من هو اله المسيحيه ؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 6 من 34 الأولىالأولى ... 5 6 7 16 21 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 335

الموضوع: من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  1. #51
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    من الذى يعبد العذراء ؟؟؟
    استمع :: البابا شنودة ينتقد عقيدة الكاثوليك في مريم العذراء

    http://www.alhakekah.com/files/audio/alhakekah.com.wma

  2. #52
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    الاخوة الاعزاء المحترمين
    اقتباس
    و إذا كنت لا تعيش على الأرض، فحلق فى السماء, إن إستطعت!!!!...
    المسيحية تعلمنا اننا غرباء ونزلاء على الارض وان وطننا الاصلى هو السماء وتعلمنا انه يجب ان نتذوق السماء على الارض
    اقتباس
    و الأرض و الجسد له مُتطلبات....و الأديان كلها، بما فيه الديانات الوثنية، تقوم بتنظيم مُتطلبات الجسد .....و ليس كبحها أو القضاء عليها...و إلا حكمت على نفسها بالفناء!!!
    انا اتفق معك ان الديانات الوثنيه كانت تحقق وتوفى اتباعها المتطلبات الجسديه والدليل على ذلك انه كانت تقام ضمن طقوس العبادة الوثنية ممارسات جنسيه وكان في الكثير من المعابد الوثنية عاهرات يمارسن البغاء المقدس !!
    وكانت تدفع اتباعها الى الاستمتاع بكل متع الحياة
    بمبدأ لنأكل ونشرب لاننا غدا نموت ( 1كو 15 : 32 )
    وهذا ليس غريبا لان هذه الديانات اصلها شيطانى

    اما الديانات السمائيه فلا يمكن ان يكون هدفها هو اشباع الغرائز والشهوات الانسانية ولكن ضبطها والسمو بها والا لشابه الانسان الحيوان وكما يقول بولس الرسول
    و كل من يجاهد يضبط نفسه في كل شيء (1كو 9 : 25)
    وكان يقول بل اقمع جسدي و استعبده حتى بعدما كرزت للاخرين لا اصير انا نفسي مرفوضا (1كو 9 : 27)
    ومن اجل ذلك اعطيت وصايا لاخضاع الجسد
    كما هو مكتوب
    لان اهتمام الجسد هو موت و لكن اهتمام الروح هو حياة و سلام لان اهتمام الجسد هو عداوة لله اذ ليس هو خاضعا لناموس الله لانه ايضا لا يستطيع فالذين هم في الجسد لا يستطيعون ان يرضوا الله لانه ان عشتم حسب الجسد فستموتون و لكن ان كنتم بالروح تميتون اعمال الجسد فستحيون (رو 8 : 6 ــ 8 ، 13)
    بل البسوا الرب يسوع المسيح و لا تصنعوا تدبيرا للجسد لاجل الشهوات (رو 13 : 14)
    اهربوا من الزنى كل خطية يفعلها الانسان هي خارجة عن الجسد لكن الذي يزني يخطئ الى جسده (1كو 6 : 18)
    فانكم انما دعيتم للحرية ايها الاخوة غير انه لا تصيروا الحرية فرصة للجسد بل بالمحبة اخدموا بعضكم بعضا و انما اقول اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد لان الجسد يشتهي ضد الروح و الروح ضد الجسد و هذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون و اعمال الجسد ظاهرة التي هي زنى عهارة نجاسة دعارة و لكن الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الاهواء و الشهوات (غل 5 : 13 ، 16 ، 17 ، 19 ، 24 )
    لان من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا و من يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابدية (غل 6 : 8)
    ايها الاحباء اطلب اليكم كغرباء و نزلاء ان تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس (1بط 2 : 11)
    ولذلك فان الرهبنه هى الطريق الامثل للوصول الى كمال العمل بهذه الوصايا
    و هم لم يكن العالم مستحقا لهم تائهين في براري و جبال و مغاير و شقوق الارض (عب 11 : 38)

    اقتباس
    فلو إتبع كل أتباع الصليب ما لصقته هنا، لفنت الصليبية منذ زمن بعيد، و ما كنت بيننا اليوم لتتشدق بمثل هذا الكلام!!
    ان الرهبنة هى ليست فقط الاعتزال عن العالم فى الصحارى والجبال ولكن ايضا ان يعيش الانسان فى العالم دون ان يعيش العالم فيه اى دون ان يتعلق بالعالم وكل ما فيه من شهوات واغراءات تفصله عن الله

    اقتباس
    و هل الراهب برسوم المحروقى...صاحب الفضيحة الشهيرة.....و غيره من الرُهبان، الذين يُغطى الكنيسة على فضائحهم، و لا تظهر للعلن....و فضيحة برسوم هى التى ظهرت...و أوعزت الكنيسة للحكومة بإصدار أمر الحبس فى حق الصحفى ممدوح مهران...ليكون عبرة لغيره، ممن يتسقط أخبار و فضائح الكنيسة...و لإكفاء الماجور الثقيل على الروائح النتنة......هل كان برسوم المحروقى يتبع التعاليم الأساسية للمسيحية.....أليس هو المقصود بكلمة الفاسقون، فى الآية القرآنية الكريمة!!

    و إليك مُقتطفات من السيرة العطرة للبابا ألكسندر السادس (بورجيا)...الذى تُريد أن تعرف المزيد عنه...و هو أيضاً كان يتبع أساس العقيدة المسيحية.....رهبنة الفسق و الفجور!
    نحن لا نؤمن بعصمة البشر فجميع البشر معرضون للوقوع فى الخطية بما فيهم الانبياء ذاتهم
    لانها طرحت كثيرين جرحى و كل قتلاها اقوياء. ( ام 7 :26)
    الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد (مز 14 : 3) (رو 3 : 12)
    الامر الذى نختلف فيه مع الاسلام فان الاسلام يؤله الانبياء بالاعتقاد بعصمتهم بغرض تأليه محمد وبالرغم من ذلك يعترف بخطاياهم

    اما المسيحيه فلا تعتقد بتأليه البشر بعصمتهم من الخطية فان الجميع خطاؤون والجميع يحتاجون الى التوبة والاعتراف من اقل شخص الى اعظم شخص ولذلك فان البابا شنودة له اب اعتراف ويعترف على يديه ويأخذ منه الحِل كما اشرنا فى مداخلة سابقه
    وحينما يخطئ راهب او قس او اسقف او بطريرك فأن الكنيسة توّقع عليه الحرمان وتمنعه من ممارسة اعماله الكهنوتيه ويرجع الى العلمانيه ويرجع اليه اسمه العلمانى الذى كان له قبل الرهبنة او الكهنوت
    وفى الكتاب المقدس وتاريخ الكنيسة امثلة عديدة على ذلك
    خاطئ كورنثوس حكم عليه بولس الرسول قائلاً
    فاعزلوا الخبيث من بينكم (1كو 5 : 13)
    اريوس كان قساً وابتدع بدعة حرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع نيقية
    مقدونيوس بطريرك القسطنطينية ابتدع بدعة وحرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع القسطنطينية
    نسطور كان بطريركاً للقسطنطينية وابتدع بدعة حرمتها وحرمته الكنيسة فى مجمع افسس الاول
    بدعة اوطاخى الأرشمندريت أى رئيس دير فى احد الأديرة بالقسطنطينية ابتدع بدعى وعقد من اجلها مجمع افسس الثانى الا انه اعلن رجوعه عنها واعترف بالايمان السليم فى المجمع
    توماس لاون بطريرك روما حرمته الكنيسة بسبب تمسكه ببدعة نسطور بعد مجمع خيلقدونيه
    كما كان هكذا يكون من جيل الى جيل حينما يخطأ اى شخص من الكهنوت او من الرهبنة فأن الكنيسة تحرمه
    وحدث ذلك مع الراهب برسوم المحرقى الذى بسبب انحرافاته تم شلحه وطرد من الدير وعاد الى العلمانيه والى اسمه العلمانى السابق للرهبنة عام 1996 وتم اثارة قضيته من جريدة صفراء بهدف الاساءة الى المسيحية عام 2001 اى بعد طرده من الدير بخمس سنوات ومن اثار هذه القضية نال جزاءه
    وايضا ذلك ينطبق على كلاً من ماكس ميشيل وجورج حبيب بباوى
    التى تثار قضيتاهما هذه الايام وينطبق على البابا الكسندر السادس
    وغيرهم
    وهنا نود ان نقول ملاحظة وهى ان الحكم العادل الموضوعي على الاشياء لا يبنى على الشواذ او الخارجين عن الوضع العام
    فمثلاً حينما يقال ان فى مصر سجون للصوص والقتلة والنصابين
    هل هذا يعنى ان كل المصريين حراميين وقتالين ُقتلة ونصابين ؟؟؟
    بالطبع لا
    فأن كل مجتمع فيه الصالح والخاطئ
    و كل فئة يوجد فيها الجيد والردئ
    ووجود حالات خاطئة لا يستدعى الحكم على الجميع
    وانما الحكم يكون بناء على سلوك الاغلبية الصالحة
    وملاحظة اخرى
    الحكم على المسيحية يكون من خلال الانجيل وتعاليمه
    وينبغى ان السلوك المسيحى يعبر عن التعليم الكتابى والوصايا الانجيلية
    واذا لم يعبر السلوك المسيحى عن التعليم الكتابى والوصايا الانجيلية فان الانسان يكون ضالاً عن المسيحية
    كما هو مكتوب
    الايمان ايضا ان لم يكن له اعمال ميت في ذاته (يع 2 : 17)
    كل ما سبق لو دل انما يدل على اننا نقدس الكهنوت لانه كهنوت السيد المسيح ولا نقدس اشخاصاً
    وهذا يرد على القول القائل
    اتخذوا احبارهم ورهبانهم ارباباً من دون الله ( التوبة 31 )

  3. #53
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و كما وعدت الأستاذ عابد الصليب، إليك إقتباس من رد لى سابق على عابد آخر للصليب.....فإحمل صليبك!!!.....
    نحن لا نعبد الصليب
    وانما نقدسه لان الصليب يجسد قمة عمل الفداء الذي أكمله الرب يسوع المسيح بموته الكفارى.
    ولذلك فان كرازة الرسل بالأنجيل كانت تتركز في كلمة الصليب أو بالمسيح يسوع وإياه مصلوباً (1 كو 1: 17 و18، 2 : 2)،

    كما أن كلمة الصليب هي كلمة المصالحة (2 كو 5: 19)،
    فقد صالح الله إليهود والامم في جسد واحد بالصليب قاتلاً العداوة به
    (أف 2: 14 -16)،
    بل صالح الكل لنفسه عاملاً الصلح بدم صليبه (كو 1: 20 ) ،
    إذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضداً لنا وقد رفعه من الوسط مسمراً إياه بالصليب إذ جرد الرياسات والسلاطين إشهرهم جهاراً ظافراً بهم فيه (كو 2: 14 و15).
    و هو الموت الذي ماته المسيح، فقد احتمل الصليب مستهيناً بالخزى
    (عب 12 : 2)
    وكانت آخر درجة في سلم اتضاع المسيح أنه أطاع حتى الموت ، موت الصليب ( في 2: 8)
    ولذلك يفتخر الرسول بولس بصليب ربنا يسوع المسيح (غل 6: 14)،
    ويقول انتم الذين امام عيونكم قد رسم يسوع المسيح بينكم مصلوبا (غل 3 : 1)
    لاني لم اعزم ان اعرف شيئا بينكم الا يسوع المسيح و اياه مصلوبا (1كو 2 : 2 )

    اى اننا نكرم الصليب ونقدسه لانه الاداه التى بواسطتها نجونا من الموت وتصالحنا مع الله وبه صار لنا نصيب فى الحياة الابدية بالايمان بالذى مات عليه

    ونأتى للسؤال ماذا يعنى حمل الصليب ؟؟؟
    و قال للجميع ان اراد احد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه و يحمل صليبه كل يوم و يتبعني ( لو 9 : 23 ، مت 16 : 24 )
    و من لا ياخذ صليبه و يتبعني فلا يستحقني ( مت 10 : 38 )
    السيد المسيح كان يعلن انه سوف يتألم كما ان المؤمنين به سوف يتعرضون فى حياتهم للالم كما قال
    في العالم سيكون لكم ضيق و لكن ثقوا انا قد غلبت العالم (يو 16 : 33)
    كما ان السيد المسيح حمل نيابة عنا الصليب وتحمل الالام مستهيناً بالخزى كذلك نحن ايضا لابد ان نحتمل الضيقات والام الحياة من اجله
    هذا الضيق والالم يعبر عنه بحمل الصليب
    فأن المؤمن قد يواجه اضطهاد او مرض او موت او فقر او اعتداء من الناس الاشرار فيجب ان يحتمل ذلك حاسبا اياه صليبا
    ومن لا يحمل صليبه بأحتماله للالام والضيقات لا يستحق الذى مات من اجله بالصليب
    هذا هو معنى حمل الصليب وراء السيد المسيح وليس كما فهم الاخ وقال

    اقتباس
    نقى لك يا بطل صليب من دول
    وهنا اود ان اقول ملاحظة
    نحن نقدس ونكرم الصليب ونعرف لماذا نقدسه ونكرمه
    العتب عليكم انتم الذين تقدسون الحجر الاسود ــ وهو من مخلفات الوثنية ــ ولا تعرفون لماذا ؟؟؟ !!!

