من هو اله المسيحيه ؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 24 من 34 الأولىالأولى ... 9 14 23 24 25 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 231 إلى 240 من 335

الموضوع: من هو اله المسيحيه ؟؟؟

  1. #231
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    قانون الايمان المسيحى الذى تعترف به كل طوائف المسيحية
    نؤمن بإله واحد الآب ضابط الكل
    تقصد هذا الإله ؟

    بولس لعن يسوع (غلاطة 3:13) وأمه شهدت بأنه مختل عقلياً (مرقس 3:21) والناموس شهد بأنه نجس (التثنية 21:23) والرومان أكدوا بالناموس أنه حقير (التثنية 25:3)، وأنه أحمق وغبي (التثنية 32 : 6و28) ، يسوع قليل الأدب (لوقا 11:45) ، العاهرات تداعب عورته (مت 26:12 ) ، يكشف دُبره للناس (يوحنا 13:5) ، يُطرد طرد الكلاب (متى 8: 34 ) يسب الأمم بالكلاب والخنازير (متى 7:6)
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #232
    الصورة الرمزية أسد الدين
    أسد الدين غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,795
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-08-2016
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور العالم مشاهدة المشاركة
    قانون الايمان المسيحى الذى تعترف به كل طوائف المسيحية
    نؤمن بإله واحد الآب ضابط الكل ، وخالق السماء والأرض وكل ما يرى وما لا يرى . نومن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الآب قبل كل الدهور، نور من نور إله حق من إله حق مولود غير مخلوق ، مساو للآب في الجوهر الذي به كان كل شيء هذا الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء وتجسد من الروح القدس و من مريم العذراء تأنس ، وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي تألم وقبر وقام من الاموات في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس عن يمين الله ابيه ، وأيضاً يأتي فى مجده ليدين الأحياء والأموات الذي ليس لملكه انقضاء . نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي المنبثق من الآب نسجد له ونمجده الناطق بالأنبياء و بكنيسة واحدة جامعة مقدسة جامعة رسولية ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا ، وننتظر قيامة الاموات وحياة الدهر الاتى آمين .

    يظهر من هذا القانون
    1. ان الله واحد
    هو الله الموجود العاقل الحى
    فهذه صفات كيانيه لازمة فى الله يجب تحققها اولاً ودائما اى انها اصل الصفات
    وهى تختلف عن الصفات المعنوية مثل القدوس والعظيم والخالق
    والقادر على كل شئ والموجود بكل مكان وزمان
    والكامل والعادل والعالم بكل شئ .... الخ التى تخص ذات الله
    فان الله موجود بذاته وهو اصل الوجود فالذات يكون (الآب)
    والله عاقل بكلمته وكلمة الله خارج من ذات الله اى انه مولود منه فالعقل يكون (الابن )
    والله حى بروحه وروح الله منبثق من ذات الله فالروح يكون (الروح القدس)
    ويكون الآب والابن والروح القدس اله واحد
    هذا هو ايماننا فى الله الواحد المثلث الاقانيم

    2. والله اتخذ جسداً وليس (اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ) كما يقول القرآن
    لان اتخذ ولداً تعنى ان هذا الولد خارج عنه وان الله تبناه وهذا ما لا تقول به المسيحية على الاطلاق لانه مكتوب عظيم هو سر التقوى الله ظهر فى الجسد (1تي 3 : 16)
    و الكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا (يو 1 : 14)
    فانه فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا (كو 2 : 9)
    الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رايناه بعيوننا الذي شاهدناه و لمسته ايدينا من جهة كلمة الحياة (1يو 1 : 1)
    اتخذ الله جسداً لكى يقدر الناس ان تراه لانه لو ظهر الله للناس فى مجده وفى قوه لاهوته لما استطاع الناس ان يحتملوا لان الله يقول لموسى
    لا تقدر ان ترى وجهي لان الانسان لا يراني و يعيش (خر 33 : 20)
    اى انه اخذ من الجسد حجاباً كما يقول القرآن لاجل الانسان وليس لاجله اى ان الانسان هو الذى يحتاج هذا الجسد لكى يرى الله وليس الله الذى يحتاج الجسد لكى يظهر للناس لان الله لا يحتاج شيئاً

    3. هذا الجسد المتحد به الله جاز بكل مراحل النمو الانسانية الطبيعة
    وتعرض لكل ما يحدث للجسد الانسانى من ولادة و تعب واكل وشرب ونوم واخراج والم وحزن وموت ...
    لذلك حينما نقول ان الله ولد او اكل او شرب او نام او تعب او تألم او بكى او حزن او صلى او مات او.... فانه فعل كل ذلك بالجسد لان اللاهوت لا يجوز فيه كل ذلك

    4. يقول السيد المسيح
    خرجت من قبل الله و اتيت (يو 8 : 42)
    لان الاب نفسه يحبكم لانكم قد احببتموني و امنتم اني من عند الله خرجت (يو 16 : 27)
    يسوع و هو عالم ان الاب قد دفع كل شيء الى يديه و انه من عند الله خرج و الى الله يمضي (يو 13 : 3)
    وأمن التلاميذ بذلك وقالوا له
    الان نعلم انك عالم بكل شيء و لست تحتاج ان يسالك احد لهذا نؤمن انك من الله خرجت (يو 16 : 30)

