آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 46

الموضوع: آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وأهل الفترة هم الناس الذين توفاهم الله قبل ادراك بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم, ووالدي النبي محمد عليهم الصلاة والسلام, من أهل الفترة أي أنهم لم يكونوا في زمن نبي الله عيسى عليهم السلام, ولم يدركوا بعثه النبي محمد عليه الصلاة والسلام
    حوار حول الرابط ...

    يا أخي في الله هدانا الله لما يحبه ويرضاه ... وبعد .

    لاحظت في الرابط ان كلمة لعل كثر فيها المقال ( فلعل ولعل ولعل ) والسؤال يا أخي في الله هل لعل تفيد اليقين ..؟؟؟

    ولكن لننهي هذه القضية .... فلعل الله ان يرشدنا الصراط المستقيم ...
    ولنبتعد عن هذه الامور فأبو النبي وأمه كانوا من اهل الفترات ..

    والسلام عليكم .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,147
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-12-2017
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ومن هذا أنتهي بعضهم كالإمام السيوطى مثلاً إلى أن هذا الحديث الموجود في مسلم والقائل بأن " أبا النبي في النار " هو من باب ما دس على حماد على أحسن الظروف, فما كان لحماد قبل أن يسوء حفظه أن يقبل التحديث بمثل هذا الحديث المخالف للعقل وللقرآن الكريم على السواء
    سؤال يا أخي في الله من المقصود بحماد هنا ؟؟ هل هو حماد عجرد الراوية ؟؟؟ فأذا كان هو فالامر سيختلف كثيرا ..؟ في انتظارك ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #34
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,147
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-12-2017
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    اتضحت الرؤيا عبر الرابط اخي في الله .....

    الخلاصة .

    الحديث ( أحاد ) وأزر هو عم أبراهيم ..

    تقبل تحياتي أخي السيف البتار ... هدانا الله واياك لما يحبه ويرضاه .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #36
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ياجماعة أنا عرضت الآن عليكم شبهة من عبدة الصليب

    ممكن حد يوجهني كيف يتم الرد عليها ؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ الحبيب : السيف البتار..

    هذه الشُبهة كنت رددت عليها رداً مُتواضعاً منذ عامين تقريباً ....وسأنقله هنا بعد الإذن ....

    ______________

    إلا أني قبل نقله أحب أن أوضح شيئاً هاما:
    1- الشيخ الشعراوي رحمة الله عليه هو أبي ومُعلمي وشيخي الذي أدعو الله له ما حييت ....وشيوخ المملكة العربية السعودية هم أئمتي وأساتذتي ....
    ولا يعني ذلك أبداً أن لا أحداً منهم يُخطىء.

    2- لا يُرد على شيخ إسلامي يُعرف تقواه وورعه وعلمه بردي ورد أحد طلاب العلم ...بل يُحال رد الشيخ إلى رد الشيخ.

    3- إن قال فرد أن آزر هو أبو إبراهيم فهو على صواب ..فأنا لن أقول بعكس ما يقوله القرآن الكريم .. بغض النظر إن كان هو في الحقيقة عمه أو أبوه ...في كلا الحالين استخدم القرآن الكريم لفظ (أبيه)

    4- التساهل في تضعيف الحديث يؤدي إلى رفضه أو نُكرانه ..فإن ثبُت عكس ذلك وأنه صحيح وأنت رفضته ... فقد وقعت في كبيرة ....وكفرت بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم...
    يا سادة أئمة الحديث لا يتعدون أصابع اليد ...لا نٌُكذب حديثاً ضعيفاً ولا نُضعف حديثاً شككنا فيه.

    5- لغة التحدي ..وأتحدى ....ننأى عنها نحن المسلمين فيما بيننا , فالخلاف وارد ...باب من باب الفتن .

    6- لا يقدح الشرك في شرف النسب ... وإنما في صاحبه وحده ...ولا يقدح في النسب إلا الزنا.

    هذا رأي المُقتضب في كل ما سبق ...ومن خالفني فيه فهو على صواب ولا يُجادلني ...فلا أجادل مسلماً
    _____________________________


    أما عن الرد فاسمح لي أخي أن أورد لك ما رددت به على مسيحي وكان في وجود عبدالله المصري منذ عامين تقريباً ....
    وهذا الرد ما احتجنا فيه أبداً لتضعيف حديث أو لتركبنا الهموم في معرفة إن كان آزر أبو إبراهيم أم لا ..!!

    سأترك الرد ....وأعتقد أنه غير كامل ...وأعتقد أنه غير دقيق ...وأعتقد أنه بحول الله وفى وقتها بالغرض ... وأعتقد أنه ليس حُجة على أحد وإن وُفّقت فيه فيُمكنكم التعديل في الرد للوصول إلى أصح حُجة ...

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  7. #37
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي


    أولاً : قبل الرد أريد أن أوضح نقطة


    لماذا كتب كاتب هذا المقال مثل هذه الخزعبلات؟....

