السلف وبرُ الوالدين..

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

السلف وبرُ الوالدين..

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: السلف وبرُ الوالدين..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    248
    آخر نشاط
    22-03-2011
    على الساعة
    10:48 AM

    افتراضي السلف وبرُ الوالدين..

    السلف وبرُ الوالدين..

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:
    لقد علم سلف الأمة فضل الوالدين، فعاملوهم بالبر والإحسان، وبالغوا في إكرامهم وطاعتهم، اعترافاً منهم بالجميل، وحذراً من غضب الربِّ الجليل، ومما يروى عنهم في ذلك رحمهم الله:
    ضعي قدمك على خدي
    كان محمد بن المنكر يضع خذّه على الأرض ثم يقول لأمه: "قومي ضعي قدمك على خدّي"
    ليس من البر
    قال عروة بن الزبير: "ما برّ والده من شد الطرف إليه"
    برّ عمر بن ذر بأبيه
    لما مات عمر بن ذر قالوا لأبيه ذر: "كيف كانت عشرته معك؟
    قال: ما مشى معي قطّ في ليلٍ إلا كان أمامي، ولا مشى معي في نهار قط إلا كان ورائي، ولا ارتقى سطحاً قطُّ كنت تحته"
    يخشى أن يأكل مع أمه
    روى عن علي بن الحسين رضي الله عنه أنه كان يخشى أن يأكل مع أمه على مائدة، فقيل له في ذلك فقال: "أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها، فأكون قد عققتُها"
    يُطعم أمه بيده
    عن محمد بن سيرين: بلغت النخلة في عهد عثمان بن عفان ألف درهم، فعمد أسامة إلى نخلة فعقرها فأخرج جمارها-فأطعمه أمه، فقالوا له: "ما يحملك على هذا، وأنت ترى النخلة قد بلغت ألف درهم؟
    قال: إن أمي سألتنيه ولا تسألني شيئاً أقدر عليه إلا أعطيتها"
    أبرّ هذه الأمة
    قالت عائشة رضي الله عنها: "كان رجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبرّ من كانا في هذه الأمة بأمهما: عثمان بن عفان، وحارثة بن النعمان رضي الله عنهما، فأما عثمان فإنه قال: ما قدرت أن أتأمل أمي منذ أسلمت.
    وأما حارثة، فإنه كان يفلي رأس أمه، ويطعمها بيده، ولم يستفهمها كلاماً قط تأمر به، حتى يسأل من عندها بعد أن يخرج، ما أرادت أمي؟!"
    أيهما أفضل؟
    قال محمد بن المنكر: "بات أخي يصلي، وبتُّ أغمز قدم أمي، وما أحبُّ أن ليلتي بليلته!!"
    بر كهمس
    كان كهمس يعمل في الجصّ كل يوم بدانقَيْن، فإذا أمسى اشترى به فاكهة، فأتى بها إلى أمه.
    إمام يطعم الدجاج
    كان حيوة بن شريح- وهو أحد أئمة المسلمين- يقعد في حلقته يعلم الناس، فتقول له أمه: "قم يا حيوة، فألق الشعير للدجاج، فيقوم ويترك المجلس ويفعل ما أمرته أمه!!"
    إمام لا يرفع طرفه إلى أمه
    عن بكر بن عباس قال: "ربما كنت مع منصور في مجلسه جالساً، فتصيح به أمه- وكانت فظة غليظة- فتقول: يا منصور! يريدك ابن هبيرة على القضاء فتأبى؟ وهو واضع لحيته على صدره، ما يرفع طرفه إليها"
    اعتق رقبتين
    عن عون بن عبدالله أنه نادته أمه فأجابها، فعلا صوته، فأعتق رقبتين!!
    تلدغني ولا تلدغها
    أراد كهمس قتل عقرب، فدخلت في جحرٍ، فأدخل يده خلفها فضربته، فقيل له: "كيف تُدخل يدك في الجحر؟ قال: خفتُ أن تخرج فتجيء إلى أمي فتلدغها"
    يظل واقفاً حتى تستيقظ أمه
    استسقت أم مسعر ماءً منه بعض الليل، فذهب فجاء بقربة ماء، فوجدها قد غلبها النوم، فثبت في مكانه والشربة في يده حتى أصبح.
    لطيفة
    قال بعض العلماء: "من وقّر أباه طال عمره، ومن وقّر أمه رأى ما يسرّه، ومن أحدَّ النظر إلى والديه عقهما"
    أدب أبي هريرة مع أمه
    عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه كان إذا أراد أن يخرج من بيته وقف على باب أمه
    فقـال: السلام عليك يا أمـاه ورحمة الله وبركاته
    فتقول: وعليك السلام يا ولدي ورحمة الله وبركاته
    فيقول: رحمكِ الله كما ربيتني صغيرا
    فتقول: رحمك الله كما بررتني كبيرة َ
    وإذا أراد أن يدخل صنع مثـل ذلك.
    وكان يلي حمل أمه إلى المرفق- بيت الخلاء- وينزلها عنه، وكانت مكفوفة.
    خلق المسلم مع الوالدين
    1. برّهما والإحسان لهما [ ووصّينا الإنسان بوالديه إحساناً ].
    2. الكلام الحسن معهما [ وقل لهما قولاً كريماً ].
    3. طاعتهما في غير المعصية ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق) صحيح الجامع ( 7520 ).
    4. الإنفاق عليهما عند الحاجة ، وخاصة إذا كبرا .
    5. الإهداء لهما في المناسبات وغيرها ( تهادوا تحابوا ).
    6. عدم رفع الصوت عليهما ( ولا تقل لهما أُفٍّ ).
    7. عدم مناداتهما بأسمائهما ، بل ( يا أبتِ ، يا أمي ) حتى لو كانا كافرين قال إبراهيم عليه الصلاة والسلام( يا أبتِ لمَ تعبدُ ما لا يسمع ولايبصر ).
    8. الصبر على الأذى منهما . ( ففيهما فجاهد ) أخرجه البخاري .
    9. الدعاء لهما بكل خير .
    10. خدمتهما بكل ما تستطيع .[ وصاحبهما في الدنيا معروفاً ].
    11. الإكثار من زيارتهما إذا كان الابن لا يسكن معهم .
    12. إذا ماتا فالترحّم عليهما والدعاء لهما بالمغفرة والصدقة عنهما ، وتنفيذ وصاياهما ، وصلة أصدقائهما وأحبابهما .
    13. الإنصات لهما وحسن الاستماع لحديثهما .
    14. مشاورتهما وأخذ رأيهما في الأمور الهامة .
    15. عدم الخروج إلا بإذنهما ، سواءً لسفر أو عمل أو غير ذلك .
    16. عدم اليأس من صلاحهما ، بل كن حسن الظن بالله أن يهديهما .


