مناظرتي مع قس حول البايبل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مناظرتي مع قس حول البايبل

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: مناظرتي مع قس حول البايبل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي مناظرتي مع قس حول البايبل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد الله بارئ الخلق الهادي إلى الحق الموفق للصواب نحمده ونشكره ونوحده ونستعين به ونسأله النجاة من زلل الأهواء وتيه الضلال وعمى التقليد.

    أنقل لسيادتكم هذه المناظرة حول صحة البايبل وهل هو كتاب الله ام كتاب الشيطان .

    في نهاية المناظرة سأكشف لكم عن شخصية هذا القس ما جاء من المناظرة بيني وبينه .

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الحبيب المصطفي شفيعنا وقدوتنا وإمامنا ومعلمنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

    قال تعالى في كتابه الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ). سورة آل عمران، الآية: 64.

    مكسيموس : هل يمكن أن تمنحني أيها القس من فوائد روحانيتك، وتروضني في ميدان الحق، وتسمح لي بالعفو في أسئلتي واللطف والارشاد في أجوبتك: التسمية بالأب عند اهل الصليب ؟

    القس: يا بني هذه وظيفة إرساليتي ولأجلها سهرت الليالي وبها نلت الرواتب والمراتب الدنيوية: ومنها أرجو الجلوس على مائدة المسيح في اليوم الأخير.

    مكسيموس : شكرا لك ، وأرجو من لطفك سعة الصدر وحسن التحمل لما يصادف في أسئلتي مما يثقل على سمعك.

    القس: سل يا مكسيموس : وقل كل ما هو ضروري في بيان الشبهة وموضوع السؤال، ولا تتعد إلى جرأة الأهواء والمبادئ الفاسدة.

    مكسيموس : لقد قرأت في سفر تكوين حتى بلغت الفصل الثاني من سفر التكوين فوجدت في العدد الثاني والثالث منه إن الله جل شأنه ( و فرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل * و بارك الله اليوم السابع و قدسه لانه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقا).


    وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ

    فيا أيها القس : هل يتعب الله في خلقه لكي يستريح إذا فرغ. فما بال التوراة لا تراعي جلال الله وتتجنب التعبير السخيف في نسبة الاستراحة إلى الله.

    القس: هذا تسامح في التعبير ليس فيه كبير ضرر. وإنك ستلاقي من التوراة شيئا كثيرا مما هو أوحش من هذه العبارة.

    فإن كنت تضجر من مثل هذا فما حالك إذا قرأت الكثير مما هو أوحش وأوحش يا مكسيموس روض ذهنك على التحمل وعدم النفرة.

    مكسيموس : سمعا لأمرك أيها القس ولكنني كنت أتمنى أن أجد منك رد شافي في هذا الصدد .

    ولكن عندي سؤال آخر يرتبط بقول سفر تكوين " وبارك الله اليوم السابع وقدسه " وهو أن جمعية كتاب الهداية المطبوع بمعرفة المرسلين الأمريكان قد كتبت في الجزء الرابع في صحيفة 174 في سطر 4 أن الله لم يقل في سفر تكوين أو غيره من الأسفار (وبارك الله اليوم السابع وقدسه) فكيف يكون هذا الانكار من جماعة من المرسلين المبشرين الداعين إلى الهدى واجتناب الكذب؟ وكيف يكتبون هذا ويطبعونه وينشرونه في العالم؟ هل يظنون أن الناس لا ينظرون في العدد الثالث من الفصل الثاني من سفر التكوين.

    أما إنهم جنوا على روحانية المسيحيين جناية عظيمة.؟

    القس: لا يغرك اسم الجمعية الرسولية.

    مكسيموس : أليسوا مسيحيين ؟ أليسوا هم من تتفاخروا بهم وبإنتشار المسيحية في العالم كله ؟ لماذا تتفاخروا بإنتشار المسيحية وعندما نخاطبكم بهم تنكروهم ؟ لماذا دائماً تتبعوا أسلوب المكيالين ؟ .

    لا عليك أيها القس العجوز

    مكسيموس : أيها القس : لقد قرأت في العدد الثامن إلى الخامس عشر من الإصحاح الثاني بسفر تكوين وحاصل ما قرأته هو أن الله خلق آدم وغرس جنة بعدن شرقا ووضع آدم فيها وأنبت في وسطها شجرة الحياة وشجرة معرفة الحسن والقبيح وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة وينقسم إلى أربعة أنهر: فيشون وجيحون وحداقل " أي الدجلة " والفرات. فقلت: يا سيدي القس هل تسمح لي بأن أسألك عن هذا المكتوب.

    القس: سل ما تشاء يامكسيموس .

    مكسيموس : عدن المذكورة هنا، وفي كتاب أشعيا في العدد الثالث من الإصحاح الحادي والخمسين، وفي كتاب حزقيال في العدد التاسع من الإصحاح الحادي والثلاثين، وفي كتاب يوئيل في العدد الثالث من الإصحاح الثاني هل هي عدن المعروفة في أرض اليمن على بوغاز باب المندب.

    القس: الظاهر أنها هي ، فليس لدينا دليل أو حجة بمكانها الفعلي إلا أن البقعة الوحيدة التي يطلق عليها بـ "عدن" هي ما ذكرت .

    مكسيموس: يا سيدي الدجلة التي تخرج من جبال أرمينية وتصب في خليج فارس قريب البصرة.

    والفرات الذي يخرج من بلاد " ارضروم " ويصب في خليج فارس أيضا.

    كيف يصح أن يقال: إنهما يخرجان من عدن.

    وكيف يتجه ذلك في المحسوس من جغرافية البلاد والأنهار المذكورة.

    القس: حقا تقول ولكن لا بد من إعمال النظر والفكر لحل هذا المشكل.

    وكيف نقدر أن نقول إن هذا المذكور في سفر تكوين غلط. ولا نقدر أن نقول إنه صحيح.

    القس : سامحني يامكسيموس لأنني متعب اليوم فارجو منك استكمال الحوار غداً ، روح القدس يحل عليك يا بني ويأخذ بيدك إلى الصواب ويلهمك الحق .

    إلى اللقاء غداً .
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اجابات القس باختصار هي :
    حاااااااااااااااشششششششششاااااااااااااااااااااااااااااا

  3. #3
    الصورة الرمزية ebn_alfaruk
    ebn_alfaruk غير متواجد حالياً مشرف قسم كشف تدليس مواقع النصارى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    257
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2013
    على الساعة
    12:18 AM

    افتراضي

    الاخ خليو

    واين هي الاجابات اصلا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    وفي الصباح تقابلت مع القس العجوز وأول ما قال ، قال لي :

    لقد أصابني الأرق في شأن جنة عدن لأن الكتاب المقدس لم يتحدث في هذا الشأن ولا توجد أدلة ثابتة تشير بوضوح إلى مكان "جنة عدن" بالنسبة للجغرافية الحديثة ، ولكن بالرجوع إلى كتابات العلماء والدارسين في هذا الشأن توصلت بأن جنة عدن إنحصرت بين عدة دول منها :

    - منطقة الشرق الأوسط بالقرب من بلاد ما بين النهرين.
    - منطقة القرن الأفريقي، وحصراً في أثيوبيا.
    - مدينة يافا الفلسطينية.
    - جزيرة سريلانكا.
    - جزر سيشل المتاخمة لسواحل شرق أفريقيا.
    - مقاطعة جاكسون في ولاية ميسوري الأمريكية.
    - منطقة باربانت
    - منطقة ويريستول في ولاية فلوريدا الأمريكية.
    - ولاية فلوريدا الامريكية.

    والآن تحاول اسرائيل بمساعدة أمريكا الاستعانة بصور الاقمار الصناعية، وأجهزة المسح الطبقي المغناطيسي والليزري من أجل التوصل إلى تحديد مكان يتطابق مع الرواية الـ(توراتية) وتفسيراتها التلمودية، وذلك على النحو الذي يعطي مصداقية لأسطورة أرض صهيون.

    مكسيموس : أشكرك على أهتمامك لحواري ولكن للأسف هذه المعلومات تنافي لما جاء بسفر تكوين .

    فالمكان الوحيد الذي يمكن أن نتدارس حوله هو :

    - منطقة الشرق الأوسط بالقرب من بلاد ما بين النهرين

    إن بلاد ما بين النهرين أو بلاد الرافدين (بالإغريقية: Μεσοποταμία، "ميسوپوتاميا"، بمعنى بين النهرين) كانت من أولى المراكز الحضارية في العالم. وهي تقع حالياً في العراق وشرق سوريا ما بين نهري دجلة والفرات .

    تكوين 2: 10
    و كان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة و من هناك ينقسم فيصير اربعة رؤوس *اسم الواحد فيشون و هو المحيط بجميع ارض الحويلة حيث الذهب * و ذهب تلك الارض جيد هناك المقل و حجر الجزع * و اسم النهر الثاني جيحون و هو المحيط بجميع ارض كوش * و اسم النهر الثالث حداقل و هو الجاري شرقي اشور و النهر الرابع الفرات

    فبالرجوع إلى سفر تكوين نجد بأن جنة عدن يخرج منها نهر ثم هذا النهر يتفرع منه أربعة أنهار منها دجلة والفرات .

    ولكن بالرجوع إلى نهر دجلة نجده ينبع من مرتفعات جنوب شرق هضبة الأناضول في تركيا

    أما نهر الفرات نجده ومنبعه بين بحيرة وان وجبل أرارات في أرمينيا وقره صو (أي الماء الأسود) غرباً ومنبعه في شمال شرقي الأناضول.

    وأرمينيا تقع جنوب القوقاز، ومن الغرب تحدها تركيا وبالشرق أذربيجان وإيران في الجنوب الغربي وبالشمال جورجيا. العاصمة يريفان.

    إذن جنة عدن يجب أن يتوفر بها نهر واحد ويتفرع منه نهري دجلة والفرات .

    وطالما أن منبع نهر دجلة ليس له صلة بمنبع نهر الفرات وأنهم ليسا أحد رفعين من فروع نهر (أم) ، إذن : جنة عدن لم تكن على الأرض كما يدعى علماء اللاهوت واليهود .

