النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    97
    آخر نشاط
    25-08-2009
    على الساعة
    07:24 AM

    افتراضي النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا

    للبحث عن اصل كلمة "الكلمة" المذكورة بالكتاب المقدس بإنجيل يوحنا نجد :

    فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ ، وَ الْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ

    وقد تتبعنا المواقع المسيحية لنتعرف عن أصل لغة العهد الجديد فوجدنا أن موقع { بيت الله المسيحي } قد ذكر أن أصل العهد الجديد هو باللغة اليونانية

    وعندما تتبعنا النسخ اليونانية وجدنا أن هناك ثلاث نسخ هم :

    1881 Westcott-hort new testament
    1550 Stephanus New Teatament
    1894 Scrivener New Testament

    فتعجبت : هل هناك كتاب سماوي له ثلاث نسخ بثلاث صيغ

    المهم

    وجدت أن إحدى الصيغ اليونانية تذكر

    1εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος

    وبترجمة هذه الفقرة إلى الفرنسية نجد :

    1en principe était la raison et la raison était vers le dieu et dieu était la raison

    و كلمة { la raison } تعنى السبب


    وبترجمة نفس الفقرة بالإنجليزية نجد :

    in beginning was the reason and the reason was to the god and god was the reason

    وكلمة { reason } تعني السبب

    لنصل أن

    المعنى الشامل هو أن :

    فى البدء كان السبب و السبب كان لله و كان الله السبب

    وبرجوعنا إلى الكتاب المقدس باللغة العربية

    فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ ، وَ الْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ

    وبالقارنة بين النصين نجد فارق كبير في الترجمة وذلك في :

    1) أصل لغة الكتاب المقدس تذكر { السبب } ولكن الترجمات العربية تقول { الكلمة }
    2) أصل لغة الكتاب المقدس تذكر { السبب كان لله } ولكن الترجمات العربية تقول { الكلمة كان عند الله } ... فالفارق كبير و واضح بين { كان لله } و { كان عند الله } .

    ولكننا الآن لسنا بصدد البند الثاني .

    وبالرجوع للمواقع المسيحية للتقصي عن هذه الأختلافات الجوهرية اكتشفنا الآتي:

    اقتباس

    معظم المترجمين يعتمدون على ترجمات أخرى أقدم؛ كالسريانية والقبطية، وليس على الأصل العبري واليوناني، فنتج عن ذلك ترجمات مشوهة ومشحونة بالأخطاء. مما دفع أحد علماء الكنيسة القبطية، يدعى هبة الله بن العسال من الإسكندرية، بمراجعة إحدى الترجمات وضبطها وتصويبها، وكان ذلك عام 1252م.

    لهذا وجدنا أن الكتاب المقدس باللغة الفرنسية يذكر الفقرة التي نحن بصددها كالآتي :

    1Au commencement était la Parole, et la Parole était avec Dieu, et la Parole était Dieu.

    فكلمة : { la Parole } تعني { الكلمة }

    وهذا يوضح لنا أن الكتاب المقدس باللغة العربية لم يترجم من أصل لغة اليونانية


    ملخص القول هو :

    أن أصل العهد الجديد المدون باللغة اليونانية لم يذكر { الكلمة } بل { السبب } .

    والسؤال الذي يطرح نفسه :

    من أين آتوا بلفظ { الكلمة } بإنجيل يوحنا إن كان أصل لغة العهد الجديد لم يذكره ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الفرس الأسود ; 17-07-2005 الساعة 05:13 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية Lion_Hamza
    Lion_Hamza غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    188
    آخر نشاط
    20-08-2006
    على الساعة
    05:02 PM

    افتراضي

    أشكر الأخ الفرس الأسود على هذا الكشف الفاضح

    فهذا يكشف أن الكتاب المقدس وقع عليه التحريف في أول يوم تم ترجمته

    وقد وضح لنا أن الترجمة باللغة العربية قد ترجمت من الترجمات الأخرى التي وقع عليها التحريف من البدء ولم تتم من النسخة اليونانية .