    5. والسيد المسيح خارج من الله لانه
    كلمة الله
    فى البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الله الكلمة ( يو 1 : 1 ، 2 ) والكلمة هنا لا تعنى لفظاً او امر كما يقول القران
    بل تعنى حكمة الله وعقل الله
    فبالمسيح قوة الله و حكمة الله (1كو 1 : 24)
    وصورة الله غير المنظور
    الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله (في 2 : 6)
    والمخبر عن الله
    الله لم يره احد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الاب هو خبر (يو 1 : 18)
    وهو جوهر الله
    الذي و هو بهاء مجده و رسم جوهره و حامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي (عب 1 : 3)
    اذن هو الخارج من الله لانه كلمة الله وصورة الله غير المنظور والمخبر عن الله وجوهر الله ولذلك هو ابن الله

    6. وهو الخارج من الله بدون الانفصال عنه
    قال السيد المسيح خرجت من قبل الله و اتيت (يو 8 : 42)
    وقال ايضا حينما سأله فيلبس احد التلاميذ الحواريين قائلاً
    ارنا الاب وكفانا قال له السيد المسيح
    انا معكم زمانا هذه مدته و لم تعرفني يا فيلبس الذي راني فقد راى الاب فكيف تقول انت ارنا الاب. الست تؤمن اني انا في الاب و الاب في الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الاب الحال في هو يعمل الاعمال. صدقوني اني في الاب و الاب في و الا فصدقوني لسبب الاعمال نفسها. ( يو 14 : 9 ـ 11 )
    اذن السيد المسيح خارج من الاب وهو فى الاب والاب فيه
    اى انه خحارج من الاب بدون انفصال لانه ـ كما بينا ـ عقل الله
    فهو خروج ازلى ابدى بدون انفصال

    7. وحينما اتخذ الله جسداً لا يعنى انه ترك كل مكان و انحصر فى هذا الجسد
    فأنه كان فى الجسد وكان موجود فى السماء والارض وفى كل مكان
    لذلك يقول السيد المسيح
    و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء (يو 3 : 13)
    فهو موجود فى السماء والارض وكل مكان
    كما كان يكلم موسى من الشجرة ومن الجبل وهو موجود فى كل مكان

    8. هل يليق بالله عز وجل ان يتدنى ويصير كأحد مخلوقاته ؟؟؟
     وللرد نقول وجود فى الكون هو مماثل لحلوله فى جسد مخلوق
    فأن الكون جسم عظيم والله موجود فى الكون فلو كان حلوله فى جسد امراً غير لائق لكان من غير اللائق ان يوجد فى الكون كله لان الانسان ايضا جزء من الكل
     ان كنا قد قبلنا ان الله موجود فى الكون كله وفى الاجزاء
    ( بما فيها الانسان ) فما هو الذى لا يمكن تصديقه عندما يظهر ذاته فى ذلك الجسد الذى هو كائن فيه ؟؟؟
     والقرآن يرد على هذه النقطة قائلاً
    إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَآ أَرَادَ ٱللَّهُ بِهَـٰذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ ٱلْفَاسِقِينَ البقرة 26
    مادام الله لا يستحى ان يضرب مثلاً
    فما المانع فانه لا يستحى ان يمثل نفسه بالبشر ويتخذ جسداً بشرياً هذا الجسد هو المثل العملى الذى استخدمه الله ليعلم ويفدى البشر


    واخيراً نقول ما قاله سليمان الحكيم
    اذا دخلت الحكمة قلبك ولذت المعرفة لنفسك
    فالعقل يحفظك والفهم ينصرك

    ( ام 2 : 10 ، 11 )


    العلامة نور العالم يريد ان يخترع دينا على هواه

    فهو يقول

    اقتباس

    الكاثوليك لا يعبدون العذراء
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showpost...&postcount=170
    مكذبا بذلك موقع الانبا تكلا الذي يقول



    و من له أذنان فليسمع !! و من له عينان فليقرأ !!

    المهم ..
    انا لا أريد ان ادخل معك في جدال بيزنطي كعادتكم .. و انما اوجه الكلام الى القارئ المنصف الذي يقرأ الموضوع ..

    فالموضوع حُسم في اولى المداخلات يا عزيزي .. و كل ما جاء بعد ذلك كان فقط اثباتا لتدليسك و تزويرك للحقائق ..

    كان لِزاما عليك يا علامة عصرك ان تدرس دينك بجميع طوائفه قبل التفوه بكلمة حول الاسلام ...


    انت قلت
    اقتباس

    قانون الايمان المسيحى الذى تعترف به كل طوائف المسيحية

    و لكن يا عزيزي تكذبك الطوائف المسيحية نفسها ..

    اليك بعض المعلومات السريعة ...




