الانحطاط المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الانحطاط المقدس

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الانحطاط المقدس

  1. #1
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي الانحطاط المقدس

    عزيزى النصرانى لو استفزك الموضوع , لو شعرت بالضيق مما قرأته , ولو تمنيت ان يكون كاتب هذا الحوار امامك لتقتله , فسيعدنا ان تعلم ان شعورك الآن ماهو إلا عشر معشار شعور أى مسلم قرأ هذا الكلام المفترى فى كتابكم والذى ادعيتموه أفكا وزورا على نبى الله داود , قمنا بعمل هذا السيناريو فقط

    المشهد الأول

    نهار داخلى غرفة نوم الملك فى فيلته بالمنتجع الصيفى

    توسطت الشمس كبد السماء فصحى الملك من نومه وجلس معتدلا على سريره وهو يفرك وجهه بيده متثائبا قبل أن يقول متمتما فى ضيق :
    * مدعوء ابو الدنيا , الظاهر انى زودت العيار امبارح حبتين.
    ثم يقف منتصبا مواجها الشرفة فاردا يده لأعلى وهو يتمطى قبل ان يسير بأتجاه الشرفة ويدخلها , ثم يستند على السور وهو يدور ببصره ناظرا إلى الفيلات
    المجاورة , وفجاءة تقع عينه على إمراة بالمايوه فى احدى الفيلات المجاورة تدلك جسدها بالزيت استعدادا لنزول حمام السباحة , فيتنهد الملك ثم يقول محدثا نفسه
    بصوت خفيض :
    * حلاوتك , أهى دى الأصطباحه ولا بلاش , نهارو ابيض .
    ويظل متابعها ببصره إلى ان تنتهى من دهن جسدها بالزيت ثم تقفز إلى حمام السباحة برشاقة , فيفرك الملك كفيه منتشيا وهو يقول :
    * أوعى وشك , اهى النسوان ولا بلاش
    ثم يردد أغنية كاظم الساهر

    نزلت البحر تتشمس الحلوة رفقا بالبشر آه يا بنت حوا

    ثم يكمل باقى الأغنية متمتما باللحن لنسيانه الكلمات وهو يهز اكتافه ورقبته على انغام اللحن وبصره مصوب كالصقر على المرأة فى حمام السباحة , وفجاءة يأتى
    صوت كبير الياوران من خلفه قائلا :
    ** صباح الخير معاليك
    فينتفض الملك ويفيق من نشوته ويلتف خلفه فى فزع قبل ان يتمالك نفسه وينحنى خالعا فردة الشبشب قاذفا بها كبير الياوران وهو يصيح :
    * صباح الزفت على دماغك ودماغ اهلك , هو مافيش استأذان يا بغل .
    فينحنى كبير الياوران ملتقطا فردة الشبشب التى اصطدمت بوجهه قبل ان تستقر على الأرض واضعا اياها امام رجل الملك الحافيه قائلا وهو يبتسم :
    ** ما انا خبطت معاليك بس سيادتك اللى ما رديتش.
    فيصيح فيه الملك :
    * ولو مارديتش تقف زى اللوح بره , هى وكالة من غير بواب , انت فاكرها اوضة امك
    فيقاطعه كبير الياوران قبل ان يحدث من الملك ما لا يحمد عقباه قائلا وهو يتصنع المسكنه :
    ** معاليك لو ما كانش الأمر خطير ما كنتش عملت كده , اصل الجيش ...
    فيقاطعه الملك قائلا :
    * مدعوء ابوك لأبو الجيش .
    ثم يلتفت خلفه تجاه الشرفه قبل ان ينظر إلى كبير الياوران بسرعه قائلا كمن يحاول التنصل من شئ :
    * ايــــه انا كنت بلعب رياضه
    فيتبسم كبير الياوران ابتسامة مدروسه قائلا بنعومة :
    ** ربنا يديم الصحة على معاليك , ويارب ..
    فيقاطعه الملك وهو يشير له بيده ليلزم الصمت قائلا :
    * انت هتشحت على الصبح
    ثم يشير له ليدنو منه وهو يتلفت بعينه وكأنه يخشى ان يسمعه أو يراه احد قبل ان يقول له :
    * بقولك ايه يا ياض , طبعا انت اكيد عارف كل جيرانا اللى فى المنطقة , قصدى يعنى الفلل اللى جانبينا .
    فيجيب عليه كبير الياوران بثقه قائلا :
    ** حتى لو ما اعرفش سموك اخلى العسس بتوعنا يجيبوا لك اللى انت ...
    فيضع الملك يده على فمه ليسكته قائلا له :