    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبله فقال: "والله إنى أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ، ولولا أنى رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك".
    (صحيح البخاري الجزء الأول باب الحج 57 حديث رقم 281و282) "
    وفي (كتاب الأسطورة في التراث للدكتور سيد القمني ص 163) "كان هناك طقس لدى الجاهليين تؤديه النساء في الحَجَر، وهو مس الحجر الأسود بدماء الحيض، [نتيجة احتكاك أعضائهن به وهن عاريات]... وقد كان دم الحيض عند المرأة في اعتقاد الأقدمين هو سر الميلاد، فمن المرأة الدم، ومن الرجل المَنِيُّ، ومن الإله الروح. وكان في الكعبة إله القمر". [ويبدو أنه كان في اعتقاد الجاهليين أن هذا الحجر الأسود كان يمثل عضو إله القمر الذكري، وكن يقمن بهذا الاحتكاك بغية الإخصاب والإنجاب].
    فلماذا كان محمد يقبله ومن بعده المسلمين ؟؟؟!!!

    اقتباس
    و يسوعك..لأنه كان ذو ميول جنسية مثلية....و كذلك تلاميذه.....فهذا يُفسر حبهم للصليب.....
    لن ارد عليك انا ولكنى سوف اقتبس الرد من مسلم مثلك وهو عضو فى المنتدى firaskadhmi
    وهو كان من اصحاب الفكرالموضوعى حينما قال

    اقتباس
    أنا أقول لك إتق الله حبا بك وبهذا المنتدى .. ولا يليق بمقامك أن تورد مثل هذه الألفاظ ..
    ولا تأخذك العزة بالأثم .. ولا تعتبر كلامي تهجما عليك .. و سأورد آيه أرجو أن لا تأخذها على محمل السوء.. فهي للتذكير إن نفعت الذكرى..

    ((واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد ))
    وهو فى موضوع ابليس رب يسوع
    فى http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=13789

    اقتباس
    اقتباس
    التعليق الوحيد انظر اخراج شياطين من مسلمين بأسم السيد المسيح وبقوة الصليب
    ما دليلك انهم مسلمين اولا ??
    يمكنك التحقق من ذلك بالذهاب الى الكنيسة فكل البيانات مسجلة
    وانظر
    [#############)
    (تخاريف النصاري ممنوعة هنا )
    اقتباس
    لمادا ابوك كرولوس لم يشفي شنودة ??
    هناك مواهب متعددة يعطيها الروح القدس للمؤمنين كلاً له موهبته الخاصه
    كما هو مكتوب
    هكذا نحن الكثيرين جسد واحد في المسيح و اعضاء بعضا لبعض كل واحد للاخر. و لكن لنا مواهب مختلفة بحسب النعمة المعطاة لنا انبوة فبالنسبة الى الايمان. ام خدمة ففي الخدمة ام المعلم ففي التعليم. ام الواعظ ففي الوعظ المعطي فبسخاء المدبر فباجتهاد الراحم فبسرور. ( رو 12 : 5 ـ 8 )
    ومكتوب ايضا
    و اما من جهة المواهب الروحية ايها الاخوة فلست اريد ان تجهلوا... فانواع مواهب موجودة و لكن الروح واحد... و لكنه لكل واحد يعطى اظهار الروح للمنفعة. فانه لواحد يعطى بالروح كلام حكمة و لاخر كلام علم بحسب الروح الواحد. و لاخر ايمان بالروح الواحد و لاخر مواهب شفاء بالروح الواحد. و لاخر عمل قوات و لاخر نبوة و لاخر تمييز الارواح و لاخر انواع السنة و لاخر ترجمة السنة. و لكن هذه كلها يعملها الروح الواحد بعينه قاسما لكل واحد بمفرده كما يشاء. (1 كو 12 : 1 ـ 11 )

    اقتباس
    اقتباس
    واليك الدليل
    جايبلنا موقع لاديني دليل ??
    يا شاطر روح داكر و هات اسماء كتب او اي شيء تلاقيه
    موقع لاديني يا راجل مش حرام عليك
    و بعدين يا ريت ترد على لي بيقولوه على المسيحية
    اقتباس
    أرجو مُلاحظة شيئ هام آخر يا أخوانى:

    أن إستشهاد هذا الذى يدّعى أنه باحث و قارئ بموقع اللادينيين يُثبت صحة مقولة الرسول (عليه الصلاة و السلام).....إن الكُفر مِلّة واحدة....فلا فرق بين من لا يعبد الله، أو من لا يعتقد بوجود الله، أو من يعبد غير الله، أو من يعبد البقرة، أو اليسوع ، أو النار...فكلهم كُفار و كلهم من نفس المِلّة الفاسدة.

    و قد ألتمس بعض العُذر للادينيين.....فهم مرضى بعقلهم...و مُغرمون بالتفسير المادى للأشياء.....فمنهم من يؤمن بوجود الله ، و لا يؤمن بأى من الأديان...و يدّعى أن الله لا يحتاج إلى من يعبده...و منهم من لا يؤمن بوجود الله أصلاً...و أن الأديان تبحث عن شيئ مجهول، تُطلق عليه تسميات مُختلفة...و لكنه فى النهاية، هو القوة العُظمى المنسوب إليها أنها تُدير الكون.....و هذا نوع من إستعمال العقل بطريقة ما...و إن كانت مُنحرفة....و ربما أتفهمها!!!...و الكثير من المُفكرين الإسلاميين...مثل عبد الرحمن الشرقاوى، زكى نجيب محمود و الدكتور مُصطفى محمود...مروا بالمرحلة اللادينية فى حياتهم، ثم تابوا و أصلحوا بعد أن هداهم الله.
    ان الاستشهاد بهذا الموقع اللادينى لهو اقوى شهادة اذ ان هذه الشهادة صادرة من مصدر محايد لا ينتمى لاى من طرفى الحوار
    لانى لو جئتكم بموقع اوكاتب مسيحى لقلتم هذا كلامكم وافتراءكم
    ولا يمكن ان كاتب او موقع اسلامى يعترف بهذا من مبدأ التقية واخفاء وطمس الحقائق

    اقتباس
    أما من سلّم عقله لأبوه (ضلالة) الأب المُقدس....إسم جميل بديل لإسم نيافة الأب المُقدس!!!.....و يؤمن بالظهورات المُتعددة لليسوع و أمُه أو القديسين...و يؤمن بمُعجزات المقبورين من الأباء المُقدسين..من أمثال كيرلس و غيره...و يؤمن بإخراج العفاريت بإسم يسوع الناصرى ( و كلمة ناصرى تعنى فى الوجدان اليهودى....الوضيع الشرف و المُنحط أو الدنئ...و لهذا كانوا يلصقون باليسوع هذه الصفة، التى تُعتبر سُبّة...كما أن نُطلق على أحد فى عصرنا لقب النِوّرى....أى المُنتسب إلى قبيلة النَوّر من الغجر و التى إشتهرت بالسرقة و النصب!)....و يؤمن بأم النور التى تصنع المُعجزات و الخوارق...و تقوم بالعمليات الجراحية دونما مشرط أو دماء أو فوط جراحية!!! ....فهذا عقله قد ضاع...لأنه سلمّه لأبائه المُقدسين يصنعون به ما شاء!!!!....
    #########
    ممنوع روابط التخاريف وإلغاء العقول
    اقتباس
    و ما شنودة، و بابا الفاتيكان، أو غيرهم من أصحاب الضلالة إلا زُعماء لقبيلة من الكلاب....و الكلاب هذه لا أقصد بها سُبّة...فالمُسلم ليس بسباب أو سليط اللسان...كما أمرنا رسولنا الكريم (صلى الله عليه و سلّم)...و لكنها صفة أطلقها يسوعهم على كُل الأممين الذين لا ينتسبون إلى أطفال الله، أو اليهود....فإذا كانت سُبّة، فالأولى بالإعتذار هو اليسوع و ليس أنا...فأنا أقتدى به و أنقل عن لسانه!.....
    اولاً لقد فهم الاخ عبدالله القطبى بقصد او بغير قصد كلام السيد المسيح للمرأة الكنعانية ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويلقى للكلاب (مت 15 : 26) فهما خاطئاً
    لان السيد المسيح عندما قال ذلك لم يكن شتاماً او سباباً ولكن كان ُيصدر حكماً على هذه الامم التى منها المرأة لانها لا تعبد الله ولم ترد ان تعرفه فهذا حكماً وليس سباً
    مثله فى القرآن قوله ان اليهود كالحمار يحمل اسفارا
    فهل اله القرآن حينما قال هذا كان شتاماً او سباباً ؟؟؟
    وبالرغم من ذلك حينما آمن الامم به اعطاهم سلطاناً ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه (يو 1 : 12)

    اقتباس
    فإذا غابت الأسود، تجمعت قبيلة الكلاب و أخذت تنبح، لكى تُفزع الجميع...كما يحدث الآن فى مصر من نباح نسمعه بين الحين و الآخر من كلاب الداخل و الخارج......أما فى وجود الأسود، فإن الكلاب تضع ذيولها بين أفخاذها و تختفى...فقد عزل الرئيس السادات (رحمه الله)، ضلالة البابا شنودة و نفاه إلى وادى النطرون...و لم ينبح كلب واحد..... بل إن من الكلاب من حاول التقرب إلى
    الرئيس لكى يُنعم عليه بأن يكون بديلاً لضلالة البابا المخلوع...و منهم على سبيل المثال الأنبا متى المسكين....أستاذ شنودة و مُعلمه و مؤسس جماعة الأمة القبطية، قبل أن ينشق عنها و يتبرأ منها، تاركاً إياها لشنودة...و الأنبا صموئيل، الذى قُتل مع الرئيس الراحل، السادات، فى حادثة المنصّة....رحم الله السادات!!!!
    كل هذه الشتائم وتقول

    اقتباس
    فالمُسلم ليس بسباب أو سليط اللسان...كما أمرنا رسولنا الكريم (صلى الله عليه و سلّم)...
    سامحك الله
    فالسادات الذى تتحدث عنه كان مجرد اداة استخدمها الشيطان لمضايقة الكنيسة ولكنه لم يلبث شهوراً قليلة بعد هذا القرار وُقضى عليه حاله حال كل من يضطهد الكنيسة
    والبابا شنودة الذى تتهكم عليه وتشتمه يعيش بعده الى الان فى عزة ومجد يتشرف به كل من يقابله وكل مكان يحل به
    فهذا هو وعد الله للكنيسة
    كل الة صورت ضدك لا تنجح و كل لسان يقوم عليك في القضاء تحكمين عليه هذا هو ميراث عبيد الرب و برهم من عندي يقول الرب (اش 54 : 17)
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 16-03-2007 الساعة 07:48 AM

  4. #54
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    هل هذا التفسير معناه اننا أتباع إبليس ؟؟؟!!!
    التعليق الوحيد انظر اخراج شياطين من مسلمين بأسم السيد المسيح وبقوة الصليب
    اقتباس
    بالضبط...جبت التايهة...فأنتم أتباع إبليس...و إبليس
    يضع القوة فى صليبكم ليضل ما يشاء الله من العالمين!!!...و هذه هى قمة الوثنية...فكل ديانة وثنية لا بد لها من رمز ما أو طوطم أو صنم تتمسك به و تُنسب إليه القوى السحرية أو تدعى أنها تُقربها من الخالق.....كما قال الكُفار فى أصنامهم فى سورة الزُمر: أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3)

    فالوثنية لا بُد لها من شيئ يُقرب العبد من خالقه...قد يكون فى صورة صنم أو رمز كالصليب، أو النار أو غير ذلك!!!...أو حتى مُجرد الإعتراف لضلالة الأب المُقدس ، إلتماساً للمغفرة ببركة دم اليسوع!

