أين السر ؟؟ ..

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أين السر ؟؟ ..

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أين السر ؟؟ ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    13
    آخر نشاط
    07-06-2014
    على الساعة
    02:54 PM

    افتراضي أين السر ؟؟ ..

    أين السر ؟؟ ..

    في كل يوم يتوافد إلى تلك السفينة العامرة أولئك التائهون الغارقون في بحر الظلمات والضلال .. يتوافدون بعد أن لعبت بهم أمواج النظريات الزائفة والفلسفات التي لا تسمن ولا تغني من جوع .. يتوافدون بعد تعب السنين التي قضوها في ترهات الأمور .. يتوافدون ليعلنوا بصوت جلي لا يخفى عن انتماءهم لهذا الدين العظيم .. الإسلام .. ويعلنوا عن أيمانهم بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد ( صلى الله عليه وسلم ) نبياً ورسولاً .. يتوافدون إلى تلك السفينة العامرة التي تشق طريقها بقوة في البحر ، تضيء الظلمات وتنقد الغارقين وتبعث عزماً وتصميماً للمترددين ، بل وتشع القاً تضيء العالمين .. إنها سفينة الإسلام .. من ركبها نجا ومن حاد عنها وقال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء هلك ..
    وهؤلاء البشر الناجون من الغرق والتيه والضلال ليسوا ـ كما يعتقد البعض ـ هم من بسطاء الناس وجهلائهم حتى يُتهموا بعدم الإدراك والفهم لحقائق الأمور أو لأنهم ينشدون الخلاص في السراب ، بل ان هناك من الناجين من هو من مستويات ثقافية عالية من مفكرين ومؤرخين وفلاسفة وأطباء ومهندسين وغيرهم من أصحاب الفكر والاختصاص الذين ذاعت شهرتهم العالم وأطبقت وكانوا ممن دخلوا التاريخ من أبوابه الواسعة الرحبة ، فضلاً عن القاعدة الشعبية العريضة التي تهتدي كل يوم إلى هذا الدين .. هؤلاء عندما راجعوا أنفسهم ونظروا إلى دياناتهم ونظرياتهم وفلسفاتهم اكتشفوا أن ما كانوا يدينون له ليس أهلاً لان يدان له ، ومن ثم وجدوا السفينة العامرة ـ الإسلام ـ هذه السفينة التي لا تبخل لأحد بل تمد يد العون والمساعدة دائماً لينتشل الغارقين من بحر الأهواء الذي يغرقهم كل يوم في أعماقه آلاف المرات ، وجدوا أن هذه السفينة اكبر من كل ما افترضوه ورسموه وخطّوه ، وبكل تواضع راحوا يسجلون أسماءهم ـ الواحد تلو الآخر ـ في قائمة العائدين إلى الله تعالى ..
    والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة هنا هو :
    لماذا كل هذا الإقبال على الإسلام ؟؟
    ولماذا لا يجد التائهون سبيلاً غير منارته ؟؟
    بل لماذا يتركون الديانة والثقافة والفكر مع ما يتعرضون له من النقد أو الاستهزاء اوالتشرد والقسوة ؟؟
    والحق يقال ، إن الكلمات وحدها لا تستطيع أن تجيب عن هذه التساؤلات ، لان الكلمات مهما تعالت وتعاظمت وتحاشدت لا تكفي في تعبير ذلك الشعور الروحي الذي يتدفق في الإنسان ، في كل كيانه في اللحظة التي ينطق بها لسانه بـ ( اشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله ) ..
    وهذا الشعور هو السعادة والراحة والطمأنينة ..
    نعم .. إن الإسلام وحده هو مصدر السعادة والطمأنينة وما سواه ضياع وتيه وحزن وكآبة ، ولهذا فان كل أصحاب الديانات الأخرى والنظريات الزائفة والأفكار الخاطئة والمعتقدات المغلوطة ، كل هؤلاء كانوا يعيشون حياة التمزق والضياع قبل أن يرسوا في شاطئ الإسلام الرحبة الواسعة .. لأنهم بحثوا ونقبوا فلم يجدوا غير الإسلام من يؤمن لهم سعادتهم الدنيوية والأخروية ، ولهذا اقبلوا إليه .. ففي الإسلام كل القوانين والتشريعات التي تنتشل الإنسان من مستنقع الماديات ، حيث التخبط في الوحل ، إلى مقامات عالية يشعر فيه الإنسان بقربه من الله تعالى ..
    فنرى في بداية الدعوة الإسلامية تدفق الناس إلى اعتناق هذا الدين .. نرى منهم الشعراء والتجار وأصحاب الرأي والسيادة والقوة إضافة إلى من كان يثقل كاهله عبوديته لغير الله تعالى .. فأي شيء يجعل أبي بكر ينفق أمواله في سبيل الله تعالى .. وما الذي يجعل عثمان بن عفان يرفض الغنى والجاه ويختار الفقر ويتحمل سياط عمه .. وما الذي جعل بلالاً وهو عبد لطاغية من طواغيت قريش أن يعلن إسلامه في وجهه وبالتالي يتحمل ألوان العذاب وأصنافه ..