    * قطع *



    المشهد الثانى


    ليل داخلى فى بهو فيلا الملك

    ينزل الملك من على السلم وهو يدلك صدره براحة يده اليمنى متنهدا فيقابله فى اسفل السلم كبير الياوران فاردا ذراعيه امامه قائلا :
    ** اسد معاليك نازل من عرينه .
    فيبتسم الملك ابتسامة عريضة كمن اعجبه ما سمعه قبل ان يقول له :
    * يا واد يا بكاش
    ثم يقترب منه ويضع يده على كتفه ويقول له متسائلا ومستفهما :
    * بقولك ايه الوليه اللى جبتها لى من كام شهر دى كانت بتقولى جوزها ما اعرف عسكرى ولا ايه فى الجيش .
    فيهز كبير اياوران راسه مؤكدا وهو يقول :
    ** جوزها معاليك ظابط احتياط فى الجيش.
    فيحكك الملك ذقنه بسبابته وابهامه وهو يقول :
    * ظابط فى الجيش , يعنى تلاقيه دلوقتى على الجبهه . صح ؟
    فيهز كبير الياوران رأسه بالإيجاب قائلا :
    ** صح معاليك.
    فيأخذ الملك نفس عميق ثم يخرجه على صورة زفرة قوية وهو يقول :
    * طيب وايه العمل دلوقتى ؟
    فيجيبه كبير الياوران بخبث قائلا :
    ** لو داخله مزاج سيادتك نقتله .
    فينظر له الملك بقرف قائلا :
    * نقتله ايه يا بغل , الوليه باعتت لى مرسال تقولى انها حامل .
    ثم تلمع عينا الملك وهو يفكر فيقول :
    * بقولك ايه انت تبعت تجيب جوزها حالا , بحيث لما ينزل اجازة هيروح بيتهم وساعتها يفتكر الواد ابنه ويبقى خلصنا .
    فيغمز كبير الياوران بخبث قائلا :
    ** تأمر يا قمر



