديث حين يقول فلان سريع مثل الصاروخ. فهي أمثلة من واقع الحياة أو الثقافة المعاصرة). وهكذا إستخدم الشاعر العبراني مثالاً مصرياً عن حيوان يسمى لوياثان وهو حيوان هائل جبار، ربما كان التمساح بل هو أقرب ما يمكن في وصفه للتمساح ولكن الخيال الشعري المصري أضاف له بعض الأوصاف المخيفة فصارت صورة لوياثان هي صورة مخيفة للتمساح أضيف عليها أوصافاً خيالية على ما يُعرف عن التمساح من قوة (إصحاح 41).


    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...roduction.html


    وطبعا من الكذب في الموقع ادعاء أنه يتحدث عن سيد قشطة ، والتمساح

    فما يقول المفسر أنه سيد قشطة هو البهيموث

    وما يقول أنه تمساح هو اللوياثان Leviathan

    وهما كائنان خرافيان أسطوريان ، كان يعتقد أن البهيموث هو سيد البر ، واللوياثان سيد البحر وأنه ستحدث بينهما معركة في آخر الزمن.


    فنحن أما ثلاث كائنات أسطورية

    البهيموث

    اللوياثان

    العنقاء

    كل ذلك متأثراً بثقافة الشعوب .

    وربما نفرد موضوعا بعد ذلك للحديث عن البهيموث واللوياثان بالتفصيل إن شاء الله.

    أيضا من ضمن الدلائل على أنه فقط مناسب للشعوب أثناء كتابته

    ما ذكر عن الحيوانات المحرمة ، نجده يذكر الأرنب مع المجترات ، والخفاش مع الطيور

    والتفسير



    أ‌- يوضع الخفاش مع الطيور مع أنه حيوان لكنه يطير. فالناس تراه يطير. لكن وُضِع آخِر الطيور ربما ليشير أنه ليس بطير بل يشبه الطيور

    ب‌-يوضع الوبر والأرانب مع الحيوانات التى تجتر مع أنها لا تجتر لكنها تحرك شفتيها دائماً كمن تجتر، فهذا ما يبدو للناس. وكأن الله يريد أن يقول أنا ما أهتم به هو الداخل أى القلب وليس ما تصنعه الشفتين "هذا الشعب يسبحنى بشفتيه فقط، أما قلبه فمبتعد عنى بعيداً" المعنى الله لا يقبل الرياء أش 29: 13

    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-11.html

    ---

    فبالنظر لما سبق ، يتضح أنه إعجاز في حد ذاته أن يكون اللفظ يحتمل معنيين ، ليناسب فهم الناس في كل عصر من ناحية ، ويحمل الإعجاز العلمي من ناحية أخرى.

    فمسألة مناسبة الآية لكل عصر ظاهرة في القرآن الكريم ، مختفية في الكتاب المقدس.

    نعود الآن للرد على كاتب الموضوع ، في قوله أن المفسرين الإعجازيين يخترعون معاني جديدة للكلمات .

    يقول
    اقتباس
    ( و السماء بنيناها بأيد و انا لموسعون )

    حيث يقول الاعجازيون ان هذه الاية اخبرت بحقيقة التوسع الكوني !!!


    ذهبت لأرى ما تقوله المعاجم حول المعنى اللغوي لهذه الكلمة " موسع " ((بدون تشديد السين))...

    المحيط :

    أوْسَعَ يُوسِعُ إِيسَاعاً : ((صار ذا سعه وغِنى ))


    "محيط المحيط " :

    وأوسع الرجل إيساعًا صار ذا سعةٍ وغنًى. ومنهُ في سورة الذاريات : (وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) أي أغنياءُ قادرون.

    و يتفق معهم ايضا القاموس المحيط حول هذا المعنى اللغوي :

    و قوله (وإنَّا لَمُوسِعُونَ): أغْنياءُ قادِرُونَ

    ففي الاية .. يقول الله عن نفسه انه ذو سعة (قدرة) و غنى... و لا علاقة لها اطلاقا بالتوسع الكوني !!


    كلمة موسعون لها معنيان :-

    الأول أغنياء قادرون وهو معنى مجازي.

    وأيضاً تحمل معنى موسعون بتشديد السين.

    فالأفعال على وزن " أفعل" تحمل معنى "جعله يفعل"

    فمثلا في الأفعال اللازمة مثل :-

    مات الرجل

    بإضافة الألف : أمات الله الرجل ---- أي جعله يموت.

    دخل الصديق

    أدخل الرجل الصديق --- جعله يدخل

    وهكذا.

    فإذا كان الفعل لازما جعلته الألف المضافة متعدياً.

    وإن كان متعديا لمفعول جعلته متعديا لمفعولين.

    وإن كان متعديا لمفعولين جعلته متعديا لثلاثة.

    أذكر ذلك ، لأخبرك أن الفعل يحمل معنى صيره واسعا ، حتى لو افترضنا عدم وجود ذلك في المعاجم.

    لكن مع ذلك هذا المعنى يوجد في المعاجم و الأحاديث.