    لأنها لو تمت من اللغة اليونانية لما سمعنا أن لفظ { الكلمة } .

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أخوتي
    ولا حتى لو ترجموه من اللاتينية , يكونوا نجوا من التحريف

    أين كتاب بن مريم (الأرامي) ؟؟؟

    لغة المسيح كانت الأرامية
    لغة التلاميذ كانت الارامية
    لغة الشعب كانت الارامية
    من أين أتوا بفكرة أن الأصل (لاتيني ) ؟؟؟؟؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    97
    آخر نشاط
    25-08-2009
    على الساعة
    07:24 AM

    افتراضي

    شكراً للأخ Lion Hamza و الأخ سعد على المرور و التعقيب

    و أتفق معك أخى ســعد على أن لغة السيد المسيح كانت الأرمانية , و لكن الواضح أن هناك أنواع متعددة فى التحريف

    فالنوع الأول هو حرق النسخة الأصلية لإنجيل عيسى عليه السلام فى زمن الإمبراطور قسطنطين فى القرن الرابع الميلادى

    و النوع الثانى هو إختيار العهد الجديد على أنه رسالة السيد المسيح

    و لكن لإضمحلال اللغة الأرمانية و سيطرة نفوذ الإمبراطور قسطنطين فكتب العهد الجديد باللغة اليونانية و هذه كانت بداية المرحلة الثانية من تخريب ديانة السيد المسيح بعد خدعة بولس.

    فبدأت كتابة العهد الجديد باليونانية بثلاثة نسخ مختلفة , فلو أخذنا مثال كإنجيل لوقا :
    فهل يعقل أن كاتب هذا الإنجيل كتبه بثلالثة نسخ مختلفة ؟؟
    أى عقل يقبل هذا المنطق ؟

    فانطلقت مرحلة أخرى من التحريف و هو سوء الترجمة و هذا ما أحببت أن أكشفه سابقاً

    فالترجمة الصحيحة يجب أن تخضع لقوانين الترجمة , فمن قواعد هذه القوانين :
    حين نقوم بترجمة فقرة أو نص من اليونانية إلى الفرنسية , فيجب إعادة ترجمة نفس الفقرة أو النص من الفرنسية إلى اليونانية مرة أخرى بشــــرط أن تكون الترجمات تأتي بنفس المعنى ولا تخالف و لا تعارض أي لفظ فى اللغتين

    و العجيب أننا نجد أن الترجمات الموجودة باللغة الإنجليزية قد تصل إلى عشر ترجمات مختلفة و هذا ينطبق على باقى لغات العالم

    و لو تتبعنا الترجمات العربية نجد أن أول ترجمة معتمدة في العالم كانت في القرن التاسع عشر.
    و على الرغم من تعدد النسخ المترجمة إلى العربية و وجود إختلافات ظاهرة كوضوح الشمس و إعتراف المواقع المسيحية بذلك , فقد حاولت أن أكشف أن هذه الترجمات العربية لم تكن مترجمة من الأصل اليوناني بصرف النظر عن الأصل الأرماني

  5. #5
    الصورة الرمزية bahaa
    bahaa غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    997
    آخر نشاط
    29-04-2011
    على الساعة
    08:04 PM

    افتراضي

    أخى الفارس الاسود , لا أستطيع أخفاء أعجابى بمستوى الكتابة .
    لكن لى سوألين " لماذا أعتمدت على الترجمة الفرنسية ؟؟؟ ألم يكن يكفى الترجمة الأنجليزية "

    السوال التانى :: حضرتك متخصص فى اللغة اليونانية ؟

    السوأل الثالث : " كلمة السبب او la raison , هل لها معانى اخرى فى الفرنسية من ضمنها "الكلمة "؟ "
    لانه احيانا تكون هناك تعدد معانى . فيتهمنا النصارى بالتدليس .