    * قطع *




    المشهد الثالث

    نهار داخلى فى بهو قصر الملك


    الملك يجلس فى البهو على كرسى ثم يدخل كبير الياوران مسرعا ثم ينحنى عليه هامسا فى اذنه :
    ** وصل يا مولانا وصل .
    فيعتدل الملك فى جلسته قبل ان يقول له :
    * دخله بسرعة.
    فيشير كبير الياوران إلى احد الحرس بيده فيخرج الحارس وسرعان ما يعود ومعه ضابط يبدو من شكله انه اتى من الجبهة مباشرة , فينظر له الملك وتنفرج
    اساريرة ويقف مادا ذراعيه امامه وهو يقول :
    * يا مرحب بالبطل .
    فيرتبك الضابط وينظر يلتفت خلفه ثم ينظر إلى الملك نظرة قلقه , فيبتسم الملك قائلا :
    * ايوه انت بطل وابو الأبطال انت فكرك فيه حاجة من اللى فى الجبهه بتخفى عليه.
    ثم ينظر لكبير الياوران كأنه يستحثه على التدخل , فيبتسم كبير الياوران فى وجه الضابط وهو يقول :
    ** طبعا طبعا و مولانا سمع عنك وعن اعمالك البطوليه على الجبهه , فقرر يهنيك بنفسه .
    فيقول الضابط بتردد كمن يشك فى ما يسمع :
    *** بطو .. بطو .. بطوليه , انا .. !
    فيقول الملك بفخامة :
    * طبعا بطوليه , وبطوليه قوى كمان .
    فيجيبه الضابط والحيرة مرتسمه على وجهه :
    *** بس انا ما عملتش حاجة يا مولاى , أقصد ماعملتش حاجة يعنى يتقال عليها ...
    فيقاطعه الملك قائلا :
    * الله مش انت عملت اللى عليك ولا قصرت ؟
    فيجيبه الضابط فى عجالة :
    *** نفذت الأوامر بحذافيرها معاليك .
    فيجيبه الملك مستنكرا نفيه السابق :
    * طب وهو ده شوية , هما كانوا مكلفينك بحاجة هينه يعنى . ياريت كل الظباط زيك كده .
    فيتدخل كبير الياوران الياوران قائلا :
    ** والله يا مولانا يا زين ما عملت , فعلا هو يستحق التكريم على اللى عمله .
    فيهز الملك رأسه مؤيدا وهو يقول :
    * مش كده برضه , لو ماكناش احنا نراعى رجالتنا امال مين اللى هيرعاهم .
    فيجيبه كبير الياوران مهللا :
    ** الله عليك يا ابو الأبطال , والله .. والله عمرك ما قصرت.
    فيقاطعه الملك بإشارة من يده وهو يوجه كلامه للضابط قائلا :
    * نهايته يا ابنى , روح انت على بيتك لغاية ما نشوف هنكرمك ازاى.
    فيجيبه الضابط وهو يشد قامته قائلا :
    *** انا اقسمت بالله انى ما اعتبش عتبة بيتنا قبل ما تنتهى الحرب , ازاى يجينى نوم ولا راحة واخواتى على الجبهة .
    فيقاطعه الملك وهو يشير له ان يصمت قائلا :
    * طيب بس بس .
    ثم يميل على كبير الياوران هامسا فى اذنه بحنق :
    * عامل لى فيها وطنى ابن الصرمة . هنعمل ايه مع البنى آدم ده دلوقتى ؟
    ثم يلتفت فجاءة ناظرا ببشاشة لإلى الضابط وهو يقول :
    * عفارم عليك يا واد و اهو ده اللى انا كنت عاوزه , واد بطل اثق فيه علشان ينقل رسالة خطيرة جدا .
    ثم يتابع مستدركا :
    * ياواد ده انا كنت بختبر وطنيتك .
    ثم يغمز كبير الياوران بكوعه ليتدخل , فترتسم امارات الإعجاب بالضابط على وجهه وهو يقول للملك :
    ** يازين ما اختارت يا مولانا , فعلا ظنك طلع فى محله , ده اكتر واحد ممكن تثق فيه بخصوص الجواب ده .
    فيسحبه الملك من يده مبتعدا عن الضابط قائلا له بما يشبه الهمس :
    * عاوزك تكتب لى جواب وتبعته لقائد الوحدة بتاعة الجدع ده تقوله فيه يحطه فى حته خطيرة خليه يتكل على الله ونخلص.
    فيشير كبير الياوران إلى عينين باصبعه قائلأ :
    ** من عينيه الجوز , تأمر معاليك .



    * قطع *




    المشهد الرابع


    نهار داخلى فى حجرة نوم الملك بالفيلا
    صوت طرقات على الباب يتبعها صوت الملك سامحا لصاحبه بالدخول و فيدخل كبير الياوران على الملك ليجده فى السرير يحاول جاهدا فتح عينيه وهو يقول :
    * فيه ايه على الصبح يا مؤذى ؟ , هو الواحد مايعرفش ينام له ساعتين على بعض !
    فيتنحنح كبير الياوران كبير الياوران قبل ان يتبسم قائلا :
    ** معاليك صاحبنا الظابط خلاص .
    فينتبه الملك جالسا قبل ان يقول :
    * ايه وصل الجواب للقائد بتاعه ؟
    فيمرر كبير الياوران اصبعه على رقبته قبل ان يقول :
    ** وتم المراد .
    فيقوم الملك من سريره ويتمشى فى اتجاة الشرفة وهو يشيح بيده قائلا :
    * وانا ذنبى ايه بس ؟ ما هو اللى جابه لنفسه , عامل لى فيها وطنى , عالم نمارده .
    ثم ينظر إلى حمام السباحة فى الفيلا المجاورة قبل ان يلتفت لكبير الياوران قائلا :
    * بقولك ايه , بخصوص البت ام مايوه دى ...
    فيقاطعه كبير الياوران كبير الياوران قائلا بحياء مصطنع :
    ** خمس دقائق وتكون تحت رجليك .