    مثلا :-

    تاج العروس

    وأوْسَعَه صَيَّرَهُ واسِعاً، وقيلَ في قَوْلِه تعالى: وإنّا لمُوسِعُونَ أي جَعَلْنا بَيْنَها وبَيْنَ الأرْضِ سَعَةً، جَعَلَ أوْسَعَ بمَعْنَى وَسَّعَ




    أوْسَعَ - [و س ع]. (ف: ربا. لازمتع. م. بحرف). أوْسَعْتُ، أُوْسِعُ، أوْسِعْ، مص. إيسَاعٌ. 1."أوْسَعَ دَارَهُ" : جَعَلَهَا أكْثَرَ سَعَةً، اِتِّسَاعاً. 2."أوْسَعَ اللَّهُ رِزْقَهُ" : جَعَلَهُ ذَا سَعَةٍ وَغِنىً، أغْنَاهُ. "أوْسَعَ اللَّهُ عَلَيْكَ" " أوْسَعَ اللَّهُ عَلَيْهِ". 3."أوْسَعُوهُ ضَرْباً وَشَتْماً" : أَشْبَعُوهُ، أمْطَرُوهُ ضَرْباً وَشَتْماً. 4."أوْسَعَ السَّاكِنَ البَيْتَ" : جَعَلَهُ يَسَعُهُ. "اللَّهُمَّ أوْسِعْنَا رَحْمَتَكَ".



    المحيط


    وْسَعَ يُوسِعُ إِيسَاعاً : صار ذا سعه وغِنى؛ أوسع بفضل استقامته ودأبه في العمل. - اللهُ عليه: أغناه. - الموضعِ. وجده وأسعاً. - الشيء: جعله واسعاَ؛ أوسع داره بعد أن كثر أولاده.- النفقة: كثَرها.



    وفي الأحاديث الشريفة :-

    - دخل رسول الله على أبي سلمة وقد شق بصره . فأغمضه . ثم قال " إن الروح إذا قبض تبعه البصر " . فضج ناس من أهله . فقال " لاتدعوا على أنفسكم إلا بخير . فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " . ثم قال : " اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين . واغفر لنا وله يا رب العالمين . وافسح له في قبره . ونور له فيه " . وفي رواية : " واخلفه في تركته " وقال : " اللهم ! أوسع له في قبره " ولم يقل : " افسح له " .
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 920
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    و أيضاً


    - خرجنا في جنازة فقال لحافر القبر : أوسع من قبل رأسه ، وأوسع من قبل رجليه
    الراوي: رجل من الأنصار المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة - الصفحة أو الرقم: 2/1014
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح]


    هنا نصل إلى أوسع قد يساوي وسع بتشديد السين.


    واسم الفاعل من خصائصه أنه يفيد التجدد والاستمرار.

    و "موسعون" اسم فاعل من الفعل "أوسع"

    فهذا يدل على أن هذا الإيساع مستمر، إلى أن يشاء الله.


    انتهى

    ملحوظة هامة : المسلمون لا يؤمنون أن المفسرين مساقون من الروح القدس ..
    فتفسيراتهم حسب معارفهم في أزمانهم ، ورغم أن الكاتب يعلم هذا إلا أنه يتحدث وكأن كلام المفسرين الكرام هو الوحي الذي يجب اتباعه..!

    يتبع ..

  10. #60
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    815
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي

    بالتنسيق مع الحبيب مناصر الإسلام..

    نتابع :-

    يقول الكاتب
    اقتباس
    ادعاء اخر في منتهى السذاجة ...وهو الادعاء بأن لفظ " ادنى الأرض " في سورة الروم يعني " اخفض منطقة في الأرض " ...

    رغم عدم الحاجة للتأكد من المعنى اللغوي لكلمة " أدنى " حيث ان اي طفل يعرف ان ادنى يعني أقرب و هي عكس أبعد...ذهب كالعادة للتأكد من المعاني في المعاجم المختلفة

    القاموس المحيط:

    (و دَنا): دُنُوًّا ودَناوَةً قَرُبَ (كأدنَى ودَنَّاه تَدْنِيَةً وأدْناهُ) قَرَّبَه

    لسان العرب:

    دَنا من الشيء دنُوّاً و دَناوَةً قَرُبَ . وفي حديث الإيمان : ادْنُهْ هو أَمْرٌ بالدُّنُوِّ والقُرْبِ , والهاء فيه للسكت , وجيءَ بها لبيان الحركة . وبينهما دناوة أَي قَرابة . و الدَّناوةُ القَرابة والقُربى . ويقال : ما تَزْدادُ منِّا إلا قُرْباً ودَناوةً ; فرق بين مصدرِ دنا ومصدر دَنُؤَ , فجعل مصدر دَنا دَناوةً ومصدر دَنُؤَ دَناءَةً


    فكل المعاجم اتفقت على ان المعنى الوحيد لأدنى هو " أقرب " ..


    و لم أسمع في حياتي عن أن ادنى تعني اخفض..أو ارى مرجعا لغويا واحدا يقر بذلك.
    وجدت رداً محيطاً لأخينا الكريم الأندلسي في منتديات الفرقان ، ولم نكن سنضيف عليه إلا القليل

    يقول أخونا الفاضل:-
    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

    ـــ اخوانى الكرام .....موضوع الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم هو موضوع فى الحقيقة يشكل صداعا مزمنا فى رأس

    النصارى وغير المسلمين ...وخاصة بعد دخول كثير من علماء الغرب فى دين الله نتيجة لاقتناعهم أن القرآن الكريم لا

    يمكن أن يكون من تأليف بشر والا لما استطاع معرفة هذه الحقائق العلمية التى توصل العلم حديثا ...ولعل أشهرهؤلاء

    العلماء الدكتور موريس بوكاى والبروفسير كيث مور وغيرهم ....