    و خُلاصة القول أنه:
    لا صليبية وثنية طوطمية دون صنم أو وثن أو طوطم....و هو هُنا الصليب!
    ولا رد سوى رد السيد المسيح على اليهود الذين قالوا عليه انه ببعلزبول رئيس الشياطين يخرج الشياطين
    فعلم يسوع افكارهم و قال لهم كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب و كل مدينة او بيت منقسم على ذاته لا يثبت. فان كان الشيطان يخرج الشيطان فقد انقسم على ذاته فكيف تثبت مملكته. و ان كنت انا ببعلزبول اخرج الشياطين فابناؤكم بمن يخرجون لذلك هم يكونون قضاتكم. و لكن ان كنت انا بروح الله اخرج الشياطين فقد اقبل عليكم ملكوت الله. ( مت 12 : 25 ـ 28 )
    نفس كلام اليهود
    ببعلزبول يخرج الشياطين
    الشيطان بالصليب يخرج الشياطين
    ونحن حينما نقول ان الشياطين تخرج بقوة الصليب نعنى بقوة من استخدم الصليب لفدائنا
    ويعنى ان الشياطين حينما ترى الصليب تتذكر هزيمتها فى موقعة الجلجثة فلا تقدر على الصمود امامه وتخرج من الانسان هاربة
    اذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضدا لنا و قد رفعه من الوسط مسمرا اياه بالصليب. اذ جرد الرياسات و السلاطين اشهرهم جهارا ظافرا بهم فيه. ( كو 2 : 14 ، 15 )

    اقتباس
    فالوثنية لا بُد لها من شيئ يُقرب العبد من خالقه...قد يكون فى صورة صنم أو رمز كالصليب، أو النار أو غير ذلك!!!...
    تقول هذا بالرغم ان كل شعائر الاسلام مأخوذة من الوثنية
    اولاً ( شعائرالحج):
    (1) (دائرة المعارف البريطانية ج 1 ص 1057): "يرى الباحثون أن الديانة العربية الوثنية هي أصل الديانة الإسلامية.
    (2) جاء في (دائرة المعارف الإسلامية ج 11 ص 3465ـ 3467) "اقترنت الأسواق العظيمة التي تقام في ختام موسم جني البلح بالحج".
    (3) قال (الدكتور جواد على في كتابه المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ص 310و311): "لو عدنا إلى طقوس الحج الجاهلى فسنجد طقسا عجيبا ومثيرا، وهو أنهم كانوا يطوفون حول البيت الإلهي ذكورا وإناثا عراة تماما"
    (4) ويجمل الدكتور القمني في (ص 162 من كتابه الأسطورة في التراث) الموضوع بقوله: "كان ذلك التجمع لممارسة الجنس الجماعي طلبا للغوث والخصب"
    (5) يقول (الشيخ خليل عبد الكريم في كتابه: الجذور التاريخية للشريعة الإسلامية ص 20): كان العرب في الجاهلية يقومون بذات المناسك التي يقوم بها المسلمون حتى يومنا هذا وهي: 1ـ التلبية [لَبيك اللهم لبيك] 2ـ الإحرام وارتداء ملابس الإحرام. 3ـ والهَدْى. 4ـ والوقوف بعرفات. 5ـ والمزدلِفة. 6ـ ومِنًى: لرمي الجمرات، ونحر الهدْى. 7ـ والطواف حول الكعبة سبعة أشواط [لم تزد أو تنقص في الإسلام]. 8ـ وتقبيل الحجر الأسود [تعظيما له]. 9ـ والسعي بين الصفا والمروة.
    ثانياً (الحجر الأسود):
    1ـ تقول (دائرة المعارف الإسلامية ج 22 ص 6961) "كان الحجر الأسود مقدسا منذ قديم الزمان، وقد أخذ محمد ً بهذه العادة القديمة لما وضع شعائر دينه، وجعل الكعبة مركز هذه الشعائر ... ونستطيع أن نستنتج من ممارسة المسلمين لهذه الشعيرة ما كانت عليه عادة الوثنيين".
    (صحيح البخاري الجزء الأول باب الحج 57 حديث رقم 281و282) "عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبله فقال: "والله إنى أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ، ولولا أنى رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك".
    3ـ في (كتاب الأسطورة في التراث للدكتور سيد القمني ص 163) "كان هناك طقس لدى الجاهليين تؤديه النساء في الحَجَر، وهو مس الحجر الأسود بدماء الحيض، [نتيجة احتكاك أعضائهن به وهن عاريات]... وقد كان دم الحيض عند المرأة في اعتقاد الأقدمين هو سر الميلاد، فمن المرأة الدم، ومن الرجل المَنِيُّ، ومن الإله الروح. وكان في الكعبة إله القمر". [ويبدو أنه كان في اعتقاد الجاهليين أن هذا الحجر الأسود كان يمثل عضو إله القمر الذكري، وكن يقمن بهذا الاحتكاك بغية الإخصاب والإنجاب].
    ثالثا (الهلال القمري)
    (1) ومن (دائرة المعارف الإسلامية ج 32 صفحة 10055): "للهلال أهميةٌ في الشريعة الإسلامية" وقد أعطت 55 دليلاً دامغاً على ذلك أكتفي منها بما يلي:
    1ـ لأنه بالهلال يتحدد التاريخ الهجري الإسلامي بالسنة القمرية.
    2ـ وبالهلال تتحدد مواعيد الحج.
    3ـ وبالهلال يتحدد الصوم.
    (2) واتضح أيضا أن المسلمين اتخذوا الهلال شعاراً ليكون في مقابل شعار الصليب عند المسيحيين، ونجمة داود عند اليهود. (فلماذا اتخذ محمد الهلال رمزا للإسلام؟)
    (3) جاء في (دائرة المعارف البريطانية ج 1 ص 1057 و1058) "كان العرب في جنوب الجزيرة العربية يعبدون ثالوثا هو: (الإله القمر، والإلهة الشمس، وأشتار الإبن) وكان الإله الأكبر في هذا الثالوث هو الإله القمر. وكان الناس في كل الأنحاء يعتبرون أنفسهم ذريته".
    (4) من هنا نستطيع أن نفسر استخدام الهلال والنجمة على قمم القباب والمآذن في المساجد

  5. #55
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    معروف انه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة. ( عب 9 : 22
    اقتباس
    ما هذه الوثنية المُغرقة فى القسوة...لماذا سفك الدماء.....إن الأمر يُذكرنى بقبائل المايا القديمة التى سكنت المكسيك، إلى أن قضى عليها أتباع الصليب من الإسبان...فقبائل المايا بنت أهرام شبيهة بأهرام مصر...و لكن الغرض منها كان مُختلفاً...فكان لديهم عادة أن يُغيروا على غيرهم من سُكان أمريكا و يأخذوا اسرى من تلك القبائل الأخرى.....و فى يوم مُحدد يذبحون عدداًًُ من الأسرى فوق قمة تلك الأهرامات، لتحمل أرواح الأسرى رسالة إلى الخالق بأن يُبارك شعب المايا ....فمن قائل هذه العبارة....أنه لا مغفرة دون سفك دماء...هل هو إله العبرانيين، أم إله المايا؟!!!...و لماذا يُحب إلهكم منظر الدماء...حتى أنه ضحى بإبنه من أجل غفران خطايا البشر لأنه هكذا أحب الله العالم...بسفك الدماء...يا له من إله دموى قبيح...إله جزار، لا يتلذذ إلا بالذبائح البشرية....و لا بُد أن ما تُمارسه إسرائيل من تقتيل فى العرب، يومياً...هو تنفيذ لوصايا هذا الإله...لكى يرضى الرب عن شعب إسرائيل و يغفر له!!!!!
    ان الذى يسمعك تقول هذا يظن ان الاسلام لا يوجد به تضحية بسفك الدم حتى ولو قلت
    اقتباس
    أما ذبيحة المسلمين فى عيد الأضحى فهى أبعد ما تكون عن تلك الطبائع الوثنية...فليس من المُفترض فيها حمل رسالة إلى الرب ...و ليست فداء أو تكفير عن ذنوب...بل هى نوع من الصدقة و التعبير عن الفرحة فى العيد...و إسعاد الفقراء...الذين قد لا يتناولون اللحم فى حياتهم إلا فى ذلك العيد...بالتصدق بلحوم تلك الأضحية.....و كلما زادت نسبة التصدق بلحوم الأضحية، كلما كان ذلك أفضل.....و الزبال الصليبى، الذى يأتى ليأخذ الزبالة من أمام عتبة دارى كل يوم، له نصيب فى لحوم الأضحية فى كل عيد أضحى....
    والدليل على ذلك
    فى سورة المائدة آية 32 كتبنا على بنى إسرائيل أن من قتل نفس بغير نفس أو فساد فى الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها كأنما أحيا الناس جميعاً .
    اى كتبنا على بنى إسرائيل بالذات لأنهم هم الذين قتلوا المسيح من قتل نفس بريئة ( بغير نفس ) كأنه قتل كل الناس ( الفداء ) وهذه النفس البريئة من أحياها ( القيامة ) كأنما أحيا الناس جميعاً
    سؤال : أين هذه النفس البريئة التى ماتت ؟
    هل يوجد نفس بريئة من أى فساد فى الأرض غير السيد المسيح ؟
    فهذا هو الفداء .

    اقتباس
    فالله ليس مُحتاج إلى إهراق دماء ليغفر أو يرحم...و لا كل تلك التهاويم المريضة...
    الله ليس محتاج الى اهراق الدم ليغفر او يرحم ، الانسان هو الذى يحتاج الى ما يخلصه من الموت بأن يموت بدلاً عنه فأعطاه الله الذبائح التى ُيسفك دمها وتموت والتى هى رمز للذبيح الاعظم السيد المسيح
    وبذلك لا يكون الدم واللحم من اجل الله بل من اجل الانسان كما قالت سورة الحج
    سورة الحج:
    اقتباس
    "وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)"
    اقتباس
    فلقد فدى الله إبن إبراهيم بذبح ليبر إبراهيم برؤياه و يصدق فيها...و ليس لأن الله كان سيفرح بذبح إبراهيم لإبنه...فهو لا يحتاج إلى دم إبن إبراهيم، و لا دم الذبيحة...
    وللرد نقول
    اليك تفسير النسفى الذى يناقض كلامك
    الإمام النسقى قال كلام رائع فى الجزء الرابع صفحة 21 على موضوع ابن إبراهيم : الفداء هو التخليص من الموت ببدل وعلى ذلك يقال فى صورة الصافات 101 إلى 107 وفديناه بذبح عظيم .
    مثل الفداء بكبش حدث مثل هذا الكلام مع عبد الله أبو محمد ذاته ، لما عبد المطلب نذر نذراً إذا أنجب عشرة أولاد سيقدم واحد منهم ذبيحة لله وعندما حدث هذا عمل قرعة على أولاده فأتت القرعة على عبد الله أبو محمد .
    بالطبع قبل مولد محمد فأعترض أهل قريش على ذبح عبد اقترحوا أن يعملوا قرعة وذهبوا إلى العرافة وأفهموها أنهم يريدون أن يفدوه عن طريق القرعه وأفهموها أن يفدوه بعشرة جمال .
    فضربوا القرعة أتت على عبد الله ومرة أخرى على عبد الله أصبحوا الجمال 20 وزادوا حتى أصبحوا مائة فضربوا قرعة أخرى فجاءت القرعة على الإبل ففرح أهل قريش وهللوا بأن الإلهة قبلت الفدية وبذلك فدوا عبد الله بمائة من الإبل فلم يقتل عبد الله وقتلوا الإبل

    اقتباس
    أما الغُفران فيتم بالدُعاء....بالكلام الذى يصدُقه فعل.....و لخص الإسلام ذلك فى كلمتين غاية فى الإعجاز:
    قُل لا إله إلا الله، ثم إستقم
    وهذا الكلام مردود عليه
    من كتاب الدين الإسلامى فى إيران يقول أن عيد الأضحى يسمى فى بلاد الفرس عيد القربان صفحة 367 أو عيد الذبيحة
    ويقول فيه اللهم أجعل هذه الذبيحة كفارة عن ذنبى وأنزع الشر منى .
    وأيضاً فى كتاب الفقه الجزء الأول صفحة 711 روى مسلم عن أنس رضى الله عنه قال ضحى النبى صلى الله عليه وسلم بكبشين أقرنين أملحين ذبحهما بيده الكريمة .
    وفى كتاب مشكاة المصابيح صفحة 42 يقول أن النبى وهو يذبح الكبشين قال اللهم هذا عنى وعن من لم يضحى من أمتى ...
    وكتاب احياء علوم الدين جزء 1 ص 243 للامام الغزالى : روى الجزار وأبو الشيخ : قال رسول الله يا فاطمة قومى إلى أضحيتك فأشهديها فإن لك بأول قطرة من دمها أن يغفر لك من ذنوبك ..

    اقتباس
    و هكذا غفر الله لآدم...دون فداء أو تجسُد...و بدون لاهوت و لا ناسوت، و لا ما إلى ذلك من الترهات، و لا يحزنون
    هذا الكلام ليس صحيحاً
    لان القرآن ذاته يقول فى سورة البقرة:
    "فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37 (
    اى ان الله كلم ادم بكلمات والتى لم يذكرها القرآن ولكن الكتاب المقدس ذكرها وهى وعد بمجيئ نسل المرأة ( السيد المسيح ) الذى سوف يسحق رأس الحية ( الشيطان ) ويرد آدم وبنيه الى الجنة
    و اضع عداوة بينك و بين المراة و بين نسلك و نسلها هو يسحق راسك و انت تسحقين عقبه. ( تك 3 : 15 )
    وهذا الوعد تحقق على الصليب فأن الشيطان استطاع ان يسحق عقب السيد المسيح بأن صلبه وعرضه للالام والسيد المسيح سحق الشيطان كما هو مكتوب جرد الرياسات و السلاطين اشهرهم جهارا ظافرا بهم فيه (كو 2 : 15)
    والا لو كانت توبة ادم كافية لخلاصه فلماذا لم يبقيه الله فى الجنة ؟؟؟بل انه طرده منها بالرغم من توبته

    اقتباس
    فالإعتراف هو وسيلة للسيطرة على الخراف ...
    يصح كلامك هذا لو ان هناك بعض الناس يعترفون والبعض لا وانما الجميع يخطأون والجميع يعترفون
    فمن يسيطر على من ؟؟؟
    ولقد رددنا على موضوع الاعتراف فى المداخلة رقم 40

    اقتباس
    ثم ماذا عن تحليل الحرام، و تحريم الحلال...بأمر الكهنة و الآباء!!!
    هذا لم يحدث ولن يحدث ولكن هذا هو كلامكم وافترائكم الذى تخدعون به البسطاء من الناس
    التعديل الأخير تم بواسطة نور العالم ; 16-03-2007 الساعة 06:09 AM

