حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب

صفحة 9 من 14 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 139

الموضوع: حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب

  1. #81
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    عزيزي وصديقي المهذب The Lord
    تحية طيبة لك .....

    أرحب بك لاستئنافك الحوار معي مجددا لتبادل الاستفادة بحجة النص والمنطق .....

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    قرأت كل ردودك أخي نجم ولكن أراك قد حسمت الأمر
    ذهبت الى المغزة
    وهو بأن المسيح قد أتى لليهود فقط وكل شيء قاله هو للتعامل بين اليهود فيما بينهم
    لا أخالفك الرأي في ذلك
    ارى أنه من الأهمية أن نتفق سوية يا محاوري الفاضل على أن المسيح أساسا قد أتى لليهود .... لكن الخلاف على ما يبدو أنك تؤمن أنه ابتدأ من اليهود ثم انتهى الى غيرهم ....
    لنكمل ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    ولكنه قال فيما بعد :
    فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس. 20 وعلموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به.وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر.آمين

    وماذا لو كانت تلك المقولة ليست من المخطوطات الرئيسية ....
    هل ستغير رأيك ؟
    عموما ها نحن نكمل الابحار معا في بحر حجة النص والمنطق ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة
    أريد منك أخي نجم
    توضيح أكثر عن ماتريده ..... أي هات ما لديك
    صديقي الحبيب the lord .....
    ان شخص المسيح كما تصوره الاناجيل .....
    يمكن أن تستدل منه أنت كمؤمن بالاناجيل كيف هو تعامل المسيح مع غير اليهود ....
    وقد أتيت لك بمثال المرأة الكنعانية ....
    هي بنظري تمثل كل الذين هم غير يهود ....
    المسلمة ....
    والعلمانية ....
    والوثنية ....
    والبوذية ....
    والهندوسية ....
    والسيخية .....
    كل هؤلاء .....
    لو جاءت منهم واحدة في زمن المسيح ( بافتراض وجود المسلمين في زمن المسيح ) ....
    فانها كانت ستلقى نفس المعاملة من يسوع نفسه .....
    فلماذا تنصت المسلمة الى مبشر ....
    بينما المسيح نفسه في كتبكم تكلم مع الكنعانية بلغة تختلف عن لغة المبشرين ؟
    لماذا برأيك ؟
    المرسل الى العالم بالمحبة .....
    يجيب الكنعانية بهذه الطريقة ؟
    أليس ذلك دليل على أنه جاء لأجل اليهود فقط ؟
    والى حين نقاشك حول مقولة توجيه المسيح لتلاميذه ليعمدوا جميع الأمم ....
    فاني أسألك .....
    لماذا برأيك هذه الجملة هي موضع شك من ناحية عدم وجودها بالمخطوطات الأصلية ؟
    اذا كان المبشر بعد المسيح يهمه جذب جميع الناس وليس اليهود فقط ....
    ألا يهمه وجود تلك المقولة حتى تكون على لسان المسيح ؟
    اني يا عزيزي بصراحة .... أأسف جدا لأن حملات التبشير أخذت كلمات قالها المسيح لليهود ليستخدمونها هم لغير اليهود !
    واذا كانت المقولة حول توجيه المسيح لتلاميذه حتى يبشروا جميع الامم .....
    فلماذا لم يقم المسيح هو نفسه باظهار ذلك بكل سلاسه وحب لجميع الأمم ؟!
    انظر الى حديثه مع الكنعانية ....
    انظر الى حديثه مع بيلاطس .....
    بيلاطس سبقه باظهار التسامح و المحبة الى غير جنسه ....
    حين اعلن عن التسامح باطلاق متهم لهم في وقت معين .....
    فأى محبة وأى تسامح جاء باكورة في أزمنة البشر ؟
    بينما الحاكم الروماني كما يبدو من معاملته وردوده لليهود كان نموذجا طيبا ....
    رغم انه صاحب السلطة ..... لكنه متسامح ويستمع لليهود ....
    يأخذ بالمشورة كما يبدو من سؤاله لهم على من يطلق لهم ؟
    ما هذا الحاكم الرائع .....
    بالفعل انه شخصية يجب ان تكون موضوع نقاش بالمحبة والتسامح في زمن المسيح ......
    فبرغم أن المسيح حسب كتبكم كلم الكنعانية بعد أن أهملها بمثال قاسي .....
    وبرغم أنه أثنى عليها وأعطاها من الفتات حينما اعترفت فقط أنها بمنزلة الكلاب كغير يهودية بالنسبة لأسيادها اليهود .....
    فان بيلاطس كان سابقا له ....
    انظر كيف كانت معاملة بيلاطس له وكيف كانت ردود يسوع عليه .....
    اذا كانت تلك هي شخصية الذي تعتبرونه قدوة ....
    وكان ذلك نهجه .....
    أليس حريا أن نفرق بينه وبين نهج المبشرين .....
    الذين اخذوا أقواله التي لم يأتي بها من أجل الكنعانية أو غيرها من غير اليهود ....
    لتكون في غير موضعها ....

    أنا بالفعل ....
    أوجه كلمة محبة الى جميع قنوات التبشير والمحطات التي تطعن بالاسلام عبر الشبهات والتي تروج الى عبارات المحبة التي قيلت للمعاملة بين اليهود بعضهم مع بعضهم البعض .... ليجعلوها الى الذين لم تقال لأجلهم تلك العبارات من صاحبها !

    وقد أتيت لك بأدلة على أن اليهود لم تكن لهم مشاكل بالأصل مع غير اليهود بل مشاكل بين اليهود أنفسهم ....
    لذلك فان أحبوا أعداءكم ....
    وباركوا لاعنيكم ....
    واعطوا ثوبكم ....
    وحولوا خدودكم ....
    كانت لليهودي .... من اليهودي الى اليهودي .....

    أما بالنسبة لقولك ان المسيح قال لتلاميذه فيما بعد أن يتلمذوا الكنعانيين وجميع البشر .....
    فانه بافتراض أنك أثبت لنا أن تلك المقولة كانت في المخطوطة الأصلية للأناجيل ....
    فان تلك التلمذة لا تعني بالضرورة أن تكون أحبوا أعداءكم قيلت لأجل غير اليهود ....

    على العموم أنا بانتظار ردك الكريم المدعوم بحجة النص والمنطق ....

    لك الاحترام دائما ....
    ولي الشرف أن أحاور أنسانا بمثل خلقك .....


    أطيب الامنيات لك من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #82
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    تحياتي لشريكي بالحوار الفاضل The Lord ....
    وأتمنى أن يبقى بصحة وخير هو وأسرته الكريمة .....
    وبانتظار عودته لحوارنا الهادىء والمهذب ....
    وله العذر دائما في تغيبه فجميعنا نتعرض لظروف ونتجه لأولويات تحكمنا .

    أطيب الامنيات من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  3. #83
    الصورة الرمزية The Lord
    The Lord غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    539
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    06-02-2017
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي


    اقتباس
    عزيزي وصديقي المهذب The Lord
    تحية طيبة لك .....