    * قطع *
    * انتهى *


    السيناريو كاملا تجده فى سفر صموئيل الثانى الإصحاح الحادى عشر العدد الثانى.

    كلمة أخيرة :
    عزيزى النصرانى لو استفزك الموضوع , لو شعرت بالضيق مما قرأته , ولو تمنيت ان يكون كاتب هذا الحوار امامك لتقتله , فسيعدنا ان تعلم ان شعورك الآن ماهو إلا عشر معشار شعور أى مسلم قرأ هذا الكلام المفترى فى كتابكم والذى ادعيتموه أفكا وزورا على نبى الله داود , قمنا بعمل هذا السيناريو فقط لتوضيح بعض التفاصيل التى لم يحكيها كتابكم لنوضح لكم ان من يقوم بالتلصص على عورات الناس وخطف نسائهم واغتصابهم وقتل ازواجهم لا يمكن ان يكون إنسان سوى ناهيك عن كونه نبى من انبياء الله , لأن مثل هذا الفعل لا يفعله إلا حثالة اسافل الناس , احط وادنى خلق الله .

    وختاما أعلم من هو داود النبى من القرآن الكريم :
    ولقد اتينا داوود وسليمان علما وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين [النمل : 15]
    ولقد اتينا داوود منا فضلا يا جبال أوبي معه والطير وألنا له الحديد [سبأ : 10]
    واذكر عبدنا داوود ذا الأيد إنه أواب [صـ : 17]
    ووهبنا لداوود سليمان نعم العبد إنه أواب [صـ : 30]

    نعم العبد إنه أواب
    نعم العبد إنه أواب
    نعم العبد إنه أواب
    نعم العبد إنه أواب
    نعم العبد إنه أواب
    التعديل الأخير تم بواسطة سلام من فلسطين ; 13-03-2010 الساعة 12:22 PM
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  2. #2
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    [QUOTE=سلام على ياسين;383084]عزيزى النصرانى لو استفزك الموضوع , لو شعرت بالضيق مما قرأته , ولو تمنيت ان يكون كاتب هذا الحوار امامك لتقتله , فسيعدنا ان تعلم ان شعورك الآن ماهو إلا عشر معشار شعور أى مسلم قرأ هذا الكلام المفترى فى كتابكم والذى ادعيتموه أفكا وزورا على نبى الله داود , قمنا بعمل هذا السيناريو فقط

    المشهد الأول

    نهار داخلى غرفة نوم الملك فى فيلته بالمنتجع الصيفى

    توسطت الشمس كبد السماء فصحى الملك من نومه وجلس معتدلا على سريره وهو يفرك وجهه بيده متثائبا قبل أن يقول متمتما فى ضيق :
    * مدعوء ابو الدنيا , الظاهر انى زودت العيار امبارح حبتين.
    ثم يقف منتصبا مواجها الشرفة فاردا يده لأعلى وهو يتمطى قبل ان يسير بأتجاه الشرفة ويدخلها , ثم يستند على السور وهو يدور ببصره ناظرا إلى الفيلات
    المجاورة , وفجاءة تقع عينه على إمراة بالمايوه فى احدى الفيلات المجاورة تدلك جسدها بالزيت استعدادا لنزول حمام السباحة , فيتنهد الملك ثم يقول محدثا نفسه
    بصوت خفيض :
    * حلاوتك , أهى دى الأصطباحه ولا بلاش , نهارو ابيض .
    ويظل متابعها ببصره إلى ان تنتهى من دهن جسدها بالزيت ثم تقفز إلى حمام السباحة برشاقة , فيفرك الملك كفيه منتشيا وهو يقول :
    * أوعى وشك , اهى النسوان ولا بلاش
    ثم يردد أغنية كاظم الساهر