    ولى عند حضرتك رجاء لو كنت متخصص يونانى , انت تتابع معنا موضوع سأفتحه بعد عددة أيام عن " كلمة أبن الله "؟

    وجزيت خيرآ , واتمنى ان لا اكون اطلت عليك .

    واتمنى من الاخوة . ان يضعوا لى مقالة تتحدث عن لغةالسيد المسيح الأصلية واللغات المنتشرة فى وقته .
    لانى كل كما أفتكرها أنساها .
    وأتمنى ان لا أكون أطلت عليك

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    عمل قيم وفاضح


    وقد ذكرت المواقع المسيحية الآتي :


    اقتباس
    القراءات في الكتاب المقدس فتنقسم باعتبار أهميتها إلى ثلاثة أقسام : -

    1 - القراءات الناتجة عن إهمال الناسخ أو جهله –
    2 - وتلك التي اقتضاها بعض النقص في الأصول المنسوخة –
    3 - وتلك التي وضعت لتصحيح عبارة ظنها الكاتب الأخير خطأ من الكاتب الأول
    ?
    بدأ بترجمة الكتاب المقدس إلى العربية الدكتور عالي سميث وكان ذلك عام 1847.

  7. #7
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أخي الكريم البتار
    هنا تاريخ الكتاب المقدس العربي من موقع نصراني غالبا أنت تعرفه
    "موقع المتخلفين"
    :)

    الكتاب المقدس في اللغة العربية

    الترجمات القديمة

    . عام 639 طلب القائد العربي عمر بن سعد ابن أبي وقاص من البطريرك اليعقوبي يوحنا أن يضع ترجمة الإنجيل في اللغة العربية. ربما تم ذلك حوالي هذا التاريخ

    . عام 75. الكتاب المقدس، إشبيلية، أسبانيا. قام بها الأسقف يوحنا

    . عام 867 أعمال الرسل والرسائل كلها. مكتبة دير سانت كاترين بسيناء رقم عربي 151. نشرها هارفي ستال عام 1985

    . حوالي 87. الكتاب المقدس عن الترجمة السبعينية اليونانية. قام بها حنين بن اسحق. (مفقودة)

    . حوالي 93. أسفار التوراة الخمسة وأشعيا. قام بها العالم اليهودي سعيد الفيومي. نشرت عام 1983

    . حوالي 95. المزامير بأسلوب شعري. قام بها الحفص ابن ألبر القوطي. نشرت عام 1994 في فرنسا

    . الدياطسرون أي الأناجيل الأربعة محبوكة في إنجيل واحد ترجمه عن السريانية أبو الفرج عبد الله بن الطيب (المتوفي عام 1043). طبع بروما عام 1888 ثم ببيروت 1935

    . عام 125. الأناجيل. الإسكندرية. وضعها هبة الله ابن العسال

    . عام 1264 العهد الجديد. رومية. طبعه وليم واطس عام 1866 في لندن لمنفعة الكنائس الشرقية

    . عام 1516 المزامير. جنوه إيطاليا

    . عام 1526 العهد القديم. رومية. طبعه وليم واطس عام 1866 في لندن لمنفعة الكنائس الشرقية

    . عام 1573 رسالة غلاطية. هايدلبرغ، ألمانيا

    . عام 1591 الأناجيل. رومية

    . عام 1625 العهد الجديد. ليدن، هولندا

    . عام 1654 أسفار التوراة الخمسة. باريس

    عام 1657 أسفار التوراة الخمسة. لندن

    . عام 1671 الكتاب المقدس بعهديه مع الكتب المضافة في التوراة السبعينية. صدرت في رومية. النص العربي مع النص اللاتيني. تكمن أهميتها في أنها أول ترجمة كاملة للكتاب المقدس في اللغة العربية، وعلى مصطلحاتها ارتكزت الترجمات العربية المهمة للكتاب المقدس التي صدرت في القرن التاسع عشر. عرفت بالبروباغندا