    ولماذا كل هذا الحقد على رسول الله محمد؟

    ____________________
    إيه السبب إللي يخليه عاوز بأي طريقة يُشكك في شرف رسول الله ... ؟

    مع أن القرآن والحديث واضح في إثبات شرفه


    الجواب هو :

    أن هذا الصليبي الكذاب وجد ان :
    محمد شريف النسب في القرآن والحديث
    عيسى شريف النسب قي القرآن والحديث
    كل أنبياء الله شرفاء النسب في القرآن والحديث


    وأن هذا الصليبي الكذاب وجد أن:
    يسوع الإله ساقط النسب في الكتاب المقدس
    يسوع الإله من نسل الزنا في الكتاب المقدس
    داوود النبي زاني في الكتاب المقدس
    سليمان النبي إبن زنا في الكتاب المقدس
    لوط النبي زاني مع إبنتيه في الكتاب المقدس


    لقد لاحظ هذا الفاسق وبكل وضوح :
    شرف نسب محمد وعيسى في القرآن الكريم
    وإنحطاط نسب يسوع وكل الأنبياء في الإنجيل المحرف


    هل علمتم يا سادة ؟
    يا دعاة الحقيقة من أهل المسيحية


    يقول لكم يسوع:
    فتشوا الكتب فأنتم تظنون ان لكم فيها حياة

    تظنون
    تظنون
    تظنون



    ثانياً :سؤال لكل باحث عن الحقيقة


    هل المعصية تؤثر في شرف النسب ؟
    بالطبع لا

    شارلز الأمير إبن العائلة المالكة لوكانت أخته مجوسية أو شيطانية أو ... أو ...أو كان أبوه بوذياً أو كلبياً ....

    فهل يلغي ذلك نسبه للعائلة المالكة في شيء؟
    بالطبع لا

    سيظل من نسل الشرف الملكي شئت أم أبيت حقدت عليه أم تمنيت


    ___________

    لو عبدت الملكة إليزابيث فيل أو نملة
    فهل سيلغي هذا شرف أنها من نسل ملوك أباً عن جد؟
    بالطبع لا

    ستظل من نسل الشرف الملكي شئت أم أبيت حقدت عليها أم تمنيت


    إذاً نتفق أن شريف النسب لا يتأثر نسبه بشرك أهله أو ديانتهم او كونه إبناً لعاصي

    معصية الله لا علاقة لها بالنسب من قريب او بعيد إلا اللهم لو كان النسب نتاج الزنا

    ومع ذلك فعلو النسب لا يغني من الله شيئا إن كانت في معصية الله سبحانه وتعالى



    ثالثاً :متى يتأثر النسب ونتهمه بالدونية أو بالشرف
    او نتهمه بالعار أو بالفخر؟

    بكل بساطة إذا وجدنا دليل موثوق أن هذا الشخص من نسل الزنا

    فمثلاً

    الكتاب المقدس دليل موثوق لا غبار عليه عند النصارى..

    ونجد فيه مثلاً أن يهوذا النبي زان كما يقول كتابكم وهذا على إيمان النصارى:

    فهل عندما زنا يهوذا النبي بزانية وجدها على قارعة الطريق هل قدح في نبوته أو في نسبه النبوي؟
    لأ

    لكن هل يقدح ذلك في نسل إبنه من الزنا؟
    بالطبع نعم

    القدح يكون في أبناء يهوذا من الزنا
    إذاً الحالة الوحيدة التي يحدث فيها قدح في النسب هو عندما تكون إبن زنا


    رابعاً : كنتيجة نستخلصها مما أعلاه

    شيئين مهمين لا يستطيع أحد الإعتراض عليهم:

    1- متى لا يكون النسب شريفاً؟
    عندما يكون النسل من زنا


    2- وهل المعصية كالشرك أو تغيير الديانة تغير في سلامة وشرف النسب؟

    لأ... إطلاقاَ



    [B][/B
    التعديل الأخير تم بواسطة Blackhorse ; 20-02-2007 الساعة 05:29 AM

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  8. #38
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    الآن للرد على الجاهل بالتفصيل

    خامساً : سفك مبررات الجاهل وتوضيح كذبه
    في أن الشرك يعيب النسب


    يقول الناقل بجهل:



    اقتباس
    في نسب محمد

    اقتباس


    رغم كثرة أحاديث تفضيل النبي ونسبه ، الواردة في كتب السير والأحاديث.

    رغم هذا ، فلقد دلت الآثار الإسلامية الصحية ان نبي الإسلام قد استفحل الشرك في نسبه وفي بداية حياته صلوات الله عليه وسلم ، وفي عشيرته.