    ومن ضمن الأيات القرآنية التى تحمل بين معانيها اعجازا علميا باهرا هى الأية 3 من سورة الروم....

    {فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ }الروم3

    ورغم أن سورة الروم بها نبوءة عن أن الروم المنهزمين فى ذلك الوقت والذين لم يتوقع أحد أن تقوم لهم قائمة مرة أخرى ....نجد القرآن الكريم يخبرنا أنهم بعد غلبهم وبعد انهزامهم سوف يهزموا الفرس فى بضع سنين ...
    وتحققت النبوءة .....

    ولكن هذا ليس كل شىء .....فالقرآن الكريم يذكر بكل دقة الموقع الذى انهزم فيه الروم من الفرس ....أين ؟؟

    فى أدنى الأرض ..حيث دارت المعركة على سواحل البحر الميت ....

    ويأتى العلم الحديث ليكشف النقاب عن أخفض منطقة على سطح الأرض ألا وهى سواحل البحر الميت ....

    أخفض منطقة على سطح الأرض ...

    http://www.trutheye.com/iv/details.php?linkid=133

    وكان الدكتور زغلول النجار واحدا ممن تكلموا عن هذا الاعجاز القرآنى

    ولما سمع النصارى وغيرهم بهذا الاعجاز الباهر ...راحوا يتخبطون يمينا ويسارا لكى يشككوا فى هذا الاعجاز العلمى

    للقرآن .....وأوردوااعتراضات جميعها مردود عليها ان شاء الله ....


    الاعتراض (1) :
    إن كلمة أدنى لا معنى لها سوى أقرب ...وإن القول بأن معناها غير ذلك مثل أخفض هو محض افتراء وتلفيق وخداع للناس ...فلا يوجد فى اللغة مايدل على مثل هذا الكلام أصلا .....حتى آيات القرآن تشهد بأن معنى أدنى أقرب وليس آخر ...{فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى }النجم9
    {قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ }الحاقة23 أى قريبة ..

    الرد : بالفعل من معانى كلمة أدنى فى القرآن الكريم أقرب ....
    ولكن هذا ليس المعنى الوحيد ..كما أرادوا أن يفهمونا ...
    ولنأخذ بعض الأمثلة من القرآن الكريم لبيان كذب هؤلاء المدلسين
    قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ }البقرة61

    {إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ }المزمل20

    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا }المجادلة7

    {وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }السجدة21
    فهل معنى (أدنى) فى الأيات السابقة هو أقرب؟؟؟!!!! بالطبع لا ... ولكنه جاء بمعنى أصغر تارة ...وأقل تارة أخرى وهذا بلا شك يختلف عن معنى كلمة أقرب ..



    الاعتراض(2)
    بالفرض جدلا أن لكلمة أدنى معانى أخرى غير أقرب فإنه لا يوجد فى القرآن ما يفيد أن معناها الانخفاض أبدا ...

    الرد :

    وهذا الزعم باطل أيضا ...فهذا المعنى موجود ومفهوم لكل من يفهم العربية ويتحدثها ...ومن تدبر آيات القرآن بتمعن يجد هذا المعنى ..
    وقد عبر عن الأدنى بمعنى الخفض فى مثل قوله تعالى
    {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59
    ولنلاحظ دقة الوصف هنا فقد قال جل وعلا (يدنين) ولم يقل (يسدلن ) مثلا ..لماذا ؟ لأن يسدلن لا تفيد التغطية من أعلى لأسفل فقط ولكن التغطية عامة ...ونقول اليوم : أسدلت الستار ...وهكذا



    الاعتراض (3) لا يوجد فى لغة العرب ما يفيد بأن كلمة أدنى معناها أخفض ..

    الرد :
    كلمة أدنى بمعنى أخفض، ( والانخفاض ضد العلو) وردت كثيراً في الشعر العربي.
    يقول( أبو عدي النمري):شاعر جاهلى

    تهامية الأدنى حجازية الذرى ***** كأن عليها من عُمان شقيقها

    على الرغم من أن الشاعر في معرض الحديث عن النسب ، القريب منه والبعيد ، إلا أنه يختار للتعبير عن ذلك كلمتين متضادتين معنوياً من وجهة نظره. وهما: الأدنى ـ الذرا
    الذرا : أكثر الأماكن علوّاً.
    اذن فالأدنى: أكثر الأماكن انخفاضا


    وأيضا في قول ابن قيم الجوزية:

    لا تؤثر الأدنى على الأعلى ***** فإن تفعل رجعت بذلة وهوان

    لا تؤثر الأدنى على الأعلى ***** فتحـ ـرم ذا وذا يا ذلة الحرمانِ

    فنحن نلاحظ في البيتين السابقين ( الطباق ) بين كلمتي: الأدنى والأعلى، وورودهما على أنهما متضادتين من حيث المعنى.


    الاعتراض (4) : ــ
    ان القول بأن شواطىء البحر الميت هى أخفض منطقة على سطح الأرض ــ هو قول لا يوجد عليه دليل علمى يؤكده ....