    . عام 1706 المزامير. حلب، سوريا

    . عام 1725 المزامير. لندن. جمعية نشر المعارف المسيحية

    . عام 1727 العهد الجديد. لندن، جمعية نشر المعارف المسيحية

    . عام 1735 المزامير. الشوير، لبنان

    . عام 1752 طبعة روفاييل الطوخي عن القبطية بروما

    . عام 1816 العهد الجديد. كالكوتا، الهند. قام بها هنري مارتن

    . عام 1822 الكتاب المقدس. لندن. من ضمنه العهد الجديد لهنري مارتن

    الترجمات الحديثة

    الكتاب المقدس بعهديه

    . عام 1857 لندن. نقله إلي العربية فارس الشدياق ووليم واطس. نشره من جديد الأب إبراهيم شروخ عام 1982

    عام 1865 بيروت. نقله إلي العربية بطرس البستاني والمرسلان الإنجيليان عالي سميث وكرنيليوس فاندايك وهذب عباراته الشيخ ناصيف اليازجي والشيخ يوسف الأسير. أشهر الترجمات العربية للكتاب المقدس وأوسعها انتشاراً في العالم العربي والعالم

    . عام 1875 – 1878 الموصل، العراق. نقله إلي العربية الأسقف يوسف اقليموس داود

    . عام 1876 – 188. اليسوعية، بيروت. نقله إلى العربية إبراهيم اليازجي والآباء اليسوعيون أوغسطينوس روده وفيليب كوش وجوزيف روز وجوزيف فان هام. تميزت هذه الترجمة بمتانة أسلوب إبراهيم اليازجي وبلاغته وبجمال الإخراج الطباعي. اشتهرت بين كاثوليك الشرق

    . عام 1982 – 1987 بيروت. الترجمة اليسوعية (1881) المنقحة. عمل عليه الآباء اليسوعيون انطوان اودو وصبحي حموي ورنيه لافنان

    . عام 1988 كتاب الحياة. ترجمة تفسيرية

    . عام 1993 بيروت. جمعية الكتاب المقدس. عمل على صباغة الأسلوب العربي الشاعر يوسف الخال مع آخرين

    سفر المزامير

    . عام 1954 بيروت. نقله إلي العربية عن الترجمة اليونانية السبعينية رزق الله عرمان

    . عام 196. بيروت. ترجمه الأب عفيف عسيران

    . عام 1961 القاهرة. ترجمه الآباء الدومينيكان

    . عام 1982 القدس. اللجنة البطريركية لليتورجيا

    العهد الجديد

    . عام 1903 أورشليم. (قراءات العهد الجديد مرتبة حسب أشهر السنة الطقسية) نقحه بالاستناد إلي الترجمة الإنجيلية واليسوعية والشويرية والنص اليوناني وهبة الله صروف. نشرته من جديد مطرانية بيروت للروم الأرثوذكس عام 1983

    . عام 1953 بيروت. المعروفة بالبوليسية. قام بها الأب البوليسي جورج فاخوري وكان بداية عصر جديد في ترجمات الإنجيل إلي العربية أسلوباً وتبوبياً وإخراجاً

    . عام 1969 بيروت. قام به الأب صبحي حموي والأب يوسف فوشاقجي وهذب عبارته الأستاذ بطرس البستاني. أصدرته المطبعة الكاثوليكية

    . عام 1973 وضع في القاهرة. طبع في بيروت. قام به جون طومسيون وبطرس عبد الملك. هو تنقيح لترجمة بيروت الإنجيلية (1865) صدر في نشرات مصورة جمعت في كتاب واحد وقام بتنقيحها الدكتور جبرائيل جبور

