يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده

صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 126

الموضوع: يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده

  1. #111
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabahalbazi مشاهدة المشاركة
    الاخ الحبيب السيف البتار . سلام لكم .
    اراك لم ترد على تحريفك لكتابنا . لماذا هل هو اسلوب جحا في المراوغة والتهرب من الحقيقة . وساعيد عليك النص لتجيب عنه . (يسوع بهيمة لأنه الابن بكر لامه
    خر 12:29
    كل بكر بهيمة) في حين كلمة الله الحقيقية هي .
    خر 12 : 29 (فحدث في نصف الليل أن الرب ضرب كل بكر في أرض مصر من بكر فرعون الجالس على كرسيه الى بكر الأسير الذي في السجن وكل بكر بهيمة )هذه هي الآية الحقيقية .لا التي قمت انت بتحريفها . فهذا مثال على ماتتهموننا به .
    فهل من ذكر للرب يسوع في هذه الآية . والتحريف الآخر
    (
    ولو افترضنا جدلاً أن كلامك صحيح بنسبة واحد في المليون .

    أليس يسوعك ملعون بامر بولس (غل 3:13 ) ونجس بأمر الناموس (تث 21:23 ) ومجنون بأمر أمه (مر3:21)

    وبعد كده حضرتك زعلان انني كشفت إن يسوعك بكر وكل بكر بهيمة ... طيب متزعلش ..... هوا مش الإنسان مثل البهيمة (جا 3:19 فليس للانسان مزية على البهيمة لان كليهما باطل)
    نص الآية الاصلي الذي لم تحرفه ياأخ السيف البتار هو
    (لأن مايحدث لبني البشر يحدث للبهيمة وحادثة واحدة لهم موت هذا كموت ذاك ) أرأيت تحريفك ؟ هذه الآية تتكلم عن موت الانسان والبهيمة . فهل من ذكر للرب يسوع في هذا النص . أم هو تحريف ولصق الكلام لتنال التصفيق . وشكرا والرب يباركك .
    الرد على السؤال الأول هو : يسوع بكر امه ، وطالما أن كل بكر بهيمة ، فيسوعك بهيمة .

    الرد على السؤال الثاني : لا فارق بين يسوع والبهيمة لأنهم باطل ............ أقرأ النص وبلاش فبركة (كليهما باااااااااااااااطل)

    للانسان مزية على البهيمة لان كليهما باطل

    ثم حضرتك تحدث عن ما يروق لك وتركت أهم الأمور

    أليس يسوعك ملعون بأمر بولس ونجس بأمر الناموس ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #112
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    أسمحوا لى بأن أفض هذا الإشتباك....هناك أربع حالات للجمع بين بكر بنى البشر و بكر البهائم فى الكتاب المُقدس.....و هى:

    اقتباس


    Exo 12:29 فَحَدَثَ فِي نِصْفِ اللَّيْلِ انَّ الرَّبَّ ضَرَبَ كُلَّ بِكْرٍ فِي ارْضِ مِصْرَ مِنْ بِكْرِ فِرْعَوْنَ الْجَالِسِ عَلَى كُرْسِيِّهِ الَى بِكْرِ الاسِيرِ الَّذِي فِي السِّجْنِ وَكُلَّ بِكْرِ بَهِيمَةٍ.

    Num 3:41 فَتَأْخُذُ اللاوِيِّينَ لِي. أَنَا الرَّبُّ. بَدَل كُلِّ بِكْرٍ فِي بَنِي إِسْرَائِيل. وَبَهَائِمَ اللاوِيِّينَ بَدَل كُلِّ بِكْرٍ فِي بَهَائِمِ بَنِي إِسْرَائِيل».

    Num 3:45 «خُذِ اللاوِيِّينَ بَدَل كُلِّ بِكْرٍ فِي بَنِي إِسْرَائِيل وَبَهَائِمَ اللاوِيِّينَ بَدَل بَهَائِمِهِمْ فَيَكُونَ لِيَ اللاوِيُّونَ. أَنَا الرَّبُّ.

    Neh 10:36 وَأَبْكَارِ بَنِينَا وَبَهَائِمِنَا كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الشَّرِيعَةِ وَأَبْكَارِ بَقَرِنَا وَغَنَمِنَا لإِحْضَارِهَا إِلَى بَيْتِ إِلَهِنَا إِلَى الْكَهَنَةِ الْخَادِمِينَ فِي بَيْتِ إِلَهِنَا.
    فما هو السر فى الجمع بين أبكار البشر من بنى إسرائيل و البهائم...إلا إذا كان هناك شيئ مُشترك!!!

    و أبكار بنى البشر و مبلوعة...لأن الإبن الأكبر غالباً ما يكون مُميزاً فى الأسرة...و يكون المسئول ، عادة، عن باقى الأخوة فى حالات غياب الأب....و لكن ما ميزة المولود الأول للحيوانات أو البهائم؟!!!...ماذا عن تمييز المولود الأول للبهائم من قِبل رب العهد القديم...الذى هو بالطبع رب العهد الجديد...الذى هو بالطبع اليسوع؟!!!....و لا بُد أن اليسوع كانت له وجهة نظر فى ذلك، لأنه كان بكر أمه فى بعض الأقاويل...و إبنها الوحيد فى أقاويل أخرى!
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 26-03-2007 الساعة 04:08 AM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  3. #113
    الصورة الرمزية sabahalbazi
    sabahalbazi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    60
    آخر نشاط
    04-12-2007
    على الساعة
    02:38 AM

    افتراضي

    اخي الحبيب عبدالله القبطي . السلام عليكم .
    سأرد بنعمة الله وبفضل منه على ردك الكريم السابق .
    أولاً : أنا لا أستهزئ بأحد أو بشيئ...و كل الكلام ال
    اقتباس:





    ذى أتيت به من مواقع صليبية معروفة....و التعليقات كلها تعليقات منطقية و رد على شخص يقول أن الله عندما ينزل على الأرض.....ليس من المُفترض أن يأتى بصولجانه!!!.... إذن فإن كان الله...ملك الملوك...لا يتجسد فى صولجانه...فمن هو صاحب الصولجان؟
    !!!!

    هل يتجسد الله في صولجان ؟ وهل قدرة الله اللامحدودة تظهر في الصولجان . وهل يحتاج الله الى صولجان ليظهر انه ملك . ثم نحن لانتكلم من عندنا .بل ماقاله الله في كلمته المقدسة نتكلم منه . فكلمة تعلمنا ان الله هو ملك الملوك اصلا .دون الحاجة الى اظهار بالصولجان و العرش والتاج .انما قصد الله من كلمته المقدسة ان يعلم الانسان على التواضع والوداعة . لا على الغرور والتكبر.

    ثانياً: لكى يطلب أحد منا أن نحترم إلهه أو مُعتقداته...لا بد أن يكون هو شخصياً يحترمها.....فكيف لى أن أحترم إله مصروع فى العهد القديم....و إله مصلوب، يلتصق به لفظ الناصرى....أى الوضيع أو الدنئ....و تمت عليه كل المخازى الواضحة فى الصور المُستقاة من موقع صليبى......و فى الآخر، يُقال أن هذا إله....إله سمح لعبيده بتهزيئه و السُخرية منه...و صرعه و صلبهنحن نحترم الهنا.فهو خالقنا . وهو الذي يرعانا ويسد احتياجاتنا . وهوبتجسده صنع لنا خلاصنا بالفداء على الصليب .
    ....كأن من شروط الألوهية عندكم أن يكون الإله مُهزأ.....و كذلك من شروط
    من الذي وضع الشروط . هذا كلامك .
    النبوة أن يكون الأنبياء مُخادعين و مُدلسين و كذابين
    وهذا ايضا كلامك انت الذي تقول لا نحن .
    ].....بدءاً من إبراهيم...الكذاب و الذى قال عن سارة أنها أخته....و يعقوب سارق البركة و الغنم....