    الرد : ــ
    هذا رابط يوضح ان الوادي الواقع شمال البحر الميت هو اخفض نقطة فعلا على سطح الكرةالارضية بالنسبة لمستوى سطح البحر وهذا مثبت علميا ولا نقاش عليه ويمكننا أن نتأكد من ذلك بكل سهولة بواسطة البرنامج world wind 1.3 من وكالة الفضاء الامريكية NASA على هذا الموقع
    http://worldwind.arc.nasa.gov/
    وهذا البرنامج يشبه Google Earth ولكنه يعطي معلومات ادق عن ارتفاع سطح الارض عندما تكون النقطة اخفض من سطح البحر.

    رابط آخر يؤكد ذلك :حوض البحر الميت أخفض منطقة في العالم باعترف
    http://ask.yahoo.com/ask/20010920.html
    ومكتوب نصا :
    lowest point on earth" quickly showed that the shoreline of the Dead Sea, on the border of Israel and Jordan in the Middle East, is the lowest land area on Earth. The altitude of the Dead Sea shoreline is approximately 1,300 feet (400 meters) below sea level.

    فالموضوع فى أن سواحل البحر الميت أخفض منطقة على وجه الأرض منتهى تماما .باعتراف علماء الغرب أنفسهم وعلى رأسهم وكالة ناسا الأمريكية ...

    الاعتراض(5) : ــ
    إن كلمة أدنى لم تأتى بمعنى أخفض فى أى من المعاجم اللغوية والقواميس العربية مثل مختار الصحاح ومعجم البلدان ولسان العرب وغيرها ..

    الرد: ــ

    1 ــ أيضا فإن كلمة أدنى جاءت فى كثير من آيات القرآن وكلام العرب على أنها بمعنى أقل وأصغر أيضا ومع ذلك فكثير من المعاجم لم تشر لذلك ...فعدم الاشارة لمعنى كلمة فى معجم معين لا ينفى وجود هذا المعنى ..
    2ــ إن معاجم اللغة _ لمن يتأملها _ بنيت على أساس تراكمي ، إذ أخذ كل معجم مادته ممن سبقه في هذا المضمار، وقلما زاد الأخير على سابقيه شيئاً ، إلى درجة يصعب معها اكتشاف الفروق بين معجم وآخر في تناول معاني الكلمة الواحدة .
    وهذا ما نلحظه بالرجوع إلى مادة " دنا " أو " دنو " في المعاجم اللغوية، إذ نجد أنفسنا أمام معان معينة، وكلام معاد ، وشواهد مكررة، تناقلها أصحاب المعاجم، الواحد عن الآخر.
    فقد أجمعت المعاجم اللغوية على أن كلمة " دنا " بمعنى اقترب .
    أما إن جاءت بالهمز " دنأ " فهي من الدناءة أي : الخسة والوضاعة .
    وإذا كان معنى كلمة دنا مقتصراً ـ من الناحية اللغوية ـ على ما ذكرناه ، فماذا نقول إذاً في قوله تعالى في الآية ( 7 ) من سورة المجادلة:
    ( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )
    وكذلك في قوله تعالى في الآية ( 20 ) من سورة المزمل:
    ( إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ .... )
    نلاحظ أن كلمة أدنى في الآيتين السابقتين جاءت بمعنى " أقل " ولا يستقيم المعنى إذا نحن أوّلناها على أنها " أقرب " نزولاً عند معطيات المعاجم اللغوية.
    3 ــ إذا وجدنا فى لغة العرب وفى القرآن الكريم مايفيد بمعانى أخرى لكلمة أدنى مثل أقل وأصغر وأخفض فما أهمية المعاجم فى البحث أصلا ...هل نترك الأصول ونبحث فى القواميس والترجمات ؟؟!!!
    4 ــ هل نحن ملزمون بأن نفهم القرآن على ضوء المعاجم ؟ ولو كان هذا الأمر صحيحا إذن لأمكن تفسير القرآن كاملا ولم يعد هناك حاجة إلى مفسرين ومجتهدين .
    5 ــ وهذا هو الأهم ...ومع كل ماسبق ...فإن عبارة عدم وجود معنى أخفض لكلمة (أدنى) فى معاجم اللغة هى عبارة تنقصها الكثير من الدقة والصحة .....
    فعلى سبيل المثال لدينا فى
    1 ــ القاموس المحيط فى معنى كلمة دنا : ــ
    تقول العرب الأدنيان وهما واديان .
    2 ــ لسان العرب في معنى كلمة (دنا): "ويقال: دَنَا و أَدْنَى و دَنَّى إِذا قَرُبَ، قال: و أَدْنى إِذا عاش عَيْشاً ضَيّقاً بعد سَعَةٍ. و الأَدْنَى: السَّفِلُ".
    3 ــ معجم الغنى د/ عبدالغنى أبو العزم
    أَدْنَى - ج: أَدْنَوْنَ. مؤ: دُنْيَا. ج: دُنىً. [د ن و]. 1."خُذْ مِنْهُ أَدْنَى قَدْرٍ مِنَ الْمَالِ" : أَقَلَّ، أَبْسَطَ شَيْءٍ. 2."طَافَ ابْنُ بَطُّوطَةَ العَالَمَ مِنْ أَدْنَاهُ إلى أَقْصَاهُ" : مِنْ أَقْرَبِ مَكَانٍ إلى مَا هُوَ أَبْعَدُ. 3. "أَنَا الْمُوَقِّعُ أَدْنَاهُ" : أَسْفَلَهُ. 4."أَدْنَى مِنْ حَبْلِ الوَرِيدِ". (مثل) : قَرِيبٌ جِدّاً، وَشِيكٌ. 5. "الحَدُّ الأَدْنَى" : أَصْغَرُ كَمِّيَّةٍ. 6. "بُلْدَانُ الشَّرْقِ الأدْنَى" (جغ) : مِنْطَقَةٌ تَضُمُّ البُلْدَانَ الْمُطِلَّةَ عَلَى الحَوْضِ الشَّرْقِيِّ مِنَ البَحْرِ الْمُتَوَسِّطِ.
    http://qamoos.sakhr.com/openme.asp?f...l/3061702.html
    4 ــ المحيط
    الأدْنى [دنو]: الأقرب ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى.-: الأقَلّ وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ العَذَابِ الْأدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ.-: الأسفل؛ نحن الموقِّعين أدناه نطلب كذا وكذا.
    http://qamoos.sakhr.com/openme.asp?f...l/1061089.html