    انه الإسلام الذي يهب راحة الروح وهدوءها وسكينتها .. وماذا بعد راحة الروح من راحة ؟؟..
    ولعل من الأمثلة الكثيرة أيضاً لهذه العودة المباركة إلى الله تعالى في العصر الحديث .. عودة القس المصري القبطي خليل فيلبس الذي غير اسمه إلى إبراهيم خليل احمد صاحب كتاب ( محمد في التوراة والإنجيل ) حيث انه اسلم في فترة إعداد رسالته في الدكتوراه في الفلسفة واللاهوت في موضوع فيه هجوم على الإسلام ، ولكن القرآن اثر فيه .. القرآن الذي أراد محاربته وهدمه استجاب لنداءاته وأعلن إسلامه وتحمل في سبيل ذلك كل المحن والصعوبات التي واجهته .
    وعودة الفيلسوف الفرنسي الكبير ( روجيه غارودي ) يعتبر من الأمثلة البارزة .. ( غارودي ) الذي تقلب لسنوات طويلة في أحضان الماركسية الملحدة حيث عاش حينها حياة التمزق والتناقضات والأوهام مع انه كان من أكابر قادة الفكر الماركسي ، ولكنه بعد ذلك عاد وبكل تواضع إلى أحضان الإسلام الدافئة وأعلن إسلامه لله تعالى ..
    ومن الأمثلة ايضاً الرسام الفرنسي العظيم ( آيتين دينيه ) الذي اختار الإسلام بحسه المرهف وأحاسيسه الجياشة وشاعريته الأصيلة حيث كتب كتابه ( محمد رسول الله ) و( أشعة خاصة بنور الإسلام ) حيث مجد في الأول الإسلام ونبيه ودافع في الثاني عن الإسلام بالرد على جهالات الجاهلين وهجمات المبشرين وافتراءات المستشرقين ..
    وهذه أمثلة ليست إلا ..
    وهناك من مدح الإسلام ودافع عنه مع عدم إسلامه .. منهم الفيلسوف الإنكليزي الشهير ( جورج برنادشو ) الذي كتب مقالة رائعة عن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) حيث انه أنهى مقالته بقوله : ( لو أن محمداً قام من قبره لحل مشاكل العالم وهو يشرب فنجاناً من القهوة ) .. وقال : ( وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة ( يعني أوروبا ) ) .
    ومنهم ايضاً ( ليو تولستوي ) صاحب رواية الحرب والسلام ، حيث انه حصل على الحرمان الكنسي بسبب مقالته عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) .. وقال عن القرآن : ( سوف تسود شريعة القرآن العالم لتوافقها وانسجامها مع العقل والحكمة ) .وقال عن شريعة الإسلام : ( لقد فهمت ... لقد أدركت ... ما تحتاج إليه البشرية هو شريعة سماوية تحق الحق ، وتزهق الباطل ) وهو يعني بذلك شريعة الإسلام .
    هذه أمثلة والأمثلة كثيرة تؤكد مراراً وتكراراً روعة الإسلام وعظمته وشموليته وروعة شرائعه وقوانينه التي تصب اخيراً في نهر السعادة التي يهنأ به الإنسان المسلم في الدنيا والآخرة ..
    وحقاً كما قال الأستاذ الدكتور عماد الدين خليل : ( لقد كان الإسلام دائماً قديراً على كسب أناس من مستويات حضارية متقدمة إلى صفه بل إن هذا التقدم الحضاري والنضج الفكري لهو واحد من العوامل التي تدفع المثقف إلى إدراكٍ أعمق لميزة هذا الدين وتفرده وقدرته على الاستجابة لمطالب الإنسان الحديث ) ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #2
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيء رائع ومقال مؤثر وجو روحاني في رحلة مع الاسلام العظيم ورسولنا الكريم محمد بن عبد الله
    بارك الله فيك يا اخي الفاضل بهجت وجعل عملك هذا في ميزان حسناتك
    لك مني اجمل تحية...............
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أين السر ؟؟ ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو السر
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 12:55 PM
  2. الحفاظ على السر
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2010, 02:00 AM
  3. السر فى اسم احمد
    بواسطة gardanyah في المنتدى الموضوعات الباطلة التي لا أصل لها
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09-06-2009, 12:19 AM
  4. إيه السر ؟؟؟؟
    بواسطة خالد بن الوليد في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-02-2007, 04:08 AM
  5. كشف السر-571 سنة-
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 11:11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أين السر ؟؟ ..

أين السر ؟؟ ..