    1- هل إستفحال الشرك كما تدعي في نسب أي نبي يلغي نبوته؟
    عرفنا مما أعلاه أنه لا يؤثر ذلك في شرف النسب شيئاً وإلا لطال العار كل أنبياء الكتاب المقدس


    ______________________________


    2- بيان شرف نسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    الكل يعلم أن قريش ينتهي نسبها إلى النبي إسماعيل بن النبي إبراهيم فهي بهذا تعتبر عالية نسبا ، ولكن علو النسب لا يغني من الله شيئا إن كانت في معصية الله سبحانه وتعالى.

    ومعصية الله لا علاقة لها بالنسب من قريب او بعيد إلا اللهم لو كان النسب نتاج الزنا




    نعم لقد كان آباء وقوم محمد صلى الله عليه وسلم مشركين ولكنهم لم يكونوا زنادقة , فهل يُضيره ذلك في شيء؟.....

    بل إن آباء إبراهيم أبو الأنبياء وقومه كانوا مشركين فهل ضر ذلك أو قدح في نبوة إبراهيم؟



    وكما يقول كتابكم المحرف قبحكم الله :
    أنه كانت إبنتا لوط نجسات زنتا مع والدهما لوط

    فهل إدعيتم للحظة بطلان نبوة لوط أو دعارة أصله لزناه بإبنتيه؟

    لوط النبي الزاني بإبنتيه مازال عندكم نبياً أم فاجر كأي زاني؟
    للأسف لم تعترضوا عليه لحظة واحده

    ___________________

    نعم كان آباء محمد مشركين ولكن لم يكونوا زناة

    فمحمد ليس من نسل الزنا
    كما هو الحال مع كل أنبيائك في كتابك ..
    ومع يسوع نتاج زنا أربعة من أجداده

    ___________________


    نعم كان آباء محمد مشركين , ولكن كانوا من أفضل العرب نسباً وشرفاً

    فهم أحفاد سيدنا ابراهيم عليه السلام....


    بعكس أنبيائك الذين كانوا من أسفه القبائل نسباً ومن أوطاها مكانة كما يذكر كتابك ويشهد عليهم بذلك

    ___________________

    نعم كان آباء محمد مشركين , ولكن هل يظهر الأنبياء بين الصالحين والموحدين؟ ...

    الأنبياء لم يرسلوا إلا في أقوام مشركين
    أو يفعلون السيئات

    ولو كانوا صالحين لما كان هناك من داع لإرسال رسول إليهم.

    لو كان أهل محمد موحدين فلن يكون هناك داعي إلى أن يظهر محمد وينادي بالتوحيد

    _____________



    سادساً : سفك مبررات الجاهل وتوضيح كذبه
    في أن القرآن لا يشهد بسلامة نسبه




    شهادة القرآن لمحمد صلى الله عليه وسلم وعيسى عليه السلام بطهارة النسب:


    " إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين (34) ذرية بعضها من بعض والله سليم عليم (34)" (آل عمران)


    نعم تشرف نسب محمد وعيسى عليهم السلام بأنهم من نسل الأنبياء وبأن الله اصطفاهم على العالمين

    لأن محمد من آل إبراهيم
    وعيسى من آل عمران

    وههو بيان توضيحي لشرف نسب محمد صلى الله عليه وسلم

    نسب محمد من أشرف قريش نسباً لأنه :

    1-من نسل إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام , إذاً فهو نبي من نسل نبي إبن نبي

    مع ملاحظة أن :
    لم يكن أنبياء الله إسماعيل وإبراهيم زناة بعكس الحال كما سنرى في نسب يسوعكم





    2- كان من كنانة أشرف أبناء إسماعيل

    مع ملاحظة أن
    يسوعكم كان من نسل يهوياقيم والذي يقول عنه كتابكم المقدس:
    حسب سفر الأيام حين ملك يهوذا، فأفسد فقال الله فيه: " لا يكون له جالس على كرسي داود ، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً ، وأعاقبه ونسله وعبيده على إثمهم " ( إرميا 36/30 - 31 )

    وسنتعرض لذلك بالتفصيل.

    إذاً فيسوع لا يمكن ان يكون من نسل داوود وإلا كان إلهكم كذاباّ , أو كتابكم محرفاً.

    وأياً كانت القضية فالشهادة واضحة
    بأن يسوع من نسل غضب الله عليه
    إذاً فليس من أشراف النسب



    3- كان من قبيلة قريش أفضل قبائل كنانة, وأفضل قبائل العرب وأشرفها
    وكان الكل يتسابق في إرضائها وكانت فضلها على العرب كافة من سقاية حاج , وإيواء ضعيف ونصرة مظلوم وووصل من انقطع به السبيل ,

    مع ملاحظة أن:
    كانت قريش في مجملها برغم شركهم وعبادتهم للأوثان
    إلا أنهم كانوا أفضل قبائل العرب قاطبة حالاً وأخلاقاً

    في حين كانت كل قبائل العرب نهابة, سلابة, لا يقل حالها عن الرووم الكاثوليك وماكانوا يفعلونه باليهود وبالنصارى الأرثوذكس