    قانون الإيمان النيقاوي


    نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قادر على كل شيء، صانع كل الأشياء المرئيّة واللامرئيّة.

    وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله،

    مولود الآب الوحيد، أي من جوهر الآب،

    إله من إله، نور من نور، إلهٌ حق من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر،


    الذي بواسطتهِ كل الأشياء وُجِدَت، تلك التي في السماء وتلك التي في الأرض.

    الذي من أجلنا نحن البشر
    ومن أجل خلاصنا نزلَ وتجسَّد، تأنَّس، تألَّم وقام في اليوم الثالث


    [و] صعدَ إلى السماوات، آتٍ ليدين الأحياء والأموات،

    وبالروح القدس. ؟؟؟؟

    أما أولئكَ الذين يقولون: "كان هناك وقتٌ فيهِ {الكلمة} لم يكن"، و:"قبل أن يكون مولوداً لم يكن" وبأنّهُ وُجِدَ ممّا هو غير موجود أو يقولون عن كيان ابن الله أنهُ من شخص أو جوهرٍ آخر أو {أنه} مخلوق [ـ !] أو أنهُ متحولٌ أو متغَيِّرٌ، {أولئكَ} الكنيسة الجامعة تحرمهم.

    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/niceno.htm




    قانون الإيمان القسطنطيني

    نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قادر على كل شيء، خالق السماء والأرض، كل الأشياء المرئيّة واللامرئيّة.

    وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولودُ من الآب قبل كل الدهور،
    نورٌ من نور، إلهٌ حق من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر، الذي بواسطتهِ كانت كل الأشياء،

    الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزلَ من السماوات وتجسَّد من الروح القدس ومن مريم العذراء،

    وتأنَّس، صلِبَ من أجلنا على عهد بيلاطس البنطي تألَّم وقبر وقام في اليوم الثالث بحسب الكتب


    وصعدَ إلى السماوات وهو جالسٌ عن يمين الآب، آتٍ ثانية في المجد ليدين الأحياء والأموات الذي لا فناءَ لمُلكهِ.

    وبالروح القدس الرب المحيي، المُنبثِق من الآب، الذي هو مع الآب والابن مسجودٌ لهُ ومُمجَّد، الناطق بالأنبياء.


    وبكنيسة واحدة، مقدسة، جامعة ورسولية؛ نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وننتظر قيامة الموتى والحياة في الدهر الآتي. آمين.

    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/costan3.htm




    نلاحظ ان الكلام عن الروح القدس لم يكن في القانون النيقاوي بل تمت اضافته في القانون القسطنطيني




    القانون الكبير لإيمان الكنيسة الأرمنية

    48- نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قدير، خالق السماء والأرض، ما يرى وما لا يرى، وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله، المولود من الآب، المولود الوحيد (أي من جوهر الآب)، قبل كل الدهور، إلهٌ من إله، نورٌ من نور، إلهٌ حقّ من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر، الذي به كان كل الأشياء ، ما في السماء (السماوات)، وما على الأرض، ما يرى وما لا يرى،
    الذي لأجلنا نحن البشر ولأجل خلاصنا، نزل من السماوات، وتجسّد وصار انساناً، ووُلِدَ كاملاً من مريم العذراء القديسة بالروح القدس، ومنها (من هذه)، أخذ جسداً وروحاً ونفساً (جسداً ونفساً وروحاً) وكل ما هو في الإنسان، في الحقيقة وليس في المظهر، تألم وصُلِبَ ودفن وقام في اليوم الثالث، وصعد إلى السماء (السماوات)، في الجسد عينه، وهو يجلس عن يمين الآب، ويأتي في الجسد عينه وفي مجد الآب ليدين الأحياء والأموات، ولن يكون لملكه انقضاء.
    [و] نؤمن بالروح القدس، غير المخلوق، الكامل، الذي نطق بالشريعة، والأنبياء، وكتاب الأناجيل، [في الشريعة والأنبياء والأناجيل]، الذي نزل إلى الأردن، وكلّم الرسول [الرسل] وسكن [يسكن] في القديسين.
    [و] نؤمن بالكنيسة الواحدة الوحيدة الجامعة الرسوليّة، وبمعمودية واحدة للتوبة، وبترك [والتكفير عن؟] ومغفرة الخطايا، وبقيامة الأموات، ودينونة أبدية للنفوس والأجساد، وملكوت السماوات، والحياة الأبدية.

    49- أمّا الذين يقولون:"انه كان وقت لم يكن فيه ابن الله" أو"كان وقت لم يكن فيه الروح القدس"، أو "أنهما [أنه] خلقا [خلق] من العدم، أو الذين يقولون أن ابن الله أو أيضاً الروح القدس هما [هو]، من جوهر أو ماهية مختلفين، أ و يعتريهما [يعتريه] التبدّل والتحوّل، فهؤلاء تحرمهم الكنيسة الجامعة والرسولية.