    أرحب بك لاستئنافك الحوار معي مجددا لتبادل الاستفادة بحجة النص والمنطق .....
    يا هلا ومرحب فيك

    اقتباس
    ارى أنه من الأهمية أن نتفق سوية يا محاوري الفاضل على أن المسيح أساسا قد أتى لليهود .... لكن الخلاف على ما يبدو أنك تؤمن أنه ابتدأ من اليهود ثم انتهى الى غيرهم ....
    لنكمل ....
    هو أتى لجميع البشر الأحياء منهم والأموات لكنه خرج من عند اليهود .

    اقتباس
    وماذا لو كانت تلك المقولة ليست من المخطوطات الرئيسية ....
    هل ستغير رأيك ؟
    عموما ها نحن نكمل الابحار معا في بحر حجة النص والمنطق ....
    لا يغير شيء في عملية الفداء .

    اقتباس
    صديقي الحبيب the lord .....
    ان شخص المسيح كما تصوره الاناجيل .....
    يمكن أن تستدل منه أنت كمؤمن بالاناجيل كيف هو تعامل المسيح مع غير اليهود ....
    وقد أتيت لك بمثال المرأة الكنعانية ....
    هي بنظري تمثل كل الذين هم غير يهود ....
    المسلمة ....
    والعلمانية ....
    والوثنية ....
    والبوذية ....
    والهندوسية ....
    والسيخية .....
    كل هؤلاء .....
    لو جاءت منهم واحدة في زمن المسيح ( بافتراض وجود المسلمين في زمن المسيح ) ....
    فانها كانت ستلقى نفس المعاملة من يسوع نفسه .....
    فلماذا تنصت المسلمة الى مبشر ....
    بينما المسيح نفسه في كتبكم تكلم مع الكنعانية بلغة تختلف عن لغة المبشرين ؟
    لماذا برأيك ؟
    المرسل الى العالم بالمحبة .....
    يجيب الكنعانية بهذه الطريقة ؟
    أليس ذلك دليل على أنه جاء لأجل اليهود فقط ؟
    والى حين نقاشك حول مقولة توجيه المسيح لتلاميذه ليعمدوا جميع الأمم ....
    فاني أسألك .....
    لماذا برأيك هذه الجملة هي موضع شك من ناحية عدم وجودها بالمخطوطات الأصلية ؟
    اذا كان المبشر بعد المسيح يهمه جذب جميع الناس وليس اليهود فقط ....
    ألا يهمه وجود تلك المقولة حتى تكون على لسان المسيح ؟
    اني يا عزيزي بصراحة .... أأسف جدا لأن حملات التبشير أخذت كلمات قالها المسيح لليهود ليستخدمونها هم لغير اليهود !
    واذا كانت المقولة حول توجيه المسيح لتلاميذه حتى يبشروا جميع الامم .....
    فلماذا لم يقم المسيح هو نفسه باظهار ذلك بكل سلاسه وحب لجميع الأمم ؟!
    انظر الى حديثه مع الكنعانية ....
    انظر الى حديثه مع بيلاطس .....
    بيلاطس سبقه باظهار التسامح و المحبة الى غير جنسه ....
    حين اعلن عن التسامح باطلاق متهم لهم في وقت معين .....
    فأى محبة وأى تسامح جاء باكورة في أزمنة البشر ؟
    بينما الحاكم الروماني كما يبدو من معاملته وردوده لليهود كان نموذجا طيبا ....
    رغم انه صاحب السلطة ..... لكنه متسامح ويستمع لليهود ....
    يأخذ بالمشورة كما يبدو من سؤاله لهم على من يطلق لهم ؟
    ما هذا الحاكم الرائع .....
    بالفعل انه شخصية يجب ان تكون موضوع نقاش بالمحبة والتسامح في زمن المسيح ......
    فبرغم أن المسيح حسب كتبكم كلم الكنعانية بعد أن أهملها بمثال قاسي .....
    وبرغم أنه أثنى عليها وأعطاها من الفتات حينما اعترفت فقط أنها بمنزلة الكلاب كغير يهودية بالنسبة لأسيادها اليهود .....
    فان بيلاطس كان سابقا له ....
    انظر كيف كانت معاملة بيلاطس له وكيف كانت ردود يسوع عليه .....
    اذا كانت تلك هي شخصية الذي تعتبرونه قدوة ....
    وكان ذلك نهجه .....
    أليس حريا أن نفرق بينه وبين نهج المبشرين .....
    الذين اخذوا أقواله التي لم يأتي بها من أجل الكنعانية أو غيرها من غير اليهود ....
    لتكون في غير موضعها ....

    أنا بالفعل ....
    أوجه كلمة محبة الى جميع قنوات التبشير والمحطات التي تطعن بالاسلام عبر الشبهات والتي تروج الى عبارات المحبة التي قيلت للمعاملة بين اليهود بعضهم مع بعضهم البعض .... ليجعلوها الى الذين لم تقال لأجلهم تلك العبارات من صاحبها !

    وقد أتيت لك بأدلة على أن اليهود لم تكن لهم مشاكل بالأصل مع غير اليهود بل مشاكل بين اليهود أنفسهم ....
    لذلك فان أحبوا أعداءكم ....
    وباركوا لاعنيكم ....
    واعطوا ثوبكم ....
    وحولوا خدودكم ....
    كانت لليهودي .... من اليهودي الى اليهودي .....

    أما بالنسبة لقولك ان المسيح قال لتلاميذه فيما بعد أن يتلمذوا الكنعانيين وجميع البشر .....
    فانه بافتراض أنك أثبت لنا أن تلك المقولة كانت في المخطوطة الأصلية للأناجيل ....
    فان تلك التلمذة لا تعني بالضرورة أن تكون أحبوا أعداءكم قيلت لأجل غير اليهود ....

    على العموم أنا بانتظار ردك الكريم المدعوم بحجة النص والمنطق ....
    سأختصر عليك هنا
    لأني أراه مكرر لما سبق دعنا نختصر الأمور .

    أنت تقول بأن المسيح جاء لليهود فقط . ( بأفعاله ) . أو ( كلامه ) .


    ما الذي تريد أثباته من هذا الشيء ؟؟

    وهل أذا افترضنا أفتراضاً أن السيد المسيح لم يقل أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم .
    (لاحظ هنا أفتراضاً لأني للحقيقة أراكم في معظم الوقت تأخذون كلامي بحرفيا تامة ).

    هل غلط عملية التبشير بالدين ؟؟

    اقتباس
    على العموم أنا بانتظار ردك الكريم المدعوم بحجة النص والمنطق ....

    لك الاحترام دائما ....
    ولي الشرف أن أحاور أنسانا بمثل خلقك .....


