معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-02-2013
    على الساعة
    10:37 PM

    افتراضي معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري


    رجل في الأربعين من عمره كان يحضر إحدى المحاضرات في التنمية البشرية،أخبرهم المحاضر أن يجلسوا للحظات مع أنفسهم، يغمضوا فيها أعينهم لمدة عشر دقائق ويفكروا في شخص أو أشخاص كان لهم فضل كبير عليهم، محمد شاكر المهندس الذي عايش المحاضرة ما طفق يتذكر معلمته إبتسام،معلمة مادة الرياضيات في مدرسته الإعدادية القديمة،التي كانت دائما تحببهم في المادة وتحمسهم للدراسة،لقد حببتهم في المدرسة والحياة،كانت لا تفارق الإبتسامة محياها،ومنذ ذلك الوقت وهو لا يستطيع نسيان إبتسامتها الساحرة،وبفضلها أحب الرياضيات وأصبح مهندسا”لامعا” الآن،إستفاق محمد على صوت مدربه وهو يقول :الآن ليفكر كل منكم بأن يرسل لمن يحب رسالة يعبر بها عن حبه وتقديره وشكره وإمتنانه.

    إنتهت الدورة التدريبية ومحمد شاكر مازال يفكر فيما قاله المدرب،لقد مضت 25 سنة منذ أن غادر مدرسته الإعدادية،و منذ ذلك الوقت لم يسمع عنها شيئا”،قررشاكر أمرا” في نفسه وصمم عليه،سأسأل عن عنوانها،لابد أنهم يحتفظون بعنوانها في إرشيف المدرسة.


    في صباح اليوم التالي تحرك شاكر بكل حماس،بحث يميناً وشمالاً ومن هنا وهناك وسأل وإستفسر حتى وجد غايته،لقد وجد عنوانها ولكنه فوجئ بأنها سافرت مع زوجها إلى بلد عربي شقيق،لحسن حظه أعطته إحدى المدرسات عنوان شقيقتها ليسألها عن عنوانها،وهذا ما حصل فعلاً ،أخذ محمد عنوانها بلهفة وخط بقلمه رسالة حب وتقدير لها،جاء فيها:

    <<< معلمتي الفاضلة /إبتسام

    تحية صادقة وأشواق قلبية مخلصة أبثها لك عبر خطابي هذا… كيف حالك وأحوالك؟ أسال الله العلي القدير أن تكوني بخير حال وصحة وعافية،قد لا تذكريني و لكني أحد طلابك النجيبين،وبفضلك -بعد الله- أصبحت مهندسا” لامعا”،وفي خضم وزحمة الحياة نسيت أن أشكرك وفتها،وجاءت اللحظة المناسبة اليوم لكي أذكر فضلك علي،أتمنى أن لا يكون الوقت قد فات،شكرا” أستاذتي الفاضلة على تعليمك وتأديبك لنا… وكل الحب والتقدير لك.

    مع تمنياتي لك بالحياة الرغيدة والعيش الهانئ السعيد.

    تلميذك النجيب/ محمد شاكر >>>


    أحس بضميره مرتاحا”بعدما أودع الرسالة في صندوق البريد،ونام ليلته تلك قرير العين مرتاح النفس هانئ الفؤاد.

    بعد أسبوعين تلقى محمدرسالة من معلمته القديمة إبتسام،جاء فيها :

    <<< عزيزي المهندس/محمد شاكر…تلميذي النجيب

    لقد تلقيت رسالتك بسعادة غامرة لا أستطيع أن أصفها لك،وجاءت في وقتها المناسب تماما”،فأنا الآن في الخامسة والستين من عمري،وقد مات زوجي منذ سنتين،و تزوج أبنائي ورحلوا عني، وإنفض عني الأصدقاء إلا القليل منهم،وأعيش وحيدة في بيتي،لقد تخرج من بين يدي أجيال من الشباب والبنات،لكن لم يتذكرني أحد برسالة سواك،لقد أجهشت بالبكاء حين وصلتني رسالتك،لأني أدركت أن حياتي ومجهوداتي لم تضع هدرا”،وأن أحد تلامذتي النجباء أصبح مهندسا” لامعا”أعتز وأفخر به.لقد وضعت رسالتك في إطار خشبي مبروز،وأسندتها إلى طاولة بجانب سريري،لكي أراها كلما إستيقظت صباحا”أو خلدت إلى نومي مساء”.لقد منحتني رسالتك أملا”جديدا في الحياة.

    بني..أتمنى لك نجاحاً لا يزول .زرع الله الفرح في قلبك للأبد كما زرعته اليوم في قلبي.

    وأنت عزيزي القارئ..فكر بأي إنسان تحبه ويحبك عزيز على قلبك،و أرسل له رسالة شكر وإمتنان قبل أن يفوت الأوان.إن في مكان ما من هذا العالم معلم أو معلمة يفخرون كل يوم بأنهم خرجوا من تحت أيديهم مشاهير وعظماء ،لا تحرم هؤلاء الفاضلين الصابرين على تعليمنا من لحظات الفرح،بأن ترسل لهم رسالة تدبجها بالقليل من كلمات الشكر والعرفان.

    قد يخطر ببالك صديقي هذا السؤال: ما علاقة هذا الشكر والإمتنان بالنجاح والناجحين؟!!

    يقول خبراء التطوير الذاتي إن من أهم صفات الناجحين التمتع بصفة الشكر والإمتنان لكل من قدم لهم خدمة أو علم ينتفع به، وهذه الصفة يسمونها Gratitude attitude .


    شكرا” لمتابعتكم.

    نقلا عن مدونه بلال للنجاح والناجحين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ان الوحدة الإسلامية نائمة، لكن يجب أن نضع في حسابنا أن النائم قد يستيقظ" أرنولد توينبي

  2. #2
    الصورة الرمزية داعي 91
    داعي 91 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    254
    آخر نشاط
    14-10-2010
    على الساعة
    10:29 AM

    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    فعلا هناك اشخاص كثيرون
    ومنهم المعلم
    انظر هذا الموقع وادخله
    كفر ذنوبك خلال دقيقتين
    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اللهم ارحم امي واموات المسلمين واجعل قبورهم روضة من رياض الجنة
    ان لم تجدوني يوما بينكم
    فهذه مشاركاتي لتذكروني

معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شكرا للنصارى
    بواسطة ghannam في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-04-2008, 11:26 PM
  2. شكرا
    بواسطة علقم في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 16-09-2007, 11:17 PM
  3. شكرا يا دانمارك..!!!
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-01-2007, 02:23 PM
  4. اخى العزيز ابو بكر _3 - شكرا
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-06-2005, 08:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري

معلمتي شكرا لك …مع حبي وتقديري