من هو اله المسيحيه ؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 7 من 34 الأولىالأولى ... 6 7 8 17 22 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 335

الموضوع: من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  1. #61
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و اخيرا اقولك شيء
    هل تستدل على عقيدتك من الأحلام ?
    يعني تتنصروا بالأحلام و تستدلوا على الوهية المسيح بالأحلام و حياتكم كلها احلام في احلام
    واحد كان جعان من طول سفر نام و حلم خرفان وعشاء خروف و لحمة و فرح و زيطة و زمبليطة أنا ماي وماله ?
    رش عليه مية وخليه يصحى
    سفر الرؤيا اغرب حلم في تاريخ البشرية كلها
    تقول هذا كأنك لا تعرف عن عذاب القبر او المعذب الأعمى الأبكم او الـ 99 تنين او الثعيان الاقرع ولا تعرف ما فى جنة الاسلام(1) جاء في (صحيح البخاري كتاب الجنائز [23] باب ما جاء في عذاب القبر [86] وباب التعوذ من عذاب القبر [87]) وأيضا في (سنن أبي داود كتاب السنَّة في مسألة القبر وعذاب القبر حديث 4127)
    "عن ‏ ‏البراء بن عازب ‏ ‏قال: ‏خرجنا مع رسول الله ‏‏في جنازة رجل من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏فانتهينا إلى القبر فجلس رسول الله‏، ‏وجلسنا حوله كأنما على رءوسنا الطير، وفي يده عود ‏ينكت ‏‏به في الأرض، فرفع رأسه فقال: ‏ ‏استعيذوا بالله من عذاب القبر، مرتين ‏ ‏أو ثلاثا ... وقال وإن الميت يأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له: مَنْ ربك؟ فيقول:‏ ‏ربي الله، فيقولان له: ما دينك؟ فيقول: ‏ديني الإسلام، فيقولان له: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول: هو رسول الله‏ ‏فيقولان: وما يدريك؟ فيقول: قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقته.
    ‏ ثم ‏قال: فينادي مناد من السماء أن قد صدق عبدي، فأفرشوه من الجنة، وافتحوا له بابا إلى الجنة، وألبسوه من الجنة. قال: ‏فيأتيه من ‏ ‏رائحتها‏ ‏وطيبها. قال: ويفتح له فيها مد بصره.
    (2) قال: وإن الكافر تعاد روحه في جسده ‏ ‏ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له: من ربك؟ فيقول: ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري، فيقولان له: ما دينك؟ فيقول ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري، فيقولان: ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول: ‏ ‏هاه ‏ ‏هاه لا أدري. فينادي مناد من السماء أن كذب فأفرشوه من النار وألبسوه من النار وافتحوا له بابا إلى النار. قال: ‏فيأتيه من حرها وسمومها. قال: ويضيق عليه قبره حتى ‏ ‏تختلف ‏فيه أضلاعه ‏... ثم ‏ ‏يقيض ‏ ‏له أعمى أبكم معه ‏ ‏مرزبة من حديد لو ضرب بها جبل لصار ترابا. قال فيضربه بها ضربة يسمعها ما بين المشرق والمغرب ... ‏ ‏فيصير ترابا. (انظر فتح الباري للعسقلاني ج 1 ص 850)
    (3) وعن أبي هريرة عن رسول الله قال: عذاب الكافر في قبره والذي نفسي بيده إنه ليسلط عليه تسعة وتسعون تنينا . أتدرون ما التنين ؟ سبعون حية لكل حية تسع رءوس يلسعونه ويخدشونه إلى يوم يبعثون " (99 × 70 × 9= 62370 رأس)
    (4) و ما هو الثعبان الأقرع؟؟؟!!!

    (1) هو حية ذكر يعذِّب المسلم الذي لا يؤدي الزكاة، ويعذِّب المسلم الذي ليس من الفرقة الناجية من النار.
    (2) وقد جاء في (مسند أحمد 215148)‏ "‏عن ‏ ‏ابن أبي قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أن رسول الله‏ ‏قال: ‏"...‏ ‏قيض ‏ ‏الله له يوم القيامة ثعبانا".
    (3) وفي (الدر المنثور في التفسير بالمأثور لجلال الدين السيوطي 552)"عن جرير بن عبد الله البجلي ‏"‏قال رسول الله ‏:‏ "... أخرج الله له حية من جهنم يقال لها شجاع يتلمظ فيطوق به‏ ... بفيه زبيبتان ينقر رأسه حتى يخلص إلى دماغه‏، وينهشه في قبره"
    (4) وعن أبي هريرة عن رسول الله قال: عذاب الكافر في قبره والذي نفسي بيده إنه ليسلط عليه تسعة وتسعون تنينا . أتدرون ما التنين ؟ سبعون حية لكل حية تسع رءوس يلسعونه ويخدشونه إلى يوم يبعثون " (99 × 70 × 9= 62370 رأس)
    (5) وفي " كتاب أبي عبيد "سمي الثعبان بالأقرع لأن شعر رأسه يتمعط [تساقط] لجمعه السم فيه. ‏وقال القرطبي : الأقرع من الحيات الذي ابيض رأسه من السم" . ‏
    ( 5 ) وماذا عن جنة الاسلام ؟؟؟!!!
    (1) البيوت:
    (تفسير ابن كثير ج 4 ص 68) "يدخل المؤمن بيتا من رأسه إلى سقفه مائة ألف ذراع بناؤه على جندل اللؤلؤ ... في البيت سبعون سريرا على كل سرير سبعون حشية على كل حشية سبعون زوجة " (نقلا عن كتاب جغرافية الملذات في الجنة، للأستاذ إبراهيم محمود، نشر دار رياض الريس للكتب والنشر ببيروت سنة 1998م ص 251)2ـ (تفسير ابن كثير ج 4 ص 280) "إن في الجنة خيمة من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلا، في كل زاوية منها أهل ما يرون الآخرين" (نقلا عن كتاب جغرافية الملذات في الجنة، للأستاذ إبراهيم محمود، نشر دار رياض الريس للكتب والنشر ببيروت سنة 1998م ص 253)
    (2) الأشجار:
    (سورة الرحمن55: 68) "فيها فاكهة ونخل ورمان"
    (تفسير ابن كثير ج4 ص 115) قال إبن عباس: "جذوع النخل من زمرد أخضر، وساقها ذهب أحمر ... وثمرها أمثال القلال [الخيول] والدلاء [النساء] أشد بياضا من اللبن، وألين من الزبد، ليس فيها عَجَم [أجانب]"
    (3) الأنهار:
    (سورة محمد 12ـ 15) "إن الله يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار ... فيها أنهار من ماء غير آسن، وأنهار من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين، وأنهار من عسل مصفى ..."
    (4) الحيوانات:
    (نقلا عن كتاب جغرافية الملذات في الجنة، للأستاذ إبراهيم محمود، نشر دار رياض الريس للكتب والنشر ببيروت سنة 1998م ص 268ـ 276)
    1ـ الخيل: (يقول ابن قيم الجوزية في كتابه "حادي الأرواح ص178" نقلا عن أكثر من حديث) "إذا دخل المؤمن الجنة أُتي له بفرس من ياقوتة له جناحان يحمله إلى حيث يشاء".
    الإبل والنوق: (يقول ابن قيم الجوزية في كتابه "حادي الأرواح ص100و179" نقلا عن أكثر من حديث) "يلتذ المؤمن برؤية النوق البيض ذات الأجنحة والمتلألئة وعليها رحال الذهب وذلك إثر دخوله الجنة"
    الغنم: (حديث نبوي أورده السيوطي في كتاب الجامع الصغير من حديث البشير النذير ج2 ص 167) "الغنم من دواب الجنة فامسحوا رغامها وصلوا في مرابضها"
    4ـ الطيور: (أورد الهندي في كتابه منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ص 109 حديث نبويا) "يذكر طيور الجنة بالتفصيل"
    الحوت والثور: (أورد المتقي الهندي حديثا نبويا في كتابه منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ص 228) "إن الشهداء حين يدخلون الجنة يخرج عليهم حوت وثور من الجنة لغذائهم فيلعبان، حتى إذا كثر عجبهم منهما طعن الثور الحوت بقرنه فبقره لهم كما يذبحون ثم يروحان عليهم لعشائهم فيضرب الحوت الثور بذنبه فيبقره كما يذبحون"
    (5) الحوريات: هى دى الفرح و الزيطة و الزمبليطة بصحيح1ـ (2 حوريتان) (كنز العمال للمتقي الهندي ص 2184) "لكل واحد زوجتان من الحور العين يرى مخ ساقها من وراء اللحم الحسن"
    2ـ (72 حورية) (سنن ابن ماجه كتاب الزهد حديث 4481) "عَنْ أَبِى أُمَامَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه «مَا مِنْ أَحَدٍ يُدْخِلُهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ إِلاَّ زَوَّجَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ زَوْجَةً، ثِنْتَيْنِ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ وَسَبْعِينَ مِنْ مِيرَاثِهِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ مَا مِنْهُنَّ وَاحِدَةٌ إِلاَّ وَلَهَا قُبُلٌ شَهِىٌّ [عورتها] وَلَهُ ذَكَرٌ لاَ يَنْثَنِى ».
    3ـ (1200 حورية) (كنز العمال للمتقي الهندي ج 6 ص 107) "عن محمد بن عبد الرحمن بن حاطب عن أبيه عن جده: يُزَوَّجُ من أهل الجنة: أربعة آلاف بكر، وثمانية آلاف أيم [ثيبا بلا زوج] ومائة حوراء" وبحسبة بسيطة: (4000 + 8000 + 100 = 12100 (12 ألف ومائة) إمرأة.
    4ـ (343000 حورية) (تفسير ابن كثير ج 4 ص 68) "سيكون في البيت سبعون سريرا، على كل سرير سبعون حشية [فراش] على كل حشية سبعون زوجة" (70 سريرا × 70 حشية × 70 زوجة = 343000 زوجة، أي ما يزيد عن ثلث مليون زوجة)
    5ـ (مليون و 27 ألف حورية) (المعجم الأوسط للطبراني باب العين 6805) "عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله: "القرآن ألف ألف حرف، وسبعة وعشرون ألف حرف، فمن قرأه صابرا محتسبا كان له بكل حرف زوجة من الحور العين"

    اما سفر الرؤيا فهو ليس حلماً وانما رؤيا سماوية كان يوحنا صاحيا وواعيا لما يدور حوله فهـــــــــــو
    اعلان يسوع المسيح الذي اعطاه اياه الله ليري عبيده ما لا بد ان يكون عن قريب و بينه مرسلا بيد ملاكه لعبده يوحنا. ( رؤ 1 : 1 )