    أطيب الامنيات لك من نجم ثاقب .
    بوركت مساعيك ولا تؤاخذني اذا تأخرت عليك قليلاً

  4. #84
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة

    أنت تقول بأن المسيح جاء لليهود فقط . ( بأفعاله ) . أو ( كلامه ) .
    ما الذي تريد أثباته من هذا الشيء ؟؟
    وهل أذا افترضنا أفتراضاً أن السيد المسيح لم يقل أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم .
    (لاحظ هنا أفتراضاً لأني للحقيقة أراكم في معظم الوقت تأخذون كلامي بحرفيا تامة ).
    هل غلط عملية التبشير بالدين ؟؟

    بوركت مساعيك ولا تؤاخذني اذا تأخرت عليك قليلاً
    عزيزي الصديق المهذب the lord .....
    اهلا بك مرة أخرى ....
    عزيزي باختصار حتى تفهم مقصدي ....

    ليس خطأ أن يبشر الانسان بايمانه ....
    من منطلق أن الخير الذي ينعم به ويراهن على ابديته من خلاله أن يتمناه لغيره أيضا ....
    ليس في ذلك عيبا .....
    أبدا لا عيب ....

    عزيزي ....
    أنا لم اناقش معارضا التبشير بحد ذاته كونه ينطلق من محبتك الخير للآخرين ....
    أنا أعرف أصدقاء مبشرين ....
    أحترمهم وأحب الخير لهم ....

    لكني يا صديقي ....
    أعتب من أجل استخدام عبارات مأخوذة عن لسان المسيح ( حسب كتبكم ) ونيته قولها لليهود فقط .... بينما المبشرون أخذوها ليحولوها لغير اليهود !!!!
    ودائما أقول ....
    يا جماعة ....
    حسبنا دلائل نصية ....
    أحبوا أعداءكم وغيرها جاءت ضمن انجيل متى في الاصحاح 5 ....
    قالها المسيح لليهود في موعظة الجبل .....
    نقلب الصفحات ضمن انجيل متى .... صفحة .... صفحة .....
    وبينما يصدق المصدقون أن المسيح أتى لأجل العالم بتعاليم المحبة .....
    نجد أنفسنا في اصحاح 15 .....
    موقف للمسيح الذي قال لليهود موعظة الجبل .....
    وموقف للتلاميذ الذين هم من المفروض مؤمنين ومطبقين لموعظة الجبل ....
    يضع المسيح كل تعاليم موعظة الجبل الى جنب ويضعها التلاميذ الى جنب لطالما هم امام كنعانية ( ليست يهودية ) .....
    تصور .....
    الذي طلب من اليهود ان يكونوا ودعاء ....
    تأتي الكنعانية كالمستجدية وراء المسيح تلحق به .....
    تستجدي معونة منه ....
    لا يكترث لها المسيح ولا يجيبها ويتابع سيره وهي وراءه والتلاميذ معه .....
    حتى يقول له التلاميذ أن يصرفها .....
    وحينما يقرر المسيح أن يتكلم الى كنعانية يقول لها أن ما لديه قد أعد للأسياد وليس للكلاب .....
    لكن الكنعانية تقر له أنها وان كانت كمثل الكلب فانها قد تنول من فتات أسيادها .....
    وهنا فقط يستحسن يسوع التعامل معها ويجعلها مستحقة لنيل طلبها .....

    هذا الموقف أيها الحبيب .....
    يجعل القارىء الموضوع يدرك أنه أمام حقيقة ....
    أن المسيح جاء من أجل اليهود .....
    وأنه منع نفسه أن يكون وديعا منصتا مع امرأة غير يهودية .....
    ألا يجعلك هذا الموقف تفهم الامر ؟

    وبيلاطس الحاكم الروماني يبدي نحو يسوع ميله للتسامح نحوه نظير أن يكلمه يسوع ....
    لكنه لا يثني على تسامحه ويجيبه بحزم بعد صمت مهين لحاكم يقدم التسامح وحب الانصات له .....


    عزيزي ....
    هذه مواقف للاستدلال ....
    وليس لقبول نظريات دون مناقشة .....

    التبشير ....
    ليس عيب .....
    كجهد بشري نحو الآخرين .....
    ولكن ....
    ما هي أدواتك كمبشر ؟
    يجب أن تنقل الحقيقة ....
    لا تستغل كلام لم يقصد صاحبه ان يكون لك خاصة أن صاحبه تصرف تصرفا مع أمثالنا غير اليهود يوضح حقيقة مختلفة عما يصوره المبشرون .....

    اذا أراد المبشرون أن يبشروا بالمسيحية ....
    فليكن ....
    لكن ....
    لا يقولوا لنا ان المسيح قال لنا أحبوا أعداءكم وحولوا خدكم وأعطوا ثوبكم ....
    لأنها قيلت لأناس معينين وهم اليهود فقط .....
    الحق يجب أن ينقله المؤمن بجنحان صدق ....
    و الا سقط وأسقط أصحابه .....

    لذا ....
    عليك أن تعرف مقصدي تماما ....
    أنا لست ضد التبشير كأمر يهمكم ....
    ولكني ضد أدوات وعبارات التبشير التي أخذت من شىء لم نكن معنيين به وحسبنا ان نكون كلنا كغير يهود بمكان المرأة الكنعانية لنعرف حقيقة موقف المسيح من غير اليهود .....

    هل فهمت الآن ما أعنيه ؟
    وعليه ....
    فان أقوال المسيح كانت لليهود كحاملين للشريعة .....
    انه تقويم لليهود بينهم وبين بعضهم .....
    هذا ما عنيته من واقع حجة النص والمنطق الفهم .....


    بانتظار تعقيبك الكريم بكل محبة مني واحترام اليك .....




    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  5. #85
    الصورة الرمزية The Lord
    The Lord غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    539
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    06-02-2017
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة


    عزيزي الصديق المهذب the lord .....
    اهلا بك مرة أخرى ....
    عزيزي باختصار حتى تفهم مقصدي ....

    ليس خطأ أن يبشر الانسان بايمانه ....
    من منطلق أن الخير الذي ينعم به ويراهن على ابديته من خلاله أن يتمناه لغيره أيضا ....
    ليس في ذلك عيبا .....
    أبدا لا عيب ....

    عزيزي ....
    أنا لم اناقش معارضا التبشير بحد ذاته كونه ينطلق من محبتك الخير للآخرين ....
    أنا أعرف أصدقاء مبشرين ....
    أحترمهم وأحب الخير لهم ....