    هذه حقائق ذكرها الله في كتابه .فهل الانبياء ارتقوا الى الألوهية حتى لايخطئوا. الله وحده المعصوم عن الخطاء لانه قدوس . اما الانبياء فهم بشر اولا واخيرا.
    ]و إنتهاءاً باليسوع....الذى فشل فى كُل الإختبارات التى إمتحنه فيها الشيطان!!!
    [/mark][/mark]لا ياأخي الحبيب فالمسيح انتصر في كل تجارب الشيطان .
    ]فقبل أن تطلبوا منّا أن نحترم ما تعبدونه...إحترموه أنتم أولاً...و أزيلوا المسخرة و المعرة التى حاقت بإلهكم...سواء فى العهد القديم أو العهد الجديد!!![/mark]
    هل تقصد نحرف كتابنا ونحذف منه كل مالايعجبكم.



    ثالثاً: أما كون كتابنا يؤيد مُعجزات المسيح (عبد الله و رسوله) فهذا حقيقى...و لكن كتابنا أيضاً يلعن يسوعكم....الذى تتخذوون منه إلهاً من دون الله...أو شريكاً مع الله فى الربوبية...تعالى الله عما يصفون:
    في اي آية وسورة ورد هذا اللعن . المحدد بيسوعنا.
    بل بالعكس نجد كتابكم يكرمه لدرجة التمييز عن كل الرسل بضمنهم رسول الاسلام . فهو كلمة الله . والمؤيد بروح الله . وهو الوجيه في الدنيا والآخرة .و .و.....

    ]{أَلا إِنَّ لِلّهِ مَن فِي السَّمَاوَات وَمَن فِي الأَرْضِ وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ شُرَكَاء إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }يونس66

    و هذا هو ما قاله كتاب الله (كتابنا) فى موضوع الظن فيما يختص بيسوعك:
    [/mark]
    نحن لانظن .بل نحن مؤمنون بكلمة الله المقدسة .انما هذا القول جاء في المشركين .الذي كانوا يظنون ان اصنامهم او بدعهم الهة .
    ]{وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157[/mark]
    هذه الاية لاتنفي صلب المسيح . لكنها تنفي كون اليهود هم من قاموا بصلبه . ونص الاية واضح . ولو كان كتابكم ينكر صلب المسيح . فلماذا لم يشدد عليه ويذكره في غير هذه الاية الوحيدة في كل كتابكم التي تتكلم عن الصلب .كما يشدد على غيره من الامور ويكرر ذكرها في اكثر من سورة واية .
    أى أن الكلام مُتسق مع بعضه.....و الظن الخاطئ فى الصلب...أدى إلى نتيجة خاطئة أخرى مبنية على الظن...و هى الشراكة أو الأقنومية الإلهية!!!
    {قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ }الرعد16

    وهذه الأية والسورة كلها لاتتكلم عن المسيح والمسيحيين . انما عن المشركين
    و التفسير:

    قل -أيها الرسول- للمشركين: مَن خالق السَّموات والأرض ومدبِّرهما؟ قل: الله هو الخالق المدبر لهما, وأنتم تقرون بذلك, ثم قل لهم ملزمًا بالحجة: أجعلتم غيره معبودين لكم, وهم لا يَقْدرون على نفع أنفسهم أو ضرها فضلا عن نفعكم أو ضركم, وتركتم عبادة مالكها؟ قل لهم -أيها الرسول-: هل يستوي عندكم الكافر -وهو كالأعمى- والمؤمن وهو كالبصير؟ أم هل يستوي عندكم الكفر -وهو كالظلمات- والإيمان -وهو كالنور؟ أم أن أولياءهم الذين جعلوهم شركاء لله يخلقون مثل خَلْقه, فتشابه عليهم خَلْق الشركاء بخلق الله, فاعتقدوا استحقاقهم للعبادة؟ قل لهم -أيها الرسول-: الله تعالى خالق كل كائن من العدم, وهو المستحق للعبادة وحده, وهو الواحد القهار الذي يستحق الألوهية والعبادة, لا الأصنام والأوثان التي لا تضرُّ ولا تنفع
    .

    ياأخي عبدالله كما ترى الكلام كله عن المشركين وعبدة الاصنام والأوثان.




    فالواجب على كُل عاقل و ذو إدراك سليم...أن لا يتبع عقيدة مبنية على الظن
    نشكر الله ان عقيدتنا مبنية على كلمته الصادقة

    رابعاً: القرآن الكريم يتحدث عن المسيح عيسى بن مريم (عبد الله و رسوله)...و هو شخص آخر غير هذا اليسوع...الإله المسخ.....المصلوب...المُحتقر...المُهان...اللعنة الأبدية....الناصرى (الوضيع أو عديم الشرف)......كل هذه صفات تفتخرون بها أنتم...و نحتقرها نحن....و نُنزه نبينا و حبيبنا...المسيح عيسى بن مريم عنها...
    الان هل الهك وكتابك معترف به لدى البوذيين والسيخيين والملحدين . ماهو رأيهم في الهك وكتابك . وكذلك كل الكتب التوراة والأنجيل . مارأيهم فيها وماذا يقولون عنها.ثم انتم تريدون تنزيه الله عما سمح بحدوثه .لكي يثبت محبته للانسان . فحين قدم الانسان لله الكره والحقد والرفض .واتجهت كل الخليقة لعبادة الاصنام . بضمنهم اليهود الذين كانوا في حينه شعب الله المختار . في قمة رفض الانسان لألهه .أراد الله ان يقدم محبته للأنسان .فتجسد الله ليكلم الانسان بنفسه . وليعلن اقتراب ملكوته بنفسه . وخطط الله لفداء الانسان بسفك الدم . لان مشيئة الله هي خلاص الانسان . وخلاص الانسان بسفك الدم .ولان دم الحيوانات لم يكفي ليرفع خطية الانسان .لكونه مخلوق على صورة الله . ولكون خطيته ضد الله . فكان لزاما الذبح العظيم . او الفداء العظيم . فصار الفداء بيسوع المسيح . (لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد لكي لايهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية )يو3 : 16
    للتوضيح أبن الله لاتعني المولود من الله تناسليا ً . حسب المفهوم البشري . بل تعني الخارج من جوهر الله .
    و نُعلن تبرأنا منها و تمسُكنا بنبينا و حبيبنا...المسيح عيسى بن مريم...المعصوم، الطاهر ، الشريف.....المُبشر بأخيه مُحمد...ليكون رحمة للعالميناين ورد هذا الكلام . ان كان كما تدعون كتابنا محرف . فأين في الانجيل الذي تعتبرونه منزلاً ورد هذا الكلام . ولكن بالبرهان القاطع .
    خامساً: مسألة الخلق.....فقد خلق الله من عصا موسى حية تسعى.....و كاد للسحرة، الذين سجدوا تعظيماً لإله موسى بعد أن رأوا المُعجزة الربانية الحقيقية....و لكن موسى لم تأخذه العزة بالأثم...لا هو و لا أتباعه.....ليدعى الألوهية...أو أنه شريك لله فى الألوهية

    خلق الله على يد موسى حية حقيقية...من عصا
    جماد...