  6. #56
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ما أسكر كثيره، فقليله حرام
    كلمة قاطعة و واضحة و صريحة!!!
    فى الإيمان الصليبى: هُناك فرق بين تناول الخمر....الذى يُمثل دم اليسوع...و شُرب أو بلبعة الخمر!!!!....الذى هو حرام
    و لا أعرف ما معنى التناول...ما هو معياره....هل هو كأس واحد أم كأسين أم زجاجة خمر ، أم ماذا؟!!!
    بالتأكيد المسيحية لم تحلل الخمر بدليل قول الكتاب
    ام 20 :1 " الخمر مستهزئة. المسكر عجاج ومن يترنح بهما فليس بحكيم ".
    ام 21: 17 " محب الفرح إنسان معوز. محب الخمر والدهن لا يستغني ".
    ام 23: 20 " لا تكن بين شريبي الخمر بين المتلفين أجسادهم ".
    اش 5:11 " ويل للمبكرين صباحا يتبعون المسكر. للمتأخرين في العتمة تلهبهم الخمر.
    اش 5: 22 " ويل للأبطال على شرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكر ".
    اش 28: 7 " ولكن هؤلاء أيضا ضلوا بالخمر وتاهوا بالمسكر.
    حب 2: 5 " وحقا أن الخمر غادرة.
    لا تسكروا بالخمر الذى فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح (اف 5 : 18)
    و تعاطى الخمر درجات:
    1) الإدمان
    2) مجرد طلب الشراب
    3) النظر إليها .
    الكتاب المقدس فى سفر الأمثال إصحاح 23 آية 29 يتكلم عن هذه الدرجات مجتمعة ويحرمها جميعاً فيقول " لمن الويل لمن الشقاوة لمن المخاصمات لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب إزمهرار العينين . للذين يدمنون الخمر الذين يدخلون فى طلب الشراب الممزوج . لا تنظر إلى الخمر إذا أحمرت حين تظهر حبابها فى الكأس وساغت مرقرقة . فى الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان . عيناك تنظران الأجنبيات وقلبك ينطق بأمور ملتوية "
    اما ايماننا فيما نتناوله هو اننا نأكل الخبز ونشرب الخمر المتحول بالصلاة وحلول الروح القدس الى جسد و دم السيد المسيح
    لانه مكتوب
    " واخذ خبزاً وشكر وكسر وأعطاهم قائلاً هذا هو جسدي الذي يبذل عنكم اصنعوا هذا لذكرى ، وكذلك الكأس أيضاً بعد العشاء قائلاً هذه الكأس هي العهد الجديد بدمي الذي يسفك عنكم " (لو19:22،20) .
    ولقد اعطى السيد المسيح تلاميذه جسده ودمه الذى بذله عن العالم
    فى صورة الخبز والخمر وسيظل يعطى المؤمنين به من خلال كهنوته الذى هو على رتبة ملكى صادق
    اقسم الرب و لن يندم انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق (مز 110 : 4)
    و ملكي صادق ملك شاليم اخرج خبزا و خمرا و كان كاهنا لله العلي. ( تك 14 : 18 )
    ولذلك فنحن نؤمن ان من ُيناولنا هو السيد المسيح نفسه من خلال الكاهن الذى اقامه هو
    ولذلك يجب على المتناول ان يكون مستعداً ومستحقاً للتناول
    كما هو مكتوب
    اذا اي من اكل هذا الخبز او شرب كاس الرب بدون استحقاق يكون مجرما في جسد الرب و دمه (1كو 11 : 27)
    ولا يهم مقدار ما نتناوله فمجرد فتاتة صغيرة ونقطة واحده من الخبز والخمر المتحولان يكفيان لنيل بركات التناول
    ولعلك تسأل كيف يتحول الخبز الى جسد الرب والخمر الى دم الرب
    نحن نعرف ان الطعام الذى نأكله يتحول داخل اجسادنا الى لحم ودم
    فهل كثيراً علينا ان نؤمن ان الخبز والخمر يتحولان بقوة الله الى جسد ودم الرب
    نحن نؤمن بهذا وان كنا لا نراه
    فالايمان هو الثقة بما يرجى و الايقان بامور لا ترى (عب 11 : 1)
    واليك هذه المعجزة
    ##########
    اقتباس
    و بالنسبة لموضوع الطلاق، فأبشرك بأنه سيصدر قريباًمرسوم بابوى بتحليل الطلاق، و تفريق ما جمعه الرب...ذلك أن الكنيسة لن تتحمل الضغط عليها لإصدار مثل هذا المرسوم...و لن تتحمل الإستنزاف البشرى الذى تُعانى منه يومياً من تحويل الكثير من الصليبيين لدينهم أو ملتهم، لكى يفوزوا بالطلاق...و التخلص من براثن المبيت فى أحضان شخص لا يُطيقونه...كما قال لى صديق صليبى يشكو من زوجته و الله لو كان الطلاق مُباح عندنا...لطلقت زوجتى بنت #### تلك و إسترحت منها!!!
    هذا لم ولن يحدث فنحن ملتزمون بشريعة الانجيل بالزوجة الواحدة ولا طلاق الا لعلة الزنا
    ولسنا كمحمد نبى الاسلام الذى كلما ضغط عليه احد الصحابة فى امر ما انزل لاجله تشريعاً من السماء

    وفى ما اوحى به عمرو بن الخطاب والصحابة فى القرآن الدليل على ذلك

    قال (السيوطي: في كتاب الاتقان في علوم القرآن ص 38):
    (1)أخرج الترمذي عن ابن عمر أن رسول الله قال: إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه.
    (2)وقال ابن عمر: وما نزل بالناس أمر قط إلا نزل القرآن على نحوما قال عمر.
    (3)وأخرج ابن مردويه عن مجاهد قال: كان عمر يرى الرأي فينزل به القرآن.
    (4)وأخرج البخاري وغيره عن أنس قال: قال عمر: وافقت ربي في ثلاث:
    1ـ قلت يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى.
    2ـ وقلت يا رسول الله إن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر فلو أمرتهن أن يحتجبن فنزلت آية الحجاب.
    3ـ واجتمع على رسول الله نساؤه في الغيرة فقلت لهن عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن فنزلت كذلك
    (5)وأخرج مسلم عن ابن عمر عن عمر قال: وافقت ربي في ثلاث:
    1ـ في الحجاب،
    2ـ وفي مقام إبراهيم.
    3ـ وفي أسرى بدر [أضافها، ورفع التهديد بتطليق نسائه]
    (6)وأخرج ابن أبي حاتم عن أنس قال: قال عمر: وافقت ربي، أووافقني ربي في أربع:
    1ـ لما نزلت آية "ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين". قلت أنا: فتبارك الله أحسن الخالقين، فنزلت "فتبارك الله أحسن الخالقين"
    (7)وأخرج عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أن يهودياً لقي عمر بن الخطاب فقال: إن جبريل الذي يذكر صاحبكم عدو لنا، فقال عمر: من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكائيل فإن الله عدوللكافرين، قال: فنزلت على لسان عمر.
    (8)وأخرج سنيد في تفسيره عن سعيد بن جبير أن سعد بن معاذ لما سمع ما قيل في أمر عائشة قال: سبحانك هذا بهتان عظيم، فنزلت كذلك.
    (9)في تحريم الخمر ثلاث مرات، وذكرت (في أسباب نزول القرآن الواحدي ص 74):
    أخبرنا عبد الرحمن بن حمدان العدل قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي قال: حدثنا خالد بن الوليد قال: حدثنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن عمر بن الخطاب قال: "اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في (البقرة ) "يَسأَلونَكَ عَنِ الخَمرِ وَالمَيسِرِ..."
    فدعى عمر فقرئت عليه، فقال اللهم بين لنا من الخمر بياناً شافياً فنزلت الآية التي في (النساء ) "يا أَيُّها الَّذينَ آَمَنوا لا تَقرَبوا الصَلاةَ وَأَنتُم سُكارى " ...
    فدعى عمر فقرئت عليه، فقال: اللهم بين لنا في الخمر بياناً شافياً، فنزلت هذه الآية "إِنَّما الخَمرُ وَالمَيسِرُ" فدعى عمر فقرئت عليه، فلما بلغ "فَهَل أَنتُم مُّنتَهونَ" قال عمر: انتهينا.
    (10 ) آية الاستئذان، جاء بكتاب (أسباب نزول القرآن للواحدي ص 119):
    "قال ابن عباس: وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم غلاماً من الأنصار يقال له مدلج بن عمرو إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقت الظهيرة ليدعوه، فدخل فرأى عمر بحالة كَرِهَ عمر رؤيته ذلك، فقال عمر: يا رسول الله وددت لو أن الله تعالى أمرنا ونهانا في حال الاستئذان، فأنزل الله تعالى هذه الآية".
    ( 11 ) (كتاب المغازي للواقدي ج 2 ص 434) أن أبا أيوب الأنصاري هو صاحب فكرة أن ما قيل عن عائشة واتهامها بالخيانة مع صفوان بن المعطل هو كذب وإفك، فكانت الآية
    (سورة النور 12) "قالوا هذا إفك مبين"
    وذكر أيضاً السيوطي في(كتاب الاتقان في علوم القرآن ص 38): عن سعيد بن المسيب قال: كان رجلان من أصحاب النبي إذا سمعا شيئاً من ذلك قالا: سبحانك هذا بهتان عظيم: زيد بن حارثة، وأبو أيوب، فنزلت الآية (سورة ).

    (12 ) وذكر السيوطي أيضا أنه: أخرج أبي حاتم عن عكرمة قال: لما أبطأ على النساء الخير في أُحُد خرجن يستخبرن، فإذا رجلان مقبلان على بعير، فقالت امرأة: ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: حيّ، قالت: فلا أبالي يتخذ الله من عباده الشهداء، فنزل القرآن على ما قالت: "ويتخذ منكم شهداء

    ( 13 ) وقال ابن سعد في الطبقات: أخبرنا الواقدي، حدثني إبراهيم بن محمد بن شرحبيل العبدري عن أبيه قال: حمل مصعب بن عمير اللواء يوم أحد فقطعت يده اليمنى، فأخذ اللواء بيده اليسرى وهويقول - وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أوقتل انقلبتم على أعقابكم - ثم قطعت يده اليسرى فحنى على اللواء وضمه بعضديه إلى صدره وهويقول - وما محمد إلا رسول... ثم قتل فسقط اللواء. قال محمد لن شرحبيل: وما نزلت هذه الآية - وما محمد إلا رسول - يومئذ حتى نزلت بعد ذلك.
    ( 14 ) ففي كتاب (أسباب نزول القرآن للواحدي ص 342) قال أن زيد بن الأسود بن حرام الأنصاري وكنيته "أبو طلحة" هو صاحب فكرة عدم الدخول إلى بيوت النبي فكانت الآية (سورة الأحزاب53) "يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي .."
    ( 15 ) وقال ابن كثير في تفسيره: قَالَ سَعِيد بْن مَنْصُور حَدَّثَنَا سُفْيَان عَنْ سَلَمَة رَجُل مِنْ آل أُمّ سَلَمَة قَالَ قَالَتْ أُمّ سَلَمَة: يَا رَسُول اللَّه لا نَسْمَع اللَّه ذَكَرَ النِّسَاء فِي الْهِجْرَة بِشَيْءٍ . فَأَنْزَلَ اللَّه تَعَالَى " فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبّهمْ أَنِّي لا أُضِيع عَمَلَ عَامِل مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى " إِلَى آخِر الآيَة.
    ونقتبس ما قاله الشيخ خليل عبد الكريم بخصوص هذه الأمثلة في كتابه (النص المؤسس ج 1 ص 243) "تلك أمثلة على بزوغ آيات من القرآن إما موافقة لجمل تكلم بها أحدهم أو اقتراحات طرحوها أو توقعوها .. وقد تجيء مرة باللفظ، وأخرى بالمعنى".
    اقتباس
    بالمُناسبة، هل هالة صدقى ، التى خلعت زوجها...ما زالت على الإيمان الصليبى...أم أنها لم تعد تستحق الفداء اليسوعى !!!....و هل هُناك خُلع فى الإيمان الصليبى...أم أنها طُلقت منه على الشريعة الإسلامية
    وللرد نقول انها طلقت حسب القانون وليس حسب الشرع المسيحى ، وبحسب الشرع المسيحى هى لازالت متزوجة ولم تطلق ، نحن لا يمكن ان نتنازل عن الشريعة المسيحية الموجودة فى الانجيل
    وليس كالاسلام الذى تنازل عن الكثير من الاحكام والشرائع التى اتت فى القرآن لانها لا توافق حقوق الانسان
    مثل قطع يد السارق ومثل رجم الزانى والزانية ومثل الصلب ومثل قطع الايدى والارجل من خلاف واستبدلت بأحكام اخرى
    اقتباس
    و لكن هل تم ذبح اليسوع...هل تم إهراق دمه لكى يتم الغُفران....الإنجيل يقول لنا أنه ذبيحة فطيس ....كما يُطلقون فى الريف المصرى على الذبيحة التى يلحقها الجزار قبل أن تموت لأى سبب!!!!
    و إليكم ما جاء فى يوحنا: Joh 19:33 وَأَمَّا يَسُوعُ فَلَمَّا جَاءُوا إِلَيْهِ لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْهِ لأَنَّهُمْ رَأَوْهُ قَدْ مَاتَ.
    Joh 19:34 لَكِنَّ وَاحِداً مِنَ الْعَسْكَرِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَةٍ وَلِلْوَقْتِ خَرَجَ دَمٌ وَمَاءٌ.
    أى أن الذبيحة فطيس...و بالتالى لحمته (غاشّة)...كما يُطلقون على هذه النوعية من اللحوم الفاسدة فى الريف المصرى!!
    هل فعلاً مات السيد المسيح دون ان يسفك دمه ؟؟؟!!!
    لقد مر السيد المسيح بأنواع عديده من العذابات استنزفت معظم دمه والماء الذى كان فى جسده
    وهذه العذابات كانت كما يلى
    1- اللطم واللكم والضرب بالقصبة على رأسه
    بعد القبض عليه فى منتصف الليل وقف أمام السنهدرين ورئيس الكهنة وبدأت الإصابات الجسدية بأن لطمه واحد من الخدم ثم بصق الحراس فى وجهه الطاهر "ولكموه. وآخرون لطموه" ساخرين. وكذلك عندما وقف أمام بيلاطس سخر منه الجنود الرومان "وكانوا يلطمونه" و"بصقوا عليه أخذوا القصبة وضربوه على رأسه".
    وكانت الضربات واللكمات شرسة ووحشية وعنيفة بلا رحمة فقد كانت تنهال عليه بلا وعى وبلا حساب. كما كانوا يضربونه بالقصبة على رأسه بوحشية، فكان يتألم بشدة ولكنه لم يفتح فاه من شدة الألم كما قال الكتاب عنه:
    "ظلم أما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق إلى الذبح وكنعجة صامته أمام جازيها فلم يفتح فاه".