    اقتباس
    هل تستدل على عقيدتك من الأحلام ?
    عندما تقول هذا تثبت انك قليل العلم والمعرفة !!!
    الست تعلم ان الله كان يكلم انبياءه بطرق شتى ومنها الاحلام ؟؟؟!!!
    مثلما جعل يوسف الصديق يحلم وقصه على اخوته قائلاً
    فها نحن حازمون حزما في الحقل و اذا حزمتي قامت و انتصبت فاحتاطت حزمكم و سجدت لحزمتي. فقال له اخوته العلك تملك علينا ملكا ام تتسلط علينا تسلطا و ازدادوا ايضا بغضا له من اجل احلامه و من اجل كلامه. ثم حلم ايضا حلما اخر و قصه على اخوته فقال اني قد حلمت حلما ايضا و اذا الشمس و القمر و احد عشر كوكبا ساجدة لي. و قصه على ابيه و على اخوته فانتهره ابوه و قال له ما هذا الحلم الذي حلمت هل ناتي انا و امك و اخوتك لنسجد لك الى الارض. ( تك 37 : 7 ـ 10 )

  2. #62
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    نأتى الى اصل موضوعنا
    وهوكيف ان القرآن لم يستطع ان يحدد اله المسيحيين ؟؟
    لقد حاول الاخوة بقدر استطاعتهم ان يثبتوا ان الاراء الكثيرة الموجودة فى القرآن عن اله المسيحيين هى صور متعددة لما يؤمن به المسيحيون
    على اختلاف طوائفهم وعلى مدى الاجيال
    وقالوا ان ثالث ثلاثة كلمة واحدة تعنى ثالوث
    وقالوا ان ثالث ثلاثة لم تأتى فى القواميس ككلمة واحدة لان القران كان سابق لاى قاموس
    وايضا عبارة لا تقولوا ثلاثة تعبر عن اى ثالوث
    وللرد نقول
    سواء كان القرآن سابقا او لاحقا للقواميس فهذا لا يبرر ان ثالث ثلاثة لم تأتى فى اى قاموس بمعنى ثالوث لان القواميس تمتلئ بكلمات ومعانى القرآن
    كما ان عبارة لا تقولوا ثلاثة لم تعبر عن كل ثالوث كما قال الاخوة
    لان باقى الاية ( انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ ) حصرها فى معنى واحد وهو لا تقولوا ثلاثة الهة لانه قال انما الله اله واحد
    والذى يؤيد ما اقوله
    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ المائدة 116
    اى انه يوجد الهين ( مع ، غير ) الله يكونوا ثلاث الهة
    وهذا ما لم تقل به المسيحية على مدى الازمان وطوال العصور
    لان ايمان المسيحية فى الله انه ذات وعقل وروح
    اى ان الثالوث داخل الله وليس الله والهين اخرين خارج الله
    ثالوث فى الله الواحد
    ويجعل القرآن العذراء مريم الهة ولقد رددنا على هذه النقطة فى المداخلة رقم 39
    وايضا يقول القرآن ان المسيحيون اشركوا بالله الاحبار والرهبان كما فى
    المائدة 73
    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُون
    ولقد علل الاخوة قول القرآن هذا بعدة اسباب
     مغفرة الاب الكاهن للخطايا
     قالوا ان التشريع فى الكنيسة يتم حسب الهوى
     شفاعة القديسين والتبرك بهم
    ولقد رددنا على ذلك سابقاً
    من ذلك يتضح ايضا ان القرآن لم يستطع ان يحدد ماهية اله المسيحيين
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    967
    آخر نشاط
    29-03-2012
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    أحب أن أستأذن
    لانني للأسف لا أملك الوقت الكافي وأتمنى أن يأتي أحد المشرفين ليتناقش معك و أن يكمل عنيهداك الله و أصلح بالك


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    miracle is not evidence
    but the great miracle is that without any miracle your transformation and nations are transformed one thousand million people do not drink alcohol because of instructions of one person called MOHAMAD
    المعجزات ليست الدليل على صدق العقيدة
    انما المعجزة الكبرى هي ان تتحول الامم وتتبدل احوالها من دون معجزات
    الف مليون من البشر لا يتعاطون الخمر بفضل تعاليم شخص اسمه محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #64
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255)

    اقتباس
    أحب أن أستأذن
    لانني للأسف لا أملك الوقت الكافي وأتمنى أن يأتي أحد المشرفين ليتناقش معك و أن يكمل عني هداك الله و أصلح بالك
    في أمان الله وحفظه أخي الحبيب طارق واعلم أن وقتك هذه الفترة ضيق جدا ومعذرة علي التأخير


    نعود إلي الضيف نور العالم


    عنوان الموضوع
    من هو إله المسيحية

    وتحاول أن تثبت أن القرآن الكريم لم يحدد إله المسيحية

    وهذا عدم فهم للتوحيد في الإسلام


    القاعدة

    إذا أمر الله عز وجل

    وأمرت المخلوقات بأمر يخالف أمر الله عز وجل


    هنا نقف
    من يوحد الله عز وجل فإنه يلقي بأوامر المخلوق عرض الحائط
    ويستسلم ويخضع ويخشع لأوامر الله سبحانه وتعالي
    وهذا هو الإسلام الذي دعت إليه جميع الرسل من لدن آدم عليه السلام ومرورا بالمسيح عليه السلام حتي الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم

    قال الله تعالي :

    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55)

    الله سبحانه وتعالي هو الذي خلق هذا الكون
    إذن الله سبحانه وتعالي هو يأمر فيطاع
    لا تجد شمسا ولا قمرا ولا سماء ولا أرضا تعصي الخالق سبحانه وتعالي
    إذن كل ما علي الإنسان أن يسير مع الكون كله في هذه الدائرة تسبيحا وتمجيدا وتعظيما وطاعة لأوامر الخالق سبحانه وتعالي


    إذن أمر الله سبحانه وتعالي مقدم علي أمر المخلوق مهما كان

    فمن قدم أمر المخلوق علي أمر الله سبحانه وتعالي تكبرا واستهانة فقد أشرك مع الخالق سبحانه وتعالي

    أيضا لا يجوز الإستغاثة بالمخلوق فيما لا يقدر عليه إلا الله سبحانه وتعالي


    فمن استغاث بمخلوق وقال اشفني أو أغثني وهذا المخلوق مات ولا يقدر علي الإغاثة فقد أشرك مع الله سبحانه وتعالي


    ومن هنا نفهم القرآن الكريم


    إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا (42) يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا (43) يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا (44) يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (45)

    هل كان آزر يسجد ويركع للشيطان
    أم أنه أطاع الشيطان وعبد الأصنام
    إذن طاعته للشيطان من دون الله سبحانه وتعالي فهي عبادة للشيطان



    قال الله تعالي :

    أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آَدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61) يس

    وإن وجد من يطلق عليهم عبدة الشيطان
    هنا اللفظ عام في كل من يقدم أمر المخلوق علي أمر الخالق سبحانه وتعالي
    تكبرا واستهانة فإنه يعبد الشيطان من دون الله
    وهنا أقول تكبرا واستهنة بأمر الله سبحانه وتعالي
    وليس معصية وقع فيها ثم تاب
    المعصية والتوبة والرجوع منها شيء مع الإقرار والخضوع بأمر الخالق سبحانه وتعالي وهي مثل معصية آدم عليه السلام الذي تاب الله سبحانه وتعالي عليه ولا يحتاج لهذه التمثيلية الصليبية الفدائية
    أما التكبر والإستهانة بأمر الخالق سبحانه وتعالي فهذا هو الشرك والكفر بعينه


    ومن هنا أيضا نفهم كلام الرسول صلي الله عليه وسلم

    صحيح البخاري - (ج 20 / ص 64)
    5955 - حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ يُوسُفَ أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ عَنْ أَبِي حَصِينٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ وَالْقَطِيفَةِ وَالْخَمِيصَةِ إِنْ أُعْطِيَ رَضِيَ وَإِنْ لَمْ يُعْطَ لَمْ يَرْضَ


    هل وجدت أحدا يركع ويسجد للدينار

    ولكن كيف يكون عبدا للدينار والجنيه والدولار


    فتح الباري لابن حجر - (ج 18 / ص 249)
    قَوْله ( عَبْد الدِّينَار )
    أَيْ طَالِبه الْحَرِيص عَلَى جَمْعه الْقَائِم عَلَى حِفْظه ، فَكَأَنَّهُ لِذَلِكَ خَادِمه وَعَبْده . قَالَ الطِّيبِيُّ : قِيلَ خُصَّ الْعَبْد بِالذِّكْرِ لِيُؤْذَن بِانْغِمَاسِهِ فِي مَحَبَّة الدُّنْيَا وَشَهَوَاتهَا كَالْأَسِيرِ الَّذِي لَا يَجِد خَلَاصًا ، وَلَمْ يَقُلْ مَالِك الدِّينَار وَلَا جَامِع الدِّينَار لِأَنَّ الْمَذْمُوم مِنْ الْمِلْك وَالْجَمْع الزِّيَادَةُ عَلَى قَدْر الْحَاجَة . وَقَوْله " إِنْ أُعْطِىَ إِلَخْ " يُؤْذِن بِشِدَّةِ الْحِرْص عَلَى ذَلِكَ . وَقَالَ غَيْره : جَعَلَهُ عَبْدًا لَهُمَا لِشَغَفِهِ وَحِرْصه ، فَمَنْ كَانَ عَبْدًا لِهَوَاهُ لَمْ يَصْدُق فِي حَقّه ( إِيَّاكَ نَعْبُد ) فَلَا يَكُون مَنْ اِتَّصَفَ بِذَلِكَ صِدِّيقًا .قَوْله ( وَالْقَطِيفَة )
    هِيَ الثَّوْب الَّذِي لَهُ خَمْل " وَالْخَمِيصَة الْكِسَاء الْمُرَبَّع " قَوْله ( إِنْ أُعْطِيَ )
    بِضَمِّ أَوَّله .
    قَوْله ( وَإِنْ لَمْ يُعْطَ لَمْ يَرْضَ )
    وَقَعَ مِنْ وَجْه آخَر عَنْ أَبِي بَكْر بْن عَيَّاش عِنْد اِبْن مَاجَهْ وَالْإِسْمَاعِيلِيّ بِلَفْظِ الْوَفَاء عِوَض الرِّضَا وَأَحَدهمَا مَلْزُوم لِلْآخَرِ غَالِبًا .