    نزلت البحر تتشمس الحلوة رفقا بالبشر آه يا بنت حوا

    ثم يكمل باقى الأغنية متمتما باللحن لنسيانه الكلمات وهو يهز اكتافه ورقبته على انغام اللحن وبصره مصوب كالصقر على المرأة فى حمام السباحة , وفجاءة يأتى
    صوت كبير الياوران من خلفه قائلا :
    ** صباح الخير معاليك
    فينتفض الملك ويفيق من نشوته ويلتف خلفه فى فزع قبل ان يتمالك نفسه وينحنى خالعا فردة الشبشب قاذفا بها كبير الياوران وهو يصيح :
    * صباح الزفت على دماغك ودماغ اهلك , هو مافيش استأذان يا بغل .
    فينحنى كبير الياوران ملتقطا فردة الشبشب التى اصطدمت بوجهه قبل ان تستقر على الأرض واضعا اياها امام رجل الملك الحافيه قائلا وهو يبتسم :
    ** ما انا خبطت معاليك بس سيادتك اللى ما رديتش.
    فيصيح فيه الملك :
    * ولو مارديتش تقف زى اللوح بره , هى وكالة من غير بواب , انت فاكرها اوضة امك
    فيقاطعه كبير الياوران قبل ان يحدث من الملك ما لا يحمد عقباه قائلا وهو يتصنع المسكنه :
    ** معاليك لو ما كانش الأمر خطير ما كنتش عملت كده , اصل الجيش ...
    فيقاطعه الملك قائلا :
    * مدعوء ابوك لأبو الجيش .
    ثم يلتفت خلفه تجاه الشرفه قبل ان ينظر إلى كبير الياوران بسرعه قائلا كمن يحاول التنصل من شئ :
    * ايــــه انا كنت بلعب رياضه
    فيتبسم كبير الياوران ابتسامة مدروسه قائلا بنعومة :
    ** ربنا يديم الصحة على معاليك , ويارب ..
    فيقاطعه الملك وهو يشير له بيده ليلزم الصمت قائلا :
    * انت هتشحت على الصبح
    ثم يشير له ليدنو منه وهو يتلفت بعينه وكأنه يخشى ان يسمعه أو يراه احد قبل ان يقول له :
    * بقولك ايه يا ياض , طبعا انت اكيد عارف كل جيرانا اللى فى المنطقة , قصدى يعنى الفلل اللى جانبينا .
    فيجيب عليه كبير الياوران بثقه قائلا :
    ** حتى لو ما اعرفش سموك اخلى العسس بتوعنا يجيبوا لك اللى انت ...
    فيضع الملك يده على فمه ليسكته قائلا له :

    * قطع *



    المشهد الثانى


    ليل داخلى فى بهو فيلا الملك

    ينزل الملك من على السلم وهو يدلك صدره براحة يده اليمنى متنهدا فيقابله فى اسفل السلم كبير الياوران فاردا ذراعيه امامه قائلا :
    ** اسد معاليك نازل من عرينه .
    فيبتسم الملك ابتسامة عريضة كمن اعجبه ما سمعه قبل ان يقول له :
    * يا واد يا بكاش
    ثم يقترب منه ويضع يده على كتفه ويقول له متسائلا ومستفهما :
    * بقولك ايه الوليه اللى جبتها لى من كام شهر دى كانت بتقولى جوزها ما اعرف عسكرى ولا ايه فى الجيش .
    فيهز كبير اياوران راسه مؤكدا وهو يقول :
    ** جوزها معاليك ظابط احتياط فى الجيش.
    فيحكك الملك ذقنه بسبابته وابهامه وهو يقول :
    * ظابط فى الجيش , يعنى تلاقيه دلوقتى على الجبهه . صح ؟
    فيهز كبير الياوران رأسه بالإيجاب قائلا :
    ** صح معاليك.
    فيأخذ الملك نفس عميق ثم يخرجه على صورة زفرة قوية وهو يقول :
    * طيب وايه العمل دلوقتى ؟
    فيجيبه كبير الياوران بخبث قائلا :
    ** لو داخله مزاج سيادتك نقتله .
    فينظر له الملك بقرف قائلا :
    * نقتله ايه يا بغل , الوليه باعتت لى مرسال تقولى انها حامل .
    ثم تلمع عينا الملك وهو يفكر فيقول :
    * بقولك ايه انت تبعت تجيب جوزها حالا , بحيث لما ينزل اجازة هيروح بيتهم وساعتها يفتكر الواد ابنه ويبقى خلصنا .
    فيغمز كبير الياوران بخبث قائلا :
    ** تأمر يا قمر