    17. دعوتهما للخير بالأسلوب الجميل ، والرفق معهما في ذلك .
    18. تعليمهما ما ينفعهما ويقربهما إلى الله من أمور الدين من صلاة وصيام وغير ذلك .
    19. الاتصال عليهم بالهاتف عندما تكون بعيداً عنهم .
    20. لا تكن الزوجة فى المستقبل سبباً للعقوق والتقصير في برهما .
    21. لا تأكل قبلهما ، ولا تمشِ أمامهما ، ولا تجلس قبلهما .
    22. لا تخرج من البيت إلا بعد أن تتأكد من أنهما لا يحتاجان لك .
    23. احذر المخالفة والردود القاسية لأجل موضوع لا يستحق .
    24. إذا رأيت منهما منكر ، فلا يحملك حبّ تغيير المنكر إلى ترك الحكمة والرفق واللين في النصيحة .{ ولو كنت فظّاً غليظ القلب لانفضّوا من حولك }.
    25. المداعبة الحسنة ، وإدخال السرور عليهم ، من أعظم الطاعات.
    قال الحَسَنُ البَصْرِي
    ابْحَثُوا عن حلاوةِ الإيمانِ في ثلاثةِ أشياء:

    في الصلاة، وفي الذِّكر، وفي قراءةِ القُرآن ..

    فإن وجدتُم حلاوةَ الإيْمَانِ في قُلوبِكم،

    وإلاَّ فاعلَمُوا أنَّ البابَ بينَكم وبين اللّهِ تعالى مُغْلَق

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    "رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    "رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"

    جزاك الله خيراااا
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

السلف وبرُ الوالدين..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حال السلف في الحج
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-10-2010, 10:21 PM
  2. مواعظ السلف
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-06-2010, 02:00 AM
  3. مع السلف الصالح
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-04-2010, 09:48 PM
  4. خوف السلف من النار
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 11:33 PM
  5. 50 قصة من قصص إخلاص السلف
    بواسطة الحق أحق أن يتبع في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-03-2006, 10:14 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

السلف وبرُ الوالدين..

السلف وبرُ الوالدين..