    القانون هنا لم يذكر شيئا عن انبثاق الروح القدس هل يكون من الاب او من الابن او هما معا





    قانون إيمان الكنائس المسيحية الأرثوذكسية المشرقية


    كنيسة السريان الأرثوذوكس
    كنيسة الأقباط الأرثوذوكس
    كنسية الأرمن الأرثودوكس
    كنيسة اليونان (الروم) الأرثوذوكس
    بطريركية أنطاكية الأرثوذوكسية
    بطريركية القدس الأرثوذوكسية
    بطريركية الإسكندرية الأرثوذوكسية
    بطريركية القسطنطينية الأرثوذوكسية

    بالحقيقة نؤمن بإله واحد الله الآبٍ ضابط الكل. خالق السماء والأرض. ما يُرى وما لا يُرى. نؤمن بربٍّ واحد يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. نور من نور. إله حق. من إله حق. مولود غير مخلوق. مساوٍ للآب في الجوهر. الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء. وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء تأنس. وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. وتألم وقبر وقام في اليوم الثالث كما في الكتب. وصعد إلى السماء. وجلس عن يمين الآب. وأيضاً يأتي بمجده ليدين الأحياء والأموات. الذي ليس لملكه إنقضاء . نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي. المنبثق من الآب. الذي هو مع الآب والابن. نسجد له ونممجدة مع الآب والابن. الناطق بالأنبياء. وبكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية. ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا. وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتي. آمين.

    إننا نعلّم جميعنا تعليماً واحداً تابعين الآباء القديسين. ونعترف بابن واحد هو نفسه ربنا يسوع المسيح. وهو نفسه كامل بحسب اللاهوت وهو نفسه كامل بحسب الناسوت. إله حقيقي وإنسان حقيقي. وهو نفسه من نفس واحدة وجسد واحد. مساوٍ للآب في جوهر اللاهوت. وهو نفسه مساوٍ لنا في جوهر الناسوت مماثل لنا في كل شيء ماعدا الخطيئة. مولود من الآب قبل الدهور بحسب اللاهوت. وهو نفسه في آخر الأيام مولود من مريم العذراء والدة الإله بحسب الناسوت لأجلنا ولأجل خلاصنا. ومعروف هو نفسه مسيحاً وابناً وربّاً ووحيداً واحداً بطبيعتين بلا اختلاط ولا تغيير ولا انقسام ولا انفصال من غير أن يُنفى فرق الطبائع بسبب الاتحاد بل إن خاصة كل واحدة من الطبيعتين ما زالت محفوظة تؤلفان كلتاهما شخصاً واحداً وأقنوماً واحداً لا مقسوماً ولا مجزّءاً إلى شخصين بل هو ابن ووحيد واحد هو نفسه الله الكلمة الرب يسوع المسيح كما تنبأ عنه الأنبياء منذ البدء وكما علّمنا الرب يسوع المسيح نفسه وكما سلّمنا دستور الآباء.

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%...82%D9%8A%D8%A9





    أما في قانون إيمان الكنيسة الكاثوليكية فيضيف (المنبثق من الآب ومن الابن).
    هذه هي واحدة من الاختلافات العقائدية بين الكاثوليك والأرثوذكس(الشرقيين والمشرقيين)، فالأرثوذكس يعتقدون بنص قانون الإيمان النيقاوي فالروح القدس ينبثق من الآب فقط أما الكاثوليك فيقولون من الابن أيضا.
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%...%D9%8A%D9%81_1


