مُعجزات الله الحي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مُعجزات الله الحي

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 75

الموضوع: مُعجزات الله الحي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    21-05-2007
    على الساعة
    06:54 PM

    افتراضي مُعجزات الله الحي

    اقتباس
    اقتباس
    اقتباس
    اقتباس
    ( أ ) مقدمة

    ألإله الحقيقي الحي قادر على كل شئ، عالم بكل شئ، كامل الحرية، كامل الصلاح، أبَدي بحسب طبيعته، وخالق كل شئ: "اَلسَّمَاوَاتُ تُحَدِّثُ بِمَجْدِ اللهِ وَالْفَلَكُ يُخْبِرُ بِعَمَلِ يَدَيْهِ" (َلْمَزَامِيرُ 19: 1)؛ "فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ" (التَّكْوِينِ 1: 1). كل الأشياء تعتمد على الله، وهو لا يعتمد على أي شئ خارج ذاته. هو الأصل الأساسي والمصدر الرئيسي لكل الأشياء. وجود الله وقوته لا يععتمدا على القوانين التي تحكم العالم المادي المرئي. صمم وخلق وثبّت الرب الإله قوانين الطبيعة، ويضبط بها سلوك الكون وكل شئ فيه. يتدخل الله من حين لآخر في النظام الطبيعي المخلوق لأسباب مختلفة. نلقي نظرة شاملة فيما يلي على معجزات الله الحي منذ فجر تاريخ البشرية على الأرض حتى الآن.

    (ب) أنواع المعجزات:

    ( 1 ) أعمال مطلوبة تُناقض قوانين الطبيعة
    الله، الذي يعطي لقوانين الطبيعة فعاليتها، يتدخل من حين لآخر ويسمو ويعلو عليها لأسباب مختلفة. المعجزات، التي تخالف وتُناقض قوانين الطبيعة، تُظهر وتُعلن بجلاء مجد الله الحي القوي وقواته الخارقه للطبيعة عندما يتدخل مباشرة في نظام الطبيعة التي خلقها. العلم يعجز عن شرح وتفسير هذه المعجزات.

    تكثر المعجزات التي تناقض قوانين الطبيعة في الكتاب المقدس. نذكر هنا بعضا منها. وُلد إسحاق بمعجزة بعدما وعد الرب الإله أبيه إبراهيم قائلا: "بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ" (التَّكْوِينِ 17: 19 أ؛ 21: 1-8). كان إبراهيم وسارة في شيخوختهما. كانت سارة أمه تبلغ من العمر تسعين عاما، وإبراهيم أبوه مئة عاما: "وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ وَسَارَةُ شَيْخَيْنِ مُتَقَدِّمَيْنِ فِي الأَيَّامِ وَقَدِ انْقَطَعَ أَنْ يَكُونَ لِسَارَةَ عَادَةٌ كَالنِّسَاءِ" (التَّكْوِينِ 18: 11). أطعم الرب إليا النبي والأرملة التي استضافته وابنها أثناء سني القحط من ملء كفٍ من الدقيق وقليل من الزيت (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 17: 12). حتى نهاية المجاعة "كُوَّارُ الدَّقِيقِ لَمْ يَفْرُغْ، وَكُوزُ الزَّيْتِ لَمْ يَنْقُصْ، حَسَبَ قَوْلِ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَنْ يَدِ إِيلِيَّا" (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 17: 16). فعل السيد المسيح معجزات خلق—خلق مادة جديدة من لا شئ. أطعم آلاف من الجموع الجائعة بتكثير قليل من الخبز والأسماك ثم جمع كثير من الفضلات في سلال (لُوقَا 9: 11-17؛ مَتَّى 15: 32-39). خلق السيد المسيح عينان لرجل مولود أعمى (يوحنا 9). وُلِد هذا الرجل بدون مُقل العيون. يسوع خلق فيه مقلتي عينين جديدتين من الطين الذي دهن به محاجر عيني الرجل الأعمى. تُذكّرنا هذه المعجزة بخلق الله لآدم من طين الأرض (تكوين 2: 7). أقام السيد المسيح لعازر من الأموات بعد موته بأربعة أيام وقد بدأت جثته تتعفن في قبره (يوحنا 11: 1-44).

    ( 2 ) أعمال مطلوبة تستخدم قوانين الطبيعة
    أحيانا يُوجّه الله نبيا إلى أن يأمر بمعجزة معينة. ثم يستجيب الرب الإله لطلبة وأمر النبي بالمعجزة ويعمل المعجزة مستخدما قوى الطبيعة التي تبدأ عملها فور طلبة وأمر النبي. على سبيل المثال، ضرب الرب الإله أرض مصر بعشرة ضربات حتى يُجبر فرعون على إطلاق سراح بني إسرائيل المستعبدين في مصر حينذاك. في الضربة الثامنة، ضرب الرب أرض مصر بالجراد (الْخُرُوجِ 10: 3-20). مد موسى النبي عصاه على أرض مصر كما أمره الرب، "فَجَلَبَ الرَّبُّ عَلَى الأَرْضِ رِيحاً شَرْقِيَّةً كُلَّ ذَلِكَ النَّهَارِ وَكُلَّ اللَّيْلِ. وَلَمَّا كَانَ الصَّبَاحُ حَمَلَتِ الرِّيحُ الشَّرْقِيَّةُ الْجَرَادَ. فَصَعِدَ الْجَرَادُ عَلَى كُلِّ أَرْضِ مِصْرَ وَحَلَّ فِي جَمِيعِ تُخُومِ مِصْرَ. شَيْءٌ ثَقِيلٌ جِدّاً لَمْ يَكُنْ قَبْلَهُ جَرَادٌ هَكَذَا مِثْلَهُ وَلاَ يَكُونُ بَعْدَهُ كَذَلِكَ" (الْخُرُوجِ 10: 13 ب-14). إستخدم الرب قوى الطبيعة لجلب الجراد الذي طلبه موسى النبي. كما أنه إستخدم قوى الطبيعة ليزيل الجراد من أرض مصر بعد ذلك. طلب موسى النبي من الرب إزالة الجراد، "فَرَدَّ الرَّبُّ رِيحاً غَرْبِيَّةً شَدِيدَةً جِدّاً فَحَمَلَتِ الْجَرَادَ وَطَرَحَتْهُ إِلَى بَحْرِ سُوفَ. لَمْ تَبْقَ جَرَادَةٌ وَاحِدَةٌ فِي كُلِّ تُخُومِ مِصْرَ" (الْخُرُوجِ 10: 19). كما أن الرب الإله إستخدم قوى الطبيعة بناء على طلب موسى النبي ليشق مياه البحر الأحمر حتى يهرب بني إسرائيل من جيش فرعون الذي كان يتبعهم: "وَمَدَّ مُوسَى يَدَهُ عَلَى الْبَحْرِ فَأَجْرَى الرَّبُّ الْبَحْرَ بِرِيحٍ شَرْقِيَّةٍ شَدِيدَةٍ كُلَّ اللَّيْلِ وَجَعَلَ الْبَحْرَ يَابِسَةً وَانْشَقَّ الْمَاءُ" (الْخُرُوجِ 14: 21).

    (ج) خواص رئيسية للمعجزات
    هناك خواص مُمَيّزة هامة للمعجزات التي تهمنا. تحدث هذه المعجزات بعد طلب أو أمر من الشخص الذي يفعل المعجزة. لذلك، ليست هذه المعجزات حوادث عشوائية تحدث بالصدفة. على سبيل المثال، معجزات موسى، يشوع، إيليا، أليشع، السيد المسيح، إلخ حدثت بناء على طلباتهم وأوامرهم.

    من الهام جدا التمييز بين معجزات الله الحي القوي القادر على كل شئ ومُنجزات المواهب البشرية. مُنجزات المواهب البشرية ليست معجزات. لدى بعض الأشخاص موهبة جسدية—هم ذو أجسام ضخمة وعضلات قوية. أشخاص آخرون ذو ذاكرة قوية. البعض لديه موهبة اللغات—لديهم مقدرة تعلّم لغات كثيرة ولغات غير مكتوبة بسرعة وتذكّرها. لدى البعض الآخر موهبة الخطابة. يُلقون خُطبا تثير المشاعر. أخرون كتاب وشعراء موهوبون. يُألّفون مقالات وكتابات وشعر رائع. من الهام التاكيد أن روعة الكتابة وفصاحة الخطابة مواهب بشرية وليست معجزات من الله الحي القوي. لذلك لا يُمكن القول أن أي كِتاب معجزة لفصاحته اللغوية. الأعمال الأدبية الرائعة لكُتاب وشعراء موهوبين ليست معجزات. مثلا، شعر أحمد شوقي وكتابات عباس العقاد وطه حسين وشكسبير ليست معجزات. كما أنه لا يمكن إعتبار القرآن معجزة حتى لو كان عملا أدبيا جيدا، وهو ليس كذلك. نقدم التحليل التفصيلي لأسباب أن القرآن ليس معجزة في هذه الصفحة.