    فعلا كلامك صحيح ياأخي الله خلق على يد موسى . اما موسى فلم يخلق .
    حتى بدون نفخ الروح ؟، كما تدّعون أن اليسوع فعلها!!!
    حتى مايقوله كتابكم تنسبونه لنا اقرأ في آل عمران 48
    (أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطيرفأنفخ فيه فيكون طيرا بأذن الله )والكلام واضح فالمسيح يملك ان يخلق وان ينفخ نسمة الحياة . وهذه من صفات الله وحده طبعا
    وسأكمل الباقي بقوة الله القدير له كل المجد . وشكرا والرب يبارككم .
    التعديل الأخير تم بواسطة sabahalbazi ; 26-03-2007 الساعة 04:34 AM

  4. #114
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    الأستاذ صباح.....صدقنى أنك تُحرجنى بأدبك!!!...إذا أجد نفسى مُحرجاً أن أُدمر عقيدتك أو أن أصفك بالكفر أو الشرك بالله!

    و لكن حيث أننا فى حوار للأديان....يعنى إما نعيم أبدى أو جحيم أبدى...فلا مجال هنا للمُجاملات أو اللغة السياسية أو الدبلوماسية....بما لا يخرج بالطبع عن حدود الأدب و الإحترام للشخص الذى أتحدث معه.

    أنت تُذكرنى بالأب ميشيل صباح.....أسقف القُدس للكاثوليك.....إذ أنه مُتخصص فى اللغة العربية و الشعر العربى....كما أنه على دراية واسعة بالإسلام و القرآن....و أذكر فى حديث معه فى قناة الجزيرة، أن سأله المُذيع: إلى أى مدى تأثرت بالإسلام و الثقافة الإسلامية؟.....فكانت إجابته: تأثرت إلى حد كبير...و خاصة بالأشياء المُشتركة بين المسيحية و الإسلام....و لكن تأثرى لم يبلغ الحد أن أكون مُسلماً!!!

    إن القرآن عندما تحدث عن النصارى...و بالتحديد عن النصارى....تلك الطائفة التى تحمدون الرب أنها إندثرت!!!.....كان يقصد أولئك المُوحدين من أتباع الرسول عيسى بن مريم و أتباع الدين الحق.....فليس هناك سوى دين حق واحد.....و ليس هناك ما يُسمى باليهودية أو المسيحية.....فلقد حسمها الله تعالى فى خمس كلمات: إن الدين عند الله الإسلام...و الإسلام هو ما بشر به إبراهيم...و ما أوصى به أبناءه من بعده:

    اقتباس

    {وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }البقرة132

    {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133

    {قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة136

    {فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }آل عمران52

    {وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران80
    و الآية واضحة....الملائكة = الروح القُدس...الأقنوم الثالث فى الأقنومية الإلهية الصليبية.....و النبيين = اليسوع...أو الأقنوم الثانى أو الإبن

    {قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }آل عمران84

    {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ }المائدة111

    فالدين الإلهى واحد...و لكن الناس هم من تفرقوا و ذهبوا فى كل الإتجاهات و تشتتوا!!!....بل حتى فى الدين الواحد إختلف الناس على تفسيرات لعض الأشياء فإنفصلوا و صاروا أغراباً و كأنهم على أديان مُختلفة!!!

    و الرسول مُحمد (عليه الصلاة و السلام) لم يكن مُلتزماً بالتوافق فى الكثير أو القليل من الأشياء مع الكتب السابقة....كما هو حادث بالفعل من توافق بين القرآن و التوراة و الأناجيل المُختلفة (و بالأكثر تلك المُسماة بالأبوكريفا)...هذا بالطبع على إفتراض أنه مؤلف القرآن....فرجل يملك مثل شخصيته و تأثيره....لم يكن مُلزماً بنقد بنى إسرائيل لمُخالفتهم عهدهم مع الله...بالرغم من أنه كان يعيش بين اليهود فى المدينة المُنورة..... فما الداعى لمُعاداة الجيران...و فى نفس الوقت مُحاباة أو التودد من أتباع ديانة أخرى....يعيشون فى بلدان أخرى، أقربها على بُعد آلاف الكيلومترات من المكان الذى بدأت منه الدعوة الإسلامية...و كان يكفى الرسول مُحمد (عليه الصلاة و السلام) أن يقول أى كلام ، مثلما فعل مُسيلمة الكذاب...و سيجد من يتبعونه و يؤمنوا به...كما وجد مُسيلمة الكذاب من يتبعونه هو الآخر...و هو لا يملك ذرة من قوة و سحر شخصية الرسول (عليه الصلاة و السلام)...ثم ما الداعى أن يأتى بكتاب يقول أنه من رب إبراهيم و موسى و عيسى بن مريم...و العرب وقتها لا تفرق معها أن كان مصدر هذا الكتاب هو الله أو هُبل أو اللات...بل على العكس...لو كان الرسول قد إدعى أن مصدر هذا الكتاب هو أحد الأصنام، لما لقى عنتاً من أهله...و لما إضطر إلى الهجرة و تحمل المصاعب و المشاق فى سبيل توصيل كلمة الله إلى العالمين

    إذن فبعثة الرسول مُحمد (عليه الصلاة و السلام)...كانت لثلاثة أسباب:

    أولاً: إيذاناً بإنتهاء العهد بين الله و بنى إسرائيل...فها هو الرسول الأول و الوحيد خارج نطاق بنى إسرائيل و آل يعقوب....فلم يعد لبنى إسرائيل الحق فى إحتكار كلمة الله بعد الآن!

    ثانياً، و هو الأهم: إعادة بنى البشر إلى طريق الله الحق بعد أن تفرقت بهم السُبُل....و كل منهم إتبع هواه!

    ثالثاً: رفع الظلم و المهانة التى حاقت بالرسول عيسى بن مريم و تفاخر اليهود بأنهم قد صلبوا ذلك الأفاق....الذى كانوا يدّعون أنه إبن زنا.؟..و أن إسمه الحقيقى هو يوشع بن باندرا...و هو نتيجة لعلاقة زنا بين أمه و بين جندى رومانى...فجاء القرآن ليؤكد طهارة السيدة العذراء و براءتها من تُهمة الزنا.....و يؤكد على أن المسيح عيسى بن مريم، كان رسول الله بعثه الله لبنى إسرائيل...أو كما قال هو بنفسه: بُعثت من أجل خراف بنى إسرائيل الضالة....و كان بمثابة آخر تحذير لهم بأن عهدهم مع الله على وشك أن ينتهى إن لم يرتدعوا...و لكنهم عندما تمادوا فى غيهم..و تآمروا على المسيح عيسى بن مريم....أنقذه الله بأن شبه لهم...ذلك أن الله لا يُمكن أن يرضى بأن رسولاً من رسله....أولى العزم، أو أصحاب الكُتب، أن يُهان أو يُستباح بهذه الطريقة البشعة التى تصفونه بها....فجاء القرآن ليُكرم المسيح عيسى بن مريم و أمه الطاهرة....و ليُخزى كل من قال عنهما قولاً كاذباً.

    و من أمثلة القول الكاذب هو ما تؤمنون به من مسألة الصلب و الفداء و ألوهية اليسوع.....و لاحظ هنا أننا نُميز و بدقة...بين المسيح عيسى بن مريم (عبد الله و رسوله) و اليسوع، الإله المسخ المصلوب.