    قانون ايمان الكاثويك


    75-1- كل من أراد أن يخلص عليه قبل كل شيء أن يتمسك بالإيمان الكاثوليكي.
    2- من لا يحفظه سليماً غير مخروق يذهب بلا شك إلى هلاكه الأبدي.
    3- فهذا هو الإيمان الكاثوليكي: نكرّم إلهاً واحداً في الثالوث والثالوث في الوحدة.
    4- من غير مزج الأشخاص، وتقسيم الجوهر.
    5- فشخص الآب مختلف، ومختلف [شخص] الابن ومختلف [شخص] الروح القدس.
    6- ولكن ألوهية الآب والابن والروح القدس واحدة، والمجد متساوٍ، والجلال مشترك.
    7- فكما هو الآب، كذلك هو الابن وكذلك [أيضاً] هو الروح القدس.
    8- غير مخلوق هو الآب، وغير مخلوق هو الابن، وغير مخلوق هو الروح القدس.
    9- الآب لا حدّ له، والابن لا حدّ له، والروح القدس لا حدّ له.
    10- أبدي هو الآب، وأبدي هو الابن، وأبدي هو الروح القدس.
    11- ومع ذلك ليسوا ثلاثة أبديين وانما هم أبدي واحد.
    12- وليسوا ثلاثة غير مخلوقين ولا ثلاثة بلا حدّ، وإنما غير مخلوق [غير محدود] واحد، وغير محدود [غير مخلوق] واحد.
    13- كذلك قدير هو الآب، وقدير هو الابن، وقدير هو الروح القدس.
    14- ومع ذلك ليسوا ثلاثة قديرين، وإنما هم قدير واحد.
    15- وهكذا الآب هو الله، والابن هو الله، والروح القدس هو الله.
    16- ومع ذلك ليسوا ثلاثة آلهة وإنما هم إله واحد.
    17- وهكذا الآب ربّ، والابن ربّ والروح القدس رب.
    18- ومع ذلك ليسوا ثلاثة أرباب وإنما هناك ربّ واحد.
    19- لأنه مثلما تفرض علينا الحقيقية المسيحية الاعتراف بكل شخص بذاته كإله وربّ.
    20- كذلك ينهانا الدين الكاثوليكي عن القول بوجود ثلاثة آلهة أو ثلاثة أرباب.
    21- الآب لم يصنعه أحد، ولم يُخلق ولم يُولد.
    22- والابن من الآب وحده، غير مصنوع ولا مخلوق وإنما مولود.
    23- والروح القدس هو من الآب والابن، غير مصنوع ولا مخلوق ولا مولود وأنما منبثق.
    24- إذاً آب واحد لا ثلاثة آباء، وابن واحد لا ثلاثة أبناء، وروح قدس واحد لا ثلاثة أرواح قدس.
    25- في هذا الثالوث لا شيء سابق أو لاحق، ولاشيء أكبر أو أصغر.
    26- ولكن الثلاثة الأشخاص هم متماثلون في الأبدية والمساواة.
    27- بحيث يجب في كل شيء كما قيل سابقاً، إكرام الوحدة في الثالوث كما الثالوث في الوحدة [الثالوث في الوحدة كما الوحدة في الثالوث].
    28- فمن أراد أن يخلص عليه أن يفكر هكذا في الثالوث.
    76-29- ولكن لا بدّ للخلاص الأبدي من الإيمان بأمانة أيضاً بتجسد ربنا يسوع المسيح.
    30- انه الإيمان القويم أن نعتقد ونعترف أن يسوع المسيح ابن الله هو إله وإنسان [إله كما هو أيضاً إنسان].
    31- إنه [إله كما هو إنسان]، مولود من جوهر الآب قبل الدهور، وإنسان مولود من جوهر الأم في الزمن.
    32- إله كامل، إنسان كامل، يتكوّن من نفس عقلية وجسد بشري.
    33- مساوٍ للآب بحسب الألوهيّة، ودون الآب بحسب البشرية.
    34- ومع كونه إلهاً وإنساناً فليس هناك مسيحان بل مسيحٌ واحد.
    35- واحد لا بتحوّل الألوهية إلى جسد [في الجسد] وإنما باتخاذ الله للبشرية.
    36- واحد على الاطلاق لا بمزج الجوهر، وإنما بوحدة الشخص.
    37- فكما أن النفس العاقلة والجسد يكوّنان إنساناً واحداً، كذلك الله والإنسان يكوّنان مسيحاً واحداً.
    38- تألم لأجل خلاصنا، ونزل إلى الجحيم في اليوم الثالث وقام من بين الأموات.
    39- وصعد إلى السماوات، وهو يجلس عن يمين الآب من حيث يأتي ليدين الأحياء والأموات.
    40- وحين مجيئه يقوم جميع الناس مع [في] أجسادهم ويؤدون حساباً عن أعمالهم الخاصة.
    41- والذين عملوا الصالحات يذهبون إلى الحياة الأبدية، ولكن الذين [عملوا] السيئات فإلى النار الأبدية.
    42- هذا هو الإيمان الكاثوليكي، فإن لم يعتقده أحد بأمانة وثبات لا يستطيع أن يخلص.

    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/dez-75-76.htm







    http://www.kaldu.org/1_chandean_church/patriarchate.htm







    أوجه الخلافات بين المذاهب :

    1 – الإلــه :

    - تعتقد الأرثوذكسية بإله واحد ذى ثلاثة أقانيم متساوية في الجوهر، متميز كل منهم في الخواص .
    - وتختلف شهود يهوه فيعتقدون أن التثليث عقيدة وثنية ثبتت للمسيحية في القرن الثاني ، وفرضها قسطنطين بالقوة ، وهي بدعة شيطانية ضد الله .

    2 – الابن و لاهوته :

    - وتتفق الكاثوليكية والبروتستانتية والأرثوذكسية بأن الابن لاهوته هو لاهوت الآب وأزليته مثله ، فهو مولود من الآب ومساوٍ للآب في الجوهر .
    - وتختلف الأدفنتست بأن المسيح هو رئيس الملائكة ميخائيل ، لكنه ليس ملاكاً ، وليس هو الله بطبيعته ، بل كان نائباً عنه في الخلق.
    - وتختلف شهود يهوه : فتعتقد بأن يسوع كان إنساناً كاملاً ولد بشرياً مباشرة من الله .

    3 – طبيعته ومشيئته :

    - تعتقد الأرثوذكسية باتحاد لاهوته مع ناسوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ؛ إذ لم يعد له طبيعتان منفصلتان بعد الاتحاد .
    - يختلف الكاثوليك والبروتستانت مع الأرثوذكس فيعتقدان أن الابن له طبيعتان ومشيئتان متميزتان .

    4 – الروح القدس :

    - تعتقد الأرثوذكسية أنه منبثق من الآب .
    - يختلف الكاثوليك والبروتستانت فتعتقدان أنه منبثق من الآب والابن .