    هذه مقدمة لا بد منها

    ونعود الآن إلي موضوعنا
    قال الله تعالي :

    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) المائدة


    أنت تقول يا والدة الإله اشفنا

    هل والدة الإله (مريم عليها السلام ) قادرة علي كل شيئ
    هل والدة الإله(مريم عليها السلام ) تقدر علي الإغاثة وهي الآن ميتة لا تملك لنفسها نفعا ولا ضرا


    إذن أنت توجهت واعتقدت أن السيدة العذراء مريم عليها السلام لها سلطان في هذا الكون مع الله سبحانه وتعالي

    إذن أنت تعبد السيدة العذراء من دون الله سبحانه
    وتعالي

    وهي بذلك تصبح الأقنوم الرابع
    وانتظرني مازالت الأقانيم في التركيبة الإلهية العجيبة تستمر

    يتبع إن شاء الله تعالي

  5. #65
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق حماد مشاهدة المشاركة
    1+1+1=1
    معادلة صعبة يصعب على أي واحد منكم فهمها
    سيقول الأذكياء منهم
    نحن نقول :
    1*1*1=1
    سأقول لهم
    هل تعرفون أن هذه * العلامة هي علامة الضرب وأنتم بذلك تضرب آلهتكم الثلاثة فيبقى منهم واحد

    وقد صدق الله:

    (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ)


    هل كان يسوع قبل أن يبدأ في الخلق كبير صاحب 30 سنة ثم بعد ذلك صغر نفسه وجعل نفسه طفلاً ثم وضع نفسه في رحم مريم؟
    ثم كبر مرة أخرى
    ثم بدأ يعبد نفسه و يدعوا نفسه ويطلب من نفسه الأعانة لنفسه

    من كان يدعو وقتها؟؟؟
    هل عندما يكون زكريا في أزمة يقول زكريا زكريا زكريا ساعدني؟؟؟
    صدقني سيذهب به أهله الى مصحة نفسية أذا فعل ذلك


    فيستجيب يسوع نفسه لنفسه ؟؟؟
    ثم نفسه اللاهوتيه تعين نفسه الناسوتية؟؟؟
    و يجعل نفسه بنفسه يصلب على الصليب

    ومن هي نفسه اللهوتية الأب أم الروح القدس؟؟؟
    الأب الذي يشبه سنتكلوز أطول ملاين ملاين المرات من الرجل العادي الأرض قاعدته والسماء أريكته هذا هو الأب السماوي المحب
    آله الأبن فيما تفكر؟؟؟
    شاب وسيم أزرق العيننين أشقر الشعر صاحب لحية جذابة مليح القسمات صاحب جسم نحيل كما في فلم (اللام المسيح) أو (يسوع النصارة)
    الروح القدس ؟؟؟
    اشبه بحمامة أو بلهب النار الصور غير وأضحة تماماً

    لكنهم ثلاثة صور و ثلاثة شخصيات ؟؟؟؟
    وأن قال النصارى أنها واحد فهم يكذبون على أنفسهم
    فهم يكذبون على أنفسهم


    فلو ذهبت الى السكان الأصلين لاستراليا لوجدت أنهم يعبدون (أتنتوا )
    من هو (أتنتوا )؟؟؟
    أنه الأله العظيم القوي القادر صاحب الحكمة الذي يعطي و لا يعطيه أحد الذي يطعم عباده و لا يطعمه أحد الذي لا ينام ولا يأكل و لا يضعف و لا يتألم صاحب العظمة والجلالة الذي يضع الشيء المناسب في مكانه المناسب في وقته المناسب
    الكامل الكمال المطلق

    فهل يسوع كذلك؟؟؟
    يقول الله تعالى
    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75
    أي أن المسيح كان يأكل الطعم مثله مثل البشر
    فهذا يعني أنه سيستجيب لنداء الطبيعة و يذهب الى الحمام
    فهل الله يفعل هذا؟؟؟؟
    كيف ستقنع هذا الأسترالي بهذا الكلام؟؟؟؟؟


    وصدقني أيه العضوالكريم خلال خبرتي المتواضعة لم يستطيع 29 عضواً من الأعضاء المسيحين الذين ناظرتهم الاجابة على هذه الأسئلة
    لم يستطيع أحد أن يفتح فمه ليشرح لي
    لم ولن يسطيع أحد
    وأنها هنا أتحدى جميع النصارى على وجه الأرض
    اني مستعد ان اتنصر الان

    طبعاً أنا هنا اتكلم عن نفسي
    مستعد أن أعمد في مياه نهر الاردن
    مستعد ان اعطيهم شيكاً على بياض
    مستعد ان أضع رأسي على المقصلة

    وصدقوني انه ستبقى رقبتي سليمه فلن يسطيع أحد




    :
    :



    رائع أخي الغالي طارق حماد

    ومازالت التحدي مستمرا ولن يجرؤ أحد أن يقف أمامك

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    32
    آخر نشاط
    16-06-2007
    على الساعة
    08:36 AM

    افتراضي

    مواضيعكم بجد مهمة ونادرة ........ولكن المشكلة في طريقة طرحها فاي نصراني(مسيحي ) يقرا ما تكتبون لن يجد الا البغضاء والنفور ..........والمسيحيون من _دون التبحر بالسنة والقران_
    هم من اكثر اصحاب الديانات انتماءا لديانتهم .........لذا مالمانع لو كسبنا بعضهم بالود والمحبة .............والمانع ايضا لو اصبحوا مسلمين _بارادتهم_ ولكن طريقة طرحكم للمواضيع لاتتيح مجالا لمحبة المسلمين .
    هداية الحاج.ارجو الرد؟

  7. #67
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    مواضيعكم بجد مهمة ونادرة ........ولكن المشكلة في طريقة طرحها فاي نصراني(مسيحي ) يقرا ما تكتبون لن يجد الا البغضاء والنفور ..........والمسيحيون من _دون التبحر بالسنة والقران_
    هم من اكثر اصحاب الديانات انتماءا لديانتهم .........لذا مالمانع لو كسبنا بعضهم بالود والمحبة .............والمانع ايضا لو اصبحوا مسلمين _بارادتهم_ ولكن طريقة طرحكم للمواضيع لاتتيح مجالا لمحبة المسلمين .
    هداية الحاج.ارجو الرد؟
    مرحبا بحضرتك بين إخوانك وجزاكم الله خيرا علي هذه النصيحة الغالية
    ونحن نتعامل مع النصاري بفضل الله سبحانه وتعالي بما أمرنا به الله سبحانه وتعالي

    قال الله تعالي :
    وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (108)الأنعام

    قال الله تعالي :
    وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آَمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) العنكبوت


    أيضا بأخلاق الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم

    صحيح البخاري - (ج 18 / ص 477)
    5586 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ حَدَّثَنَا فُلَيْحُ بْنُ سُلَيْمَانَ حَدَّثَنَا هِلَالُ بْنُ عَلِيٍّ عَنْ أَنَسٍ قَالَ
    لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاحِشًا وَلَا لَعَّانًا وَلَا سَبَّابًا كَانَ يَقُولُ عِنْدَ الْمَعْتَبَةِ مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ

    لكن ماذا تفعل مع من يقوم بإغراق المنتدي بصور عارية تماما
    انتظر معنا وستري بنفسك


    نعود إلي الضيف نور العالم

    حاول أن تفهم القرآن الكريم لتري أنك تعبد أقانيما لا حصر لها
    ليس أقنوما واحدا أو اثنين أو حتي ثلاثة
    ولكن من كان واسطة بينك وبين الخالق سبحانه وتعالي فقد اتخذته شريكا وندا مع الله
    من تذهب له ليغفر لك الخطايا فقد أتخذته إلها من دون الله
    من تقدم له القرابين ويحلل لك الحرام ويحرم لك الحلال فقد أتخذته إلها من دون الله


    مجموع فتاوى ابن تيمية - (ج 2 / ص 93)

    ..........

    وَقَدْ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : { اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إلَّا لِيَعْبُدُوا إلَهًا وَاحِدًا لَا إلَهَ إلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ } .

    وَفِي حَدِيثِ { عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ - وَهُوَ حَدِيثٌ حَسَنٌ طَوِيلٌ رَوَاهُ أَحْمَد وَالتِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُمَا - وَكَانَ قَدْ قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ نَصْرَانِيٌّ فَسَمِعَهُ يَقْرَأُ هَذِهِ الْآيَةَ قَالَ : فَقُلْت لَهُ إنَّا لَسْنَا نَعْبُدُهُمْ ؛

    قَالَ : أَلَيْسَ يُحَرِّمُونَ مَا أَحَلَّ اللَّهُ فَتُحَرِّمُونَهُ وَيُحِلُّونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَتُحِلُّونَهُ قَالَ : فَقُلْت : بَلَى . قَالَ : فَتِلْكَ عِبَادَتُهُمْ }


    وَكَذَلِكَ قَالَ أَبُو البختري : أَمَا إنَّهُمْ لَمْ يُصَلُّوا لَهُمْ ، وَلَوْ أَمَرُوهُمْ أَنْ يَعْبُدُوهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا أَطَاعُوهُمْ ،

    وَلَكِنْ أَمَرُوهُمْ فَجَعَلُوا حَلَالَ اللَّهِ حَرَامَهُ وَحَرَامَهُ حَلَالَهُ ؛ فَأَطَاعُوهُمْ فَكَانَتْ تِلْكَ الرُّبُوبِيَّةَ .

    وَقَالَ الرَّبِيعُ بْنُ أَنَسٍ : قُلْت لِأَبِي الْعَالِيَةِ : كَيْفَ كَانَتْ تِلْكَ الرُّبُوبِيَّةُ فِي بَنِي إسْرَائِيلَ ؟ قَالَ : كَانَتْ الرُّبُوبِيَّةُ أَنَّهُمْ وَجَدُوا فِي كِتَابِ اللَّهِ مَا أُمِرُوا بِهِ وَنُهُوا عَنْهُ فَقَالُوا : لَنْ نَسْبِقَ أَحْبَارَنَا بِشَيْءِ ؛ فَمَا أَمَرُونَا بِهِ ائْتَمَرْنَا وَمَا نَهَوْنَا عَنْهُ انْتَهَيْنَا لِقَوْلِهِمْ فَاسْتَنْصَحُوا الرِّجَالَ وَنَبَذُوا كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ ،


    فَقَدْ بَيَّنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ عِبَادَتَهُمْ إيَّاهُمْ كَانَتْ فِي تَحْلِيلِ الْحَرَامِ وَتَحْرِيمِ الْحَلَالِ لَا أَنَّهُمْ صَلَّوْا لَهُمْ وَصَامُوا لَهُمْ وَدَعَوْهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَهَذِهِ عِبَادَةٌ لِلرِّجَالِ وَتِلْكَ عِبَادَةٌ لِلْأَمْوَالِ

    وَقَدْ بَيَّنَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ ذَكَرَ اللَّهُ أَنَّ ذَلِكَ شِرْكٌ بِقَوْلِهِ : { لَا إلَهَ إلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ } . فَهَذَا مِنْ الظُّلْمِ الَّذِي يَدْخُلُ فِي قَوْلِهِ : { احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ } { مِنْ دُونِ اللَّهِ } . فَإِنَّ هَؤُلَاءِ وَاَلَّذِينَ أَمَرُوهُمْ بِهَذَا هُمْ جَمِيعًا مُعَذَّبُونَ وَقَالَ : { إنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ } .

    وَإِنَّمَا يَخْرُجُ مِنْ هَذَا مَنْ عُبِدَ مَعَ كَرَاهَتِهِ لِأَنْ يُعْبَدَ وَيُطَاعَ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ . فَهُمْ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ الْحُسْنَى كَالْمَسِيحِ وَالْعُزَيْرِ وَغَيْرِهِمَا فَأُولَئِكَ ( مُبْعَدُونَ ) .