    فأنت تحاولون إيهام أنفسكم بأنكم مُوحدون....بينما أنتم فى الحقيقة مُشركون....و ما مسألة التهاويم بأن الأقانيم مُتحدة فى الجوهر و ما إلى ذلك من كلام لا ينطلى على العقل ، إلا تفسيرات لولبية...كل الغرض منها هو إيجاد تبرير لحادثة صلب الإله و موته لمدة ثلاثة أيام...أى غيابه عن العالم، لمدة ثلاثة أيام....تُرى من كان يقوم بشئون الكون وقتها؟!!!...و ما هى إلا إشتقاقات و تأثيرات للديانات الوثنية القديمة مثل عبادة أوزوريس و إيزيس و حورس....و لاحظ معى تشابه رمز الصليب مع رمز مُفتح الحياة (كا أو عنخ) الذى يرمز إلى عودة الإله أوزوريس إلى الحياة....و لا يُمكن لأى منكم أن يُنكر التأثيرات المصرية القبطية الكثيرة على المعتقدات المسيحية الأولى...بل أن الكنيسة المصرية ظلت الكنيسة الأم للعالم الصليبى، لمدة أكثر من خمس قرون ، إلى حين إنعقد مجمع خلقدونية...الذى سحبت فيه روما البساط من تحت أقدام الكنيسة المصرية، فى بدايات القرن السادس الميلادى!!!...أى أن العقيدة الصليبية، التثليثية، الأقنومية...ظلت تنهل و تتأثر بالعقائد الفرعونية القبطية القديمة لمدة خمسة قرون كاملة....

    فالعقيدة المسيحية لم يكن لها فى البدء كود دينى أو أخلاقى مُعين فى خلال القرن الأول من الميلاد.....إذ أن أول الأناجيل تم وضعها قرب حلول قرن على ولادة اليسوع...أو سبعين سنة على إبتعاده عن مسرح الأحداث...ثم ظهرت الأناجيل على إستحياء خلال القرن الثانى ، و ما تبعها من كتب.....و بدأ التنظيم فى العالم المسيحى بدءاً من القرن الرابع فى مُجمع نيقية و إيذاناً بتحول الإمبراطورية الرومانية العجوز إلى الإيمان الصليبى فى مُحاولة من إمبراطور وثنى.....لم يؤمن باليسوع قط حتى مماته، فى الجمع بين السلطة الروحية و الدنيوية بين يديه...و خاصة مع إزدياد أتباع تلك الديانة فى أنحاء الإمبراطورية...أملاً فى تجديد شباب تلك الإمبراطورية المُتهالكة!!!...أى أن الكود الدينى للعقيدة المسيحية ظل حوالى ما يقرب من ثلاثمائة عاماً كاملة بدون ضابط أو رابط...و بدون تنظيم...و عُرضة لكافة التأثيرات الواردة من الشرق و الغرب...:تلك التى وضحت جلية فى مُجمع نيقية و تحديد كود دينى مُعين للعقيدة الصليبية يجمع بين كل تلك المُتناقضات التى أتى بها الآباء المؤسسون من مناطقهم المُختلفة!!!

    و لا نُنكر التأثير المصرى القبطى ، حتى فى الإسلام...و إن كان الكود الدينى و الأخلاقى فى الإسلام محصور و مُحدد فى صندوق مُحدد الأركان...من المُستحيل الخروج خارج نطاق هذا الصندوق و أن تبقى مُسلماً....و كل هذا التحديد الصلب تم فى حياة الرسول (عليه الصلاة و السلام) و أكمل المسيرة الشيخان العظيمان أبو بكر و عُمر (رضى الله عنهما) و أتمها عثمان بتنظيم طريقة كتابة المُصحف و تعميم المُصحف المكتوب بطريقة تضمن عدم اللحن فى التلاوة أو تحريف الكلام..و خاصة مع تزايد دخول غير العرب فى الإسلام...و لكن الإسلام المصرى، ربما يكون مُختلفاً بعض الشيئ....فالمصريون مُتعودون على أن يكون لكل قرية معبودها الخاص...فكانت هناك قرية تعبد الإله ست...و قرية أخرى تعبد الإله حورس....و هى تلك القُرى التى إستمر إسمها حتى الآن، و التى تنتهى باللحقة (هور...أو حور....نسبة إلى حورس) مثل مدينة دمنهور، عاصمة مُحافظة البحيرة...أو قُرى مثل سندنهور....و هكذا!....و عندما أنضمت مصر إلى المسيحية...صار لكل قرية قديسها الخاص...و إستمر الحال فى الإسلام...إذ أن لكل قرية فى مصر ولى من أولياء الله الصالحين، تُقام له الموالد و يزوره الناس للتبرك....هذا تأثير سلبى للثقافة المصرية الفرعونية على الإسلام...و لكن لا يُمكن شطب عشرات الآلاف من السنين فى تاريخ و وجدان الشعوب....هذا ما حدث فى الإسلام....الذى جاء إلى مصر و قد تحدد تماماً و لم يكن يتقبل أى إضافات أو تحويرات...فما بالك بالعقيدة الصليبية التى إستمرت تحت التأثير المصرى القبطى لمدة خمس قرون كاملة لم يكن له فيها أى معالم أو كود عقائدى واضح؟!!!

    و القرآن لا يُفرق بين من يؤمنون باليسوع كإله و بين المُشركين.....فإنكم و إن أنكرتم إشراككم بالله، إلا أنكم تخافون من ذلك فى قرارة أنفسك...و تُحاولون فى إستماتة أن تُثبتوا لأتباع الديانتين الأخرتين المُوحدتين (اليهود و المُسلمين) أنكم مثلهم مُوحدون و تؤمنون بالله الواحد...و تدخلون فى تهاويم و فلسفات عديدة لا تفهمونها أنتم...ناهيك عن غيركم....و عندما تفشلوا فى إقناع الآخرين بعدالة قضيتكم، تتهمون الآخرين بأن الشوكة فى أعينهم...أو أنهم يفتقدون إلى تلك النفحة الإلهية لفهم ما لا يُمكن فهمه...و التى تُسمونها بالروح القُدس؟!!!

    اقتباس


    {لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }المائدة17

    {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }المائدة72

    {لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }المائدة73

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171



    ماذا تُريد بعد كلمة الكُفر...صريحة و واضحة من الله تعالى؟!!!!

    و الكُفر هنا ليس تصريحاً للمُسليمن بقتلكم كما تدّعون....فالتنوع الدينى و العرقى و الثقافى فى المُجتمعات الإسلامية لهو شيئ يجعل المُسلم يحس بالفخر، أن أجداده لم يُرهبوا غيرهم ممن تعايشوا معهم...و قد كان بإمكانهم ذلك....فلم يكن هناك نظام عالمى جديد أو مجلس للأمن يُدار من البيت الأبيض...أو تهديد بقطع المعونات الإقتصادية أو فرض الحظر الدولى!!!....و لكن هذا لم يحدث....قارن هذا بما حدث فى أوروبا على مدار التاريخ......و لم ينصلح إلا بعد الحرب العالمية الثانية...عندما إحتاجت أوروبا إلى اليد العاملة الرخيصة لإعادة بناءها...و التى إستوردتها من مُستعمراتها فى آسيا و إفريقيا....و هذه الأقليات الآن تُشكل صُداعاً أوروبياً مُزمناً ، إذ تزايدت النعرات العنصرية بأن أوروبا للأوروبيين البيض...و لا مكان للملونين فى أوروبا...و لعل أحداث فرنسا الأخيرة تُثبت ذلك.....و أحداث البوسنة و الهرسك ...و التطهير العرقى لمُسلى البوسنة و الهرسك...الذى تم بشكل مُتساوى بين الصرب (الأرثوذوكس) و الكروات (الكاثوليك) للتخلص من مُسلمى البوسنة...الذين كانوا يُسمونهم بالأتراك!!!....و لهذا يرفض الأوروبيون بإستمرار إنضمام تركيا للإتحاد الأوروبى!!!