    ______________________________
    المصادر :
    من كتاب – الفروق العقيدية بين المذاهب المسيحية وطائفتي الأدفنتست وشهود يهوه القس إبراهيم عبد السيد – بطريركية الأقباط الأرثوذكس –

    كنيسة مار جرجس - المعادي - القاهرة - طبعة سبتمبر 1991م . وطبعة الأنبا رويس ( الأوفست ) العباسية القاهرة من صـ12 إلى صـ37
    .









    أكتفي بهذا القدر .. و هو فقط ردا على عدم وجود اختلافات بين الطوائف المسيحية و ان قانون الايمان واحد لدى كل الطوائف ...

    قد يكون فعلا واحد من وجهة نظرك طبقا للنظرية المذكورة اعلاه التي تقول

    "وهكذا الآب ربّ، والابن ربّ والروح القدس رب.
    ومع ذلك ليسوا ثلاثة أرباب وإنما هناك ربّ واحد."

    و هكذا فللارثوذكس قانون و للكاثوليك قانون و لكل طائفة قانون , و مع ذلك ليست عدة قوانين .. انما هناك قانون واحد



    و هذا الكلام عن ثلاثة أرباب اثبات آخر لقول الله تعالى


    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ
    وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة





    اقتباس

    2. والله اتخذ جسداً وليس (اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ) كما يقول القرآن


    يكذبك في ذلك قانون الايمان الذي تحفظ !!
    و لن ارد عليك, سأترك القانون يرد !!
    للتأكد من ذلك راجع ما لُون بالاحمر أعلاه

    و راجع ما لون بالاخضر لتعلم انكم تعبدون 3 و ليس واحد




    اقتباس
    اما عن النصوص الصريحة فخذ عندك
    الوهية الاب
    لكن لنا اله واحد الاب الذي منه جميع الاشياء و نحن له و رب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الاشياء و نحن به. (1كو 8 : 6)
    لانه اخذ من الله الاب كرامة و مجدا اذ اقبل عليه صوت كهذا من المجد الاسنى هذا هو ابني الحبيب الذي انا سررت به (2بط 1 : 17)
    الديانة الطاهرة النقية عند الله الاب هي هذه افتقاد اليتامى و الارامل في ضيقتهم و حفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم (يع 1 : 27)
    الوهية السيد المسيح
    و لهم الاباء و منهم المسيح حسب الجسد الكائن على الكل الها مباركا الى الابد امين. ( رو 9 : 5 )

    و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في ابنه
    يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية (1يو 5 : 20 )
    قال له توما ربى والهى ( يو 20 : 28 (
    احترزوا اذا لانفسكم و لجميع الرعية التي اقامكم الروح القدس فيها اساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه. ( (اع 20 : 28 (
    الوهية الروح القدس
    الله روح و الذين يسجدون له فبالروح و الحق ينبغي ان يسجدوا (يو 4 : 24)
    فقال بطرس يا حنانيا لماذا ملا الشيطان قلبك لتكذب على الروح القدس و تختلس من ثمن الحقل.... انت لم تكذب على الناس بل على الله. ( اع 5 : 3 ، 4 )
    الاب والابن والروح القدس اله واحد
    فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس (مت 28 : 19)


    ارى ان الضيف يتفنن في ان يُظهر لنا انه مُدلس !! فيكذبه في ذلك البابا شنودة نفسه

    اليك المفاجأة يا عزيزي :

