الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,528
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2014
    على الساعة
    07:15 PM

    افتراضي الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

    الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ
    من الذي قاد بني إسرائيل في برية سيناء هل هو الله سبحانه وتعالى أم أنه حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ الْمِدْيَانِيِّ حَمِي مُوسَى عليه السلام؟.
    جاء في عدد10: 29-31 [ 29وَقَالَ مُوسَى لِحُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ الْمِدْيَانِيِّ حَمِي مُوسَى: «إِنَّنَا رَاحِلُونَ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي قَالَ الرَّبُّ أُعْطِيكُمْ إِيَّاهُ. اِذْهَبْ مَعَنَا فَنُحْسِنَ إِلَيْكَ، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ تَكَلَّمَ عَنْ إِسْرَائِيلَ بِالإِحْسَانِ». 30فَقَالَ لَهُ: «لاَ أَذْهَبُ، بَلْ إِلَى أَرْضِي وَإِلَى عَشِيرَتِي أَمْضِي». 31فَقَالَ: «لاَ تَتْرُكْنَا، لأَنَّهُ بِمَا أَنَّكَ تَعْرِفُ مَنَازِلَنَا فِي الْبَرِّيَّةِ تَكُونُ لَنَا كَعُيُونٍ. 32وَإِنْ ذَهَبْتَ مَعَنَا فَبِنَفْسِ الإِحْسَانِ الَّذِي يُحْسِنُ الرَّبُّ إِلَيْنَا نُحْسِنُ نَحْنُ إِلَيْكَ».].

    أكثر وضوحاً هكذا:
    [29وقالَ موسى لِحَميِّهِ حوبابَ بنِ رَعوئيلَ المِديانيِّ: «نحنُ راحلونَ إلى الموضِعِ الذي قالَ الرّبُّ أُعطيكُم إيَّاهُ، فتَعالَ معَنا نُحسِنُ إليكَ. فالرّبُّ وعَدَ إِسرائيلَ خيرًا». 30فقالَ لَه: «لا، لكنِّي أذهَبُ إلى أرضي وعَشيرتي». 31قالَ موسى: «لا تَترُكْنا. أنتَ تعلَمُ مَواضِعَ إقامَتِنا في البرِّيَّةِ فتَكونَ لنا دليلاً. 32وإنْ سِرْتَ معَنا، فما يُحسِنُ الرّبُّ بهِ إلينا مِنْ خيرٍ نُحسِنُ بهِ إليكَ».].
    وفي هذا تعارض مع ما هو موجود في خروج 13: 21
    [ 20وَارْتَحَلُوا مِنْ سُكُّوتَ وَنَزَلُوا فِي إِيثَامَ فِي طَرَفِ الْبَرِّيَّةِ. 21وَكَانَ َ الرّبُّ يسيرُ أمامَهُم نهارًا في عَمودٍ مِنْ سَحابٍ ليَهديَهُم في الطَّريقِ ، وَلَيْلاً فِي عَمُودِ نَارٍ لِيُضِيءَ لَهُمْ. لِكَيْ يَمْشُوا نَهَارًا وَلَيْلاً. 22لَمْ يَبْرَحْ عَمُودُ السَّحَابِ نَهَارًا وَعَمُودُ النَّارِ لَيْلاً مِنْ أَمَامِ الشَّعْبِ. .]
    والسؤال الآن هل قادهم الرّبُّ وهو يسيرُ أمامَهُم نهارًا في عَمودٍ مِنْ سَحابٍ ليَهديَهُم أم أن الذي قادهم هو حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ الْمِدْيَانِيِّ حَمِي مُوسَى عليه السلام؟.

    مجرد سؤال..
    زهدي
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 27-02-2007 الساعة 02:54 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    لننتظر رد
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نسب الأسد ام نسب المختل ( بْنِ كِلَابِ )
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-10-2011, 02:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ

الرّبُّ أم حُوبَابَ بْنِ رَعُوئِيلَ