    * قطع *




    المشهد الثالث

    نهار داخلى فى بهو قصر الملك


    الملك يجلس فى البهو على كرسى ثم يدخل كبير الياوران مسرعا ثم ينحنى عليه هامسا فى اذنه :
    ** وصل يا مولانا وصل .
    فيعتدل الملك فى جلسته قبل ان يقول له :
    * دخله بسرعة.
    فيشير كبير الياوران إلى احد الحرس بيده فيخرج الحارس وسرعان ما يعود ومعه ضابط يبدو من شكله انه اتى من الجبهة مباشرة , فينظر له الملك وتنفرج
    اساريرة ويقف مادا ذراعيه امامه وهو يقول :
    * يا مرحب بالبطل .
    فيرتبك الضابط وينظر يلتفت خلفه ثم ينظر إلى الملك نظرة قلقه , فيبتسم الملك قائلا :
    * ايوه انت بطل وابو الأبطال انت فكرك فيه حاجة من اللى فى الجبهه بتخفى عليه.
    ثم ينظر لكبير الياوران كأنه يستحثه على التدخل , فيبتسم كبير الياوران فى وجه الضابط وهو يقول :
    ** طبعا طبعا و مولانا سمع عنك وعن اعمالك البطوليه على الجبهه , فقرر يهنيك بنفسه .
    فيقول الضابط بتردد كمن يشك فى ما يسمع :
    *** بطو .. بطو .. بطوليه , انا .. !
    فيقول الملك بفخامة :
    * طبعا بطوليه , وبطوليه قوى كمان .
    فيجيبه الضابط والحيرة مرتسمه على وجهه :
    *** بس انا ما عملتش حاجة يا مولاى , أقصد ماعملتش حاجة يعنى يتقال عليها ...
    فيقاطعه الملك قائلا :
    * الله مش انت عملت اللى عليك ولا قصرت ؟
    فيجيبه الضابط فى عجالة :
    *** نفذت الأوامر بحذافيرها معاليك .
    فيجيبه الملك مستنكرا نفيه السابق :
    * طب وهو ده شوية , هما كانوا مكلفينك بحاجة هينه يعنى . ياريت كل الظباط زيك كده .
    فيتدخل كبير الياوران الياوران قائلا :
    ** والله يا مولانا يا زين ما عملت , فعلا هو يستحق التكريم على اللى عمله .
    فيهز الملك رأسه مؤيدا وهو يقول :
    * مش كده برضه , لو ماكناش احنا نراعى رجالتنا امال مين اللى هيرعاهم .
    فيجيبه كبير الياوران مهللا :
    ** الله عليك يا ابو الأبطال , والله .. والله عمرك ما قصرت.
    فيقاطعه الملك بإشارة من يده وهو يوجه كلامه للضابط قائلا :
    * نهايته يا ابنى , روح انت على بيتك لغاية ما نشوف هنكرمك ازاى.
    فيجيبه الضابط وهو يشد قامته قائلا :
    *** انا اقسمت بالله انى ما اعتبش عتبة بيتنا قبل ما تنتهى الحرب , ازاى يجينى نوم ولا راحة واخواتى على الجبهة .
    فيقاطعه الملك وهو يشير له ان يصمت قائلا :
    * طيب بس بس .
    ثم يميل على كبير الياوران هامسا فى اذنه بحنق :
    * عامل لى فيها وطنى ابن الصرمة . هنعمل ايه مع البنى آدم ده دلوقتى ؟
    ثم يلتفت فجاءة ناظرا ببشاشة لإلى الضابط وهو يقول :
    * عفارم عليك يا واد و اهو ده اللى انا كنت عاوزه , واد بطل اثق فيه علشان ينقل رسالة خطيرة جدا .
    ثم يتابع مستدركا :
    * ياواد ده انا كنت بختبر وطنيتك .
    ثم يغمز كبير الياوران بكوعه ليتدخل , فترتسم امارات الإعجاب بالضابط على وجهه وهو يقول للملك :
    ** يازين ما اختارت يا مولانا , فعلا ظنك طلع فى محله , ده اكتر واحد ممكن تثق فيه بخصوص الجواب ده .
    فيسحبه الملك من يده مبتعدا عن الضابط قائلا له بما يشبه الهمس :
    * عاوزك تكتب لى جواب وتبعته لقائد الوحدة بتاعة الجدع ده تقوله فيه يحطه فى حته خطيرة خليه يتكل على الله ونخلص.
    فيشير كبير الياوران إلى عينين باصبعه قائلأ :
    ** من عينيه الجوز , تأمر معاليك .