    : الاعتراض (6) : ــ
    اتفق جميع المفسرين على أن (أدنى ) معناها أقرب وليس أخفض (فى سورة الروم)
    القرطبى: وأدنى معناه أقرب .... الجلالين : فى أدنى الأرض: أقرب أرض الروم الى فارس .... البغوى : وهى أدنى الشام الى أرض العرب... الطبرى : فى أدنى الأرض من أرض الشام الى أرض فارس ... فهل نكذب كلام المفسرين الأوائل المعتمدين لدى المسلمين ونصدق من يتحدثون عن الاعجاز العلمى أمثال زغلول النجار ..

    الرد: ــ
    ــ ان تفسير أدنى بمعنى أقرب فى التفاسير القديمة ليس حجة على القرآن الكريم ...بل اننا لا نتصور أن يفسروا أدنى فى ذلك الوقت الا بمعنى أقرب ... فلم يكن على زمن المفسرين وكالة ناسا الفضائية ولا كان هناك تقدم علمى مذهل كما الأن ..
    ــ نعم .. يحدثنا القرآن الكريم فى عصر لم يكن باستطاعة أحد أن يقيس أخفض نقطة على سطح اليابسة من الأرض يحدثنا عن هذه المنطقة بالذات .. وأن معركة وقعت بها وكان نتيجتها انتصار الفرس على الروم..
    ـــ ان مثل هؤلاء الذين يعترضون على الاعجاز العلمى للقرآن لأنه يخاطبهم بلغة قوية وهى لغة العلم ... ولذلك فانهم يلجأون الى الكتب القديمة حيث كان متعذرا وقتها فهم هذه الأيات كما نفهمها فى ضوء المعارف الحديثة الأن . ونقول لهم : لماذا تلزموننا بفهم القرآن كما فهمه المفسرون قبل مئات السنين ولا تلزمون أنفسكم بفهم الكتاب المقدس كمافهمه القساوسة قبل عشرات السنين فقط عندما حددوا عمر االانسان على الأرض بسبعة آلاف سنة ثم ثبت يقينا أن عمره ملايين السنين ..
    ــ فلو كان القرآن الكريم خاضعا لتفسير واحد وانتهى الأمر لما كان صالحا لكل زمان ومكان وهذا ليس رأينا فى القرآن ..
    لذا فان الرجوع للتفاسير القديمة لاثبات أن القرآن الكريم لم يحمل إعجاز علمى فى معانيه أرى فى تصورى أنه عجز عن مجاراة فكر الأخر.. فهؤلاء المفسرين من أين لهم أن يعرفوا أن سواحل البحر الميت هى أخفض منطقة على وجه الأرض حتى يفسروا أدنى بمعنى أخفض وليس أقرب ؟؟؟!!!!

    ثم ماذا بعد ... ؟؟

    هل لا زال بعد كل ذلك يعتقد هؤلاء الملاحدة( الذين يتحدثون العربية بصعوبة ) أن الدكتور زغلول النجار أو غيره ممن نادوا بالاعجاز العلمى فى القرآن الكريم هم من لفقوا معنى أخفض لكلمة أدنى ؟؟؟!!!!

    ونقول لهؤلاء الملاحدة ...لم يخدعنا الدكتور زغلول النجار .. ولو أن هناك جريمة وتلفيق للمعنى فكل العرب إذن مشتركون فى هذه الجريمة وهذا التلفيق !!!!

    ــ فهذا الذى يمضى اقراراويكتب إمضاؤه تحت كلمة (الموّقع أدناه) مشترك فى هذا التلفيق !!!!

    ـــ وهذا المذيع الأنيق الذى يطالعنا كل مساء فى الفقرة الاقتصادية قائلا :
    (انخفض سعر صرف الين اليابانى الى أدنى مستوى له أمام الدولار فى بداية التعاملات الأسيوية وقد أبدى مسئولون يابانيون عدم انزعاجهم من هبوط العملة ...حيث سيرتفع سعر الصرف مرة أخرى فى الأيام المقبلة )
    هو أيضا مشترك فى هذا التلفيق ..