    وَأَمَّا مَنْ رَضِيَ بِأَنْ يُعْبَدَ وَيُطَاعَ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ فَهُوَ مُسْتَحِقٌّ لِلْوَعِيدِ وَلَوْ لَمْ يَأْمُرْ بِذَلِكَ فَكَيْفَ إذَا أَمَرَ وَكَذَلِكَ مَنْ أَمَرَ غَيْرَهُ بِأَنْ يَعْبُدَ غَيْرَ اللَّهِ وَهَذَا مِنْ " أَزْوَاجِهِمْ " فَإِنَّ " أَزْوَاجَهُمْ " قَدْ يَكُونُونَ رُؤَسَاءَ لَهُمْ وَقَدْ يَكُونُونَ أَتْبَاعًا وَهُمْ أَزْوَاجٌ وَأَشْبَاهٌ لِتَشَابُهِهِمْ فِي الدِّينِ ،

    وَسِيَاقُ الْآيَةِ يَدُلُّ عَلَى ذَلِكَ فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ قَالَ : { احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ } { مِنْ دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ } قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : دُلُّوهُمْ . وَقَالَ الضَّحَّاكُ مِثْلَهُ . وَقَالَ ابْنُ كيسان : قَدِّمُوهُمْ . وَالْمَعْنَى : قُودُوهُمْ كَمَا يَقُودُ الْهَادِي لِمَنْ يَهْدِيهِ ، وَلِهَذَا تُسَمَّى الْأَعْنَاقُ الْهَوَادِيَ لِأَنَّهَا تَقُودُ سَائِرَ الْبَدَنِ ، وَتُسَمَّى أَوَائِلُ الْوَحْشِ الْهَوَادِيَ . { وَقِفُوهُمْ إنَّهُمْ مَسْئُولُونَ } { مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ } . أَيْ : كَمَا كُنْتُمْ تَتَنَاصَرُونَ فِي الدُّنْيَا عَلَى الْبَاطِلِ .

    { بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ } { وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءَلُونَ } { قَالُوا إنَّكُمْ كُنْتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ } { قَالُوا بَلْ لَمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } { وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بَلْ كُنْتُمْ قَوْمًا طَاغِينَ } { فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إنَّا لَذَائِقُونَ } { فَأَغْوَيْنَاكُمْ إنَّا كُنَّا غَاوِينَ } { فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ } { إنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ } { إنَّهُمْ كَانُوا إذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ } { وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُو آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُونٍ } .



    .........
    وَقَوْلُهُ فِي سِيَاقِ الْآيَةِ : { إنَّهُمْ كَانُوا إذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ } وَلَا رَيْبَ أَنَّهَا تَتَنَاوَلُ " الشِّرْكَيْنِ " : الْأَصْغَرَ وَالْأَكْبَرَ وَتَتَنَاوَلُ أَيْضًا مَنْ اسْتَكْبَرَ عَمَّا أَمَرَهُ اللَّهُ بِهِ مِنْ طَاعَتِهِ ؛ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ تَحْقِيقِ قَوْلِ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ؛

    فَإِنَّ الله هُوَ الْمُسْتَحِقُّ لِلْعِبَادَةِ فَكُلُّ مَا يُعْبَدُ بِهِ اللَّهُ فَهُوَ مِنْ تَمَامِ تَأَلُّهِ الْعِبَادِ لَهُ

    فَمَنْ اسْتَكْبَرَ عَنْ بَعْضِ عِبَادَتِهِ سَامِعًا مُطِيعًا فِي ذَلِكَ لِغَيْرِهِ ؛ لَمْ يُحَقِّقْ قَوْلَ : لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ فِي هَذَا الْمَقَامِ . وَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا - حَيْثُ أَطَاعُوهُمْ فِي تَحْلِيلِ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَتَحْرِيمِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ يَكُونُونَ عَلَى وَجْهَيْنِ :

    ( أَحَدُهُمَا ) : أَنْ يَعْلَمُوا أَنَّهُمْ بَدَّلُوا دِينَ اللَّهِ فَيَتْبَعُونَهُمْ عَلَى التَّبْدِيلِ فَيَعْتَقِدُونَ تَحْلِيلَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَتَحْرِيمَ مَا أَحَلَّ اللَّهُ اتِّبَاعًا لِرُؤَسَائِهِمْ مَعَ عِلْمِهِمْ أَنَّهُمْ خَالَفُوا دِينَ الرُّسُلِ فَهَذَا كُفْرٌ وَقَدْ جَعَلَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ شِرْكًا - وَإِنْ لَمْ يَكُونُوا يُصَلُّونَ لَهُمْ وَيَسْجُدُونَ لَهُمْ -

    فَكَانَ مَنْ اتَّبَعَ غَيْرَهُ فِي خِلَافِ الدِّينِ مَعَ عِلْمِهِ أَنَّهُ خِلَافُ الدِّينِ وَاعْتَقَدَ مَا قَالَهُ ذَلِكَ دُونَ مَا قَالَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ؛ مُشْرِكًا مِثْلَ هَؤُلَاءِ .

    وَ ( الثَّانِي ) : أَنْ يَكُونَ اعْتِقَادُهُمْ وَإِيمَانُهُمْ بِتَحْرِيمِ الْحَلَالِ وَتَحْلِيلِ الْحَرَامِ ثَابِتًا لَكِنَّهُمْ أَطَاعُوهُمْ فِي مَعْصِيَةِ اللَّهِ كَمَا يَفْعَلُ الْمُسْلِمُ مَا يَفْعَلُهُ مِنْ الْمَعَاصِي الَّتِي يَعْتَقِدُ أَنَّهَا مَعَاصٍ ؛ فَهَؤُلَاءِ لَهُمْ حُكْمُ أَمْثَالِهِمْ مِنْ أَهْلِ الذُّنُوبِ كَمَا ثَبَتَ فِي "

    الصَّحِيحِ " عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { إنَّمَا الطَّاعَةُ فِي الْمَعْرُوفِ }

    وَقَالَ : { عَلَى الْمُسْلِمِ السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ فِيمَا أَحَبَّ أَوْ كَرِهَ مَا لَمْ يُؤْمَرْ بِمَعْصِيَةِ } . وَقَالَ : { لَا طَاعَةَ لِمَخْلُوقِ فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِقِ } . وَقَالَ : { مَنْ أَمَرَكُمْ بِمَعْصِيَةِ اللَّهِ فَلَا تُطِيعُوهُ } . ثُمَّ ذَلِكَ الْمُحَرِّمُ لِلْحَلَالِ وَالْمُحَلِّلُ لِلْحَرَامِ إنْ كَانَ مُجْتَهِدًا قَصْدُهُ اتِّبَاعُ الرَّسُولِ لَكِنْ خَفِيَ عَلَيْهِ الْحَقُّ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ وَقَدْ اتَّقَى اللَّهَ مَا اسْتَطَاعَ ؛

    فَهَذَا لَا يُؤَاخِذُهُ اللَّهُ بِخَطَئِهِ بَلْ يُثِيبُهُ عَلَى اجْتِهَادِهِ الَّذِي أَطَاعَ بِهِ رَبَّهُ . وَلَكِنْ مَنْ عَلِمَ أَنَّ هَذَا خَطَأٌ فِيمَا جَاءَ بِهِ الرَّسُولُ ثُمَّ اتَّبَعَهُ عَلَى خَطَئِهِ وَعَدَلَ عَنْ قَوْلِ الرَّسُولِ فَهَذَا لَهُ نَصِيبٌ مِنْ هَذَا الشِّرْكِ الَّذِي ذَمَّهُ اللَّهُ لَا سِيَّمَا إنْ اتَّبَعَ فِي ذَلِكَ هَوَاهُ وَنَصَرَهُ بِاللِّسَانِ وَالْيَدِ مَعَ عِلْمِهِ بِأَنَّهُ مُخَالِفٌ لِلرَّسُولِ ؛ فَهَذَا شِرْكٌ يَسْتَحِقُّ صَاحِبُهُ الْعُقُوبَةَ عَلَيْهِ .

    وَلِهَذَا اتَّفَقَ الْعُلَمَاءُ عَلَى أَنَّهُ إذَا عَرَفَ الْحَقَّ لَا يَجُوزُ لَهُ تَقْلِيدُ أَحَدٍ فِي خِلَافِهِ

    وَإِنَّمَا تَنَازَعُوا فِي جَوَازِ التَّقْلِيدِ لِلْقَادِرِ عَلَى الِاسْتِدْلَالِ وَإِنْ كَانَ عَاجِزًا عَنْ إظْهَارِ الْحَقِّ الَّذِي يَعْلَمُهُ ؛ فَهَذَا يَكُونُ كَمَنْ عَرَفَ أَنَّ دِينَ الْإِسْلَامِ حَقٌّ وَهُوَ بَيْنَ النَّصَارَى فَإِذَا فَعَلَ مَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ مِنْ الْحَقِّ ؛ لَا يُؤَاخَذُ بِمَا عَجَزَ عَنْهُ وَهَؤُلَاءِ كَالنَّجَاشِيِّ وَغَيْرِهِ . وَقَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ فِي هَؤُلَاءِ آيَاتٍ مِنْ كِتَابِهِ كَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْهِمْ } . وَقَوْلِهِ : { وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ } . وَقَوْلِهِ : { وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ } . وَأَمَّا إنْ كَانَ الْمُتَّبِعُ لِلْمُجْتَهِدِ عَاجِزًا عَنْ مَعْرِفَةِ الْحَقِّ عَلَى التَّفْصِيلِ وَقَدْ فَعَلَ مَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ مِثْلُهُ مِنْ الِاجْتِهَادِ فِي التَّقْلِيدِ ؛ فَهَذَا لَا يُؤَاخَذُ إنْ أَخْطَأَ كَمَا فِي الْقِبْلَةِ .

    وَأَمَّا إنْ قَلَّدَ شَخْصًا دُونَ نَظِيرِهِ بِمُجَرَّدِ هَوَاهُ وَنَصَرَهُ بِيَدِهِ وَلِسَانِهِ مِنْ غَيْرِ عِلْمٍ أَنَّ مَعَهُ الْحَقَّ ؛ فَهَذَا مِنْ أَهْلِ الْجَاهِلِيَّةِ . وَإِنْ كَانَ مَتْبُوعُهُ مُصِيبًا ؛ لَمْ يَكُنْ عَمَلُهُ صَالِحًا .

    وَإِنْ كَانَ مَتْبُوعُهُ مُخْطِئًا ؛ كَانَ آثِمًا . كَمَنْ قَالَ فِي الْقُرْآنِ بِرَأْيِهِ ؛ فَإِنْ أَصَابَ فَقَدْ أَخْطَأَ وَإِنْ أَخْطَأَ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ .

    وَهَؤُلَاءِ مَنْ جِنْسِ مَانِعِ الزَّكَاةِ الَّذِي تَقَدَّمَ فِيهِ الْوَعِيدُ وَمِنْ جِنْسِ عَبْدِ الدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ وَالْقَطِيفَةِ وَالْخَمِيصَةِ فَإِنَّ ذَلِكَ لَمَّا أَحَبَّ الْمَالَ حُبًّا مَنَعَهُ عَنْ عِبَادَةِ اللَّهِ وَطَاعَتِهِ صَارَ عَبْدًا لَهُ . وَكَذَلِكَ هَؤُلَاءِ

    ؛ فَيَكُونُ فِيهِ شِرْكٌ أَصْغَرُ وَلَهُمْ مِنْ الْوَعِيدِ بِحَسَبِ ذَلِكَ . وَفِي الْحَدِيثِ : { إنَّ يَسِيرَ الرِّيَاءِ شِرْكٌ } . وَهَذَا مَبْسُوطٌ عِنْدَ النُّصُوصِ الَّتِي فِيهَا إطْلَاقُ الْكُفْرِ وَالشِّرْكِ عَلَى كَثِيرٍ مِنْ الذُّنُوبِ . ( وَالْمَقْصُودُ هُنَا ) أَنَّ الظُّلْمَ الْمُطْلَقَ يَتَنَاوَلُ الْكُفْرَ وَلَا يَخْتَصُّ بِالْكُفْرِ ؛ بَلْ يَتَنَاوَلُ مَا دُونَهُ أَيْضًا وَكُلٌّ بِحَسَبِهِ كَلَفْظِ " الذَّنْبِ " وَ " الْخَطِيئَةِ " " وَالْمَعْصِيَةِ " . فَإِنَّ هَذَا يَتَنَاوَلُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ كَمَا فِي " الصَّحِيحَيْنِ " عَنْ { عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ : قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الذَّنْبِ أَعْظَمُ ؟ قَالَ : أَنْ تَجْعَلَ لِلَّهِ نِدًّا وَهُوَ خَلَقَك . قُلْت : ثُمَّ أَيُّ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَنْ تَقْتُلَ وَلَدَك خَشْيَةَ أَنْ يَطْعَمَ مَعَك . قُلْت : ثُمَّ أَيُّ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَنْ تُزَانِيَ بِحَلِيلَةِ جَارِك


    فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى : { وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا } { يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا } { إلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا }

    { وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إلَى اللَّهِ مَتَابًا } . } فَهَذَا الْوَعِيدُ بِتَمَامِهِ عَلَى الثَّلَاثَةِ وَلِكُلِّ عَمَلٍ قِسْطٌ مِنْهُ ؛ فَلَوْ أَشْرَكَ وَلَمْ يَقْتُلْ وَلَمْ يَزِنْ ؛ كَانَ عَذَابُهُ دُونَ ذَلِكَ . وَلَوْ زَنَى وَقَتَلَ وَلَمْ يُشْرِكْ ؛ كَانَ لَهُ مِنْ هَذَا الْعَذَابِ نَصِيبٌ كَمَا فِي قَوْلِهِ : { وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا } . وَلَمْ يَذْكُرْ : ( أَبَدًا )

    . وَقَدْ قِيلَ : إنَّ لَفْظَ " التَّأْبِيدِ " لَمْ يَجِئْ إلَّا مَعَ الْكُفْرِ وَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى : { وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا } { يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا } { لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا } . فَلَا رَيْبَ أَنَّ هَذَا يَتَنَاوَلُ الْكَافِرَ الَّذِي لَمْ يُؤْمِنْ بِالرَّسُولِ . وَسَبَبُ نُزُولِ الْآيَةِ كَانَ فِي ذَلِكَ فَإِنَّ " الظُّلْمَ الْمُطْلَقَ " يَتَنَاوَلُ ذَلِكَ وَيَتَنَاوَلُ مَا دُونَهُ بِحَسَبِهِ . فَمَنْ خَالَّ مَخْلُوقًا فِي خِلَافِ أَمْرِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ؛ كَانَ لَهُ مِنْ هَذَا الْوَعِيدِ نَصِيبٌ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إلَّا الْمُتَّقِينَ } .

    وَقَالَ تَعَالَى : { إذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ } . قَالَ الفضيل بْنُ عِيَاضٍ : حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ مُجَاهِدٍ : هِيَ الْمَوَدَّاتُ الَّتِي كَانَتْ بَيْنَهُمْ لِغَيْرِ اللَّهِ

    . فَإِنَّ " الْمُخَالَّةَ " تَحَابٌّ وَتَوَادٌّ ؛ وَلِهَذَا قَالَ : { الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ } فَإِنَّ الْمُتَحَابَّيْنِ يُحِبُّ أَحَدُهُمَا مَا يُحِبُّ الْآخَرُ بِحَسَبِ الْحُبِّ فَإِذَا اتَّبَعَ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ عَلَى مَحَبَّتِهِ مَا يُبْغِضُهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ ؛ نَقَصَ مِنْ دِينِهِمَا بِحَسَبِ ذَلِكَ إلَى أَنْ يَنْتَهِيَ إلَى الشِّرْكِ الْأَكْبَرِ

    قَالَ تَعَالَى : { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ } .

    وَاَلَّذِينَ قَدَّمُوا مَحَبَّةَ الْمَالِ الَّذِي كَنَزُوهُ وَالْمَخْلُوقَ الَّذِي اتَّبَعُوهُ عَلَى مَحَبَّةِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ كَانَ فِيهِمْ مِنْ الظُّلْمِ وَالشِّرْكِ بِحَسَبِ ذَلِكَ

    فَلِهَذَا أَلْزَمَهُمْ مَحْبُوبَهُمْ كَمَا فِي الْحَدِيثِ يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى : { أَلَيْسَ عَدْلًا مِنِّي أَنْ أُوَلِّيَ كُلَّ رَجُلٍ مِنْكُمْ مَا كَانَ يَتَوَلَّاهُ
    فِي الدُّنْيَا } .


    وَقَدْ ثَبَتَ فِي " الصَّحِيحِ " يَقُولُ : { لِيَذْهَبْ كُلُّ قَوْمٍ إلَى مَا كَانُوا يَعْبُدُونَ ؛ فَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ الشَّمْسَ الشَّمْسَ وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ الْقَمَرَ الْقَمَرَ وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ الطَّوَاغِيتَ الطَّوَاغِيتَ وَيُمَثَّلُ لِلنَّصَارَى الْمَسِيحُ وَلِلْيَهُودِ عُزَيْرٌ . فَيَتَّبِعُ كُلُّ قَوْمٍ مَا كَانُوا يَعْبُدُونَ وَتَبْقَى هَذِهِ الْأُمَّةُ فِيهَا مُنَافِقُوهَا } كَمَا سَيَأْتِي هَذَا الْحَدِيثُ - إنْ شَاءَ اللَّهُ

    فَهَؤُلَاءِ " أَهْلُ الشِّرْكِ الْأَكْبَرِ " .

    وَأَمَّا " عَبِيدُ الْمَالِ " الَّذِينَ كَنَزُوهُ

    وَعَبِيدُ الرِّجَالِ الَّذِينَ أَطَاعُوهُمْ فِي مَعَاصِي اللَّهِ فَأُولَئِكَ يُعَذَّبُونَ عَذَابًا دُونَ عَذَابِ أُولَئِكَ الْمُشْرِكِينَ
    ؛

    إمَّا فِي عَرَصَاتِ الْقِيَامَةِ وَإِمَّا فِي جَهَنَّمَ

    وَمَنْ أَحَبَّ شَيْئًا دُونَ اللَّهِ عُذِّبَ بِهِ .


    وَقَالَ تَعَالَى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ } .

    " فَالْكُفْرُ الْمُطْلَقُ " هُوَ الظُّلْمُ الْمُطْلَقُ ؛ وَلِهَذَا لَا شَفِيعَ لِأَهْلِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَمَا نَفَى الشَّفَاعَةَ فِي هَذِهِ الْآيَةِ
    وَفِي قَوْلِهِ : { وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ } { يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ } . وَقَالَ : { فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ } { وَجُنُودُ إبْلِيسَ أَجْمَعُونَ } { قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ } { تَاللَّهِ إنْ كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ } { إذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ } { وَمَا أَضَلَّنَا إلَّا الْمُجْرِمُونَ } { فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ } { وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍ } { فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ } .

    وَقَوْلُهُ : { إذْ نُسَوِّيكُمْ } لَمْ يُرِيدُوا بِهِ أَنَّهُمْ جَعَلُوهُمْ مُسَاوِينَ لِلَّهِ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ ؛ فَإِنَّ هَذَا لَمْ يَقُلْهُ أَحَدٌ مِنْ بَنِي آدَمَ وَلَا نُقِلَ عَنْ قَوْمٍ قَطُّ مِنْ الْكُفَّارِ أَنَّهُمْ قَالُوا : إنَّ هَذَا الْعَالَمَ لَهُ خَالِقَانِ مُتَمَاثِلَانِ حَتَّى الْمَجُوسِ الْقَائِلِينَ " بِالْأَصْلَيْنِ : النُّورِ وَالظُّلْمَةِ " مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّ " النُّورَ " خَيْرٌ يَسْتَحِقُّ أَنْ يُعْبَدَ وَيُحْمَدَ وَأَنَّ " الظُّلْمَةَ " شِرِّيرَةٌ تَسْتَحِقُّ أَنْ تُذَمَّ وَتُلْعَنَ وَاخْتَلَفُوا هَلْ الظُّلْمَةُ مُحْدَثَةٌ أَوْ قَدِيمَةٌ ؟ عَلَى قَوْلَيْنِ وَبِكُلِّ حَالٍ لَمْ يَجْعَلُوهَا مِثْلَ النُّورِ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ .

    وَكَذَلِكَ " مُشْرِكُو الْعَرَبِ " كَانُوا مُتَّفِقِينَ عَلَى أَنَّ أَرْبَابَهُمْ لَمْ تُشَارِكْ اللَّهَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ ؛ بَلْ كَانُوا مُقِرِّينَ بِأَنَّ اللَّهَ وَحْدَهُ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا كَمَا أَخْبَرَ اللَّهُ عَنْهُمْ بِذَلِكَ فِي غَيْرِ آيَةٍ كَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ } { اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } { وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ } .
    وَقَالَ تَعَالَى : { وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ } { الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } { وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَنْشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ تُخْرَجُونَ } { وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ } { لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ } . وَهَذِهِ الصِّفَاتُ مِنْ كَلَامِ اللَّهِ تَعَالَى ؛ لَيْسَتْ مِنْ تَمَامِ جَوَابِهِمْ . وَقَالَ تَعَالَى : { قُلْ لِمَنِ الْأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ } { سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ } { قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ } { سَيَقُولُونَ لِلَّهِ } الْآيَاتِ . وَقَالَ تَعَالَى { قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } { بَلْ إيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إلَيْهِ إنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ } .

    وَكَذَلِكَ قَوْلُهُ : { آللَّهُ خَيْرٌ أَمْ مَا يُشْرِكُونَ } { أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ } { أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ } .

    أَيْ : أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ فَعَلَ هَذَا ؟ وَهَذَا اسْتِفْهَامُ إنْكَارٍ وَهُمْ مُقِرُّونَ بِأَنَّهُ لَمْ يَفْعَلْ هَذَا إلَهٌ آخَرُ مَعَ اللَّهِ . وَمَنْ قَالَ مِنْ الْمُفَسِّرِينَ إنَّ الْمُرَادَ : هَلْ مَعَ اللَّهِ إلَهٌ آخَرُ ؟ فَقَدْ غَلِطَ ؛ فَإِنَّهُمْ كَانُوا يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى كَمَا قَالَ تَعَالَى : { أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ } . وَقَالَ تَعَالَى : { فَمَا أَغْنَتْ عَنْهُمْ آلِهَتُهُمُ الَّتِي يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ } . وَقَالَ تَعَالَى عَنْهُمْ : { أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إلَهًا وَاحِدًا إنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ } .

    وَكَانُوا مُعْتَرِفِينَ بِأَنَّ آلِهَتَهُمْ لَمْ تُشَارِكْ اللَّهَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقِ شَيْءٍ ؛ بَلْ كَانُوا يَتَّخِذُونَهُمْ شُفَعَاءَ وَوَسَائِطَ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ } .

    وَقَالَ عَنْ صَاحِبِ يس : { وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } { أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَ
    لَا يُنْقِذُونِ } . وَقَالَ تَعَالَى : { وَأَنْذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ } .


    وَقَالَ تَعَالَى : { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ } . وَقَالَ : { قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ } { وَلَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ } فَنَفَى عَمَّا سِوَاهُ كُلَّ مَا يَتَعَلَّقُ بِهِ الْمُشْرِكُونَ فَنَفَى أَنْ يَكُونَ لِغَيْرِهِ مُلْكٌ أَوْ قِسْطٌ مِنْ الْمُلْكِ أَوْ يَكُونَ عَوْنًا لِلَّهِ وَلَمْ يَبْقَ إلَّا الشَّفَاعَةُ ؛

    فَبَيَّنَ أَنَّهَا لَا تَنْفَعُ إلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّبُّ كَمَا قَالَ تَعَالَى : { مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إلَّا بِإِذْنِهِ } وَقَالَ تَعَالَى عَنْ الْمَلَائِكَةِ : { وَلَا يَشْفَعُونَ إلَّا لِمَنِ ارْتَضَى } . وَقَالَ : { وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَى } . فَهَذِهِ " الشَّفَاعَةُ " الَّتِي يَظُنُّهَا الْمُشْرِكُونَ ؛ هِيَ مُنْتَفِيَةٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَمَا نَفَاهَا الْقُرْآنُ . وَأَمَّا مَا أَخْبَرَ بِهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ يَكُونُ . فَأَخْبَرَ : { أَنَّهُ يَأْتِي فَيَسْجُدُ لِرَبِّهِ وَيَحْمَدُهُ لَا يَبْدَأُ بِالشَّفَاعَةِ أَوَّلًا . فَإِذَا سَجَدَ وَحَمِدَ رَبَّهُ بِمَحَامِدَ يَفْتَحُهَا عَلَيْهِ ؛ يُقَالُ لَهُ : أَيْ مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَك وَقُلْ تُسْمَعْ وَسَلْ تُعْطَ وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ . فَيَقُولُ : أَيْ رَبِّ أُمَّتِي فَيَحُدُّ لَهُ حَدًّا فَيُدْخِلُهُمْ الْجَنَّةَ . وَكَذَلِكَ فِي الثَّانِيَةِ وَكَذَلِكَ فِي الثَّالِثَةِ وَقَالَ لَهُ أَبُو هُرَيْرَةَ : مَنْ أَسْعَدُ النَّاسِ بِشَفَاعَتِك يَوْمَ الْقِيَامَةِ ؟ قَالَ : مَنْ قَالَ : لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ خَالِصًا مِنْ قَلْبِهِ } . فَتِلْكَ " الشَّفَاعَةُ " هِيَ لِأَهْلِ الْإِخْلَاصِ بِإِذْنِ اللَّهِ لَيْسَتْ لِمَنْ أَشْرَكَ بِاَللَّهِ وَلَا تَكُونُ إلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ .

    وَحَقِيقَتُهُ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الَّذِي يَتَفَضَّلُ عَلَى أَهْلِ الْإِخْلَاصِ وَالتَّوْحِيدِ فَيَغْفِرُ لَهُمْ بِوَاسِطَةِ دُعَاءِ الشَّافِعِ الَّذِي أَذِنَ لَهُ أَنْ يَشْفَعَ لِيُكْرِمَهُ بِذَلِكَ وَيَنَالَ بِهِ الْمَقَامَ الْمَحْمُودَ الَّذِي يَغْبِطُهُ بِهِ الْأَوَّلُونَ والآخرون صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَمَا كَانَ فِي الدُّنْيَا يَسْتَسْقِي لَهُمْ وَيَدْعُو لَهُمْ وَتِلْكَ شَفَاعَةٌ مِنْهُ لَهُمْ فَكَانَ اللَّهُ يُجِيبُ دُعَاءَهُ وَشَفَاعَتَهُ .

    وَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ " فَالظُّلْمُ ثَلَاثَةُ أَنْوَاعٍ " :

    فَالظُّلْمُ الَّذِي هُوَ شِرْكٌ لَا شَفَاعَةَ فِيهِ .

    وَظُلْمُ النَّاسِ بَعْضِهِمْ بَعْضًا لَا بُدَّ فِيهِ مِنْ إعْطَاءِ الْمَظْلُومِ حَقَّهُ ؛ لَا يَسْقُطُ حَقُّ الْمَظْلُومِ لَا بِشَفَاعَةِ وَلَا غَيْرِهَا وَلَكِنْ قَدْ يُعْطَى الْمَظْلُومُ مِنْ الظَّالِمِ كَمَا قَدْ يُغْفَرُ لِظَالِمِ نَفْسِهِ بِالشَّفَاعَةِ .

    فَالظَّالِمُ الْمُطْلَقُ مَا لَهُ مِنْ شَفِيعٍ مُطَاعٍ وَأَمَّا الْمُوَحِّدُ فَلَمْ يَكُنْ ظَالِمًا مُطْلَقًا بَلْ هُوَ مُوَحِّدٌ مَعَ ظُلْمِهِ لِنَفْسِهِ . وَهَذَا إنَّمَا نَفَعَهُ فِي الْحَقِيقَةِ إخْلَاصُهُ لِلَّهِ فَبِهِ صَارَ مِنْ أَهْل الشَّفَاعَةِ .
    وَمَقْصُودُ الْقُرْآنِ يَنْفِي الشَّفَاعَةَ نَفْيَ الشِّرْكِ وَهُوَ : أَنَّ أَحَدًا لَا يَعْبُدُ إلَّا اللَّهَ وَلَا يَدْعُو غَيْرَهُ وَلَا يَسْأَلُ غَيْرَهُ وَلَا يَتَوَكَّلُ عَلَى غَيْرِهِ لَا فِي شَفَاعَةٍ وَلَا غَيْرِهَا ؛ فَلَيْسَ لَهُ أَنْ يَتَوَكَّلَ عَلَى أَحَدٍ فِي أَنْ يَرْزُقَهُ وَإِنْ كَانَ اللَّهُ يَأْتِيهِ بِرِزْقِهِ بِأَسْبَابِ

    كَذَلِكَ لَيْسَ لَهُ أَنْ يَتَوَكَّلَ عَلَى غَيْرِ اللَّهِ فِي أَنْ يَغْفِرَ لَهُ وَيَرْحَمَهُ فِي الْآخِرَةِ وَإِنْ كَانَ اللَّهُ يَغْفِرُ لَهُ وَيَرْحَمُهُ بِأَسْبَابِ مِنْ شَفَاعَةٍ وَغَيْرِهَا فَالشَّفَاعَةُ الَّتِي نَفَاهَا الْقُرْآنُ مُطْلَقًا ؛ مَا كَانَ فِيهَا شِرْكٌ وَتِلْكَ مُنْتَفِيَةٌ مُطْلَقًا

    ؛ وَلِهَذَا أَثْبَتَ الشَّفَاعَةَ بِإِذْنِهِ فِي مَوَاضِعَ وَتِلْكَ قَدْ بَيَّنَ الرَّسُولُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا لَا تَكُونُ إلَّا لِأَهْلِ التَّوْحِيدِ وَالْإِخْلَاصِ فَهِيَ مِنْ التَّوْحِيدِ ، وَمُسْتَحِقُّهَا أَهْلُ التَّوْحِيدِ .


    أعتذر أحبابي الكرام عن الإطالة وقد حاولت النقل بتصرف لكن لم أقدر علي ذلك

  8. #68
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    أولا عزيزي ليس من الحكمة أن تتقيأ علينا
    أعني انه تغيب فترة من الوقت و تأتي لتفرغ علينا هنا
    التزم بعنوان الموضوع الدي أنت وضعته وهو مهية اله المسيحيين
    و أن كان عندك تساؤل اخر فافتح صفحة خاصة بدلك
    فبعد أن استشعرت ترنحك امام ردودنا ارتأيت أن تقفز الى مواضيع أخرى مثل ادعاء الأصول الوثنية للأسلام و غيرها من الواضيع و سيتم الرد عنها في مواضيع منفصلة عن هدا الموضوع أقوم انا بفتح صفحات لها و سأضع لك الروابط هنا لتوجيهك بأدن الله فلا تتقيأ علينا بهدا الشكل و التزم بما طرحته أنت وهو ما سأقوم بالرد عليه هنا

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    نأتى الى اصل موضوعنا
    وهوكيف ان القرآن لم يستطع ان يحدد اله المسيحيين ؟؟
    بينا لك أكثر من مرة و كررناها اكثر من مرة و نعيدها الأن و نقول :
    ليس القران من لم يحدد اله المسيحيين كما تدعي
    و انما القران يخبرنا عن أختلافكم في الهكم و قلت لك :
    في المشاركة رقم : 49
    اقتباس
    شرحنالك أكثر من مرة ان القران يخبر عن تفرق النصارى في الههم و اربابهم و اتخادهم الرهبان و الأحبار اربابا و ليس كما تدعي في كلامك
    القران يخبرنا بالتضارب الدي تعيشونه
    و السرال الدي يصح هنا هو :
    هل فعلا صدق القران فيما اخبر به
    فيكون سؤالك بهدا الشكل مقبولا
    أما السؤال الدي يقول : من هو اله المسيحيين
    فنحن من نسألكم هدا السؤال
    من هو الهكم ??
    وكيف اعلن لكم الهكم عن نفسه ??
    الى متى تستمر في هدا الأهمال ??