    اقتباس
    هل قال المسيح أنه إله ؟
    ?Did christ say that Heis God
    من كتاب سنوات مع أسئلة الناس أسئلة لاهوتية وعقائدية " أ "
    لقداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث
    سؤال :
    كيف نصدق لاهوت المسيح ، بينما هو نفسه لم يقل عن نفسه إنه إله ، ولا قال للناس أعبدونى ؟
    جواب :
    لو قال عن نفسه أنه إله ، لرجموه .
    ولو قال للناس " أعبدونى " لرجموه أيضاً ، وانتهت رسالته قبل أن تبدأ ... إن الناس لا يحتملون مثل هذا الأمر
    . بل هو نفسه قال لتلاميذه " عندى كلام لأقوله لكم ولكنكم لا تستطعون أن تحتملوا الآن " " يو 12:16 " .
    لذلك لما قال للمفلوج " مغفور لك خطاياك " ، قالوا فى قلوبهم " لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف ؟! ، من يقدر أن يغفر الخطايا إلا الله وحده " " مر7،6:2" . لذلك قال لهم السيد المسيح " لماذا تفكرون بهذا فى قلوبكم ؟ أيهما أيسر أن يقال للمفلوج مغفور لك خطاياك ، أم أن يُقال قم أحمل سريرك وأمش ؟! ولكن لكى تعلموا أن لابن الإنسان سلطاناً على الأرض أن يغفر الخطايا ، قال للمفلوج : لك أقول قم ، واحمل سريرك واذهب إلى بيتك . فقام للوقت وحمل السرير ، وخرج قدام الكل حتى بهت الجميع ومجدوا الله .. " " مر 2 : 8-12 " .
    كذلك لما قال لليهود " أنا والأب واحد " تناولوا حجارة ليرجموه " يو 10 : 31،30 " . متهمين إياه بالتجديف وقائلين له " لأنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً " " يو 33:10 " .
    إذن ما كان ممكناً عملياً أن يقول لهم إنه إله ، أو أن تقول لهم أعبدونى ولكن الذى حدث هو الآتى :
    لم يقل إنه إله ، ولكنه اتصف بصفات الله . ولم يقل أعبدونى لكنه قبل منهم العبادة .
    الأمثلة على ذلك كثيرة جداًُ . ونحن فى هذا المجال سوف لا نذكر ما قاله الإنجيليون الأربعة عن السيد المسيح ، ولا ما ورد فى رسائل الآباء الرسل ، إنما سنورد فقط ما قاله السيد المسيح عن نفسه حسب طلب صاحب السؤال . فنورد الأمثلة الآتية :
    «نسب السيد المسيح لنفسه الوجود فى كل مكان ، وهى صفة من صفات الله وحده :
    فقال " حيثما اجتمع إثنان أو ثلاثة باسمى ، فهناك أكون فى وسطهم " " مت 20:18 " . والمسيحيون يجتمعون باسمه فى كل أنحاء قارات الأرض . إذن فهو يعلن وجوده فى كل مكان . كذلك قال " ها أنا معكم كل الأيام وإلى إنقضاء الدهر " " مت 20:28 " وهى عبارة تعطى نفس المعنى السابق . وبينما قال هذا عن الأرض ، قال للص التائب " اليوم تكون مع فى الفردوس " " لو 43:23 " .
    إذن هو موجود فى الفردوس ، كما هو فى كل الأرض .
    وقال لنيقوديموس " ليس أحد صعد إلى السماء ، إلا الذى نزل من السماء ، ابن الإنسان الذى هو فى السماء " " يو13:3 " . أى أنه فى السماء ، بينما كان يكلم نيقوديموس على الأرض ... وبالنسبة إلى الأبرار قال إنه يسكن فيهم هو والآب " يو23:14 " . أما عن الإنسان الخاطئ فقال إنه يقف على باب قلبه ويقرع حتى يفتح له . " رؤ20:3 " .
    « ونسب نفسه إلى السماء ، منها خرج وله فيها سلطان .
    فقال " خرجت من عند الآب ، وأتيت إلى العالم " " يو28:6" وقال إنه يصعد إلى السماء حيث كان أولاً " يو 62:6 " . وفى سلطانه على السماء قال لبطرس " وأعطيك مفاتيح ملكوت السموات " " مت 19:16 " . وقال لكل تلاميذه كل ما تربطونه على الأرض يكون مربوطاً فى السماء " "مت28:18 " .. وقال " دفع إلى كل سلطان فى السماء وعلى الأرض " " مت18:28 " .
    «ونسب إلى نفسه مجد الله نفسه .
    فقال " إن ابن الإنسان سوف يأتى فى مجد أبيه مع ملائكته . وحينئذ يجازى كل واحد حسب عمله " " مت27:16 " . وهو نسب لنفسه مجد الله ، والدينونة التى هى عمل الله ، والملائكة الذين هم ملائكة الله . وقال أيضاً أنه سيأتى " بمجده ومجد الأب " " لو26:9 " . وقال أيضاً " من يغلب فسأعطيه أن يجلس معى فى عرشى ، كما غلبت وجلست مع أبى فى عرشه " " رؤ21:3 " . هل يوجد أكثر من هذا أنه يجلس مع الله فى عرشه ؟!
    « كذلك تقبل من الناس الصلاة والعبادة والسجود .
    قال عن يوم الدينونة كثيرون سيقولون لى فى ذلك اليوم : يارب يارب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين ، وباسمك صنعنا قوات كثيرة " مت22:7 " . وقبل من توما أن يقول له " ربى والهى ، ولم يوبخه على ذلك . بل قال له : لأنك رأيتنى يا توما آمنت . طوبى للذين آمنوا ولم يروا " " يو20 : 27-29 " .
    كذلك قبل سجود العبادة من المولود أعمى " يو 38:9 " ، ومن القائد يايرس " مر22:5 " ومن تلاميذه " 17:28 " .. ومن كثيرين غيرهم .
    وقبل أن يدعى رباً وقال إنه رب السبت " مت8:12 " والأمثلة كثيرة .
    طيب يا سيدي .. رد بقه على كلام البابا شنودة
    و قل له هاهي النصوص الصريحة التي قال فيها المسيح انا الله


    نحن نعلم ان الاب قال صراحة انا الله و اعبدوني !!