    ــ وهذا الصحفى فى وكالة أنباء البحرين والذى كتب مقالا بعنوان :
    عمير ينتقد نتائج استطلاع حول تدنى شعبية حزب العمل
    http://www.bna.bh/?ID=68410
    هو أيضا مشترك فى هذا التلفيق ...

    نعم ..فليحاكموا هؤلاء أيضا !! فقد اشتركوا فى هذا الخداع والتلفيق ... واتفقوا مع الدكتور زغلول النجار وغيره ممن ينادون بالاعجاز العلمى فى تلفيق معنى جديد لكلمة أدنى !!! مستغلين فى ذلك سذاجة الشعب العربى وتدنى مستواهم اللغوى ....
    هذا رد أخينا الفاضل الأندلسي.

    نتبعة بإضافات بسيطة إن شاء الله

    أولا ، لما وجدت كاتب الموضوع يستدل بالمحيط ، تبين أنه يعرف أن من معاني "أدنى" أخفض، وتبين كذبه في هذه النقطة.
    اقتباس
    فكل المعاجم اتفقت على ان المعنى الوحيد لأدنى هو " أقرب " ..


    و لم أسمع في حياتي عن أن ادنى تعني اخفض..أو ارى مرجعا لغويا واحدا يقر بذلك.
    ذلك لأن المحيط ذكرها كمعنى صريح


    --- المحيط

    لأدْنى [دنو]: الأقرب النجم آية 8-9 ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى.-: الأقَلّ السجدة آية 21 وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ العَذَابِ الْأدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ.-: الأسفل؛ نحن الموقِّعين أدناه نطلب كذا وكذا.

    وننقل من بعض المعاجم الأخرى:-


    الغني

    تَدَنَّى - [د ن و]. (ف: خما. لازم). تَدَنَّيْتُ، أَتَدَنَّى، تَدَنَّ مص. تَدَنٍّ. 1."تَدَنَّى الرَّجُلُ" : اِقْتَرَبَ شَيْئاً فَشَيْئاً، دَنَا. 2."تَدَنَّتِ الحَرَارَةُ" : اِنْخَفَضَتْ، هَبَطَتْ. "تَدَنِّي مُسْتَوَاهُ الدِّرَاسِيِّ".

    تَدَنٍّ، التَّدَنِّي - [د ن و]. (مص. تَدَنَّى). 1."حَاوَلَ التَّدَنِّيَ مِنْهُ" : الاِقْتِرَابَ مِنْهُ. 2."أَخْلاَقُهُ فِي تَدَنٍّ مُسْتَمِرٍّ" : فِي هُبُوطٍ، فِي انْخِفَاضٍ. "يُؤْلِمُهُ تَدَنِّي الأَخْلاَقِ".


    المنجد





    وختاماً للمعاجم (لسان العرب)


    والأَدْنى: السَّفِلُ.


    فما معنى السفل ؟؟

    من لسان العرب أيضاً:-


    وسِفْلَة الناسوسَفِلَتهم أسافلهم وغوغاؤهم وسقَّاطهم. قيل استعيرت من سَفِلة البعير.

    http://lexicons.ajeeb.com/openme.asp...l/7068378.html
    تعليق : - أي أن سفلة الناس مجازية أًصلا مستعارة من سفلة البعير ، وسميت بذلك لأنها أسفل.









    وختاماً نذكر بعض الأحاديث النبوية الشريفة:-



    1 - الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أعلاها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق
    الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 7/9
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    فقد استخدمت (أدناها) كمطابق لـ( أعلاها)






    5 - إن الله تبارك وتعالى إذا قضى بين خلقه , فأدخل أهل الجنة , الجنة وأدخل أهل النار , النار , سجد محمد صلى الله عليه وسلم , فأطال السجود , فينادى ارفع رأسك يا محمد , اشفع , تشفع , وسل , تعطه , فيرفع رأسه , فيقول : يا رب , أمتي , فيقول الله تعالى , عز وجل للملائكة : أخرجوا لمحمد صلى الله عليه وسلم من أمته من كان في قلبه مثقال قيراط من إيمان فيخرجون , ثم يسجد الثانية أطول من سجدته الأولى , قال : فيقال : ارفع رأسك , اشفع تشفع , وسل تعطه , فأقول : يا رب أمتي فيقول الله عز وجل للملائكة : أخرجوا من أمته من كان في قلبه مثقال شعيرة من إيمان , ثم يسجد الثالثة أطول من سجدته , فينادى ارفع رأسك , اشفع , تشفع , وسل , تعطه فيقول : يا رب , أمتي , فيقول الله للملائكة : أخرجوا لمحمد صلى الله عليه وسلم من كان في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان , فيعرضون عليه , فيخرجونهم , قد اسودوا وعادوا كالنصال المحرقة , فيدخلون الجنة فينادى بهم أهل الجنة , فيقولون : من هؤلاء الذين آذانا ريحهم ؟ فتقول الملائكة : هؤلاء الجهنميون , وقد أخرجوا بشفاعة محمد صلى الله عليه وسلم , فيذهب بهم إلى نهر الحيوان فيغسلون ويتوضأون , فيعودون أناسا من الناس غير أنهم يعرفون فقلت : يا أبا حمزة , وما الحيوان ؟ قال : نهر من أنهار الجنة , هو من أدناها
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 721/2
    خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]





    5 - يكون قوم في النار ما شاء الله أن يكونوا ثم يرحمهم الله فيخرجون منها فيمكثون في أدنى الجنة في نهر يقال له الحيوان ، لو أضاف أحدهم أهل الدنيا لأطعمهم و سقاهم و لحفهم قال عطاء : و أحسبه قال : و لزوجهم لا ينقصه ذلك شيئا
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 834
    خلاصة حكم المحدث: صحيح



    استناداً لما سبق ، هل لا يزال الكاتب يرى أن ( المصادر اللغوية لم تعرف معنى آخر لأدنى سوى أقرب) ؟؟؟


    صحيح أن معناها الأكثر استخداما هو (أقرب) ، لكنها تستخدم بمعان أخرى أيضاً.



