من هو اله المسيحيه ؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 34 من 34 الأولىالأولى ... 4 19 24 33 34
النتائج 331 إلى 335 من 335

الموضوع: من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  1. #331
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    جاوب الجاهل حسب حماقته لئلا يكون حكيما في عيني نفسه (ام 26 : 5)


    سوف نرد على هذه المداخله
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟


    للرد على هذه المداخلة نقول
    لقد استخدم العبدالله القبطى نصوصا من الكتاب المقدس تدل على قوة السيد المسيح كأله
    وهى
    متى 26 :
    63 واما يسوع فكان ساكتا. فاجاب رئيس الكهنة وقال له استحلفك بالله الحي ان تقول لنا هل انت المسيح ابن الله.
    64 قال له يسوع انت قلت. وايضا اقول لكم من الآن تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة وآتيا على سحاب السماء

    مرقس 14:
    61 اما هو فكان ساكتا ولم يجب بشيء. فسأله رئيس الكهنة ايضا وقال له أانت المسيح ابن المبارك.
    62 فقال يسوع انا هو. وسوف تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة وآتيا في سحاب السماء.

    لوقا 22:
    67 قائلين ان كنت انت المسيح فقل لنا. فقال لهم ان قلت لكم لا تصدقون.
    68 وان سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني.
    69 منذ الآن يكون ابن الانسان جالسا عن يمين قوّة الله.
    70 فقال الجميع أفانت ابن الله. فقال لهم انتم تقولون اني انا هو

    جاء الوقت لكى يعلن السيد المسيح عن لاهوته علانية امام رئيس الكهنة وشيوخ الشعب واعلن انه ابن الله مساويا نفسه بالله ليكون حجة عليهم ان لم يأمنوا به فهو ماضى كما هو محتوم (لو 22 : 22) فى خطة الله الازلية للفداء ولن يكون امامهم فرصة اخرى لهذا الاعلان سوى هذا الوقت

    34 لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا.
    35 فاني جئت لأفرّق الانسان ضد ابيه والابنة ضد امها والكنة ضد حماتها.
    36 واعداء الانسان اهل بيته.
    37 من احب ابا او اما اكثر مني فلا يستحقني. ومن احب ابنا او ابنة اكثر مني فلا يستحقني.
    38 ومن لا ياخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني.

    ولقد اوضحنا فى مداخلة سابقة ماذا يعنى قول السيد المسيح هذا ويمكنكم قراءته فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    رؤيا يوحنا 2:

    1 اكتب الى ملاك كنيسة افسس هذا يقوله الممسك السبعة الكواكب في يمينه الماشي في وسط السبع المناير الذهبية.
    2 انا عارف اعمالك وتعبك وصبرك وانك لا تقدر ان تحتمل الاشرار وقد جربت القائلين انهم رسل وليسوا رسلا فوجدتهم كاذبين.
    3 وقد احتملت ولك صبر وتعبت من اجل اسمي ولم تكلّ.
    4 لكن عندي عليك انك تركت محبتك الاولى.
    5 فاذكر من اين سقطت وتب واعمل الاعمال الاولى والا فاني آتيك عن قريب وازحزح منارتك من مكانها ان لم تتب

    18 واكتب الى ملاك الكنيسة التي في ثياتيرا. هذا يقوله ابن الله الذي له عينان كلهيب نار ورجلاه مثل النحاس النقي.
    19 انا عارف اعمالك ومحبتك وخدمتك وايمانك وصبرك وان اعمالك الاخيرة اكثر من الاولى.
    20 لكن عندي عليك قليل انك تسيّب المرأة ايزابل التي تقول انها نبية حتى تعلّم وتغوي عبيدي ان يزنوا ويأكلوا ما ذبح للاوثان.
    21 واعطيتها زمانا لكي تتوب عن زناها ولم تتب.
    22 ها انا ألقيها في فراش والذين يزنون معها في ضيقة عظيمة ان كانوا لا يتوبون عن اعمالهم.
    23 واولادها اقتلهم بالموت فستعرف جميع الكنائس اني انا هو الفاحص الكلى والقلوب وسأعطي كل واحد منكم بحسب اعماله

    رؤية يوحنا 3 :
    12 واكتب الى ملاك الكنيسة التي في برغامس. هذا يقوله الذي له السيف الماضي ذو الحدين.
    13 انا عارف اعمالك واين تسكن حيث كرسي الشيطان وانت متمسك باسمي ولم تنكر ايماني حتى في الايام التي فيها كان انتيباس شهيدي الامين الذي قتل عندكم حيث الشيطان يسكن.
    14ولكن عندي عليك قليل. ان عندك هناك قوما متمسكين بتعليم بلعام الذي كان يعلّم بالاق ان يلقي معثرة امام بني اسرائيل ان يأكلوا ما ذبح للاوثان ويزنوا.
    15هكذا عندك انت ايضا قوم متمسكون بتعاليم النقولاويين الذي ابغضه
    16فتب والا فاني آتيك سريعا واحاربهم بسيف فمي.

    لقد انتهت فترة اخلاء الذات التى قضاها على الارض مدة ثلاثة وثلاثين سنة وثلث
    لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس. و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب.( فى 2 : 7 ، 8 )
    فاذ قد تشارك الاولاد في اللحم و الدم اشترك هو ايضا كذلك فيهما لكي يبيد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت اي ابليس. و يعتق اولئك الذين خوفا من الموت كانوا جميعا كل حياتهم تحت العبودية. ( عب 2 : 14 ، 15 )

    هنا السيد المسيح رجع الى مجده الذى كان له من الاب قبل كون العالم (يو 17 : 5)
    مجده الذى تنبأ عنه دانيال النبى قائلاً
    كنت ارى في رؤى الليل و اذا مع سحب السماء مثل ابن انسان اتى و جاء الى القديم الايام فقربوه قدامه. فاعطي سلطانا و مجدا و ملكوتا لتتعبد له كل الشعوب و الامم و الالسنة سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول و ملكوته ما لا ينقرض. ( دا 7 : 13 ، 14 )

    الان رفعه الله ايضا و اعطاه اسما فوق كل اسم. لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الارض و من تحت الارض. و يعترف كل لسان ان يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب. ( فى 2 : 9 ـ 11 )
    الان هو فى يمين العظمة فى الاعالى ( عب 1 : 3 )

    وفى مجده هذا ارسل رسائل الى رؤساء الكنائس السبع يحذرهم من امور حاصلة معهم وينبأهم بأمور مستقبلية ويوبخ بعضهم

    ثم يقتبس نصوص من الانجيل تحكى قصة الام السيد المسيح وصلبه ويستهزئ بالسيد المسيح واصفاً اياه بالضعف ولكنه
    و ان كان قد صلب من ضعف لكنه حي بقوة الله ( 2كو 13 : 4 )
    كان قوياً فى قبوله للموت وتقدمه نحوه
    لم يهجم عليه الناس ويأخذوه عنوة وانما كان يعلم انهم سوف يقبضون عليه وكان يعرف الموعد الذى سوف يقبضون عليه فيه
    ولذلك قال لتلاميذه قبلها تعلمون ان بعد يومين يكون الفصح وابن الانسان يسلم ليصلب ( مت 26 : 2 )
    بل كان يعلم الساعة واللحظة التى سوف يقبضون علية فيها لذلك عندما حل الوقت الذى يعرفه ايقظ تلاميذه النائمين فى بستان جثيمانى قائلاً لهم هوذا الساعة قد اقتربت و ابن الانسان يسلم الى ايدي الخطاة. قوموا ننطلق هوذا الذي يسلمني قد اقترب. ( مت 26 : 45 : 46 )
    ولما اقترب أعداؤه لم يبتعد هو بل قام مع تلاميذه وتقدم لملاقاتهم لكى يسلم نفسه عنا
    وهو قال لاني اضع نفسي لاخذها ايضا. ليس احد ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي لي سلطان ان اضعها و لي سلطان ان اخذها ايضا هذه الوصية قبلتها من ابي. ( يو 10 : 17 ، 18 )
    وكان السيد المسيح قويا عند القبض عليه
    ان الجنود خرجوا بسيوف وعصى كانوا خائفين منه
    ومكتوب
    فخرج يسوع و هو عالم بكل ما ياتي عليه و قال لهم من تطلبون. اجابوه يسوع الناصري قال لهم يسوع انا هو و كان يهوذا مسلمه ايضا واقفا معهم.فلما قال لهم اني انا هو رجعوا الى الوراء و سقطوا على الارض. ( يو 18 : 4 ـ 6 )
    وقعوا على الارض من هيبته ومن قوته ومن عدم استطاعتهم ان يواجهوه كانت قوته العزلاء اقوى من هجومهم المسلح ولو اراد ان يذهب وقتذاك لامكنه ذلك ولكنه بشجاعة بقى فى مكانه وانتظر عليهم حتى قاموا من سقتطهم وقال لهم ثانية من تطلبون فقالوا يسوع الناصرى فأجابهم قد قلت لكم اني انا هو فان كنتم تطلبونني فدعوا هؤلاء يذهبون.( يو 18 : 7 ـ 9 )
    وهكذا كان المسيح قويا وقت القبض عليه هناك اشخاص عندما يقبض عليهم يرتعشون ويخافون اما وقت القبض على السيد المسيح فكان العكس كان القابضون عليه خائفون منه
    كان قويا حينما شفى اذن عبد رئيس الكهنة وذلك لما تحمس بطرس الرسول وقت القبض على السيد المسيح و كان معه سيف فاستله و ضرب عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه اليمنى ( يو 18 : 10 ) اما السيد المسيح فلم يكن العنف طريقته ورفض ان يدافع عن نفسه او يدافع احد عنه ولم يتخذ الدفاع عن النفس مبرراً لاستخدام السيف كما فعل الاسلام فيما بعد وامر قائلاً قاتلوا الذين يقاتلوكم لان القتل من الشيطان الذى كان قتالاً للناس منذ البدء (يو 8 : 44) هذا هو الفرق بين الحق المسيحى والباطل المحمدى
    لم يدافع عن نفسه وقال لبطرس رد سيفك الى مكانه لان كل الذين ياخذون السيف بالسيف يهلكون. اتظن اني لا استطيع الان ان اطلب الى ابي فيقدم لي اكثر من اثني عشر جيشا من الملائكة. فكيف تكمل الكتب انه هكذا ينبغي ان يكون. ( مت 26 : 52 ـ 54 ) رفض ان يدافع عن نفسه لكى يكمل الكتب لكى يحقق النبوات التى تكلمت عن الامه وموته وقيامته ( لو 24 : 25 ، 26 )
    كان يستطيع ان يفعل مثل ايليا النبى مع رئيس الخمسين الذى جاء اليه يطلب النزول لمقابلة الملك فقال لرئيس الخمسين ان كنت انا رجل الله فلتنزل نار من السماء و تاكلك انت و الخمسين الذين لك فنزلت نار من السماء و اكلته هو و الخمسين الذين له.( 2مل 1 : 10 ) كما امر فنزلت نار من السماء فأكلت الخمسين الثانية مع رئيسها اما السيد المسيح فقد جاء ليبذل نفسه فدية عن الجميع ( مر 10 : 45 ) فلم يصنع هكذا