    أما عن اسؤال عن التجسد الإلهى...فالله الذى نعرفه هو العلى القدير,,,المُهيمن على عباده...و ليس كمثله شيئ....فما الحاجة به أن يتلبس فى كائن من خلقه و أن يتجسد على صورته؟!!!...بما يستتبع ذلك من نجاسة تطال هذا الجسد، من بول و غائط و علاقات جنسية، أو حتى على الأقل: إحتلام!!!

    أما التجسد للفداء...فهو كلام خائب و ينقصه الدليل...و لن تجدوا دليلاً واحداً...و أعجزكم الدليل فصرتم تُقلبون فى القرآن و فى السُنة النبوية لتجدوا الدليل....و أخيراً طلع المُدلس الأكبر زكريا بُطرس بأكاذيبه التى كشفتها فى الرابط الذى أعطيته لك سابقاً.....فى مُحاولة يائسة لإثبات دليل واحد على قصة الفداء الربانى!!

    فالقادر على التجسد، من باب أولى أن يقدر على الغُفران و الرحمة دونما فداء و لا يحزنون....ألا تجد معى تناقضاً أن الله كان رحيماً بإبراهيم و فدا إبنه إسماعيل بذبح عظيم لأن الله لم يرض أن ينفطر قلب إبراهيم على إبنه الوحيد حُزناً.....إذا ما إستجاب للرؤيا و ذبح إبنه...و فى نفس الوقت نجد إلهكم، لم يرحم نفسه أو إبنه الوحيد...كما تدّعون...و سلمه كالشاه إلى جلاديه....

    أى أب هذا الذى يسمح بحدوث كل هذا العذاب لإبنه الوحيد...إنه أب عديم الرحمة و لا يستحق العبادة.....و أى إله هذا الذى يسمح بحدوث كل هذا العذاب و كل هذه الفضيحة و كل هذا التجريس لشخص تقولون عنه إنه بلا خطيئة....إنه إله غير عادل و لا يستحق أن يُعبد!!



    ثم تقول أن هذا كلامى...عندما أتحدث عن عبادتكم لإله مصروع مهزوم بالضربة القاضية الفنية، فى العهد القديم....و مُهزأ و مصلوب و مفضوح و مكشوف العورة أما الناس فى العهد الجديد......هل لديك كلام آخر؟!!!....هل كلامى غير صحيح؟...إذن فإثبت أن كلامى غير صحيح...من كتابك أنت الذى يقول هذا الكلام...و ليس كلامى...أما عن القرآن فأنه يُنزه الله...سُبحانه و تعالى عن أن يُصرع أو أن يتشبه بعباده أو أن يتشبه عباده به...فهو القوى القادر المُهيمن على عباده....و هو ليس كمثله شيئ فى الأرض و لا فى السماء.....و يُنزه المسيح عيسى بن مريم عن كل هذا العار الذى تنسبونه له!!

    و الأنبياء بالنسبة إلينا ليسوا كبقية البشر....فهم إصطفاء أى إختيار من الله.....و الله لا يصطفى إلا الصالحين...و ليسوا الكذابين أو السارقين....و الإصطفاء يعنى تنزيهاً عن الخطأ أو إرتكاب المعاصى....اللهم إلا إذا كنتم لا تعتبرون الكذب و الغش و التدليس و السرقة معصية......و إن قلنا الحق....فمن يعبدون إلهاً مُهزأاً مصروعاً و مصلوباً....ليس بغريب عليهم أن يتبعوا أنبياء فيهم كل العبر من الأخلاق الشريرة و الخبيثة...أو ما أسميها النجاسة الأخلاقية...أخلاق اللصوص و المُدلسين و الكذابين...فالعيب فيكم و ليس فينا!!

    اقتباس


    {وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }البقرة130

    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة247

    {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }آل عمران33

    {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ }آل عمران42

    {قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ }الأعراف144


    أما عن لعن الله لليسوع...الإله المسخ...و الشريك له فى الربوبية...فهو لعن لكل ما هو يُعبد من دون الله....و لا تخصيص لليسوع أو غيره من المعبودات الباطلة....فكل من يجعل لله أنداداً هو كافر و مُشرك كما أوضحنا سابقاً...و بالرغم أن هذه الآية نزلت فى عباد الأصنام...إلا أننى أجدها تنطبق على اليسوع، الذى يعبده ما يُسمون أنفسهم بالمسيحيين....و يقول أحدهم فى عنوان هذا الموضوع: يسوع الناصرى...الإله الذى أعبده!
    اقتباس


    {إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ }الأنبياء98

    ثم أنك تُجادل فى آية الصلب...و تُكرر ما يجتره لكم ضلالة الأب زكريا بُطرس.....ماذا عن ما قتلوه يقيناً...هل معناها قتلوه كده و كده مثلاً؟!!!.....

    الغريبة أن القرآن يُكرم المسيح عيسى بن مريم...و أنتم فى عناد و إصرار عجيب على الكُفر تُصرون على نسب المهانة و الذل و الفضيحة له؟!!!!

    أما آية الخلق التى تأتى بها للتدليل على أن يسوعكم يخلق....فهو حق مُراد به باطل....و يحسن بك مُراجعة قاموس للغة العربية أو تفسير للقرآن...و لا تلجأ لتفسيرات أبوك المُدلس بطرس....

    فالخلق هو التصوير أى تشكيل الطين على شكل الطير....أما نفخ الروح... و بعث الحياة فهو مُضاف إلى إذن الله للسببية....و هاك التفسير لها:

    اقتباس


    {وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران49


    49 - (و) نجعله (رسولاً إلى بني إسرائيل) في الصبا أو بعد البلوغ فنفخ جبريل في جيب درعها فحملت ، وكان من أمرها ما ذكر في سورة مريم فلما بعثه الله إلى بني إسرائيل قال لهم: إني رسول الله إليكم (أني) أي بأني (قد جئتكم بآية) علامة على صدقي (من ربكم) هي (أني) وفي قراءة بالكسر استئنافا (أخلق) أصور (لكم من الطين كهيئة الطير) فالكاف اسم مفعول (فأنفخ فيه) الضمير للكاف (فيكون طيراً) وفي قراءة طائر (بإذن الله) بإرادته فخلق لهم الخفاش لأنه أكمل الطير خلقا فكان يطير وهم ينظرونه فإذا غاب عن أعينهم سقط ميتا ليتميز فعل المخلوق من فعل الخالق وهو الله تعالى وليعلم أن الكمال لله (وأبرِّئ) أشفى (الأكمه) الذي ولد أعمى (والأبرص) وخُصا بالذكر لأنهما داءا إعياء وكان بعثه في زمن الطب فأبرأ في يوم خمسين ألفا بالدعاء بشرط الإيمان (وأحيي الموتى بإذن الله) كرره لنفي توهم الألوهية فيه فأحيا عازر صديقا له وابن العجوز وابنة العاشر فعاشوا وولد لهم ، وسام بن نوح ومات في الحال (وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون) تخبئون (في بيوتكم) مما لم أعاينه فكان يخبر الشخص بما أكل وبما يأكل بعد (إن في ذلك) المذكور (لآية لكم إن كنتم مؤمنين)

    فلا فرق بين حية موسى و طير المسيح....فكلاهما تما بقدرة الله القدير....و هما فقط كانا سببين لحدوث هذه المُعجزات!!!...أم أن الكلام على الهوى({أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً }الفرقان43)....