    2- الجلد
    كان الجلد عقوبة قاسية تطبق على العبيد والرعاع ولا تطبق على المواطن الرومانى الحر. كما كان الجلد يعتبر عقوبة كاملة إذا يجلد المتهم بسوط مكون من ثلاثة سيور من الجلد ينتهى كل منها بقطعتين من العظام أو كرتين من المعدن (قطر 12مم)، فيهوى الجندى الرومانى بكل قسوة بالسوط على الشخص فيحدث ستة تمزقات فى جسده. وكانت هذه العقوبة تؤدى إلى الموت أحياناً من شدة ما تحدثه فى الجسد من تمزقات.
    والكتاب يقول أن بيلاطس البنطي أمر بجلد السيد المسيح . ويرى أكثر المفسرين أن بيلاطس أمر بجلد السيد المسيح كعقوبة كاملة "فأنا أؤدبة وأطلقة لكم" لكى يرضى اليهود0 وجلد الجنود الرومان السيد المسيح بوحشية وعنف حتى تركت آثار الجلدات على جسده الطاهر حوالى 130 جرحاً ( كدمه ) من الكتفين إلى اسفل فتحقق فيه قول الكتاب:
    " بذلت ظهري للضاربين وخذى للناتفين .وجهى لم استر عن العار والبصق".
    ولما وجد الجلادان أن السيد علي وشك الموت توقفا عن الجلد وألبسوه ثوب أرجوان .وأخرجه بيلاطس وهو فى هذه الحاله من الالم والأعياء الشديدين لكى يشفي غليل اليهود فيكتفون بذلك ولكن لآجل قساوة قلوبهم لم يكن يرضيهم سوى قتله .
    "فخرج يسوع خارجاً وهو حامل أكليل الشوك وثوب الأرجوان . فقال لهم بيلاطس هوذا الإنسان .فلما رأه الكهنه والخدام صرخوا قائلين أصلبه أصلبه ...يجب أن يموت لأنه جعل نفسه ابن الله".
    وقبل أن يحمل الصليب "أستهزأوا به ونزعوا عنه الأرجوان" الذى كان قد التصق بالجسد الذى كان ينزف منه الدم من موضع الجلد ..مما جعل الجروح تنزف من جديد وتسبب ألاماً مضاعفه ورهيبه "وألبسوه ثيابه ثم خرجوا به ليصلبوه".
    3- أكليل الشوك
    بعد كل هذه الألام الرهيبه وجد الجنود الرومان فى السيد المسيح _ اليهودى العامى الذى يقال عنه أنه ملك _فكاهه وتسليه فضفروا حزمه من الآشواك فى شكل تاج وغرسوها فى رأسه بشده وعنف فأحدثت فى الرأس من خلف وأعلى الجبهه أكثر من إثنتى عشر ثقباً سال منها الدم على الرقبه والعينين وخصال الشعر فكان يحرك رأسه يميناً ويساراً من شدة الآلام التى نتجت عن ذلك ألاماً ناريه لاحد لها:
    "وضفروا إكليلاً من شوك ووضعوه على رأسه وقصبه فى يمينه "
    وما كان يزيد من شدة ألامه أن العسكر كانوا يضربونه بالقصبه على رأسه "وأخذوا القصبه وضربوه على رأسه" فكانت الأشواك تنغرس بعمق اكثر مسببه ألاماً ناريه لاحد لها.
    4- الصلب "وبعد ما إستهزأوبه نزعوا عنه الرداء وألبسوه ثيابه ومضوا به للصلب ".
    "فخرج وهو حامل صلبه إلى الموضع الذى يقال له موضع الجمجمه ويقال له بالعبرانيه جلجثه حيث صلبوه".
    حمل السيد صليبه عبر طريق الألام من دار الولايه إلى الجلجثه (650 يارده) وهو منهك من الدم بسبب هذه الجروح الكثيره التى فى جسده. فكان يئن تحت حمل الصليب الثقيل كما كان السطح الخشن للصليب ينحر فى الجلد والعضلات المتهرئه للكتفين مسبباً تمزقات عميقه وداميه فوق جراحات السياط وكذلك مسبباً ألاماً مبرحه لا حد لها فيسقط بالصليب الثقيل اكثر من مرة على وجهه وركبتيه مما سبب تجلطات وآلاماً اضافية. فأتوا بسمعان القيروانى لمساعدته فى حمل الصليب: "ولما مضوا به أمسكوا سمعان، رجلاً قيروانياً كان آتياً من الحقل، ووضعوا عليه الصليب ليحمله خلف يسوع"
    وكالعادة كان الجنود الرومان يضربونه بالسياط طول الطريق بوحشية وثنية مجردة من العواطف الإنسانية. ثم صلبوه بتسمير يديه بمسمار حدادى مربع فنفذ من المعصم إلى الخشبة ثم سمروا قدميه بنفس الطريقة بلا رحمة ولا شفقة معلقين إياه على الصليب وكان جسده الطاهر محمولاً بكل ثقله على القمين والمعصمين وكان جسده يحمل على قدميه عند أرتفاعه إلى أعلى ويحمل على يديه عند أنخفاضه إلى أسفل للقيام بعملية التنفس وحتى لا يحدث شلل للعضلات الصدرية فيعجز عن التنفس، وقد استمرتا هذه العمليات حوالى ثلاث ساعات، وقد كانت هذه العمليات تحدث آلاماً نارية لا يتصورها العقل "سواء دوران كل من المعصمين حول المسمار الذى يحتك بالعصب الأوسط وبعظام الذراع، أو أرتكاز الجسد بكل ثقله على المسمار الذى أخترق القدمين كليهما" .
    وهنا تحقق قول داود النبى فى نبؤته عن صلب المسيح وآلامه:
    "كالماء انسكبت. أنفصلت كل عظامى. صار قلبى كالشمع. قد ذاب فى وسط أمعائى يبست مثل شقفة قوتى ولصق لسانى بحنكى وإلى تراب الموت تضعنى. لأنه قد أحاطت بى كلاب. جماعة من الأشرار أكتنفتنى. ثقبوا يدى ورجلى "

    من هذا كله يتضح جليا ان المسيح ُسفك دمه وتصفى جسده من الماء ولذلك وهو على الصليب طلب ان يشرب
    اما لماذا عندما جاء العسكر وجدوا ان السيد المسيح مات ؟
    فلانه الاله المتجسد وهو الوحيد الذى يحدد وقت موته حيث انه قال
    لاني اضع نفسي لاخذها ايضا. ليس احد ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي لي سلطان ان اضعها و لي سلطان ان اخذها ( يو 10 : 17 ، 18 )
    كما كان له سلطان ان يحدد طريقة موته بالجسد حيث انه قال
    الحق الحق اقول لكم ان لم تقع حبة الحنطة في الارض و تمت فهي تبقى وحدها و لكن ان ماتت تاتي بثمر كثير. و انا ان ارتفعت عن الارض اجذب الي الجميع. قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يموت. ( يو 12 : 24 ، 32 ، 33 )
    وليس انسان يعرف طريقة موته هل وهوعلى الفراش او بسكتة قلبية او بسبب فشل كلوى او بسبب سرطان او بسبب حادث طريق او بالغرق .... الخ
    فهو الاله المتجسد الذى حدد وقت وطريقة موته بالجسد

    اقتباس
    و من أمثلة التدليس الصليبى-اليهودى هو التلاعب بالتواريخ و ما يُسمى بالنسئ...الذى لعنه الله:
    سورة التوبة:
    "إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (37)"
    فهل كان أسبوع صلب اليسوع، ذو سبت واحد أم سبتين؟!!!!!!

    و على أى أساس يتم تقدير عيد الفصح....و عيد القيامة اليسوعى...فتارة يجئ فى أوائل إبريل...و تارة أخرى يجئ فى أواخر شهر مايو....و لا تقول لى أن السنة اليهودية سنة قمرية...فلو كانت قمرية لتغير موعد عيد الفصح مع أطوار السنة..مثلما يحدث فى السنة الهجرية...حيث يمر شهر رمضان على كل أوقات السنة...و لكن شبه الثبات فى تحديد موعد الفصح، يدل على أنه هُناك نوع مُعين من الثبات...و لكنه مُتغير بدرجة طفيفة...طبقاً للأهواء أم ماذا؟!!!
    اولاً ما هو النسئ ؟؟؟
    هو شهر صغير مدته 5 او 6 أيام ويستكمل ايام السنة الشمسية القبطية الـ 365 يوم حيث ان الشهر القبطى 30 يوماً * 12 شهر = 360 يوماً ويتبقى 5 أو 6 أيام فى النسئ
    واود ان ابدى ملاحظة ان التقويم الشمسى الذى يتبعه المسيحيين لهو افضل واصلح من التقويم القمرى الذى يتبعه المسلمين، حيث ان السنة القمرية تنقص عن السنة الشمسية بـ 11 يوماً وهو ما يجعل المناسبات تدور فى العام كله ونجد ان عيد معين يأتى مرة فى الصيف وكرة فى الخريف ومرة فى الشتاء ... الخ وهو مالا يصلح فى تحديد الاحداث التاريخية

    وهنا السؤال كيف يعد اتباع التقويم الشمسى كفراً ؟؟؟!!! اليس المسلمون انفسهم يستخدمونه الان فى كل نواحى الحياة ؟؟؟
    ام هو الاسلوب القرآنى فى تشوية كل ما يتبعه المسيحيون ؟؟؟

    اما كيفية حساب عيد الفصح وعيد القيامة فهو له ثلاث طرق معقدة ونبسط واحدة منها كألاتى
    حساب عيد الفصح وعيد القيامة لعام 2007
    2007 نسقطها الى ادوار قمر ( دور القمر اى ان كل 19 سنة قمرية تتشابه فى بدايات ونهايات شهورها )
    2007 / 19 = 105 ويتبقى 12
    نضرب الباقى 12 * 11 ( الفرق بين السنة الشمسية و السنة القمرية ) = 132
    نأخذ الناتج 132 ونقسمه الى شهور
    ويصبح 132 = 4 أشهر و 12 يوم
    نأخذ الباقى 12 يوم ونطرحه من 40 = 28
    والناتج 28 يسمى ابقطى القمر
    واذا زاد ابقطى القمر عن 30 ُيطرح 30 ويكون الناتج هو ابقطى القمر
    وابقطى القمر هو يوم عيد الفصح اليهودى
    واذا كان ابقطى القمر من 1 ـــ 24
    يكون عيد الفصح اليهودى فى شهر برمودة
    اما اذا كان ابقطى القمر من 25 ـــ 30
    يكون عيد الفصح فى شهر برمهات
    ويصبح عيد الفصح اليهودى عام 2007 يوافق
    28 برمهات
    ويصبح عيد القيامة الاحد التالى له
    30 برمهات 8 ابريل
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 16-03-2007 الساعة 02:40 PM

  7. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    967
    آخر نشاط
    29-03-2012
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    العضو الفاضل نور العالم أولاً أرحب بك و نتمنى من الله أن يهديك و يصلح بالك
    الأستاذ الفاضل لن أستطيع أن أتتناقش معك لفترة طويلة لانني حالياً مشغول جداً.