    فإن كان لا عجب:
    أن ينتشر السلب والنهب بين قبائل لم يخرج فيها نبي , وما عرفوا الله.!!
    ولكن العجب كل العجب
    أن ينتشر بأفظع منه في الرووم الذين كما تدعون خرج فيهم الإله , فقتلوا بعضهم بعضاً وتسابقوا في قتل اليهود والأرثوذكس بإسم الصليب

    تعس مثل هذا إله فشل في تطهير بنيه




    4- ولأن أفضل قريش نسباً هم بنو هاشم , ورسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من بني هاشم

    مع ملاحظة أن :
    الإله تخلى عن شرفاء بني داوود واختار يسوع من نسل الزناة

    _____________________


    وأخيراً

    كان الأولى أن يطعن قريش أنفسهم في نسب الرسول حيث أنهم إنقلبوا عليه يُحاربون دعوته لعبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام..
    ولم يقل بذلك حتى مشركو مكة ألد خصومه يومئذ



    لم يطعنوا في نسبه الشريف كما لم يستطيعوا انكار خصاله الحميدة من صدق ومروءة وكمال السيرة والسريرة


    إذاً جمع الرسول الكريم بين :
    النبوة ونبوة جديه .. وبين شرف النسب بنسبه إليهم وبنسبه إلى أفضل العرب نسباً وشرفاً وإلى أفضل قريش عرقاً وإلى أفضل قريش بطناً
    ولم يعترض قُرشي واحد على ذلك



    يتبع......








    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  9. #39
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    سابعاً :سفك مبررات الجاهل وتوضيح كذبه

    حين يقول الجاهل ...وينقل بغباء :

    اقتباس
    في شرك نسبه :

    ولد محمد بن عبد الله (نبي الإسلام) من عائلة مشركة عبادة للأوثان .

    هذا ما قد اشار اليه القران في قوله : (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى.) التوبة 113

    أيضاً مازال السؤال ما علاقة الوثنية أو المسيحية بشرف النسب؟
    شرف النسب ينهار إن كان من نسل زنا


    هل شهد القرآن الكريم او الحديث أن الرسول محمد كان من نسل زنا؟
    لا ....طبعاً

    هل شهد الكتاب المقدس أن يسوع الإله أتى من نسل زنا؟
    نعم ...طبعاً


    كان رسول الله من نسل أبو الأنبياء إبراهيم
    من إبنه إسماعيل عليه السلام
    ولم يُعايره قرشي قط بزناه
    ولم يُعايره قرشي قط بزناه

    ولكن

    يسوعك أتى من نسل أربعة زناة ...فهل تُنكر ذلك؟...

    أتحداك وأتحدى أي مسيحي على وجه الأرض
    أن يُنكر ان:
    يسوع ابن زنا..من نسل زُناة


    كتابك كلام الله المقدس عندك هو الذي يقول ذلك
    الروح القدس والآب والوحي في كتابك يتهم يسوع في نسله ونسبه وزنا أجداده

    كتابك يا سيد يُثبت معايرة اليهود له بزناه

    إذاً فكتابك ينفي عن يسوع شرف النسب

    _____________

    أما القرآن الكريم فقد طهر نسل عيسى عليه السلام ونسل محمد

    وأما الإنجيل المحرف فقد طعن يسوع في نسبه وسجل عليه أنه من أربعة زناة

    _____________________

    ولذا

    لك الشرف كل الشرف
    أن تُثبت أن عيسى طاهر النسب من القرآن كما فعلت وتكرمت ونحن كمسلمون نقول أن عيسى عليه السلام طاهر النسب طاهر الشرف ليس إبن زانية ولم يأتي من نسل أربعة زناة


    ولك العار كل العار
    لو تطرقت إلى نسب يسوع في كتابك المقدس فأتحداك أن تأتي بنسله وتشرحه للحاضرين , ففيه يا سيد أنتم كمسيحيون مؤمنون بأن يسوع أتى من نسل أربعة زناة
    ____________

    ويُسجل كتابك على يسوع أنه أتى من أردأ النسل والنسب وأتى من أردأ البلاد والقبائل
    وهذا يرفضه الإسلام


    إبن الزنا لا شرف له
    فأين شرف يسوعك؟




    المسلم يقول : عيسى شريف من نسل شريف
    المسيحي يقول : عيسى من نسل أربعة زناة


    إذاً الحقيقة جلية يا سادة
    كتابكم يا نصارى كتاب كفر وعار
    وكتابنا كتاب فخر وإيمان



    فنحن طهرناك يا رسول الله عيسى وهم دنسوك



    ثامناً :سفك مبررات الجاهل وتوضيح كذبه
    حين يقول وينقل بغباء :
    اقتباس

    سؤال : بصدق وأمانة وشجاعة هل يستوي نسب النبي من هذه الجهة مع نسب المسيح ؟ هل يستوي ال عبد المطلب مع ال عمران رضوان الله عليهم ؟ .