    والمفاجأة الأخرى أنه قد حاول علماء اللاهوت واليهود إيهام الرأي العام بأن كلمة "عدن" أصلها عبري يهودي، ولكنهم اصطدموا بمشكلة أن كلمة عدن موجودة بنفس المعنى في اللغات الأكادية والسومرية، على النحو الذي أسقط الأطروحة اللغوية القائلة بأن العبرية هي الأصل التاريخي اللغوي لمنشأ كلمة (عدن) ودلالتها المعنوية.

    القس: مازال العلماء في بحث مستمر عن جنة عدن ولعلها تكون في اثيوبيا أو جنوب شرق اسيا.

    مكسيموس :


    طه
    آية رقم : 123
    قرآن كريم
    قَالَ اهْبَطَا مِنَّهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى

    فالهبوط من أعلى إلى أسفل ، وهذا يؤكد بأن جنة آدم كانت بالسماء وليست بالأرض

    وصدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين أخبرنا بأن الفرات والنيل هي من أنهار الجنة وقد جاء في كتاب بدء الخلق في صحيح البخاري في باب ذكر الملائكة: «...وَرُفِعَتْ لِي سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى فَاِذَا نَبقُهَا كَاَنَّهُ قِلاَلُ هَجَرٍ، وَوَرَقُهَا كَاَنَّهُ اذَانُ الْفُيُولِ، فِي اَصْلِهَا اَرْبَعَةُ اَنْهَارٍ نَهْرَانِ بَاطِنَانِ وَنَهْرَانِ ظَاهِرَانِ، فَسَاَلْتُ جِبْرِيلَ فَقَالَ اَمَّا الْبَاطِنَانِ فَفِي الْجَنَّةِ، وَاَمَّا الظَّاهِرَانِ النِّيلُ وَالْفُرَاتُ...». وجاء في صحيح مسلم أن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- قال: «سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من أنهار الجنة»‏.

    مكسيموس: لا عليك أيها القس العجوز ، فلقد قرأت من حيث انتهيت حتى وصلت إلى العدد الثامن من الفصل الثالث من سفر التكوين وإذا فيه ما حاصله إن الله جعل آدم في جنة عدن وقال له من جميع شجر الجنة تأكل وأما شجرة معرفة الحسن والقبيح فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها موتا تموت.

    ثم خلق الله من آدم امرأته " حوا " وكانا عريانين وهما لا يخجلان لأنه ليس لهما شعور معرفة الحسن والقبيح. وكانت الحية أحيل حيوانات البرية فقالت لحوا أحقا قال الله: لا تأكلا من كل شجر الجنة؟ فقالت حوا: من شجر الجنة نأكل وأما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله: لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا فقالت الحية للمرأة لا تموتان، بل إن الله عالم أنه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفي الحسن والقبيح.

    فلما أكلا منه انفتحت أعينهما " أي حصل لهما شعورا المعرفة " " وعرفنا أنهما عريانان فصنعا لأنفسهما مآزر ".

    ولما انتهيت إلى هنا أطبقت سفر تكوين متضجرا ووضعته على الأرض مبهوتا قد أخذتني الحيرة التي كانت تعتريني كلما قرأت هده الكلمات المهولة.

    القس : مالك يا عزيزي ، مالي أراك مبهوتا

    مكسيموس: هل عند الله جل شأنه كذب وغش وخداع؟؟

    القس: حاشا وكلا.

    مكسيموس: كيف يقول الله لآدم: وأما شجرة معرفة الحسن والقبيح فلا تأكل منها لأنك بيوم تأكل منها موتا تموت.

    وقد أكل آدم من الشجرة فلم يمت. وكيف لا يكون هذا الكلام من التوراة كذبا على الله وافتراء.

    فهل ترضى أيها القس بأن تكون الحية أصدق من الله فإن التوراة تقول إن الحية قالت لحوا: لا تموتان بل يعلم الله إنه بيوم أكلكما من الشجرة تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفي الحسن والقبيح.

    القس: الموت الذي خوف الله به آدم ليس هو الموت الجسماني بل هو الموت الروحي فإن آدم لما تعدى الوصية استوجب سخط خالقه وهذا هو الموت الروحي.

    مكسيموس: قد رأيت هذا الكلام في كتاب جمعية الهداية المطبوع بمعرفة المرسلين الأمريكان في الجزء الثاني صحيفة 131 ولكن نفس سفر تكوين يبين غلط هذا الاعتذار البارد. فإنها تقول: إن آدم قبل أكله من الشجرة كان لا يعرف الحسن والقبيح حتى إنه لا يميز أنه عريان ولا يخجل.

    فليس له حينئذ حياة روحية بل إن ذلك همجية وموت روحي. وإن من يكون على مثل هذا الحال لا يدرك قبح المخالفة ولا يصح السخط عليه. وكيف يصح السخط على من لا يعرف الحسن لكي يعرف حسن الطاعة ويرغب فيها. ولا يعرف القبيح والشر لكي يعرف قبح المخالفة للوصية. يا ايها القس العجوز بل مقتضى العهد القديم أن أكل آدم من الشجرة أوجب له الحياة الروحية حيث صار كالله عارف الحسن والقبيح والخير والشر، وصار قابلا بمعرفته لأن يشرق في قلبه نور العرفان والإيمان والرغبة في الطاعة - فالعفو يا ايها القس العجوز - من هذا الجواب الساقط. وإني واثق بأنك تعرف غلطه ولكن لك في ذكره غرض لم أعرفه عاجلا. ويا ليتني عرفته.

    القس: ولكن يمكن أن يكون معنى قوله " موتا تموت " إنه يصير ممن يعرض عليه الموت ولا يبقى خالدا وإن أكله من الشجرة يغرس في جسمه بذور الموت ويجعله مستعدا لأسباب الفناء. ومثل هذا التعبير جائز في الكلام.

    مكسيموس: يا أيها القس العجوز وهذا الجواب أيضا لجمعية كتاب الهداية وإن نفس العهد القديم أيضا تبين غلطه فإنها توضح أن آدم لم يخلق للبقاء بل قد وقعت المحاذرة والتدابير الاحتياطية لئلا يأكل من شجرة الحياة فيعيش إلى الأبد ولأجل ذلك طرد من الجنة وأقيمت الحراسة على شجرة الحياة خوفا من أن يأكل آدم فتدوم حياته. كما ستسمعه. فالعهد القديم يقول. إن آدم من يوم خلق قد غرس التقدير في جسمه بذور الفناء.

    والموت التقديري لازم له ومقدر على استعداد طبيعته قبل أكله من الشجرة.

    القس: إن قرآن المسلمين يذكر بعض قصص العهد القديم فهل هو يذكر في قصة آدم مثل ما ذكره سفر تكوين ؟.

    مكسيموس: إن القرآن قد كرر ذكر هذه القصة على حسب الدواعي لذكرها فلم يذكر أن الشجرة هي شجرة معرفة الحسن والقبيح ولم يذكر أن آدم قبل أكله منها كان لا يعقل الحسن والقبيح ولم يذكر أن الله خوفه بالموت .

    فالقرآن في هذه القصة على ضد العهد القديم فينسب الكذب والخداع إلى الشيطان وأخرج من القصة كل خرافة.

    القس : سامحنى يا مكسيموس فلدى بعض الارتباطات المهمة ولنتقابل مساءً لنكمل حديثنا ، روح القدس يحل عليك يا بني ويأخذ بيدك إلى الصواب ويلهمك الحق .

    إلى لقاء المساء .
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي


    في المساء تقابلت مع القس فقال لي : إقرأ يا مكسيموس من حيث انتهيت.

    مكسيموس: فقرأت في الفصل الثالث من التكوين من العدد (الثامن إلى الثاني عشر فوجدت ما حاصله أن آدم وحوا سمعا صوت الإله متمشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار فاختبأ عن الله في شجر الجنة. فنادى الله آدم: أين أنت؟ فقال آدم سمعت صوتك فاختبأت لأني عريان.

    فقال الله : من أعلمك أنك عريان. هل أكلت من الشجرة.. وحين قرأت هذا أخذتني الحيرة أيضا وسكت مطرقا.

    القس : أراك قد عاودتك الوساوس الشيطانية يامكسيموس

    مكسيموس: هل لي أن أسأل سؤال .؟

    القس: تفضل

    مكسيموس: لو كان يسوع هو الله ، فلماذا لم يعلن ذلك في العهد القديم وقال : أنا الرب يسوع ؟ .

    القس: لأن الرب لم يتجسد في العهد القديم ليعلن عن جوهره .

    مكسيموس: كيف تقول أن الله كان يحتاج للتجسد لكي يعلن أنه يسوع ؟ ولو سلمنا بأقوالك ؛؛ ألا تسمع كلام سفر تكوين وهو يقول: إن الله تجسد وأصبح جسم يتمشى وله صوت، ويختبئ عنه آدم، ويقول لآدم: أين أنت من أعلمك أنك عريان؟ هل أكلت من الشجرة؟

    القس: يا بني هذا كلام نبوي يتسامح فيه ولعلما أبين لك أمره في وقت آخر.

    مكسيموس: يا سيدي هل وظيفة الكلام النبوي أن يجري على المضامين الخرافية السخيفة، وعلى غير المعقول.

    فهل من اللائق بالعلم والأدب وجلال الله وشرف النبوة أن نسامح الكلام النبوي فيما لا نسامح فيه كلام الآدميين.

    القس: إقرأ من حيث انتهيت يا مكسيموس. فلعلما ترتاح بعد هذا من نفس قرائتك لكتاب الله وترتفع شكوكك ويشرق في قلبك نور الإيمان.