    . عام 1978 بيروت. جمعية الكتاب المقدس. صاغ أسلوبه العربي الشاعر يوسف الخال. أول ترجمة عربية وضعتها لجنة من علماء لاهوتيين تنتمي إلي مختلف الطوائف المسيحية من إنجيلية وكاثوليكية وأرثوذكسية

    . عام 1982 بيروت. قام به الخوري الماروني يوسف عون. نقله إلي العربية عن الترجمة السريانية المعروفة بالفشيطتو

    . عام 1982 كتاب الحياة. ترجمة تفسيرية. عمل عليه الأستاذان جورج حصني وسعيد باز

    . عام 1987 – 1992 الكسليك، لبنان. نقله إلي العربية الآباء يوحنا قمير وبطرس القزي ويوحنا خوند وروفائيل مطر. وفي الحواشي شروح إضافية. صدر بطبعة فاخرة

    . عام 1993 الإنجيل الشريف. صدر لفائدة العرب في شمالي إفريقيا. نقله إلي العربية صبحي ملك

    الأناجيل الأربعة

    . عام 1935 القاهرة. بإشراف الكلية الإكليريكية للأقباط الأرثوذكس

    . عام 1978 القاهرة. قام بها لجنة أرثوذكسية مؤلفة من الأنبا غريغوريوس والأساتذة زكي شنودة ومراد كامل وباهور لبيب وحلمي مراد. صدرت عن دار المعارف

    . عام 1991 القدس. وضعه الأخ أبو الطيب القدسي وأسماه "الإنجيل": الترجمة القدسية الأناجيل السنية"

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هنا تاريخ الكتاب المقدس العربي من موقع نصراني غالبا أنت تعرفه
    "موقع المتخلفين"
    طبعاً ..... وطبعاً من المتخلفين ، لأنه ليس من المعقول أن هذا كلام عقلاء تتحدث عن كتاب سماوي

    وطالما أن هذا الموضوع تطرق للترجمة فبإذن الله سأطرح ما جاء عن المواقع المسيحية بخصوص هذا الشأن إضافةٍ لما قدمته أخي سعد

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    97
    آخر نشاط
    25-08-2009
    على الساعة
    07:24 AM

    افتراضي

    أخى الكريم bahaa ,

    فى البداية أشكرك على التعقيب و المرور على الموضوع الذي قمت بفضل الله تعالى كتابته

    بالنسبة لسؤالك الأول :

    لقد قمت - بفضل الله - بدراسة اللغة الفرنسية بجميع قواعدها و لذلك اهتممت بقرائة الكتاب المقدس باللغة الفرنسية

    و لكن بالنسبة للغة الإنجليزية , نحن نعلم جيداً أن اللغة الإنجليزية هى اللغة الأكثر إنتشاراً فى العالم , إلى جانب أنها مشابهة إلى حد كبير من اللغة الفرنسية , لذلك إضطررت أن أضع النص الإنجليزي إلى جانب الفرنسي

    بالنسبة للسؤال الثاني , بشأن اللغة اليونانية : لست متخصص فى اللغة اليونانية

    و لكن عندماً بحثت عن اللغة الأصلية للكتاب المقدس , وجدت أنها اللغة اليونانية- بصرف النظر عن اللغة الأرمانية كما أوضحت من قبل -

    فاهتممت بالبحث عن مصادر لترجمتها إلى اللغة الفرنسية و الإنجليزية , ولكني أتشرف بمشاركتي فى موضوع
    " كلمة ابن الله ".

    بالنسبة لسؤالك الثالث لكلمة " raison " فأنا أشكرك على تنبيهي لضرورة التأكد من معناها , و لكن موضعها في هذا النص يعني" السبب " فعلى سبيل المثال :

    عندما أقول أن شخص ما "a raison " يعني أن " عنده حق في كذا "
    و لكن الكلمة وحدها "raison " تعني السبب .