    الله محبة
    يسوع ضحى من أجلنا
    يسوع تحمل العذاب ليخلصنا
    نحن نحبكم يا غير المسيحين


    شعارة جميلة و رائعة و براقة
    وأعترف أن بعض المسحيين أفضل منا في هذا المجال و في الدعاية بهذه الكلمات البراقة


    لكن عندما نقرأ الأنجيل
    نجد الأختلاف الكبير في ذلك
    في متى10-5-6
    (إلى طريق الأمم لا تمضوا ، إلى مدينة للسامريين لا تدخلوا ، بل أذهبوا بالحرى إلى خراف بيت إسرائيل الضالة)

    من هم الأمميون ؟؟؟

    أنهم مثلي ومثلكم من غير اليهود
    أين هم الأمريكيون الأنجلوسكسون من هذا؟؟؟
    أين هم الصنيون ؟؟؟
    أين هم العرب ؟؟؟
    أين هم الهنود ؟؟؟
    أين هم النيجريون؟؟؟


    متى 15 : 22 /
    "و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا* 23 فلم يجبها بكلمة فتقدم تلاميذه و طلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا* 24 فاجاب و قال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة/"

    أرحمني يا سيدي هذا ما تقوله هذه المراءة المسكينة
    فحزن عليها تلاميذوه وقالوا
    اصرفها لانها تصيح وراءنا
    ساعدها(كما في بعض النسخ)

    فلم يجبها يسوع
    لماذ؟؟؟
    ما هو ذنبها ؟؟؟



    لانها من الأممين
    لانها ليست من اليهود
    لان الله قدر لها أن تكون كذلك
    هذا هو ذنبها


    متى 15 : 25 /
    "فاتت و سجدت له قائلة يا سيد اعني* 26 فاجاب و قال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب* 27

    لا زلت هذه المسكينة تطلب من يسوع أن يساعدها حتى أنها سجدة له
    فقال لها ( ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب*)
    من هم الكلاب ؟؟؟

    أين عبدالله المصري وأين أهل مصر من هذا ؟؟؟؟
    أين متى بوي و أين أهل سوريا من هذا؟؟؟؟
    أين المهتدي بالله و أين أهل فلسطين من هذا؟؟؟؟
    أين أهل السعودية التي أنا منها أذا أفترضنا أننا عبدنا بالمسيح؟؟؟



    جميع الأمم و منهم أنا و أنتم عند يسوع هم كلاب و خنازير

    فقد قال
    متى 7 : 6 /
    "لا تعطوا القدس للكلاب و لا تطرحوا درركم قدام الخنازير لئلا تدوسها بارجلها و تلتفت فتمزقكم/"

    فلا زالت هذه المسكينة تطلبه
    فقالت نعم يا سيد و الكلاب ايضا تاكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها/"

    ثم ماذا بعد ذلك؟؟؟
    متى 15 : 28 /
    "حينئذ اجاب يسوع و قال لها يا امراة عظيم ايمانك ليكن لك كما تريدين فشفيت ابنتها من تلك الساعة/"

    بعد ما اعترف انها كلبه /" حينئذ /" اعطاها الخبز.و شفيت أبتها..

    هذا مايقوله الكتاب المقدس للأسف عن السيد المسيح

    ثم يأتي محمد الأعظم ويقول
    (يا أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى إن أكرمكم عند الله أتقاكم)



    ثم نقرأ في الكتاب المقدس
    عدد :31:17: فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها.

    شوع :6 عدد21: وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف.


    عدد :31:10 واحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار

    صموائيل 1 :15 عدد3: فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما.جملا وحمارا.


    لا ترحم ولا تشفق على أحد

    لا تبقي شيء
    لا طفلاً رضيعاً
    ولا أمراءة
    ولا حتى الحيونات
    أقتل وأذبح فقط


    سيقول المسيحيون كعادتهم
    سيد طارق لا تتكلم عن العهد القديم
    تكلم فقط عن العهد الجديد


    سوف أقول لهم
    و يمكنكم أن تفتحوا الكتاب المقدس
    حيث يقول يسوع
    لوقا:19 عدد27:اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي


    أذبحهم كما تذبح الشياة
    أذبحوهم ولم يقل قاتلوهم
    أذبحوهم كالحيونات


    متى :10 عدد34: لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا.
    لست انا هنا لغاية السلام أنما السيف

    هذه هي كلمات الهكم آله المحبة
    هذه هي الكلمات الخالدة المنسوبة للأسف لسيد المسيح عليه السلام


    ثم يأتي محمد الأعظم ليقول على لسان السيد المسيح عليه السلام
    {وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً }مريم32
    التعديل الأخير تم بواسطة طارق حماد ; 16-03-2007 الساعة 06:35 AM


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    miracle is not evidence
    but the great miracle is that without any miracle your transformation and nations are transformed one thousand million people do not drink alcohol because of instructions of one person called MOHAMAD
    المعجزات ليست الدليل على صدق العقيدة
    انما المعجزة الكبرى هي ان تتحول الامم وتتبدل احوالها من دون معجزات
    الف مليون من البشر لا يتعاطون الخمر بفضل تعاليم شخص اسمه محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #58
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و أخيراً.....تاريخ الكنيسة القبطية هو تاريخ حافل بإدعاءات الإضطهاد و العُنصرية المنسوبة للآخرين.....فبعد أن ظن بابا الأسكندرية أنه قد إنتصر و أصبح زعيم للعالم الصليبى حينما سيطر على المجمع المُقدس الأول فى نيقية عام 325، لمناقشة الأريوسية...و التى أتى بها واحد من أتباع هذا البابا...و هو أريوس السكندرى!

    و إليك ما جاء بأحد المواقع الصليبية عن هذا المُجمع

    يعتبر مجمع نيقية حدثا تاريخيا هاما فى تاريخ العقيدة المسيحية ، لأن فيه تقرر
    مسكونيا أن الأبن مساو للآب فى الجوهر ، وبالنسبة لكنيسة الشرق بوجه عام
    وكنيسة الأسكندرية بوجه خاص فقد استطاعت كنيسة الأسكندرية من خلال هذا المجمع
    أن تحتفظ بمكانتها فى الكنيسة الجامعة ، واستطاع بطريرك الأسكندرية البابا
    ألكسندروس وشماسه أثناسيوس ، إعلان العقيدة السليمة والتمسك بها والدفاع عنها
    ، وبذا أظهر أولوية الشرق على الغرب
    إلى هذا الحين لم يكن هناك إضطهاد...و المنيسة المصرية صارت هى زعيمة العالم الصليبى!!

    و تعزز هذا الموقف فى المُجمع الثالث فى إفسوس...و حدث التحالف بين بطركى روما و الأسكندرية و تم خلالها حرمان بطرك أنطاكية لهرطقته!!!

    و لكن فى مُجمع خلقدونية عام 451....نال البابا ديسقوروس الخازوق الكبير...و حدث الإنفصال بين الكنيسة المصرية و بقية الكنائس

    وضع مجمع خلقيدونية تعريفاً للإيمان وكان أعضاء المجمع فى البداية يرفضون هذا الأمر، ولكنهم تحت إلحاح مندوبى الإمبراطور قد رضخوا فى النهاية. وكانت المسودة الأولى تنص على أن المسيح هو "من طبيعتين". ولكن مندوبى الإمبراطور ألحوا أن يتضمن النص "فى طبيعتين". وبعد مقاومة كبيرة على أساس أن هذه العبارة متضمنة فى "طومس لاون" الذى قبله المجمع ولا داعى لوضعها فى تعريف الإيمان، قبلها المجمع تحت إلحاح من مندوبى بابا روما وممثلى الإمبراطور.
    لم يكن التعريف الذى قبله المجمع نسطورياً بل إن المجمع فى قراراته قد أكّد على حرم كل من النسطورية والأوطاخية. ولكن التعريف لم يتضمن عبارة "الاتحاد الأقنومى" ولا عبارة أنه "لا يمكن التمييز بين الطبيعتين إلا فى الفكر فقط" وهى العبارات الهامة فى تعليم القديس كيرلس الكبير. كما أنه وردت عبارة تحرم "كل من يعتقد بطبيعتين قبل الاتحاد وبطبيعة واحدة من بعد الاتحاد" والمقصود بهذه العبارة هو أوطيخا وعقيدة الامتزاج بين الطبيعتين. ومن المعلوم أن الجانب اللاخلقيدونى يحرم من يقول "بطبيعتين قبل الاتحاد" لأن هذا التعبير يفترض وجود الناسوت قبل اتحاده باللاهوت، لكن هذا الفريق يقبل "من طبيعتين فى الاتحاد" و "من طبيعتين بعد الاتحاد". أما حرم من يقول "بطبيعة واحدة بعد الاتحاد" فكان يحتاج إلى توضيح أنه لرفض عقيدة الامتزاج، لأن هذا الحرم من الممكن أن يُفسّر أنه ضد تعليم القديس كيرلس الكبير "طبيعة واحدة متجسدة لكلمة الله" وهو التعليم الذى تمسك ويتمسك به الجانب اللاخلقيدونى حتى الآن، مع رفضهم التام لفكرة الامتزاج وتأكيدهم على استمرار وجود الطبيعتين فى الاتحاد.
    و فى حركة مسرحية :

    وحدثت اضطرابات كبيرة فى الشرق بسبب قرارات مجمع خلقيدونية ومع تغيير الأباطرة كانت الظروف تتغير.
    وانتخب فى 16 مارس 457م فى الإسكندرية البابا تيموثاوس الثانى (الشهير بأوريلُّوس) خليفة للبابا ديسقوروس بعد وفاته وتمكن فى عهد الإمبراطور "باسيليسكوس" من عقد مجمع عام آخر فى أفسس سنة 475م (يلقبه البعض مجمع أفسس الثالث) حضره 500 أسقف. هذا المجمع حرم تعاليم أوطيخا وتعاليم نسطور ورفض مجمع خلقيدونية. وقد وقّع على قرار هذا المجمع 700 أسقف شرقى.
    و هكذا بدأ الإنفصال...و بدأ مُسلسل إدعاء الإضطهاد....ماذا تُريدون من العالم و قد تزعمتم حركة إنقلابية على كل ما إتفق عليه ضلالات باباواتكم!!!...هل كنتم تنتظرون أن تطبطب عليكم روما و تقول لكم أنكم صح و الباقى غلط...فلقد إنتهى زمن التحالف بين الأسكندرية و روما...و سحبت روما البساط من تحت أقدام الأسكندرية...و لا شأن للعرب و لا المُسلمين فى ذلك...و تقوقعتم على أنفسكم و صرتم منبوذين بين أتباع ديانتكم....قبل أن تكونوا منبوذين من منّ يخلتفون عنكم فى الديانة!!!!...و بدأ ما تدّعون أنه عصر الشهداء....و إدعيتم على الرومان أنهم يسومونكم سوء العذاب...الأمر الذى خلصكم منه العرب و المسلمون....و ها أنتم تعودون إلى عادتكم القديمة، و تبدأون فى النباح...إضطهاد...إضطهاد!!!!...إنه مرض نفسى خطير، لأنه إستمر على مدى آلاف السنين، و أرى أنه لا براء لكم منه...و لو كانت لكم دولة لإضطهدتم بعضكم ...و لشكوتم لطوب الأرض من إضطهاد أمريكا و بريطانيا...و ميكرونيزيا لكم!!!
    وللرد نقول ان اضطهاد المسيحيين وخصوصاً الاقباط على طول الازمان حقيقة تاريخية لا تقبل النقاش او الجدل
    والاخ الفاضل اقتبس كلامه من
    ########
    واخذ ما يناسب الفكر الذى يريد ان يقدمه واهمل ان المستند يقول فى نهايته

    تم الاتفاق بين الجانب الخلقيدونى والجانب اللاخلقيدونى فى الحوار الأرثوذكسى فى دير الأنبا بيشوى بمصر (يونية 1989) وفى شامبيزى بسويسرا (سبتمبر 1990). فقد قبل كل من الجانبين التعبير اللاهوتى للآخر، معترفاً بأرثوذكسيته. واتفق الجانبان أن كلمة الله هو هو نفسه قد صار إنساناً كاملاً بالتجسد مساوياً للآب فى الجوهر من حيث لاهوته، ومساوياً لنا فى الجوهر من حيث ناسوته- بلا خطية. وأن الاتحاد بين الطبائع فى المسيح هو اتحاد طبيعى أقنومى حقيقى تام بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ولا انفصال. وأنه لا يمكن التمييز بين الطبائع إلا فى الفكر فقط. وأن العذراء هى "والدة الاله"
    مع حرم كلاً من تعاليم كل من نسطور وأوطاخى وكذلك النسطورية الخفية التى لثيئودوريت أسقف قورش. لعل هذا الاتفاق يكون هو أساس للوحدة بين الفريقين..