    مكسيموس: فقرأت حتى بلغت الفصل الحادي عشر من سفر التكوين فوجدت في العدد الخامس منه إلى الثامن ما حاصله " 5ونَزَلَ الرّبُّ لِيَنظُرَ المدينَةَ والبُرج اللذَينِ كانَ بَنو آدمَ يَبنونَهما، 6فقالَ الرّبُّ: «ها هُم شعبٌ واحدٌ، ولهُم جميعًا لُغَةٌ واحدةٌ! ما هذا الذي عَمِلوه إلاَ بِدايةً، ولن يصعُبَ علَيهم شيءٌ مِما يَنوونَ أنْ يعمَلوه! 7فلنَنزِلْ ونُبَلبِلْ هُناكَ لُغَتَهُم، حتى لا يفهَمَ بعضُهُم لُغَةَ بعضٍ». 8فشَتَّتَهُمُ الرّبُّ مِنْ هُناكَ على وجهِ الأرضِ كُلِّها، فكَفُّوا عَن بِناءِ المدينةِ. 9ولِهذا سُمِّيَت بابِلَ، لأنَّ الرّبَ هُناكَ بَلبَلَ لُغَةَ النَّاسِ جميعًا، ومِنْ هُناكَ شَتَّتَهُمُ الرّبُّ على وجهِ الأرضِ كُلِّها".

    فلما انتهيت إلى هنا وضعت سفر تكوين على الكرسي وقمت متضجرا قائلا يجب أن أسكت وليغل قلبي بنيرانه. يا ليتني لم أكن قرأت.

    القس : دع عنك يا مكسيموس الضجر وتكلم بما عندك


    مكسيموس: سمحا لي بالعذر أيها القس فإني منذ صرت أتلو سفر تكوين بتفهم وتعقل صرت أتجرع غصص الإشكالات المهولة ولم أجدك تشفي علتي فرجوت أن تكشف عني غمامة الشكوك ولكنك تهرب وتتحايل بطريقة ماكرة .

    القس: يا ولدي أرى من سيماء عينيك أن صدرك مملوء كلاما

    مكسيموس: كيف يحتاج الله في علمه إلى النزول لكي ينظر المدينة؟ وكيف يحتاج في قدرته إلى النزول لكي يبلبل؟ وما حاجته في قدرته إلى الاستعانة؟ ومن أين ينزل وإلى أين ينزل؟ ولمن قال: تعالوا ننزل؟ وبمن يستعين على حياطة مملكته من التهديد؟ أفلا تعجبون من هذه المضامين السخيفة.

    القس: مثل هذا في الكتاب المقدس كثير فلا تضطرب منه.

    مكسيموس: عجبا ايها القس هل كثرة المشكلات ترفع الحيرة من المشكل. وكأنك لا تريد أن تعاجلني ببيان الحقيقة. وإلى متى أصبر. وكأني بمحاوري عنده بيان كبير ثقيل على التعصب صعب على الأهواء ينتظر به الفرصة وسماحة الوقت.

    القس: لعل الأمر كما تظن فلا تزعجني بالاستعجال.

    مكسيموس: نحن المسلمين نؤمن: إن في أرض بابل أضرم الوثنيون نارا عظيمة لإحراق إبراهيم الخليل، وألقوه فيها، فأنجاه الله منها،وجعلها عليه بردا وسلاما. كما يذكره سورة الأنبياء وفي سورة الصافات .

    وها هو العهد القديم لا يذكر من ذلك شيئا مع أن ذكر ذلك من الأمور المهمة في تاريخ إبراهيم عليه السلام وبيان آيات الله.

    والمجد النبوي وعناية الله بأوليائه. فلأجل خلو العهد القديم من حكاية النار هل يمكن أن تقول إنها حكاية خرافية.

    القس: لا. لا يمكن ويكفي عاجلا أن العهد الجديد المقدس يوضح لنا أن العهد القديم قد أهمل كثيرا من الأمور المهمة في التاريخ النبوي وخصوص تاريخ إبراهيم. فمن ذلك إن العهد القديم لم يذكر أن موسى ارتعد عندما كلمه الله أول الأمر في عليقة النار. والعدد الثاني والثلاثون من الفصل السابع من كتاب أعمال الرسل يذكر أن موسى ارتعد.

    أعمال الرسل 7: 32
    انا اله ابائك اله ابراهيم و اله اسحق و اله يعقوب فارتعد موسى و لم يجسر ان يتطلع

    ولم يذكر العهد القديم أن موسى قال في التكليم الثاني في جبل سينا. أنا مرتعب ومرتعد " والعدد الحادي والعشرون من الفصل الثاني عشر من رسالة العبرانيين يذكر ذلك مع أن ارتعاد موسى وارتعابه في تلك الأحوال مما يلزم أن يذكره العهد القديم في تاريخ النبوة ومجد الله.. ولم يذكر العهد القديم أن موسى جعل في تابوت العهد كوزا من ذهب فيه المن وعصا هرون التي أفرخت لوزا.

    مع أن هذا من أهم الأمور في تاريخ النبوة وآثارها. والعدد الرابع من الفصل التاسع من رسالة العبرانيين يذكر ذلك... وفي العدد الثامن عشر إلى الثاني والعشرين من الفصل الخامس من سفر التكوين ذكرت التوراة " حنوك " بالعبرانية " وأخنوخ " في الترجمة ولم تذكر نبوته ولا شيئا من أقواله النبوية مع أنها أهم أحواله بالذكر. وذكر ذلك في العدد الرابع عشرين من رسالة يهودا... هذا وإن العهد القديم لم يذكر أهم أحوال إبراهيم وهو تاريخ حياته ونبوته وإيمانه، في وطنه فيما بين النهرين " والمظنون أنه في الجنوب الشرقي للسماواة " وإنما ابتدأ العهد القديم بذكر خطاب الله لإبراهيم في حاران وأمره بالخروج منها. مع أن العدد الثاني إلى الخامس من الفصل السابع من كتاب أعمال الرسل ذكر نبوة إبراهيم فيما بين النهرين وخطاب الله له هناك وأمره بالخروج من هناك - يا مكسيموس - وأدهى من هذا كله أن العهد القديم أطال كلامه مع نبي إسرائيل في الوعظ والترهيب والترغيب والبشرى والتخويف. ولم يذكر يوم المعاد وحشر العباد للجزاء، ولا الجنة المعدة للأتقياء ولا جهنم المعدة للأشرار، ولم تطر ذكرا لشئ من ذلك لا في هذه المقامات ولا في مقام المعارف والتعليم الديني - بل غاية ما رغبت فيه للطاعة هو كثرة الحنطة والخمر وبركة المعجنة.

    وغاية ما خوفت منه هو قلة الحنطة والخمر. وإن الرجل يتزوج امرأة ويطأها غيره. يا مكسيموس إن عهدنا القديم العزيز مشغول عن بعض الحقائق بما قرأته وتحيرت فيه وبما ستقرأه وتتحير فيه لا أنت وحدك بل كثير من الناس. فلعهدنا القديم العذر الكبير. ويا للأسف.

    مكسيموس: أيها القس وما هو عذر العهد القديم عن غفلته عن ذكر نار إبراهيم المهمة في تاريخ النبوة وكرامتها.

    القس: الذي أقوله عاجلا على سبيل الاجمال هو عذر العهد القديم عن غفلته عن الأمور التي استدركه عليه العهد الجديد. مع أنها أمور مهمة في النبوات.

    ولا أحب أن أجاهر وأكاشفك عاجلا بهذه الأعذار حتى تكون أنت تجاهر وتكاشفني. وإنك قد تدرجت في معرفة العذر باعتراضاتك المتقدمة.

    مكسيموس: أيها القس العجوز تركتني برموزك هذه معلقا بين السماء والأرض. فترحم علي بالصراحة المريحة.

    القس: سوف تستقر قدماك على اليقين الثابت فلا تعجل.

    مكسيموس: أيها القس وهل من المعقول ما يذكره القرآن في شأن إبراهيم والنار.

    القس. عجبا. يا مكسيموس إن كتب اليهود لتذكر نار إبراهيم ونجاته منها. ولهذه الحادثة آثار تاريخية قديمة تمثل واقعة النار مع إبراهيم. فإن في نواحي بابل مدينة " بورسيبا " التي تسمى الآن " برس " . يا مكسيموس إلى الآن في بورسيبا آثار قديمة جدا تعرف إبراهيم في النار الخليل وقبة في الموضع الذي يذكر أن نمرود طرح فيه إبراهيم في النار والقبة على تل كبير أسود رمادي إنه رماد بال بمر الدهور الطويلة. فهذه الآثار كافية في تحقيق نار نمرود وإبراهيم تحقيقا علميا وتاريخيا.

    مكسيموس: لماذا لا يكون هذا التل الرمادي من آثار بركان هاج في زمان ثم انطفى.

    القس: البركان لا بد من أن يكون مخرجه جبل أو تلعة أرضية ولا يوجد لذلك أثر إلا التل الذي هو رماد عارض على الأرض.
    وثانيا لو كان هذا البركان قبل الطوفان لانمحى أثره بالطوفان وعمران بورسيبا. ولو كان بعد الطوفان لذكر في التاريخ. وأيضا ليس بين الطوفان وعمران بورسيبا إلا زمان قليل فكيف تعمر بورسيبا وهياكلها حول البركان. ولو أنه كان منطفيا لما أبقى العمران آثاره. نعم أبقى البابليون الرماد من آثار النار أمام هياكل الأصنام تذكارا لخدمتهم للأصنام وعنايتهم بحياطة العبادة الأصنامية - يا مكسيموس اقرأ من حيث انتهيت.

    مكسيموس: قرأت حتى بلغت العدد الثاني عشر من الفصل الحادي عشر من التكوين. فقلت يا سيدي: إن إنجيل لوقا قد ذكر " قينان " واسطة في التوالد بين " أرفكشاد وشالح " وقال في الفصل الثالث: " شالح بن قينان بن أرفكشاد " وكذا النسخة السبعينية حتى إنها نصت على مقدار عمر قينان قبل ولادة شالح وبعدها. وهذه النسخة العبرانية وتراجمها ذكرت سلسلة التوالد من " سام " ابن نوح إلى إبراهيم فذكرت أن " سام " ولد أرفكشاد وعاش أرفكشاد خمسا وثلاثين سنة وولد شالح.

    أيها القس فهل غلط النقصان من العبرانية وتراجمها. أم غلط الزيادة من إنجيل لوقا والنسخة السبعينية واليونانية. أيها القس والكل يرجع وباله علينا.