    كان قويا اثناء محاكمته
    رؤساء الكهنة كانوا خائفين منه فحاكموه ليلاً وارتبكوا اثناء محاكمته و كان رؤساء الكهنة و الشيوخ و المجمع كله يطلبون شهادة زور على يسوع لكي يقتلوه. فلم يجدوا و مع انه جاء شهود زور كثيرون لم يجدوا ( سبباً لادانته ) ( مت 26 : 59 ، 60 ) وتعجبوا من صمته ومن هدوءه
    فقام رئيس الكهنة وقال له اما تجيب بشيء ماذا يشهد به هذان عليك. و اما يسوع فكان ساكتا ( مت 26 : 62 ، 63 )
    لم يكن من النوع الذى يثيره الاتهام او تثيره شهادات الزور كان صمته اقوى من الكلام فشعروا بتفاهة هذه الاتهامات وشهادات الزور وبحثوا عن تهمة اخرى واستحلفوه ان يخبرهم هل هو المسيح ابن الله وكان يستطيع ان يصمت ايضا ويربكهم ولكنه بكل قوة اجابهم الى طلبهم وأضاف و ايضا اقول لكم من الان تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة و اتيا على سحاب السماء. ( مت 26 : 64 )
    وكما كان قويا امام قيافا كان قويا امام بيلاطس هيبته ملكت ذلك الوالى فأعترف اكثر من مرة قائلاً انى لا اجد فيه علة ( لو 23 : 4 ، 14 ، 21 ) ولم يقنعه بالكلام بل بصمته بالقوة التى تشع من شخصه فأحتال ذلك الوالى بأكثر من حيلة لكيما يطلقه على قدر ما استطاع جبنه ان يفعل واخيراً غسل يديه متبرءاً من دمه

    وكان قويا فى صلبه
    وهو على الصليب حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل و الارض تزلزلت و الصخور تشققت. و القبور تفتحت و قام كثير من اجساد القديسين الراقدين. ( مت 27 : 51 ، 52 )
    وكان لهذه الزلزلة تأثيرها على قائد المائة وجندة الحارسين للصليب
    و اما قائد المئة و الذين معه يحرسون يسوع فلما راوا الزلزلة و ما كان خافوا جدا و قالوا حقا كان هذا ابن الله. ( مت 27 : 54 )

    وكان قويا فى موته
    ذلك عند موته نادى يسوع بصوت عظيم و قال يا ابتاه في يديك استودع روحي و لما قال هذا اسلم الروح.( لو 23 : 46 )
    كيف استطاع ان يكون له هذا الصوت العظيم وقت الموت وقد كان فى حالة من الاعياء الجسدى لا يمكن ان يعبر عنها ؟؟؟!!!
    لقد قبض على السيد المسيح وسار مسافات طويلة على قدميه إذ حوكم 5 مرات امام حنان وامام قيافا وامام بيلاطس وامام هيرودس مرة اخرى يضاف الى هذا الانهاك المرير الذى كابده عندما جلد 39 جلدة بكل وحشية وكم من الناس كانوا يموتون من مجرد الجلد او يصلون الى قرب الموت وكذلك سفك منه دم من اكليل الشوك وكابد الاماً اخرى من كثرة اللطم ثم تحمل الاماً اخرى بحمله الصليب حتى وصل الى غاية الاعياء فوقع تحت الصليب من شدة التعب مما دعاهم ان يمسكوا سمعان القيروانى ليحمل الصليب خلفه ( يو 23 : 26 ) بعد ذلك تحمل الاماً اخرى عندما سمر على الصليب والام الصلب التى لا تطاق وزالت كل قوته الجسدية مما نزف منه من دماء حتى لصق جلده بعظمه وانطبق عليه القول واحصوا كل عظامى ( مز 22 : 17 )
    ولما وصل الى لحظة الموت لم تكن فيه ادنى قوة بعد على حتى مقدرة على الهمس فكيف نادى بصوت عظيم ؟؟؟!!! لك القوة والمجد والعزة يا عمانوئيل الهنا

    نأتى الى موضوع تجربة السيد المسيح على الجبل الذى اثاره العبدالله القبطى فى هذه المداخلة
    ولقد اجبنا على كلامه فى معرض حديثنا
    وايضا فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  2. #332
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    جاوب الجاهل حسب حماقته لئلا يكون حكيما في عيني نفسه (ام 26 : 5)


    المعجزات

    اولاً اتخذ المدعو العبدالله القبطى عدم الرؤية لمعجزات السيد المسيح دليلاً على زيفها
    وقال


    اقتباس
    فماذا تُجادل فى مُعجزات لم تراها و تتخذ من صاحب تلك المُعجزات على أنه إله ؟!!!! .
    إذن فمن عاينوا المُعجزة كفروا بها و أنكروها ..... فتجئ أنت أيها الكلب الأممى .... يا من لم توجه إليك المُعجزة أصلاً : بل اذهبوا بالحري الى خراف بيت اسرائيل الضالة. (متى 10 : 6) و : فاجاب وقال لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة. (متى 15 : 24) .... لتُروج لهذه المُعجزة و تُطنطن بها و أنت لم تُعاينها و لم ترها و لم توجه لك ؟!!! ..... أى منطق يقول هذا ......

    مكتوب
    و اما الايمان فهو الثقة بما يرجى و الايقان بامور لا ترى (عب 11 : 1)
    ان الايمان يرتفع فوق مستوى الحواس وهو قدرة اعلى من مستوى الحواس التى لها نطاق معين لا تتعداه فالحواس المادية تدرك الماديات غير ان هناك اشياء غير مادية تخرج عن نطاق قدرة الحواس المادية وحتى قدرة الحواس بالنسبة للاشياء المادية هى محدودة ايضا وكثيراً ما تستعين الحواس بعديد من الاجهزة لمعرفة اشياء مادية ادق من ان تدركها الحواس المحدودة فكم بالحرى اذن الامور غير المادية التى لا ترى
    ان ما يرى بالعين المادية يدخل فى نطاق العيان وليس الايمان ( 2كو 5 : 7 ) فالروح مثلاً لا ترى ولا تدرك بالحواس المادية سواء كانت روح بشر او روح ملائكة وعدم ادراك الحواس لها لا يعنى عدم وجودها وانما يعنى ان قدرة الحواس محدودة
    المعجزات ايضا هى فوق مستوى الحواس والعقل ولكننا نقبلها ونومن بها برغم اننا لا نعرف كيف حدثت وسميت المعجزة معجزة لان العقل يعجز عن ادراكها وتفسيرها ولكن يقبلها بالايمان الايمان بوجود قوة غير محدودة اعلى من مستوى العقل يمكنها ان تعمل ما يعجز العقل عن ادراكه وهذه القوة هى قوة الله غير المحدود
    اذن المعجزة لا تخضع للتفسير العقلى ولا تخضع للحواس
    وانا اسأل سؤال ايضا حول هذه النقطة
    اذا كنت تضع شرط الرؤية لاثبات المعجزة فلماذا تحاجج فى زيف قصة الاسراء والمعراج التى لم يراها حتى المعاصرين لها ولم يراها الا صاحبها كما يدعى ؟؟؟!!!

    واننا نقبل المعجزة بالايمان والايمان بالخبر والخبر بكلمة الله ((رو 10 : 17)
    وماذا تخبرنا كلمة الله بالانجيل عن معجزات السيد المسيح بواسطته وبواسطه رسله
    كانت المعجزات بقوة السيد المسيح
    و كل الجمع طلبوا ان يلمسوه لان قوة كانت تخرج منه و تشفي الجميع (لو 6 : 19)
    معجزات السيد المسيح دليل على لاهوته
    1 – ان معجزات السيد المسيح لا تعد من الكثرة
    ويكفى قول القديس يوحنا الرسول فى خاتمة انجيلة
    ايات أخر صنعها يسوع قدام تلاميذه ولم تكتب فى هذا الكتاب ( يو 20 : 30 )
    واشياء اخرى كثيرة صنعها يسوع ان كتبت واحدة فواحدة فلست اظن ان العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة ( يو 21 : 25 )
    وكمثال ذلك
    يقول القديس لوقا الانجيلى وعند غروب الشمس كان كل الذين عندهم مرضى نأنواع امراض كثيرة يقدمونهم اليه فكان يضع يديه على كل واحد فيشفيهم ( لو 4 : 40 )
    هنا معجزات بالجملة لا تحصى
    وورد عن ذلك فى إنجيل مرقس ولما صار المساء إذ غربت الشمس قدموا اليه جميع السقماء والمجانين وكانت المدنية كلها مجتمعة على الباب فشفى كثيرين كانوا مرضى بأنواع امراض مختلفتة واخرج شياطين كثيرة ( مر 1 : 32 ـ 34 )
    وقال القديس متى الانجيلى و كان يسوع يطوف كل الجليل يعلم في مجامعهم و يكرز ببشارة الملكوت و يشفي كل مرض و كل ضعف في الشعب. ( مت 4 : 23 )
    هل نستطيع هنا ان نحصى ما ينطوى تحت عبارات كل مرض وجميع السقماء ...... الخ ؟؟؟
    إذن نحن هنا نقتصر على إثبات لاهوت المسيح من المعجزات القليلة التى دونت فى الاناجيل .