    اى ان الكنيسة الكاثوليكية عادت واعترفت بالحق الذى فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية والذى كان ويكون وسيكون فيها دائماً
    وانا انصحك بعدم استخدام هذا الاسلوب ( اسلوب التقية) لتشويه الحقائق لان الحق لابد ان يظهر ان عاجلاً او اجلاً

    اقتباس
    اقتباس
    وهنا نجد ان معنى الها ليس معبوداً وانما سيداً
    وهده شهادة اخرى لما جاء به القران من مفهوم الرب و الأله الغير المستحق للعبادة كما هو الشأن بالنسبة للمسيح
    اقتباس
    و اين دعاكم لعبادة يسوع ?
    اين حتى انه اراد أن يبين أن يسوع من السادة و له اي احترام و تقدير الناس ?
    يعني لا داعي ان أدكرك بما حصل ليسوع
    كلمة اله حينما قيلت عن البشر كانت كما قلنا بمعنى سيداً وليس معبوداً ، ولكن حينما قيلت عن السيد المسيح قيلت بمعنى انه هو المعبود كما هو مكتوب و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية (1يو 5 : 20)
    لانهم هم يخبرون عنا اي دخول كان لنا اليكم و كيف رجعتم الى الله من الاوثان لتعبدوا الله الحي الحقيقي . و تنتظروا ابنه من السماء الذي اقامه من الاموات يسوع الذي ينقذنا من الغضب الاتي ( 1تس 1 : 9 ، 10 )

    كما ان كلمة رب قيلت فى البشر والملائكة بمعنى سادة
    وقليت فى السيد المسيح بمعنى الله
    رب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الاشياء و نحن به (1كو 8 : 6)
    انه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب (لو 2 : 11)
    ثم قال ليسوع اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك (لو 23 : 42)
    فدخلن و لم يجدن جسد الرب يسوع (لو 24 : 3)
    فقال ذلك التلميذ الذي كان يسوع يحبه لبطرس هو الرب فلما سمع سمعان بطرس انه الرب اتزر بثوبه لانه كان عريانا و القى نفسه في البحر (يو 21 : 7)
    قال لهم يسوع هلموا تغدوا و لم يجسر احد من التلاميذ ان يساله من انت اذ كانوا يعلمون انه الرب (يو 21 : 12)
    فبعدما تغدوا قال يسوع لسمعان بطرس يا سمعان بن يونا اتحبني اكثر من هؤلاء قال نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع خرافي (يو 21 : 15)
    فليعلم يقينا جميع بيت اسرائيل ان الله جعل يسوع هذا الذي صلبتموه انتم ربا و مسيحا (اع 2 : 36)
    و بقوة عظيمة كان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع و نعمةعظيمة كانت على جميعهم (اع 4 : 33)
    فقالا امن بالرب يسوع المسيح فتخلص انت و اهل بيتك (اع 16 : 31)
    لانك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع و امنت بقلبك ان الله اقامه من الاموات خلصت (رو 10 : 9)
    امين هو الله الذي به دعيتم الى شركة ابنه يسوع المسيح ربنا (1كو 1 : 9)
    لكن اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع و بروح الهنا (1كو 6 : 11)
    و ليس احد يقدر ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس (1كو 12 : 3)
    و اما من جهتي فحاشا لي ان افتخر الا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صلب العالم لي و انا للعالم (غل 6 : 14)
    شاكرين كل حين على كل شيء في اسم ربنا يسوع المسيح لله و الاب (اف 5 : 20)
    بل اني احسب كل شيء ايضا خسارة من اجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي الذي من اجله خسرت كل الاشياء و انا احسبها نفاية لكي اربح المسيح (في 3 : 8)
    فكما قبلتم المسيح يسوع الرب اسلكوا فيه (كو 2 : 6)
    و كل ما عملتم بقول او فعل فاعملوا الكل باسم الرب يسوع شاكرين الله و الاب به (كو 3 : 17)
    و انا اشكر المسيح يسوع ربنا الذي قواني انه حسبني امينا اذ جعلني للخدمة (1تي 1 : 12)
    يعقوب عبد الله و الرب يسوع المسيح يهدي السلام الى الاثني عشر سبطا الذين في الشتات (يع 1 : 1)
    لاننا لم نتبع خرافات مصنعة اذ عرفناكم بقوة ربنا يسوع المسيح و مجيئه بل قد كنا معاينين عظمته (2بط 1 : 16)
    فكانوا يرجمون استفانوس و هو يدعو و يقول ايها الرب يسوع اقبل روحي ( اع 7 : 59 )
    لان لو عرفوا لما صلبوا رب المجد (1 كو 2 : 8 )
    ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل ارادة ابي الذي في السماوات (مت 7 : 21)
    كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب اليس باسمك تنبانا و باسمك اخرجنا شياطين و باسمك صنعنا قوات كثيرة (مت 7 : 22)
    و لماذا تدعونني يا رب يا رب و انتم لا تفعلون ما اقوله (لو 6 : 46)
    من بعدما يكون رب البيت قد قام و اغلق الباب و ابتداتم تقفون خارجا و تقرعون الباب قائلين يا رب يا رب افتح لنا يجيب و يقول لكم لا اعرفكم من اين انتم (لو 13 : 25)
    الذي سيبينه في اوقاته المبارك العزيز الوحيد ملك الملوك و رب الارباب (1تي 6 : 15)
    هؤلاء سيحاربون الخروف و الخروف يغلبهم لانه رب الارباب و ملك الملوك و الذين معه مدعوون و مختارون و مؤمنون (رؤ 17 : 14)
    و له على ثوبه و على فخذه اسم مكتوب ملك الملوك و رب الارباب (رؤ 19 : 16)
    و قال لهم ان ابن الانسان هو رب السبت ايضا (لو 6 : 5)
    في ايامه يخلص يهوذا و يسكن اسرائيل امنا و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا (ار 23 : 6)
    نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم امين (رؤ 22 : 21)

    اما تفسير ايات سفر الرؤيا ص 19 فهى كالاتى"
    الخلاص والمجد والكرامة والقدرة للرب إلهنا. لأن أحكامه حق وعادلة، إذ قد دان الزانية العظيمة التي أفسدت الأرض بزناها، وانتقم لدم عبيده من يدها" [1-2].
    سرّ تهليل السماء الأول أن الله أعلن عدله بإدانة بابل الزانية العظيمة،
    كما هو مكتوب فى الاصحاح السابق 18 : 1 ــ 3ثم بعد هذا رايت ملاكا اخر نازلا من السماء له سلطان عظيم و استنارت الارض من بهائه. و صرخ بشدة بصوت عظيم قائلا سقطت سقطت بابل العظيمة و صارت مسكنا لشياطين و محرسا لكل روح نجس و محرسا لكل طائر نجس و ممقوت. لانه من خمر غضب زناها قد شرب جميع الامم و ملوك الارض زنوا معها و تجار الارض استغنوا من وفرة نعيمها.
    وقد قيل عن بابل ذلك لانها رمز الشر وقوة الشيطان
    وبذلك ليست هى الزانية التى لم يدينها السيد المسيح قائلاً لها ولا انا ادينك.اذهبي ولا تخطئي ايضا ( يو 8 : 11 )
    وبهذه المناسبة اود ان ارد على افتراء من ضمن الافتراءات التى قليت فى شخص السيد المسيح بخصوص هذا الحدث

    اقتباس
    يسوع يبيح الزنا بعدم تطبيقه للناموس بيده
    يو 8: 7
    و لما استمروا يسالونه انتصب و قال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر
    هذا الكلام ليس صحيحاً
    والرد لقداسة البابا شنودة الثالث
    من كتاب بدع حديثة الطبعة الاولى ديسمبر 2006
    ان السيد المسيح فى انقاذ المرأة الزانيه من الرجم كان عادلاً وكان محباً ومحبته لا تنفصل ابداً عن عدله
    فكيف ذلك ؟ وكيف نثبت عدله فى انقاذها من الرجم
    1.لقد ضبطت فى ذات الفعل . اى كان هناك خاطئان يزنيان رجل وامرأه فأخذوا المرأة لترجم وتركوا الرجل لم يقدموه ليأخذعقوبة زناه! كان العدل هو معاقبة الاثنين لانه لا توجد امرأه تزنى بدون رجل يشترك معها فى الخطيه فلماذا تعاقب المرأه وحدها ؟!
    يذكرنى هذا الامر بقصيده قرأتها فى بداية الاربعينات فى مجلة الشئون الاجتماعية منذ اكثر من خمسين عاماً عن امراه خاطئه يقول فيها الشاعر
    اسألت من نبذوك نبذ المنكر كم بينهم من فاجر متستر ؟
    الصائمون المفطرون على الدما الظامئون الى النجيع الاحمر
    ودعوك بائعة الاثم من الهوى كذبوا فأن الذنب ذنب المشترى
    اذن العدل ان تلك المرأة لا ترجم وحدها
    2.ايضا كان الذين يقدموها للرجم هم خطاة ايضا فلماذا تعاقب هى وهم يبقون بلا عقاب فكان العدل هو انقاذها
    وهكذا قال لهم الرب : من كان منكم بلا خطيه فليرمها بأول حجر لانه ان كان العدل يقضى بمعاقبة الخطاة فينبغى معاملة الكل بلا تمييز اذن كان المسيح عادلاً حينما قال "من كان منكم بلا خطية فليرمها اولاً بحجر"
    3.اما قوله " وانا ايضاً لا ادينك " المقصود به : لا ادينك وحدك لانه فى نفس الوقت ادان خطيتها فى قوله لها " اذهبى ولا تخطئى ايضا" ( يو 8 : 11 )
    غير انه لم يعاقبها ولماذا؟
    4.كان يكفى المرأة ما لاقته من ذل وعار وفضيحة .
    وقد اقاموها فى الوسط وشهروا بها قائلين " هذه المرأه امسكت وهى تزنى فى ذات الفعل" .. وبكل قسوه طالبوا بتطبيق الشريعة عليها ، دون ان يطبقوا الشريعة على انفسهم!!
    لذلك اعطاهم الرب درساً على قسوتهم وعلى ريائهم وعلى عدم عدلهم فى ترك الزانى معها يفلت من العقوبه
    5.وكيف ان السيد المسيح يبيح الزنا
    اليس هو القائل من نظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها فى قلبه (مت 5 : 28 )
    ونستكمل تفسير ايات الرؤيا 19
    ثانيًا: تكرار تلك الجوقة تهليلها، إذ "قالوا ثانية: هللويا ودخانها يصعد إلى أبد الآبدين" [3].
    وصعود الدخان يطمئن السماء أنهم لن يعودوا يخرجون من البحيرة المتقدة، ولن يمثلوا بعد خطرًا على الكنيسة المنتصرة التي نالت في نفس اللحظة أبديتها الخالدة. صعود الدخان أيضًا يشير إلى عدم إخماد النار فيها قط، وأن من بها كمن هو يحترق، كوقود لا يفنى بل يبقى هكذا مدخنًا!
    سيرى السمائيون في وقت واحد منظرين:
    أ. انتزاع الشر وإدانته إلى الأبد في البحيرة المتقدة بالنار بلا نهاية!
    ب. تمجيد الخير وتكليل القديسين في العرس الأبدي بلا رجوع!
    ثالثًا: يشترك مع تلك الطغمات السمائية جماعة القسوس والمخلوقات الحية في الفرح، إذ يقول: "وخر الأربعة والعشرون قسيسًا والأربعة المخلوقات الحية، وسجدوا لله الجالس على العرش، قائلين: آمين هللويا" [4].
    لم يقف الفرح هنا عند التسبيح بالكلام بل وبالخضوع والسجود. هنا يكشف لنا هؤلاء السمائيون أن السجود والمطانيات ليست فقط للبشر من أجل الانسحاق والتوبة، بل ويشترك بها معهم السمائيون في الفرح والبهجة. ويقول مار اسحق السرياني عن ارتباط السجود بالفرح: [المداومة على السهر مع ضرب المطانيات بين الحين والآخر لا تتأخر كثيرًا عن أن تكسب العابد المجتهد فرحة الصلاة... أعط نفسك للصلاة وأنت تحصل على لذة المطانيات وتداوم فيها بسرور.]
    رابعًا: أي هللويا الرابعة.
    "وخرج من العرش صوت قائلاً: سبحوا إلهنا يا جميع عبيده الخائفين، الصغار والكبار. وسمعت كصوت جمع كثير وكصوت مياه كثيرة وكصوت رعود شديدة، قائلة: هللويا، فإنه قد ملك الرب الإله القادر على كل شيء" [5-6].
    لقد صدر الأمر بالتهليل من العرش. وكأن كل ما يدير تهليلات السماء هو بوحي من الجالس على العرش. الروح القدس الذي هيأ العروس وقدسها يطلب من السمائيين أن يبتهجوا مستقبلين العروس. وفعلاً انطلقت ألسنتهم "كصوت جمع كثير وكصوت مياه كثيرة وكصوت رعود كثيرة".
    كأنه يقول توجد أصوات متعددة لطغمات كثيرة، لكنها متحدة معًا، قائلة:
    "لنفرح ونتهلل ونعطه المجد، لأن عرس الخروف قد جاء، وامرأته هيأت نفسها" [7].
    هذا هو الموضوع الثاني لتهليلهم أن القديسين جاءوا إلى العرس، وتكللوا مع الرب عريسهم، وصار خلاصهم كاملاً أبديًا. وهم يتهللون كأصدقاء للعريس والعروس.
    هذا العرس هو اتحاد حقيقي للحمل مع عروسه في كماله. هذا العرس سبق أن أخبرنا به:
    1. المرتل في المزمور 45: "كل مجد إبنة الملك في خدرها".
    2. الأنبياء مثل إشعياء النبي القائل: "لأن بعلك هو صانعك رب الجنود اسمه" (5:54). وحزقيال النبي يصف ما قدمه الرب من بركات للمؤمنين كعروس له (16: 7-14). وهوشع النبي يقول: "أنك تدعينني رجُلي ولا تدعينني بعلي" (2: 16).
    3. السيد المسيح نفسه في أمثاله ( مت 9: 15، 22: 2-10، 25: 1-10).
    4. يوحنا المعمدان يقول: "من له العروس فهو العريس" (يو 3: 29).
    5. الرسل: "لأني خطبتكم لرجل واحد لأقدم عذراء عفيفة للمسيح" (2 كو 11: 2). "هذا السرّ (الزواج) عظيم، ولكنني أنا أقول من نحو المسيح والكنيسة" (أف 5: 32).
    من هنا نعرف مكاننا في الأبدية أننا لسنا مجرد مدعوِّين للوليمة ولا ضيوفًا فى السماء، وإنما ندخل إلى فرح سيدنا عروسًا لعريس، هذا جماله ومجده!
    ويجدر بنا أن نلاحظ أنه يدعونا "امرأته" وليس "عروسه"، لأن العرس قد تم، والاتحاد قد تحقق وكمل لكنه لا يشيخ ولا ينتهي لهذا تدعى الكنيسة في ذلك الوقت "عروسًا" كما تدعى زوجة، لأنها صارت في حضن عريسها الخالد الذي لن تفارقه أبدًا!
    وكيف تقبلنا السماء عروسًا لها كل هذا البهاء؟
    يقول الكتاب: "وأعطيت أن تلبس بزًا نقيًا بهيًا، لأن البزّ هو تبررات القديسين" [8].
    لقد هيأت نفسها، لكنها رغم مثابرتها وجهادها، ورغم انتساب التهيئة إليها إلا أنها لم تأتِ بهذه التهيئة من عندها، بل تأخذ مما للمسيح وتتزين. إنها تتزين بكل فضائل عريسها، لها مجده ولمعانه (رؤ 21: 11) وكما يقول الكتاب "وخرج لكِ اسم في الأمم لجمالك، لأنه كان كاملاً ببهائي، الذي جعلته عليك يقول السيد الرب" (حز 16: 14).
    نعود إلى أصدقاء العروسين لنجدهم يقولون "قد ملك الرب الإله القادر على كل شيء" [6]، ناسبين ما تتمتع به العروس إلى الله ،إذ ملك على كنيسته ملكية كاملة، عاكسًا مجده وجماله عليها. لهذا أيضًا عندما يدخل الكاهن الهيكل ويلبس الثوب الكتاني الأبيض لخدمة الأسرار المقدسة يذكر دخول الكنيسة كلها السماء كعروسٍ متزينة فيترنم بالمزمور "الرب قد ملك ولبس الجلال".
    وأخيرًا يشترك الملاك المرافق للرسول في البهجة السماوية، إذ قيل له:
    "اكتب طوبى للمدعوِّين إلى عشاء عرس الخروف... وقال هذه هي أقوال الله الصادقة" [9].
    المدعوون لحضور عشاء العروس مطوَّبون. فماذا يكون حال العروس صاحبة العرس التي من أجلها ارتجت السماء كلها متهللة!
    أما قوله "عشاء" فربما لأن نهار الحياة الزمنية قد مال، وصار عشاء مع الرب يبقى إلى الأبد بعد طول نهار مملوء بالتعب. وفي مثل العذارى الحكيمات والجاهلات (مت 25) نجد لهن مصابيح لأنهن مدعوات إلى عرس مسائي.