    من المهم أيضا التمييز بين معجزات الله الحي وحالات أمراض عصبية وحالات تسلط الشياطين. إذا حدث لشخص تشنجات وابتدأ فمه يزبد، فإما هذا الشخص مصاب بمرض الصرع أو بمرض عصبي آخر أو متسلط عليه شيطان. في الواقع أخرج السيد المسيح أرواحا شريرة كانت تعذب الشخص المتسلطة عليه بهذه الطريقة عينها: "وَإِذَا رَجُلٌ مِنَ الْجَمْعِ صَرَخَ: «يَا مُعَلِّمُ أَطْلُبُ إِلَيْكَ. اُنْظُرْ إِلَى ابْنِي فَإِنَّهُ وَحِيدٌ لِي. وَهَا رُوحٌ يَأْخُذُهُ فَيَصْرُخُ بَغْتَةً فَيَصْرَعُهُ مُزْبِداً وَبِالْجَهْدِ يُفَارِقُهُ مُرَضِّضاً إِيَّاهُ. وَطَلَبْتُ مِنْ تَلاَمِيذِكَ أَنْ يُخْرِجُوهُ فَلَمْ يَقْدِرُوا». فَأَجَابَ يَسُوعُ: «أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ وَالْمُلْتَوِي إِلَى مَتَى أَكُونُ مَعَكُمْ وَأَحْتَمِلُكُمْ؟ قَدِّمِ ابْنَكَ إِلَى هُنَا». وَبَيْنَمَا هُوَ آتٍ مَزَّقَهُ الشَّيْطَانُ وَصَرَعَهُ فَانْتَهَرَ يَسُوعُ الرُّوحَ النَّجِسَ وَشَفَى الصَّبِيَّ وَسَلَّمَهُ إِلَى أَبِيهِ. فَبُهِتَ الْجَمِيعُ مِنْ عَظَمَةِ اللهِ..." (لُوقَا 9: 38-43). هذا بالضبط ما كان يحدث لمحمد القريشي عندما كان يدعي بالوحي. أكان هذا وحيا شيطانيا، وليس وحيا إلهيا؟ تشنجات عصبية مؤدية إلى غيبوبة مثلما حدث لمحمد لا يمكن أن تكون معجزات لله الحي. الرب الإله قدّوس ومُحِب وأمين. لا يخون أنبياءه الذين يخدمونه ولا يُعذبهم بقسوة. ولا يرسل ملائكته لتعذيبهم. في الواقع، يعلمنا الكتاب المقدس أنه عندما كان جبرائيل الملاك يظهر لشخص ليعطيه رسالة من الرب، كان يطمئنه أولا على سلامته وأمانه: "فَقَالَ لَهُ الْمَلاَكُ: لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا... أَنَا جِبْرَائِيلُ الْوَاقِفُ قُدَّامَ اللهِ وَأُرْسِلْتُ لأُكَلِّمَكَ..." (لُوقَا 1: 13، 19)؛ "وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ: لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ" (لُوقَا 1: 26-27، 30).


    ( د) أهداف المعجزات:
    يتدخل الله الحي من حين لآخر في المجال البشري لأسباب هامة نناقشها هنا.

    ( 1 ) ألمعجزات تُثبت أصالة الوحي الإلهي
    لا يمكن أن يكون هناك وحي إلهي حقيقي موثوق به بدون معجزات. المعجزات تُثبت وتُأكد المصدر والأصل الإلهي للوحي. المعجزات هي الدليل الموضوعي المرئي والبرهان الأكيد الصلد الذي يضمن أصالة وصحة الإلهام الذهني الداخلي لروح الإنسان ويصدق عليه ويُثبت بلا شك مصدره الإلهي. دعى الرب موسى النبي من العليقة (الشُجيرة) المشتعلة بالنار في جبل سيناء لكي يرسله ليحرر بني إسرائيل من عبودية واستغلال فرعون لهم: "فَالآنَ هَلُمَّ فَأُرْسِلُكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَتُخْرِجُ شَعْبِي بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ مِصْرَ" (الْخُرُوجِ 3: 10). جذبت المعجزة التي رآها موسى النبي إنتباهه إلى الدعوة الإلهية: "فَنَظَرَ وَإِذَا الْعُلَّيْقَةُ تَتَوَقَّدُ بِالنَّارِ وَالْعُلَّيْقَةُ لَمْ تَكُنْ تَحْتَرِقُ!" (الْخُرُوجِ 3: 2 ب). وجه موسى النبي للرب سؤالا هاما وأساسيا جدا: "وَلَكِنْ هَا هُمْ لاَ يُصَدِّقُونَنِي وَلاَ يَسْمَعُونَ لِقَوْلِي بَلْ يَقُولُونَ لَمْ يَظْهَرْ لَكَ الرَّبُّ" (الْخُرُوجِ 4: 1). سأل موسى النبي كيف يثبت لبني إسرائيل أن الله قد أرسله إليهم. أجابه الرب بأن أعطاه مقدرة عمل معجزات لكي يثبت لهم أصالة وحيه. المعجزات الكثيرة التي فعلها يسوع (عيسى)، التى تشمل معجزات فريدة في تاريخ البشرية، أثبتت وشهدت على أصالة رسالته وشخصه الإلهي. قال يسوع: "إِنْ كُنْتُ لَسْتُ أَعْمَلُ أَعْمَالَ أَبِي (الله الآب) فلاَ تُؤْمِنُوا بِي. وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ" (يُوحَنَّا 10: 37-38).

    ( 2 ) ألمعجزات جُزء من الوحي الإلهي
    بالإضافة إلى إثبات أصالة وصحة ومصدر الوحي الإلهي، ألمعجزات تشكل أيضا جزءا من هذا الوحي. تكشف المعجزات وتوضح جوانب مختلفة من سمات وإرادة الله، "الصَّانِعِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ الْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا. الْحَافِظِ الأَمَانَةَ إِلَى الأَبَدِ. الْمُجْرِي حُكْماً لِلْمَظْلُومِينَ الْمُعْطِي خُبْزاً لِلْجِيَاعِ. الرَّبُّ يُطْلِقُ الأَسْرَى. الرَّبُّ يَفْتَحُ أَعْيُنَ الْعُمْيِ. الرَّبُّ يُقَوِّمُ الْمُنْحَنِينَ. الرَّبُّ يُحِبُّ الصِّدِّيقِينَ. الرَّبُّ يَحْفَظُ الْغُرَبَاءَ. يَعْضُدُ الْيَتِيمَ وَالأَرْمَلَةَ. أَمَّا طَرِيقُ الأَشْرَارِ فَيُعَوِّجُهُ" (اَلْمَزَامِيرُ 146: 6-9). أعلن الرب الإله عن نفسه في العهد القديم (التوراة) كمحرر ومخلص للمُستعبدين (بني إسرائيل) من عبودية فرعون بواسطة معجزات وقوات: "أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكَ الَّذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ" (الْخُرُوجِ 20: 2)؛ "فَأَخْرَجَنَا مِنْ مِصْرَ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَذِرَاعٍ رَفِيعَةٍ وَمَخَاوِفَ عَظِيمَةٍ وَآيَاتٍ وَعَجَائِبَ" (التَّثْنِيَةِ 26: 8). بمعجزات قوية أعلن الله أنه يدين خطايا وشرور البشر في أحداث عظيمة مثل طوفان نوح (تكوين 6: 5-8: 14)، تدمير مدن سدوم وعمورة (تكوين 19: 1-29)، وتدمير مملكة إسرائيل الشمالية في عام 722 قبل الميلاد (الْمُلُوكِ الثَّانِي 17: 6-23) ومملكة يهوذا الجنوبية في عام 586 قبل الميلاد (الْمُلُوكِ الثَّانِي 25) بسسبب تجاديفهم وظلمهم وتعدياتهم.

    أعلن وأظهر الله سماته القدسية اللهوتية بالكامل فيما يختص بالبشر في شخص يسوع المسيح، كلمة الله المتجسد، بتعاليم ومعجزات قوية. الله في المسيح يسوع أعلن سمة محبته للبشر واعتناءه بهم بمعجزات شفاء المرضى، إشباع الجياع، إقامة الموتى، إخراج الأرواح الشريرة، وتحرير الذين يؤمنون به من عبودية الخطية والفساد. ردّا على إستفسار يوحنا المعمدان، "فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ: 'إذْهَبَا وَأَخْبِرَا يُوحَنَّا بِمَا تَسْمَعَانِ وَتَنْظُرَانِ: اَلْعُمْيُ يُبْصِرُونَ وَالْعُرْجُ يَمْشُونَ وَالْبُرْصُ يُطَهَّرُونَ وَالصُّمُّ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَقُومُونَ وَالْمَسَاكِينُ يُبَشَّرُونَ. وَطُوبَى لِمَنْ لاَ يَعْثُرُ فِي'َّ" (مَتَّى 11: 4-6).

