حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    122
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    07:55 PM

    افتراضي حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

    حتى فى أشد المحن ديننا أهم وأغلى من أنفسنا

    فى ظل هذا العصر الملئ بالجور والظلم على الإسلام والمسلمين لتشويه صورته استسلم كثير من المسلمين بل كثير من

    العلماء الذين رضوا بحطام الدنيا الزائله وأخذوا يرددون مايقوله هؤلاء الذين ظلموا الإسلام وأهله ويقولون زورا وبهتانا نعم

    يجب أن نحسن صوره الإسلام أمام الغرب فهل الإسلام صورته سيئه حتى يحسنه هؤلاء الجهله بدينهم ؟

    إن الإسلام عظيم وسيظل ذلك حتى يرث الله الأرض ومن عليها وبما أن الصحابه هم قدوتنا فى كل شئ فننظر كيف كانوا

    يبلغون الإسلام فى أصعب المواقف لهم وعندما بحثت فى سيره الصحابه عن حال مشابه لحالنا اليوم حتى نستفيد منه وخاصه

    للمسلمين الموجودين فى الغرب وجدت موقف صعب جداللمسلمين الذين فروا بدينهم من ظلم قريش إلى الحبشه وهو

    معقل دين النصارى ليحتموا بالملك الصالح العادل الذين سمعوا عنه وهو النجاشى الذى أسلم فيما بعد .
    عندما هاجر سيدنا جعفر بن أبى طالب هو والمهاجرين الأولين إلى الحبشه وجدوا هناك الأمان على أنفسهم ودينهم ولكن لما

    بلغ ذلك قريشا أرسلت رجلين من رجالها وهما عمرو بن العاص وعبد الله بن أبى ربيعه ومعما هدايا كثيره للنجاشى وبطارقته

    وبعد أن قدما الهدايا للبطارقه ذهبا إلى النجاشى وقدما إليه الهدايا وقالا له ( أيها الملك إنه قد آوى إلى مملكتك طائفه من

    أشرار غلماننا قد جاءوا بدين لانعرفه نحن ولاأنتم ففارقوا ديننا ولم يدخلوا فى دينكم وقد بعث إليك أشراف قومهم من آبائهم

    وأعمامهم وعشائرهم لتردهم أليهم وهم أعلم الناس بما أحدثوه من فتنه فغضب النجاشى غضبا شديدا وقال لن أسلمهم لكم حتى

    أدعوهم وأسألهم عما نسب إليهم فإن كانوا كما تقولون فسأسلمهم إليكم وإن كانوا غير ذلك أحسنت جوارهم ثم استدعاهم

    وقبل أن يذهبوا إجتمعوا وقال بعضهم لبعض ( إن الملك سيسألكم عن دينكم فاصدعوا بما تؤمنون وليتكلم عنكم جعفربن أبى

    طالب ولا يتكلم أحد غيره ) هذه كانت البدايه وكان هذا هو الأساس الذى سوف ينطلقون منه أن يصدعوا بما يؤمنوا ليس غير

    فذهبوا إلى النجاشى فوجدوه جالس هو والبطارقه ومعهم عمرو بن العاص وعبد الله بن أبى ربيعه فالتفت النجاشى وقال لجغفر

    ( ماهذا الدين الذى استحدثتموه لأنفسكم وفارقتم بسببه دين قومكم ولم تدخلوا فى دينى ولا فى دين أى من هذه الملل ؟ )

    فتقدم حعفر فى ثبات وقال ( أيها الملك كنا قوم أهل جاهليه نعبد الأصنام ونأكل الميته ونأتى الفواحش ونقطع الأرحام ونسئ

    الجوار ويأكل القوى منا الضعيف وبقينا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولا منا نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه , فدعانا

    إلى الله لنوحده ونعبده ونخلع ماكنا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجاره والأوثان ..,وقد أمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانه

    وصله الرحم وحسن الجوار والكف عن المحارم وحقن الدماء ونهانا عن الفواحش وقول الزور وأكل مال اليتيم وقذف

    المحصنات ...,وأمرنا أن نعبد الله وحده ولانشرك به شيئا وأن نقيم الصلاه ونؤتى الزكاه ونصوم رمضان ....,فصدقناه وآمنا

    به واتبعناه على ماجاء به من عند الله فحللنا ماأحل لنا وحرمنا ماحرم علينا فما كان من قومنا أيها الملك إلا أن عدوا علينا