    القس : لقد اوضحنا سابقا ان الاخطاء التي في البايبل هي اخطاء سطحية جدا, فهي لا تتعدى الحرف المكرر او المكتوب خطأ او سطر مكرر و هذا شئ عادي لان عملية النسخ هي ليست عملية الهية, بل هي عملية بشرية بحته قابلة للخطأ, و بالرغم من ذلك فهذه الاخطاء ليست موجودة بنفس الخطأ بحرفه و شاكلته في كل النسخ ... فلا عليك ... انظر إلى مجد المكتوب في العلم والشرف.

    القس: قم يا ولدي واذهب إلى بيتك وأرح فكرك ولنا لقاء غداً ... صلي من اجلي .

    إلى اللقاء القادم .
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    سامري " تعريب " شمروني ".



    طلب مني شيخي الذي تعلمت على يده أن يرى هذا القس العجوز ليسأله عن أمراً هام .

    فلم أتردد لحظة ، ففي الصباح الباكر تقابلت مع هذا القس الذي أصيب بدهشة عندما وجد شخص معي .

    فقمت بتقديم شيخي للقس ، فرحب به ورحب بي .

    قال الشيخ : هل لي من سؤال ؟

    القس : تفضل تفضل .

    الشيخ : أيها القس هل ينظر الروحانيون من المسيحيين في كتب العهد القديم التي ينسبها اليهود والمسيحيين إلى وحي الله. وفي كتب العهد الجديد التي ينسبها المسيحيين إلى الوحي وهل ينظرون في العهد القديم باللغة العبرانية لغته الأصلية.

    القس: لا بد لهم من هذا. هل يمكن لعلمائكم أيها المسلمون أن لا تنظروا في القرآن وهل يمكن لعلمائكم من العجم والترك والهند أن لا ينظروا في القرآن بلغته العربية.

    الشيخ: عجبا فإني وجدت كثيرا من روحانييكم كأنهم لم يقرأوا العهد القديم لا عربيه ولا عبرانيه.

    القس: كمن هؤلاء من روحانيينا، فإن هذا شئ لا ينبغي أن يكون من الروحانيين.

    الشيخ: الذين اطلعنا عليهم من هؤلاء هاشم العربي. وجمعية كتاب الهداية. والمرسلون الأمريكان بالشرق الأوسط .

    القس: كيف يكون ذلك. وهؤلاء علماء كتبة. تجردوا للدعوة والتبشير والكتابة في مقابلة المسلمين. وقد احتفل المسيحيون بكتاباتهم الراقية في هذا الموضوع وحيوهم بالاستحسان العام.

    الشيخ: أترى أن هؤلاء العلماء الكثيرين لم يقرأوا في توراتهم في العدد الثالث عشر من الفصل السادس والأربعين من سفر التكوين أن أحد أولاد يساكر بن يعقوب اسمه " شمرون ".

    تكوين 46: 13
    و بنو يساكر تولاع و فوة و يوب و شمرون

    ولم يقرأوا في العدد الثالث والعشرين من الفصل السادس والعشرين من سفر العدد أن من أولاد شمرون بن يساكر كان مع موسى عشيرة الشمرونيين وهم عدد كثير يبلغون الألوف.

    سفر العدد : 26: 23
    بنو يساكر حسب عشائرهم لتولاع عشيرة التولاعيين و لفوة عشيرة الفويين * و لياشوب عشيرة الياشوبيين و لشمرون عشيرة الشمرونيين * هذه عشائر يساكر حسب عددهم اربعة و ستون الفا و ثلاث مئة

    القس: لا بد لهم من أن يقرأوا هذا في التوراة ويعرفوه منها.

    الشيخ: إذن فلماذا لا يفهمون أن " السامري " المذكور في القرآن الكريم هو واحد من عشيرة الشمرونيين الذين كانوا مع موسى. فإن " سامري " في اللغة العربية تعريب " شمروني ".

    القس: إنهم لا يعرفون أن سامري تعريب شمروني وإنما يعرفون أن " سامري " هو المنسوب إلى أرض السامرة المسماة باسم البلدة التي بناها " عمري " ملك إسرائيل بعد أيام سليمان بأكثر من خمسين سنة وسماها سامرة. فيكون بناؤها وحدوث النسبة إليها بعد واقعة العجل بنحو خمسمائة وسبعين سنة. فلأجل ذلك لا يمكن أن يكون سامري في أيام موسى، ولذا قالت جمعية كتاب الهداية في الجزء الأول صحيفة 37: " إن ذكر السامري يدل على جهل تام بالتاريخ ويعلم توقيع البلدان ولا نعلم من أين أتى هذا السامري هل نزل من السماء أو طلع من الأرض - ولم يكن للسامرة في زمان موسى اسم ولا رسم " وقالت في الجزء الثاني صحيفة 55: " لم يكن في عصر موسى شئ يقال له سامرة أو سامري فهو من التخيلات البعيدة المستحيلة كما يدل عليه تاريخ بني إسرائيل بل تواريخ العالم قاطبة). وقال هاشم العربي في تذييلاته المستقلة صحيفة 55: " لا يمكن أن يكون في بني إسرائيل على عهد موسى سامري وإن هذا المنعت لم ينعت به إلا بعد جلاء بابل ".. نعم يا شيخ إذا ثبت أن لفظ سامري هو تعريب شمروني فلا بد من أن نقول: إن السامري المذكور في القرآن هو من عشيرة الشمرونيين الذين كانوا مع موسى. فيسقط اعتراض أصحابنا.

    الشيخ: عجبا أيها القس وأنت تقول هذا أيضا أفلا تدري أن المدينة التي تسمى باللغة العربية سامرة قد ذكرت في أسفار الملوك الأول، والثاني، وأشعيا، وأرميا، وعاموس، وميخا، وعزرا، ونحميا، أكثر من ستين مرة فلم تسميها في الأصل العبراني إلا " شمرون " وكذا في التراجم اليونانية والانكليزية والفرنسوية بل في كل ترجمة ما عدا أغلب العربية والفارسية وكذا في تراجم إنجيل لوقا، ويوحنا، وأعمال الرسل. وذكر لفظا السامري والسامرية والسامريين في أناجيل متي ولوقا ويوحنا في نحو تسعة مواضع وكل ترجمة مما عدا العربية والفارسية تذكرها بلفظ شمروني ونحوه، انظر التراجم العبرانية واليونانية والانكليزية والفرنسوية وغيرها. فلا ينبغي لمن يدعى العلم أن يجهل أن " سامري " تعريب " شمروني " وأنه ليس في الدنيا بلدة أو محل أو نسبة يقال لها في العبرانية: سامرة أو سامري.

    فالسامري الذي في القرآن الكريم هو الشمروني المنسوب إلى شمرون بن يساكر لا إلى شمرون التي بناها عمري.. ولا ينبغي للجاهل أن يفتح فمه ويجري قلمه بالجرأة القبيحة على القرآن الكريم. فإن الجاهل لا يستهزئ إلا بنفسه.

    القس: إني أعرف ما تقوله من قبل ذلك وهذا الذي تذكره أنت قد وجدته أنا في العهدين في اللغة العبرانية وسائر اللغات المختلفة ما عدا بعض النسخ العربية والفارسية، بل إن النسخ الفارسية بترجمة " وليم كلن " لم تذكر سامرة بل إنما ذكرت شمرون، وكذا في بعض التراجم العربية القديمة فمن الواضح وضوح الشمس أن سامري تعريب " شمروني " وأن السامري الذي يذكره القرآن هو الشمروني من عشيرة الشمرونيين الذين تذكرهم التوراة في جند موسى. يا شيخ بعض صفات الانسان تفعل به وتفعل. فلا تنزعج من جرأة الجمعية والعربية على مجد قرآنكم.

    فقلت : مكسيموس. يا شيخ هل تسمح لي بأن أتكلم شيئا في هذا المقام بحرية تامة.

    الشيخ: تكلم يا مكسيموس بحرية من عبودية التعصب والتقليد الأعمى.

    مكسيموس: بالرجوع إلى هذا المصدر للبايبل نجد أن ( سامرة) هي نفسها (شمرون) .

    حيث قال :

    of Samaria
    Shomrown (sho-mer-one')
    watch-station; Shomeron, a place in Palestine -- Samaria



    s c r i p t u r e t e x t.com


    القس : إن القرآن يقول: إن الذي صنع العجل الذهبي الوثني ودعا بني إسرائيل لعبادته هو السامري " الشمروني " وهو من سبط يساكر ابن يعقوب. والتوراة تقول في الفصل الثاني والثلاثين من سفر الخروج ما ملخصه : إن بني إسرائيل قالوا لهرون. إجعل لنا آلهة يسيرون أمامنا فقال لهم: إنزعوا أقراط الذهب التي في آذان نسائكم وأطفالكم وآتوني بها فأتوا بها إلى هرون فأخذ ذلك وصيره عجلا مسبوكا، فقالوا. هذه آلهتك يا إسرائيل، فلما نظر هرون بنى مذبحا أمام العجل " لإجراء رسوم عبادته الوثنية وتقديم قرابين العبادة له ". ونادى هرون غدا حج للرب. فاصعدوا في الغد على المذبح الذي بناه هرون محرقات وقدموا ذبايح سلامة فأجروا رسوم العبادة والحج للعجل كما أمرهم هرون.. يا شيخ وهرون هو أخو موسى من سبط " لاوي " لا من سبط يساكر. فكيف يصح ما في القرآن مع مخالفته للتوراة.

    الشيخ: لا أقابلك الآن بما في توراتك الموجودة من الخلل الداخلي والخارجي.. ولكن أقول لك: إن هرون أخا موسى إذا كان هو المؤسس في بني إسرائيل لضلال الشرك بالله. والعبادة الوثنية للعجل الذي صنعه كما تزعمون. فكيف يختاره الله نبيا ويكلمه بالشرايع بعد واقعة العجل كما تقول توراتكم. تارة، مع موسى كما في الفصل الحادي عشر والرابع عشر من سفر اللاويين والثاني والرابع والتاسع عشر من سفر العدد. وتارة، منفردا كما تكرر في الفصل الثامن عشر من سفر العدد..