    ننكر بإذن الله هنا مع أنها مذكورة بصحيح النص.....و نقبل بإذن الله هناك ، مع أنها غير مذكورة!!!!

    اقتباس


    قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى{66} فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَى{67} قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَى{68} وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى{69} فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى{70}

    نحن هنا أمام خلق جعل السحرة المُتمرسين ينبهرون و يسجدون لموسى و أخيه.....و هو الشيئ الذى لم يحدث للمسيح عندما خلق الطير....بالرغم من أنه فعله أمام إناس عاديين و ليس أمام سحرة ، مُتمرسين فى الألاعيب و المُعجزات الوهمية...بل أن مُعجزة المسيح أدت إلى مزيد من الكُفر و العناد لدى من أرسل إليهم و هذا يتضح فى سياق الآيات

    َرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِئُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ{49} وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ{50} إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ{51} فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ{52} رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ{53}

    و المُقارنة بين المُعجزتين واضحة و تُزيد من خزى من يُريد إستخدامها للتدليل بالباطل على ألوهية المسيح عيسى بن مريم....فمُعجزة جعلت من يستحيل عليه الإيمان فى الأصل...كالسحرة و هُم أتباع الشياطين....يؤمنون و يخرون ساجدين لقدرة الله تعالى التى أجراها على يد موسى الرسول....و مُعجزة خلق أخرى زادت العناد و الكفر من إناس عاديين، ليسوا بسحرة أو ممن يستعينوا بالشياطين لقضاء حوائجهم كالسحرة!!!

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 26-03-2007 الساعة 08:08 AM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  5. #115
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي

    ثم أرى أنك تُجادل فى موضوع أن يسوعك فشل فى كل الإختبارات مع الشيطان أو إبليس....

    سوف أتناقش معك فى هذا:

    و بدءاً...نحن بصدد التحدث عن إله....تعبدونه، أو تقولون أنكم تعبدونه، و ليس بصدد بشر عادى، قدرته محدودة....و هناك أشياء كثيرة تخرج عن مدى قوته، أو سيطرته، أو علمه....أما الإله....الذى يستحق أن يُعبد....فلا شيئ يخرج عن علمه، أو سيطرته أو قوته!!....فالذى خلق السموات و الأرض.....و جعل فى الكون كل تلك المُعجزات التى ما زالت تُبهرنا حتى اليوم...و لم نكتشف منها فى عصر العلم الذى نعيش فيه الآن، إلا أقل القليل....لا يجب أن يتصف بمحدودية العلم أو محدودية القُدرة

    و الإله عندما يواجه الشيطان...لا بد أن يوضح له مدى قوته و جبروته....نلاحظ هنا أن الإله يتعامل مع واحد من مخلوقاته!!!....عاصى ، نعم!...و لكنه لم يخرج عن كونه مخلوق يخضع لكامل سيطرة الإله الخالق، الذى أمهله و أمهل عذابه إلى نهاية الدهر حتى تكون الدنيا مسرح إختبار لبنى البشر، أولئك الذين كرههم الشيطان و قرر غوايتهم و إبعادهم عن طريق الله

    فماذا حدث فى لقاء يسوعك مع الشيطان....هل أثبت يسوعك قدرته أمام الشيطان......هل كان هو المُسيطر أو المُهيمن على الموقف و أخضع الشيطان بحكم أنه واحد عاص من عباده : لنرى:

    اقتباس

    Mat 4:1 ثُمَّ أُصْعِدَ يَسُوعُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ مِنَ الرُّوحِ لِيُجَرَّبَ مِنْ إِبْلِيسَ.
    Mat 4:2 فَبَعْدَ مَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَاراً وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً جَاعَ أَخِيراً.
    Mat 4:3 فَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ الْمُجَرِّبُ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللَّهِ فَقُلْ أَنْ تَصِيرَ هَذِهِ الْحِجَارَةُ خُبْزاً».
    Mat 4:4 فَأَجَابَ: «مَكْتُوبٌ: لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخْرُجُ مِنْ فَمِ اللَّهِ».
    Mat 4:5 ثُمَّ أَخَذَهُ إِبْلِيسُ إِلَى الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ وَأَوْقَفَهُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ
    Mat 4:6 وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللَّهِ فَاطْرَحْ نَفْسَكَ إِلَى أَسْفَلُ لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ فَعَلَى أيَادِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ لِكَيْ لاَ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ».
    Mat 4:7 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «مَكْتُوبٌ أَيْضاً: لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ».
    Mat 4:8 ثُمَّ أَخَذَهُ أَيْضاً إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ جِدّاً وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْعَالَمِ وَمَجْدَهَا
    Mat 4:9 وَقَالَ لَهُ: «أُعْطِيكَ هَذِهِ جَمِيعَهَا إِنْ خَرَرْتَ وَسَجَدْتَ لِي».
    Mat 4:10 حِينَئِذٍ قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ».
    Mat 4:11 ثُمَّ تَرَكَهُ إِبْلِيسُ وَإِذَا مَلاَئِكَةٌ قَدْ جَاءَتْ فَصَارَتْ تَخْدِمُهُ.



    Luk 4:2 أَرْبَعِينَ يَوْماً يُجَرَّبُ مِنْ إِبْلِيسَ. وَلَمْ يَأْكُلْ شَيْئاً فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَلَمَّا تَمَّتْ جَاعَ أَخِيراً.
    Luk 4:3 وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَقُلْ لِهَذَا الْحَجَرِ أَنْ يَصِيرَ خُبْزاً».
    Luk 4:4 فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «مَكْتُوبٌ أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ».
    Luk 4:5 ثُمَّ أَصْعَدَهُ إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْمَسْكُونَةِ فِي لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَانِ.
    Luk 4:6 وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «لَكَ أُعْطِي هَذَا السُّلْطَانَ كُلَّهُ وَمَجْدَهُنَّ لأَنَّهُ إِلَيَّ قَدْ دُفِعَ وَأَنَا أُعْطِيهِ لِمَنْ أُرِيدُ.
    Luk 4:7 فَإِنْ سَجَدْتَ أَمَامِي يَكُونُ لَكَ الْجَمِيعُ».
    Luk 4:8 فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! إِنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ».
    Luk 4:9 ثُمَّ جَاءَ بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَأَقَامَهُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَاطْرَحْ نَفْسَكَ مِنْ هُنَا إِلَى أَسْفَلَ
    Luk 4:10 لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ
    Luk 4:11 وَأَنَّهُمْ عَلَى أَيَادِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ لِكَيْ لاَ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ».
    Luk 4:12 فَأَجَابَ يَسُوعُ: «إِنَّهُ قِيلَ: لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ».
    Luk 4:13 وَلَمَّا أَكْمَلَ إِبْلِيسُ كُلَّ تَجْرِبَةٍ فَارَقَهُ إِلَى حِينٍ.