    ( 3 ) ألمعجزات تنتج من تفاعل الله الحي مع البشرية

    أحد الأساليب الهامة لتفاعل الله مع البشرية هو تدخّله في النظام الطبيعي ردّا على الحالة والإحتياجات البشرية. هذا هو تفاعل الله مع البشرية. يرد الله على خطايا وشرور البشر بالتحذير والتأديب ثم الدينونة. رد الله على ظلم وشرور البشر في وقت نوح بتدميرهم بالطوفان بينما أنقذ نوح وعائلته حتى يبدأ عصر جديد على الأرض (تكوين 6: 5-8: 14). رد الله على الفساد الأخلاقي لشعب مدينتي سدوم وعمورة بتدميرهما بالنار (تكوين 19: 1-29). رد الله على صلف وتعالي فرعون بضربه بعشر ضربات (الْخُرُوجِ 7: 10-12: 36)، ثم بتدمير جيشه في مياه البحر الأحمر (الْخُرُوجِ 14). رد الله على تجاديف وفساد مدن أرض كنعان القديمة بتدميرهم بجيش يشوع الذى أيده بمعجزات وقوات (يشوع 6-12). رد الله على تجاديف وخطايا مملكة إسرائيل الشمالية القديمة بتدميرها بجيش الإمبراطورية الأشورية في عام 722 قبل الميلاد (الْمُلُوكِ الثَّانِي 17: 6-23)، والمملكة الجنوبية ليهوذا بجيش إمبراطورية بابل في عام 586 قبل الميلاد (الْمُلُوكِ الثَّانِي 25). إستجاب الله لتوبة أهل مدينة نينوى نتيجة لتحذير يونان النبي بمغفرة خطاياهم وإنقاذ المدينة من الدمار والدينونة (يونان 3).

    كما أن الرب الإله يستجيب إيجابيا إلى صلوات وعبادة المؤمنين الذين يعيشون في حياة شركة مع المسيح. إنها مسرة الرب أن يسير الإنسان ،الذي خلقه كائنا يتمتع بالحرية والوعي مثله، في حياة شركة معه: "َلَذَّاتِي مَعَ بَنِي آدَمٍَ" (الأَمْثَالِ 8: 31 ب)؛ "وَقَالَ اللهُ: ' نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ'" (التَّكْوِينِ 1: 26). ردّا على طلبات موسى النبي، أعطى الرب منا وسلوى ليطعم بني إسرائيل لمدة أربعين عاما في صحراء سيناء (الْخُرُوجِ 16: 3-36؛ العدد 11: 6-9، 31-35؛ التَّثْنِيَةِ 8: 3، 16). كما أعطاهم الرب ماءا للشرب في الصحراء (الْخُرُوجِ 15: 23-25؛ 17: 1-7؛ العدد: 20: 7-13). ردا على طلبة يشوع، أطال الرب الإله يوم المعركة الحاسمة في أرض كنعان حتى يحقق يشوع النصر النهائي (يشوع 10: 12-14). أطعم الرب نبيه إيليا والأرملة التي استضافته في بيتها وإبنها خلال سني القحط والمجاعة (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 17: 8-16) في عهد آخاب ملك المملكة الشمالية لإسرائيل القديمة (874-853 ق.م.). أنهى الله الجفاف بعد ذلك استجابة لطلبات إيليا النبي (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 18: 41-45). ضرب الرب الإله جيش سنحاريب ملك أشور في عام 710 قبل الميلاد استجابة إلى صلوات وتضرعات حزقيّا ملك مملكة يهوذا الجنوبية (الْمُلُوكِ الثَّانِي 19: 14-37)؛ "وَكَانَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ خَرَجَ وَضَرَبَ مِنْ جَيْشِ أَشُّورَ مِئَةَ أَلْفٍ وَخَمْسَةً وَثَمَانِينَ أَلْفاً. وَلَمَّا بَكَّرُوا صَبَاحاً إِذَا هُمْ جَمِيعاً جُثَثٌ مَيِّتَةٌ" (الْمُلُوكِ الثَّانِي 19: 35). بعد ذلك شفى الرب حزقيّا إستجابة لتضرّعاته (الْمُلُوكِ الثَّانِي 20: 1-11).

    شفى السيد المسيح المرضى، أشبع الجياع، أقام الموتى، أخرج الأرواح الشرّيرة، هدّأ قوى الطبيعة الهائجة إستجابة إلى الإحتياجات البشرية.

    تفاعل الرب الإله مع المواقف البشرية واستجابته للاحتياجات البشرية بواسطة معجزات شفاء، إخراج شياطين، وأنواع أخرى من المعجزات مستمر في عصر الكنيسة إلى هذا اليوم، وحتى نهاية الدهر، لأن الله الحي لا يتغير.

    ( ه ) أمثلة لمعجزات الله الحي:
    نقدم هنا باختصار بعض المعجزات من حقب مختلفة من التاريخ.

    ا. إيليّا النبي على جبل الكرمل:الله الحي يُدمّر إلها وثنيا ميّتا
    في عهد آخاب ملك مملكة اسرائيل الشمالية (874-853 ق.م.) ترك بنوا إسرائيل إله آبائهم الحي وعبدوا آلهة وثنية تدعى البعل والسّوارى. فعل الرب معجزة عظيمة على يد إيليا النبي حتى يرجعوا إليه.

    وَلَمَّا رَأَى أَخْآبُ إِيلِيَّا قَالَ لَهُ أَخْآبُ: "أَأَنْتَ هُوَ مُكَدِّرُ إِسْرَائِيلَ؟" فَقَالَ: "لَمْ أُكَدِّرْ إِسْرَائِيلَ، بَلْ أَنْتَ وَبَيْتُ أَبِيكَ بِتَرْكِكُمْ وَصَايَا الرَّبِّ وَبِسَيْرِكَ وَرَاءَ الْبَعْلِيمِ. فَالآنَ أَرْسِلْ وَاجْمَعْ إِلَيَّ كُلَّ إِسْرَائِيلَ إِلَى جَبَلِ الْكَرْمَلِ وَأَنْبِيَاءَ الْبَعْلِ أَرْبَعَ الْمِئَةِ وَالْخَمْسِينَ، وَأَنْبِيَاءَ السَّوَارِي أَرْبَعَ الْمِئَةِ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ عَلَى مَائِدَةِ إِيزَابَلَ." فَأَرْسَلَ أَخْآبُ إِلَى جَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَجَمَعَ الأَنْبِيَاءَ إِلَى جَبَلِ الْكَرْمَلِ. فَتَقَدَّمَ إِيلِيَّا إِلَى جَمِيعِ الشَّعْبِ وَقَالَ: "حَتَّى مَتَى تَعْرُجُونَ بَيْنَ الْفِرْقَتَيْنِ؟ إِنْ كَانَ الرَّبُّ هُوَ اللَّهَ فَاتَّبِعُوهُ، وَإِنْ كَانَ الْبَعْلُ فَاتَّبِعُوهُ." فَلَمْ يُجِبْهُ الشَّعْبُ بِكَلِمَةٍ. ثُمَّ قَالَ إِيلِيَّا لِلشَّعْبِ: "أَنَا بَقِيتُ نَبِيّاً لِلرَّبِّ وَحْدِي، وَأَنْبِيَاءُ الْبَعْلِ أَرْبَعُ مِئَةٍ وَخَمْسُونَ رَجُلاً. فَلْيُعْطُونَا ثَوْرَيْنِ، فَيَخْتَارُوا لأَنْفُسِهِمْ ثَوْراً وَاحِداً وَيُقَطِّعُوهُ وَيَضَعُوهُ عَلَى الْحَطَبِ، وَلَكِنْ لاَ يَضَعُوا نَاراً. وَأَنَا أُقَرِّبُ الثَّوْرَ الآخَرَ وَأَجْعَلُهُ عَلَى الْحَطَبِ، وَلَكِنْ لاَ أَضَعُ نَاراً. ثُمَّ تَدْعُونَ بِاسْمِ آلِهَتِكُمْ وَأَنَا أَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ. وَالإِلَهُ الَّذِي يُجِيبُ بِنَارٍ فَهُوَ اللَّهُ." فَأَجَابَ جَمِيعُ الشَّعْبِ: "الْكَلاَمُ حَسَنٌ."

    فَقَالَ إِيلِيَّا لأَنْبِيَاءِ الْبَعْلِ: "اخْتَارُوا لأَنْفُسِكُمْ ثَوْراً وَاحِداً وَقَرِّبُوا أَوَّلاً، لأَنَّكُمْ أَنْتُمُ الأَكْثَرُ، وَادْعُوا بِاسْمِ آلِهَتِكُمْ، وَلَكِنْ لاَ تَضَعُوا نَاراً." فَأَخَذُوا الثَّوْرَ الَّذِي أُعْطِيَ لَهُمْ وَقَرَّبُوهُ، وَدَعُوا بِاسْمِ الْبَعْلِ مِنَ الصَّبَاحِ إِلَى الظُّهْرِ: "يَا بَعْلُ أَجِبْنَا." فَلَمْ يَكُنْ صَوْتٌ وَلاَ مُجِيبٌ. وَكَانُوا يَرْقُصُونَ حَوْلَ الْمَذْبَحِ الَّذِي عُمِلَ. وَعِنْدَ الظُّهْرِ سَخِرَ بِهِمْ إِيلِيَّا وَقَالَ: "ادْعُوا بِصَوْتٍ عَالٍ لأَنَّهُ إِلَهٌ! لَعَلَّهُ مُسْتَغْرِقٌ أَوْ فِي خَلْوَةٍ أَوْ فِي سَفَرٍ، أَوْ لَعَلَّهُ نَائِمٌ فَيَتَنَبَّهَ!" فَصَرَخُوا بِصَوْتٍ عَالٍ، وَتَقَطَّعُوا حَسَبَ عَادَتِهِمْ بِالسُّيُوفِ وَالرِّمَاحِ حَتَّى سَالَ مِنْهُمُ الدَّمُ. وَلَمَّا جَازَ الظُّهْرُ وَتَنَبَّأُوا إِلَى حِينِ إِصْعَادِ التَّقْدِمَةِ، وَلَمْ يَكُنْ صَوْتٌ وَلاَ مُجِيبٌ وَلاَ مُصْغٍ.