    وكيف يختاره الله لكرامة الكهنوت والامامة في الدين والشريعة ويخصه بالكرامات الكبيرة قبل واقعة العجل وبعدها. بل إن توراتكم تقول: إنه حينما كان هرون يصنع العجل ويدعو لعبادته والشرك بالله كان الله يكلم موسى في اختيار هرون للكهنوت والإمامة. وفي تقديسه وتمجيده في تفصيل ثيابه للكهنوت المقدس بكلام طويل ذكرته توراتكم في الفصل الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من سفر الخروج. يا أيها القسإن بين المكان الذي كلم الله فيه موسى في تقديس هرون وبين المكان الذي صنع فيه هرون العجل ودعا إلى عبادته لم يكن إلا مسافة ميل أو ميلين. فإذا قلت: إن الله جل شأنه لا يعلم بما صنع هرون. قلنا: إذن فلماذا دام بعد أن علم على تقديس هرون وتكليمه بالشريعة مع موسى ومنفردا. وإذا قلت. إن الله كان يعلم. قلنا: فكيف يختاره ويقدسه حينما كان هرون يؤسس العبادة الشركية الوثنية ويدعو إليها، وكيف دام الله على تقديسه واختياره وتكليمه.

    القس: كان الله حينئذ يعلم بعمل هرون وهو الذي أعلم موسى أن شعبه فسدوا وعملوا لهم عجلا وسجدوا له ودعوه إلها. كما نص على ذلك نفس الفصل الثاني والثلاثين من سفر الخروج. ولكن يا شيخ هذا لا يضر. فإن كتب وحينا المقدسة تذكر أن الله اختار سليمان ابن داود نبيا وأوحى إليه أسفار الحكمة. والجامعة. ونشيد الانشاد. وكرمه بأن جعل بناء بيت المقدس على يديه دون أبيه داود الذي كان يريد ذلك. وأظهر الله مجده بأن قال لداود كما في العدد السادس من الفصل الثامن والعشرين من سفر الأيام الأول: سليمان ابنك هو يبني بيتي ودياري لأني اخترته لي ابنا وأنا أكون له أبا " ونحوه من الفصل الثاني والعشرين من السفر المذكور. وفي السابع من سفر صموئيل الثاني.

    هذا مع أن كتب وحينا المقدسة تقول كما في الفصل الحادي عشر من سفر الملوك الأول. إن سليمان خالف الشريعة وتزوج بالنساء المشركات فأملن قلبه وراء آلهة أخرى فذهب سليمان وراء عشتاروت آلهة الصيدونيين، وملكوم رجس العمونيين، وبنى مرتفعة لكموش رجس الموابيين، ولمولك رجس بني عمون، وعمل لسائر نسائه المشركات مثل ذلك. وكررت " كتبنا نسبة هذا العمل الإشراكي لسليمان في العدد الثالث عشر من الفصل الثالث والعشرين من سفر الملوك الثاني - يا شيخ فمقتضى كتب وحينا المقدسة أن الله يختار للنبوة والقداسة من يعلم أنه يشرك ويدعو إلى عبادة الأوثان ويبني لها مشاعر العبادة.

    فحال هرون مع الله كحال سليمان.

    الشيخ: يا أيها القس ، لا تنزعج من المثال الذي أضربه لك. فإن الأمور تبينها أمثالها. إذا أراد واحد من الناس أن يجعل في بيته وكيلا مؤدبا ورقيبا على أزواجه وبناته وأخواته لكي يؤدبهن على الحياء والعفة ويمنع عنهن إفساد المفسدين والتهتك بالفحشاء. فهل يوكل عليهن امرأة يعلم أنها تكون زانية تغوي نساءه على الزناء ودوامه. وهل يبقى على اختيارها وتمجيدها حتى إذا رأى تأثيرها في إغواء نساءه على الزنا. وحتى إذا رآها ناصبة على بيته راية القيادة للزنا لكي ترغب نساءه على تكرار الزنا ودوامه.

    القس: يا شيخ لقد أزعجتني من هذا المثال وقد اضطربت روحي من مجرد سماعه.

    الشيخ: هذا مثال ما في كتبكم التي تنسبونها إلى الوحي. هل أنت والناس أكمل من الله القدوس العزيز الحكيم. إذن فكيف ترضى أن يقال في جلال الله أنه يختار لإنقاذ عباده من الشرك والفساد رجلا يعلم أنه يشرك ويدعو إلى العبادة الوثنية ويعمل أوثانها ويبني مشاعر عبادتها؟

    مكسيموس: حقا تقول في كل ما ذكرت وأنا واثق بأن الكلام الذب يذكر هذه المتناقضات في شأن هرون وسليمان لا يمكن أن يكون من وحي الله والكتاب المقدس النبوي ولا من كتابة مؤمن عارف بجلال الله.

    القس: يا شيخ إن قرآنكم يذكر نبوة هرون ويقول. إنه عبد العجل حينما كان أخوه موسى على الجبل.

    الشيخ : يا ايها القس، أين يقول القرآن ذلك، أما أن القرآن يبرئ هارون من ذلك فإنه يقول في سورة طه آية 90 (وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ ... ) يعني العجل (وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي * قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ .. ) في الآية المائة والخمسين من سورة الأعراف المكية عن قول هارون لموسى: إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء ) الذين نهيتهم عن عبادة العجل (ولا تجعلني مع القوم الظالمين). فأين يا عزيزي قول القرآن: إن هارون عبد العجل.؟

    القس: أنا ما رأيت القرآن ولكني اعتمدت في نقلي على كتاب ثمرة الأماني في اهتداء كامل العيتاني المطبوع بالمطبعة الانكليزية الأمريكانية ببولاق مصر سنة 1911 وقد ذكر ذلك صحيفة 79.

    الشيخ: أيها القس ، كيف وجدت مقدمة المؤلف للكتاب المذكور وتعريضه بالقرآن ورسوله صحيفة 3، أيها القس ، هل في القرآن ودين الاسلام أمور صبيانية وخرافات وضلالات منسدلة على أصل التوحيد وملتفة عليه منذ اربعة عشر قرنا كما يقول كاتبكم هذا. هلموا واحضروا العهد القديم والجديد ونحضر القرآن ونجعل التوحيد الحقيقي حكما وننظر الخرافات الصبيانية والضلالات الوثنية أين تكون.

    القس: يا شيخ إن خجلي من هذا السؤال كثير وإن بعض الأخلاق تفعل بالانسان وتفعل. العفو يا شيخ أرجوا الاعراض عن هذا المسلك الذي قطعت به كلامك. ولنعد إلى كلامنا الأول وسامحني فيما بدر مني .

    الشيخ : أيها القس لا تسخدم أسلوب التقية فانا أكشف الحق فقط ، فآمنت ام لم تؤمن فهذا شأنك ولكن لا تنحرف عن الحق إن جهلته .

    القس : اسمحوا لي بالإنصراف فإن لدى من المهام الكثيرة واحب أن أنتهي منها في سرعة وقت حتى ألتقي معكم مرة أخرى .

    روح الرب تحميكم .

    إلى اللقاء في المساء .
    التعديل الأخير تم بواسطة مكسيموس ; 28-02-2007 الساعة 07:52 PM
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي


    خرافة الغرانيق

    وفي المساء تقابلنا مرة اخرى مع القس العجوز لنكمل الحوار .

    الشيخ : أيها القس ، في نهاية حديثنا صباحاً قتلت : يا شيخ إن خجلي من هذا السؤال كثير وإن بعض الأخلاق تفعل بالانسان وتفعل. العفو يا شيخ أرجوا الاعراض عن هذا المسلك الذي قطعت به كلامك. ولنعد إلى كلامنا الأول وسامحني فيما بدر مني .

    الشيخ: سل واستوضح لكي ترفع عن طريق عرفانك كل حجر عثرة.

    القس : إن نبيكم لم قرأ في مكة بمحضر المشركين سورة (النجم الآيتان: 18 و 19) وتلا قوله: (أرأيت اللات والعزى * ومناة الثالثة الأخرى) قال على الأثر: " تلك الغرانيق العلى منها الشفاعة ترتجى " فكيف يا شيخ يبعث الله رسولا لدعوة الإيمان بالله وتوحيده وهو يعلم أنه يمجد الأوثان بمحضر المشركين ويقدسها بالصفات السامية.

    الشيخ: هل رأيت حكاية الغرانيق في القرآن. هل وجدتها في الأحاديث المتواترة. هل وجدت روايتها متصلة السند بالرجال الثقات إلى من شاهد الواقعة. هل وجدتها في جوامع المسلمين الصحاح أو الحسان. هل وجدت المسلمين يعترفون بها. هل وجدت رواتها مرضيين بالاتقان والديانة عند عموم المسلمين.

    القس: لم أجد شيئا من ذلك. بل وجدت جميع أهل السنة والشيعة من المسلمين يعدونها خرافة كفرية.

    يقول النسفي :
    إن القول بها غير مرضي.

    ويقول البيضاوي : إن القول بها مردود عند المحققين.

    ويقول الخازن في تفسيره: إن العلماء وهنوا أصل الفقه وذلك أنه لم يروها أحد من أهل الصحة ولا أسندها ثقة بسند صحيح أو سليم متصل وإنما رواها المفسرون والمؤرخون " أي بعضهم " المولعون بكل غريب، الملفقون من الصحف كل صحيح وسقيم. والذي يدل على ضعف هذه القصة اضطراب روايتها وانقطاع سندها. وأنكرها القاضي عياض وقال نحو قول الخازن.

    وفي السيرة الحلبية : إن هذه القصة طعن فيها جمع وقالوا إنها باطلة وضعها الزنادقة.

    وقال الرازي في تفسير هذه القصة باطلة موضوعة لا يجوز القول بها.

    وقال البيهقي: رواة رواة هذه القصة كلهم مطعون فيهم.