    الروح هى التى أصعدت يسوع....و هل الروح، أو الإله الثالث فى الترتيب له السيطرة على اليسوع....أى هل يملك اليسوع، الثانى فى الترتيب...السيطرة على الإله الأب و يملك أن يُصعده أو يأمره بشيئ.....أعتقد أن الترتيب فى كلمة الأب و الإبن و الروح القدس ليس إعتباطياً....بل هو ترتيب سلطوى و ترتيب من حيث الأهمية و القوة......فهل الروح هى التى تُصعد اليسوع...أم أن اليسوع هو المُتحكم فيها....و البناء إلى المجهول هنا معناه عدم سيطرة اليسوع على الموقف و أنه لم يكن يملك حولاً و لا قوة فى هذا الإصعاد!!

    ثم يأتى الإختبار الأول من الشيطان ليسوع الإله!...فيطلب منه أن يُحول الحجارة إلى خبز....فيرد عليه الإله بحكمة....و هى ، و إن كانت حكمة جيدة....و لكن هذا يُثبت عجزاً إلهياً أمام طلب صغير من الشيطان.....و ماذا كان فيها أن يقوم اليسوع بعمل هذه المُعجزة...من باب إثبات ألوهيته و قدرته و سيطرته على مُجريات الأمور، أمام الشيطان....ثم يُتحفه بهذه الحكمة.....ألم يكن الشيطان سيخسأ وقتها و ربما خر ساجداً للرب الإله

    ثم نجد إن الشيطان يحاول المُناورة مع اليسوع و يوهمه بأن ممالك الأرض قد وُهبت له....و أنه على إستعداد أن يُعطيها له، إذا ما سجد للشيطان.....أى أن الشيطان، المخلوق، يطلب من الإله....المفروض أنه الخالق، أن يسجد له......و هذا شيئ لا يُمكن أن يُصدق أو يُعقل بحال من الأحوال.....فلا بد أن شيطان مجنون و نسى حاله.....و بالتأكيد أن الشيطان أذكى من أن يطلب من الله أن يسجد له....فهو لم ينس أبداً أنه مخلوق...و ليس خالقاً...و إن كان يحاول أن يوهمنا، نحن البشر ، بأنه كذلك...و لكنه فى حقيقة أمره، و فى علاقته بالله، فهو يعى هذه النقطة تماماً....لنر فى القرآن كيف تتضح هذه النقطة...فى علاقة إبليس مع الله:

    اقتباس


    قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{77} وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{78} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{79} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{80} إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{81} قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{83}


    فنجد هنا أن إبليس يتكلم مع الله بكلمة (رب)....و يُقسم بعزة الله!!....و هو مُنتهى الوعى بحقيقة وضعه بالنسبة لله




    {وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللّهَ وَاللّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الأنفال48



    الشيطان يخاف الله، و يتبرأ ممن أتبعوه



    {وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }إبراهيم22



    النهاية الحتمية للشيطان و من إتبعوا خطاه من الكُفار و المُشركين.....فها هو يكفر بمن أشركه فى عبادة الله الواحد.....و ها هو يُعلنها بصراحة: من لا يعبد الله فهو يعبدنى أنا!....و من يعبد غير الله فهو يعبدنى أنا!....و فى النهاية سوف يتبرأ من تلك العبادة أمام الله ، و أمام الناس!



    و نجد فى سياق ما قاله متى و لوقا...أن الشيطان يتعامل مع اليسوع بإحتقار و إستخفاف شديد...و هل هُناك إستخفاف من أن يكذب على اليسوع، و يدعى أنه قد ملك ممالك الأرض...و أن ثمنها أن يسجد اليسوع له؟!!!....هل يضحك الشيطان على الخالق؟!!!....مُنتهى الإستخفاف و الإستهتار!!!.....ثم يرد عليه اليسوع بكلمة توضح بجلاء أنه ليس الخالق أو أحد أقأنيمه.....


    «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! إِنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ»


    فهذه الكلمة ماذا تعنى...لو كانت مُوجهة للشيطان....فهو أمر إلهى من اليسوع للشيطان أن يسجد له و أن يعبده...و هو ما لم يفعله الشيطان، فى إستخفاف واضح بهذا الأمر الإلهى......و بدون أن يُفسر سبب هذا الإستخفاف بهذا الأمر....على عكس ما فعل عندما رفض السجود لآدم...إذ كانت إجابته أو رده على عدم إطاعة الأمر مشفوعة بسبب يراه هو منطقياً:

    اقتباس


    {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }الأعراف12

    {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ }ص76
    أو أن اليسوع يرفض السجود للشيطان...و أنه يسجد للرب إلهه و إياه وحده يعبد ....و هذا ينفى تماماً صفة الألوهية عن اليسوع...تلك التى تدّعونها عليه.....فهل هناك إله يسجد لإله...أو أقنوم....يسجد لأقنوم....يتحد معه فى الجوهر!!!....شيئ غير معقول و غير منطقى...

    و فى الجزء الثالث...يرفض اليسوع...الإله...أن يقفز من فوق الجبل....و يرد بحكمة أخرى لا تقل عن الحكمة التى ساقها عندما فشل فى تحويل الحجارة إلى خبز!!

    اقتباس

    «مَكْتُوبٌ أَيْضاً: لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ»
    و الكلام هُنا مُمكن أخذه على معنيين...إما أن الكلام مُوجه إلى الشيطان.....فاليسوع يقول له ، لا تختبرنى....فأنا الرب إلهك!!!....و هذا طبعاً كلام غير منطقى...لإلم يُقدم اليسوع للشيطان دليلاً واحداً يثُبت بجلاء أنه الرب إلهه!!!....فهو قد فشل فى الإختبارين السابقين.....فلا سجد الشيطان له....و لا هو حول الحجارة إلى خبز...فما الدليل الذى يُقنع الشيطان...العنيد....بربوبية هذا المُدعى للألوهية....لا شيئ!

    أو أن اليسوع يتحدث عن نفسه و يقول ، لا لن أجرب الرب إلهى.....و فى هذا نفى واضح و صريح للألوهية....التى تنسبونها إليه.....فكيف لأقانيم مُتحدة الجوهر أن تدعى أنها تختبر بعضها...و تُرفض إختبار بعضها.....مع أن اليسوع و الله هم شخص واحد...فاليسوع يرفض أن يختبر الله....أى اليسوع يرفض أن يختبر اليسوع...و لو حتى من باب التحدى لهذا الشيطان!!.....

    على من تضحكون ، على أنفسكم أم علينا؟!!!