    لكني يا صديقي ....
    أعتب من أجل استخدام عبارات مأخوذة عن لسان المسيح ( حسب كتبكم ) ونيته قولها لليهود فقط .... بينما المبشرون أخذوها ليحولوها لغير اليهود !!!!
    ودائما أقول ....
    يا جماعة ....
    حسبنا دلائل نصية ....
    أحبوا أعداءكم وغيرها جاءت ضمن انجيل متى في الاصحاح 5 ....
    قالها المسيح لليهود في موعظة الجبل .....
    نقلب الصفحات ضمن انجيل متى .... صفحة .... صفحة .....
    وبينما يصدق المصدقون أن المسيح أتى لأجل العالم بتعاليم المحبة .....
    نجد أنفسنا في اصحاح 15 .....
    موقف للمسيح الذي قال لليهود موعظة الجبل .....
    وموقف للتلاميذ الذين هم من المفروض مؤمنين ومطبقين لموعظة الجبل ....
    يضع المسيح كل تعاليم موعظة الجبل الى جنب ويضعها التلاميذ الى جنب لطالما هم امام كنعانية ( ليست يهودية ) .....
    تصور .....
    الذي طلب من اليهود ان يكونوا ودعاء ....
    تأتي الكنعانية كالمستجدية وراء المسيح تلحق به .....
    تستجدي معونة منه ....
    لا يكترث لها المسيح ولا يجيبها ويتابع سيره وهي وراءه والتلاميذ معه .....
    حتى يقول له التلاميذ أن يصرفها .....
    وحينما يقرر المسيح أن يتكلم الى كنعانية يقول لها أن ما لديه قد أعد للأسياد وليس للكلاب .....
    لكن الكنعانية تقر له أنها وان كانت كمثل الكلب فانها قد تنول من فتات أسيادها .....
    وهنا فقط يستحسن يسوع التعامل معها ويجعلها مستحقة لنيل طلبها .....

    هذا الموقف أيها الحبيب .....
    يجعل القارىء الموضوع يدرك أنه أمام حقيقة ....
    أن المسيح جاء من أجل اليهود .....
    وأنه منع نفسه أن يكون وديعا منصتا مع امرأة غير يهودية .....
    ألا يجعلك هذا الموقف تفهم الامر ؟

    وبيلاطس الحاكم الروماني يبدي نحو يسوع ميله للتسامح نحوه نظير أن يكلمه يسوع ....
    لكنه لا يثني على تسامحه ويجيبه بحزم بعد صمت مهين لحاكم يقدم التسامح وحب الانصات له .....


    عزيزي ....
    هذه مواقف للاستدلال ....
    وليس لقبول نظريات دون مناقشة .....

    التبشير ....
    ليس عيب .....
    كجهد بشري نحو الآخرين .....
    ولكن ....
    ما هي أدواتك كمبشر ؟
    يجب أن تنقل الحقيقة ....
    لا تستغل كلام لم يقصد صاحبه ان يكون لك خاصة أن صاحبه تصرف تصرفا مع أمثالنا غير اليهود يوضح حقيقة مختلفة عما يصوره المبشرون .....

    اذا أراد المبشرون أن يبشروا بالمسيحية ....
    فليكن ....
    لكن ....
    لا يقولوا لنا ان المسيح قال لنا أحبوا أعداءكم وحولوا خدكم وأعطوا ثوبكم ....
    لأنها قيلت لأناس معينين وهم اليهود فقط .....
    الحق يجب أن ينقله المؤمن بجنحان صدق ....
    و الا سقط وأسقط أصحابه .....

    لذا ....
    عليك أن تعرف مقصدي تماما ....
    أنا لست ضد التبشير كأمر يهمكم ....
    ولكني ضد أدوات وعبارات التبشير التي أخذت من شىء لم نكن معنيين به وحسبنا ان نكون كلنا كغير يهود بمكان المرأة الكنعانية لنعرف حقيقة موقف المسيح من غير اليهود .....

    هل فهمت الآن ما أعنيه ؟
    وعليه ....
    فان أقوال المسيح كانت لليهود كحاملين للشريعة .....
    انه تقويم لليهود بينهم وبين بعضهم .....
    هذا ما عنيته من واقع حجة النص والمنطق الفهم .....


    بانتظار تعقيبك الكريم بكل محبة مني واحترام اليك .....




    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .

    صديقي نجم

    عندما أقرأ في الكتاب المقدس وفي العهد الجديد خاصتا وفي ما يخص السيد المسيح أشعر براحة كبيرة لكلماته ولا أفسرها كما أنت تفسرها .
    لذلك سأشرح كيف أفهم قصة المرأة الكنعانية :

    يا صديقي العزيز

    ألا تعتقد معي أن الدارس للعهد الجديد وخاصة البشارات الاربعة

    سيجد تناقضاً هائلاً بين هذه الشخصية التي تحلى بها يسوع
    وبين بقية الكتاب المقدس ؟

    وهنا يأتي السؤال الأهم أيهما شخصيته الحقيقية

    وايهما التصرف على غير العادة

    أريد أن تركز معي على هذه النقطة (عظيم إيمانك أيتها المرأة)

    إن أعجاب يسوع بهذا الايمان ليس نابعا عن جهله به
    فكيف يجهله وهو العالم بكل شيء ؟
    وإنما هو إعلان له


    يوجد ثلاث عناصر بهذه الحادثة
    يسوع
    الكنعانية
    الرسل والتلاميذ والذين يتبعونه


    الكنعانية تطلب رحمة اله لا يجبرها احد على الاعتراف به
    وتطلب محبة لا تملك عنها ادنى فكرة على عكس اليهود
    الذين يملكون كل المعرفة المسبقة وان كانت غامضة لهم بعد.

    المسيح لا يتصرف يسير في دربه لديه رسالة يؤديها
    (في جملة حلوة مرة سمعتها من كاهن قال : المسيح بدراسة الانجيل بيبين معك انه دائما بحركة ليس فاضي لأحد ولكن بنفس الوقت يمنح كل شخصية الوقت كله عندما يتفاعل معها )

    والرسل يتدخلون لا يتدخلون كتلاميذ لرسالة المحبة بل كيهود
    اصرفها

    فجواب المسيح كان لم آتِ ألا للخراف الضالة من بني اسرائيل

    وهذا الجواب لا يتوافق ابداً مع كلمة الرسل فالرسل لم يقولو أعنها
    او ساعدها بل اصرفها


    وهون بتاخذ القصة منحى جديد حسب كتابة ألهام الروح القدس

    المرأة تأخذ المبادرة
    رغماً عن الرسل ورغبتهم بالاستراحة من ازعاجها
    ورغماً عن عدم الاهتمام المبدى من قبل يسوع

    وتركع وتسجد وتصرح طلباً كلنا نريده بكثير من الاحيان
    ساعدني يا سيد

    المسيح يكون جوابه مقتضباً

    وغريبا عنه وعن شخصيته المعروفة في ساق الانجيل الاجمالي
    لا يصح ان يؤخذ خبز البنين ليرمى للكلاب

    لربما يفاجئنا الامر ولكن المسيح لم يقل هذه الجملة للمرأة فقط
    بل حتى لرسله واليهود التابعين له
    ويذكرني بسؤاله
    ايصح عمل الخير بالسبت ؟

    ايكون انتمائك لليهود سببا كافيا ولازما لتستحق نعمة الله ؟

    ايستحق من تعتبره الدون
    ان ينظر اليه كند

    الجواب نأخذه من المرأة

    حتى الكلاب تأكل من فتات اصحابها

    اعتراف صريح منها انه صحيح أنني دون باعتبار اليهود
    ولكنني مستحقة
    ولو جزءاًبسيطاً من نعم الرب الوافرة
    انا استحق لأني جزء من خليقته
    والفتات منه تكفيني