    قَالَ إِيلِيَّا لِجَمِيعِ الشَّعْبِ: "تَقَدَّمُوا إِلَيَّ." فَتَقَدَّمَ جَمِيعُ الشَّعْبِ إِلَيْهِ. فَرَمَّمَ مَذْبَحَ الرَّبِّ الْمُنْهَدِمَ. ثُمَّ أَخَذَ إِيلِيَّا اثْنَيْ عَشَرَ حَجَراً، بِعَدَدِ أَسْبَاطِ بَنِي يَعْقُوبَ، الَّذِي كَانَ كَلاَمُ الرَّبِّ إِلَيْهِ: "إِسْرَائِيلَ يَكُونُ اسْمُكَ،" وَبَنَى الْحِجَارَةَ مَذْبَحاً بِاسْمِ الرَّبِّ، وَعَمِلَ قَنَاةً حَوْلَ الْمَذْبَحِ تَسَعُ كَيْلَتَيْنِ مِنَ الْبِزْرِ. ثُمَّ رَتَّبَ الْحَطَبَ وَقَطَّعَ الثَّوْرَ وَوَضَعَهُ عَلَى الْحَطَبِ وَقَالَ: "امْلَأُوا أَرْبَعَ جَرَّاتٍ مَاءً وَصُبُّوا عَلَى الْمُحْرَقَةِ وَعَلَى الْحَطَبِ." ثُمَّ قَالَ: "ثَنُّوا" فَثَنَّوْا. وَقَالَ: "ثَلِّثُوا" فَثَلَّثُوا. فَجَرَى الْمَاءُ حَوْلَ الْمَذْبَحِ وَامْتَلَأَتِ الْقَنَاةُ أَيْضاً مَاءً. وَكَانَ عِنْدَ إِصْعَادِ التَّقْدِمَةِ أَنَّ إِيلِيَّا النَّبِيَّ تَقَدَّمَ وَقَالَ: "أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَإِسْرَائِيلَ، لِيُعْلَمِ الْيَوْمَ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ فِي إِسْرَائِيلَ، وَأَنِّي أَنَا عَبْدُكَ، وَبِأَمْرِكَ قَدْ فَعَلْتُ كُلَّ هَذِهِ الأُمُورِ. اسْتَجِبْنِي يَا رَبُّ اسْتَجِبْنِي، لِيَعْلَمَ هَذَا الشَّعْبُ أَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ الإِلَهُ، وَأَنَّكَ أَنْتَ حَوَّلْتَ قُلُوبَهُمْ رُجُوعاً." فَسَقَطَتْ نَارُ الرَّبِّ وَأَكَلَتِ الْمُحْرَقَةَ وَالْحَطَبَ وَالْحِجَارَةَ وَالتُّرَابَ، وَلَحَسَتِ الْمِيَاهَ الَّتِي فِي الْقَنَاةِ. فَلَمَّا رَأَى جَمِيعُ الشَّعْبِ ذَلِكَ سَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِمْ وَقَالُوا: "الرَّبُّ هُوَ اللَّهُ! الرَّبُّ هُوَ اللَّهُ!" فَقَالَ لَهُمْ إِيلِيَّا: "أَمْسِكُوا أَنْبِيَاءَ الْبَعْلِ وَلاَ يُفْلِتْ مِنْهُمْ رَجُل." فَأَمْسَكُوهُمْ، فَنَزَلَ بِهِمْ إِيلِيَّا إِلَى نَهْرِ قِيشُونَ وَذَبَحَهُمْ هُنَاكَ (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 18: 17-40).


    ب. تدمير جيش سنحاريب ملك أشور
    قام سنحاريب ملك الإمبراطورية الأشورية العظيمة بغزو مملكة يهوذا الجنوبية بجيش كبير في عهد الملك حزقيا (715-686 ق.م.). حاصر الجيش الأشوري مدينة القدس، عاصمة المملكة الجنوبية. لم يكن لدى الملك حزقيا قوات كافية للدفاع عن المدينة. جدف سنحاريب على الله الحي وأرسل رسلا إلى حزقيا قائلا: "هَكَذَا تُكَلِّمُونَ حَزَقِيَّا مَلِكَ يَهُوذَا قَائِلِينَ: لاَ يَخْدَعْكَ إِلَهُكَ الَّذِي أَنْتَ مُتَّكِلٌ عَلَيْهِ قَائِلاً: لاَ تُدْفَعُ أُورُشَلِيمُ إِلَى يَدِ مَلِكِ أَشُّورَ. إِنَّكَ قَدْ سَمِعْتَ مَا فَعَلَ مُلُوكُ أَشُّورَ بِجَمِيعِ الأَرَاضِي لإِهْلاَكِهَا، وَهَلْ تَنْجُو أَنْتَ؟ هَلْ أَنْقَذَتْ آلِهَةُ الأُمَمِ هَؤُلاَءِ الَّذِينَ أَهْلَكَهُمْ آبَائِي جُوزَانَ وَحَارَانَ وَرَصْفَ وَبَنِي عَدْنَ الَّذِينَ فِي تَلاَسَّارَ؟ أَيْنَ مَلِكُ حَمَاةَ وَمَلِكُ أَرْفَادَ وَمَلِكُ مَدِينَةِ سَفْرَوَايِمَ وَهَيْنَعَ وَعِوَّا؟" (الْمُلُوكِ الثَّانِي 19: 10-13). توسل حزقيا إلى الرب بصلاة حارة. إستجاب الرب الإله وأمات 185000 من جنود جيش الأشوريين في ليلة واحدة في عام 710 قبل الميلاد.

    فَأَخَذَ حَزَقِيَّا الرَّسَائِلَ مِنْ أَيْدِي الرُّسُلِ وَقَرَأَهَا، ثُمَّ صَعِدَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، وَنَشَرَهَا أَمَامَ الرَّبِّ. وَصَلَّى حَزَقِيَّا أَمَامَ الرَّبِّ وَقَالَ: "أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ، الْجَالِسُ فَوْقَ الْكَرُوبِيمَ، أَنْتَ هُوَ الإِلَهُ وَحْدَكَ لِكُلِّ مَمَالِكِ الأَرْضِ. أَنْتَ صَنَعْتَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ. أَمِلْ يَا رَبُّ أُذُنَكَ وَاسْمَعْ. اِفْتَحْ يَا رَبُّ عَيْنَيْكَ وَانْظُرْ، وَاسْمَعْ كَلاَمَ سَنْحَارِيبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ لِيُعَيِّرَ اللَّهَ الْحَيَّ. حَقّاً يَا رَبُّ إِنَّ مُلُوكَ أَشُّورَ قَدْ خَرَّبُوا الأُمَمَ وَأَرَاضِيَهُمْ وَدَفَعُوا آلِهَتَهُمْ إِلَى النَّارِ. وَلأَنَّهُمْ لَيْسُوا آلِهَةً، بَلْ صَنْعَةُ أَيْدِي النَّاسِ: خَشَبٌ وَحَجَرٌ، فَأَبَادُوهُمْ. وَالآنَ أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُنَا خَلِّصْنَا مِنْ يَدِهِ، فَتَعْلَمَ مَمَالِكُ الأَرْضِ كُلُّهَا أَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ الإِلَهُ وَحْدَكَ." فَأَرْسَلَ إِشَعْيَاءُ بْنُ آمُوصَ إِلَى حَزَقِيَّا قَائِلاً: "هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ الَّذِي صَلَّيْتَ إِلَيْهِ مِنْ جِهَةِ سَنْحَارِيبَ مَلِكِ أَشُّورَ: قَدْ سَمِعْتُ. لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ مَلِكِ أَشُّورَ: لاَ يَدْخُلُ هَذِهِ الْمَدِينَةَ وَلاَ يَرْمِي هُنَاكَ سَهْماً وَلاَ يَتَقَدَّمُ عَلَيْهَا بِتُرْسٍ وَلاَ يُقِيمُ عَلَيْهَا مِتْرَسَةً. فِي الطَّرِيقِ الَّذِي جَاءَ فِيهِ يَرْجِعُ، وَإِلَى هَذِهِ الْمَدِينَةِ لاَ يَدْخُلُ، يَقُولُ الرَّبُّ. وَأُحَامِي عَنْ هَذِهِ الْمَدِينَةِ لِأُخَلِّصَهَا مِنْ أَجْلِ نَفْسِي وَمِنْ أَجْلِ دَاوُدَ عَبْدِي."

    وَكَانَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ خَرَجَ وَضَرَبَ مِنْ جَيْشِ أَشُّورَ مِئَةَ أَلْفٍ وَخَمْسَةً وَثَمَانِينَ أَلْفاً. وَلَمَّا بَكَّرُوا صَبَاحاً إِذَا هُمْ جَمِيعاً جُثَثٌ مَيِّتَةٌ. فَانْصَرَفَ سَنْحَارِيبُ مَلِكُ أَشُّورَ وَذَهَبَ رَاجِعاً وَأَقَامَ فِي نِينَوَى. وَفِيمَا هُوَ سَاجِدٌ فِي بَيْتِ نِسْرُوخَ إِلَهِهِ ضَرَبَهُ أَدْرَمَّلَكُ وَشَرَآصَرُ ابْنَاهُ بِالسَّيْفِ، وَنَجَوَا إِلَى أَرْضِ أَرَارَاطَ. وَمَلَكَ أَسَرْحَدُّونُ ابْنُهُ عِوَضاً عَنْهُ (الْمُلُوكِ الثَّانِي 19: 14-20، 32-37).

    ج. إنقاذ ثلاثة رجال يهود مُؤمنين من أتون النار
    صنع نبوخذنصّر (605-562 ق.م.)، أعظم ملك في إمبراطورية بابل، تمثالا من ذهب وأمر أن تعبده كافة شعوب الإمبراطورية: "عِنْدَمَا تَسْمَعُونَ صَوْتَ الْقَرْنِ وَالنَّايِ وَالْعُودِ وَالرَّبَابِ وَالسِّنْطِيرِ وَالْمِزْمَارِ وَكُلِّ أَنْوَاعِ الْعَزْفِ أَنْ تَخِرُّوا وَتَسْجُدُوا لِتِمْثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبَهُ نَبُوخَذْنَصَّرُ الْمَلِكُ. وَمَنْ لاَ يَخِرُّ وَيَسْجُدُ فَفِي تِلْكَ السَّاعَةِ يُلْقَى فِي وَسَطِ أَتُونِ نَارٍ مُتَّقِدَةٍ" (دَانِيآلَ 3: 5-6). رفض ثلاث رجال يهود مؤمنين أن يتركوا الله الحي لعبادة تمثال. فأمر الملك بإلقائهم في أتون النار المتقدة. أنقذهم الله الحي من لهيب النيران المتقدة أحياءا بدون أي ضرر.

    حِينَئِذٍ أَمَرَ نَبُوخَذْنَصَّرُ بِغَضَبٍ وَغَيْظٍ بِإِحْضَارِ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ. فَأَتُوا بِهَؤُلاَءِ الرِّجَالِ قُدَّامَ الْمَلِكِ. فَسأَلَهُمْ نَبُوخَذْنَصَّرُ: "تَعَمُّداً يَا شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو لاَ تَعْبُدُونَ آلِهَتِي وَلاَ تَسْجُدُونَ لِتِمْثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبْتُ؟ فَإِنْ كُنْتُمُ الآنَ مُسْتَعِدِّينَ عِنْدَمَا تَسْمَعُونَ صَوْتَ الْقَرْنِ وَالنَّايِ وَالْعُودِ وَالرَّبَابِ وَالسِّنْطِيرِ وَالْمِزْمَارِ وَكُلِّ أَنْوَاعِ الْعَزْفِ إِلَى أَنْ تَخِرُّوا وَتَسْجُدُوا لِلتِّمْثَالِ الَّذِي عَمِلْتُهُ. وَإِنْ لَمْ تَسْجُدُوا فَفِي تِلْكَ السَّاعَةِ تُلْقَوْنَ فِي وَسَطِ أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. وَمَنْ هُوَ الإِلَهُ الَّذِي يُنْقِذُكُمْ مِنْ يَدَيَّ؟" فَأَجَابَ شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو: "يَا نَبُوخَذْنَصَّرُ لاَ يَلْزَمُنَا أَنْ نُجِيبَكَ عَنْ هَذَا الأَمْرِ. هُوَذَا يُوجَدُ إِلَهُنَا الَّذِي نَعْبُدُهُ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُنَجِّيَنَا مِنْ أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ وَأَنْ يُنْقِذَنَا مِنْ يَدِكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ. وَإِلاَّ فَلِْيَكُنْ مَعْلُوماً لَكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ أَنَّنَا لاَ نَعْبُدُ آلِهَتَكَ وَلاَ نَسْجُدُ لِتِمْثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبْتَهُ."

    حِينَئِذٍ امْتَلَأَ نَبُوخَذْنَصَّرُ غَيْظاً وَتَغَيَّرَ مَنْظَرُ وَجْهِهِ عَلَى شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُو وَأَمَرَ بِأَنْ يَحْمُوا الأَتُونَ سَبْعَةَ أَضْعَافٍ أَكْثَرَ مِمَّا كَانَ مُعْتَاداً أَنْ يُحْمَى. وَأَمَرَ جَبَابِرَةَ الْقُوَّةِ فِي جَيْشِهِ بِأَنْ يُوثِقُوا شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ وَيُلْقُوهُمْ فِي أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. ثُمَّ أُوثِقَ هَؤُلاَءِ الرِّجَالُ فِي سَرَاوِيلِهِمْ وَأَقْمِصَتِهِمْ وَأَرْدِيَتِهِمْ وَلِبَاسِهِمْ وَأُلْقُوا فِي وَسَطِ أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. وَمِنْ حَيْثُ إِنَّ كَلِمَةَ الْمَلِكِ شَدِيدَةٌ وَالأَتُونَ قَدْ حَمِيَ جِدّاً قَتَلَ لَهِيبُ النَّارِ الرِّجَالَ الَّذِينَ رَفَعُوا شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ الرِّجَالِ شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو سَقَطُوا مُوثَقِينَ فِي وَسَطِ أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. حِينَئِذٍ تَحَيَّرَ نَبُوخَذْنَصَّرُ الْمَلِكُ وَقَامَ مُسْرِعاً وَسَأَلَ مُشِيرِيهِ: "أَلَمْ نُلْقِ ثَلاَثَةَ رِجَالٍ مُوثَقِينَ فِي وَسَطِ النَّارِ؟" فَأَجَابُوا: "صَحِيحٌ أَيُّهَا الْمَلِكُ." فَقَالَ: "هَا أَنَا نَاظِرٌ أَرْبَعَةَ رِجَالٍ مَحْلُولِينَ يَتَمَشُّونَ فِي وَسَطِ النَّارِ وَمَا بِهِمْ ضَرَرٌ وَمَنْظَرُ الرَّابِعِ شَبِيهٌ بِـابْنِ الآلِهَةِ." ثُمَّ اقْتَرَبَ نَبُوخَذْنَصَّرُ إِلَى بَابِ أَتُونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ وَنَادَى: "يَا شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو يَا عَبِيدَ اللَّهِ الْعَلِيِّ اخْرُجُوا وَتَعَالُوا." فَخَرَجَ شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو مِنْ وَسَطِ النَّارِ. فَاجْتَمَعَتِ الْمَرَازِبَةُ وَالشِّحَنُ وَالْوُلاَةُ وَمُشِيرُو الْمَلِكِ وَرَأُوا هَؤُلاَءِ الرِّجَالَ الَّذِينَ لَمْ تَكُنْ لِلنَّارِ قُوَّةٌ عَلَى أَجْسَامِهِمْ وَشَعْرَةٌ مِنْ رُؤُوسِهِمْ لَمْ تَحْتَرِقْ وَسَرَاوِيلُهُمْ لَمْ تَتَغَيَّرْ وَرَائِحَةُ النَّارِ لَمْ تَأْتِ عَلَيْهِمْ. فَقَالَ نَبُوخَذْنَصَّرُ: "تَبَارَكَ إِلَهُ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُو الَّذِي أَرْسَلَ مَلاَكَهُ وَأَنْقَذَ عَبِيدَهُ الَّذِينَ اتَّكَلُوا عَلَيْهِ وَغَيَّرُوا كَلِمَةَ الْمَلِكِ وَأَسْلَمُوا أَجْسَادَهُمْ لِكَيْ لاَ يَعْبُدُوا أَوْ يَسْجُدُوا لِإِلَهٍ غَيْرِ إِلَهِهِمْ" (دَانِيآلَ 3: 13-28).

    ( 2 ) العهد الجديد (ألإنجيل):
    أ. ميلاد يسوع (عيسى) المسيح من عذراء
    تم ميلاد يسوع (عيسى) المسيح بمعجزة عظيمة جدا، لأنه وُلد من عذراء لم تعرف رجلا. لا يوجد أب بشري طبيعي للمسيح. هذه معجزة فريدة من نوعها في تاريخ البشرية. بشر ملاك الله الحي السيدة العذراء مريم والدته بالحبل المقدس قائلا:

    وَفِي الشَّهْرِ السَّادِسِ أُرْسِلَ جِبْرَائِيلُ الْمَلاَكُ مِنَ اللهِ إِلَى مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ اسْمُهَا نَاصِرَةُ إِلَى عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُلٍ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ. فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ: "سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ." فَلَمَّا رَأَتْهُ اضْطَرَبَتْ مِنْ كَلاَمِهِ وَفَكَّرَتْ مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هَذِهِ التَّحِيَّةُ! فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ: "لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ. وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. هَذَا يَكُونُ عَظِيماً وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلَهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ." فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ: "كَيْفَ يَكُونُ هَذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟" فَأَجَابَ الْمَلاَكُ: "اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ فَلِذَلِكَ أَيْضاً الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ. وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضاً حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا وَهَذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِراً لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللهِ." فَقَالَتْ مَرْيَمُ: "هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ. لِيَكُنْ لِي كَقَوْلِكَ." فَمَضَى مِنْ عِنْدِهَا الْمَلاَكُ (لُوقَا 1: 26-38).