    وقال النووي نقلا عنه: وأما ما يرويه الإخباريون والمفسرون أن سبب سجود المشركين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هو ما جرى على لسانه من الثناء على آلهتهم فباطل لا يصح منه شئ لا من جهة النقل ولا من جهة العقل.

    وفي سيرة السيد أحمد دحلان أن قصة الغرانيق أثبتها بعض المحدثين والمفسرين ونفاها آخرون وقالوا إنها كذب لا أصل لها. والذين أثبتوها اختلفوا فيها والمحققون على أنها ليست من كلام النبي ( ) بل من كلام الشيطان ألقاها إلى أسماع المشركين ولم يسمعها المسلمون.

    وقيل إن بعض المشركين نطق بتلك الكلمات في خلال قراءة النبي ( ).

    " يا شيخ " وإن من المفسرين من يريد أن يبين سعة اطلاعه ومعرفته بأسباب نزول القرآن فيتشبث لذلك حتى بالواهيات فذكروا قصة الغرانيق سببا لنزول قول القرآن في مكة في الآية الثانية والخمسين من سورة الحج مكية نزلت في مساء واقعة الغرانيق في السنة الخامسة من البعثة بالنبوة. مع أن سورة الحج مدنية بأجمعها كما هي رواية ابن عباس وابن الزبير وقتادة والضحاك وغيرهم. دع عنك الرواية ولكن سورة الحج لا يمكن أن تكون مكية فإن فيها ذكر الصد عن المسجد الحرام ولم يكن ذلك إلا بعد الهجرة. وفيها الأمر بالأذان بالناس في الحج وأنهم يأتون رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق.

    ولم يكن ذلك إلا بعد الهجرة بسنين. وفيها الإذن بالقتال ولم يكن ذلك إلا بعد الهجرة. وفيها الأمر بالجهاد ولم يكن ذلك إلا بعد الهجرة. " يا شيخ " وقد رأيت ما ذكره من اضطراب هذه الحكاية وتناقض نقولها في الجزء الأول من كتاب الهدى صحيفة 124 إلى 128 وذكرت ما ذكرته هنا إضافته لذلك.

    الشيخ: أيها القس ، إذن كيف تقول: إن نبيكم قال: تلك الغرانيق العلى.

    القس: سامحني يا سيدي فإني في أول الأمر وجدت ذلك في كتاب جمعية " الهداية " المطبوع بمعرفة المرسلين الأمريكان في الجزء الأول صحيفة 62 وقد أبدوها بصورة الحقيقة الواضحة حيث قالوا: قال ابن عباس وجميع المفسرين سواء كانوا متقدمين أو متأخرين. وساقوا الحكاية. ووجدت الحكاية أيضا في الرحلة الحجازية للشيخ غريب ابن الشيخ عجيب. وقال فيها قال المفسرون. فحسبت من ذلك اعتمادا على أمانتهم أن المفسرين والمسلمين قد أجمعوا على صحة هذه الحكاية. ولكن بعض الأمور نبهتني على أنه لا ينبغي الاعتماد على كل ناقل فتتبعت الحكاية فوجدتها خرافة باطلة كما شرحته لك.

    وزيادة على ذلك وجدت كتب السير تصرح بأنها تروي الضعيف والسقيم والمنقطع والمعضل كما قاله الحلبي في أول سيرته، وقال في عيون الأثر: سيرة الحافظ والذي ذهب إليه كثير من أهل العلم الترخص أي التساهل في الرقائق أي أخبار المغازي والحكايات. وقال الزين العراقي:

    وليعلم الطالب أن السيرا ***** تجمع ما صح وما قد أنكرا

    الشيخ: ايها القس ، ما هو الذي نبهتك على عدم الاعتماد على نقل أصحابك.

    القس : الذي نبهني هو ما ذكرناه صحيفة 5 و 6 من أن جمعية كتاب الهداية قالت: لم يقل الله في التوراة " وبارك الله في اليوم السابع وقدسه " مع أن هذا الكلام بعينه موجود في التوراة. وما ذكرناه صحيفة 21 من دعوى الجمعية المذكورة أن القرآن ذكر لفظ قابيل لأنه على وزن هابيل: مع أن هذين الاسمين لا وجود لهما في القرآن أصلا. ورأيت هاشم العربي في الصحيفة الحادية عشر من الطبعة الأولى لتذييله لتعريب مقالة " سايل " والغريب ابن العجيب في رحلته صحيفة 97 يقولان: " وأيضا ورد في التكوين أن إسماعيل لما مات أبوه إبراهيم أتى فدفنه " وقد زادا من عندهما على التوراة لفظة " أتى " زيادة واضحة لأجل غرض فاسد، مع أنه لا توجد لفظة " أتى " ولا ما في معناها لا في الأصل العبراني ولا في التراجم بأقسامها. وإنما الموجود في العدد الثامن والتاسع من الفصل الخامس والعشرين من سفر التكوين أن إبراهيم مات بشيبة صالحة شيخا وشبعان وانضم إلى قومه ودفنه إسحاق وإسماعيل ابناه في مغارة المكفلية.

    الشيخ: هل يوجد أيضا في التراجم زيادة اتفقت عليها مثل هذه الزيادة على الأصل العبراني.

    القس: نعم يوجد ولكن هذه الزيادات منها ما هو تصحيح لنقصان عبارة التوراة ومنها ما هو زيادة من عند المترجمين.

    القس: عد إلى قراءتك يا مكسيموس من حيث انتهيت.

    مكسيموس: لنكمل غداً ايها القس العجوز .

    إلى لقاء الغد بإذن الله .

    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي


    خطاب الله لإبراهيم عليه السلام - واختلاف العهدين

    تقابلنا في صباح اليوم التالي :

    مكسيموس: فقرأت حتى انتهيت إلى العدد الحادي والثلاثين وما بعده من الفصل الحادي عشر من سفر التكوين. فقلت: يا ايها القس ؛؛ إن التوراة إلى الآن لم تذكر أحوال إبراهيم وإيمانه وتوحيده ونبوته وكلام الله معه حينما كان في بلاده فيما بين النهرين " الفرات والدجلة " ولم تذكر من أحواله إلا أن " تارح " أخذ إبراهيم ابنه ولوطا ابن ابنه وسارة امرأة إبراهيم فخرجوا من أور الكلدانيين ليذهبوا إلى أرض كنعان فأتوا إلى حاران وأقاموا هناك ومات تارح في حاران، ثم قالت في الفصل الثاني عشر ما ملخصه: وقال الله: لإبراهيم أخرج من أرضك ومن عشيرتك ومن بيت أبيك إلى الأرض التي أريك.

    فذهب إبراهيم وذهب معه لوطا وكان إبراهيم ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران فأخذ إبراهيم سارة ولوطا وكل مقتنياتهما والنفوس التي امتلكا في حاران، يا ايها القس ؛؛ والعهد الجديد يقول في أوائل الفصل السابع من أعمال الرسل " ظهر إله المجد لإبراهيم وهو فيما بين النهرين قبلما سكن في حاران وقال له: أخرج من أرضك ومن عشيرتك إلى الأرض التي أريك، فخرج حينئذ من أرض الكلدانيين وسكن في حاران ".

    يا ايها القس ؛؛ هل كان الله خاطب إبراهيم فيما بين النهرين وأهملته التوراة وحولته إلى الخطاب في حاران؟ أم كان هذا الخطاب في حاران وحوله العهد الجديد إلى ما بين النهرين. لكن نفس الخطاب يبين أنه كان بين النهرين أرض إبراهيم ومحل عشيرته وبيت أبيه. فإن حاران ليست أرض إبراهيم ولا فيها له عشيرة ولا بيت أبيه بل كان هو وأبوه ولوط وسارة في حاران نزلاء غرباء. يا سيدي فلماذا يكون مثل هذه في التوراة.

    القس: يا مكسيموس قد وقع ما لا تحب فاقرأ.

    شك إبراهيم في التوراة - والكلام المشوش


    مكسيموس: فقرأت حتى انتهيت إلى الفصل الخامس عشر وقرأت فيه من العدد الثامن إلى الثاني عشر وفيها " إن الله قال لإبراهيم: أنا الرب الذي أخرجك من أور الكلدانيين ليعطيك هذه الأرض لترثها، فقال: أيها السيد الرب. بماذا أعلم أني أرثها، فقال له: خذ لي عجلة ثلثية وعنزة ثلثية وكبشا ثلثيا ويمامة وحمامة. فأخذ هذه كلها وشقها من الوسط وجعل شق كل واحد منها مقابل الآخر وأما الطير فلم يشقه فنزلت الجوارح على الجثث وكان إبراهيم يزجرها " .

    فقلت: يا ايها القس إن أعطاه الأرض من أناس لآخرين من الأمور العادية في الدنيا والله يقول له: أعطيك هذه الأرض لترثها فكيف يشك إبراهيم بوعد الله ويقول له: بماذا أعلم أني أرثها. أفلا يفيده وعد الله علما.

    ألم يكن مؤمنا. هل جاءت الحية الصادقة الناصحة لإبراهيم كما جاءت لحوا وقالت له: لا ترثها بل إن هذا القول كالقول لآدم بأنه يوم يأكل من الشجر موتا يموت. يا سيدي دعنا من هذا.

    ولكن ما هو محصل هذه العلامة التي أعطاها الله. " بقول التوراة " لإبراهيم لكي يحصل له العلم بصدق الوعد. أفلا ترى أن كلام العلامة هو دمدمة وكلام مبتور لا محصل له ولا فائدة ولا ربط. ولم يقل الله لإبراهيم: شق هذه الحيوانات ما عدا الطير فلماذا فعل إبراهيم ذلك. أهكذا يكون كلام الله والتوراة الحقيقية؟ حاشا الله ولكتبه ولأنبيائه.


    القس: يخطر في بالي أنه جاء في القرآن في حديث إبراهيم مثل هذا الكلام فاقرأ ذلك من أواخر سورة البقرة.

    عمانوئيل: فقرأت الآية 260 (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).

    القس: كيف ترى هذا الكلام يا مكسيموس.