    رافق الإعلان عن العرس السماوي والوليمة الأبدية أمران:
    أولهما: الحديث عن شخص المسيح.
    ثانيهما: الحديث عن هزيمة ضد المسيح وأتباعه.
    فلا يمكن الحديث عن العرس السماوي دون الحديث عن صاحب العرس المنتصر، وعمله تجاه عروسه لأجل زفافها، لهذا يقول:
    "ثم رأيت السماء مفتوحة، وإذا فرس أبيض، والجالس عليه يدعى أمينًا وصادقًا وبالعدل يحكم ويحارب [11]. وعيناه كلهيب نار، وعلى رأسه تيجان كثيرة، وله اسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو" [11-12].
    سرّ الحفل الأبدي هو ما سبق أن أعلنه في الختم الأول أنه محارب عنها ضد إبليس وكل حيله. يركب فرسًا أبيض محاربًا بسيف فمه "كلمة السلام"، عيناه لا تنعسان ولا تغفلان عن عروسه، صادقًا وأمينًا فيما وعد به البشرية، يأتي كملك الملوك حاملاً على رأسه تيجانًا كثيرة. واسمه المكتوب الذي لا يعرفه أحد يعني أن جوهره لا يمكن إدراكه، لا ملائكيًا ولا بشريًا، لأنه لا يعرف الله إلا روح الله.
    "وهو متسربل بثوب مغموس بدم"، ويشير الثوب إلى جسد الرب الممجد الذي يحمل آثار الصليب، سمات الحب الإلهي، معلنًا أنه المتكفل بثمن الحفل كله: دمه الأقدس. ويشير الثوب إلى الكنيسة المتطهرة بدم عريسها.
    "ويدعى اسمه كلمة الله" [13]، أي "اللوغوس" أو النطق الإلهي. أما سرّ ذكر اسمه هكذا هنا فلكي يشجع كنيسته أن تتمسك بالكلمة وتلهج فيها.
    "والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض، لابسين بزًا أبيض ونقيًا" [14].
    يتبع الكلمة جنود السماء يتممون إرادته. "يتبعونه"، أي لا يعملون شيئًا خارجًا عنه أو منفصلين عنه. أما ركوبهم خيلاً بيض فيُظهر عدم سلبيتهم في محبتهم لنا، إذ يُصلُّون عنّا (زك 1: 12)، ويجولون لخدمتنا (زك 1: 11)، ويحاربون إبليس عدونا (رؤ 12: 7).
    "ومن فمه يخرج سيف ماضِ لكي يضرب به الأمم، وهو سيرعاهم بعصا من حديد. وهو يدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر على كل شيء" [15].
    هل يسوع كان يحارب الأمم ??
    السيف هو كلمة الله التي أرسلها تجاه الأمم فحطمت الشر فصاروا (الأمم) رعية له، وأعضاء أحياء في جسده السري أي الكنيسة عروسه. وهو يدوس معصرة خمر سخط الله، إذ هو وحده القادر أن يحتمل أجرة الخطية في جسده فيموت عنا ويقوم بنا من موتنا.
    على الصليب حمل خطايانا التي تحجب وجه الآب إذ لا يطيقها. وبقيامته أقامنا معه منتصرًا وناصرًا لنا لهذا يقول:
    "وله على ثوبه وعلى فخده اسم مكتوب: ملك الملوك ورب الأرباب" [16].
    بقيامته صار لكنيسته أن يكتب عليها اسم فاديها "ملك الملوك"، وأما فخذه فيعني ناسوته المتحد بلاهوته
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 16-03-2007 الساعة 02:43 PM

  9. #59
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    967
    آخر نشاط
    29-03-2012
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي

    1+1+1=1
    معادلة صعبة يصعب على أي واحد منكم فهمها
    سيقول الأذكياء منهم
    نحن نقول :
    1*1*1=1
    سأقول لهم
    هل تعرفون أن هذه * العلامة هي علامة الضرب وأنتم بذلك تضرب آلهتكم الثلاثة فيبقى منهم واحد

    وقد صدق الله:

    (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ)


    هل كان يسوع قبل أن يبدأ في الخلق كبير صاحب 30 سنة ثم بعد ذلك صغر نفسه وجعل نفسه طفلاً ثم وضع نفسه في رحم مريم؟
    ثم كبر مرة أخرى
    ثم بدأ يعبد نفسه و يدعوا نفسه ويطلب من نفسه الأعانة لنفسه

    من كان يدعو وقتها؟؟؟
    هل عندما يكون زكريا في أزمة يقول زكريا زكريا زكريا ساعدني؟؟؟
    صدقني سيذهب به أهله الى مصحة نفسية أذا فعل ذلك


    فيستجيب يسوع نفسه لنفسه ؟؟؟
    ثم نفسه اللاهوتيه تعين نفسه الناسوتية؟؟؟
    و يجعل نفسه بنفسه يصلب على الصليب

    ومن هي نفسه اللهوتية الأب أم الروح القدس؟؟؟
    الأب الذي يشبه سنتكلوز أطول ملاين ملاين المرات من الرجل العادي الأرض قاعدته والسماء أريكته هذا هو الأب السماوي المحب
    آله الأبن فيما تفكر؟؟؟
    شاب وسيم أزرق العيننين أشقر الشعر صاحب لحية جذابة مليح القسمات صاحب جسم نحيل كما في فلم (اللام المسيح) أو (يسوع النصارة)
    الروح القدس ؟؟؟
    اشبه بحمامة أو بلهب النار الصور غير وأضحة تماماً

    لكنهم ثلاثة صور و ثلاثة شخصيات ؟؟؟؟
    وأن قال النصارى أنها واحد فهم يكذبون على أنفسهم
    فهم يكذبون على أنفسهم


    فلو ذهبت الى السكان الأصلين لاستراليا لوجدت أنهم يعبدون (أتنتوا )
    من هو (أتنتوا )؟؟؟
    أنه الأله العظيم القوي القادر صاحب الحكمة الذي يعطي و لا يعطيه أحد الذي يطعم عباده و لا يطعمه أحد الذي لا ينام ولا يأكل و لا يضعف و لا يتألم صاحب العظمة والجلالة الذي يضع الشيء المناسب في مكانه المناسب في وقته المناسب
    الكامل الكمال المطلق

    فهل يسوع كذلك؟؟؟
    يقول الله تعالى
    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75
    أي أن المسيح كان يأكل الطعم مثله مثل البشر
    فهذا يعني أنه سيستجيب لنداء الطبيعة و يذهب الى الحمام
    فهل الله يفعل هذا؟؟؟؟
    كيف ستقنع هذا الأسترالي بهذا الكلام؟؟؟؟؟


    وصدقني أيه العضوالكريم خلال خبرتي المتواضعة لم يستطيع 29 عضواً من الأعضاء المسيحين الذين ناظرتهم الاجابة على هذه الأسئلة
    لم يستطيع أحد أن يفتح فمه ليشرح لي
    لم ولن يسطيع أحد
    وأنها هنا أتحدى جميع النصارى على وجه الأرض
    اني مستعد ان اتنصر الان

    طبعاً أنا هنا اتكلم عن نفسي
    مستعد أن أعمد في مياه نهر الاردن
    مستعد ان اعطيهم شيكاً على بياض
    مستعد ان أضع رأسي على المقصلة
    وصدقوني انه ستبقى رقبتي سليمه فلن يسطيع أحد
    التعديل الأخير تم بواسطة طارق حماد ; 16-03-2007 الساعة 06:50 AM


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    miracle is not evidence
    but the great miracle is that without any miracle your transformation and nations are transformed one thousand million people do not drink alcohol because of instructions of one person called MOHAMAD
    المعجزات ليست الدليل على صدق العقيدة
    انما المعجزة الكبرى هي ان تتحول الامم وتتبدل احوالها من دون معجزات
    الف مليون من البشر لا يتعاطون الخمر بفضل تعاليم شخص اسمه محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #60
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    967
    آخر نشاط
    29-03-2012
    على الساعة
    02:06 PM

    افتراضي







    طيب
    يقول متى: (19جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ: هُوَذَا إِنْسَانٌ أَكُولٌ وَشِرِّيبُ خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ. وَالْحِكْمَةُ تَبَرَّرَتْ مِنْ بَنِيهَا».) متى 11: 19
    قال الخمر
    سوف تقول أنه عصير عنب
    سوف أقول لك ماذا عن هذه :
    ( قال يسوع املاوا الاجران ماء. فملاوها الى فوق. ثم قال لهم: استقوا وقدموا الى رئيس المتكأ. فقدموا, فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا ولم يعلم من اين هي. لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا علموا. دعا رئيس المتكأ العريس, وقال له: كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا, ومتا سكروا فحينئذ الدون. اما انت فأبقيت الخمر الجيدة الى الان ).( يوحنا 7:2 ).

    يسوع يجعل الناس يشربون الخمر وبمعجزته العظمى يتحول الماء الى خمر
    وليست اي خمر لكنها خمرة جيدة
    بحيث أنها تجعلهم يسكرون

    وأنا الان عندي سؤال
    مالفرق بين الخمر في متى 11: 19و الخمر في يوحنا 7:2 ؟؟؟
    اليست نفس الكلمة
    ماذايخطر ببالك عندما تذكر كلمة الخمر؟؟؟
    هل هي البيبسي أو الكوكاكولا؟؟؟

    سبحان من خلق العقول




    وهذا ليس بعيداً عنكم
    فهذا هو نبيك بولس يقول:

    ( لاتكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك و اسقامك الكثيرة ). ( رسالة بولس الى ثيموثاوس 23:5 ).
    نصيحة رزينة للمسيحين ومن هنا نثبت
    [/B]



    [/QUOTE]


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    miracle is not evidence
    but the great miracle is that without any miracle your transformation and nations are transformed one thousand million people do not drink alcohol because of instructions of one person called MOHAMAD
    المعجزات ليست الدليل على صدق العقيدة
    انما المعجزة الكبرى هي ان تتحول الامم وتتبدل احوالها من دون معجزات
    الف مليون من البشر لا يتعاطون الخمر بفضل تعاليم شخص اسمه محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 6 من 34 الأولىالأولى ... 5 6 7 16 21 ... الأخيرةالأخيرة

من هو اله المسيحيه ؟؟؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحيه والارهاب
    بواسطة سامح رضا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 10:56 PM
  2. تخاريف المسيحيه
    بواسطة youssef_tito في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 08:51 AM
  3. هل المسيح قال بعالميه المسيحيه !!
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:39 AM
  4. حوار مع صديقتى المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 03:40 AM
  5. حقائق عن المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

من هو اله المسيحيه ؟؟؟