    ب. المعجزات الكثيرة ليسوع (عيسى) المسيح
    فعل السيد المسيح أثناء عمله التبشيري على الأرض الذي إستغرق حوالي ثلاث سنوات معجزات كثيرة، بعضها فريد من نوعه في تاريخ البشرية—معجزات لم يفعلها أحد من قبله. كانت أقوى معجزة فعلها هي إقامة رجل يدعى لعازر من الموت بعد أربعة أيام من موته. كانت جثته قد بدأت تتعفن في قبره (يوحنا 11: 1-44). من المعجزات الأخرى القوية معجزات خلق مادة من لا شيء. أطعم يسوع آلافا من الجياع بتكثير قليل من الخبز والأسماك، فأكلوا وشبعوا ثم جمعوا كثيرا من الفضلات في سلال (لوقا 9: 11-17؛ متّى 15: 32-39). خلق يسوع مقلتي عينين جديدتين لرجل مولود أعمى بدون مقل العيون (يوحنا 9). بالإضافة إلى ذلك، فعل يسوع كثيرا من معجزات شفاء أمراض وإخراج شياطين ليحرر الناس من قوى الظلام الشريرة.

    فعل السيد المسيح معجزاته علنا حتى يراها الناس ويؤمنوا. يخبرنا الإنجيل أن السيد المسيح فعل أكثر من 900-1000 معجزة. شاهد تلك المعجزات حوالي 15,000 شخص. بالإضافة إلى هذا، حوالي 86,000 من أصدقاء وأقارب المرضى الذين شفاهم السيد المسيح كان في إمكانهم التأكيد أن ألئك الأشخاص كانوا مرضى ثم أصبحوا أصحاءا. يعني هذا أن حوالي واحد من كل عشرين شخص ممن عاشوا في فلسطين في ذلك الوقت إما رأى معجزة، أو عرف مريضا قد حصل على الشفاء.

    ج. معجزات رسل السيد المسيح
    قام رسل السيد المسيح بعمل معجزات كثيرة في القرن الأول من الميلاد حتى يؤمن الناس بإنجيل المسيح. شفى القديس بطرس الرسول المرضى (أعمال الرسل 5: 15)، وأقام امرأة مؤمنة تدعى طابيثا من الموت (أعمال الرسل 9: 36-43). شفى الرسولين بطرس ويوحنا رجلا أعرجا (أعمال الرسل 3: 2-11). تم الإفراج عن بطرس الرسول ورسل آخرين من السجن بمعجزة (أعمال الرسل 5: 19-23؛ 12: 6-11؛ 16: 25-30). ضرب بولس الرسول ساحرا يدعى باريَشوع بالعمى (أعمال الرسل 13: 6-12)؛ شفى الرجل المشلول (أعمال الرسل 14: 8-10)؛ أخرج أرواحا شريرة وشفى المرضى (أعمال الرسل 16: 18؛ 19: 11-12؛ 28: 8-9)؛ وأقام من الموت شابا يدعى أفتيخوس (أعمال الرسل 20: 9-12).

    ( 3 ) معجزات العصر المسيحي التالي للعصر الرسولي
    (من القرن الثاني الميلادي حتى الآن) مازالت معجزات شفاء وإخراج شياطين تحدث بكثرة بإسم السيد المسيح حتى الآن. كما تحدث أنواع أخرى من المعجزات من وقت لآخر ردا على إحتياجات الوضع البشري. نتحدث هنا باختصار عن ثلاثة معجزات عظيمة—حدثت إثنتان منهما في مصر والثالثة في القدس.

    أ. نقل جبل المقطم
    قصد الرب الإله في طريقة خلاصه للبشرية ألا يترك نفسه بدون شاهد في شمال أفريقيا. إختار أن يكون هذا الشاهد في مصر حيث تعيش أكبر أقليه مسيحية في الشرق الأوسط اليوم: "فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ مَذْبَحٌ لِلرَّبِّ فِي وَسَطِ أَرْضِ مِصْرَ وَعَمُودٌ لِلرَّبِّ عِنْدَ تُخُمِهَا" (إِشَعْيَاءَ 19: 19)؛ " يُبَارِكُ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاً: مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ" (إِشَعْيَاءَ 19: 25 أ). كل ألف سنة، يصدر السيد المسيح تصريحه وقوله في مصر ليؤكد هذه النبوءة. يبدو أنه يعلن جهارا أن شاهده في مصر سيبقى الألف سنة التالية، أو حتى مجيئه الثاني إذا حدث قبل ذلك.

    تميزت أول ألف سنة بعد الميلاد بسلسلة من الإضطادات الرومانية والبيظنتية والإسلامية للكنيسة القبطية في مصر. حدثت هذه المعجزة في نهاية الألف سنة الأولى للمسيحية في القرن العاشر الميلادي في عهد الخليفة الفاطمي المُعز لدين الله (952-975) والبطريرك القبطي أبرآم السرياني (البطريرك الثاني والستين—975-978). كان المسئول على جباية الخراج رجل يدعى يعقوب بن كلس الذي تحوّل من اليهودية إلى الإسلام حتى يحصل على منصب عالي في الحكومة. كان يعقوب يمقت المسيحية والمسيحيين. قد حاول أن يثبت أن المسيحية ديانة كاذبة وباطلة. لذلك طلب من الخليفة أن يجادل ممثلي الكنيسة القبطية في حضرته. أفحمه ودحض حججه الأسقف القبطي ساويرس وتغلب عليه في المجادلة. غضب يعقوب لهذه النتيجة وخرج من المجادلة مُصرا أن يفعل كل ما في وسعه ليمحو المسيحية من مصر. ليحقق هذا الهدف، ذكر للخليفة المسلم أن السيد المسيح قد علم تلاميذه قائلا: "فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَوْ كَانَ لَكُمْ إِيمَانٌ مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدَلٍ لَكُنْتُمْ تَقُولُونَ لِهَذَا الْجَبَلِ: انْتَقِلْ مِنْ هُنَا إِلَى هُنَاكَ فَيَنْتَقِلُ وَلاَ يَكُونُ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَيْكُمْ" (مَتَّى 17: 20). أشار على الخليفة أن يطلب من المسيحيين المصريين أن يثبتوا صحة ديانتهم بتحريك جبل المقطم العظيم المطل على القاهرة. إستدعى الخليفة البطريرك القبطي أبرآم السرياني وأعطاه ثلاثة إختيارات: إما أن يحرك الجبل، أو يتحول كل الشعب القبطي إلى الإسلام، أو يتم الإستيلاء على جميع ممتلكات الشعب القيطي ونفيهم. طلب البطريرك من الخليفة أن يمهله ثلاثة أيام ليتدبر الأمر. أمر البطريرك كل مسيحي مصر بالصلاة والصوم لمدة ثلاثة أيام حتى يتدخل الرب الإله وينقذ كنيسته وشعبه من الدمار. أما هو فانطلق إلى كنيسة السيدة العذراء مريم المعروفة بالمعلقة بمصر القديمة (مازالت قائمة حتى الآن) حيث إنعكف على الصوم والصلاة حتى شاهد في رؤية السيدة العذراء في صباح اليوم الثالث. أعطته إرشادات مفصلة ليتصل برجل سيفعل الرب معجزة تحريك الجبل على يديه. أطاع الإرشادات فوجد الرجل المطلوب. كان رجلا دبّاغا فقيرا في ملابس رثة بعين واحدة يدعى سمعان الخراز. خلع عينه الأخرى عندما حاولت إمرأة أن تغريه إذ قد فهم تعليم السيد المسيح في هذا الشأن بطريقة حرفية (مَتَّى 5: 29). وقد إعتاد كل صباح باكر أن يملأ قربته بالماء ويقوم بتوزيعه على المقعدين من الكهول والمرضى الذين لا يستطيعون الحصول على الماء لأنفسهم. أخبر سمعان البطريرك بما ينبغي عمله.