    المسيح يعلن عندها هدفه الأصلي باعجاب شديد


    يا امرأة عظيم ايمانك

    ليكن لك ما تريدين

    الايمان هو هدف الحادثة وهو الشيء الذي أراد يسوع ان يريه بافضل الصور

    لرسله قبل الكل ولنا

    لا تنظر الى احد بدونية

    لأنه حتى الكلاب يحق لها من اربابها نصيب

    فكم بالاحرى بني البشر الذين احبهم الله بخلقهم كما احبك

    (المسيح ما قال عظيم ايمانك بانك كالكلب لدى اليهود بل عظيم ايمانك بانك مستحقة لنعمتي بالرغم من احتقار الذين يدعون انفسهم خاصتي )


    المسيح اتى لكل البشر وان كنا نقول ابتدأ من اليهود وبعدين حول
    التوجه

    فنحن نقول هذا جزافاً
    الرب يريد لكل الناس ان يخلصوا وأن يعرفوه
    أباً محباً حنوناً معطائاً غير منتقم
    ولا متسلط ولا ظالم ولا ماكر
    ولا غيرها من الصفات التي يساء بها الى جوهر الله
    وانتبه يا صديقي المسيح لم يعطها فتاتا بل أعطاها ما أرادت
    وما كانت بحاجة اليه

    اعطاها شفاء ابنتها وهو ما تريده
    ولكنه اعطاها ما تحتاجه

    اعطاها قيمتها بانها مستحقة نعمة الله .

    أتمنى أن يصل مقصدي اليك وأن تكون كلماتي ذا معنى
    فأني لا أخاف منك لأني أعلم بأنك تقرأ بموضوعية دون تحيز مسبق للقراءة .

    الشكر الدائم على أحترامك ليَّ كما أنا أكن لك كل الأحترام


  6. #86
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    عزيزي the lord .....
    أشكر لك الاجابة التي قرأتها بتمعن لأفهم تفسيركم لهذا الموقف .....
    بغض النظر عن حكمي على اجابتك الكريمة ....
    فانه حق علينا اتجاهك أن نحترم جهودك بان نفهم ما تكتبه ونضعه على ميزان المنطق .....
    وقبل الرد .....
    أنت كتبت أن المسيح جاء لليهود أساسا .....
    حسنا ....
    أليس بناءا عليه .....
    تكون موعظة الجبل قد قيلت لليهود ليطبقوها مع بعضهم البعض ؟؟؟؟؟؟

    بعد اجابتك لسؤالي أرد عليك بالتعليق على ردك حول موقف يسوع من الكنعانية .....
    لأني ساطلب منك أن تقرأ اجابتي الآتية بتمعن كما قرأت انا اجابتك أيها الحبيب .....


    لك مني الاحترام .....



    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  7. #87
    الصورة الرمزية The Lord
    The Lord غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    539
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    06-02-2017
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    تكون موعظة الجبل قد قيلت لليهود ليطبقوها مع بعضهم البعض ؟؟؟؟؟؟
    صديقي نجم
    من كان في الجبل ؟؟ اليهود
    ومن لديه الشريعة وتعاليم الرب ؟؟ اليهود
    أذاً قيلت لليهود ولمن سيؤمن لأنهم سؤمنون بأقوال المسيح لأنه قالها لكل البشر .
    ولكن من سيطبقها ؟؟المؤمنيون به (أي بالمسيح ).

    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟

    لك مني كل الاحترام وانتظر ردك

  8. #88
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Lord مشاهدة المشاركة

    من كان في الجبل ؟؟ اليهود
    ومن لديه الشريعة وتعاليم الرب ؟؟ اليهود
    أذاً قيلت لليهود ولمن سيؤمن لأنهم سؤمنون بأقوال المسيح لأنه قالها لكل البشر .
    ولكن من سيطبقها ؟؟المؤمنيون به (أي بالمسيح ).

    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟
    :

    عزيزي الحبيب the lord .....
    اشكرك على تواصلك معي في هذا الحوار الهادىء جدا والمفيد .....
    واجابة على ما هو مقتبس .....
    نعم .... اليهود هم الذين كانوا على الجبل ..... هم الذين لديهم الشريعة وتعاليم الرب ....
    وان هذا بحد ذاته هو الذي جعل يسوع يكلمهم بالجبل .....
    ولكنك تتساءل سؤال هام :
    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟

    لاجابة هذا السؤال ....
    أذكرك أن اليهود هم شعب الله المختار حسب عقيدتك .....
    ما معنى شعب الله المختار ؟
    شعب الله المختار تعني : الذين اختارهم .....
    وقد اختارهم دون غيرهم .....
    ليقول لهم أقواله وشرائعه دون غيرهم .....
    ألست معي بهذا .؟
    ألستم تعتبرون المسيح انه هو الله حسب عقيدتكم ؟
    هل أنت تستغرب من الله أن يخص الكلام لشعب معين ؟
    راجع الشريعة .....
    انها كلام الرب ووصاياه .....
    لليهود فقط ....
    واليهود ليس لديهم تبشير كما تعلم .....

    والمسيح جاء لأجل اليهود .....
    ولو كانت رسالته لغير اليهود ....
    فانه كان بدأها منذ البداية لغير اليهود واليهود على حد سواء .....
    لكنها بقى يتحدث مع اليهود .....
    راجع كلامه مع بيلاطس .....
    هل هو كلام الرب مع واحد ممن اهتم بهم ؟؟؟؟؟

    لآخر لحظة قبل رحيل المسيح ....
    لا تجد اهتمامه الا باليهود .....
    حتى بعد الصعود حسب ايمانكم ......
    تؤمنون أنه نزل على رجل اسمه شاؤول .....
    وشاؤول هذا يهودي كما تعلم .....

    أما غير المسيح مثل بولس ( شاؤول ) وبطرس وغيرهم ....
    فانه نسب اليهم أنهم بدأوا يتجهون خارج اليهودية ليكسبوا اعدادا تؤمن بكلامهم ....
    بغض النظر انهم رسل المسيح أو لا .....
    لكننا بصدد مناقشة أمر المسيح نفسه من غير اليهود ....
    وتمييزه لليهود .....


    وبامكانك أن تجيب الآن على السؤال خاصتك :
    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟

    راجع ما ورد عن الرب لليهود فقط في شريعته ووصاياه ....
    وستعرف ان الرب خص اليهود دون غيرهم منذ البدء .....
    بل وحدد موقفهم من غير اليهود .....
    لدرجة أنه كان يهب الأرض التي يسكنها غير اليهود الى اليهود !
    فان كان رب العهد القديم هو لاهوت يسوع ....
    فان ذلك يكون قد صدر عنه .....
    لذا .... فان كلامك مغلوط حين تقول لي أن الرب حين يخاطب اليهود بشكل خاص فانها تلقائيا تكون مجيره الى كل من آمن بكلامه من غير اليهود .....
    بل ان الخصوصية قد وردت عن الرب باغلاق القول والوصايا على اليهود .....
    لدرجة الأخذ من غير اليهودي ليكون لليهودي .....