    و سأدكرك في أخر المداخلة بأمور انت اهملتها و لم نجد لك ليها تعليقا حتى تكون تدكرة لأولي الألباب

    [/QUOTE]لقد حاول الاخوة بقدر استطاعتهم ان يثبتوا ان الاراء الكثيرة الموجودة فى القرآن عن اله المسيحيين هى صور متعددة لما يؤمن به المسيحيون
    على اختلاف طوائفهم وعلى مدى الاجيال
    وقالوا ان ثالث ثلاثة كلمة واحدة تعنى ثالوث
    وقالوا ان ثالث ثلاثة لم تأتى فى القواميس ككلمة واحدة لان القران كان سابق لاى قاموس
    وايضا عبارة لا تقولوا ثلاثة تعبر عن اى ثالوث
    وللرد نقول
    سواء كان القرآن سابقا او لاحقا للقواميس فهذا لا يبرر ان ثالث ثلاثة لم تأتى فى اى قاموس بمعنى ثالوث لان القواميس تمتلئ بكلمات ومعانى القرآن
    كما ان عبارة لا تقولوا ثلاثة لم تعبر عن كل ثالوث كما قال الاخوة
    لان باقى الاية ( انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ ) حصرها فى معنى واحد وهو لا تقولوا ثلاثة الهة لانه قال انما الله اله واحد[/QUOTE]
    تم الرد على هده الجزئية من التفاسير المعتمدة عندنا و انت أنكرتها مطالبا بمصادر على هواك فانظر معي مرة اخرى و يكفيك من أغماض عينيك بهدا الشكل عن أمور أعجزتك :
    اقتباس
    وكل ما جئت به من تفسيرات سواء من يقول ان الثالوث هو
    الله + مريم العذراء + المسيح ( كما يقول القرآن )
    او من يقول ان الثالوث هو ( الاب والابن والروح القدس ) كما يؤمن المسيحيون
    لا يبرر التضارب الموجود فى القرآن عن من هو اله المسيحيين ؟؟؟ هذا التضارب جعل المفسيرين لا يجتمعون على رأى واحد
    أليس هدا كلامك أنت ??
    مما يعني أننا أحضرنا لك تفسيرات للقران توضح ما قاله القران في اختلاف المسيحيين في مفهوم الهمم
    و انت انكرت عنا هده التفسيرات و أردت ألزامنا بأمور مستحدثة ظهرت بعد القران و تفاسيره
    فما هدا التكابر الدي تعيشه ??
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    والذى يؤيد ما اقوله
    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ المائدة 116
    اى انه يوجد الهين ( مع ، غير ) الله يكونوا ثلاث الهة
    وهذا ما لم تقل به المسيحية على مدى الازمان وطوال العصور
    بينا لك كدلك مفهوم الألوهية و ما معنى أن نتخد من شخص الها و دكرنا لك هدا المفهوم و لم نجد لك ردا عليها الا بتهرب نحو التقديس وخلافه
    كما وضعت لك تسجيلا للبابا شنودة ينتقد فيه الكاثوليك حول العدراء مريم و انهم يجعلوها في مرتبة الهية و كان هدا تلبيتا لطلبك بالدليل و احضرنا لك الدليل لكنك لا زلت تترنح يمينا وشمالا محاولا الخروج من هده الأزمة و اطرح لك التسجيل مرة أخرى :
    استمع :: البابا شنودة ينتقد عقيدة الكاثوليك في مريم العذراء
    http://www.alhakekah.com/files/audio/alhakekah.com.wma

    و لا نقلي انه ايضا تسجيل وهمي كما تهربت من تسجيل الأنبا بيشوي من قبل و لم اجد لك تعليقا عليه ايضا
    و سأكرره لك مرة اخرى للتدكرة :
    مقطع بصوت الأنبا بيشوي يكفر فيه الكاثوليك والبروتستانت ويقول إنهم ليسوا مسيحيين ولن يدخلوا الملكوت
    http://mcdialogue.net/audio/others/oth011-Anbabishoy.rm

    و اليك أيضا هدا الرابط :
    أزمة بين الطوائف المسيحية بسبب تكفير الأنبا بيشوي غير الأرثوذكس
    http://www.masrawy.com/News/2007/Egy...15/church.aspx

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    لان ايمان المسيحية فى الله انه ذات وعقل وروح
    اى ان الثالوث داخل الله وليس الله والهين اخرين خارج الله
    ثالوث فى الله الواحد
    وتختلفون في طبيعة الأله
    هل هو طبيعتان و مشيئتان ?
    هل هو طبيعة واحدة و مشيئة واحدة ??
    هل الأبن منبثق من الأب أم من الروح القدس ?
    هل الروح القدس منبثق من الأب أم من الأبن ??
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    ويجعل القرآن العذراء مريم الهة ولقد رددنا على هذه النقطة فى المداخلة رقم 39
    وايضا يقول القرآن ان المسيحيون اشركوا بالله الاحبار والرهبان كما فى
    المائدة 73
    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُون
    ونحن بينا لك ما معنى الألوهية ووضحنا لك ما معنى ان تتخدوا من العدراء ألهة و بأي صورة ويا ريت تستمع لتسجيل البابا شنودة ويمكن تقبل كلامه ان لم تكن تقبل كلامنا
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    ولقد علل الاخوة قول القرآن هذا بعدة اسباب
     مغفرة الاب الكاهن للخطايا
     قالوا ان التشريع فى الكنيسة يتم حسب الهوى
     شفاعة القديسين والتبرك بهم
    ولقد رددنا على ذلك سابقاً
    الا تقولون في استدلالكم عن الوهية المسيح :
    من يغفر الخطايا الا الله
    من يشفي المرضى غير الله
    من يضع الشرائع غير الله

    ألا تقولون هدا الكلام انتم انفسكم ??

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    من ذلك يتضح ايضا ان القرآن لم يستطع ان يحدد ماهية اله المسيحيين
    مسكين والله مسكين
    تم الرد على هده الجزئية في اكثر من مشاركة اهملتها تماما ولم نجد لك عليها تعليق
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )
    ومن له عقل للتدبر فليتدبر


    مشاركات أهملها ضيفنا و لم يعلق عليها :

    أولا ما قاله الأستاد هو :
    اقتباس
    أرسل أصلا بواسطة نور العالم
    الاخوه الاعزاء المحترمين
    اعتذر لتاخر الرد بسبب انى رايت ان ابحث فى كل ما تقدم وكتب لكى يكون ردى بالدليل والبرهان
    اقتباس
    (Jn:10:
    (34 اجابهم يسوع أليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم آلهة.)
    :35 ان قال آلهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله.ولا يمكن ان ينقض المكتوب. ]


    اسألك الأن من هم الدين صارت لهم كلمة الله ??
    اقتباس
    ان شريعة المسيحية واضعها السيد المسيح نفسه وليس غيره من البشر وهذا يثبت انه هو الله واضع الناموس

    لا يوجد ابدا ما يسمى شريعة المسيحية فلا داعي لأن تؤلف من عندك بدون دليل فنطالبك بالدليل على وجود ما يسمى شريعة المسيحية
    و نطلب منك أن تأتينا بقانون الأيمان من كلام المسيح ما دمت تقول انها كدلك
    اقتباس
    وكان يقول ( انه قد قيل .... واما انا فأقول .... )

    أنا سعيد جدا لأني اخيرا وجدت من أناقشه في هده النقطة فالمرجو منك ان تتفضل بالحوار معي في هده النقطة بالدات في هده الصفحة و أرجو منك أن تلبي لي طلبي بكل محبة منك واليك رابط الموضوع :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...8601#post88601

    اقتباس
    أرسل أصلا بواسطة نور العالم
    السيد المسيح بصفته الاله الظاهر فى الجسد (1تي 3 : 16)

    اسمحلي ان أطلب منك أحضار النص الأصلي لهده الترجمة و أقول لك أنه نص مضاف لا اساس له من الصحة فيا ريت تحضر لنا الأصل لهدا النص لو تكرمت
    اقتباس
    أرسل أصلا بواسطة نور العالم
    وهكذا نرى ان الله اشترط وطلب شفاعة ابراهيم فى ابيمالك
    بنفس الطريقة اشترط الرب شفاعة ايوب الصديق فى اصحابه الثلاثة وصلاته من اجلهم لكى يغفر لهم الرب
    ويعلن الله هنا انه يقبل شفاعة القديسين

    هل أشترط وطلب شفاعة ابراهيم و ايوب وموسلى وصاموئيل وهم أموات ام كانوا أحياء ?
    وهل تساوي شفاعة الأنبياء بشفاعة غيرهم ??
    اقتباس
    التعليق الوحيد انظر اخراج شياطين من مسلمين بأسم السيد المسيح وبقوة الصليب

    ما دليلك انهم مسلمين اولا ??
    لمادا ابوك كرولوس لم يشفي شنودة ??
    اخيرا اليك الصدمة :
    Mt:7
    22 كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة.
    23 فحينئذ أصرّح لهم اني لم اعرفكم قط.اذهبوا عني يا فاعلي الاثم

    هنيئا لكم بحيرة الكبريت من لسان يسوع نفسه
    اقتباس
    الرابط وهمى ولا يعمل
    نحن لا يوجد عندنا لفظ تكفير ، التكفير فى الاسلام فقط
    فان من يخالف الارثوذكسية يحرم من كنائسها
    فمثلاً كيف ُيقبل بروستنتى وهو لا يعترف بالكهنوت ولا بالاسرار ولا بالطقوس ولا بالتقليد فى كنيسة ارثوذكسيه تعمل بكل ذلك
    ونحن لا نحكم على احد ، الله هو الذى يحكم فيهم
    فهم مسيحيون ولكنهم يحرمون انفسهم من بركات عديدة حسب الايمان الارثوذكسى

    يعني الأرثوذوكس هم فقط المسيحيين ??
    هدا يناقض كلامك في اول الأمر حيث قلت :
    نحن لا يوجد عندنا لفظ تكفير
    الرابط موضوع في المشاركة هنا مرفقا برابط لجريدة يويمة وأيضا لك مني هده الصاعقة وهي :
    تكفير أرثوزوكسي أرثوزوكسي
    http://zshare.net/download/abu-alkhi...abawi-wmv.html

    يعني مسيحي ارثوزوكسي يكفر مسيحي ارثوزوكسي مثله

    وأهديك هدا الرابط لتعلم أنت ماشي ورا مين :
    رجال الكنيسة المصرية لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة
    http://www.elfagr.org/Elfagr_L_Detai...on_related=733


    لو تشجعت بالرد على هده النقاط لتبين لك تخبطكم في الهكم لكني اعلم مسبقا انك لن تقدم أي جديد بل ستلجا كما تبين من مشاركاتك الأخيرة انك تفرغ مواضيع أخرى لتغيير الموضوع المطروح حتى ينسى لكن هيهات

    هل ستستمر في أهمال مداخلاتنا و تلجا مرة أخرى الى تفريغ مواضيع مختلفة ??
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 16-03-2007 الساعة 03:03 PM

  9. #69
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    ياجماعة أدخلوا في الجد على طول وبلاش كلام لا يقدم خطوة واحدة .