    سؤال : هل يستوي النسب الذي قيل في : (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى.) التوبة 113.

    مع النسب الذي قيل في : ( ان الله اصطفى آدم ونوح وال إبراهيم وال عمران على العالمين : ذرية بعضها من بعض ) ال عمران 33 ؟؟ .

    أي النسبيين افضل ان كنتم مؤمنون ؟ أي النسبيين يمكن ان يفاخر به ؟.



    تطلب منا الإجابة بصدق وأمانة؟
    وتفتقد لها يا عابد التدليس؟!!

    لقد تعامى الكافر عن كلمة (آل إبراهيم) ..واستبدلها بآل عبدالمُطلب.....!!!


    هل تُقارن بين آل عبدالمُطلب وآل عمران؟!!!


    مُستشهداً بهذه الآية:
    ( ان الله اصطفى آدم ونوح وال إبراهيم وال عمرانعلى العالمين : ذرية بعضها من بعض )

    مرة أخرى تُثبت تدليسك
    لو قرأت الآية يا جاهل يا عابد الإله المصلوب على قفاه

    ستلاحظ الآتي:
    ( ان الله اصطفى آدم ونوح وال إبراهيم وال عمرانعلى العالمين : ذرية بعضها من بعض )

    يسأل الكلب :
    هل يستوي نسب آل عمران مع نسب آل عبد المطلب؟

    مع أن الآية واضحة تقول لك إن أشرف الذريات بجانب آل عمران هم آل إبراهيم



    والآن لأجيبك وبكل أمانة والتي تفتقدها تماماً
    فإن عيسى في هذه الآية من نسل آل عمران
    ومحمد في هذه الآية من نسل آل إبراهيم


    والآية تقول:
    ( ان الله اصطفى آدم ونوح وال إبراهيم وال عمران على العالمين : ذرية بعضها من بعض )


    إذاً فمحمد (آل إبراهيم) وعيسى (آل عمران)
    في هذه الآية سواسية لا أحد أفضل من أحد

    يعني لو كان عندك عدالة كنت قارنت آل عمران بآل إبراهيم

    مش تخادع وتكذب على أمل أن يزداد مجد الرب كما تعتقدون ودي بنن عينك , ولو حلمة ودنك نزلت لك ولما تشوفها , برده مش حتحصل


    ولو تريد العدالة أكثر فقارن بين عبد المطلب وأي واحد من الزناة الذين أتى منهم يسوع..

    فعبد المطلب لم يأتيه نبي ليشرح له دينه
    ومع ذلك لم يزني

    لكن المصيبة
    الطامة

    أن أنبيائك أنفسهم زناة وأتى من نسلهم يسوعك وبالذات من بطن الزنا وليس من بطن الشرف.

    فقد أتى النبي يهوذا وهو نفسه كان زانياً فاجراً برغم نبوته فزنا ومن نسله أتى يسوعك

    وداوود عندكم كان زانيا وفاجراً رغم أنه نبيك وحبيب إلهك وإبنه كما يقول كتابك

    ومنه أتى يسوعك ومن نسل الزنا
    ولوط زنا بإبنتيه ومنه أتى يسوعك أيضاً من نسل الزنا

    هل تُنكر ذلك يا عبد الإله الهابط من نسل الزناة؟


    سؤال أخير ....
    لماذا لا يتشجع صليبي مرة واحدة في حياته
    ويقوم بعمل مقارنة بين يسوع الكتاب المُقدس وعيسى القرآن؟!!!


    نُعفيكم منها ونقوم نحن بالمقارنة البسيطة بين :
    نسب يسوع في الإنجيل المحرف ونسب عيسى الطاهر في القرآن كتاب الله


    الآن للرد على الجاهل بالتفصيل وبيان نسب عيسى
    ونسب يسوع من الكتاب المكدس



    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  10. #40
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    أولاً : نسب يسوع في القرآن

    يُدافع القرآن وحي الله عن جميع أنبياء الله , وينفي عنهم النقائص والشذوذ الذي نسبه لهم المحرفون كتبة الإنجيل في كتبهم

    ________________________
    والآن لنرى ماذا يقول الله عن عيسى عليه السلام وأمه مباركاً نسبهم وشرف أجدادهم


    1- شرف شجرة النسب :
    (إن الله اصطفى آدم و نوحاً و آل إبراهيم و آل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض و الله سميع عليم)

    إذاً عيسى من نسل عمران إصطفى الله أجداده ونزههم وشرفهم على جميع العالمين ..
    راداً بذلك إفتراء النصارى في كتابهم المحرف الذين قالوا عنه أنه منسوب إلى أربعة زناة
    كما هو في ( متى 1 : 1 )