    أخبر البطريرك الخليفة أن الرب سيحرك الجبل. أخذ الخليفة عظماءه وجنوده إلى الجبل، كما ذهب البطريرك وأساقفته وسمعان الخراز وكهنة ومجموعة كبيرة من الشعب القبطي إلى سفح الجبل. بعد تقديم القداس الإلهي، سجد البطريرك والشعب ثم وقفوا قائلين "كيرياليصون" (يا رب ارحم) فحدثت زلزلة وضوضاء إذ بدأت صخور قاعدة الجبل تتشقق وتحرك الجبل وارتفع عند قيامهم من سجودهم حتى ظهرت الشمس من تحته. وكان الجبل ينخفض ويرتفع متابعا حركتهم كلما سجدوا ووقفوا بعد سجودهم حتى أكملوا ثلاثة مرات. ففزع الخليفة وحاشيته وجنوده فأسرع إلى البطريرك يلتمس منه أن يكف لأنه الآن يعلم أن الإيمان المسيحي إيمان صادق وأن المسيح حي. نتيجة لهذه المعجزة العظيمة بقيت المسيحية في مصر ولم تندثر وتحسّنت أحوال المسيحيين في مصر في عهد الخليفة المُعز. تم بناء كنائس جديدة وإصلاح كنائس مخرّبة. فضّل المعز المسيحيين لدرجة أنه أمر بهدم مسجد بُنِيَ مواجها كنيسة الأنبا شنودة في مصر القديمة. توجد أدلة تاريخية هامة تشير إلى أن الخليفة المعز آمن بالمسيحية وتعمّد وتنازل عن عرشه لإبنه العزيز بالله وقضى أواخر سني حياته في دير في الصحراء. تزوج إبنه العزيز إمرأة مسيحية؛ فضل المسيحيين في مناصب الحكومة الرفيعة؛ سمح ببناء كنائس جديدة وبإصلاح الكنائس القديمة؛ وخفف حمل الضرائب الثقيل عن كاهل المسيحيين.


    . تجلي القديسة العذراء مريم
    في نهاية القرن العشرين، بعد نقل جبل المقطم بحوالي ألف سنة، أصدر الرب إعلانه في مصر للمرة الثانية بدون تأخير.

    بدأت القديسة العذراء مريم تتجلّى في وفوق قباب كنيستها بالزيتون (أحد ضواحي مدينة القاهرة) في 2 أبريل 1968. إستمر ظهور القديسة العذراء مريم بطريقة متقطعة لمدة أكثر من عام في عهد البطريرك القديس كيرلس السادس، المائة والسادس عشر من باباوات الكنيسة القبطية. وكان تجليها يطول في بعض الليالي إلى بضع ساعات دون توقف أمام آلاف من الناس. وكان يصاحب بعض تجليات القديسة العذراء مريم ظهور كائنات روحانية مضيئة تشبه الحمام فوق رأسها وأضواء تغمر القبة الوسطى للكنيسة وسحاب نوراني فوق قباب الكنيسة.

    أخذ الناس الذين شاهدوها صورا فوتغرافية لها. رآها أكثر من مليون شخص من أقباط ومسلمين وسواح أوربيين وأمريكيين. كما شاهدها الرئيس المصري جمال عبد الناصر وزوجته وبناته. تمت على يديها معجزات شفاء كثيرة لكثير من الناس بنعمة جزيلة. لم يحدث في التاريخ أن رآى تجليّ القديسة العذراء مريم هذا العدد الكبير من الناس لهذه المدة الطويلة. مرة ثانية بقيت المسيحية في مصر، وأصدر السيد المسيح إعلانه بوضوح وجلاء أن شاهده في مصر سيبقى ألف سنة أخرى، أو حتى مجيئه الثاني إذا حدث قبل ذلك.

    هذا الموقع يحتوي على صور فوتغرافية لتجلّي القديسة العذراء مريم.

    ج. النور المقدس في عيد القيامة
    كثيرا ما تكون أعمال الرب وتجلي مجده مصحوبة بظهور نور ونار. دعي الرب موسى للنبوة من العليقة المشتعلة التي لم تحترق بالنار (خروج 3: 2-4). عندما نزل الرب على جبل سيناء ليعطي الشريعة لموسى النبي، "َكَانَ جَبَلُ سِينَاءَ كُلُّهُ يُدَخِّنُ مِنْ أَجْلِ أَنَّ الرَّبَّ نَزَلَ عَلَيْهِ بِالنَّارِ وَصَعِدَ دُخَانُهُ كَدُخَانِ الأَتُونِ وَارْتَجَفَ كُلُّ الْجَبَلِ جِدّاً" (الْخُرُوجِ19: 18)؛ "وَكَانَ مَنْظَرُ مَجْدِ الرَّبِّ كَنَارٍ آكِلَةٍ عَلَى رَأْسِ الْجَبَلِ أَمَامَ عُيُونِ بَنِي إِسْرَائِيلَ" (الْخُرُوجِ 24: 17)؛ "وَلَمَّا نَزَلَ مُوسَى مِنْ جَبَلِ سِينَاءَ وَلَوْحَا الشَّهَادَةِ فِي يَدِهِ عِنْدَ نُزُولِهِ مِنَ الْجَبَلِ لَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ أَنَّ جِلْدَ وَجْهِهِ صَارَ يَلْمَعُ مِنْ كَلاَمِ الرَّبِّ مَعَهُ. فَنَظَرَ هَارُونُ وَجَمِيعُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مُوسَى وَإِذَا جِلْدُ وَجْهِهِ يَلْمَعُ فَخَافُوا أَنْ يَقْتَرِبُوا إِلَيْهِ" (الْخُرُوجِ 34: 29-30). قاد الرب بني إسرائيل في برية سيناء بأعمدة سحاب ونار: "وَكَانَ الرَّبُّ يَسِيرُ أَمَامَهُمْ نَهَاراً فِي عَمُودِ سَحَابٍ لِيَهْدِيَهُمْ فِي الطَّرِيقِ وَلَيْلاً فِي عَمُودِ نَارٍ لِيُضِيءَ لَهُمْ - لِكَيْ يَمْشُوا نَهَاراً وَلَيْلاً" (الْخُرُوجِ 13: 21). عند تكريس معبد سليمان بالقدس تجلى مجد الرب في سحابة مضيئة ملأت المعبد (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 8: 10-11؛ حِزْقِيَالَ 10: 4). قدم إيليا النبي ذبيحة (ثورا) إلى الرب على جبل الكرمل حتى يقنع بني إسرائيل بأن الرب هو الإله الحقيقي فيتركوا عبادة الآلهة الوثنية، "فَسَقَطَتْ نَارُ الرَّبِّ وَأَكَلَتِ الْمُحْرَقَةَ وَالْحَطَبَ وَالْحِجَارَةَ وَالتُّرَابَ، وَلَحَسَتِ الْمِيَاهَ الَّتِي فِي الْقَنَاةِ" (الْمُلُوكِ الأَوَّلُ 18: 38). عندما تجلى السيد المسيح أمام بعض تلاميذه على جبل طابور، "وَفِيمَا هُوَ يُصَلِّي صَارَتْ هَيْئَةُ وَجْهِهِ مُتَغَيِّرَةً وَلِبَاسُهُ مُبْيَضّاً لاَمِعاً" (لُوقَا 9: 29). عندما ذهبت النسوة بالحنوط إلى قبر السيد المسيح بعد قيامته من بين الأموات، رأين "...رَجُلينِ (ملاكين) واَقَفَين بِهِنَّ بِثِيَابٍ بَرَّاقَةٍ" (لُوقَا 24: 4).

    في عصر السبت السابق لأحد عيد القيامة الأرثوذكسي، يدخل وفد من السلطة الحاكمة الغير مسيحية (كانت إسلامية ثم الآن يهودية) قبر السيد المسيح في كنيسة صغيرة داخل كنيسة القيامة ليفتشه للتأكد من عدم وجود أي مصدر أو وسيلة لإشعال نار. ثم يختم بابه بالشمع. يذكرنا هذا بما فعلته السلطات الرومانية الحاكمة بعد دفن السيد المسيح. ختمت قبره وأرسلت جنودا لحراسته "...لِئَلَّا يَأْتِيَ تَلاَمِيذُهُ لَيْلاً وَيَسْرِقُوهُ وَيَقُولُوا لِلشَّعْبِ إِنَّهُ قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ فَتَكُونَ الضَّلاَلَةُ الأَخِيرَةُ أَشَرَّ مِنَ الأُولَى!" (مَتَّى 27: 64). ثم يتم إطفاء كل الأضواء في الكنيسة. يدخل البطريرك الأرثوذكسي للقدس كنيسة القيامة في موكب كبير من المؤمنين. يطوف موكب البطريرك ثلاثة مرات حول الكنيسة الصغيرة التي تحتوي على قبر السيد المسيح. ثم يدخل البطريرك قبر السيد المسيح حاملا في يده شمعتين منطفئتين. يركع أمام الحجر حيث وضعوا جسد السيد المسيح بعد موته على الصليب، ويصلي بحرارة لبضعة دقائق. فينبثق النور ألسمائي المقدس من الحجر. هو نور غير محدد أزرق قد يتوهج بألوان مختلفة. عند ظهوره في البداية لا يحرق. يشعل شمعتي البطريرك. ثم يشعل المؤمنون الحاضرون شموعهم من شمعتي البطريرك. كما أن النور المقدس يشعل مباشرة قناديل الزيت المعلقة في أماكن مختلفة في الكنيسة ليست في متناول يد المؤمنين. كما قد يطوف النور المقدس بأرجاء الكنيسة. يحصل البعض على النور المقدس مباشرة حيث يتقد شمعهم تلقائيا، فيجددهم هذا الاختبار روحيا.