    اقرأ من سفر التثنية أنه صدر عن لاهوت يسوع هذا الأمر سابقا :
    29 «مَتَى قَرَضَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ أَمَامِكَ الأُمَمَ الَّذِينَ أَنْتَ ذَاهِبٌ إِلَيْهِمْ لِتَرِثَهُمْ، وَوَرِثْتَهُمْ وَسَكَنْتَ أَرْضَهُمْ .

    مما سبق نرى أن الأمم الأخرى محسوبة عند الرب كدرجة ثانية وكأنها كالعبيد امام شعب الله ليس لهم حقوق يكفلها لهم اللاهوت !
    وان خصوصية الوصايا موجودة بالاصل فلماذا تستبعدها أن تتكرر وأنت بنفسك قد أكدت أن المسيح أساسا جاء لليهود أصحاب الشريعة ....
    المهم أن تلك التعاليم كانت لهم .....
    ولا أدري لماذا تستبعد أن يصدر عن اللاهوت خصوصية في تعاليمه وقد أثبت لك ان ذلك كان دارجا لا سيما أن المسيح أتى لليهود أساسا ....

    مهما كانت الاسباب أو كانت الحكمة من ذلك ....
    لكن الاسلوب وارد .....
    فكم كنعاني مات مثلا .....
    والرب قد نزع حقه من ارضه ليكون لليهودي الغريب عن الارض .....
    على العموم ....
    اذا قال يسوع لليهود انه من طلب ثوبهم فليعطوه الثوب ....
    هي لتنظم السلوك بين اليهود بشكل خاص كما اسلفت لك .....
    لانه لا يجب أن نصطنع الاستغراب ان يقول يسوع ( بصفته الاله في ايمانكم ) وصاياه السلمية والتسامحية لشعبه حتى يهذبهم كحاملين للشريعة بحجة أن كلام الرب هو لكل من آمن بكلامه بينما أنت تعلم وكلنا يعلم أن التخصيص لغة دارجة من الرب لشعبه فقط ..... بل لدرجة أن اللاهوت قد بارك نزع أرض غير اليهودي لتكون لليهودي فلا نستغرب أن يأتي اللاهوت بتهذيب لشعبه أيضا بين بعضه البعض ....


    فقط لنكون واقعيين .....
    هل يمكن أن يصدر عن لاهوت يسوع هذا التمييز الخاص بوصاياه ......
    اقلب صفحات كتبكم .....
    ستعرف ان كان يمكن أن يصدر عن الرب أمرا كهذا أم لا ....
    وعندها سأترك الاجابة لك لتعرف مدى اهمية خبز البنين أن يكون على المائدة ....
    وبين أن يطرح فتات خبز البنين على الأرض .....
    وكلاهما يمكن أن يشبع .....
    ولكن الفرق بين من يشبع على المائدة .....
    وبين الذي احترم الحق وتناول شبعه من فتات الأرض بعد طرحه ....

    أليس كذلك ؟


    لك الاحترام وبانتظار اجابتك الكريمة .....



    أطيب الأمنيات من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 04-04-2010 الساعة 10:12 AM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  9. #89
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    عزيزي الصديق الحبيب the lord .....
    لماذا لا نضع النقاط فوق الحروف ....
    هذه المشاركة أهديها لانسان موضوعي يقرأ بمنطق ....
    اريدك هذه المرة أن تقرأ موقف يسوع مع الكنعانية من رؤية مرقس .....
    اقرأ :

    24 ثُمَّ قَامَ مِنْ هُنَاكَ وَمَضَى إِلَى تُخُومِ صُورَ وَصَيْدَاءَ، وَدَخَلَ بَيْتًا وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ لاَ يَعْلَمَ أَحَدٌ، فَلَمْ يَقْدِرْ أَنْ يَخْتَفِيَ،
    25 لأَنَّ امْرَأَةً كَانَ بِابْنَتِهَا رُوحٌ نَجِسٌ سَمِعَتْ بِهِ، فَأَتَتْ وَخَرَّتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ.
    26 وَكَانَتْ الامْرَأَةُ أُمَمِيَّةً، وَفِي جِنْسِهَا فِينِيقِيَّةً سُورِيَّةً. فَسَأَلَتْهُ أَنْ يُخْرِجَ الشَّيْطَانَ مِنِ ابْنَتِهَا.
    27 وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهَا: «دَعِي الْبَنِينَ أَوَّلاً يَشْبَعُونَ، لأَنَّهُ لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ».
    28 فَأَجَابَتْ وَقَالَتْ لَهُ: «نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَحْتَ الْمَائِدَةِ تَأْكُلُ مِنْ فُتَاتِ الْبَنِينَ!».
    29 فَقَالَ لَهَا: «لأَجْلِ هذِهِ الْكَلِمَةِ، اذْهَبِي. قَدْ خَرَجَ الشَّيْطَانُ مِنِ ابْنَتِكِ».
    30 فَذَهَبَتْ إِلَى بَيْتِهَا وَوَجَدَتِ الشَّيْطَانَ قَدْ خَرَجَ، وَالابْنَةَ مَطْرُوحَةً عَلَى الْفِرَاشِ.



    أحب أن أسألك في نقاشنا نقطة نقطة لتكتمل الصورة .....
    ما هو الايمان ؟
    أليس الايمان هو ايمان بكلمة الله أو بوصاياه أو بوجوده ؟
    حسنا اذا كانت المرأة قد أحسنت في قولها ....
    أو كما وصف انجيل متى أنها لأجل ايمانها نالت حاجتها .....
    فأين كلام الاله الذي آمنت به المرأة ؟
    لا تجد أى كلام من يسوع لتؤمن به المرأة ....

    المراة سمعت بيسوع ....
    أنه يبرىء الذي به علة صعبة الشفاء ....
    فخرجت كالتي تستنجد بأى دواء مطروح في الخلاء ....
    أو أى طبيب حتى لو كان مشعوذا أو ملتزما على غير ملتها ....
    كل غايتها الشفاء لابنتها ....
    فأى ايمان عظيم هذا .... ؟
    هذه امرأة تريد الشفاء من رجل سمعت عنه أنه يشفي ....
    وطلبته .....
    مشت وراءه مستجدية أن يشفي لها ابنتها .....
    ولاحظ أن الموضوع الذي تطلبه المرأة هي حاجة انسانية بحتة .....
    قد يبيع الانسان نفسه لأجل ان يشتري دواءا لأبنائه وبناته ....