    2- شرف أمه مريم الصديقة:
    قال الله تعالى: {وإذ قالت الملائِكَةُ يامريمُ إنَّ الله اصطَفَاكِ وطَهَّرَكِ واصطَفَاكِ على نساءِ العالمين(42) يامريمُ اقنُتِي لربِّكِ واسجُدِي واركَعِي مع الرَّاكعين(43) ذلك من أنبَاءِ الغيبِ نُوحِيهِ إليكَ وما كُنتَ لَدَيهِم إذ يُلقُونَ أقلامَهُم أيُّهُم يَكفُلُ مريمَ وما كُنتَ لَدَيِهم إذ يَختَصمُون(44)

    يُخبرنا القرآن الكريم ويؤكد طهارة مريم الصديقة وطهارة شرفها .
    راداً بذلك على كتبة الإنجيل الذين لم يتعرضوا ولو لمرة واحدة ببيان شرفها بل سجلوا دليل إدانتها دون دفاع عنها , ونسبوا لها الإتهام بجهل


    3- طهارتها وإبنها من تأثير الشيطان عليهم
    إذ قالتِ امرأةُ عِمرانَ ربِّ إنِّي نَذَرتُ لكَ ما في بطني مُحرَّراً فَتَقَبَّل منِّي إنَّك أنتَ السَّميعُ العليمُ(35) فلمَّا وَضَعَتهَا قالت ربِّ إنِّي وَضعْتُها أُنثى والله أَعلَمُ بما وَضَعَتْ وليس الذَّكَرُ كالأُنثى وإنِّي سَمَّيتُهَا مريم وإنِّي أُعِيذُهَا بك وذُرِّيَّتَها من الشَّيطانِ الرَّجيم(36) فَتَقَبَّلَهَا ربُّها بِقَبُولٍ حسنٍ وأنبَتَهَا نَبَاتاً حسناً وكَفَّلَها زكريَّا كلَّما دخل عليها زكريَّا المِحرَابَ وَجَدَ عندها رزقاً قال يامريمُ أنَّى لك هذا قالت هو من عندِ الله إنَّ الله يَرزُقُ من يشاءُ بغيرِحسابٍ

    هنا يُوضح القرآن الكريم أن مريم وإبنها سالمين من مكر الشيطان وتجربته وأن الله حفظهم منه
    وهذا رداً على الكذبة الذين كذبوا على الله في الإنجيل المحرف وقالوا أن الشيطان جرب يسوع أربعين يوماً


    4- بيان شرفها وإستنكارها كأي شريفة عند ظهور الملاك لها وأنها كانت قوامة عابدة لله تعالى

    {واذكُر في الكتَابِ مريمَ إذ انتَبَذَت من أهلها مكاناً شَرقيّاً(16) فاتَّخَذَت من دونِهِم حِجَاباً فأرسلنا إليها رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لها بَشَراً سَويّاً(17) قالت إنِّي أعُوذُ بالرَّحمَنِ منك إن كُنتَ تَقِيّاً(18) قال إنَّما أنا رَسُولُ ربِّكِ لأَهَبَ لك غُلاماً زكيّاً(19) قالت أنَّى يكُونُ لي غُلامٌ ولم يَمسَسنِي بَشَرٌ ولم أَكُ بَغِيّاً(20) قال كذلِكِ قال ربُّكِ هو عَلَيَّ هَيِّنٌ ولنَجعَلَهُ آيةً للنَّاسِ ورحمَةً منَّا وكان أمراً مقضيّاً(21) فحمَلَتهُ فانتَبَذَت به مَكَاناً قَصِيّاً(22) فَأجاءَهَا المَخَاضُ إلى جِذعِ النَّخلَةِ قالت ياليتني مِتُّ قَبلَ هذا وكُنتُ نَسياً منسِيّاً(23) فناداها من تَحتِهَا ألاَّ تحزَني قد جَعَلَ ربُّكِ تَحتَكِ سَرِيّاً(24) وهُزِّي إليكِ بجذعِ النَّخلَةِ تُسَاقِط عليكِ رُطَباً جَنِيّاً(25) فَكُلِي واشرَبِي وقَرِّي عيناً فإمَّا تَرَيِنَّ من البَشَرِ أحداً فَقُولِي إنِّي نَذَرتُ للرَّحمَن صَوماً فلن أُكَلِّمَ اليومَ إنسِيّاً(26)

    إذاً فقد إعتزلت مريم الجميع لعبادة خالقها وبارئها وإذ بروح الله جبريل يتجسد لها بشراً , فكان منها أن استعاذت بالله منه كأي صالحة , فهدأ من روعها وبشرها أنه رسول الله إليها يُبشرها بمولد الغلام.

    وهل عندما يقول أحد للشريفة العفيفة أن الله سيرزقك الولد وهي غير متزوجة فهل تفرح؟!!! ... أو هل تسكت؟...أو لا تستنكر؟!!!