    إذا كان على أنفسكم...فأنا أرثى لكم

    و إذا كان علينا...فالحمد لله أننا لا ينضحك علينا و لسنا مُصابين بغباء الكرازة

    و الأمر بين اليسوع و الشيطان يُذكرنى بمشهد من أوبريت الليلة الكبيرة للعرائس.....إذ كان واحد من رواد المولد يمر برجل يتحدى الناس أن يقذفوا بالعجلة الحديدية الثقيلة إلى الأعلى و يطرقع البمبة الموجودة فى الناحية المُقابلة لمسار العجلة....و يقول:

    اقتباس

    ورينا القوة
    يابنى إنت وهو
    مين عنده مروّة
    و عامل لى فتوة
    يقدر بقدارة على دق الطارة
    ويفرقع بمبة
    فيشق المار صفوف الناس المُتحلقين حول هذا المُتحدى و يفرد عضلاته قائلاً:

    اقتباس

    وسع...وسع...وسع...وسع
    أنا أدق الطارة و أضرب مية بمبة
    ده أن الأسطى عمارة من درب شكمبة
    صيتى من القلعة
    لسويقة اللالا
    ده أنا واخد السُمعة
    فيرد المُتحدى...أو المُجرب بإستخفاف قائلاً:
    اقتباس

    طب ياللا تعالى
    فينسحب المار من أمام العجلة قائلاً كالفأر المذعور...و قد إنكمشت عضلاته:

    اقتباس

    لا يا عم سعيدة
    دى البدلة جديدة!
    و يمشى تاركاً المُتحدى...أو المُجرب...و هو يُشيعه هو و المارة قائلين فى سخرية من هذا المُدّعى، الذى خرج كالفأر المذعور من التحدى، الذى جبن عن مواجهته:

    اقتباس


    هاهأأة سعيدة
    يا أبو بدلة جديدة

    و أعتقد أن هذا هو بالضبط...أو شبيه له....ما قاله الشيطان ليسوعكم بعد أن فشل فى تقديم دليل واحد على ألوهيته للشيطان....


    هاهأأة سعيدة يا يسوع!


    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  6. #116
    الصورة الرمزية sabahalbazi
    sabahalbazi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    60
    آخر نشاط
    04-12-2007
    على الساعة
    02:38 AM

    افتراضي

    الاح الحبيب عبدالله . سلام لكم .
    بنعمة الرب القدير وبفضل منه سأكمل ردي على مقالك السابق .
    (الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ }البقرة102
    اذا الله يسمح بأن الشيطان يضر.ويؤذي .ويفرق الاحباب . اذا هل نستصعب ان يفرق الشيطان بين الناس والله . ويشوه صورة الله في اذهانهم .كما يحصل الى الان مع البوذيين والشيوعيين والملحدين . واللادينين .وعبدة الشيطان . وغيرهم .
    (و هذا ما يقوله كتاب الله عنكم...و عن من حرفوا كتابكم:

    {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ }البقرة79

    و القرآن لم يشهد للتورة أو الإنجيل الذى بين أيديكم بأنه الحق...بل يشهد للتوراة و الإنجيل الذين لا يختلفان فى كثير أو قليل عن ما جاء فى القرآن....و أنا لا يعنينى أن آتى بالنُسخ الأصلية لكتابكم.....لأنه حتى و لو إكتُشفت....فلن تُصدقوا....و لسوف تظلون على غيّكم و عنادكم:

    {وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }الأنعام7

    مرة اخرى اضع امامكم التحدي بان تأتونا بالنسخة التي تتكلمون عنها .ان كنتم صادقين .
    (إغتنم(ى) الفرصة...و إتبع طريق الحق...طريق الله الواحد الأحد...فالحياة قصيرة...و اليوم عمل و لا حساب....و غداً حساب و لا عمل)
    انا اشكرك على هذه الكلمة الطيبة ياأخي . وانا اشكر الهي الذي اعطاني الفرصة لاتبعه . هو الله الواحد الأحد الذي لاشريك له .الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤ احد . الذي اهلني بمتضى رحمته لنوال الحياة الابدية بالفداء على الصليب بدم يسوع المسيح له المجد . وشكرا لك ولكل الاخوة الاحباء في المنتدى على فرصة المشاركة معكم في الحوار الأخوي .

  7. #117
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وانا اشكر الهي الذي اعطاني الفرصة لاتبعه . هو الله الواحد الأحد الذي لاشريك له .الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤ احد . الذي اهلني بمتضى رحمته لنوال الحياة الابدية بالفداء على الصليب بدم يسوع المسيح له المجد .


    لوقا
    2: 7 فولدت ابنها البكر
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #118
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    واسف على المقاطعه

    اقتباس
    ولم يكن له كفؤ احد
    متى اصحاح 12فقره16"واوصاهم الا يظهروه"
    وصى خلقه ليحموه من خلقه انظر النص كامل"فلما خرج الفريسيون تشاوروا عليه لكى يهلكوه فعلم يسوع وانصرف من هناك وتبعته جموع كثيره فشفاهم جميعا واوصاهم الا يظهروه"
    متى 12فقره47"فقال له واحد هوذا امك واخوتك واقفون خارجا طالبين ان يكلموك"
    متى 21فقره18"وفى الصبح اذ كان راجعا الى المدينه جاع"
    متى 24فقره36"واما تلك الساعه فلا يعلم بهما احد ولا ملائكة السموات الا ابى وحده"

    اقتباس
    الأحد الذي لاشريك له
    متى اصحاح 20فقره 23"واما الجلوس عن يمينى وعن يسارى فليس لى ان اعطيه "
    وانظر بعدها الفقره التاليه ماذا قال عن اخرغيره"الا للذين اعد لهم من ابى"
    ملحوظه كلمة احد لا تستقيم فى المعنى اللغوى والاصطلاحى مع اله متعدد الاقانيم"حتى لو كانوا جوهر واحد"وبطبيعتين ناسوتيه ولاهوتيه

  9. #119
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    مرة اخرى اضع امامكم التحدي بان تأتونا بالنسخة التي تتكلمون عنها .ان كنتم صادقين .
    بس كده ؟ غالي والطلب رخيص

    ياريت بس اسم الطائفة ، وتحبه باليونانية ام العبرية ؟

    ولو سمحت عاوزين المخطوطات الأصلية المكتوبة بأيدي التلاميذ للأهمية لكي نقارن .


    في الإنتظار بلهفة وتشوق
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #120
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤ احد
    حضرتك متأكد ان انت قرأت كتابك ؟!
    ياريت حضرتك تشوفلنا النص دة
    jn : 3:16
    “For God so loved the world, that he gave (his only begotten Son), that whosoever believeth in him should not perish, but have everlasting life”.
    طبعا قلم الكتبة الكاذب عند الترجمة حولها الي بذل ابنه الوحيد , في حين ان begotten معناها مولود او وليد..

    قانون الايمان المسيحيي

    (The Nicene Creed):
    “I believe in one God, the Father Almighty, Maker of heaven and earth, and of all things visible and invisible. And in one Lord Jesus Christ, the only begotten Son of God, begotten of the Father before all worlds; God of God, Light of Light, very God of very God; begotten, not made, being of one substance with the Father, by whom all things were made…etc”.

    "أؤمن بإله واحد، الآب القدير، صانع السماء والأرض، وكل ما يُرى وما لا يُرى. وبرب واحد يسوع المسيح، الإبن الوحيد المولود لله، المولود من الآب قبل كل العالمين، إله من إله، نور من نور، نفس الإله من نفس الإله؛ مولود، غير مخلوق، من جوهر واحد مع الآب، الذي به خُلق كل شيء... الخ".

    و دمتم...
    القدس ليست وكركم**القدس تأبى جمعكم
    فالقدس يا أنجاس عذراء تقية
    والقدس يا أدناس طاهرة نقية

صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 الأخيرةالأخيرة

يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استحالة تجسد الاله
    بواسطة paradise in في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-09-2008, 11:45 PM
  2. اذا كانت قوة الاله مع ناسوت يسوع فما حاجته الى ملائكة لتقويه ؟!
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 13-06-2008, 03:52 PM
  3. رضاع الاله !!
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 05:59 PM
  4. ضرب الاله ام اكل التفاحه
    بواسطة صفى الدين في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-05-2007, 07:14 AM
  5. رضاعة الاله؟؟
    بواسطة bigboss1988 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-11-2005, 01:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده

يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده