كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !

  1. #1
    الصورة الرمزية مريم
    مريم غير متواجد حالياً عضوة نشيطة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    7,120
    آخر نشاط
    20-10-2009
    على الساعة
    07:22 PM

    افتراضي كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !


    ليس أحرج على الأبوين وأحزن على قلبيهما من أن يتلفظ ابنهما بألفاظ بذيئة أمامهما أو أمام أناس غرباء، عندئذ يشعران بالحرج فتكون ردة الفعل عاصمة من الغضب الكلامي أو الفعلي، حتى لو قيل إنه طفل لا يفقه ما يقول لكن الوالدين ليسا معذورين فيما يصدر من ابنهما، لأن الطفل كالورقة البيضاء يرسم صفحاتها من المحيط حوله، ومما يتلقاه من والديه. فماذا يصنع الوالدان في هذه الحالة؟!
    في البدء لابد من معرفة الأسباب الكامنة وراء هذا الداء، حيث إنه يمثل نصف الدواء، وبالتالي فإن المطلوب هو توجيه شحنات الغضب لدى الأطفال حتى يصدر منها ردود فعل صحيحة، ويعتاد ويتدرب الطفل على توجيه سلوكه بصورة سليمة..



    للوصول إلى ذلك لابد من اتباع الخطوات التالية والتي ذكرتها الدكتورة 'أماني السيد' ومنها:


    1ـ التغلب على أسباب الغضب فالطفل يغضب وينفعل لأسباب قد تراها أنت تافهة، كفقدان اللعبة أو الرغبة في اللعب الآن أو عدم النوم. وعلينا نحن الكبار عدم التهوين من شأن انفعاله هذا، فاللعبة بالنسبة إليه هي مصدر المتعة ويريد اللعب بها الآن، لأن الطفل يعيش لحظته وليس مثلنا يدرك المستقبل ومتطلباته أو الماضي وذكرياته.. وفي هذه الحالة على الأب الأم أن يسمعا بتفهم لأسباب انفعال الطفل بعد أن يهدأ غضبه، ويذكران له أنهما على استعداد لسماعه وحل مشكلته.



    2- إحلال السلوك القويم محل السلوك المرفوض ويكون ذلك بالبحث عن مصدر وجود الألفاظ البذيئة في قاموس الطفل، إذ إن الطفل جهاز محاكاة للبيئة المحيطة، فهذه الألفاظ التي يقذفها هي محاكاة لما قد سمعه من بيئته المحيطة، 'الأسرة ـ الجيران ـ الأقران ـ الحضانة..'. كما أنه لابد من عزل الطفل عن مصدر الألفاظ البذيئة كأن نغير الحضانة مثلاً، إن كانت هي المصدر أو يبعد عن قرناء السوء.


    3ـ إظهار الرفض لهذا السلوك وذمه علنيًا.


    4ـ الإدراك أن طبيعة تغيير أي سلوك هي طبيعة تدريجية وبالتالي التحلي بالصبر والهدوء في علاج الأمر، لا مفر منه.


    5ـ مكافأة الطفل بالمدح والتشجيع عند تعبيره عن غضبه بالطريقة السوية.

    6ـ إن لم يستجب الطفل بعد 4 أو 5 مرات من التنبيه عاقب بالحرمان من شيء يحبه.


    7ـ يعود سلوك الأسف كلما تلفظ بكلمة بذيئة ولابد من توقع أن سلوك الأسف سيكون صعبًا في بادئ الأمر على الصغير فتتم مقاطعته حتى يعتذر، وينال هذا الأمر بنوع من الحزم والثبات والاستمرارية. وقبل كل شيء يجب أن يكون الأبوان قدوة أمام ابنهما، وأن يمسكا ألسنتهما من أي قذائف بذيئة، وإلا فإن تلك الطرق لن تجدي أبدًا. احذري.. هذه الكلمات الطفل خليط من المشاعر والأحاسيس.. وترديد بعض الكلمات أمامه تجعل منه طفلاً ضعيف الشخصية، غير متطلع للنجاح والتفوق..أمام أقرانه، جربي بدلاًمنها قولك: 'ما فعلته كان شيئًا سخيفًا.. أليس كذلك'.
    2ـ كلمات السب واللعن: احرصي أيتها المربي ـ على ألا تسبيه وتشتميه أو تفعلي ذلك أمامه، لأن تلك الكلمات البذيئة تبني له شخصية مهزوزة غير محترمة.
    3ـ ينبغي عليك دائمًا أن تطيع الكبار: إن الطفل الذي يلقن أن يطيع جميع البالغين يمكن أن يكون فريسة سهلة للخاطفين مستغلي الأطفال، ولكن علمي طفلك احترام البالغين، مع التوضيح له أنه قد يكون هناك أوقات ليس من الأمان خلالها طاعة البالغين. وذلك إذا حصل مثلاً أن حاول غريب أن يأخذ الطفل معه، أو حاول أحد الأشخاص الكبار أن يغريه بالاحتفاظ ببعض الأسرار.
    4ـ إنك كسلان ولا تصلح لشيء: هذه العبارة خطيرة جدًا، وإن قلت للطفل ذلك فستعطينه عدم الوثوق بنفسه في أدنى شيء يفعله، أو أن يدرس بشكل أفضل.
    5ـ تمني الموت للطفل: لا تقولي له: 'ليتك مت حين ولدتك أمك' أو ما يشابه ذلك، مما يعطيه الحسرة على نفسه، ويكره ذاته، وقد يقوده ذلك إلى الانتحار.
    6ـ انظر إلى كل ما بذلته من أجلك: أو بكلمات أخرى: لو لم تولد لكانت حياتي أفضل. هذه عبارات سخيفة، فالأطفال لم يطلبوا أن يولدوا، كما أن تقديم التضحيات من الوالدين ليس أمرًا غريبًا يتطلب الامتنان.
    7ـ استخدام 'لا' كثيرًا: لا تكثري من استخدام هذا التعبير لا تفعل كذا وكذا، واستبدلي بها عبارة أخرى مثل أعتقد أن تلك الطريقة هي الأنسب والأحسن، وأنت تستطيع أن تعملها كذلك، وهذا سيدفعه على العمل



    منقول

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    نقل موفق بأذن الله

    شكرا لكِ مريم
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تتعاملين مع نوبات البكاء المتكرر للرضيع؟
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-06-2011, 09:12 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-07-2010, 02:00 AM
  3. كيف تتعاملين مع زميلك المسيحي؟
    بواسطة عاشق الاسلام2 في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-11-2007, 06:03 PM
  4. كيف تتعاملين مع عناد الأطفال؟
    بواسطة نبض الأقصى في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 10:24 AM
  5. كيف تتعاملين مع عناد الأطفال؟
    بواسطة نبض الأقصى في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !

كيف تتعاملين مع الفاظه البديئة !