    مكسيموس: أراه كلاما منتظم البيان تام الفائدة عظيم الحجة جاريا في مهم المعارف يحقق إيمان ويبين مجده بطلب الاطمئنان بتأييده المعلوم بالحسن. فإن إحياء الموتى أمر كبير يحتاج الاطمئنان في الإيمان به إلى التأييدات الحسية.

    لكن يا سيدي كيف يذكر القرآن هذا والتوراة تذكر غيره على ما سمعته. مع أن اليهود والنصارى يقولون إن القرآن يأخذ قصصه من التوراة . فما هو سبب الاختلاف ؟

    القس: السبب هو أن أحد الكتابين يكتب وحي الله الحقيقي فاجعل عقلك ميزانك .

    القس : دعني الآن اذهب لأنهي بعض الأعمال ولنا لقاء آخر .

    روح القدس يحل عليك يا بني ويأخذ بيدك إلى الصواب ويلهمك الحق .


    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي



    وفي لقاء المساء بدأنا الحوار مرة اخرى .


    مكسيموس: فقرأت حتى بلغت العدد السابع إلى الرابع عشر من الفصل السادس عشر من التكوين في قصة " هاجر " وبشرى الملاك لها بإسماعيل وخطابه معها فقالت التوراة : " ووجدها ملاك الرب... فقال لها ملاك الرب ". وقال لها ملاك الرب مكررا وفي الأثناء " وقال لها ملاك الرب تكثيرا أكثر نسلك ".

    فقلت: يا ايها القس هذا القول لا يكون من الملاك فإن المكثر للنسل إنما هو الله لا الملاك فكيف تنسبه التوراة إلى الملاك. دع هذا ولكن التوراة تقول بتكرارها: إن الذي تكلم مع هاجر هو ملاك الله فكيف تقول بعد ذلك " فدعت اسم الله الذي تكلم معها " ((انت ايل رئي )) فما بال التوراة لا تميز بين الله والملاك.

    القس: سترى في التوراة من مثل هذا كثيرا.

    مكسيموس: هل كثرة المشكلات تحل المشكل وهو كثرة الخطأ تجعله صوابا.

    القس: لا. واقرأ من حيث انتهيت.


    إبراهيم والله والملائكة في التوراة

    مكسيموس: فقرأت إلى أن قرأت الفصل الثامن عشر والتاسع عشر والقس يسمع ويبتسم فتأملت في المضامين فتناقضت على زيادة على أني لم أقدر أن أدرجها في المعقول.

    فقلت: يا جناب القس أنقذني بإفادتك. فإنك تسمع أن التوراة تقول كلاما ملخصة : " وظهر لإبراهيم يهوه (الله) فرفع إبراهيم عينيه وإذا ثلاثة أناسين؟ وقال إبراهيم: يا سيدي إن كنت وجدت نعمة في عينك فلا تتجاوز عبدك؟ ليؤخذ قليل ماء فاغسلوا أرجلكم فأخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم؟ وعمل لهم طعاما فأكلوا؟ وبشروا سارة بالولد فضحكت لأنها كانت عجوزا.

    فقال الله لإبراهيم: لماذا ضحكت سارة؟ هل يعسر على الله شئ في الميعاد أرجع إليك ويكون لسارة ابن؟ ثم قام الأناسين نحو سدوم وكان إبراهيم ماشيا معهم؟ فقال الله: هل أخفي على إبراهيم شيئا. وقال الله: إن صرخة سدوم وعمورة كثرت، أنزل وأرى هل فعلوا حسب صراخها الآتي إلي وإلا فاعلم؟، فذهب الأناسين نحو سدوم؟ وإبراهيم بعد واقف أمام الله؟ " وذكرت خطاب إبراهيم مع الله في ذلك الموقف وخطاب الله معه إلى أن قالت: وذهب الله عندما فرغ من الكلام مع إبراهيم.

    ثم قالت في الفصل التاسع عشر: وجاء الملاكان الاثنان إلى سدوم. فاستقبلهما لوط وقال: ميلا إلى بيتي واغسلا أرجلكما فصنع لهما خبزا فطيرا فأكلا. وقال الأناسين للوط: " وأخبروه بإهلاك البلدة " ولما طلع الفجر كان الملائكة يعجلون لوطا. وتوانى فأمسك الأناسين بيده وأخرجوهم وكان لما أخرجوهم. قال: اهرب لحياتك. وقال لوط لهم: لا يا سيدي ها أنا عبدك وجدت نعمة في عينك. قد رفعت وجهك لا اقلب لا أقدر أن أفعل شيئا حتى تجئ إلى هناك؟؟ يا ايها القس كيف يكون ظهور الله برؤية إبراهيم لثلاث أناسين؟

    وكيف يخاطبهم إبراهيم بخطاب الواحد ويقول لهم: يا سيدي في عينك لا تجاوز عبدك؟ ثم يعود إبراهيم يخاطبهم خطاب الجماعة، أغسلوا أرجلكم. تسندون قلوبكم، وتقول التوراة: " أكلوا " يا جناب القس من هم الذين أكلوا؟ هم بشر. أم ملائكة. أم هم الله جل شأنه. بدليل قول التوراة: " فقال الله لماذا ضحكت. في الميعاد أرجع إليك. وقال الله: هل أخفي. وقال الله: إن صرخة سدوم ". يا جناب القس ما حاجة الله إلى النزول لكي يرى ولكي يعلم. أتراه لا يرى ولا يعلم إذا لم ينزل. فهو يسمع الصرخة ولكنه لا يرى ولا يعلم إلا أن ينزل. وأين هو لكي ينزل.

    وأين ذهب الله بعد ما كلم إبراهيم. يا ايها القس الأناسين الثلاثة كيف صاروا ملاكين اثنين. وكيف أكل الملاكان من ضيافة لوط. وكيف صاروا واحدا. وكيف يخاطبهم لوط بعد ذلك بقوله. يا سيدي. عبدك. عينك. ومن هو الذي يخاطبه لوط. ومن هو الذي يقول للوط رفعت وجهك. لا أقلب. لا أقدر أن أفعل شيئا. هل هو الله؟ وكيف لا يقدر.

    القس: إن علماء اللاهوت يقولون إن الأناسين الثلاثة هم أقانيم الله. فالله ظهر لإبراهيم بأقانيمه الثلاثة والله واحد ذو أقانيم ثلاثة. فإبراهيم يخاطب الله بخطاب الواحد لأن الله واحد، ويخاطبه بخطاب الجماعة باعتبار أقانيمه الثلاثة.

    مكسيموس: لا أقول لهم عاجلا كيف يكون الله واحدا ثلاثة. فإنهم سيقولون: أسكت يا عديم الإيمان هذا أمر وراء العقل والمعقول. وإني أؤخر الكلام في هذا، ولكن أقول عاجلا: هل الله ذكر ؟ ولا اقصد أنه انثى ، ولكن أنت بذلك تدعى أن الله جنسه ذكر ، وهل لأن إبراهيم يعلم بأن الله ظهر له بأقانيمه الثلاثة قال للأقانيم الذين هم الله: اغسلوا أرجلكم. تسندون قلوبكم. وأكرمهم بعمل الطعام.

    وهل لأنهم أقانيم الله أكلوا من طعام إبراهيم. هل الله يأكل؟ ثم إن الأقانيم الثلاثة كيف صاروا عند لوط ملاكين اثنين. أين صار الاقنوم الثالث. أليس الثلاثة غير الاثنين والأقانيم غير الملائكة؟ هل من المعقول أن يكون الله أو أقانيمه أو الملائكة يأكلون؟

    يا جانب القس إن التوراة التي تؤمن بأنها كلام الله أوردت القصة بهذه المتناقضات والأمور الخارجة عن حد المعقول - والقرآن الذي لا يؤمن به غير المسلمين أورد هذه القصة على النحو المعقول السالم من التناقض ومن كل ما يخالف العقل. كما تراه من الآية التاسعة والستين إلى الثالثة والثمانين من سورة هود المكية. وفي الآية الرابعة والعشرين إلى الآية السابعة والثلاثين من سورة الذاريات المكية.

    فقد أوضح فيها أن الذين جاؤا إلى إبراهيم هم رسل الله من الملائكة وأنهم لم يأكلوا.

    القس: قال وهو مبتسم: إن أصحابي يقولون. إن " محمدا " أخذ قصص القرآن من التوراة بتعليم اليهود وغيرهم لأنه كان لا يقرأ ولا يكتب.

    مكسيموس: " محمد " إنما هو من عرب متوحشين وثنيين لا يميزون في الإلهيات بين المعقول وغير المعقول بل إن عبادتهم للأوثان جارية على غير المعقول فلو كان " محمد " يأخذ قصص القرآن من التوراة وتعليم اليهود لجاء بهذه القصة وغيرها على ما في التوراة من التناقض وغير المعقول وزاد عليها بالاضطراب ومخالفة المعقول حسبما تقتضيه وحشية قومه ووثنيتهم قصورهم في المعارف. ألا.

    وإني تتبعت قصص القرآن التي يقول اليهود وأصحابك: إن محمدا أخذها من التوراة والناجيل وباقي كتب العهدين فوجدت قصص القرآن كأنها تصحيح لأغلاظ قصص العهدين وتهذيب لها من مخالفة المعقول وتصفية لها من الخرافيات. غير أن البايبل بلغة أععجمي والقرآن عربي ، ولو كان القرآن ناقل من هذه الكتب لأنكشف هذا الأمر امام القريشيين أهل الفصاحة الذين كانوا يحاربون الإسلام ، وهل تعتقد أن اليهود أخفوا هذه النقطة على أهل قريش ؟ واللهِ ولو كان في الأمر ذرة شك ما تركوها ابداً ، أفليس هذا من العجيب المدهش. هذه كتب العهدين تؤمنوا بأنها كلام الله المقدس وهي مملؤة بما يزعج العقل والاستقامة. وهذا القرآن لا تؤمنوا بأنه كلام الله وهو الوحيد في موافقة العقل والاستقامة العظمى. وليت اليهود والنصارى لم يقولوا أن قصص القرآن أخذها " محمد " من العهدين، فإن هذا القول يحرك ويبعث على المقابلة بين قصص القرآن وقصص العهدين فيظهر مجد القرآن ظهور الشمس وتبقوا تتجرعون غصص الخجل فهل تسمح لي بأن أقابل بحضرتك بين قصص القرآن وقصص العهدين.