    2 – كذلك كانت معجزات السيد المسيح تشمل أنواعاً عديدة :
    منها معجزات الخلق واقامة الموتى والمشى على الماء وانتهار الرياح والامواج والبحر والصعود إلى السماء والنزول منها والدخول منها والدخول والابواب مغلقة والولادة من عذراء واخراج الشياطين وتفتيح اعين العميان وشفاء الامراض المستعصية كالبرص والفلج ( الشلل ) وشفاء العرج والصم والبكم والخرس والامراض التى مرت عليها 38 سنه او 18 سنه وفشل فيها الطب
    وبأختصار كما قال متى الانجيلى " كل مرض وكل ضعف فى جميع السقماء والمجانين .... "

    من ذا الذى بقدر ان يشفى كل مرض ويكون له سلطان على الطبيعة والشياطين بهذا التنوع وبهذا المقدار
    إلا الاله الذى خلق هذه الطبيعة ؟؟؟

    3 – كانت معجزات السيد المسيح بمجرد الامر او الانتهار للمرض :
    فى شفاء حماة بطرس من الحمى الشديدة انتهر الحمى فتركتها و في الحال قامت و صارت تخدمهم. ( لو 4 : 39 ) هنا المرض ينتهى بمجرد امره او انتهاره
    وفى شفاء المفلوج قال له قم و احمل سريرك و اذهب الى بيتك. ( مر 2 : 11 )
    وبمجرد الامر عاد الى الرجل صحته كاملة حتى انه قام وحمل سريره ايضا .

    وفى شفاء صاحب اليد اليابسة قال للرجل مد يدك ففعل هكذا فعادت يده صحيحة كالاخرى. ( لو 6 : 10 )
    بمجرد الامر تمت معجزة يعجز الطب كله أمامها
    وفى اخراج الارواح النجسة كان يستخدم ايضا الامر ولذلك قيل عنه انه
    بسلطان يامر حتى الارواح النجسة فتطيعه. ( مر 1 : 27 )

    وكذلك فى اسكات الامواج وتهدئة البحر استخدم الامر ايضا
    فقام و انتهر الريح و قال للبحر اسكت ابكم فسكنت الريح و صار هدوء عظيم. ( مر 4 : 39 )

    والامر بالنسبة إلى الطبيعة والامراض والعاهات لا يمكن ان يصدر من إنسان فهذا سلطان الهى كثيراً ما كان يجعل المشاهدين يعترفون بلاهوته

    4 – حتى فى اقامة الموتى نجد عنصر الامر ايضا
    ففى اقامة ابنة يايرس قال لها " طليثا قومى " اى يا صبية لك اقول قومى وللوقت قامت الصبية ومشت ( مر 5 : 41 ، 42 ) فأبطل الموت بأمره واعاد الحياة بأمره
    وكذلك فى إقامة ابن أرملة نايين قال ايها الشاب لك اقول قم. فجلس الميت و ابتدا يتكلم فدفعه الى امه. ( لو 7 : 14 ، 15 )
    وفى اقامة لعازر قال له بصوت عظيم لعازر هلم خارجاً فخرج الميت ويداه ورجلاه مربوطات بأقمطة ... ( يو 11 : 43 ، 44 )

    5 – واحيانا كانت المعجزة تتم بمجرد اللمس او وضع يده
    كما قيل فوضع يديه على كل واحد منهم و شفاهم. ( لو 4 : 40 )
    وملخس عبد رئيس الكهنة لما قطعت اذنه لمس اذنه وابرأها ( لو 22 : 51 )
    وفى شفاء الاعميين لمس أعينهما فللوقت ابصرت اعينهما وتبعاه ( مت 20 : 34 )
    ولما وضع يديه على اعمى بيت صيدا ابصر ( مر 8 : 25 )
    ونازفة الدم التى انفقت كل اموالها على الاطباء بلا فائدة مجرد ان لمست هدب ثوبه جف ينبوع دمها وبرئت ( مر 5 : 29 )

    6 – كانت معجزات تتم بمجرد ارادته بدون أمر منه ...
    كما حدث فى تطهير الابرص الذى صرخ قائلاً له ن اردت تقدر ان تطهرني. فتحنن يسوع و مد يده و لمسه و قال له اريد فاطهر.( مر 1 : 41 ، 42 ) وللوقت طهر برصه ( مت 8 : 2 ، 3 )
    وفى معجزة تحويل الماء الى خمر فى عرس قانا الجليل خلقت مادة جديدة بمجرد ارادته حتى بدون امر وبدون لمس لمجرد انه اراد فى داخله ( يو 2 : 7 ـ 9 )

    7 – ملاحظة اخرى ان جميع معجزاته كانت تتم بدون صلاة :
    كان يعملها بقوته الذاتية بقوة لاهوته والمعجزة الوحيدة التى سبقتها مخاطبة الآب كانت اقامة لعازر من الموت ولعل السبب فى ذلك انه اراد اخفاء لاهوته عن الشيطان وكان بينه وبين الصليب ايام قلائل
    كما انه ان وجدت فى كل معجزاته العديدة جداً معجزة وحيدة فيها صلاه فلعلها لتعليمنا ان نصلى ولعل فيها رداً على اعداءه الذين كانوا يتهمونه بأستخدام قوة الشياطين فى معجزاته
    ومع ذلك فأنه فى اقامة لعازر من الموت استخدم الامر ايضا فقال لعازر هلم خارجاً ( يو 11 : 43 )

    وفى معجزة اشبع الجموع قيل انه نظر الى فوق وشكر وبارك ( مر 6 : 41 ) ( مت 15 : 36 )
    ولم يذكر فى احدى هاتين المعجزتين انه صلى اما النظر الى فوق ومباركة الطعام فلعل هذا لتعليمنا ....
    8 – وما اكثر المعجزات التى كانت تتم بأسمه فى العهد الجديد :
    كما حدث فى شفاء الاعرج الذى كان يستعطى على باب الجميل اذ قال له القديس بطرس ليس لي فضة و لا ذهب و لكن الذي لي فاياه اعطيك باسم يسوع المسيح الناصري قم و امش. ( اع 3 : 6 )
    وايضا يظهر هذا من قول السيد المسيح و هذه الايات تتبع المؤمنين يخرجون الشياطين باسمي و يتكلمون بالسنة جديدة. يحملون حيات و ان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم و يضعون ايديهم على المرضى فيبراون. ( مر 16 : 17 ، 18 )

    9 – وهذا هو الفارق بين معجزات السيد المسيح ومعجزات رسله وقديسيه :
    هو يجرى المعجزة بقوته الذاتيه اما تلاميذه فكانت معجزاتهم بأسمه أو بالقوة التى أخدوها منه بسلطانه هو فالقوة ترجع اليه ولهذا قال بولس الرسول استطيع كل شئ فى المسيح الذى يقوينى ( فى 4 : 13 )

    هذا السلطان منحه الرب لتلاميذه إذ اعطاهم سلطانا على ارواح نجسة حتى يخرجوها و يشفوا كل مرض و كل ضعف. ( مت 10 : 1 )
    وقال للاثنى عشر اشفوا مرضى طهروا برصا اقيموا موتى اخرجوا شياطين ( مت 10 : 8 )
    وقال للسبعين ايضا ها انا اعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات و العقارب و كل قوة العدو و لا يضركم شيء. ( لو 10 : 19 )

    10 – والسيد المسيح قدم معجزاته كسبب يدعو للايمان به
    فقال صدقونى انى في الاب و الاب في و الا فصدقوني لسبب الاعمال نفسها. ( مت 14 : 11 )
    وقال لليهود ان كنت لست اعمل اعمال ابي فلا تؤمنوا بي. و لكن ان كنت اعمل فان لم تؤمنوا بي فامنوا بالاعمال لكي تعرفوا و تؤمنوا ان الاب في و انا فيه. ( يو 10 : 37 ، 38 )
    وقوله "اعمل أعمال أبى" تعنى انه يعمل أعمال الله ذاته وهذا دليل أكيد على لاهوته
    لذلك فهو يلوم اليهود قائلاً لو لم اكن قد عملت بينهم اعمالا لم يعملها احد غيري لم تكن لهم خطية ( يو 15 : 24 ) . هذه الاعمال التى لم يعملها أحد من قبل هى الاعمال الالهيه التى قال عنها " اعمل أعمال أبى " ( يو 10 : 37 ) وهو بهذا يعلن أن معجزاته دليل على لاهوته .

    11 – وكان السيد المسيح يطوب الايمان الذى بمعجزاته ويدعو اليه :
    فقد طوب ايمان قائد المائة الذى قال له قل كلمة فقط فيبرأ غلامى ( مت 8 : 8 ) وكان غلامه مطروحاً فى البيت مفلوجاً متعذباً جداً .... وأعطاه السيد وعداً بشفاء غلامه فبرأ غلامه من تلك الساعة
    وقال السيد الحق اقول لكم لم اجد و لا في اسرائيل ايمانا بمقدار هذا. ( مت 8 : 10 )

    وحقا ايمان قائد المائة هذا كان عجيباً لقد آمن أن المسيح بمجرد أن يقول كلمة فإن هذه الكلمة تقدر أن تشفى غلامه من بعد دون ان يلمسه او يضع يده عليه يباركه يكفى مجرد الامر والمسيح طوب هذا الايمان وحققه بشفاء الغلام

    12 – ومعجزات السيد المسيح دليل على حديثه عن لاهوته :
    ان السيد المسيح كان يصنع المعجزات الخارقة جداً وفى نفس الوقت يقول انا والاب واحد ( يو 10 : 30 ) من رآنى فقد رأى الآب ( يو 14 : 9 ) وان له سلطان على مغفرة الخطايا ( مر 2 : 10 )
    وكان يقول انه ابن الله الوحيد ( يو 3 : 16 ، 18 ) وانه صعد الى السماء ونزل من السماء وهو موجود فى السماء ( يو 3 : 13 ) وانه سيأتى على سحاب السماء ويرسل ملائكته لجمع مختاريه ( مت 24 : 30 ، 31 )
    فلو كان كلامه غير صادق ما كان يقدر ان يجرى المعجزات بعده ..... وان كان بكلامه هذا قد نسب الى نفسه سلطان الله وصفاته عن غير حق ما كان يقدر بعد على صنع المعجزات

    13 – لا ننسى أن حياة السيد المسيح نفسه كانت معجزة انفرد بها :
    من حيث ولادته من عذراء ( اش 7 : 14 ) الامر الفريد فى تاريخ العالم كله فلا هو حدث قبله ولا بعده
    كذلك بشر بميلاده نجم غير عادى ( مت 2 : 2 ـ 10 ) وسجد له المجوس
    وفى طفولته اذهل شيوخ اليهود ( لو 2 : 47 )
    كذلك كان السيد المسيح معجزة فى عماده ( مت 3 )
    وفى التجلى على جبل طابور ( مر 9 : 1 ـ 8 )
    وفى قيامته والقبر مغلق دون ان يشعر به احد ( مت 28 )
    وفى ظهوره لعديدين بعد القيامة ( مر 16 )
    ودخوله على تلاميذه والابواب مغلقة ( يو 20 : 19 )
    وكان معجزة فى صعوده الى السماء وجلوسه عن يمين الاب ( مر 16 : 19 )

    حياته كلها سلسلة من المعجزات تدل على لا هوته الذى كان متحداً بناسوته طوال الفترة التى ظهر فيها فى الجسد والى الابد ايضا .