    فعذبونا أشد العذاب ليفتنونا عن ديننا ويردونا إلى عباده الأوثان ...,فلما ظلمونا وقهرونا وضيقوا علينا وحالوا بيننا وبين ديننا

    خرجنا إلى بلادك واخترناك على من سواك ورغبنا فى جوارك ورجونا ألا نظلم عندك ) فالتفت النجاشى إلى جعفر وقال

    ( وهل معك شئ مما جاء به نبيكم عن الله ؟ )فتلى عليه صدرا من سوره مريم فبكى النجاشى حتىابتلت لحيته وبكى أساقفته

    حتى بللوا كتبهم وقال ( النجاشى أن هذا الذى جاء به نبيكم والذى جاء به عيسى ليخرج من مشكاه واحده ثم التفت إلى

    جعفروصاحبه وقال لهما انطلقا فوالله لاأسلمهم إليكما أبدا ) وتوعدعمرو المسلمون أن يأتى الملك فى اليوم الثانى ويملأ صدر

    الملك غيظا منهم وفعلا جاء فى اليوم الثانى وقال للملك ( أيها الملك إن هؤلاء الذين آويتهم وحميتهم يقولون غى عيسى قولا

    عظيما فأرسل إليهم واسألهم عما يقولون ) وهذا كان الإختبار الأقوى وقبل لقاء الملك تشاوروا فيما سيقولونه عندما يسألهم

    عن عيسى فقالوا كلمات من نور ويجب أن تسطر فى قلوبنا قبل عقولنا قالوا ( والله لانقول فيه إلا ماقال الله ولانخرج فى أمره

    قيد أنمله عما جاءنا به نبينا وليكن بسبب ذلك مايكون ثم اتفقوا أن يتولى الكلام جعفر بن أبى طالب أيضا ولما دخلوا عليه

    بادرهم قائلا ( ماذا تقولون فى عيسى بن مريم ؟ فقال له جعفر بكل شجاعه إنما نقول فيه ماجاء به نبينا صلى الله عليه وسلم

    فقال النجاشى وما الذى يقول فيه ؟ فقال جعفر( يقول عنة أنه عبد الله ورسوله وروحه وكلمته التى ألقاها إلى مريم

    العذراء البتول ) فما أن سمع النجاشى قول جعفر حتى ضرب الأرض بيده وقال( والله ماخرج عيسى بن مريم عما جاء به

    نبيكم مقدارشعره ) فتناخرت البطارقه من حول النجاشى استنكارا لما سمعوا منه فقال وإن تناخرتم ثم قال للمسلمين( اذهبوا

    وأنتم آمنون ) فكان أمانهم فى عزتهم وتمسكهم بما جاء به الحبيب المصطفى

    ولن أعلق أكثر من ذلك وأترك لكم التعليق

  2. #2
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي


    بارك الله فيك يا ابو محمد على هذه التذكره....
    "فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين"
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا , وهذه أعدها أول مناظرة بين مسلم و نصراني في التاريخ
    علنا جميعاً نستفيد منها
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    122
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    07:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bo_9loo7xp مشاهدة المشاركة

    بارك الله فيك يا ابو محمد على هذه التذكره....
    "فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين"
    بارك الله فيك أخى صالح على مرورك وتعليقك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    122
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    07:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا , وهذه أعدها أول مناظرة بين مسلم و نصراني في التاريخ
    علنا جميعاً نستفيد منها
    صدقت أخى سعد فهذه تعتبر أول مناظره بعد أن رفضوا مباهله الرسول صلى اله عليه وسلم بسبب عجزهم

    شكرا لمرورك أخى

حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هذا ديننا
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-12-2009, 03:34 AM
  2. يا من أسأتم لنبينا هذا دينكم وهذا ديننا
    بواسطة أم يحيى المصرية في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-12-2007, 06:44 PM
  3. مافعله بولس للعالم
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-11-2007, 08:25 PM
  4. لملم جراحك يا وطن رغم المحن
    بواسطة محبة الله ورسوله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 02:09 PM
  5. مناظرة بين الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه و أحد الرافضة
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 01:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حتى فى أشد المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر

حتى فى أشد  المحن ديننا أغلى من أنفسنا وهذا مافعله جعفر