    القس: قد قابلت في درسك في قصة آدم والشجرة وإبليس. وفي قصة إبراهيم والطيور وفي هذه القصة.

    ولعلما تجري المقابلة إذا استمر درسك. كن يا مكسيموس إنك تتكلم بأمور كبيرة يسخطها عليك أهل الكنيسة .

    القس: أريدك أن تقرب إلى الحق بسيرك لكي يسهل علي إرشادك. فاكتب كل ما مضى من درسك في دفتر قلبك لكي تكون أنت الذي تصفي حساب الحقيقة وإنك كالمعاون والله خير معين.

    مكسيموس: كتبت ما مضى في قلبي وأكتب بعون الله ما يأتي وأكتب كلماتك الذهبية في رأس الصحيفة بكتابة. ثابتة كالنقش في الحجر. ومع ذلك فإني أكتبه بقلم التحرير لكي يكون نموذجا للرائي وعبرة... لكن بقي شئ وهو أن الفصل التاسع عشر يذكر في أواخره أنه لما قلب الله سدوم وعمورة وأنجى لوطا كان معه ابنتاه فسكن معهما في مغارة الجبل فتشاورت ابنتاه واتفقتا على أن تسقيا أباهما خمرا.

    لكي تضطجعا معه ويواقعهما، فسقتاه خمرا واضطجعت معه الكبيرة فواقعها وهو لا يعلم، وسقتاه في الليلة الثانية واضطجعت معه الصغيرة فواقعها وهو لا يعلم، فحبلت البنتان من أبيهما وولدتا. يا جناب القس اذكر هذا للكنيسة واسألهم هل يمكن أن يكون مثل هذا من لوط البار وهل يذكر القرآن مثل هذه القصة للوط.

    القس: توراتنا تقول قد كان ذلك، ولا أدري ماذا يقول وجدانك. والقرآن لا يذكر أمثال هذا.

    سامحني عليَّ ان أرحل الآن فالوقت يسرقنا .

    إلى اللقاء غداً .

    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي


    وفي الصباح الباكر انتقلنا إلى مكان هاديء لنكمل حوارنا فقال القس :

    القس: إقرأ من حيث انتهيت يا مكسيموس.


    مكسيموس: فقرأت حتى انتهيت إلى الفصل الثاني والعشرين وقرأت قصة امتحان الله لإبراهيم بذبح ولده.

    فقلت: يا أيها القس إن التوراة ذكرت خطاب الله لإبراهيم ثلاث مرات بقوله : ابنك وحيدك وصرحت بأنه إسحاق. وهذا من المتناقض فإن إسحاق لم يكن الولد الوحيد بل كان أخوه إسماعيل موجودا معه وهو أكبر من إسحاق بنحو خمس عشرة سنة ولا يصدق لفظ الوحيد إلا في إسماعيل حينما لم يكن إسحاق مولودا.

    القس: إن المسلمين يقولون: إن الله امتحق إبراهيم بذبح ولده إسماعيل وهو الوحيد ، بل نقول: إن المسلمين حولوا هذه القصة لإسماعيل لكي يحولوا فخرها بالتسليم لأمر الله وبالفداء لإسماعيل جد نبيهم وجد كثير منهم.

    القس: إن التناقض الذي ذكرته في التوراة ووصف الولد بالوحيد يؤيد مزاعم المسلمين.

    مكسيموس: إن التوراة تصرح بأن الابن الوحيد هو إسحاق.

    القس: إن سؤالك الأول يرجع إلى أن التوراة أخطأت بواحد من أمرين. أما أن تكون أخطأت بوصف الابن بالوحيد. وأما أن تكون أخطأت بتسميته إسحاق.

    مكسيموس: كيف يقع مثل هذا في التوراة.

    القس: قد وقع. فإن التوراة لما تعرضت في الفصل السابع والثلاثين من التكوين لذكر الذين اشتروا يوسف من أخوته وباعوه في مصر. قالت في العدد 25 وإذا قافلة إسماعيليين مقبلة لينزلوا إلى مصر 27 فقال يهوذا تعالوا نبيعه للإسماعيليين 28 واجتاز رجال مديانيون تجار وباعوا يوسف للإسماعيليين فأتوا به إلى مصر 36 وأما المدانيون " وصححته التراجم. " المدانيون " فباعوه في مصر " لفوطيفار " خصي فرعون.

    قالت التوراة في الفصل التاسع والثلاثين. وأما يوسف فأنزل إلى مصر واشتراه فيها فوطيفار من يد الإسماعيليين الذين أنزلوه إلى هناك.

    تكوين 39: 1
    و اما يوسف فانزل الى مصر و اشتراه فوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط رجل مصري من يد الاسمعيليين الذين انزلوه الى هناك

    يا مكسيموس فالتوراة سمتهم تارة: إسماعيليين، أي من أولاد إسماعيل بن إبراهيم من هاجر. وتارة: مديانيين، أي من أولاد مديان ابن إبراهيم من قطورة. وتارة: مدانيين. أي من أولاد مدان بن إبراهيم من قطورة أيضا. ثم سمتهم إسماعيليين. يا مكسيموس هذا حال توراتنا. اقرأ من حيث انتهيت.

    مكسيموس : فقرأت حتى بلغت الفصل السابع والعشرين إلى العدد الأربعين ثم سكت. فتبسمت

    القس وقال: كيف أنت لماذا سكت؟

    مكسيموس: لماذا رفيقي أليس قد شاركني في التعجب؟ فقال

    القس: لا عليك يا مكسيموس. قل ما عندك

    مكسيموس: يا عزيزي إن إسحاق النبي أراد أن يبارك " عيسو " ابنه البكر. ولا علينا أن ذلك بأمر الله ورضاه أو ليس كذلك. ولكن ما هو الداعي لأن يقول يعقوب لعيسو: " إذهب وصد صيدا واصنع لي منه أطعمة كما أحب حتى تبارك نفسي قبل أن أموت " وما هي الحاجة لأن يؤخر البركة إلى الشبع من الصيد. هل البركة لا تكون على الجوع؟ أو أنها لا تكون إلا برشوة. هذ ا هين.

    ولكن التوراة تقول: إن " يعقوب " أخذ جديين من المعز وصنع منهما أطعمة، ولبس ثياب عيسو، وزور ملاسة يديه وعنقه بأن جعل عليها جلد جدي لكي يكون مشعرا كعيسو. وقال لابيه إسحاق. أنا عيسو بكرك فعلت كما كلمتني، كل من صيدي. فقال إسحاق: هل أنت ابني عيسو فقال يعقوب: أنا هو. فأكل إسحاق من الصيد وشرب خمرا ثم بارك يعقوب ببركة الثروة القومية الروحانية.

    فجاء عيسو إلى أبيه يطلب البركة التي وعده بها. فلما عرف إسحاق المكر من يعقوب ارتعد ارتعادا عظيما، وقال: من هو الذي باركته نعم ويكون مباركا. فصرخ عيسو وقال لأبيه: باركني أنا أيضا. فقال: جاء أخوك بمكر وأخذ بركتك. فقال عيسو: أما بقيت لي بركة. فقال إسحاق: إني قد جعلته سيدا لك ودفعت إليه جميع أخوته عبيدا.

    وعضدته بحنطة وخمر. فماذا أصنع، إليك يا بني. يا ايها القس!. التوراة تقول: إن يعقوب خادع أباه وزور عليه، وكذب عليه بلسانه أربع مرات. فقل لي، هذه البركة هل هي مربوطة بمجرد كلام إسحاق وشبعه من الصيد والخمر وإن كانت على خلاف مقصوده وإن كان مخدوعا مغرورا. وليس لله في هذه البركة إرادة ولا حكمة، ولا نظر إلى لياقة. بل ينظر الله في بركته إلى لسان إسحاق وشبع بطنه من الصيد والخمر وإن جعلها إسحاق لخداع كذوب على ما تقول التوراة.

    القس: لعل تحويل البركة إلى يعقوب كان بإرادة الله.

    مكسيموس: التوراة تقول: إن الله أوحى لموسى في التوراة قصص لوط وابنتيه. ودينة بنت يعقوب، وثامار كنة يهوذا، ومصارعة يعقوب مع الله. وأطال الكلام مع موسى في تفصيل ثياب هرون، وتلوينها، وأجراسها حينما كان هرون يزعم التوراة يدعو إلى عبادة العجل. ودع عنك غير ذلك مما في العهدين من الفضول الفارغة. وفضائع الأنبياء وعائلات الأنبياء. أفلم يكن من الممكن أن يأتي الوحي إلى إسحاق من أول الأمر بأن يجعل البركة ليعقوب، ولا يترك يعقوب يكون مزورا كذابا، ولا تكون الأمور الإلهية والنبوية عرضة للاستهزاء. حاشا التوراة الحقيقية من أمثال هذا.

    القس: وما عسى أن أقول لك عاجلا - إقرأ.

    مكسيموس: اسمحي لنا أنا بالإعتذار للتكملة ولنلتقي مساءً فتكاد راسي تنفجر بسبب الأحداث التي تثير التعجب .

    لنلتقي مساءً

    تحياتي

    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

مناظرتي مع قس حول البايبل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مناظرتي مع القس لس لس(ساري يعود من جديد بشكل جديد)
    بواسطة مسيحي مؤمن في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 14-06-2013, 09:58 AM
  2. العضو "عابد يهوه" يريد مناظرتي
    بواسطة خالد بن الوليد في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-04-2007, 07:20 PM
  3. مناظرتي مع قس .؛.؛ الجزء الثاني
    بواسطة مكسيموس في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-03-2007, 04:27 PM
  4. هروب أميركان إيجيبشان من مناظرتي
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-06-2006, 03:31 PM
  5. مناظرتي مع دكتور المصرى
    بواسطة الحاتمي في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-02-2006, 02:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مناظرتي مع قس حول البايبل

مناظرتي مع قس حول البايبل