    و
    اقتباس
    بالنسبة للمُدلس النونو زور العالم ...... فهو يتحدث بحماسة عن مُعجزات إلهه المسخ المُسمى باليسوع ...... و هو كما أوضحنا ليس إلا كلب نباح و جحش فراء ناهق بما لم يراه و لا يفهمه ..... و قال سابقاً فى معرض دفاعه عن موقف إلهه المسخ فى قصة المرأة الأممية التى وصفها يسوعه بمنتهى الوقاحة بالكلبة لمجرد أنها إستجدته أن يُنقذ إبنتها المريضة ...... و تعاملت معه بذكاء شديد أحرجه أمام تلاميذه ..... إذ تعاملت معه بمنطق المثل المصرى الشعبى القائل : إذا كان لك عند الكلب حاجة ...... قل له يا سيدى ! ..... فهى بالفعل قالت للكلب يا سيدى ! ..... و بدلاً من أن ترد عليه الإهانة بمثلها .... فإنها إبتلعت مرارتها و داست على كرامتها من أجل شفاء إبنتها المسكينة ! ..... تلك الحركة التى يراها المُدلس النونو أنها مُنتهى الرحمة و العدل .... بل و الحكمة ..... من إله قوى قادر ..... تجاه واحدة من رعاياه سجدت له و بجلّته ..... فالإله لم ينس أنه يهودى و إبن يهودية ..... و لم ينس العداء بين أجداده منذ العصور التى تلت نبى الله موسى و خروجهم من مصر و بين الكنعانيين أصحاب الأرض الأصليين الذين قام أجداده بطردهم من أرضهم و ترحيلهم قسراً إلى الشمال ..... فى الجليل و إلى الشرق ، حيث الأردن حالياً ...... فالإله يتلذذ بوصف أعداء قومه بالكلاب ..... كما يتلذذ أى إسرائيلى نجس بوصف العرب بالكلاب فى الوقت الحالى ...... و يُحس بالفخر و الراحة عندما يصف أحفاد جالوت ... ذلك الذى أذاق أجداده من العذاب ألواناً قبل أن يقتله نبى الله داود ..... بالكلاب .... كتنفيس عن حقده الدفين المُتوارث لهؤلاء القوم الذين أصبحوا مغلوبين على أمرهم ......

    و أيضاً فى خضم الحديث عن موضوع الأرغفة الخمس و السمكتين فى متى 14 و فى مُرقس 6 و كذلك السبعة أرغفة و صغار السمك فى مرقس 8...... إذ أصر الإله الكريم أن يُحصوا ما تبقى من تلك الأكلة و تجميعه فى قفف فى إحصاء علنى أمام الجميع بل و يسألهم ليعرف بنفسه و يتنطط أمام الجموع فى مرقس 8 : 19 - 20

    19 حين كسّرت الارغفة الخمسة للخمسة الآلاف كم قفة مملوءة كسرا رفعتم. قالوا له اثنتي عشرة.
    20 وحين السبعة للاربعة الآلاف كم سل كسر مملوّا رفعتم. قالوا سبعة


    و يُبرر المُدلس النونو ذلك أنه أراد أظهار و تثبيت المُعجزة أمام تلك الجموع الحاشدة و الآلاف من المقاطيع المُتحلقين حول مائدة الرحمن اليسوعية ...... فيقوم بنفسه بالتثبت من الإحصاء و أنهم كانوا قفف كثيرة ....

    فى هذا المقطع يحاول العبدالله القبطى نقض الحق بالباطل
    ما معنى ذلك ؟؟؟
    اقول لكم مثالاً ليقترب المعنى
    من ضمن الاجراءات لضبط المجرمين فى مصر هناك اجراء لابد ان يتخذ اولاً وهو اخذ اذن النيابة العامة قبل واقعة الضبط والا كانت القضية باطلة
    وحدث ان كثير من قضايا المخدرات اخذ المتهمين فيها البراءة بسبب عدم اتخاذ هذا الاجراء بالرغم انه قد يكون المتهمين قد ضبطوا متلبسين
    وبذلك يكون القانون قد نقض الحق بسبب باطل
    وهكذا فعل العبدالله القبطى لنقض معجزات السيد المسيح
    فأنه استخدم امور شكلية لنقض المعجزات

    فالمعجزة التى صنعها السيد المسيح مع ابنه المرأة الكنعانية ليست معجزة ولا السيد صانع المعجزات بسبب ان السيد المسيح قال للمرأة الكنعانية ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويعطى للكلاب وقد بينت ان السيد المسيح قال هذه العبارة ليستفذ المرأة الكنعانية ليظهر امام الناس مقدار ايمانها فقالت المرأة والكلاب تأكل من الفتات الساقط من مائدتة اربابها فمدحها السيد المسيح قائلاً عظيم هو ايمانك
    ولقد قلنا هذا الكلام بالتفصيل فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    ومعجزة اشباع الجموع خمسة الاف رجل ماعدا النساء والاولاد من خمسة ارغفة وسمكتين ليست معجزة ولا السيد المسيح صانع معجزات لان السيد المسيح امر التلاميذ ان يجمعوا الكسر وهذا امر لا يجوز فأن السيد المسيح اراد التنطيط والمظهرية امام الناس!!! وبه لا تصح المعجزة !!!
    وقلت له ان جمع الكسر الباقية ليس من اجل الجموع وانما من اجل الرسل تلاميذه ليؤمنوا به ويتكلوا عليه وعلى كلمته لانهم فيما بعد هم الذين سوف ينقلون الايمان به للعالم فكان لابد ان يثبت ايمانهم ومن اجل ذلك نجد ان معجزة اشباع الجموع ذكرت فى كل الاناجيل

    وهكذا استخدم العبدالله القبطى الباطل لينقض به الحق
    وهذا الاسلوب كان يتخذه اليهود غير المؤمنين ايضا ليشككوا الناس فى السيد المسيح ومعجزاته
    مثل ان يتحججوا بأن السيد المسيح صنع المعجزة يوم السبت ولا يجوز من جهة الشريعة ان يعمل الانسان عملا ً يوم السبت ( مت 12 : 10 )
    ولكن السيد المسيح اثبت لهم انه يجوز فعل الخير يوم السبت وهذا لا يتعارض مع الشريعة
    وكانوا يتحججوا بأن السيد المسيح من الجليل ولم يظهر نبى من الجليل ( يو 7 : 52 )




    اقتباس
    و التنطيطة الكبرى أو اللعبة الكبيرة فى هذا الإقتباس متى 11 : 1 - 6 :

    1 ولما اكمل يسوع أمره لتلاميذه الاثني عشر انصرف من هناك ليعلّم ويكرز في مدنهم
    2 اما يوحنا فلما سمع في السجن باعمال المسيح ارسل اثنين من تلاميذه.
    3 وقال له انت هو الآتي ام ننتظر آخر.
    4 فاجاب يسوع وقال لهما اذهبا واخبرا يوحنا بما تسمعان وتنظران.
    5 العمي يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون والمساكين يبشّرون.
    6 وطوبى لمن لا يعثر فيّ


    المهم ..... يوحنا هذا من المُفترض أنه هو الإيليا ..... أو الذى سيُمهد الطريق لمجئ المسيا المُخلص المُنتظر من اليهود ....... و طبعاً ليس هو إيليا و لا يحزنون ....... و قال زور العالم و عاد فى موضوع آخر طويل و عريض أن يوحنا ليس إيليا و لكنه تجسيد لإيليا كما اليسوع تجسيد للإله ...... يعنى كله عندهم تجسيد فى تجسيد ..... و أن روح إيليا قد تقمصته فهو كإيليا فى الشخصية و إن كان يختلف عنه فى الجسد ....... و أضاف بعض من التحشيشات الصليبية و كلها أوهام و قص و لصق من أقوال نجاسة قديسينه و آباؤه و كأنه لا عقل له ليُفكر به و يستنبط به ثم ليكتب به ...... فالإستنباط و العقل و التفكير كلها كماليات إختص بها نجاسة القديسين و الآباء من أمثال شنودة و تابعيه بطرس و بسيط !

    بل أن اليسوع نفسه يُخير الإتباع بين أن يقبلوا كون يوحنا هو ذلك الإيليا أم لا ؟!!! ..... حلو قوى !!!! .... شديدة و جديدة !!!! .... الإله يُخير أتباعه بين إعتبار أن هذا هو المُبشر به و الذى جاء لتمهيد الطريق له ؟!!!! ...... طيب لو فرضنا إن الإتباع المقاطيع قالوا : لا لن نقبل ؟ ..... يكون الوضع إيه ؟!!!!

    المهم أن ذلك المُبشر أو الإيليا لا يدرى أنه الإيليا فى إنجيل يوحنا 1 : 19 - 23 :

    19 وهذه هي شهادة يوحنا حين ارسل اليهود من اورشليم كهنة ولاويين ليسألوه من انت.
    20 فاعترف ولم ينكر واقرّ اني لست انا المسيح.
    21 فسألوه اذا ماذا. ايليا انت. فقال لست انا. النبي انت. فاجاب لا.
    22 فقالوا له من انت لنعطي جوابا للذين ارسلونا. ماذا تقول عن نفسك.
    23 قال انا صوت صارخ في البرية قوّموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي.