    المدعو "نور العالم" داخل المنتدى علشان يكرز ليسوعه .

    ونحن نسأله : بولس قال أنه يسوعك ملعون ، وأمه قالت أنه مجنون رسمي ، والناموس قال أنه نجس ، وإنجيل لوقا قال أنه نجس امه وأمه اخذت يمامتين وذهبت للكاهن علشان يطهرها من نجاسة ابنها ... هل هذا هو معبودك الذي جئت لتكرز من أجله ياعبقري ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #70
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    الاخوة الاعزاء المحترمين
    المسيحية تعلمنا اننا غرباء ونزلاء على الارض وان وطننا الاصلى هو السماء وتعلمنا انه يجب ان نتذوق السماء على الارض
    انا اتفق معك ان الديانات الوثنيه كانت تحقق وتوفى اتباعها المتطلبات الجسديه والدليل على ذلك انه كانت تقام ضمن طقوس العبادة الوثنية ممارسات جنسيه وكان في الكثير من المعابد الوثنية عاهرات يمارسن البغاء المقدس !!
    وكانت تدفع اتباعها الى الاستمتاع بكل متع الحياة
    بمبدأ لنأكل ونشرب لاننا غدا نموت ( 1كو 15 : 32 )
    وهذا ليس غريبا لان هذه الديانات اصلها شيطانى

    اما الديانات السمائيه فلا يمكن ان يكون هدفها هو اشباع الغرائز والشهوات الانسانية ولكن ضبطها والسمو بها والا لشابه الانسان الحيوان وكما يقول بولس الرسول
    و كل من يجاهد يضبط نفسه في كل شيء (1كو 9 : 25)
    وكان يقول بل اقمع جسدي و استعبده حتى بعدما كرزت للاخرين لا اصير انا نفسي مرفوضا (1كو 9 : 27)
    ومن اجل ذلك اعطيت وصايا لاخضاع الجسد
    كما هو مكتوب
    لان اهتمام الجسد هو موت و لكن اهتمام الروح هو حياة و سلام لان اهتمام الجسد هو عداوة لله اذ ليس هو خاضعا لناموس الله لانه ايضا لا يستطيع فالذين هم في الجسد لا يستطيعون ان يرضوا الله لانه ان عشتم حسب الجسد فستموتون و لكن ان كنتم بالروح تميتون اعمال الجسد فستحيون (رو 8 : 6 ــ 8 ، 13)
    بل البسوا الرب يسوع المسيح و لا تصنعوا تدبيرا للجسد لاجل الشهوات (رو 13 : 14)
    اهربوا من الزنى كل خطية يفعلها الانسان هي خارجة عن الجسد لكن الذي يزني يخطئ الى جسده (1كو 6 : 18)
    فانكم انما دعيتم للحرية ايها الاخوة غير انه لا تصيروا الحرية فرصة للجسد بل بالمحبة اخدموا بعضكم بعضا و انما اقول اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد لان الجسد يشتهي ضد الروح و الروح ضد الجسد و هذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون و اعمال الجسد ظاهرة التي هي زنى عهارة نجاسة دعارة و لكن الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الاهواء و الشهوات (غل 5 : 13 ، 16 ، 17 ، 19 ، 24 )
    لان من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا و من يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابدية (غل 6 : 8)
    ايها الاحباء اطلب اليكم كغرباء و نزلاء ان تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس (1بط 2 : 11)
    ولذلك فان الرهبنه هى الطريق الامثل للوصول الى كمال العمل بهذه الوصايا
    و هم لم يكن العالم مستحقا لهم تائهين في براري و جبال و مغاير و شقوق الارض (عب 11 : 38)


    ان الرهبنة هى ليست فقط الاعتزال عن العالم فى الصحارى والجبال ولكن ايضا ان يعيش الانسان فى العالم دون ان يعيش العالم فيه اى دون ان يتعلق بالعالم وكل ما فيه من شهوات واغراءات تفصله عن الله



    نحن لا نؤمن بعصمة البشر فجميع البشر معرضون للوقوع فى الخطية بما فيهم الانبياء ذاتهم
    لانها طرحت كثيرين جرحى و كل قتلاها اقوياء. ( ام 7 :26)
    الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد (مز 14 : 3) (رو 3 : 12)
    الامر الذى نختلف فيه مع الاسلام فان الاسلام يؤله الانبياء بالاعتقاد بعصمتهم بغرض تأليه محمد وبالرغم من ذلك يعترف بخطاياهم

    اما المسيحيه فلا تعتقد بتأليه البشر بعصمتهم من الخطية فان الجميع خطاؤون والجميع يحتاجون الى التوبة والاعتراف من اقل شخص الى اعظم شخص ولذلك فان البابا شنودة له اب اعتراف ويعترف على يديه ويأخذ منه الحِل كما اشرنا فى مداخلة سابقه
    وحينما يخطئ راهب او قس او اسقف او بطريرك فأن الكنيسة توّقع عليه الحرمان وتمنعه من ممارسة اعماله الكهنوتيه ويرجع الى العلمانيه ويرجع اليه اسمه العلمانى الذى كان له قبل الرهبنة او الكهنوت
    وفى الكتاب المقدس وتاريخ الكنيسة امثلة عديدة على ذلك
    خاطئ كورنثوس حكم عليه بولس الرسول قائلاً
    فاعزلوا الخبيث من بينكم (1كو 5 : 13)
    اريوس كان قساً وابتدع بدعة حرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع نيقية
    مقدونيوس بطريرك القسطنطينية ابتدع بدعة وحرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع القسطنطينية
    نسطور كان بطريركاً للقسطنطينية وابتدع بدعة حرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع افسس الاول
    بدعة اوطاخى الأرشمندريت أى رئيس دير فى احد الأديرة بالقسطنطينية ابتدع بدعى وعقد من اجلها مجمع افسس الثانى الا انه اعلن رجوعه عنها واعترف بالايمان السليم فى المجمع
    توماس لاون بطريرك روما حرمته الكنيسة بسبب تمسكه ببدعة نسطور بعد مجمع خيلقدونيه
    كما كان هكذا يكون من جيل الى جيل حينما يخطأ اى شخص من الكهنوت او من الرهبنة فأن الكنيسة تحرمه
    وحدث ذلك مع الراهب برسوم المحرقى الذى بسبب انحرافاته تم شلحه وطرد من الدير وعاد الى العلمانيه والى اسمه العلمانى السابق للرهبنة عام 1996 وتم اثارة قضيته من جريدة صفراء بهدف الاساءة الى المسيحية عام 2001 اى بعد طرده من الدير بخمس سنوات ومن اثار هذه القضية نال جزاءه
    وايضا ذلك ينطبق على كلاً من ماكس ميشيل وجورج حبيب بباوى
    التى تثار قضيتاهما هذه الايام وينطبق على البابا الكسندر السادس
    وغيرهم
    وهنا نود ان نقول ملاحظة وهى ان الحكم العادل الموضوعي على الاشياء لا يبنى على الشواذ او الخارجين عن الوضع العام
    فمثلاً حينما يقال ان فى مصر سجون للصوص والقتلة والنصابين
    هل هذا يعنى ان كل المصريين حراميين وقتالين ُقتلة ونصابين ؟؟؟
    بالطبع لا
    فأن كل مجتمع فيه الصالح والخاطئ
    و كل فئة يوجد فيها الجيد والردئ
    ووجود حالات خاطئة لا يستدعى الحكم على الجميع
    وانما الحكم يكون بناء على سلوك الاغلبية الصالحة
    وملاحظة اخرى
    الحكم على المسيحية يكون من خلال الانجيل وتعاليمه
    وينبغى ان السلوك المسيحى يعبر عن التعليم الكتابى والوصايا الانجيلية
    واذا لم يعبر السلوك المسيحى عن التعليم الكتابى والوصايا الانجيلية فان الانسان يكون ضالاً عن المسيحية
    كما هو مكتوب
    الايمان ايضا ان لم يكن له اعمال ميت في ذاته (يع 2 : 17)
    كل ما سبق لو دل انما يدل على اننا نقدس الكهنوت لانه كهنوت السيد المسيح ولا نقدس اشخاصاً
    وهذا يرد على القول القائل
    اتخذوا احبارهم ورهبانهم ارباباً من دون الله ( التوبة 31 )
    من ثماركم نعرفوكم :

    البابا وصف القساوسة الضالعين في الفضائح بأنهم شر
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa01.htm#

    معظم طلاب المدارس الأميركية يتعرضون للتحرش الجنسي
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa02.HTML#

    أساقفة أميركا يرفضون طرد الكهنة المتهمين بالشذوذ
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa03.htm#

    هيئة محلفين أميركية تتهم كاهنا بالاعتداء الجنسي على أطفال
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa04.htm#

    FBI يتعقب الانتهاكات الجنسية بالكنائس الأميركية
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa05.htm#

    الكنيسة المصرية تعزل جماعة منها بتهمة الانحراف
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa06.htm#

    التحرش الجنسي يثير جدلا بالكنيسة الكاثوليكية الأسترالية
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa07.htm#

    جرائم شذوذ تقود لتغييرات جذرية بكنائس فرنسا
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa08.htm#

    البابا يعتذر عن التحرشات الجنسية للكهنة بالراهبات
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa10.htm#

    انتخاب اسقف من مثليي الجنس يثير ازمة واسعة
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa13.htm#

    البابا يناقش فضائح جنسية مع كرادلة أميركيين
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa15.htm#

    القساوسة الأميركان يرفضون فصل الشاذين جنسيا
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa16.htm#

    انقسام الكنيسة الأنغليكانية إزاء قسيس شاذ
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa18.htm#

    كنيسة إسبانية توقف كاهنا اعترف بشذوذه الجنسي
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa19.htm#

    تواصل الاجتماعات في الفاتيكان بشأن الفضائح الجنسية
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa20.htm#

    البابا يتعهد بمعاقبة القساوسة المتهمين بالشذوذ
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa21.htm#

    الفاتيكان يقبل معاقبة قساوسة أميركيين مدانين بفضائح جنسية
    http://www.truthway.com/Fadayy7/Fa22.htm#

صفحة 7 من 34 الأولىالأولى ... 6 7 8 17 22 ... الأخيرةالأخيرة

من هو اله المسيحيه ؟؟؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحيه والارهاب
    بواسطة سامح رضا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 10:56 PM
  2. تخاريف المسيحيه
    بواسطة youssef_tito في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 08:51 AM
  3. هل المسيح قال بعالميه المسيحيه !!
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:39 AM
  4. حوار مع صديقتى المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 03:40 AM
  5. حقائق عن المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

من هو اله المسيحيه ؟؟؟