    قالت أنَّى يكُونُ لي غُلامٌ ولم يَمسَسنِي بَشَرٌ ولم أَكُ بَغِيّاً
    استنكرت الشريفة الطاهرة وتسائلت كيف يكون لي غلام ولم يمسسني بشر؟
    وتمنت الموت على نفسها من هول ما وجدت
    قالت ياليتني مِتُّ قَبلَ هذا وكُنتُ نَسياً منسِيّاً

    إن الله يُبين بوضوح شرفها في كل موقف , وكيف أن الله يُبشرها ويُهدىء من روعها ويتكفل بصون كرامتها منهم وحمايتها من آذاهم
    فناداها من تَحتِهَا ألاَّ تحزَني
    قد جَعَلَ ربُّكِ تَحتَكِ سَرِيّاً


    وهذا رداً على السكوت الغريب في الإنجيل المحرف فكان هذا السؤال الطبيعي المنطقي الذي يصدر من فتاة طاهرة عفيفة شريفة

    سكت كتبة الأناجيل عنه وكأنهم يُظهرون مريم متهمة وغير قادرة على الرد أو الدفاع أو الإعتراض , أو كأنها سعيدة بالحمل ولم تخشى الفضيحة..

    وهل لعذراء لم تتزوج أن تفرح بمثل هذا الأمر الجلل؟...
    إلا لو كانت كما إتهمها اليهود مومساً ...قبحهم الله جميعاً





    5- تبرئتها من أنها كانت مختلطة بالرجال
    فقد كفل لها الله الرعاية لها أثناء حملها ، ورعايته لها أثناء ولادتها بعيسى
    فناداها من تَحتِهَا ألاَّ تحزَني قد جَعَلَ ربُّكِ تَحتَكِ سَرِيّاً(24) وهُزِّي إليكِ بجذعِ النَّخلَةِ تُسَاقِط عليكِ رُطَباً جَنِيّاً(25) فَكُلِي واشرَبِي وقَرِّي عيناً فإمَّا تَرَيِنَّ من البَشَرِ أحداً فَقُولِي إنِّي نَذَرتُ للرَّحمَن صَوماً فلن أُكَلِّمَ اليومَ إنسِيّاً(26)

    وتكفل الله برزقها من الطعام
    وهُزِّي إليكِ بجذعِ النَّخلَةِ تُسَاقِط عليكِ رُطَباً جَنِيّاً(25) فَكُلِي واشرَبِي وقَرِّي عيناً

    حتى عندما كان يدخل عليها النبي زكريا في المحراب الذي كان قد كفل رعايتها وإطعامها إذا به يجد عندها طعاماً فتقول هو من عند الله
    كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقاً قال يا مريم آني لك هذا ؟ قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب


    إذاً لا حاجة لها من البشر حتى طعامها وقت عبادتها تكفل الله به


    ولما أتاها أمر الله وبشرها جبريل بحملها أمرها بأن تصوم لله وأن لا تُكلم بشراً
    فَقُولِي إنِّي نَذَرتُ للرَّحمَن صَوماً فلن أُكَلِّمَ اليومَ إنسِيّاً
    إذن فمريم الصوامة القوامة لم تلتقي برجل طيلة حملها بعيسى عليه السلام , وظلت تتعبد لله ولم تعرف أحداً وأبلغها أن تقول لهم أنها ستصوم لله ولن تُكلم بشراً ,

    وهذا رد صريح على اليهود والنصارى الذين ادعوا أن يوسف كان مع مريم طيلة حملها , لعنهم الله , وقالوا أنه كان خطيبها وأنها سافرت معه إلى مصر دون زواج !!!! ....

    وحتى عندما إتهمها اليهود بيوسف فإن كتبة الأناجيل المحرفة لم يُدافعوا بل قالوا الأسفه من ذلك : فبعد الإتهام تزوجها يوسف وكأنهم يرون في ذلك تبريراً ويُبررون به عدم رجم اليهود لها بزواجها من الزاني ,
    فيُثبتون عليها التهمة لعنكم الله ,
    والأدهى من ذلك أن النصارى نسبوه في كتابهم إلى يوسف
    ياللفداحة




    6- تبرئة مريم مما قذفها به اليهود, عند إستنكار بني إسرائيل للولد ، وكلام عيسى في المهد

    يُثبت القرآن شهادة اليهود على مريم بأنها من نسل طيب وأن أمها كانت تقية ولم تكن بغياً , وأنها من نسل هارون نبي الصلاح , وأخته في صلاحها
    ثم يتسائل رهبان وأحبار اليهود إن كنتي من بيت الصلاح ومن نسل التقوى فمن أين لكي هذا الغلام الذي تحملينه بين يديكي؟
    يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا
    (28) (مريم)
    راحت الاتهامات تسقط عليها وهي مرفوعة الرأس.. تومض عيناها بالكبرياء والأمومة.. ويشع من وجهها نور يفيض بالثقة..
    فلما زادت الأسئلة، وضاق الحال، وانحصر المجال، وامتنع المقال، اشتد توكلها على الله

    ولأن الله أخبرها أن لا تُكلم بشراً
    فَقُولِي إنِّي نَذَرتُ للرَّحمَن صَوماً فلن أُكَلِّمَ اليومَ إنسِيّاً
    فإنها لم تتكلم معهم بل أشارت إلى عيسى..