    أشكرك مرة أخرى أخي الكريم bahaa على التعقيب و لي الشرف فى أن أتابع موضوع
    " كلمة ابن الله " بإذن الله -عز وجل-
    و لكم تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة الفرس الأسود ; 19-07-2005 الساعة 02:06 AM

  10. #10
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    الأخ الفرس الأسود
    من الواضح أنك لم تفهم مقصد الأخ بهاء

    السؤال مرة أخرى :

    هل كلمة la raison إذا وضعناها في جملة يعني معناها { الكلمة } .؟

    اقتباس
    واتمنى من الاخوة . ان يضعوا لى مقالة تتحدث عن لغةالسيد المسيح الأصلية واللغات المنتشرة فى وقته .
    هذا الموضوع من موقع مسيحي :

    اقتباس
    ما هي اللغة التي تكلم بها السيد المسيح أثناء وجوده على الأرض؟

    الى الصديق العزيز

    يقول علماء الكتاب المقدس أنها اللغة السريانية، وهي إحدى اللغات السامية الشمالية، وتسمى أحياناً الكلدانية، حسب ما ورد عنها في قاموس الكتاب المقدس. وإن لفظة "الآرامية"، ربما جاءت من اسم "آرام" أحد أبناء سام بن نوح (تكوين 10: 22-23 و1 أخبار 1: 17) ونسله الآراميين الذين سكنوا في أرض آرام. وإن كلمة أرام الأكادية تعني "أراموا" أو "رومو" أي الأرض المرتفعة.

    ولقد تكلم المسيح الآرامية بالرغم من إنه سكن فلسطين لأنها اللغة التي كانت سائدة آنذاك، وكانت تمتد من جبال لبنان إلى ما وراء الفرات في الشرق، ومن جبال طوروس في الشمال إلى دمشق وما وراءها في الجنوب، وكان يطلق على هذه المنطقة اسم سوريا حسب ما ورد في الترجمة السبعينية للكتاب المقدس، ويشير قاموس الكتاب المقدس إلى أنه اكتُشفت في سوريا وآسيا الصغرى (تركيا) نقوش آرامية على النقود والأوزان وكذلك في آشور وبابل، كما وجدت كتابات آرامية على أوراق البردي والرقوق التي اكتشفت في مصر ويرضع تاريخها إلى خمسمائة عام قبل الميلاد. ويظهر من الكتابات أن الآرامية كانت اللغة السائدة في ميادين السياسة والتجارة، ليس في الدول الآرامية فحسب بل في عدت مناطق في الشرق الأوسط قديماً. وقد طلب ممثلي الملك حزقيا من الآشوريين الذين كانوا يحاصرون أورشليم أن يتكلموا بالآرامية (2ملوك 18: 26 وإشعياء 36: 11).

    وتوجد أجزاء أرامية مطولة في عزرا 4: 8 إلى 6: 18 و7: 12-26) وهي عبارة عن قرارات أصدرها الملك الفارسي. وكذلك ورد في سفر دانيال جزء كبير بالآرامية في الإصحاح الثاني القسم الثاني من الآية 4 إلى الإصحاح 7: 28. ويظن البعض أن هناك بعض آثار للآرامية في غير هذه من أسفار العهد القديم.

    ولما حُمل اليهود إلى السبي البابلي، أخذوا في استعمال اللغة الآرامية التي حلت محل اللغة العبرية كلغة للتخاطب في شئون الحياة اليومية، كما نجد في سفر نحميا 8: 8 إشارة إلى هذا. فقد وجد الشعب أنه لابد له من تفسير الكتاب في الآرامية حتى يكن فهمه، واستتبع ذلك استخدام اليهود للحروف الآرامية المربعة "اللاسطرنجيلية" أي لغة الإنجيل أو حرف الإنجيل بدل الكتابة الفينيقية القديمة.