    تحدث معجزة النور المقدس بانتظام بنفس الطريقة وفي نفس المكان كل سنة لأكثر من ستة عشر قرنا منذ القرن الرابع الميلادي. يدل هذا الانتظام على أمانة السيد المسيح تجاهنا. إذ أنه يعطي النور المقدس كل سنة على الرغم من ضعفاتنا وأخطائنا.

    مازالت نار القيامة المقدسة تضيء في سبت عيد القيامة الأرثوذكسي حتى يومنا هذا معلنة أقوى معجزة في تاريخ البشرية: معجزة قيامة يسوع المسيح، رب المجد، من الأموات في اليوم الثالث منتصرا على الموت، ليس فقط موته لكن أيضا موت كل المؤمنين به الذين يعيشون في حياة شركة معه. إنها تجعل قيامته ملموسة وقريبة منا. نار القيامة القدسة هي هدية محبة المسيح الفريدة للكنيسة الأرثوذكسية. شمعة القيامة تمثل شخص المسيح؛ ووهجها يمثل قيامته من الأموات لينير العالم: "ثُمَّ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ أَيْضاً قَائِلاً: أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ" (يُوحَنَّا 8: 12). إعطاء النور للمؤمنين يرمز إلى تضحية المسيح بحياته لأجل المؤمنين به.

    في عهد البطريرك القبطي بطرس الجاولي (1810-1852)، إدعى البعض أمام إبراهيم باشا (إبن محمد علي باشا، الحاكم التركي) بأنه لا صحة لما يدّعي به المسيحيون بظهور النور من قبر السيد المسيح سبت عيد القيامة وأن كل ذلك زيف وخداع. طلب إبراهيم باشا من البطريرك بطرس أن يثبت له صدق ظهور نور القيامة. سافر البطريرك القبطي إلى القدس واشترك مع بطريرك القدس الأرثوذكسي في الصلوات في قبر السيد المسيح بكنيسة القيامة في سبت عيد القيامة الأرثوذكسي. إنبثق نور القيامة المقدس من قبر السيد المسيح الفارغ؛ طاف في الكنيسة؛ ثم شق العمود القائم على يسار مدخل الكنيسة من وسطه في طريقه لمقابلة جموع المؤمنين المحتشدين خارج الكنيسة. لا يزال هذا العمود قائما للآن مشقوقا من وسطه شاهدا ومعلنا حقيقة وقوة قيامة السيد المسيح التي تعطي حياة للمؤمنين به. إنزعج إبراهيم باشا لما حدث فأسرع إلى البطريرك القبطي يطلب منه الأمان.




    ( و) إستنتاج
    خلال كل تاريخ البشرية حتى يومنا هذا، يعلن الله الحقيقي القدير الحي نفسه للبشرية، خليقته العاقلة، بمعجزات وقوات عظيمة لكي يؤكد صدق وصحة وأصالة وحيه للبشرية؛ لكي يعلن سماته القدسية؛ ولكي يرد على أعمال الناس وصلوات المؤمنين.

    صدّق الله على الوحي إلى موسى النبي وأكد وأثبت صحته بواسطة معجزات قوية. شعّ وتألق من يسوع المسيح وجود الله بواسطة تعاليمه وأعماله التي إشتملت على معجزات قويه كثيرة شهدت على سلطانه الإلهي وقوته للخلاص. على عكس ذلك، عجز محمد عن فعل أية معجزات على الإطلاق؟ لم تُثبت أية معجزات صحة إدعاءات محمد بالنبوه. في الواقع أن محمد قد أعلن في القرآن أنه لا يستطيع أن يفعل أية معجزات: "وَقَالُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَاتٌ مِّن رَّبِّهِ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ" (العنكبوت 29: 50)؛ "أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً" (الإسراء 17: 93).

    معجزات وقوّات الرب الإله له المجد ضرورية وأساسية جدّا لفهمنا للإله الحقيقي الحي ولإيماننا به، ولثقتنا بعمله الخلاصي في حياتنا ونفوسنا. ألإله الذي لا يعلن عن ذاته بمعجزات وقوات هو مجرد فكرة نظرية تعيش فقط في عقل ومُخيلة الشخص الذي يؤمن بها. هو إله لا حول له ولا قوة. هو إله لا يوجد في الواقع.



    شو رايكم
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 20-02-2007 الساعة 04:31 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    ممكن يا مسحية تعملي تعديل وتكبري خطك شوية انا بحاجة لنظرات طبية عشان اقراء
    اهلا وسهلا بحضرتك نورتي المنتدى


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    21-05-2007
    على الساعة
    06:54 PM

    افتراضي

    اهلا بك اختي

    اعذريني اول مرة بشارك بهاد المنتدى
    مابعرف خصوصيات الخط

    لحظة اكبرهن كمان مرة

  4. #4
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    . تجلي القديسة العذراء مريم
    في نهاية القرن العشرين، بعد نقل جبل المقطم بحوالي ألف سنة، أصدر الرب إعلانه في مصر للمرة الثانية بدون تأخير.

    بدأت القديسة العذراء مريم تتجلّى في وفوق قباب كنيستها بالزيتون (أحد ضواحي مدينة القاهرة) في 2 أبريل 1968. إستمر ظهور القديسة العذراء مريم بطريقة متقطعة لمدة أكثر من عام في عهد البطريرك القديس كيرلس السادس، المائة والسادس عشر من باباوات الكنيسة القبطية. وكان تجليها يطول في بعض الليالي إلى بضع ساعات دون توقف أمام آلاف من الناس. وكان يصاحب بعض تجليات القديسة العذراء مريم ظهور كائنات روحانية مضيئة تشبه الحمام فوق رأسها وأضواء تغمر القبة الوسطى للكنيسة وسحاب نوراني فوق قباب الكنيسة.
    انا عايزة اعرف يا مسحية
    لماذا القديسة العذراء لا تظهر الا على النصارى؟؟؟؟؟؟؟

    هي زعلانة من المسلمين يعني عشان كدة متظهرش على المسلمين
    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 20-02-2007 الساعة 04:54 PM


  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    أرجو من السادة الأخوة الكرام الألتزام بالحوار الجاد .

    فمن يجد لديه العلم الكافي فليتقدم بالرد وعلى الجميع المتابعة .

    ومن أراد التعقيب على الحوار .. فليفتح موضوع جديد خاص بهذا الحوار ويعقب كما يشاء .

    أول المتقدمين سيكون هو صاحب الحوار .

    لا يجوز لأحد التعقيب فقط ... فهذا حوار كامل إلى أن يظهر الله الحق .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    21-05-2007
    على الساعة
    06:54 PM

    افتراضي

    لانكم لا تؤمنون بابنها

    لا تؤمنون بالحق

  7. #7
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسيحية مشاهدة المشاركة
    اهلا بك اختي

    اعذريني اول مرة بشارك بهاد المنتدى
    مابعرف خصوصيات الخط

    لحظة اكبرهن كمان مرة
    اهلا بيكي مسيحية
    ادخلي هذا الرابط يوجد معلومات تكبير الخط
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=13791


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    21-05-2007
    على الساعة
    06:54 PM

    افتراضي

    طبعا...الحوار الجاد هو اللي رح يوصلنا لطريق الصح


    بس ممكن من حدى يحكي عن معجزات نبيكم ويقنعني بيهم وبصحتهم؟!!!

    كمان سؤال
    من شي سنة ونص
    اثبتت امريكا اكذوبة معجزة انشقاق القمر؟!
    ممكن تفسير لهاد الشي؟؟

  9. #9
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    الأستاذة مسيحية .. أهلا بك معنا في المنتدى
    حقيقة الموضوع الذي نسختيه طويل جدا .. وستجدي منا جميعا ردودا فيها الحكمة والبرهان بإذن الله فانتظرينا
    1- تقولين
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسيحية مشاهدة المشاركة
    ألإله الحقيقي الحي قادر على كل شئ،
    ولكن الكتاب المقدس يهدم كلامك ويقول إن الله ليس قادر على كل شيئ .. "ولكن لم يطرد سكان الوادي لان لهم مركبات حديد" ولم يستطع أن يصرع يعقوب "ولما رأى انه لا يقدر عليه ضرب حقّ فخذه"

    "وتعرفون الحق والحق يحرركم"

    يتبع بإذن الله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    71
    آخر نشاط
    21-05-2007
    على الساعة
    06:54 PM

    افتراضي

    شكرا لك اختي رونيا كلك ذوق

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

مُعجزات الله الحي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أنت المسيح بن الله الحي !!!!
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 19-06-2008, 03:37 PM
  2. سبحان الحي الذي لايموت
    بواسطة احمد العربى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2007, 11:51 PM
  3. (( مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت ))
    بواسطة KAHLID في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2006, 01:03 PM
  4. يخرج الحي من الميت
    بواسطة داع الى الله في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 01:45 AM
  5. محاضرة الحكمة من تعدد أزواج النبي صلى الله عليه وسلم (د عبد الحي يوسف)
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2005, 01:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مُعجزات الله الحي

مُعجزات الله الحي