    وأخيراً أنقل لكم من موقع للإعجاز القرآني ، شرحا عن الإعجاز في الآية الكريمة.


    أدنى الأرض
    في هذه المقالة نتأمل قوله تعالى: (غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ) لندرك عظمة البيان الإلهي وكيف جاء القرآن بمعجزة مبهرة في هذه الآية. ....


    يحدثنا القرآن في عصر لم يكن باستطاعة أحد أن يقيس أخفض نقطة على سطح اليابسة من الأرض، يحدثنا عن هذه المنطقة بالذات، وأن معركة وقعت فيها وكانت نتيجتها انتصار الفرس على الروم. يقول تعالى: (الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ) [الروم: 1-7].
    لقد حدَّدت هذه الآيات موقع المعركة في (أَدْنَى الْأَرْضِ) فما هو معنى هذه العبارة؟ وهل يمكن أن نفهمها بأنها تعني فقط (أقرب الأرض) كما فسَّرها المفسِّرون الأوائل رحمهم الله تعالى أم أن هنالك معاني أخرى؟ وهل هنالك معجزة في هذه الآية الكريمة؟
    رحلة من التأملات
    لقد تأملت هذا النص الكريم طويلاً واطلعتُ على تفاسيره فوجدتُ أن المفسرين يفسرون قوله تعالى (أدنى الأرض) بأقرب الأرض أي أقرب أرض الروم إلى أرض العرب وهي أغوار البحر الميت أي المنطقة المحيطة بهذا البحر [1].
    ولكن الذي لفتَ انتباهي هو أن عبارة (أدنى الأرض) عامة وليست خاصة بأرض العرب، أي أن القرآن في هذه الآية يطلق صفة (أدنى) على الأرض دون تحديد أرض معينة، ولذلك فقد فهم المفسرون أن الأدنى هو الأقرب بسبب أنهم لم يتصوّروا أن هذه المعركة قد وقعت في أخفض منطقة على وجه اليابسة.
    ثم تأملتُ قوله تعالى عن المسجد الأقصى وهو مسجد يقع في مدينة القدس التي لا تبعد سوى عشرين كيلو متراً عن منطقة البحر الميت حيث دارت المعركة، يقول تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) [الإسراء: 1]. وبدأت التساؤلات: كيف يصِف الله تعالى منطقة البحر الميت بأنها "أقرب الأرض"، ثم يعود ويصِف المسجد الموجود هناك بأنه "المسجد الأقصى" أي الأبعد؟؟
    ثم تأملتُ في الخرائط الجغرافية فوجدتُ بأن المنطقة التي وقعت فيها المعركة وهي التي سماها القرآن بـ (أدنى الأرض) تبعد عن مكة أكثر من ألف ومئتي كيلو متراً، فكيف تكون هذه الأرض هي "الأقرب" وهي تقع على هذه المسافة الكبيرة؟ وكيف يكون المسجد الأقصى هو "الأبعد" وهو يقع على نفس المسافة من مكة المكرمة حيث نزلت هذه الآيات؟
    ثم تساءلتُ: لو أن الله تعالى يقصد كلمة (أقرب) فلماذا لم يستخدم هذه الكلمة؟ إذن كلمة (أدنى) هي المقصودة وهي الكلمة التي تعطي المعنى الدقيق والمطلوب وهذا ما سنراه يقيناً.