    أى أن المعنىّ بالأمر لا يدرى بأنه ذلك المُبشر أو المُمهد للطريق أمام ذلك الإله المسخ المُسمى باليسوع ...... و ها هو ينفى ذلك نفياً قطعياً ..... و ينفى أن يكون له علاقة بمقدم ذلك اليسوع ..... فلا هو إيليا المُمهد للطريق ....... و لا هو النبى المُبشر بالمسيا أو المُخلص .... و لا هو المسيح ! ...... و هذا السؤال لم يسألوه حتى لذلك الحاوى التنطيطى المُسمى باليسوع لأنه لم ينتظر أحداً أن يسأله ..... بل شرع فى التنطيط على خلق الله عمّال على بطال ....... على العكس من تواضع يُوحنا و محبته للناس و حب الناس له ..... مما دفعهم لسؤاله عن كينونته لأنهم توقعوا فيه أن يكون و لا بُد واحد من العظماء و لا يُمكن أن يكون بشراً عادياً ....

    و صدق الله العظيم حين ذكره فى القرآن فى سورة مريم قائلاً :

    ﴿ يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً{12} وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً{13} وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً{14} وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً{15} ﴾


    وانا اترك القأرى ليذهب ويعرف ماذا كتبنا عن يوحنا المعمدان فى الموضوع المشار اليه فأننا اجبنا على جميع التساؤلات فأنه موضوع طويل وعريض كما قال المدعو العبدالله القبطى
    ولقد جعلنا المدعو العبدالله القبطى ينسحب من الحوار
    والموضوع موجود بالرابط التالى
    نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. #333
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    جاوب الجاهل حسب حماقته لئلا يكون حكيما في عيني نفسه (ام 26 : 5)


    نأتى الى موضوعنا الاساسى
    وهو ان القرآن لم يستطع ان يحدد اله المسيحية !!!

    اقتباس
    المُدلس النونو يتهمنى بالتدليس .... لماذا ..... لأننى إستشهدت بالآية :


    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ }سبأ40

    للتدليل على عبادة الملائكة ..... كما يدّعون هم أنهم يعبدون الروح القُدس ( و هو المعروف بالملاك جبريل عليه السلام) ..... و أن الله سيُحاكم الملائكة ، أو الروح القُدس فى يوم القيامة ليُحاسبهم على عبادة البشر لهم ...... كما سيُحاكم المسيح عيسى بن مريم على عبادة الناس له و يسأله إن كان قد أمرهم (المسيح) بذلك أم لا ....... و هى فى القضاء شهادة شاهد ملك على كذب أولئك الضالين من جحوش الفراء و الأمميين الجراء .....

    و لكنه يتهمنى بالتدليس لأننى لم أورد ذكر الآية التى بعدها و هى :

    قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ{سباً 41}

    ما الفرق بين ما تقوله الملائكة لتبرئة ساحتهم من شبهة تشجيع الناس على الكفر بالله و ما سيقوله المسيح عيسى بن مريم فى نفس الشُبهة :

    ﴿وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ {116} مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{117} إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{118} ﴾ ﴿المائدة﴾

    عيسى (عليه السلام) يقول لربه و إله الكون : كلا يا ربى ..... لم أقل هذا ..... و أنت أدرى بهذا ..... فهذا ليس من حقى أن أقوله .... فقد بلغت رسالتك و أديت أمانتك ..... و قلت ما أمرتنى أن أقوله ..... و لو كنت قد قلت ذلك فأنت لست بحاجة إلى إعترافى لأنك الأدرى بكل شيئ ..... و أنا برئ من أولئك الضالين الذين قالوا هذا الإفتراء العظيم ..... و لا أتشفع لديك فيهم ...... فبيدك عذابهم و بيدك أن تغفر لهم .....

    هذا هو ببساطة ما قاله عيسى بن مريم فى أثناء مُحاكمته من الله الذى خلقه و بعثه و أماته !

    و هو كلام مُماثل لما يقوله الملائكة فى معرض الدفاع عن أنفسهم لدى مُحاكمتهم من الله الخالق العظيم .....


    العبدالله القبطى يحاول بشتى الطرق اثبات ان القرأن حينما تكلم عن عبادة الملائكة كان يقصد عبادة المسيحيين لروح الله الروح القدس
    ولكن هذا يخالف التفاسير جميعاً كما بينا فى المداخلة
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟
    واحب ان اقول ان التفاسير التى قالت ان عبادة الملائكة كانت عند المشركين الوثنيين الذين كانوا يقولون انها بنات الله هذه التفاسير تستند الى وقائع تاريخية لا يمكن ان تحرف وايضا لا يمكن ان يحرف تفسير الايات المرتبطة بهاالشئ الذى يصنعه العبدالله القبطى

    ولكى اوضح ما اعنيه سوف اضرب لكم مثلاً حتى يكون معنى كلامى مفهوم
    عندما قام أحمد عرابي بمظاهرة على رأس الجيش المصري في ميدان عابدين بالقاهرة؛ لعرض مطالب الأمة على الخديوي توفيق، لكن الأخير رأى في مطالب عرابي تجاوزًا لسلطانه، وتعديًا على مكانته، فقال له في غطرسة وكبرياء: "كل هذه الطلبات لا حق لكم فيها، وأنا ورثت ملك هذه البلاد عن آبائي وأجدادي، وما أنتم إلا عبيد إحساناتنا".
    فرد عليه عرابي من فوق "الحصان": " لقد خلقنا الله أحرارًا، ولم يخلقنا تراثًا أو عقارًا؛ فوالله الذي لا إله إلا هو، لا نُورَّث، ولا نُستعبَد بعد اليوم".
    القول الذى قاله احمد عرابى قول شهير وهو مرتبط بحادثة شهيرة كانت بداية ثورة الجيش بما يسمى الثورة العرابية سنة 1881 مـ ولا يمكن ان يأتى شخص بعد مرور اكثر من مائة عام ويقول ان قول احمد عرابى لم يكن له علاقة بالثورة العرابية وانما كان يدعو الى تحرير العبيد الذين كانوا بمصر اسوة بما حدث فى امريكا
    اذن مادامت الاقوال مرتبطة بواقع تاريخى لا يمكن ان نفسرها بعيداً عن هذه الواقع التاريخى المرتبطة به

    وايات عبادة الملائكة مرتبطة بواقع تاريخى وهو ما يسمى بأسباب النزول لا يمكن ان نفسرها بعيداً عن هذا الواقع التاريخى ونلصقها بعبادة المسيحيين لروح الله الروح القدس
    والواقع التاريخى لهذه الايات كما قلنا هو عبادة مشركين قريش وجماعة من الصابئين للملائكة وكانوا يسمون الملائكة بنات الله
    ويؤيد ذلك نصوص كثيرة من القرآن مثل
    وَجَعَلُواْ ٱلْمَلَـائِكَةَ ٱلَّذِينَ هُمْ عِبَادُ ٱلرَّحْمَـٰنِ إِنَـاثاً أَشَهِدُواْ خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَـادَتُهُمْ وَيُسْـئَلُونَ
    وايضا
    إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَـٰثاً وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَـٰناً مَّرِيداً

    واليك مقال عن عبادة الملائكة

    ومقالة اخرى ايضا

    وفى هاتين المقالتين يشرح بصورة واضحة ان عبادة الملائكة كانت خاصة بالمشركين الوثنيين وجزء من الصابئة

    وفى الايات التى اقتبسها العبدالله القبطى
    القرآن يتكلم بصورة عمومية ولا يقصد ملاكاً بذاته
    ولذلك فى سؤاله للملائكة فأنه يسألهم جميعاً
    وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاء إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنتَ وَلِيُّنَا مِن دُونِهِم بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُم بِهِم مُّؤْمِنُونَ سبأ 40 ، 41

    وايضا فى الاية القائلة
    (لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً)النساء172
    القرآن يتكلم بصورة عامة يقصد عدد من الملائكة وليس شخصاً ولكن العبدالله القبطى طبق هذه الاية على جبريل فقط ليثبت فكرته
    و من الملائكة المقربون الذين ذكرهم القرآن
    ملاك الموت و جبريل و ميكال
    وقال


    اقتباس
    فلقد ذكر الله أربعة ملائكة بالإسم فى القرآن الكريم ...... إثنان منهم لا يعنيانا فى هذا الموضوع .... فذكرهما جاء فى إطار قصة أخرى و حدث آخر بعيد كل البعد عن كونهم مُقربون ....بل أن العكس هو الصحيح ...... و أعنى بذلك الملكين هاروت و ماروت الذين نزلا ببابل و جاء ذكرهما فى الآية 102 من سورة البقرة فى خضم الحديث عن كُفر بنى إسرائيل و نسبتهم الكفر إلى نبيهم سُليمان ! ......
    اذن بما ان الايات تتكلم بصورة عمومية عن لا يصح ان نخصصها لملاك واحد ونجعل الجمع مفرداً

    و إستهبال هذا المدعو زور العالم و أن يقول أنهم ليسوا المعنيين بتلك الآية و أنها دليل على تدليسى ...... و أن المعنيين هم طائفة من المُشركين الكفار ...... أمال إنتم إيه يا زور العالم ؟!!! ..... فأنتم أيضاً مُشركين كُفار !!! ...... و الحُكم على أى طائفة تنسحب على أى طائفة أخرى تُمارس نفس الطقوس و تعبد نفس الآلهة حتى و لو إختلفت المُسميات !!! ...... فلا فرق بين أن تعبد هُبل أو اللات أو العُزى ..... تلك الأصنام و التماثيل ......و أن تسجد لتمثال اليسوع، أو أم النور أو بوذا أو كريشنا ...... فهم جميعاً أصنام و تماثيل و معبودات وثنية ! .....
    فهل إذا لعن الله من يعبدون الأوثان من المُشركين ...... فهو يقصد بهم كُفار مكة فقط و لا ينسحب الأمر على كل من يسجد لصنم أو وثن ؟!!!! ....... عجبت لك يا زمن من هذه العقول التى يُعشش فيها العنكبوت و ينعق فيها البوم !!!!

    نحن كفار من وجهة نظرك انت ولكن بالرغم من ذلك فأن الايات ايضا لا تنطبق علينا ولا تنطبق على عبادتنا للروح الله الروح القدس
    وانا اريد ان اوضح شيئاً مهماً
    الكلام السابق للمدعو عبدالله القبطى يجعل المنطق كالاتى
    كل الكفار يعبدون الملائكة
    المسحيون كفار
    اذن المسيحيون يعبدون الملائكة ( اى الروح القدس )
    لو طبقنا هذا المنطق مثلاً على الزرادشت الذين يقدسون النار وقلنا
    كل الكفار يعبدون الملائكة
    الزرادشت كفار
    اذن الزرادشت يعبدون الملائكة
    هل هذا يصح ؟؟؟
    بالطبع لا
    لان الزرادشت لا يعبدون الملائكة
    ايضا هذا المنطق لا يصح على المسيحيين
    لان المسيحيين ايضا لا يعبدون الملائكة
    فهو منطق مقلوب وغير سليم

    ومازال التخبط قائم
    ومازال القرآن لم يحدد اله المسيحية !!!


    هناك موضوعان اخران سوف نناقشهما فى موضوعين مستقلين وهما الاسراء والمعراج وحادثة الافك

    اذا دخلت الحكمة قلبك ولذت المعرفة لنفسك
    فالعقل يحفظك والفهم ينصرك
    ( ام 2 : 10 ، 11 )
    واخيراً اشكركم للانتظار وانا اعلم ان الكثيرين يتلهفون على الرد وانى منتظر

    التعديل الأخير تم بواسطة نور العالم ; 24-10-2007 الساعة 09:00 AM

  4. #334
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    24
    آخر نشاط
    28-11-2007
    على الساعة
    03:05 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي جعلنا من امة محمد
    يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #335
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي روح يسوع العجيب




    بالطبع كلنا نعلم أن أي كلام كان حق أم باطل فله من برد عليه ولكن على العقلاء أن تقرأ لتفرق بين الأمرين .. ولكن أنا أتحدث عن عقلاء ولا أتحدث عن جهلة أختارهم (اليسوع) نور العالم ليخزي بهم الحكماء (1كو 1:27) .

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم قاصداً بها محاوريه :

    اقتباس
    سفر الأمثال 26 :5 " جَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ يَكُونَ حَكِيماً فِي عَيْنَيْ نَفْسِهِ."
    فأقول لك : يا عزيزي إن كنت تدين الجهل فكان عليك أن تُدين يسوعك الذي اختار الجهلاء ليخزي بهم الحكماء .. والحماقة ليست في الجاهل بل الذي أختار الجاهل ليكون ممثل له .. بذلك كتبة الأناجيل ورسالات العهد الجديد هم جهلة وحمقى كما أو بولس ذلك بقوله :

    1كو 1:27
    بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء .

    أما كونك تعتبر محاورك المسلم جاهل فهذا ليس ببعيد عنك لأنك تؤمن بأن يسوعك أحبك واختار جهلة ليعلنوا عنه والأغبى من ذلك أن هؤلاء الجهلة نشروا حماقتهم فوجدوا من هم أغبى منهم ليؤمنوا بحماقتهم ..... هذا أولاً .

    ثانياً : لو رجعنا لسفر الأمثال سنجد أن رب العهد القديم ناقض نفسه وحير الناس معه فمرة يقول (لا تخاطب الجاهل) ومرة أخرى يقول (خاطب الجاهل) .

    فالعاقل الفطن يقف أمام هذا التناقض ويقول : هل أخاطب الجاهل أم لا أخاطب الجاهل ؟

    لذلك أتبعت الكنيسة أسهل الطرق واختارت (لا تخاطب الجاهل) لأنها لو (خاطبت الجاهل) لثبت تخاريف العهد الجديد والقديم في آن واحد .

    تعالى الآن نرى نقطة أخرى .

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    فهنا نرى دواد وكأنة يرى امامة المسيح مصلوب
    من داود الذي تقصده ؟ الزاني أم القاتل أم الذي أرسل ابنته ليزني بها أخيها ؟ (2صم12: 9 )

    ومن يسوع الإله الذي تقصد ؟ هل هو الذي أباح زنا المحارم وأقسم بأنه سيعلن هذا على الملأ كوضوح الشمس في الظهيرة ؟

    2صم 12: 11
    هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك و اخذ نساءك امام عينيك و اعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس

    يا عزيزي لو كانت لبمزامير أعلنت عن يسوعك لآمن اليهود به ... لا ... لا اليهود فقط بل أهله وأقاربه وعشيرته واخوته لم يؤمنون به .

    يو 7:5
    لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

    ولو كان يسوعك شجاع ولا يخاف ولا يهاب لأحد لمشى بين الناس في آمان ولكنه كان دائماً يمشي متخفي كالحرامي .

    يو 11:54
    فلم يكن يسوع ايضا يمشي بين اليهود علانية

    أما الحكاوي التي تتحفنا بها من خلال تقارب المزامير والأناجيل فأقول لك :

    يا عزيزي إن يسوعك هو الذي أعلن أنه ملك اليهود طمعاً في إقناء الجزية بدلاً من قيصر وبذلك كان هذا هو السبب الرئيسي لصلبه وليس سبب الصلب هو تخاريف الفداء والصلب ...... وهذا ما كشفه لنا الأناجيل

    لو 23:2
    وابتدأوا يشتكون عليه قائلين اننا وجدنا هذا يفسد الامة ويمنع ان تعطى جزية لقيصر قائلا انه هو مسيح ملك

    ولذلك صلبه الرومان ومثله مثل الحرامي حيث أن هناك كتابات أشارت إلى أن الرومان قادوا يسوع في المدينة وهو راكب على حمار خلف خلاف ... (يا سلام على الفداء) .

    يو 19:15
    فصرخوا خذه خذه اصلبه . قال لهم بيلاطس أاصلب ملككم . اجاب رؤساء الكهنة ليس لنا ملك الا قيصر


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    وحدده بثلاثة وبالبحث وجدناهم الاب والابن ( السيد المسيح ) العذراء مريم الاحبار والرهبان القرابين
    ولم يذكر الروح القدس
    مسكين يا عزيزي .. فهل عبقريتك جعلت المطلق محدد ؟

    قال تعالى :
    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ
    [المائدة73]

    أما حول ما قيل عن عبادة (مريم) فقد تكلم الأخوة بهذا الصدد وأثبتوا من خلال المواقع الأرثوذكسية أن الطائفة الكاثوليكية تعبد (مريم العذراء) .


    أما حول عبادة الرهبان والأحبار : فأنت بذلك تكشف لنا أن اختيارك لاسمك المستعار كاختيار يسوعك لتلاميذه كما اشار بولس وكما اوضحت ذلك عاليه .

    فالمسيحية تعطي السلطة للأحبار والرهبان والقساوسة للتحريم والتحليل ، ولكن الله هو الذي يحلل ويحرم ...... وبذلك طاعة المسيحي لأوامر الرهبان في التحليل والتحرير عبادة .

    السؤال الآن : إن كان الأب والابن والروح القدس إله واحد وتنازلنا عن واو العطف .. فلماذا لا نقول على يسوعك أنه (الأب) بدلاً من (الابن) ؟

    وأعلم يا عزيزي أن أي رد لك سيُدين عقيدتك لأنك ستثبت لنا أنهم واحد في الجوهر وليسوا واحد في الذات ... وطالما سقط ركن من أركان التوحيد سقط التوحيد كله ..... وسلملي على "نسطور وبرسوم المحرقي"


    فقد أنهى الله عز وجل هذه العقيدة الفاسدة بقوله :

    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ
    [المائدة17]


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    اللاهوت لا يموت وانما السيد المسيح مات بالجسد بانفصال روحه الانسانية عن جسده وظل اللاهوت متحد بالجسد ومتحد بالروح
    يا سلام يا سلام ... يسوع كان بروحين .. روح إنسانية وروح لاهوتية ... وهذا يؤكد قول أن اللاهوت تعذب بعذاب الناسوت كما جاء بموقع كلمة الحياة المسيحي


    اقتباس
    اللاهوت لا يموت وانما السيد المسيح مات بالجسد بانفصال روحه الانسانية عن جسده وظل اللاهوت متحد بالجسد ومتحد بالروح
    رب المجد مات ؟

    السؤال الآن : هل دُفن في باطن الأرض أم وضعت الرمة في سطح الأرض داخل كهف ؟


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    ولذلك فأن روح السيد المسيح المتحدة باللاهوت ذهبت الى الجحيم وخلصت مؤمني العهد القديم الذين كانوا مأسورين فى الجحيم بواسطة ابليس واخذ ارواحهم وادخلها الى الفردوس
    يعني نفهم من كده إن الميت في قبره يقوم وينتقل ويصعد إلى السماء (1) بقوة وسلطة إبليس (2)؟ .