    ان يسوع لم يقل كلمة بالاصل سمعتها الكنعانية فرددتها ليقول لها يسوع عظيم هو ايمانها .....
    بل قال لها مثلا .....
    مثلا قاسيا ....
    وكانه يقول ....
    ان الشفاء الذي أملكه هو لأبنائي ....
    انه ( شفاء ) ..... ما كان لأى انسان شهم أن يمنعه عن عابر سبيل أو غريب ....
    أنت ان كنت تملك القدرة على الشفاء هل تمنعها عن طفلة وثنية لا ذنب لها بشىء ؟
    من باب الخير والانسانية .....

    ولاحظ أن يسوع لم يكن في ثكنة بها مرضى وجرحى من شعبه .....
    يداوم على مراقبتهم وملاحقتهم في وقت ضئيل حتى يشفى كل فرد منهم .....
    و كأنه لا يجد وقتا لشفاء ابنة الكنعانية على حساب المرضى اليهود ....
    الموضوع هو مداواة من علة ....
    كان ماشيا مع تلاميذه .....


    لكن ....
    لماذا أتى يسوع بمثال قاسي على امراة مستجدية ؟
    أما سألت نفسك ؟

    يسوع لم يقل يوما من الأيام أنه حتى الكلاب تأكل من فتات اسيادها .....
    بل قال ليس حسنا أن يطرح خبز البنين للكلاب ....
    فأى ايمان جاء من المرأة بكلام اله ؟

    ولنتابع ....
    لكن يسوع عندما قال ذلك المثل .....
    كانت المرأة ذكية في ردها لنيل حاجتها .....
    فاستخدمت نفس المثال القاسي لتحرج يسوع بذكاء .....
    وكأنها تقول ....
    حسنا ....
    اعتبرني كلبة كما تلمح لي بمثالك .....
    ألا أستحق أن أشبع من فتات أبنائك ؟

    وهنا ماذا كانت الاجابة بعد هذا الجواب الذكي والمحرج ؟
    لقد قال يسوع أنه قرر أن يعطيها حاجتها ....
    والسبب .....
    ان كلامها كان محط اعجاب .....

    لم يسارع يسوع ليقول لها : حاشاكي فلست أنت بمثالي كالكلاب .....
    بل أعجبه أن تقر أنها مثل الكلاب ..... وأنها طلبت الفتات لتشبع منه .....
    فأنت تعلم أنه من الاتيكيت أن تسرعت وقلت أمرا جارحا وفيه تقليل من شأن الغير .....
    ثم أدركت ذلك وأصبت بالحرج ....
    فانك سوف تصحح الأمر للسامع وترفع من قدره .....
    لكن ذلك ما صدر من يسوع .....

    بل أعجب بكلام المراة الذكي والمحرج .....
    وجعلها مستحقة لتشبع من الفتات .....
    لانها لم تقل له أنا لست كالكلاب بالنسبة لليهود .....
    لانها لم تقل له أنها أيضا مستحقة ليدعوها على المائدة .....
    بل لقولها بذكاء محرج لمن يملك الشفاء لابنتها ....
    أنها بالفعل مثل الكلبة التي تستجدي أن تشبع من فتات أسيادها .....
    لأجل هذا فقط ....
    أبدى يسوع اعجابه .....
    وليس لأنها مستحقة ....
    بدليل أنه لم يصحح فكرة المثال لطالما هي اعترفت أنها مثل الكلبة التي يكفيها الشبع من الفتات !
    فلو انه قال لها : عظيم هو ايمانك .... ولتعلمي أن خبز البنين هو لك أيضا ومكانك على المائدة محفوظ ....
    هنا نقول أن يسوع يمهد لعهد جديد .....
    لكنه لم يقل ولم يصحح المثل ....
    بل اثنى على ذكاء المرأة واحراجها له من خلال اعترافها له أنها كالكلبة تقبل أن تشبع من الفتات ....


    فليس الموضوع ايمان .....
    فيسوع ما قال شيئا بالاصل حتى تعلن المرأة أنها مؤمنة به .....
    المرأة مجرد طالبة للعون ولها حاجة لا يهمها أن تأخذها ممن ....
    بل المهم أن تأخذها ممن يملك اعطاء حاجتها ....
    حتى لو كان الثمن الاقرار له بما يرضيه على حساب نفسها .....


    ومن جهة أخرى .....
    أريدك الرجوع الى النص من انجيل مرقس ....
    ستقرأ :

    قَامَ مِنْ هُنَاكَ وَمَضَى إِلَى تُخُومِ صُورَ وَصَيْدَاءَ، وَدَخَلَ بَيْتًا وَهُوَ يُرِيدُ أَنْ لاَ يَعْلَمَ أَحَدٌ، فَلَمْ يَقْدِرْ أَنْ يَخْتَفِيَ .


    ان نية الاله أن يختفي ....
    لكنه لم يقدر أن يختفي ..... !!!!!!
    انه يريد أن لا يعلم به أحد .....
    ومن المفروض أن ارادة الرب نافذة برغم انف الجميع ....
    لكن اللاهوت الساكن به والذي يعلم الغيب وله ارادة فوق ارادة الجميع ....
    حتى وانه يريد التخفي ....
    لكنه ما استطاع ....
    أسألك أيها الحبيب بقلب يتمنى لك الخير بصدق واحترام :

    هل هذا هو الله ؟



    بانتظار ردك الكريم .....
    وفي هذا اليوم ....
    ان كنت تسمع من الجميع : كل عام وأنت بخير ....
    فأنا لا أستكثرها عليك في هذا اليوم وفي كل يوم ....
    لأني أريدك بخير أنت وأهلك الكرام جميعهم ....
    أسال الله لك الخير من حوارنا المهذب هذا ....


    أطيب الامنيات لك من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  10. #90
    الصورة الرمزية The Lord
    The Lord غير متواجد حالياً مضروب على قفاه و مطرود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    539
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    06-02-2017
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجم ثاقب مشاهدة المشاركة
    عزيزي الحبيب the lord .....
    اشكرك على تواصلك معي في هذا الحوار الهادىء جدا والمفيد .....
    واجابة على ما هو مقتبس .....
    نعم .... اليهود هم الذين كانوا على الجبل ..... هم الذين لديهم الشريعة وتعاليم الرب ....
    وان هذا بحد ذاته هو الذي جعل يسوع يكلمهم بالجبل .....
    ولكنك تتساءل سؤال هام :
    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟

    لاجابة هذا السؤال ....
    أذكرك أن اليهود هم شعب الله المختار حسب عقيدتك .....
    ما معنى شعب الله المختار ؟
    شعب الله المختار تعني : الذين اختارهم .....
    وقد اختارهم دون غيرهم .....
    ليقول لهم أقواله وشرائعه دون غيرهم .....
    ألست معي بهذا .؟
    ألستم تعتبرون المسيح انه هو الله حسب عقيدتكم ؟
    هل أنت تستغرب من الله أن يخص الكلام لشعب معين ؟
    راجع الشريعة .....
    انها كلام الرب ووصاياه .....
    لليهود فقط ....
    واليهود ليس لديهم تبشير كما تعلم .....