    صورة بالأقمار الاصطناعية لمنطقة البحر الميت وهي أخفض منطقة على سطح الأرض، ويقول العلماء إن هذه المنطقة قد دارت فيها معركة عنيفة بين الروم والفرس وانتهت بهزيمة الروم، وكان هذا في القرن السابع الميلادي، أي زمن بعثة النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم.
    معاني متعددة للكلمة
    نعلم بأن الله تعالى قد خلق سبع سماوات طباقاً وسمى السماء السفلى أي أخفض سماء سمَّاها (السماء الدنيا)، فقال: (فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [فصلت: 12]. وهنا كلمة (الدنيا) جاءت بمعنى الأقرب من الأرض، ولكن تتضمن معنى آخر وهو الطبقة السفلى بين طبقات السماء السبعة. وسُمِّيت بالدنيا لدنوِّها من الأرض [2].
    ويقول أيضاً: (وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) [السجدة: 21]. ويفسر المفسرون كلمة (الأدنى) هنا بمصائب الدنيا وأمراضها. وهنا لا يمكن أن تكون (الأدنى) بمعنى الأقرب بل (الأصغر) لأن الله تعالى يقارن في هذه الآية بين نوعين من أنواع العذاب:
    1- (الْعَذَابِ الْأَدْنَى)
    2- (الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ)
    إذن في هذه الآية نحن أمام مقياسين هما (الأدنى) و(الأكبر) أي الأصغر والأكبر، كما نعبر عنه في مصطلحاتنا اليوم بالحدّ الأدنى والحد الأعلى، ونقصد الأصغر والأكبر.
    يقول تعالى: (مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا) [المجادلة: 7]. وهنا جاءت كلمة (أدنى) بمعنى أقلّ لأنها قد أُتبعت بكلمة (أكثر). ونرى أن كلمة أدنى تُستخدم هنا مع الأعداد.
    كيف نفهم الآية؟
    إذن من معاني كلمة (أدنى) لدينا: الأقل والأصغر والأقرب، فما هي المنطقة على سطح الكرة الأرضية والتي تتصف بهذه الصفات الثلاث؟ إنها منطقة البحر الميت، فهي:
    1- الأقرب: حيث هي أقرب أرض للروم إلى أرض العرب.
    2- الأصغر: فهذه المنطقة مساحتها صغيرة جداً ولا تتجاوز الكيلو مترات المعدودة، وذلك مقارنة بمساحة سطح الأرض والتي تزيد على ملايين الكيلو مترات المربعة.
    3- الأقلّ: فهذه المنطقة هي الأقل ارتفاعاً على سطح اليابسة، فهي تنخفض عن سطح البحر بمقدار 400 متراً تقريباً، ولا يوجد في العالم كله أدنى من هذه النقطة إلا ما نجده في أعماق المحيطات.
    ولكننا نجد المعاجم تورد معنى الأسفل أو الوادي ضمن معاني هذه الكلمة، فعلى سبيل المثال لدينا في القاموس المحيط في معنى كلمة (دنا): تقول العرب الأدنيان وهما واديان [3]. وفي لسان العرب : والأَدْنَى: السَّفِلُ، فالعرب لا تستغرب أن يكون ضمن معاني هذه الكلمة هو الأسفل أو الوادي [4].


    صورة بالأقمار الاصطناعية توضح أخفض منطقة على وجه الأرض من اليابسة، وهذه المنطقة وصفها القرآن بأنها (أدنى الأرض) وهذا الوصف دقيق جداً من الناحية العلمية.
    إن هذه الدقة العلمية في استخدام الكلمات القرآنية هي ما نجده في قول الحق تبارك وتعالى: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82].
    إن هذه الآية تقرر أننا إذا ما تدبرنا القرآن سوف لن نعثر فيه على أية تناقضات وهذا دليل كاف على أنه كتاب الله تعالى. إن كتب البشر نجدها تتحدث عن نظرية علمية ثم يأتي عصر يثبتُ فيه خطأ هذه النظرية ورفضها تماماً، بينما نجد القرآن صالحاً لكل زمان ومكان وميسّر الفهم.
    إن ميزة القرآن الكريم أن البدوي في الصحراء كان لا يجد مشكلة في فهمه والتعامل مع كلماته ومعانيه، وعالم الذرة يفهمه أيضاً ولا يجد مشكلة في تدبره مهما تطور العلم، وعالم اللغة يفهم منه أشياء قد لا يفهمها غيره، وعالم الفلك قد يرى فيه حقائق لم يرها أحد من قبله، وهكذا هو كتاب شامل كامل لجميع البشر ولجميع العصور.
    .

    انتهى ، ويتبع بالرد على اعتراض جديد إن شاء الله.

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن


LinkBacks (?)

  1. 09-02-2014, 07:16 PM
  2. - 3 -
    Refback This thread
    29-11-2013, 07:52 PM
  3. :
    Refback This thread
    15-10-2013, 01:00 AM
  4. 27-11-2012, 02:28 AM
  5. 31-07-2012, 03:54 PM
  6. 30-06-2012, 02:11 PM
  7. 04-11-2011, 06:07 PM
  8. 26-09-2011, 06:01 PM
  9. 07-07-2011, 01:11 AM
  10. 04-07-2011, 09:50 PM
  11. 28-06-2011, 09:11 AM
  12. 25-06-2011, 06:29 PM
  13. 29-04-2011, 03:35 AM
  14. 24-09-2010, 06:16 PM
  15. 24-09-2010, 02:02 PM
  16. 23-09-2010, 10:21 PM
  17. 14-09-2010, 11:40 AM
  18. 05-09-2010, 11:04 AM
  19. 06-08-2010, 09:48 AM
  20. 27-06-2010, 03:32 PM
  21. 27-06-2010, 02:33 PM
  22. 27-06-2010, 12:58 PM
  23. 27-06-2010, 11:18 AM
  24. 01-04-2010, 09:54 AM
  25. 20-03-2010, 02:04 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ضوابط الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 29-03-2014, 01:54 PM
  2. فهرس سلسلة الرد على الشبهات حول الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-09-2012, 12:59 AM
  3. مكتبة الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم والسنه المطهره
    بواسطة ابو ايمانو في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-07-2011, 02:34 AM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-07-2008, 12:27 AM
  5. أقوى حلقات الإعجاز العلمى فى القرآن ( صوت وصورة) للدكتور زغلول النجار
    بواسطة fouad2002_1 في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-10-2006, 12:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن

الرد على : سلسلة تفنيد الإعجاز العلمى فى القرآن