    واندهش الناس.. فهموا أنها صائمة عن الكلام وترجو منهم أن يسألوه هو كيف جاء..
    فتساءل الكهنة ورؤساء اليهود كيف يوجهون السؤال لطفل ولد منذ أيام.. هل يتكلم طفل في لفافته..؟!
    قالوا لمريم:
    ( كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا )

    فقال عيسى وهو في المهد:
    قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) (مريم)
    لم يكد عيسى ينتهي من كلامه حتى كانت وجوه الكهنة والأحبار ممتقعة وشاحبة.. كانوا يشهدون معجزة تقع أمامهم مباشرة..
    هذا طفل يتكلم في مهده.. طفل جاء بغير أب.. طفل يقول أن الله قد آتاه الكتاب وجعله نبيا..
    الآن لم يعد بالإمكان رجمها
    الآن تغير الحال سلطتهم في طريقها إلى الانهيار.. إنهم امام معجزة بكل المقاييس طفل يتكلم ويُبريء أمه ويقول أنه نبي
    فلم يرجموها

    ولكن في الإنجيل المُحرّف
    تكتم رهبان اليهود قصة ميلاد عيسى وكلامه في المهد وصدقهم النصارى وسكتوا.. واتهم اليهود مريم البتول ببهتان عظيم.. اتهموها بالبغاء.. وسكت النصارى..!!

    إتهموها لأنهم شعروا أنه قد جاء من سيُزيل سُلطتهم و يدعو إلى دين الله بعد أن غيروا وبدلوا فيه

    رغم أنهم عاينوا بأنفسهم معجزة كلام ابنها في المهد.
    ومع ذلك لن يستطيعوا رجمها لأنهم يُقرون ببرائتها

    وفي هذا رد على كتبة الإنجيل الكذبة الذين سكتوا بلا سبب عن برائة مريم؟...لم يتطرق الإنجيل للحظة واحدة ليُبرىء ساحة مريم أمام اليهود , بل إنهم تفننوا في نسب يسوع إلى يوسف وتفننوا في ذكر إتهامات اليهود ومعايرتهم بزناها وأغمضوا العين عن برائتها
    لقد نسبوا يسوع ليوسف
    نسبوا يسوع البريء هو وأمه من الزنا مع يوسف نسبوه إلى يوسف
    عليهم لعنة الله

    ملحوظة : ظهر إنجيل أبو كريفي في مصر يدعم قصة القرآن بأن عيسى تكلم في المهد وهو إنجيل الصبوة المكتشف بنجع حماد وموجود حالياً بالمتحف المصري




    6- تأكيد القرآن على شرفها وعلى حصانة فرجها من أن يمسه بشر
    ( وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ )(التحريم:12)

    وفي هذا أيضاً رد على كتبة الإنجيل الكذبة الذين ادعوا زواجها من يوسف , وعلى اليهود الذين نسبوا زناها مع يوسف , وعلى الكلاب الذين اتهموها بالبغي , وعلى كفرة الإنجيل المحرف الذين قصدوا أن يغضوا الطرف عن تبرئتها




    7- تأكيد القرآن على شرف عيسى إبن مريم وأمه , وعلى حصانة فرجها من أن يمسه بشر بنسبه كل مرة إلى مريم لأنه أتى من غير أب

    وفي هذا رد على كتبة الإنجيل الكذبة الذين وثقوا كلام اليهود ونسبوا يسوع إلى يوسف

    وهل يُعقل يا نصارى أن :
    تنفي زنا مريم مع يوسف , ثم تأتينا وتنسب عيسى إليه؟!!

    إنه الإفك والتضليل , والتدليس على مريم وإبنها وشرفهما





    الإسلام يشهد بشرف مريم وإبنها وطهارتهما ويُكذب اليهود والنصارى


    الحمدلله على نعمة الإسلام
    (توقفت إلى هنا بسبب الطرد من المنتدى النصراني)



    هذا ما كان عندي من رد لهذه الشُبهة , وأحمد الله رب العالمين


    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نسف التلموديات فى القرآن: إبراهيم عليه السلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-03-2012, 02:56 PM
  2. وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى
    بواسطة أبن الفاروق في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-03-2008, 04:27 PM
  3. عصمة نبي الله إبراهيم عليه السلام من الخطيئة
    بواسطة sa3d في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-11-2007, 07:07 PM
  4. أعلى نفسها زنت بَرَاقشُ ؟!! - بقلم ابن الفاروق المصرى
    بواسطة أبن الفاروق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 11:58 PM
  5. اصل الدين إبراهيم عليه السلام والله واحد
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-10-2005, 04:50 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى

آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى