من هو اله المسيحيه ؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 25 من 34 الأولىالأولى ... 10 15 24 25 26 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 241 إلى 250 من 335

الموضوع: من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  1. #241
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    وجاء دورك
    اخرج لى من الكتاب المقدس ما يدعو لعبادة العذراء
    وهل العذراء معتبرة أصلا في الكتاب المقدس
    من هي مريم عليها السلام؟
    1- ينبغي أن يدرك القارئ النصراني أن القرآن يذكر مريم عليها السلام وقصتها وكراماتها رغم إنها ليست اساسية فى عقيدتنا بعكس الكتاب المقدس فهو لا يذكر أي شئ عنها اللهم إلا عندما بشرها الملاك وعندما كان يكلمها أبنها بقوله الفظ "ما لي ولك يا امرأة" ( يو 2 : 4)
    وكان المسيح يقول للزانية "يا أمرأة" تماما كما كان يخاطب أمه
    ان كلمة امرأة ليست شتيمة ولا يقصد بها التقليل او الازدراء
    وانما كلمة امرأة تدل على اصل الاثنى التى خلقت من الذكر
    فلقد سماها ادم امرأة لانها من امرء اخذت
    فقال ادم هذه الان عظم من عظامي و لحم من لحمي هذه تدعى امراة لانها من امرء اخذت. ( تك 2 : 23 )
    اذن فكلمة امرأة تدل على اصلها الذى هو الرجل وان كانت كلمة معيبة فهى معيبة للرجل وليست للانثى
    ولكنها هى فخر للأنثى ان تدعى امرأة لانها من الرجل اخذت ولكن الرجل اخذ من التراب
    وحينما قال السيد المسيح لامه يا امرأة كان يعظمها وليس يقلل من شأنها

    اقتباس
    2- مريم حسب الكتاب المسمى مقدس زورا وظلما
    متى 1: 25 "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر ودعا اسمه يسوع"

    الترجمة Contemporary English Version
    ولم يناما معا حتى وضعت ابنها
    But they did not sleep together before her baby was born.

    الترجمة New American Standard Bible تركها عذراء حتى وضعت ابناBut kept her a virgin until she gave birth to a Son

    الترجمة Worldwide English New Testamentولم يجامعها جنسيا حتى ولدت ابنها الأول.. But he did not make love with her untilher first son had been born.

    الترجمة New Life Version لم يأخذها كما يأخذ الرجل زوجته حتى ولدت ولدا
    But he did not have her, as a husband has a wife, until she gave birth to a Son.
    لمراجعة تلك الترجمات ل Matthew 1:25 http://www.biblegateway.com

    ومعنى ان يعرف الرجل زوجته في الكتاب المقدس معروف جدا ففي سفر التكوين 4: 1 "وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين " و سفر التكوين 24: 16 "وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل فنزلت الى العين وملأت جرتها وطلعت" و (تكوين 4: 17) و (التكوين 4 : 25 ) و (التكوين 19: 8)

    البروتستانت يقرون بأنها تزوجت يوسف وأنجبت منه أخوة للمسيح مثل يعقوب (غلاطية (1 :19 ) أما الكاثوليك والأرثوذوكس فمصرون على أنها لم تتزوج فإن كانت لم تتزوج يوسف النجار فكيف "يعرفها" دون زواج ؟ وإن كان زواج فكيف تتزوج من تنادونها بأم الإله ؟

    عبارة حتى او ( الى ان ( until تنسحب على ما قبلها
    ولا تعنى ضدها فيما بعد
    ومثال ذلك قول الكتاب عن ميكال ابنة شاول الملك
    ولم يكن لها ولد حتى ماتت ( 2صم 6 : 23 (
    وبالطبع لم يكن لها ولد قبل ولا بعد ان ماتت
    بالمثل فأن يوسف لم يعرف العذراء قبل ولا بعد ان ولدت السيد المسيح
    ومكتوب
    و لما ابتدا يسوع كان له نحو ثلاثين سنة و هو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي
    (لو 3 : 23)
    وظن الناس هو ان يوسف ومريم مرتبطين بعلاقة زاوج شرعية طبيعية
    اقول بعلاقة جنسية شرعية طبيعية بما تحتوية من العلاقة الجنسية ولكنه كان زواج على الورق فقط ( حسب تعبيرنا فى هذه الايام ) امام الناس فقط بدون علاقة جنسية لا قبل ولادة السيد المسيح ولا بعد ولادته
    ولوعاشرها يوسف بعد ولادة السيد المسيح( وهو لم يحدث ) لا يكون هذا زنا لانهم امام كل الناس زوجين واساس الزواج _ كما فى الاسلام _ الاشهار
    ولقد سمح الله ان الناس تظن هذا الظن للحفاظ على العذراء مريم والسيد المسيح الذى فى بطنها من الموت لان اليهود لو علموا ان الذى فى بطن مريم بغير اب فربما لا يصدقوا ان الحبل به هو من بالروح القدس وربما يتهمونها بالزنا وما يستتبع ذلك من اقامة الحد عليها بالرجم الذى لو تم لما ولد السيد المسيح
    ولكن هذا ظن الناس اما يوسف ومريم فكانا امام الله بتولاً وعذراء قبل وبعد ولادة السيد المسيح

    اقتباس
    مقدمة قانون الايمان
    نعظمك يا ام النور الحقيقى ونمجدك ايتها العذراء والدة الاله لانك ولدت لنا مخلص العالم اتى وخلص نفوسنا المجدلك يا سيدنا وملكنا المسيح فخر الريل اكليل الشهداء ثبات الكنائس غفران الخطايا نبشر بالثالةث القدوس لاهوت واحد نسجد له ونمجده يا رب ارحم يا رب ارحم يا رب بارك امين .

    تلك المقدمة قررها مجمع أفسس المسكوني المقدس الذي إنعقد سنة 431م بحضور 200 من أساقفة الوثنية المسيحية دون الموحدين الذين وسموا بالهراطقة... ووضع مقدمة قانون الإيمان التي ورد فيها :" نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله لأنك ولدت لنا مخلص العالم أتي وخلص نفوسنا "

    اولاً تم وضع هذة المقدمة بسبب هرطقة نسطور بطريرك القسطنطينية . الذي كان يعتقد أن القديسة مريم ، لم تلد إلها متجسدا ، بل ولدت إنسانا فقط . ثم حل فيه بعد ذلك ابن الله ، لا حلول الاتحاد بل حلول المشيئة والإرادة . وأن للمسيح لهذا السبب طبيعتين وإقنومين ، فأجتمع هؤلاء الآباء وباحثوه في ذلك ، وأثبتوا له أن المولود من العذراء اله متأنس بدليل قول الملاك "الرب معك والمولود منك قدوس وابن العلي يدعى" ( لو 1 : 28 - 32) وقول إشعياء "ان العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعى اسمه عمانوئيل" (أش 7:14 ) . وقوله "يدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا" (أش9:6)

    ثانيا سؤال هل كان اريوس ونسطور ومقدونيوس واوطاخى موحدون ام هراطقة ؟؟؟
    قال اريوس
    الله الآب إلهاً عظيماً سامياً وبعيداً عن البشر وكل المخلوقات، وكان هذا الإله السامي يريد الاقتراب من هذه الخليقة. • فخلق الكلمة أو المسيح الذي هو أول كل الخليقة والذي أصبح عن طريق النعمة الممنوحة له من الله ثم عن طريق مثابرته وسعيه نحو الكمال حاصلاً على درجة اللاهوت بالتبني.
    وقد دار بين القديس اثناسيوس واريوس محاورة فى مجمع نقية ندرجها لما فيها من الفوائد الغزيره
    قال اريوس/ ان سليمان الحكيم تكلم بلسان المسيح قائلا خلقنى اول طرقه ( ام 8 : 22 )
    قال اثتاسيوس/ معنى ذلك هو ان الرب ولدنى لان النص العبرانى يذكر عوض خلقنى ( قنانى ) اى ولدنى كما يقال قنى بالله ولدا اى ولد ويؤيد هذا التفسير وا ورد فى نفس الفصل اذ يقول : منذ الازل مسحت منذ البدء كنت معه قبل ان يخلق الجبال وقبل ان يصنع الارض لما ثبت السموات كنت هناك :وما يتلوه من الاقوال التى تدل على ولادة الابن الازليه كما نص دواد النبى ( انت ابنى وانا اليوم ولدتك ومن البطن قبل كوكب الصبح ولدتك ) ( مز 2 : 7 , 110 : 3 )
    قال اريوس / ان الابن قال ابى اعظم منى ( يو 14 : 28 ) فعى هذا يكون الابن اقل من الاب ولا يساويه بالجوهر
    قال اثناسيوس / ان الابن دون الآب لكونه تجسد كما يتضح ذلك من نفس الايه ( لو كنتم تحبوننى لكنتم تفرحون لانى قلت انى ماض الي الآب لان ابى اعظم منى ) اى انه بناسوته يمضى الي الآب الذى هو اعظم من ناسوت الابن والا كيف يتكلم بلاهوته انه يمضى الي الآب حال كونه فى حضن الآب ( يو1 : 18 ) ويؤيد ذلك انه فى نفس الفصل يتكلم بلاهوت ويبين مساوته لابيه بالجوهر بقوله ( من رآنى فقد رأى الآب وانا فى الآب والآب فى وكل ما للآب فهو لى وكل ما لى فهو له لان انا والاب واحد )
    قال اريوس/ ان المسيح قال ( اعطيت كل سلطان فى السماء وعلى الارض ) ( مت 28 : 18 )
    فذكر هنا انه نال السلطان من ابيه لانه اعظم منه وغير مساو له
    قال اثناسيوس/ يعنى ان الابن بولادته الازليه من الآب قد ملك كل السلطان او انه قال ذلك بحسب كونه متأنسا لانه فى اثر هذا القول ساوى نفسه بأبيه بقوله لتلاميذه عمدوهم بأسم الآب والابن الروح القدس
    قال اريوس/ ان المسيح نسب لذاته عدم معرفة ساعة الدينونه بقوله لتلاميذه ( واما ذلك اليوم وتلك الساعه فلا يعرفهما احد ولا ملائكة السموات الا الآب وحده ) فاذا كان الابن لا يعرف وقت الدينونه فكيف يكون الها ؟
    قال اثناسيوس/ ان المسيح قال ذلك لتلاميذه لئلا يسألوه عن هذا السر الذى لا يجوز لهم ان يتطلعوا عليه كما يقول صاحب السر انى لا اعلم هذه المسأله اى لااعلمها علم يباح به لان بطرس قال له يا رب انت تعرف كل شىء
    قال اريوس/ ان المسيح قال انا لا اقدر ان اصنع مشيئتى بل مشيئة من ارسلنى ( يو 5 : 30 ) فاذ هو عبد للآب ودونه
    قال اثناسيوس/ ان المسيح تكلم فى مواضع كثيرة بحسب كونه الهاً صار انسانا كقوله ( ان شئت فلتعبر عنى هذه الكأس ) ( الهى الهى لماذا تركتنى )( انى صاعد آلي ابى وابيكم والهى والهكم ) ومثل ذلك صلاته آلي ابيه مرارا كثيرة . وبصفة كونه الها قال ( من رآنى فقد رأى الآب )( انا فى الاب والاب فى )( انا والآب واحد ) وفى نفس الفصل الواردة فيه اية الاعتراض قال تعالى ( كما ان الآب يقيم الموتى ويحيهم كذلك الابن ايضا يحيى من يشاء ليكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب ) . وغير ذلك كثير من اقوال المسيح
    التى تصرح بمساواة لاهوته للاهوت ابيه فى الازليه والعظمه والقدرة
    قال اريوس/ ان يوحنا قال فى بشارته عن الابن ( كل شىء به كان وبغيره لم يكن شىء مماكان ) ( يو 1 : 3 ) فهذا القول يدل على ان الابن الة استخدمها الآب لصنع الخلائق فالابن اذ ليس الها خالقا
    قال اثناسيوس/ ان الآب خلق يالابن اى بواسطة الابن الخالق كما يقال بنى الملك المدينه بابنه فالملك وابنه يعدان بانيى المدينه . ولا سيما ان يوحنا صرح بلاهوت الابن وازليته ومساواته لابيه فى الجوهر والقدره والابداع فى بشارته وفى رسائله حيث قال ( الذى كان منذ البدء الذى سمعناه الذىرأيناه الذى لمسته ايدينا )( 1 يو 1 : 1 ) وايضا ( الشهود فى السماء ثلاثه الاب والكلمه والروح وهؤلاء الثلاثه هم واحد )( 1يو 5 : 7 ) وفى الرؤيا ( انا هو الالف والياء البدايه والنهايه الكائن والذى كان والذى يأتى القادر على كل شىء )( رؤ 1 : 8 ) وقوله ( للجلس على العرش وللحمل البركه والكرامه والمجد والسلطان الي ابد الابدين ) ( رؤ 5 : 13 ) فى اول الفصل الوارده فيه اية الاعتراض نص البشير بجلاء عن لاهوت الابن بقوله ( فى البدء كان الكلمه والكلمه كان عند الله وكان الكلمه الله ) فكيف يكون معنى قوله بعد هذا التصريح ان الابن ليس بأله خالق لكنه اله لصنع الخلائق . وقد اعترف داود النبى بان الابن خالق كما قال ( انت يا رب فى البدء اسست الارض والسموات صنع يديك ) ولا ريب ان هذا القول يخاطب به النبى ابن الله كما فهم ذلك الرسول ( عب 1: 1 ) فقد اتضح ان ابن الله خالق نظير ابيه واله مساو له فى الجوهر والعظمة والمجد .
    فهل ما قاله اريوس فى شخص السيد المسيح توحيد فى نظر الاسلام ؟؟؟!!!!
    ممكن يعتبر توحيد لان محمد اخذ كل اراء اريوس ووضعها فى الاسلام !!!

    قال نسطور
    أن القديسة مريم ، لم تلد إلها متجسدا ، بل ولدت إنسانا فقط . ثم حل فيه بعد ذلك ابن الله ، لا حلول الاتحاد بل حلول المشيئة والإرادة . وأن للمسيح لهذا السبب طبيعتين وإقنومين ، فأجتمع هؤلاء الآباء وباحثوه في ذلك ، وأثبتوا له أن المولود من العذراء اله متأنس بدليل قول الملاك "الرب معك والمولود منك قدوس وابن العلي يدعى" ( لو 1 : 28 - 32) وقول إشعياء "ان العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعى اسمه عمانوئيل" (أش 7:14 ) . وقوله "يدعى اسمه عجيبا مشيرا إلها قديرا أبا أبديا" (أش9:6)
    اى ان نسطور قال ان الاله حل فى جسد السيد المسيح بعد ولادته من العذراء ولكن الايمان الصحيح ان الاله اتحد بالجسد البشرى للسيد المسيح منذ اللحظة الاولى للحمل
    فهل رأى نسطور حسب الاسلام فى شخص السيد المسيح هو التوحيد ؟؟؟!!!

    قال مقدونيوس
    إن الروح القدس مخلوق كسائر المخلوقات . فقال الأنبا تيموثاؤس إن الروح القدس هو روح الله . فإذا قلنا كزعمك إن روح الله مخلوق فنكون قد قلنا إن حياته مخلوقة ، فهو إذن عديم الحياة بدونها
    واخذ محمد هذه البدعة وجعلها فى الاسلام وقال ان الروح القدس مخلوق وهو جبريل !!!

    اوطاخى تطرف في الدفـاع عن اللاهـوت فأنكر ألناسوت. وكان غيوراً على ألإيمان المسيحى وكان يقاوم النسطورية فسقط فى بدعة , فأنكر أن المسيح له جسداً وبلغة أهل اللاهوت المسيح ليس له ناسوتاً , وأن شكل المسيح الجسدى ليس مثل إنسانيتنا ولا من ذات جوهرها وقال " بأن السيد المسيح له المجد لم يتخذ من الحشا البتول جسدا مماثلا لجسدنا ولكنه مر به مرورا خياليا", فنادى بوجود طبيعتين قبل حلول اللاهوت فى الجسد أى قبل الاتحاد وصارت الطبيعتين واحدة بعده , لأن الطبيعة اللاهوتية أبتلعت الطبية الجسدية , وضاع الناسوت تماماً , وذاب جسده فى ألوهيته .
    فهل رأى اوطاخى حسب الاسلام فى شخص السيد المسيح هو التوحيد ؟؟؟!!!
    عزيزى من الافضل ان لا تقل ما لا تعلم
    فأنه مكتوب
    رب ساكت يعد حكيما و رب متكلم يكره لطول حديثه (سيراخ 20 : 5)

    اقتباس
    وفي الإسلام الإستغاثة بغير الله وطلب المعونة والدعاء عبادة !!

    فمن دعى غير الله قائلا إشفيني يا فلان وإرزقني ويسري لي أموري فهو مشرك كافر ولو كان يطلب من النبي محمد !!
    فالإسلام هو التوحيد الكامل فالدعاء لله وحده لا شريك له
    فالله هو الذي يضر وينفع وإذا مرضت فهو يشفين والذي يميتني ثم يحيين والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين !!

    اولاً الصلوات الى العذراء هنا تعنى اتصال مثل الاتصال الهاتفى بين شخصين على الارض ولكن الصلاة للعذراء وللقديسين هو اتصال من الارض الى السماء فالصلاة هنا (الاتصال) هو محادثة وحوار وليس عبادة

    ثانيا ان الطلب من العذراء والقديسين هو طلب الوساطة لدى الله بشفاعتهم حيث ان شفاعة العذراء والقديسين تجعل الطلبة مقبولة ومستجابة من الله لان الله يكرم قديسية ويقبل شفاعتهم

    ثالثا الله يعطى القديسين القدرة على ادراك من يقوم بالصلاة اليهم(الاتصال بهم) هذه الادراك من الله وليست منهم فأن الله يقوم بما يعمله السنترال ـ مع الفارق فى التشبيه ـ حيث يربط الطرفين المتحدثين
    فيدرك القديس ان هناك من يستشفع به ويقوم بالطلب الى الله من اجلة فيستجيب الله حسب مشيئته الصالحة
    ملحوظه كل ذلك بحسب المسيحية

  2. #242
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    بخصوص الأقانيم /

    الحمد لله الخالق وحده لا شريك له ..الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفئا أحد وبعد:
    سأثبت بإذن الواحد الأحد أن النصارى يعبدون إلهين باطلين مع الله الذي ما أمروا إلا ليعبدوه
    وسأسرد الدلائل بدون أدنى تعليقات وسأترك للقارئ الحكم
    أولا : المسيح :
    يقول بولس /
    Col 1:15 الذي هو صورة الله غير المنظور، بكر كل خليقة.
    ويقول المسيح في سفر الرؤيا
    Rev 3:14 واكتب إلى ملاك كنيسة اللاودكيين: «هذا يقوله الآمين، الشاهد الأمين الصادق، بداءة خليقة الله.
    والمسيحيون يؤمنون أن الإبن منبثق عن الآب ... والإنبثاق فعل حادث مرتبط بزمن إذن هو مخلوق وينتفي عنه الأزلية .. !!
    والحادث المخلوق لا يكون إلها !!

    ان عبارتى ( بكر كل خليقة ) ، ( بداءة خليقة الله ) لهما اقوى دليل على الوهية السيد المسيح اذ يعنيان ان السيد المسيح هو منشأ ومكون وخالق جميع المخلوقات الاولى ( البكر _ البداءة )
    فهو خالق الملائكة اول من خلق
    وهو خالق الانسان الاول آدم
    وهو خالق الحيوانات التى دبت على الارض للمرة الاولى
    وهو خالق الطيور التى طارت فى الجو للمرة الاولى
    وهو خالق الكائنات البحرية التى سبحت فى الماء للمرة الاولى
    ............. الخ


    اقتباس
    ثانيا / الروح القدس :
    يقول العلامة أورجانيوس "أوريجن" وهو من مؤسسي الإيمان المسيحي وأكبر علمائهم :

    NOW IF, AS WE HAVE SEEN, ALL THINGS WERE MADE THROUGH HIM, WE HAVE TO ENQUIRE IF THE HOLY SPIRIT ALSO WAS MADE THROUGH HIM. IT APPEARS TO ME THAT THOSE WHO HOLD THE HOLY SPIRIT TO BE CREATED, AND WHO ALSO ADMIT THAT "ALL THINGS WERE MADE THROUGH HIM," MUST NECESSARILY ASSUME THAT THE HOLY SPIRIT WAS MADE THROUGH THE LOGOS, THE LOGOS ACCORDINGLY BEING OLDER THAN HE.
    ANF09 , ORIGEN’S COMMENTARYON THEGOSPEL OF JOHN.. book 2
    الترجمة :
    " ان الإبن به خلق كل شيء واذا كان الأمر كذلك فلابد ان الابن خلق الروح القدس ..."
    وهذا هو رابط الموسوعة الكاثوليكية للتأكد من المصدر
    http://www.newadvent.org/fathers/101502.htm
    لا يعنينا ما قاله اوريجانوس وانما يعنينا ماقال الكتاب المقدس بطول الكتاب وعرضة حول لاهوت الروح القدس
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    اقتباس
    إنكم بنيتم نظرية بناء على شواهد ..فالمعجزات تعني اللاهوت .........والبشرية تعني الناسوت
    و تلك النظرية يفترض أن تكون متفردة وخاصة للمسيح فقط ولا تنطبق إلا عليه....وهذه النظرية ليست كذلك........إذ يمكن لأي شخص في العالم يفعل المعجزات أن يدعي أنه هو الله

    بل إن كل شخص يؤمن ببوذا مثلا او كرشنا أو مونتانوس أو أي متأله وهم كثيرون وكلهم فعلوا المعجزات يمكن أن يقول المثل حينما يناقش عقليا و يوضع في خانة اليك كما يقولون.

    هل صنع بوذا وكرشنا معجزات شفاء؟؟؟!!!
    اذن ديانتهم ديانة حقيقية سماوية !!!
    على من تكذب عزيزى ؟؟؟ على نفسك ام علىّ ام على القراء ؟؟؟
    عظيم بوذا صنع معجزات شفاء !!!
    ولماذا اذن الى الان لم تؤمن به ؟؟؟
    ولماذا الى الان انت متمسك بمحمد الذى لم يستطع ان يفعل حتى ولو معجزة واحدة ؟؟؟!!!
    انت تضع بكلامك محمد فى موضع محرج للغاية
    بوذا صنع معجزات ومحمد النبى الذى من السماء لم يصنع ولا معجزة واحدة
    مش حاجة تكسف بذمتك ؟؟؟!!!

    اقتباس
    ويمكن أن أطبق النظرية (ولن تستطيعوا نقدها) على موسى وإيليا وحزقيال ويوشع و.......إلخ
    إذن فإنها نظرية خيالية وضعت لتفسير شئ غير موجود أساسا .. فتسألوني ...طيب يا أخ يجب أن تضع لنا تفسيرا للمعجزات العظيمة التي فعلها المسيح ...ما تفسيرها ؟
    تفسيرها بسيط جدا....أبسط من ما تتخيل ....... إنه يفعل فعلا المعجزات ليس لأنه لاهوت متجسد ...لا ...وإنما لأنه نبي مؤيد من قبل الله

    هل معجزات السيد المسيح تدل على لاهوته ام تدل انه مجرد نبى مؤيد من قبل الله ؟؟؟
    ونجيب عل هذا السوأل من خلال النقاط التالية
    1 - معجزات المسيح كانت بسلطانه الذاتى

    تميزت معجزات المسيح عن معجزات أي نبي من الأنبياء بكونه يعملها بسلطان ذاتي
    كما قال " فتقدم يسوع وكلمهم قائلا. دفع إليّ كل سلطان في السماء وعلى الأرض " (مت28 :18(
    هذا السلطان معطى له من الآب، وفي نفس الوقت هو سلطانه الذاتي لأن كل ما للآب هو للابن كما قال لتلاميذه " كل ما للآب هو لي" )يو16 :15)، وكما خاطب الله الآب " وكل ما هو لي فهو لك. وما هو لك فهو لي" ( ( يو17 :10 )
    ولذا فقد وعد تلاميذه ورسله أنهم سيصنعون آيات وعجائب كثيرة باسمه
    كقوله لهم: " وهذه الآيات تتبع المؤمنين. يخرجون الشياطين باسمي ويتكلمون بألسنة جديدة. يحملون حيّات وان شربوا شيئا مميتا لا يضرهم ويضعون أيديهم على المرضى فيبرأون ثم أن الرب بعدما كلمهم ارتفع إلى السماء وجلس عن يمين الله. وأما هم فخرجوا وكرزوا في كل مكان والرب يعمل معهم ويثبت الكلام بالآيات التابعة " (مر16 :17-20).

    " ومهما سألتم باسمي فذلك افعله ليتمجد الآب بالابن " (يو14 :13). " أن سألتم شيئا باسمي فاني افعله " (يو14:14). وفي نفس الوقت قال لهم " لكي يعطيكم الآب كل ما طلبتم باسمي " (يو15 :16). " الحق الحق أقول لكم أن كل ما طلبتم من الآب باسمي يعطيكم " (يو16 :23).
    لماذا؟ لأنه ، كما قال هو والآب واحد " أنا والآب واحد " (يو10 :30)، وكل ما للآب هو له " كل ما للآب هو لي ".

    2 - وكان يعمل المعجزات بلا حدود من جهة الكم أو الكيف ولا يقف شيء أمامه ،
    وكما قال هو عن عمله هذا ردا على سؤال يوحنا المعمدان عنه " العمي يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون" (مت11 :5

    1- عمل الخلق وكونه الخالق:
    وقد تميز المسيح على جميع من في الكون بعمل إلهي لم يشترك معه فيه أحد وهو عمل الله الذي يتفرد به ، الله، على سائر المخلوقات، فهو وحده الخالق ومن صفاته (أسمائه الحسنى) الخالق ، الباريء . هذا العمل، الذي هو عمل الخلق لم يعمله أحد آخر غير المسيح، ومن هنا يدعى المسيح بالخالق والباريء. بل والخالق بلا حدود، فهو، كما جاء في الكتاب المقدس، الخالق الذي خلق الكون وكل ما فيه " في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله . هذا كان في البدء عند الله . كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان . فيه كانت الحياة والحياة كانت نور الناس " (يو1:1-4) .
    " الذي هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة . فانه فيه خلق الكل ما في السموات وما على الأرض ما يرى وما لا يرى سواء كان عروشا أم سيادات أم رياسات أم سلاطين . الكل به وله قد خلق . الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل (كو1 :15-17)
    . " الله خالق الجميع بيسوع المسيح ( أف3 :9)
    " ابنه الذي جعله وارثا لكل شيء الذي به أيضا عمل العالمين الذي وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الأشياء بكلمة قدرته (عب1 :2و3 )
    ويذكر الكتاب أيضا أنه، الرب يسوع المسيح، قام بعملية الخلق في أكثر من مناسبة
    فقد خلق للمولود أعمى ، بلا عينين ، عينين من طين ، يقول الكتاب أنه " تفل على الأرض وصنع من التفل طينا وطلى بالطين عيني الأعمى . وقال له اذهب اغتسل في بركة سلوام . الذي تفسيره مرسل . فمضى واغتسل وأتى بصيرا (يو6:7، 7 )

    وفي تحويلة للماء إلى خمر قام بعملية خلق مادة من مادة أخرى مختلفة عنها ، كيميائيا ، تماما ، وذلك بكلمتين للأمر " املأوا الأجران ماء 000 استقوا الآن ) (يو7:2 ، 8 )

    وفي إشباعه لخمسة آلاف رجل غير الذين كانوا معهم من نساء وأطفال بخمسة أرغفة وسمكتين ، قام بعملية خلق أخرى إذ خلق من كل رغيف واحد ما يشبع أكثر من ألف فرد بل وزاد حوالي قفتين وربع من هذا الرغيف الواحد !! خلق من الرغيف الواحد أكثر من ألف رغيف لو افترضنا أن كل شخص أكل رغيف واحد
    ( مت19:14-22 )
    فمن كان له امتياز كهذا غير المسيح ؟
    والإجابة لا أحد على الإطلاق !!

    ويتحدى القرآن جميع البشر وسائر المخلوقات العاقلة وغير العاقلة أن كان هناك أحد ، غير الله ، يقدر أن يخلق أي شيء مهما كان ، كما يتحدى جميع الأصنام أن تخلق ، ولو اجتمعوا معا ، حتى ولو ذبابا . الله وحده هو الخالق البارئ المصور وليس سواه ولا مثله ولا معه .
    ويقول، القرآن، متحدياً : " هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ " (لقمان:11
    " إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ " (الحج:73
    " هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ " (فاطر:3

    ومع ذلك يقول أن المسيح كان يخلق من الطين كهيئة الطير ثم ينفخ فيه فيصير طيراً بأذن الله وبنفس الطريقة التي يخلق بها الله:
    " أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ " .
    " وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِي " .
    وفي هذه الآيات نرى أن المسيح قد خلق الطير من الطين بنفس الطريقة التي خلق بها الله الإنسان . يقول الكتاب المقدس " وجبل الرب الإله آدم ترابا من الأرض . ونفخ في انفه نسمة حياة . فصار آدم نفسا حيّة ( تك7:2)
    أي خلق الله من الطين كهيئة الإنسان ونفخ فيه فصار آدم نفسا حية!!

    ويقول القرآن أيضا أن الله خلق الإنسان من طين ثم نفخ فيه من روحه :
    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ الحجر:29
    " إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ . فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ صّ:72

    وهنا نجد اتفاق بين الكتاب المقدس والقرآن على أن خلق آدم تم كالآتي :
    (1) أن الله خلق الإنسان من طين ثم سواه .
    (2) ثم نفخ فيه من روحه

    والمسيح خلق الطير بنفس الطريقة :
    (1) خلق من الطين كهيئة الطير .
    (2) ثم نفخ فيه فصار طيرا (حياً) 000 بإذن الله .
    وهنا لا يوجد فرق بين عمل الله في الخلق وعمل المسيح!!
    ويبقى الاعتراض القائل أن المسيح خلق بأذن الله " فيصير طيرا بأذن الله " . ونؤكد أن الإنجيل أيضاً يقول مثل ذلك ، وأن كان بمفهوم يختلف عن مفهوم القرآن ، حيث يقول الرب يسوع المسيح "وأما أنا فلي شهادة أعظم من يوحنا . لان الأعمال التي أعطاني الآب لأكمّلها هذه الأعمال بعينها التي أنا اعملها هي تشهد لي أن الآب قد أرسلني " (يو5 :36
    " أجابهم يسوع أني قلت لكم ولستم تؤمنون . الأعمال التي أنا اعملها باسم أبي هي تشهد لي " (يو10 :25

    وهنا يؤكد الرب يسوع المسيح أن الأعمال التي هو يعملها ، أي الآيات والمعجزات والتعليم الذي يعلمه ، هو ما أعطاه له الآب :
    " أنا لا اقدر أن افعل من نفسي شيئا . كما اسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني ( يو5 :30 )
    " ولست افعل شيئا من نفسي بل أتكلم بهذا كما علّمني أبي (يو8 : 28 )
    لأني لم أتكلم من نفسي لكن الآب الذي أرسلني هو أعطاني وصية ماذا أقول وبماذا أتكلم (يو12: 49)

    ولكن الرب يسوع المسيح لا يتكلم وكأنه مجرد بشر ، بل يتكلم من منطلق العلاقة بين الابن والآب ، في الذات الإلهية ، وبمفهوم التجسد ، تجسد الابن واتخاذه البشرية الكاملة
    ومن ثم يقول " أني أنا في الآب والآب فيّ . الكلام الذي أكلمكم به لست أتكلم به من نفسي لكن الآب الحال فيّ هو يعمل الأعمال .صدقوني أني في الآب والآب فيّ . وإلا فصدقوني لسبب الأعمال نفسها (يو14 :10و11)
    فكما أن أعماله وآياته وبيناته تشهد على تأييد الله له وإرساليته من قبل الله ، فهي تشهد أيضاً وتؤكد على وحدة الآب والابن ، وأن الابن في الآب ، والآب في الابن .
    وهنا نسأل من جديد؛ هل هناك فرق بين خليقة الإنسان وخليقة الطير ؟
    والإجابة هي ؛ كلا ، لأنه كليهما عملية خلق وإيجاد حياة فيمن ليست له حياة .
    ونعود ونسأل: وإذا كان المسيح مجرد إنسان ونبي فلماذا أعطاه الله ، هو بالذات ، أن يقوم بعمل من أعماله فتنسب له صفة من صفاته واسم من أسمائه ، فقد أعطاه أن يخلق مثلما خلق هو ، الله ، وبنفس الطريقة التي خلق بها الله الإنسان ، وأصبح من الطبيعي أن ينسب له أسم الخالق وصفته ، ومن ثم يدعى المسيح أيضا بالخالق والباريء؟

    ولكنا نقول أن الله يفعل كل شيء بحسب مشورته الأزلية وتدبيره الإلهي وعلمه السابق ولا يفعل شيئاً باطلا ، فإذا كان قد أعطى المسيح ، وحده ، عمل الخلق وصفة الخالق واسم الخالق فهذا يعني أن المسيح له امتياز خاص يتميز به عن كل ما في الكون من كائنات ، سواء كانت ترى أو لا ترى !!
    يقول الكتاب المقدس " وأعطاه اسما فوق كل اسم ، لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن على الأرض ومن تحت الأرض ، ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب (في9:2-11)

    كما يقال أن المسيح خلق بأذن الله ، والإنجيل يقول أن الله خلق به ، بالمسيح ، وفيه وله كل شيء "الله خالق الجميع بيسوع المسيح (أف9:3 )
    " كل شيء به كان " يو2:1
    " الذي به أيضا عمل العالمين "عب2:1
    " فانه فيه خلق الكل ما في السموات وما على الأرض ما يرى وما لا يرى سواء كان عروشا أم سيادات أم رياسات أم سلاطين . الكل به وله قد خلق . الذي هو قبل كل شيء وفيه يقوم الكل " (كو15:1ـ17)

    بل وهناك آية قرآنية حيرت العلماء تقول "فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ " (المؤمنون: 14
    وقد فسرها البعض عن ابن جريج بقوله " لأنّ عيسى كان يخلق ":
    قال الطبري " لأن عيسى ابن مريـم كان يخـلق، فأخبر جلّ ثناؤه عن نفسه أنه يخـلق أحسن مـما كان يخـلق. ذكر من قال ذلكحدثنا القاسم قال : ثنا الحسين قال : ثني حجاج قال : قال ابن جريج في قوله : " فتبارك الله أحسن الخالقين " قال : عيسى ابن مريم يخلق ".
    وقال القرطبي " وقال ابن جُريج: إنما قال: " أحسن الخالقين " لأنه تعالى قد أذن لعيسى عليه السلام أن يخلق؛ واضطرب بعضهم في ذلك ".
    وقال البغوي " وقال ابن جريج: إنما جمع الخالقين لأنّ عيسى كان يخلق كما قال:" أَنِّىۤ أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ ٱلطِّينِ "(آل عمران: 49)فأخبر الله عن نفسه بأنه أحسن الخالقين ". أي أن الله يقارن ما يخلقه هو بما يخلقه المسيح.
    وجاء في كتاب الملل والنحل للشهرستاني أن الفضل الحدثي وأحمد بن خابط قالاً،كما نقل الرواندي: " أن للخلق خالقين. أحدهما قديموهو الباري تعالى والثاني محدث وهوالمسيح عليه السلام لقوله إذ تخلق من الطينكهيئة الطير ".

    2 - قيامة الأموات:
    كما يتميز المسيح بإقامة الموتى أو إحياء الموتى من الموت بكلمة الأمر منه ، كما أنه يحيي الموتى بلا حدود، كما قال عن عمله هذا " والموتى يقومون "، وأن كان الإنجيل قد ذكر لنا أنه أقام ثلاثة موتى الأولى فتاة كانت قد ماتت توا ، قبل وصوله إليها بزمن قليل وهي ابنة يايرس رئيس مجمع اليهود التي دخل إليها وقال للباكين " لا تبكوا . لم تمت لكنها نائمة ... وامسك بيدها ونادى قائلا يا صبية قومي فرجعت روحها وقامت في الحال. فأمر أن تعطى لتأكل " (لو52:8-55)
    وهنا أقامها بكلمة الأمر منه " يا صبية قومي فرجعت روحها وقامت في الحال
    والحالة الثانية هي لشاب ابن أرملة كان محمولا وفي طريقه إلى القبر يقول الكتاب أنه لما رأى أمه تبكي تحنن عليها " فلما رآها الرب تحنن عليها وقال لها لا تبكي. ثم تقدم ولمس النعش فوقف الحاملون . فقال أيها الشاب لك أقول قم. فجلس الميت وابتدأ يتكلم فدفعه إلى أمه ( لو14:7).
    وهنا أقامه بكلمة الأمر منه " أيها الشاب لك أقول قم ".

    والحالة الثالثة هي إقامة لعازر الذي كان "قد صار له أربعة أيام في القبر .... فقالت مرثا ليسوع يا سيد لو كنت ههنا لم يمت أخي 000 قال لها يسوع سيقوم أخوك " ، ثم أضاف " أنا هو القيامة والحياة . من آمن بي ولو مات فسيحيا . وكل من كان حيّا وآمن بي فلن يموت إلى الأبد. أتؤمنين بهذا. قالت له نعم يا سيد. أنا قد آمنت انك أنت المسيح ابن الله الآتي إلى العالم "، وعند القبر " قال يسوع ارفعوا الحجر. قالت له مرثا أخت الميت يا سيد قد انتن لان له أربعة أيام. قال لها يسوع ألم اقل لك أن آمنت ترين مجد الله. فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا "، وبعد مناجاة مع الآب " صرخ (يسوع) بصوت عظيم لعازر هلم خارجا. فخرج الميت ويداه ورجلاه مربوطات باقمطة ووجهه ملفوف بمنديل. فقال لهم يسوع حلّوه ودعوه يذهب " (يو11).
    وهنا أقامه أيضاً بكلمة الأمر منه " لعازر هلم خارجا. فخرج الميت
    وفي هذه الحالات الثلاث التي ذكرها الإنجيل نرى عمل المسيح صاحب السلطان على الموت كما قال عن نفسه " أنا هو الأول والآخر والحي وكنت ميتا وها أنا حيّ إلى ابد الآبدين آمين ولي مفاتيح الهاوية والموت) " (رؤ1 :17و18)
    وأيضاً " أنا هو القيامة والحياة . من آمن بي ولو مات فسيحيا . وكل من كان حيّا وآمن بي فلن يموت إلى الأبد "، وأيضاً أنه الذي يحيي من يشاء " لأنه كما أن الآب يقيم الأموات ويحيي كذلك الابن أيضا يحيي من يشاء (يو5 :21)
    والذي قال عنه الكتاب " فيه كانت الحياة (يو1 :4)
    وأيضا " رئيس الحياة (أع3 :15)
    ويقول القرآن عنه أيضاً أنه قال " وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّه آل عمران :49
    وأن الله قال " وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي المائدة : 110
    وكلمة " الموتى " هنا معرفة بالألف اللام ، والآيتان تتكلمان بصيغة الإطلاق " وَأُحْيِي الْمَوْتَى " وهذا يعني أن المسيح يمكن أن يحيي أي كم من الموتى، فلم تحددان عددا معين يمكن أن يقيمه من الموتى بل " الموتى " والتي يمكن تعطي معني قدرته على إحياء كل الموتى!!!
    والكتاب المقدس يقول على لسان المسيح " أنه " يحيي من يشاء " بل وأنه هو الذي سيحيي جميع الموتى يوم القيامة، في مجيئه الثاني في مجد.
    " وهذه مشيئة الآب الذي أرسلني أن كل ما أعطاني لا أتلف منه شيئا بل أقيمه في اليوم الأخير ..... لان هذه هي مشيئة الذي أرسلني أن كل من يرى الابن ويؤمن به تكون له حياة أبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير ..... لا يقدر احد أن يقبل إليّ أن لم يجتذبه الآب الذي أرسلني وأنا أقيمه في اليوم الأخير ...... من يأكل جسدي ويشرب دمي فله حياة أبدية وأنا أقيمه في اليوم الأخير ( يو6 :39
    و40و 44و 45):

    وأخيراً يقول " فانه تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته (المسيح). فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين عملوا السيّآت إلى قيامة الدينونة (يو5 :28 (
    إذاً فهو مقيم الموتى على الإطلاق. في أيام تجسده وعند مجيئه الثاني في يوم القيامة ، اليوم الأخير. فهل هناك نبي أو مخلوق ما له هذه القدرة التي للمسيح؟؟!!
    3 - شفاء المرضى من جميع أنواع الأمراض الجسدية والروحية والنفسية مهما كانت:
    وكما أنه محي الموتى على الإطلاق ، فهو أيضاً شافي المرضى على الإطلاق، بلا حدود، فقد شفى جميع المرضى الذين قدموهم إليه من جميع أنواع الأمراض، الجسدية والروحية والنفسية، مهما كان عددهم ومهما كانت أنواع هذه الأمراض، يقول الكتاب؛
    " فأرسلوا إلى جميع تلك الكورة المحيطة واحضروا إليه جميع المرضى . وطلبوا إليه أن يلمسوا هدب ثوبه فقط. فجميع الذين لمسوه نالوا الشفاء) مت36:14)
    " ولما صار المساء إذ غربت الشمس قدموا إليه جميع السقماء والمجانين. وكانت المدينة كلها مجتمعة على الباب. فشفى كثيرين كانوا مرضى بأمراض مختلفة واخرج شياطين كثيرة (مر32:1-34(
    " فجاء إليه جموع كثيرة معهم عرج وعمي وخرس وشل وآخرون كثيرون . وطرحوهم عند قدمي يسوع . فشفاهم ( مت30:15)
    " ولما صار المساء قدموا إليه مجانين كثيرين. فأخرج الأرواح بكلمة وجميع المرضى شفاهم (مت16:8(
    " فذاع خبره في جميع سورية . فاحضروا إليه جميع السقماء المصابين بأمراض وأوجاع مختلفة والمجانين والمصروعين والمفلوجين فشفاهم )مت24:4(
    " وتبعته جموع كثيرة فشفاهم جميعا (مت25:12)
    " فجاء إليه جموع كثيرة معهم عرج وعمي وخرس وشل وآخرون كثيرون . وطرحوهم عند قدمي يسوع. فشفاهم (مت15:30 (
    " فتقدم إليه عمي وعرج في الهيكل فشفاهم (مت14:21 (
    " لأنه كان قد شفى كثيرين حتى وقع عليه ليلمسه كل من فيه داء " )مر10:3 (
    " وفي تلك الساعة شفى كثيرين من أمراض وأدواء وأرواح شريرة ووهب البصر لعميان كثيرين) لو21:7 (
    وكان يشفي جميع المرضى بقوته، هو، الصادرة من ذاته والخارجة منه ، يقول الكتاب:
    " وكل الجمع طلبوا أن يلمسوه لأن قوة كانت تخرج منه وتشفي الجميع ) لو19:6 (
    " وطلبوا إليه أن يلمسوا هدب ثوبه فقط. فجميع الذين لمسوه نالوا الشفاء) مت36:14 (
    " وحيثما دخل إلى قرى أو مدن أو ضياع وضعواالمرضى في الأسواق وطلبوا إليه أن يلمسوا ولو هدب ثوبه. وكل من لمسه شفي )مر56:6 (
    " وطلبوا إليه أن يلمسوا هدب ثوبه فقط. فجميع الذين لمسوه نالوا الشفاء (مت36:14 (
    ولذا فقد كان هو ذاته ، بطبيعته، غير قابل للمرض لأن قوة الحياة وقوة الشفاء كانت كامنة فيه ولم يكتسبها من غيره مثل بقية الأنبياء " فيه كانت الحياة " (يو4:1).
    أما كل الأنبياء فقد كانوا ، جميعهم ، معرضين للأمراض وفي حاجة للمسيح ليشفيهم. وهذا هو الفرق بين المسيح وبين جميع الأنبياء فهو الطبيب الأعظم لكل البشرية.

    وقد أكد معظم المفسرين المسلمين أنه كان في أمكان المسيح أن يشفي أي عددٍ أو كمٍ من المرضى مهما كان عددهم، وأن يفتح أعين أي عددٍ أو كمٍ من العميان ويطهر أي عددٍ أو كمٍ من البرص!!
    أي أنهم يتركون الأمر مفتوحاً على الإطلاق ، فيمكن للمسيح أن يفتح أعين عميان بلا حصر أو عدد، ويطهر برص من برصهم بلا عدد ولا حصر!!
    قال البيضاوي والثعالبي والجلالان والرازي وغيرهم من المفسرين " روي أنه عليه السلام ربما اجتمع عليه خمسون ألفاً من المرضى من أطاق منهم أتاه ومن لم يطق أتاه عيسى، وما كانت مدواته إلا بالدعاء ".
    وقال الكاتب الإسلامي الراحل الأستاذ خالد محمد خالد " لقد كانت القوة الخارقة التي يرد بها المسيح العافية إلى المزمنين، والتي يدرأ بها الموت عن الحياة المتعلقة بآخر خيوطها .. كانت قوة نابعة من ذاته0
    لكن ذاته لم تكن مثل ذواتنا .. بل كانت مؤهلة لعظائم الأمور، معبأة بطاقات فريدة هائلة ".
    ثم يتكلم عن شفاء المرأة نازفة الدم والتي شفاها المسيح فيقول " وفي إيمان واثق عميق لمست هدب ثوبه. وتوقف المسيح عن المسير فجأة وقال: - من الذي لمسني 00؟" ... " لقد أحسست بقوة تخرج مني"
    قوة تخرج منه..؟! أي تفسير عجيب للمعجزة........؟!
    ......أجل فلم تكن لمسة عابرة مسترخية مستريبة، تلك التي نَبََّهت المسيح إلى جزء من طاقته يغادرها وينفصل عنها ".
    3 – ان السيد المسيح لم يستعصى علية امر بخلاف الانبياء
    نجد يعقوب ابو الاباء يقول لراحيل انه لا يستطيع ان يشفيها من العقم وانه عمل الله
    فلما رات راحيل انها لم تلد ليعقوب غارت راحيل من اختها و قالت ليعقوب هب لي بنين و الا فانا اموت.
    فحمي غضب يعقوب على راحيل و قال العلي مكان الله الذي منع عنك ثمرة البطن (تك 30 :1 ، 2)
    وايضا ابونا ابراهيم وابونا اسحق كانتا امرأتاهما عاقران فلم يستطيعا عمل معجزة معهما تجعلهما يلدان وانما انتظرا الله


    اقتباس
    حتى لو مررنا النظرية بالقبول للنقاش دون التطرق لإثباتها فإنه ينبغي أن تنطبق النظرية على المسيح تماما...ماذا يعني هذا ؟
    إن الأمر ليس بالبساطة التي تظنها ... الأمر معقد للغاية حسنا لدينا ناسوت صفاته ( الولادة – الرضاعة – الأكل- الشرب - النقص – الموت – النوم – التعب – المرض – الجهل ..إلخ)
    ولدينا لاهوت صفاته معروفة وتلخيصها( الخلو من العيب والنقص وكل صفات الناسوت السابقة من النقص- العلم المطلق بما كان وما هو كائن وما سيكون وما لو كان كيف كان يكون – القدرة المطلقة على كل شئ – القيومية على خلقة – مطلق الحياة وعدم الموت.....إلخ )

    هل هناك من يختلف معي حول ما سبق ؟ ........لا أظن
    والنقطة هنا أنك إفترضت أن هناك إتحادا حدث بين الناسوت واللاهوت .... وصفات هذا تضاد هذا تماما ...وكمثال مع الفارق ....الماء والنار... فالنار لا تجتمع مع الماء في إناء واحد أبدا (ولله المثل الأعلى(

    اولاً مثالك هذا مثال خاطئ ولم توفق فيه اذ ان الماء يتحد بالنار عند تسخين الماء لدرجة حرارة عالية فأن الماء لا يصبح ماء فقط بل ماء متحد بالنار ماء مغلى
    ثانياً شبه القديسين اتحاد اللاهوت والناسوت معاً بأتحاد النار مع الحديد عند تسخين الحديد لدرجة الاحمرار
    فأن الحديد لم يعد حديداً عاديا بل حديد محمى متحد بالنار
    وحينما يتم الطرق على الحديد المحمى لا تتأثر النار ولكن الحديد فقط هو الذى ينثنى ويتشكل حسب مشيئة الصانع
    هكذا فى السيد المسيح فأ ن ما يجرى لناسوته من اكل وشرب وتعب والم ونوم وموت ليس للاهوت شأن به
    ثالثا يتكون الانسان من روح وجسد وهذان المكونان يتناقضان فى صفاتهما فألجسد يأكل ويشرب وينام ويتعب ويتألم ويموت
    ولكن الروح ضد ذلك كله ولا يحدث له شئ من ذلك كله وانتم تقبلون ذلك ولا تعترضون عليه
    فلماذا تعترضون على اللاهوت والناسوت فأن لهما نفس المنطق ؟؟؟!!!

    اقتباس
    فلا يمكن ان يكون ..الله الحي حياة أبدية يموت
    ...
    ان الذى مات هو الجسد وليس اللاهوت لان اللاهوت لايجوز فيه الموت
    اقتباس
    ولا يمكن أن يكون الله القدوس غير قدوس......

    السيد المسيح هو القدوس والبار
    و السيد المسيح وحده هو الذى بلا خطية
    وهو الذى تحدى اليهود قائلاً من منكم يبكتني على خطية (يو 8 : 46)
    وقيل عنه الذي لم يفعل خطية و لا وجد في فمه مكر (1بط 2 : 22)
    وهو القدوس
    القدوس المولود منك يدعى ابن الله (لو 1 : 35)
    و لكن انتم انكرتم القدوس البار و طلبتم ان يوهب لكم رجل قاتل (اع 3 : 14)
    و لتجر ايات و عجائب باسم فتاك القدوس يسوع (اع 4 : 30)
    وهو البار ان اخطا احد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار (1يو 2 : 1)
    انتم انكرتم القدوس البار و طلبتم ان يوهب لكم رجل قاتل (اع 3 : 14)
    فلما راى بيلاطس انه لا ينفع شيئا بل بالحري يحدث شغب اخذ ماء و غسل يديه قدام الجمع قائلا اني بريء من دم هذا البار ابصروا انتم (مت 27 : 24)

    اقتباس
    ولا يمكن أن يكون قيوما يساق ...

    هو سيق الى الموت بالجسد من اجل الفداء
    مكتوب فى (اشعياء 53 )
    1- من صدق خبرنا و لمن استعلنت ذراع الرب.
    2- نبت قدامه كفرخ و كعرق من ارض يابسة لا صورة له و لا جمال فننظر اليه و لا منظر فنشتهيه.
    3- محتقر و مخذول من الناس رجل اوجاع و مختبر الحزن و كمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به.
    4- لكن احزاننا حملها و اوجاعنا تحملها و نحن حسبناه مصابا مضروبا من الله و مذلولا.
    5- و هو مجروح لاجل معاصينا مسحوق لاجل اثامنا تاديب سلامنا عليه و بحبره شفينا.
    6- كلنا كغنم ضللنا ملنا كل واحد الى طريقه و الرب وضع عليه اثم جميعنا.
    7- ظلم اما هو فتذلل و لم يفتح فاه كشاة تساق الى الذبح و كنعجة صامتة امام جازيها فلم يفتح فاه.

    اقتباس
    ولا يمكن أن يكون لا يولد وهو مولود ...

    لقد وضحنا
    ولادة السيد المسيح الازلية الابدية التى بلا انفصال من الاب
    وولادة بالجسد من العذراء مريم ( اتخاذة جسداً)

    اقتباس
    ولا يمكن أن الرازق الذي يرزق الناس يجوع ...

    هو جاع بالجسد وانما كأله اشبع الجموع
    مت 14 : 13 – 21 ، مر 6 : 30 – 44 ، لو 9 : 10 – 17 ، يو 6 : 1 – 14
    وقال لهم السيد المسيح مرة
    اجابهم يسوع و قال الحق الحق اقول لكم انتم تطلبونني ليس لانكم رايتم ايات بل لانكم اكلتم من الخبز فشبعتم (يو 6 : 26)

    اقتباس
    فإنه يفترض أيضا أن يكون اللاهوت مكتملا حتى في صفتين (هذا اقل شئ) وهو القدرة المطلقة والعلم المطلق...و للأسف ليس المسيح ذو قدرة مطلقة ولا علم مطلق ...ولدي دلائلي التي تنسف أي إدعاء.
    فهل يصمد هذا الإعتقاد المخترع أمام حقائق الكتاب المقدس؟

    اولا اقرا ما كتبناه فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    اقتباس
    1- (مرقص 11: 13) فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين.
    المسيح جوعان فيأتي من بعيد لشجرة التين ظنا منه أن بها تين فلم يجد بها شيئا لأنه لم يكن موسم التين وبإعتبار اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة فإنه من الكفر أن تقول أن المسيح هو الله لأن الله عالم كل شئ. ومن الغباء أن تقول أن المسيح به لاهوتا بعد هذا النص لأن كل فلاح بسيط يعلم موسم التين فكيف بالمسيح خالق التين على حسب الإيمان المسيحي الأعمى

    من المعروف ان شجرة التين تخرج الاثمار اولاً وبعدها الورق
    والسيد المسيح كان يعلم ان الشجرة ليس بها تين ولكن التلاميذ لا يعلمون
    اراد السيد المسيح ان يعلم التلاميذ ان كل شجرة لا تثمر مصيرها الهلاك كذلك الانسان ان لم يكن مثمراً فمصيره النار كما هو مكتوب
    و الان قد وضعت الفاس على اصل الشجر فكل شجرة لا تصنع ثمرا جيدا تقطع و تلقى في النار (مت 3 : 10)
    وكانت هذه الشجرة رمزاً للرياء والنفاق واظهار الخارج بما يخالف الداخل فأستحقت اللعنة وكان درساً ايضا للتلاميذ

    2- واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.(مرقص 13 : 32) هذا النص يدمر تماما خيالات ألوهية المسيح والناسوت المتحد باللاهوت لأنه لا يعلم موعد القيامة إلا الله حسب الكتاب المقدس بالإضافة لكونه يدمر نظرية تساوي الأقانيم فالمسيح أبدا ودائما سيظل عبد الله ورسوله وهو نفسه لم يطلب لنفسه ولم يقل عن نفسه غير هذا.
    لماذا قال السيد المسيح واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب. ؟؟؟
    (1) قال هذا حتى لا يلح التلاميذ في طلب معرفة ذلك اليوم
    وتلك الساعة ولأنَّه أرادهم أنْ لا يشغلوا أذهانهم بالتركيز علي حساب الأوقات والأزمنة ، كقول القديس بولس بالروح " وَأَمَّا الأَزْمِنَةُ وَالأَوْقَاتُ فَلاَ حَاجَةَ لَكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكُمْ عَنْهَا " (1تس5/1) ، بل أرادهم أنْ يركِّزوا علي الاستعداد الدائم وضرورة السهر والصلاة لأنَّه سيأتي في يوم لا ينتظرونه وفي ساعة لا يتوقَّعُونَها ، وقد كرَّر لهم تأكيده علي ذلك ؛ "اِسْهَرُوا إِذاً لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ فِي أَيَّةِ سَاعَةٍ يَأْتِي رَبُّكُمْ. " (مت24/42)
    " كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضاً مُسْتَعِدِّينَ لأَنَّهُ فِي سَاعَةٍ لاَ تَظُنُّونَ يَأْتِي ابْنُ الإِنْسَانِ. " (مت24/44)
    " اسْهَرُوا وَصَلُّوا لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ مَتَى يَكُونُ الْوَقْتُ. " (مر13/33)
    " اسْهَرُوا إِذاً لأَنَّكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ مَتَى يَأْتِي رَبُّ الْبَيْتِ أَمَسَاءً أَمْ نِصْفَ اللَّيْلِ أَمْ صِيَاحَ الدِّيكِ أَمْ صَبَاحاً. " (مر13/35) ،
    " وَمَا أَقُولُهُ لَكُمْ أَقُولُهُ لِلْجَمِيعِ: اسْهَرُوا "(مر13/37).

    2 – فهو مثل المدرس الذى لو سأله التلاميذ عن موعد الامتحان الفجائى يرد قائلاً لست اعلم فكونوا مستعدين
    3 – وهو مثل كاتم السر الذى لو سأله شخص عن السر يقول لست اعلم

    اقتباس
    وحتى لو كان العلم مطلق و القدرة مطلقة (وليسوا كذلك) فإنها يجب أن تكون ذاتية ... أي أن المسيح يفعل هذا الفعل بقدرة ذاتية من نفسه ... فهل كان المسيح يفعل معجزة بقدرة ذاتية من نفسه ؟

    الإجابة ...إنه لا يستطيع أن يفعل الأشياء العادية كالأكل والشرب والمشي بقدرة من نفسه فكيف بالمعجزات يا صديقي ؟
    هل لديك دليل على ذلك ؟ نعم لدي دليل قوي ..يقول المسيح
    Jn:5:30 انا لا اقدر ان افعل من نفسيشيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني (SVD)
    شيئا : صيغة نكرة يبين أنه لا يقدر أن يفعل من نفسه أي شئ الأكل والشرب والمشي فضلا عن المعجزات
    وهذا الكلام يؤيد نظريتنا نحن المسلمين بقوة حول المسيح وينسف أي إدعاء مسيحي
    عزيزى انك اقتطفت الآية من سياقها وفسرتها بالمفهوم الذي تريده انت وليس بالمفهوم الحقيقي الذي قصده الرب يسوع المسيح!!
    فنص الآيات كاملا في الإنجيل للقديس يوحنا الاصحاح الخامس هو
    " فأجابهم يسوع أبي يعمل حتى الآن وأنا أعمل. فمن اجل هذا كان اليهود يطلبون أكثر أن يقتلوه. لأنه لم ينقض السبت فقط بل قال أيضا أن الله أبوه معادلا نفسه بالله فأجاب يسوع وقال لهم الحق الحق أقول لكم لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئا إلا ما ينظر الآب يعمل. لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك. لان الآب يحب الابن ويريه جميع ما هو يعمله. وسيريه أعمالا أعظم من هذه لتتعجبوا انتم. لأنه كما أن الآب يقيم الأموات ويحيي كذلك الابن أيضا يحيي من يشاء. لأن الآب لا يدين أحدا بل قد أعطى كل الدينونة للابن. لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب. من لا يكرم الابن لا يكرم الآب الذي أرسله الحق الحق أقول لكم أن من يسمع كلامي ويؤمن بالذي أرسلني فله حياة أبدية ولا يأتي إلى دينونة بل قد انتقل من الموت إلى الحياة. الحق الحق أقول لكم انه تأتي ساعة وهي الآن حين يسمع الأموات صوت ابن الله والسامعون يحيون. لأنه كما أن الآب له حياة في ذاته كذلك أعطى الابن أيضا أن تكون له حياة في ذاته. وأعطاه سلطانا أن يدين أيضا لأنه ابن الإنسان. لا تتعجبوا من هذا. فانه تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته. فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين عملوا السيّآت إلى قيامة الدينونة. أنا لا اقدر أن أفعل من نفسي شيئا. كما اسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني " (يو5 : 18 ـ 30 )

    ونلاحظ في هذه الآيات الآتي:
    (1) أنه تكلم عن الله باعتباره أبوه الشخصي وفهم اليهود على الفور أنه يساوي نفسه بالله "قال أيضا أن الله أبوه معادلا (مساوياً) نفسه بالله " ،
    (2) تأكيده بأن أي وكل ما يعمله الله الآب يعمله هو كالابن " لان مهما عمل ذاك فهذا يعمله الابن كذلك ". وهذا بلا حدود.

    (3) تأكيده بأنه يحي الموتى كما يشاء " لأنه كما أن الآب يقيم الأموات ويحيي كذلك الابن أيضا يحيي من يشاء ". وليس كالأنبياء الذين أحيوا بعض الموتى بقدرة الله. كما أنه الذي سيحيي ويقيم جميع الموتى يوم الدينونة " فانه تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته. فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين عملوا السيّآت إلى قيامة الدينونة ".

    (4) تأكيده بأنه ديان الجميع " لأن الآب لا يدين أحدا بل قد أعطى كل الدينونة للابن ".

    (5) تأكيده بأنه له كرامة متساوية مع الآب وهذا مل لم يقل به ولم يجرؤ على نطقه أحد الملائكة أو الأنبياْ " لكي يكرم الجميع الابن كما يكرمون الآب "، فهو يتكلم عن مساواة في الكرامة.

    (6) تأكيده بأن له الحياة في ذاته مثل الآب " لأنه كما أن الآب له حياة في ذاته كذلك أعطى الابن أيضا أن تكون له حياة في ذاته ".
    ومن هنا فقوله " أنا لا اقدر أن أفعل من نفسي شيئا " لا يعبر عن عدم مقدرة بل عن علاقة ذاتية في الذات الإلهية لله الواحد كقوله
    " أنا والآب وأحد " و " الابن الوحيد الذي في حضن الآب "، أنه من الآب وفي ذات الآب وصورة الآب غير المنظور، وما يتكلم عنه هو عمل في الذات الإلهية لله الواحد. أنه يتكلم عن علاقة ذاتية في ذات الله مثلما يتكلم عن الروح القدس، فالروح القدس هو روح الله " الذي من عند الآب ينبثق ورح الابن المسيح أيضا ويقول لنا أن الآب سيرسل الروح القدس ثم يقول أنه هو، الابن، سيرسل الروح القدس من الآب " ومتى جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب روح الحق الذي من عند الآب ينبثق فهو يشهد لي " (يو15 :26).
    التعديل الأخير تم بواسطة نور العالم ; 06-07-2007 الساعة 04:16 AM

  3. #243
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:00 PM

    افتراضي

    يغيب و يغيب .... و يعود خاويا !!!!!

    أنت قلت منكرا وجود اختلاف بين ايمان طوائفكم :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    قانون الايمان المسيحى الذى تعترف به كل طوائف المسيحية
    فرددت عليك بأن هناك اختلاف في القوانين و أكبرها هو ما بين الاورثذكس و الكاثوليك , و يُعتبر اختلافا جوهريا عقائديا ... و أتيتك بمصدر لموقع مسيحي يصف هذا الاختلاف الذي ادى الى انشقاق الكنيسة (راجع المصدر السابق)

    فأجبت :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    الاختلاف الوحيد الذى يذكر هو الاختلاف حول انبثاق الروح القدس


    شكرا لاعترافك بأن هناك اختلافا ... فهذا ما كنت اريد ان تصل اليه !! خصوصا حين قلت أن القانون واحد بين كل الطوائف




    قلت :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    شهود يهوه غير مسيحيين
    شهود يهوه والسبتيين الادفنتست غير مسيحيين
    هذا من وجهة نظرك !! لكنهم يؤمنون بالمسيح و لديهم الكتاب المقدس !!
    لماذا تكفر الناس و تخرجهم من المسيحية ؟؟
    و ما هو دليلك على ذلك من كتابك الذي تقدسه؟؟؟




    أنت قلت :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    والله اتخذ جسداً وليس (اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ) كما يقول القرآن
    رددت عليك بالآتي :

    اقتباس
    ابن الله/ مولود الآب الوحيد/ مولود من مريم العذراء والدة الإله بحسب الناسوت / والابن من الآب وحده/ غير مصنوع ولا مخلوق وإنما مولود / مولود من جوهر الآب قبل الدهور/ وإنسان مولود من جوهر الأم في الزمن.


    فأجبت :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم

    السيد المسيح له ولادتان :

    1- ولادة السيد المسيح من الاب
    2- ولادة السيد المسيح من مريم


    لقد وضحنا
    ولادة السيد المسيح الازلية الابدية التى بلا انفصال من الاب
    وولادة بالجسد من العذراء مريم

    شكرا لك على هذا الاعتراف المضاعف على أن للمسيح ولادتان , مولود من الآب و مولود من الأم (مريم)


    و انتهى الحديث في هذه النقطة .. فهذا ما كنت أريده




    انت قلت :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    الله موجود بذاته حى بروحه عاقل بكلمته
    الرد عليك :

    ذات الله ليست هي الله
    روح الله ليست هي الله
    عقل الله ليس هو الله

    راجع ما يلي و رد عليه ان استطعت (تحدي) :

    يسوع الناصرى ---الاله الذى اعبده




    طلبت منك نصوص صريحة على الوهية المسيح فقلت :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    اما عن النصوص الصريحة فخذ عندك

    ......
    فقلت لك انه لا يوجد نصوص صريحة و رددت عليك برد البابا شنودة الذي قال ان المسيح لم يقل بنص صريح انه الله :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البابا شنودة
    لو قال عن نفسه أنه إله ، لرجموه .
    ولو قال للناس " أعبدونى " لرجموه أيضاً ، وانتهت رسالته قبل أن تبدأ ... إن الناس لا يحتملون مثل هذا الأمر
    فكان ردك :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    وانت رد على البابا شنودة وقله ان السيد المسيح حينما
    اتصف بصفات الله .
    و نسب لنفسه الوجود فى كل مكان ، وهى صفة من صفات الله وحده .
    ونسب نفسه إلى السماء ، منها خرج وله فيها سلطان .
    ونسب إلى نفسه مجد الله نفسه .
    كذلك تقبل من الناس الصلاة والعبادة والسجود .
    لم يكن يقول لهم انه الله !!
    !


    شكرا لتأييدك لكلام البابا ...
    و شكرا لانك أثبتت لنا أنك كنت تكذب و تُدلس حين أعطيتنا نصوص صريحة
    في الوقت الذي لا توجد فيه نصوص صريحة ..

    الى هنا أكتفي

    اما الرد على شنودة فأتركه لك أنت يا عزيزي فأنت من قال أن هناك نصوص صريحة قال فيها المسيح انه اله و ليس انا !!




    قلت :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    ان الروح القدس فى طول الكتاب وعرضة هو الله اقرأ
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showpost...&postcount=161
    سؤالي كان واضحا و محددا يا عزيزي فنحن لا نؤمن بالاستنتاجات مثلكم !!!

    اين قال الروح القدس صراحة : انا هو الروح القدس و انا هو الله فاعبدوني ؟؟؟ (تحدي)




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    هل صنع بوذا وكرشنا معجزات شفاء؟؟؟!!!
    اذن ديانتهم ديانة حقيقية سماوية !!!
    على من تكذب عزيزى ؟؟؟ على نفسك ام علىّ ام على القراء ؟؟؟
    عظيم بوذا صنع معجزات شفاء !!!
    ولماذا اذن الى الان لم تؤمن به ؟؟؟
    ولماذا الى الان انت متمسك بمحمد الذى لم يستطع ان يفعل حتى ولو معجزة واحدة ؟؟؟!!!
    انت تضع بكلامك محمد فى موضع محرج للغاية
    بوذا صنع معجزات ومحمد النبى الذى من السماء لم يصنع ولا معجزة واحدة
    مش حاجة تكسف بذمتك ؟؟؟!!!
    بخصوص بوذا و كرشنا راجع الموضوع التالي :

    يسوع اله و هذا هو الدليل :
    يسوع إله وهذا هو الدليل

    و بشأن معجزات رسول الله راجع الروابط التالية :

    آيات ومعجزات النبوة

    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ng=A&vPart=450

    لماذا الاسلام ؟

    لماذا الإسلام ؟





    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم
    والمسيح خلق الطير بنفس الطريقة :
    (1) خلق من الطين كهيئة الطير .
    (2) ثم نفخ فيه فصار طيرا (حياً) 000 بإذن الله .
    وهنا لا يوجد فرق بين عمل الله في الخلق وعمل المسيح!!
    الرد على التدليس في كلامك :

    هل القرآن يقرر ألوهية المسيح عليه السلام ؟؟

    لا أبداً ...

    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ang=A&id=70738

    معجزة عيسى عليه السلام في إحياء الموتى بإذن الله

    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ang=A&id=84114

    دي هدية من عندي

    هل أيَّد القرآن عقيدة التثليث ؟

    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ang=A&id=74401




    أنت تقول :

    أنظر ردنا , انظر ردنا , لا تغفل عن ردنا ..... و كأنك لا تقرأ ردنا نحن ... و كأننا نحن لا نرد و أنت فقط من يكتب !!!

    ان كنت عاجزا عن فهم ما كُتب لك على مدار الـ 24 صفحة , فتلك مشكلتك !! و للقارئ الحكم

    انا ايضا أقول أنظر ردنا .. و أعد قراءته !! ربما تفهم ما هو مكتوب

    على كل حال أشكرك على الاعترافات القيمة التي أدليت بها ...

    فقد نلتُ مبتغاي ..

    و من له أذنان فليسمع و من له عينان فليقرأ

    و اللبيب بالاشارة يفهمُ ...


    اما الموضوع الاساسي , فأقول لك راجع الصفحات الاولى ففيها الرد على كلامك و لا داعي لان أعيد اليك الاقتباس لانه قد أعيد مرات و مرات !!!

    و ما تقوم به انت الان ما هو الا تدليس في تدليس في تدليس , تدليس واحد !! آمين



    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الدين ; 06-07-2007 الساعة 11:55 PM

  4. #244
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    وانت رد على البابا شنودة وقله ان السيد المسيح حينما
    اتصف بصفات الله .
    و نسب لنفسه الوجود فى كل مكان ، وهى صفة من صفات الله وحده .
    ونسب نفسه إلى السماء ، منها خرج وله فيها سلطان .
    ونسب إلى نفسه مجد الله نفسه .
    كذلك تقبل من الناس الصلاة والعبادة والسجود .
    لم يكن يقول لهم انه الله !!!
    لو طلبت مجد نفسي فأنا نبي كاذب...إمضاء المسيح بن مريم

    لو قلت أن المسيح قال عن نفسه أنه هو الله إذا هو نبي كاذب وهذا ما يقوله المسيح بن مريم بنفسه
    نقطة هامة جدا أؤكد أنه ليس لها أي تأويل أو تفسير لا رمزي ولا غير رمزي ولا مخرج ولا مهرب لدى النصارى أبدا !

    لنقرآ النص التالي
    Jn:8:40 ولكنكم الآن تطلبون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله .هذا لم يعمله ابراهيم.41 انتم تعملون اعمال ابيكم.فقالوا له اننا لم نولد من زنا.لنا اب واحد وهو الله.42 فقال لهم يسوع لو كان الله اباكم لكنتم تحبونني لاني خرجت من قبل الله وأتيت.لاني لم آت من نفسي بل ذاك ارسلني.43 لماذا لا تفهمون كلامي.لانكم لا تقدرون ان تسمعوا قولي.44 انتم من اب هو ابليس وشهوات ابيكم تريدون ان تعملوا.ذاك كان قتالا للناس من البدء ولم يثبت في الحق لانه ليس فيه حق.متى تكلم بالكذب فانما يتكلم مما له لانه كذاب وابو الكذاب.45 واما انا فلأني اقول الحق لستم تؤمنون بي.46. من منكم يبكّتني على خطية.فان كنت اقول الحق فلماذا لستم تؤمنون بي.47 الذي من الله يسمع كلام الله لذلك انتم لستم تسمعون لانكم لستم من الله48 فاجاب اليهود وقالوا له ألسنا نقول حسنا انك سامري وبك شيطان.49 اجاب يسوع انا ليس بي شيطان لكني اكرم ابي وانتم تهينونني.50 انا لست اطلب مجدي.يوجد من يطلب ويدين.(SVD)


    ولنقرأ النص الأوضح والأجلى :

    ((Jn14 ولما كان العيد قد انتصف صعد يسوع الى الهيكل وكان يعلّم.15 فتعجب اليهود قائلين كيف هذا يعرف الكتب وهو لم يتعلّم.16 اجابهم يسوع وقال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني.17
    ان شاء احد ان يعمل مشيئته يعرف التعليم هل هو من الله ام اتكلم انا من نفسي.18 من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه.واما من يطلب مجد الذي ارسله فهو صادق وليس فيه ظلم.))



    يتضح من النصين ان المسيح لم يدعي الإلوهية أبدا بل هو نفسه أرشد أنه لو طلب مجد نفسه فإنه يكون نبيا كاذبا !!

    وبذلك يكون كل ما نسب للمسيح دون ذلك فهو محض كذب عليه أو مجرد رمز لأنه -عليه السلام- كثرت الرموز والأمثال في كلامه كما هو معروف...!

    أكرر قول المسيح ...(من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه.واما من يطلب مجد الذي ارسله فهو صادق وليس فيه ظلم)

    فهو بنفسه يقول أنه لو إدعى الإلوهية لكان كاذبا -وحاشاه عليه السلام-
    بل قال (انا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله) (يوحنا 8 : 40)
    ناهيك أن دفاعه عن نبوته هذا يؤكد نبوة النبي محمد لأنه هو أيضا لم يطلب إلا مجد الخالق سبحانه وتعالى ...!
    فقال (لا تطروني كما أطرت النصارى بن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله)
    والحمد لله رب العالمين

    فهل من مناقض لهذا الكلام ؟
    هل من مكذب للمسيح ؟

    وأرجو ألا يتم الخروج من الموضوع -كالعادة- !!
    ولا جواب لذا أنا متأكد أنه سيتم الهروب من الموضوع كالعادة !!

    والحمد لله رب العالمين
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #245
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي


    لا مكان هنا للدعاية لمنتديات نصرانية
    وشكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 06-07-2007 الساعة 06:20 AM

  6. #246
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,800
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    08:00 PM
    الهروب الكبير
    لمشرف الرد على الشبهات
    بمنتدى طريق الشيطان
    أمام أتباع المرسلين




    و من له أذنان للسمع فليسمع


    شكرا يا "مشرف" على اعترافاتك القيمة

    رجاء اخير اتركه بين يديك عزيزى القارئ

    راجع الموضوع من بدايته والعقل يحفظك والفهم ينصرك
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الدين ; 06-07-2007 الساعة 07:23 AM

  7. #247
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله :

    أولا بخصوص موضوع مريم عليها السلام في كتابكم !

    1- يسوع يقول لها "مالي ولك يا إمرأة"
    وأنت قلت أن كلمة إمرأة ليست عيبا !!
    والآن أسألك هل تقبل أن تقولها لأمك ؟!


    2- أستدللت أنا بترجمات عديدة تقول بكل صراحة أنه حدثت عملية جنسية
    ثم تأتي أنت لتقول إن "حتى" مثل كلمة حتى في ميكال بنت شاول
    ولم يكن لها ولد حتى ماتت ( 2صم 6 : 23 )
    مكررا كلام آبائك بدون وعي وفهم وتعاميت عن دلائلي

    حيث أنك وجدت ردا لآبائك على قول الكتاب
    متى 1: 25 "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر ودعا اسمه يسوع"


    فهلا بحثت عن رد للآتي يا ضعيف النظر

    الترجمة Contemporary English Version
    ولم يناما معا حتى وضعت ابنها
    But they did not sleep together before her baby was born.

    الترجمة New American Standard Bible تركها عذراء حتى وضعت ابناBut kept her a virgin until she gave birth to a Son

    الترجمة Worldwide English New Testamentولم يجامعها جنسيا حتى ولدت ابنها الأول.. But he did not make love with her untilher first son had been born.

    الترجمة New Life Version لم يأخذها كما يأخذ الرجل زوجته حتى ولدت ولدا
    But he did not have her, as a husband has a wife, until she gave birth to a Son.
    لمراجعة تلك الترجمات ل Matthew 1:25 http://www.biblegateway.com


    ومعنى ان يعرف الرجل زوجته في الكتاب المقدس معروف جدا ففي سفر التكوين 4: 1 "وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين " و سفر التكوين 24: 16 "وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل فنزلت الى العين وملأت جرتها وطلعت" و (تكوين 4: 17) و (التكوين 4 : 25 ) و (التكوين 19: 8)


    وتلك ما كانت تقصده كلمة "حتى" حسب الترجمات المسيحية
    فهل أريتنا ردا أم هروبا وبينت أنك كائن غير مفكر فقط ناقل !!


    ثانيا قانون الإيمان فصل فيه الأخوة كثيرا
    ويكفي إعترافك أنت
    اقتباس

    اولاً تم وضع هذة المقدمة بسبب هرطقة نسطور بطريرك القسطنطينية
    يعني أقول لك الحقائق التي إعترفت بها

    1- قانون الإيمان النيقاوي لم يذكر به الروح القدس

    2- قانون مجمع قسطنطينية نصبوا الروح القدس إلها !

    3- زادوا جزء الإيمان بأم الإله بسبب هرطقة فلان وعلان !!

    أهذا يفترض أنه دين من الله ؟!
    قليل من العقل يا عزيزي !!


    يتبع
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #248
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    بخصوص كلامك عن الآلهة الخمسة التي تعبدهم

    بخصوص القربان فهو العجل الذهبي الذي عبدته بني إسرائيل ومذكور في كتابك يا أذكى خلق الله !!

    ومن قال لك أنهم خمسة فقط .... عشرات ومئات يا عزيزي

    أوضحت لك مفهوم العبادة في القرآن أنت تسميها "إتصال" نحن نسميه دعاء

    وقال الله عز وجل "إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ [الأعراف : 194]

    وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ [غافر : 60]
    وقال رسول الله "الدعاء هو العبادة"

    وكونك تدعو غير الله وتطلب الشفاء من العذراء والرزق من البابا كرولس والحماية من القديس فلان والقديسة علانه فإنك تكون مشركا بالله تعبد العذراء وكرولس والقديس فلان والقديسة علانة !!

    وكونك تنكر انك تعبدهم وتتمنطق وتسميه إتصال فهذا لا يغير من الامر شئ لأنه حسب المفهوم الإسلامي دعاء غير الله كفر وشرك بالله وإتخاذ أنداد له !


    إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ [فاطر : 14]



    وباقي الأحبار والرهبان

    جاء عدي بن حاتم إلى النبي صلى الله عليه وسلم وكان قد دان بالنصرانية قبل الإسلام فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ هذه الآية { اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون } قال : يا رسول الله إنهم لم يعبدوهم فقال : بلى إنهم حرموا عليهم الحلال وأحلوا لهم الحرام فاتبعوهم فذلك عبادتهم إياهم .

    إنهم أطاعوهم من دون الله...أعتقدوا ما يقولون وتركوا كلام ربهم الله ونبيهم المسيح وكأنه لم يقله.
    المسيح يقول "الرب إلهنا إله واحد" يقولون ولكنه ثلاثة ....كأن المسيح لا يستطيع أن يقول هذا القول الأحمق إن كان حقا....!!!
    المسيح يقول "أبي أعظم مني" يقولون ولكنهم متساوون في الجوهر...يعني أركن كلام المسيح في جنب.... وصدق كلام هؤلاء .
    بطرس يقول "المسيح عبد الله" في (أعمال3 :13 ) (3 : 26) و (أعمال4 :27)و (أعمال4 :30) الترجمة الكاثوليكية ويقول هؤلاء "المسيح أخذ جسد عبد" وكأن بطرس لم يكن يمتلك لسانا ليبين ذلك(لو كان يعتقده) في خطبته الطويلة....أأخرس هو؟
    ويشرحون لنا ما يعتقدونه في المسيح وكأن المسيح ليس لديه القدرة أن يعبر عن نفسه ويقول "أنا الله وأنا الإله المتجسد والله ثالوث وأنا أقنوم الإبن و....إلى أخر قانون الإيمان الأعمى"
    أنا أسأل أهؤلاء يتبعون المسيح أم "أورجانيوس و ذو الفم الذهبي الذي لا يستحق لقبه وأوغسطينيوس و أمبروسيوس و غريغوريوس و أثناسيوس وكبيرهم........ شاول الملقب ببولس ومعناه الأصغر الذي تنبأ عنه المسيح أنه سيكون الأصغر في ملكوت الله لأنه ينقض الناموس(متى 5 : 19)

    فيجب ان تفهم يا عزيزي أن مفهوم كلمة العبادة في الإسلام واسع جدا
    والإسلام هو التوحيد المطلق الذي يحرق أي نوع من العبادة لغير الله ويجعل الحياة خالصة لله رب العالمين

    قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأنعام : 162]
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #249
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    ونقلت لنا كلاما كثيرا عن هرطقات فلان وعلان ورد فلان وعلان عليه
    وقلت :
    اقتباس
    فهل رأى اوطاخى حسب الاسلام فى شخص السيد المسيح هو التوحيد ؟؟؟!!!
    عزيزى من الافضل ان لا تقل ما لا تعلم
    فأنه مكتوب
    رب ساكت يعد حكيما و رب متكلم يكره لطول حديثه (سيراخ 20 : 5)
    في توقيعي أول كتاب "الردود المفحمة على إلوهية يسوع المبهة"
    ربما له ما يزيد عن العام !
    ستجد مقالا عن الموحدين والثالوثيين وستجدني اقول ما معناه "لا نقول أنهم كانوا موحدين خالصين بل إرتبطوا ببعض الشركيات "

    ثم أنا يا أذكى خلق الله يامن تتهمني بالجهل أقول إصطلاح الموحدين كإصطلاح لاهوتي وليس كإصطلاح إسلامي يا أذكى أفراد جيلك المنقرض
    فاللاهوتيين يقسمون المهرطقين لأنواع هناك موحدين وهناك ثنائيون وهناك ثالوثيين !!
    وللتفصيل في كل هذا راجع المقال في كتاب الردود المفحمة
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=243


    وحتى الآن توجد طائفة تسمى الموحدين في أميركا يا ثالوثي

    ده موقع لطائفة الموحدين المسيحييين وفيه ردود على الثالوثيين المشركين
    http://biblicalunitarian.com/


    فمن الذي يستحق اللوم على جهله يا نور العالم ؟!
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #250
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    أرجو من المشرف حذف الإعلان عن مواقع مراحيضية هنا
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 25 من 34 الأولىالأولى ... 10 15 24 25 26 ... الأخيرةالأخيرة

من هو اله المسيحيه ؟؟؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحيه والارهاب
    بواسطة سامح رضا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 10:56 PM
  2. تخاريف المسيحيه
    بواسطة youssef_tito في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 08:51 AM
  3. هل المسيح قال بعالميه المسيحيه !!
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:39 AM
  4. حوار مع صديقتى المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 03:40 AM
  5. حقائق عن المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

من هو اله المسيحيه ؟؟؟