    * قطع *




    المشهد الرابع


    نهار داخلى فى حجرة نوم الملك بالفيلا
    صوت طرقات على الباب يتبعها صوت الملك سامحا لصاحبه بالدخول و فيدخل كبير الياوران على الملك ليجده فى السرير يحاول جاهدا فتح عينيه وهو يقول :
    * فيه ايه على الصبح يا مؤذى ؟ , هو الواحد مايعرفش ينام له ساعتين على بعض !
    فيتنحنح كبير الياوران كبير الياوران قبل ان يتبسم قائلا :
    ** معاليك صاحبنا الظابط خلاص .
    فينتبه الملك جالسا قبل ان يقول :
    * ايه وصل الجواب للقائد بتاعه ؟
    فيمرر كبير الياوران اصبعه على رقبته قبل ان يقول :
    ** وتم المراد .
    فيقوم الملك من سريره ويتمشى فى اتجاة الشرفة وهو يشيح بيده قائلا :
    * وانا ذنبى ايه بس ؟ ما هو اللى جابه لنفسه , عامل لى فيها وطنى , عالم نمارده .
    ثم ينظر إلى حمام السباحة فى الفيلا المجاورة قبل ان يلتفت لكبير الياوران قائلا :
    * بقولك ايه , بخصوص البت ام مايوه دى ...
    فيقاطعه كبير الياوران كبير الياوران قائلا بحياء مصطنع :
    ** خمس دقائق وتكون تحت رجليك .



    اقتباس
    ثم يميل على كبير الياوران هامسا فى اذنه بحنق :
    * . هنعمل ايه مع البنى آدم ده دلوقتى ؟
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    =========== يتبع
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  3. #3
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    ==================>
    الي بدو القصة كامله يقراها في سفر حزقيائيل الاول

  4. #4
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    عفوا صموئيل الاول

الانحطاط المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. 2-فن الاباحيه المراه والكتاب المقدس‬.. المرأة في الكتاب المقدس
    بواسطة رسولي في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2013, 02:58 PM
  2. اثبات عبادتهم للكتاب المقدس وليس الله المقدس .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-05-2012, 07:20 AM
  3. الخبز المقدس والخراء المقدس في الكتاب المقدس (فيديو على اليوتيوب المقدس)
    بواسطة صدى الحقيقة في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-04-2012, 09:26 PM
  4. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-02-2010, 03:21 AM
  5. عصمة الكتاب المقدس ....هل من مدافع عن كتابه المقدس ليناظرني
    بواسطة ضياء الاسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-06-2007, 05:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الانحطاط المقدس

الانحطاط المقدس