    والمسيح جاء لأجل اليهود .....
    ولو كانت رسالته لغير اليهود ....
    فانه كان بدأها منذ البداية لغير اليهود واليهود على حد سواء .....
    لكنها بقى يتحدث مع اليهود .....
    راجع كلامه مع بيلاطس .....
    هل هو كلام الرب مع واحد ممن اهتم بهم ؟؟؟؟؟

    لآخر لحظة قبل رحيل المسيح ....
    لا تجد اهتمامه الا باليهود .....
    حتى بعد الصعود حسب ايمانكم ......
    تؤمنون أنه نزل على رجل اسمه شاؤول .....
    وشاؤول هذا يهودي كما تعلم .....

    أما غير المسيح مثل بولس ( شاؤول ) وبطرس وغيرهم ....
    فانه نسب اليهم أنهم بدأوا يتجهون خارج اليهودية ليكسبوا اعدادا تؤمن بكلامهم ....
    بغض النظر انهم رسل المسيح أو لا .....
    لكننا بصدد مناقشة أمر المسيح نفسه من غير اليهود ....
    وتمييزه لليهود .....


    وبامكانك أن تجيب الآن على السؤال خاصتك :
    هل ما أنزله الله للبشر انزله لكل البشر أم لأشخاص هو أختارهم فقط ؟؟

    راجع ما ورد عن الرب لليهود فقط في شريعته ووصاياه ....
    وستعرف ان الرب خص اليهود دون غيرهم منذ البدء .....
    بل وحدد موقفهم من غير اليهود .....
    لدرجة أنه كان يهب الأرض التي يسكنها غير اليهود الى اليهود !
    فان كان رب العهد القديم هو لاهوت يسوع ....
    فان ذلك يكون قد صدر عنه .....
    لذا .... فان كلامك مغلوط حين تقول لي أن الرب حين يخاطب اليهود بشكل خاص فانها تلقائيا تكون مجيره الى كل من آمن بكلامه من غير اليهود .....
    بل ان الخصوصية قد وردت عن الرب باغلاق القول والوصايا على اليهود .....
    لدرجة الأخذ من غير اليهودي ليكون لليهودي .....

    اقرأ من سفر التثنية أنه صدر عن لاهوت يسوع هذا الأمر سابقا :
    29 «مَتَى قَرَضَ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ أَمَامِكَ الأُمَمَ الَّذِينَ أَنْتَ ذَاهِبٌ إِلَيْهِمْ لِتَرِثَهُمْ، وَوَرِثْتَهُمْ وَسَكَنْتَ أَرْضَهُمْ .

    مما سبق نرى أن الأمم الأخرى محسوبة عند الرب كدرجة ثانية وكأنها كالعبيد امام شعب الله ليس لهم حقوق يكفلها لهم اللاهوت !
    وان خصوصية الوصايا موجودة بالاصل فلماذا تستبعدها أن تتكرر وأنت بنفسك قد أكدت أن المسيح أساسا جاء لليهود أصحاب الشريعة ....
    المهم أن تلك التعاليم كانت لهم .....
    ولا أدري لماذا تستبعد أن يصدر عن اللاهوت خصوصية في تعاليمه وقد أثبت لك ان ذلك كان دارجا لا سيما أن المسيح أتى لليهود أساسا ....

    مهما كانت الاسباب أو كانت الحكمة من ذلك ....
    لكن الاسلوب وارد .....
    فكم كنعاني مات مثلا .....
    والرب قد نزع حقه من ارضه ليكون لليهودي الغريب عن الارض .....
    على العموم ....
    اذا قال يسوع لليهود انه من طلب ثوبهم فليعطوه الثوب ....
    هي لتنظم السلوك بين اليهود بشكل خاص كما اسلفت لك .....
    لانه لا يجب أن نصطنع الاستغراب ان يقول يسوع ( بصفته الاله في ايمانكم ) وصاياه السلمية والتسامحية لشعبه حتى يهذبهم كحاملين للشريعة بحجة أن كلام الرب هو لكل من آمن بكلامه بينما أنت تعلم وكلنا يعلم أن التخصيص لغة دارجة من الرب لشعبه فقط ..... بل لدرجة أن اللاهوت قد بارك نزع أرض غير اليهودي لتكون لليهودي فلا نستغرب أن يأتي اللاهوت بتهذيب لشعبه أيضا بين بعضه البعض ....


    فقط لنكون واقعيين .....
    هل يمكن أن يصدر عن لاهوت يسوع هذا التمييز الخاص بوصاياه ......
    اقلب صفحات كتبكم .....
    ستعرف ان كان يمكن أن يصدر عن الرب أمرا كهذا أم لا ....
    وعندها سأترك الاجابة لك لتعرف مدى اهمية خبز البنين أن يكون على المائدة ....
    وبين أن يطرح فتات خبز البنين على الأرض .....
    وكلاهما يمكن أن يشبع .....
    ولكن الفرق بين من يشبع على المائدة .....
    وبين الذي احترم الحق وتناول شبعه من فتات الأرض بعد طرحه ....

    أليس كذلك ؟


    لك الاحترام وبانتظار اجابتك الكريمة .....



    أطيب الأمنيات من نجم ثاقب .

    أصبت يا صديقي ..

    ولكن أنا ما أقصده هو كلأتي :

    بحسب ما جاء بالكتب والنبوءات في العهد القديم ..
    ومن لديه الكتب ( هنا ما أقوله باليهود الذين يعلمون بالكتب ) .
    فليس من المقبول أن تنزل الكتب لشعب (نعتبره اليهود وما أتى من قبلهم ).
    ومن ثم يأتي المسيح إلى الهنود الحمر في الولايات المتحدة ..
    فذاك الشعب لا يعلم من هذا .

    لذلك أقول لك أنه أتى لليهود (أي لمن يملك الكتب والنبوءات ) والمسيح ملك اليهود .

    دعني من هذا وذاك .... المسيح أتى لليهود أليس هذا ما تبحث عنه ؟؟

    أتى لمن لديه شريعة الله حتى يعطيهم تعاليم بخصوص هذه الشريعة بغض النظر عن من لديه هذه الشريعة .


    ولكن السؤال وهو المحبة في المسيحية .... أليس كذلك؟؟؟

    أين لا تراها في المسيحية ؟؟ ....... وأين تراها في المسيحية ؟؟؟

    أرجوا الإجابة عن هذين السؤالين ونكمل حديثنا ...


    ولك أيضاً أنت كل الأحترام صديقي نجم

صفحة 9 من 14 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة

حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 293
    آخر مشاركة: 05-05-2012, 06:56 PM
  2. مشاركات: 116
    آخر مشاركة: 26-03-2012, 10:51 PM
  3. مشاركات: 281
    آخر مشاركة: 28-04-2010, 04:19 AM
  4. مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 13-03-2010, 10:23 PM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-2009, 11:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب

حوار ثنائي لاختبار حقيقة المحبة في لغة التبشير المسيحي بين الضيف the lord و نجم ثاقب