    يعني لو فتحنا قبر من القبور لن نجد جثة الميت أو حتى عظامه ؟

    السؤال الآخر : أين جاء في العهد القديم الحديث عن رجل مؤمن واحد بخلاف (أيوب) ؟

    يا عزيزي : إذا كان داود طلع فاسق ومجرم وزاني والدعارة ملئت بيته ... هل كرسي داود يُشرف أحد ؟ وهل مثل هذا يؤتمن على مباديء ؟ وهل تقبل منه كتابات ونعجز في تمييز حاله وهو مع روح الرب أم مع روح الشيطان .؟

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    عقيدة المسيحية ثابته من المسيح والى الابد لن تتغير
    هذا كلام حشو لأنك لم تجد كلام تقوله ، فلو رجعنا إلى سيدك ومعلمك وإلهك "زكريا بطرس" ستجد أنه أثبت لنا أن كل طائفة مسيحية تؤمن بيسوع على طريقتها الخاصة حيث قال في موضوع (موجز تاريخ انشقاق الكنائس) أن هناك من يؤمن بيسوع ذو طبيعة واحدة(وهذا هو الإيمان) وهناك من يؤمن بيسوع ذو طبيعتين(وهذا مخالف للإيمان) ... فضيحة طبعاً

    ومجمع الفقه الإسلامي لا يجتمع ليقرر من هو الله وشكله وكينونته فاتفقت المواقع المسيحية أنه منذ مجلس نيقية في عام 325م والذي أصبح الإيمان بألوهية المسيح منذ انعقاده الموقف الرسمي للكنيسة ، ثم جاء مجمع خلقيدونية سنة 451م وكشف ضلال وفساد العقيدة المسيحية ... فكره ؟

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    فنحن نعبد الله الواحد الموجود بذاته ( الاب ) الناطق بكلمته ( الابن ) الحى بروحه ( الروح القدس )
    وهل ذات (الأب) هي ذات (الابن) هي ذات (الروح القدس) ؟

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    فانا قلت اننا حينما نكلم العذراء والقديسين لكى يتشفعوا لنا عند الله الذى نعبده هو
    ولا نقول اشفينا او ارزقينا مباشرة كما انت تقول
    ونكلم الله الذى نعبده من اجل ان يقبل شفاعة العذراء والقديسين
    فالمهم هو النيه
    يعني الراجل يسوع جاء ليكون مُسخة بين الرومان وانضرب على قفاه وركب على حمار خِلف خلاف واكل علقة لم ياكلها حرامي غسيل وقلتم إنه خلصكم من خطاياكم ؛ ولسة بتتكلموا عن شفاعة . .. عجبي

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    والاكثر من هذا جعل التشريع للرسول وحده
    وَمَآ آتَاكُمُ ٱلرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَٱنتَهُواْ ( الحشر 7 )
    اليس هذا تحريم وتحليل ؟؟؟
    هل هذا اشراك بالله ؟؟؟
    يا عبقري زمانك

    قال تعالى ي سورة النجم :

    وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)

    إذن أخذ التشريع من السنة لم يأتي من بنات أفكار رسول الله صلى الله عليه وسلم بل هو من عند الله .

    فهمت ؟ أشك .

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    عزيزي مجاهد فى الله الرب يسوع المسيح
    إسلوبكم هو إسلوب حقير يطعن في قدسية الله .

    قال تعالى :
    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ
    [المائدة73]

    قال تعالى :
    وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ
    [الصف6]

    وقال يسوعكم :

    مرقس 7: 7
    و باطلا يعبدونني و هم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس

    وقال من قال أن هذه الفقرة موجهة لليهود ، فقلنا : ومتى عبد اليهود يسوع ؟

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    ابن الله وكلمته أتخذ الطبيعة الإنسانية الكاملة، وكان كاملا في لاهوته كما كان كاملا في ناسوته، ولأنه كان كاملا في ناسوته فقد فعل كل ما يفعله الإنسان ولو لم يصلى لكان ذلك عليه خطية وكيف يكون ذلك وهو بالتجسد إنسان كامل بلا خطية
    وهل كل ناسوت مختل عقلياً ؟

    مر 3:21
    ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

    وهل كل ناسوت ملعون ؟

    غل 3:13
    المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة

    وهل كل ناسوت نجس ؟

    تث 21:23
    فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم . لان المعلّق ملعون من الله . فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    وصلاة السيد المسيح هى مناجاة للاب وحديث معه كما يكلم الشخص نفسه بصوت عالى
    شغل مجانين يعني .

    مر 3:21
    ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    المسيح، ابن الله وكلمته أتخذ الطبيعة الإنسانية الكاملة، وكان كاملا في لاهوته كما كان كاملا في ناسوته، ولأنه كان كاملا في ناسوته فقد فعل كل ما يفعله الإنسان ولو لم يصلى لكان ذلك عليه خطية وكيف يكون ذلك وهو بالتجسد إنسان كامل بلا خطية
    وكإنسان وممثل عن الإنسان صلى لله
    والسيد المسيح علم الصلاة للناس
    لذلك لم يؤمن به أحد

    يو 12:37
    ومع انه كان قد صنع امامهم آيات هذا عددها لم يؤمنوا به

    ولم يؤمن به أهله وأخوته وعشيرته

    يو 7:5
    لان اخوته ايضا لم يكونوا يؤمنون به

    فاقر أقرباؤه من الجسد أنه مختل عقلياً بسبب أفعال المخزية

    مر 3:21
    ولما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

    فكلما دخل مدينة طرد منها كطرد الحيوانات من الهيكل .

    لوقا 9: 52
    و ارسل امام وجهه رسلا فذهبوا و دخلوا قرية للسامريين حتى يعدوا له، 53 فلم يقبلوه لان وجهه كان متجها نحو اورشليم ... 56 فمضوا الى قرية اخرى

    لوقا 4: 29
    فقاموا و اخرجوه خارج المدينة .

    متى8: 34
    فاذا كل المدينة قد خرجت لملاقاة يسوع و لما ابصروه طلبوا ان ينصرف عن تخومهم


    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    فالكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد أعطى المسيح كل ما للإنسان من ألقاب بشرية
    صدقت والدليل :

    جا 3:19
    لان ما يحدث لبني البشر يحدث للبهيمة وحادثة واحدة لهم . موت هذا كموت ذاك ونسمة واحدة للكل فليس للانسان مزية على البهيمة لان كليهما باطل

    اقتباس
    " ولما جاء ملء الزمان أرسل الله ابنه مولودا من امرأة مولودا تحت الناموس ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني " (غل4 :4و5 )
    دوختنا معاك ... الرب أرسل نفسه أم أرسل ابنه ؟

    يقول من يطلق على نفسه نور العالم :-
    اقتباس
    والكلمة صار جسدا
    كيف يصح لغوياً قول أن "الكلمة صار جسدا"ً ؟
    فيجب القول أولاً أن الجملة تصح بقول : "الكلمة صارت جسدا" وليس "صار جسداً".

    أما قول أن الكلمة تحولت إلى جسد تُبين أن الناسوت مخلوق وليس أزلي حيث أن الكنيسة تؤمن بأن الناسوت لم ولن ينفصل عن اللاهوت من الأزل طرفة عين ، وبالرجوع إلى الفقرة " الكلمة صار جسدا " يتضح لنا أن الكلمة صارت جسداً مع الأب ، وبذلك تحولت الكلمة إلى جسد ، فالكلمة كان لها كينونة مخلتفة عن كينونة الناسوت ثم بعد ذلك تحولت لتصير جسداً .. فالتغير والتبديل إستحالة على الله .. فيتضح لنا أن الجسد مخلوق مثل خلق الملائكة في السماء وإلا لما قال " الكلمة صار جسدا " لأن الكلمة لم يطلق عليها جسد ولا الجسد لم يطلق عليه الكلمة بل الكلمة تحولت إلى جسد وبذلك يصبح الجسد مخلوق .. فقد يكون الجسد خُلق من الآزل الذي لا نعرفه ولكنه اصبح جسد مخلوق لقوله (الكلمة صار جسدا) فلنضع ألف سطر تحت كلمة (صار) ، ثم نجد هذا الجسد يتحول إلى ذرة تُلقح بويضة ثم يُخلق هذا الجسد من جديد داخل رحم امرأة ساقطة مخلوقة من البشرية الساقطة { فقال تادرس يعقوب الملطي : يشبه القديس يوحنا الذهبي الفم البشرية الساقطة بامرأة زانية / وكل الذين ولدوا من آدم هم خطاة بالخطية .}ثم يتكون هذا الجسد ليمر هذا الجسد بمراحل التكوين المعروف حيث نقل عن الأئمة في ترتيب سن المولود وتنقل أحواله: أنه في الرحم: جنين، فإذا ولد: فوليد، فإذا لم يستتم الأسبوع: فصديع، وإذا دام يرضع: فرضيع، وإذا فطم: ففطيم، وإذا لم يرضع: فجحوش، فإذا دب ونما: فدارج، فإذا سقطت رواضعه: فمثغور، فإذا نبتت بعد السقوط: فمثغر، بالتاء والثاء. فإذا كان يجاوز العشر: فمترعرع وناشىء، فإذا كان يبلغ الحلم: فيافع، ومراهق، فإذا احتلم: فمحزور، وهو في جميع هذه الأحوال: غلام. فإذا اخضر شاربه وسال عذاره: فباقل، فإذا صار ذاقناً: ففتى وشارخ، فإذا كملت لحيته: فمجتمع، ثم ما دام بين الثلاثين والأربعين: فهو شاب، ثم هو كهل: إلى أن يستوفي الستين. هذا هو المشهور عند أهل اللغة... ثم لقى علقة لم يأخذها حمار في مطلع ثم يشرب خل لأنه عطش ولم يتمكن من يرتوي بقدرته ، ثم صُلب وطعن بخنجر في جانبه ، ثم دُفن كما تُدفن البهائم : {لان ما يحدث لبني البشر يحدث للبهيمة وحادثة واحدة لهم . موت هذا كموت ذاك ونسمة واحدة للكل فليس للانسان مزية على البهيمة لان كليهما باطل (جا 3:19)}

    فهل الله (حاشا لله) يمر بهذه الأحوال ويتغير ويتبدل تكوينه بهذا الشكل ؟

    اقتباس
    أي أن بلاهوته هو هو لا ولن يتغير، سواء قبل التجسد أو بعده.
    لم يتغير ولم يتحول من إله إلى إنسان، ولم يتغير عن كونه الإله القدير إلى إنسان محدود، بل ظل كما هو الإله الكائن على الكل، وإنما، حل في الجسد، أتخذ جسدا، أتخذ صورة العبد، حجب لاهوته وظهر في الهيئة كإنسان، حل اللاهوت في الناسوت، الجسد، الإنسان " لأنه فيه سر أن يحل كل الملء " (كو19:1)
    كلام أكاذيب .. بدليل التصميم على رفع الناسوت ... لأن الناسوت لم ينفصل عن اللاهوت طرفة عين كما تدعون وكون أن الناسوت مر بمراحل التبديل والتغيير خلال ثلاثون عاماً .. إذن معبودك تبدل وتغير وكان يتبول ويتبرز على نفسه .. وله عضو ذكر أختتن ولم نعرف أين تعفنت غرلته .

    فعل يعقل أن جسد ربكم تعفنت منه قطعة .

    اقتباس
    حينما قول لك ان الاختلاف حول انبثاق الروح القدس هو اختلاف ظاهرى يجب ان تفهم ان هذا الاختلاف لا يعنى تناقض فالمسيحيون جميعاً يتفقون ان الروح القدس هو روح الله
    وكيف يتجسد روح الله في حمامة ويكون محدود في طير ؟

    مرة خروف ومرة حمامة ... ويا ما في الجراب يا حاوي .

    اقتباس
    وأنا أيضا باستخدام الاستنباط أستطيع أن اثبت لك بالقرآن وحده إن الروح القدس هو الله ويكون استنباطي أقوى لان الأحاديث هناك من يرفضها من المسلمين مما يسمون أنفسهم القرآنيين
    هذا ترخيص منك لمحاورك بأن يُفسر كتابك على هواه ... فهل تمانع في ذلك ؟

    القرآنيين ؟ أعتمدت على حيطة ميله

    أنت والقرآنيين في الدرك الأسفل في النار يا عزيزي

    اقتباس
    اذن الروح القدس هو الله
    تعالوا نشوف فضيحة روح معبودك وبتعمل إيه .

    لاهوت يسوع يزني ويبيح الدعارة

    قض 6: 34
    و لبس روح الرب جدعون ..... فصنع جدعون منها افودا و جعله في مدينته في عفرة و زنى كل اسرائيل وراءه هناك فكان ذلك لجدعون و بيته فخا (قض 8: 27)

    لاهوت يسوع قاتل ومصاص الدماء

    قض 6: 34
    و لبس روح الرب جدعون فضرب بالبوق فاجتمع ابيعزر وراءه .... قض 8: 21 فقام جدعون و قتل زبح و صلمناع و اخذ الاهلة التي في اعناق جمالهما

    روح الرب تدفع داود للكذب

    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    سفر صموئيل الأول 27
    9وكانَ داوُدُ يَغزو البلادَ فلا يُبقي على رَجلٍ ولا اَمرأةٍ، ويأخذُ الغنَمَ والبقَرَ والحميرَ والجمالَ والثِّيابَ ويرجعُ إلى أخيشَ. 10فيسألُهُ أخيشُ: «أينَ غزوتُمُ اليومَ؟» فيُجيبُه داوُدُ: «في جنوبيِّ يَهوذا، وجنوبيِّ اليرحَمئيليِّينَ، وجنوبيِّ القَينيِّينَ». 11ولم يَكنْ داوُدُ يأتي بأُناسٍ أحياءَ إلى جتَ لِئلاَ يُخبروا ويقولوا: فَعلَ داوُدُ كذا وكذا. وكانَت هذِهِ عادتُهُ مُدَّةَ إقامتِهِ في أراضي الفلِسطيِّين.

    يقول القس .. واضح أن النتيجة كانت سيئة لإلتجاء داود لأخيش (علماً بأن مع داود روح الرب التي لا تفارفقه)

    لاهوت يسوع مضلل كذاب
    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    سفر صموئيل الأول 21: 13
    فغير عقله (داود) في اعينهم و تظاهر بالجنون بين ايديهم و اخذ يخربش على مصاريع الباب و يسيل ريقه على لحيته

    لاهوت يسوع قليل الأدب
    احط ما يمكن سماعه من سباب لاهوتي .

    روح الرب دخلت في شاول وبدأت القذف بألفاظ قذرة

    سفر صموئيل الأول 19: 23
    فكان عليه ايضا روح الله ، فحمي غضب شاول على يوناثان و قال له يا ابن المتعوجة المتمردة اما علمت انك قد اخترت ابن يسى لخزيك و خزي عورة امك (20: 30)

    لاهوت يسوع يقتل لإشباع الغريزة

    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا.)

    المهر المطلوب هو 100 غلفة من الفلسطينيين ... فقد أتى داود ب 200 غلفة من الفلسطينيين

    سعادة الأخرين مبنية على سفك دماء الأبرياء

    سفر صموئيل الأول18:20
    ميكالَ اَبنَةَ شاوُلَ أحبَّت داوُدَ، فلمَّا عَلِمَ شاوُلُ بالأمرِ رأى ذلِكَ حسَنًا، 21وقالَ في نفْسِهِ: «أُعطيها لَه فتكونُ لَه شَرَكًا، ويَقتُلُهُ الفلِسطيُّونَ». فقالَ لِداوُدَ ثانيةً: «تُصاهِرُني اليومَ». 22وأمرَ حاشيَتَه أنْ يتَكلَّموا معَ داوُدَ سِرُا ويَقولوا لَه: «حَظيتَ بِرضى المَلِكِ، وأحبَّكَ جميعُ حاشيَتِهِ، فصاهِرْهُ الآنَ». 23فلمَّا سَمِعَ هذا الكلامَ قالَ لهُم: «أحَقُا أُصاهِرُ المَلِكَ، وأنا رجلٌ مِسكينٌ وضيعٌ؟» 24فأخبَروا شاوُلَ بِكلامِ داوُدَ، 25فقالَ شاوُلُ: «هذا ما تَقولونَ لِداوُدَ: لا يَرغَبُ المَلِكُ في المَهرِ، ولكنَّهُ يُريدُ مئَةَ غُلفَةٍ مِنَ الفلِسطيِّينَ اَنتِقامًا مِنْ أعدائِهِ». وكانَ شاوُلُ يَنوي أنْ يَرميَهُ بَينَ أيدي الفلِسطيِّينَ. 26فأخبَروا داوُدَ بِهذا الكلامِ، فسَرَّهُ أنْ يكونَ بِذلِكَ صِهرًا لِلمَلِك. ولم يَطُلِ الوقتُ 27حتى قامَ وذهَبَ معَ رِجالِهِ وقتلَ مِنَ الفلسطيِّينَ مئَتي رجلٍ ، وجاءَ بِغُلَفِهِم كُلِّها إلى المَلِك لِيكونَ لَه صِهرًا. فزوَّجهُ ميكالَ اَبنَتَهُ

    علشان العروسة حلوة جعل القتلى 200 قتيل بدل 100 قتيل ، كله علشان خاطر عيون العروسة علماً بأن روح الرب لم تفارق داود.

    يسوع وشاول ومرقس عراية بسبب روح الرب
    ضريبة روح الرب الكل بلابيص

    يسوع
    يو 13:5
    ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها

    مر 15:24
    ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها ماذا يأخذ كل واحد

    شاول
    سفر صموئيل الأول19: 23
    فذهب (شاول) الى هناك الى نايوت في الرامة فكان عليه ايضا روح الله فكان يذهب و يتنبا حتى جاء الى نايوت في الرامة ، فخلع هو ايضا ثيابه و تنبا هو ايضا امام صموئيل و انطرح عريانا ذلك النهار كله و كل الليل لذلك يقولون اشاول ايضا بين الانبياء

    مرقس
    مر 14:50
    فتركه الجميع وهربوا . 51 وتبعه شاب لابسا ازارا على عريه فامسكه الشبان . 52 فترك الازار وهرب منهم عريانا

    طفولية روح الرب

    في البداية الرب ندم لأنه اعتمد على شاول فخرجت روح الرب من جسده ودخلت روح شيطانية ، ثم روح الرب تعود مرة أخرى إلى شاول ... أعلى مستوى في الحركات الطفولية .

    سفر صموئيل الأول 16: 14
    و ذهب روح الرب من عند شاول و بغته روح رديء من قبل الرب

    سفر صموئيل الأول19: 23
    فذهب (شاول) الى هناك الى نايوت في الرامة فكان عليه ايضا روح الله فكان يذهب و يتنبا حتى جاء الى نايوت في الرامة


    اللطم على الخدود بدعة يسوعية
    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    سفر صموئيل الثاني 3: 31
    فقال داود ليواب و لجميع الشعب الذي معه مزقوا ثيابكم و تنطقوا بالمسوح و الطموا امام ابنير و كان داود الملك يمشي وراء النعش

    روي في صحيح البخاري عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله " ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية "

    دعارة لاهوتية ياسوعية مقنعة
    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    سفر صموئيل الثاني 5: 13
    و اخذ داود ايضا سراري و نساء من اورشليم بعد مجيئه من حبرون فولد ايضا لداود بنون و بنات


    اللاهوت يرقص على وحده ونص
    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    سفر صموئيل الثاني 6: 14
    و كان داود يرقص بكل قوته امام الرب / اشرفت ميكال بنت شاول (زوجة داود والتي خطفها من زوجها) من الكوة و رات الملك داود يطفر و يرقص امام الرب فاحتقرته في قلبها (6: 16)


    عصابة داود ولاهوت يسوع
    إجرام وزنا ودعارة وقتل
    (فحلَ روحُ الرّبِّ على داوُدَ مِنْ ذلِكَ اليومِ فصاعِدًا)

    من أقذر القصص في البايبل

    سفر صموئيل الثاني 11

    داود يزني بثشبع بنت أليعام وبه روح الرب


    كفاية عليك كدا .. وتم غلق الموضوع لأن العضو المسيحي خرج عن نطاق الحوار الشريف وبدأ يُفسر القرآن على هواه واصبح لا يملك إلا اللت والعجن وإعادة أقواله السابقة التي تم الرد عليها من قبل الأخوة المحترمين .

    قال الشاعر :
    لا تكثر الكلام مع الجاهل ولا تخالط الغبي ، تحفظ منه لئلا يعنتك وينجسك برجسه ، اعرض عنه فتجد راحة ولا يغمك سفهه ، اي شيء اثقل من الرصاص وماذا يسمى الا احمق ، الرمل والملح والحديد اخف حملا من الانسان الجاهل... وسلملي على برسوم المحرقس ويوسف تكلا وجورج بباوي الذي فضح الكنيسة وأقر بالدعارة والسرق والمخدرات وغسيل الأموال داخل الكنائس الشرقية والغربية ويكفينا قولاً بأن المخطوطات القبطية التي وجدت في نجع حمادي كشفت على المسيحية الأولى كانت لا تؤمن بالصلب ولا ألوهية يسوعك نور العالم (مرقس3:21) .

    ************************************

    مخدرات ودعارة وغسيل اموال داخل الكنائس القبطية بالصوت والصورة : اسـ(هنا)ــمع
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 34 من 34 الأولىالأولى ... 4 19 24 33 34

من هو اله المسيحيه ؟؟؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحيه والارهاب
    بواسطة سامح رضا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 10:56 PM
  2. تخاريف المسيحيه
    بواسطة youssef_tito في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 08:51 AM
  3. هل المسيح قال بعالميه المسيحيه !!
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:39 AM
  4. حوار مع صديقتى المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 03:40 AM
  5. حقائق عن المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

من هو اله المسيحيه ؟؟؟