    ويشير قاموس الكتاب المقدس أيضاً إلى أنه يمكن تقسيم اللهجة الآرامية إلى قسمين: الآرامية الشرقية، وهي اللغة السريانية المتداولة في كنائس الآشوريين والكلدان حتى اليوم والآرامية الغربية وهي اللغة السريانية المتداولة في طقوس كنائس السريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك والموارنة حتى اليوم. أما اللهجات الآرامية الشرقية فكانت تشمل:

    1 - آرامية التلمود البابلي.

    2 - المندعية (المندية): وكان المندعيون شيعة غنوسية.

    3 - السريانية: وهي لهجة الرها التي أصبحت فيما بعد لغة الكنائس المسيحية التي تتكلم الآرامية في سوريا وفيما بين النهرين. وهي ما تزال مستعملة حتى اليوم في الحياة اليومية من قِبَل السريان في طور عبدين، جنوب شرقي تركيا، وفي بعض المدن السورية وبعض بلاد المهجر.

    أما الآرامية الغربية فكانت تشمل اللهجات الآتية:

    1 - الأرامية الكتابية - وهي لغة الأجزاء الآرامية الموجودة في العهد القديم.

    2 - الآرامية اليهودية التي وجدت بعد أمام العهد القديم وهذه تشمل:

    أ - كلمات آرامية (سريانية) وردت في العهد الجديد في كتابات يوسيفوس المؤرخ اليهودي.

    ب - آرامية الترجوم أو الترجمات، وهي عبارة عن ترجمات وتفسيرات لأسفار العهد القديم من العبرانية إلى الآرامية.

    ج - فصول موجودة في كتب التقليد اليهودية وهي "المشنا" و"الجمارا" و"المدراشيم".

    3 - الآرامية السامرية.

    4 - الآرامية النبطية نسبة إلى الأنباط.

    5 - آرامية بلمبرا - أي تدمر (وتدمر كلمة سريانية تعني الأعجوبة).

    6 - الآرامية المسيحية الفلسطينية.

    7 - آرامية معلولا وبعض قرى القلمون في سوريا، مثل بخعه، جبعدين وصيدنايا وغيرها.

    وبالإضافة إلى أن اللغة الآرامية كانت اللغة المتبعة في زمن المسيح والمتبعة أيضاً بين الناس كانت اللغة العبرية هي لغة المثقفين من رجال الدين اليهود، فهناك أيضاً عدة مراجع لاهوتية تؤكد أن المسيح تكلم الآرامية. ونلاحظ أن بعض العبارات التي وردت على لسان المسيح ما زالت تُقرأ بكلماتها الآرامية ثم تتبع عادة ترجمتها بالعربية أو غيرها مثل:

    عندما كان المسيح معلقاً على الصليب صرخ: "ألوي، ألوي، لما شبقتني؟" ( مرقس 15: 24). أي إلهي إلهي لماذا تركتني؟

    وعندما أقام المسيح ابنة رئيس المجمع أمسك بيدها وقال: "طليثا قومي" (مرقس 5: 41). أي يا صبية قومي. فقامت الصبية ومشت. فكلمة طليثا كلمة سريانية تعني صبية كما أن كلمة طليا تعني صبي. وهناك أدلة لاهوتية قاطعة يعتمد عليها المؤرخون اللاهوتيين أن المسيح تكلم الآرامية. وقد أكد المطران ثاوفيلوس جورج صليبا مطران السريان الأرثوذكس في جبل لبنان، بأن بعض المؤرخين وفي مقدمتهم المؤرخ الكبير أسابيوس القيصري (340م) أن رسل المسيح كانوا يتكلمون اللغة السريانية الآرامية، كما أكدوا أن يوسف ومريم العذراء كانا يتكلمان السريانية أيضاً.

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الوثائق التاريخية بين التزوير والتدمير
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 08:06 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2008, 09:23 AM
  3. النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا
    بواسطة الفرس الأسود في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 30-05-2006, 05:22 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-10-2005, 09:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا

النسخة اليونانية تكشف التزوير بإنجيل يوحنا