    و نعلم الان باعتراف بابا الارثوذكس نفسه ان المسيح لم يقل انا الله و اعبدوني

    الان , اليك سؤال آخر : اين قال الروح القدس صراحة : انا هو الروح القدس و انا هو الله فاعبدوني ؟؟؟

    خانك استنتاجك هذه المرة يا عزيزي




    لن أعلق على الحسابات الرياضية التى قام بها العضو التي تدل فقط عن افلاسه و تخبطه يمينا و شمالا بسبب الصواعق التي تنزل فوق رأسه

    و سأعيد الاقتباس للتلخيص مرة اخرى


    تلخيص لكل ما سبق :

    ملاحظة : الكلام هنا عن النصرانية بكل طوائفها ! فلا تقل لي انك ارثذكسي و لا تعترف بالاخرين !




    1- ثبت بالدليل و البرهان مما سبق انكم تعبدون ثلاثة آلهة تسمونها بالاقانيم كما توضح الصورة



    و اليك تعليق متواضع و بسيط مني عليها !!

    اضغط هنا

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ
    وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
    (73) المائدة




    2- ثبت بالدليل و البرهان و بالصور مما سبق بأنكم تعبدون احباركم و رهبانكم من دون الله

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة
    )




    3- ثبت بالدليل و البرهان و باعترافاتكم انكم تعبدون المسيح و مريم امه

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ
    (116) المائدة




    4- ثبت بالدليل و البرهان انكم تعبدون الروح القدس الذي هو جبريل عليه السلام

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    {وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ }
    آل عمران80




    5- محور عقيدة كل طوائف النصارى ان المسيح هو الله الظاهر في الجسد

    و هذا ما يؤكده الله تعالى في قوله

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) المائدة




    6- النصارى يعتقدون ان الله تعالى (و هو الذي يؤمن به المسلمون ايضا) خالق الكون و خالق كل شيئ , قد تجسد في جسد المسيح .. و منه فقد صار المسيح الها عبدوه على انه الله الظاهر في الجسد , فأصبحوا بذلك مشركين
    و الله تعالى يوجه الكلام الى المسلمين ليقولوا للنصارى أن الله الذي يعتقدون انه تجسد هو الهنا جميعا و انه لم يتخذ جسدا بشريا و لم يُصلب ..

    وذلك في قوله تعالى :

    وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آَمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ
    (46) العنكبوت




    اعتقد بعد كل هذا ان الصورة قد وضحت ,

    و من له أذنان فليسمع ....

    و أوجه اليك نداءا حارا بعد هذا الموضوع الطويل ..

    كفاكم تدليسا ايها النصارى

    و من له أذنان للسمع فليسمع .. و من له عقل في رأسه فليعقل .

    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الدين ; 26-06-2007 الساعة 03:37 PM

  3. #233
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وجاء دورك
    اخرج لى من الكتاب المقدس ما يدعو لعبادة العذراء
    وهل العذراء معتبرة أصلا في الكتاب المقدس



    من هي مريم عليها السلام؟


    1- ينبغي أن يدرك القارئ النصراني أن القرآن يذكر مريم عليها السلام وقصتها وكراماتها رغم إنها ليست اساسية فى عقيدتنا بعكس الكتاب المقدس فهو لا يذكر أي شئ عنها اللهم إلا عندما بشرها الملاك وعندما كان يكلمها أبنها بقوله الفظ "ما لي ولك يا امرأة" ( يو 2 : 4) وكان المسيح يقول للزانية "يا أمرأة" تماما كما كان يخاطب أمه ولكنه في القرآن الله يقول عنه (وبرا بوالدتي) فهذا يجعلنا نرد هذا القول على يوحنا وجاء في سياق قصة ساقطة ان المسيح يحول الماء لخمر وبالتالي قال لأمه بفظاظة" يا أمرأة" لأنه كان مخمورا على ما يبدوا فكتبة الأناجيل سبوه بقول انه شريب للخمر (لوقا 7 : 34) فهذه القصص الساقطة ترد على كتبة الأناجيل ونقول لهم المسيح النبي أسمى من هذا الهراء فكيف بمن يألهونه. وأكرر مريم غير لا يذكر الكتاب المقدس عنها شيئا على الإطلاق أما فى القرآن فمن ولادتها مرورا بكراماتها إلى ولادة المسيح وبره بها.

    2- مريم حسب الكتاب المسمى مقدس زورا وظلما
    متى 1: 25 "ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر ودعا اسمه يسوع"

    الترجمة Contemporary English Version
    ولم يناما معا حتى وضعت ابنها
    But they did not sleep together before her baby was born.

    الترجمة New American Standard Bible تركها عذراء حتى وضعت ابناBut kept her a virgin until she gave birth to a Son

    الترجمة Worldwide English New Testamentولم يجامعها جنسيا حتى ولدت ابنها الأول.. But he did not make love with her untilher first son had been born.

    الترجمة New Life Version لم يأخذها كما يأخذ الرجل زوجته حتى ولدت ولدا
    But he did not have her, as a husband has a wife, until she gave birth to a Son.
    لمراجعة تلك الترجمات ل Matthew 1:25 http://www.biblegateway.com


    ومعنى ان يعرف الرجل زوجته في الكتاب المقدس معروف جدا ففي سفر التكوين 4: 1 "وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين " و سفر التكوين 24: 16 "وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل فنزلت الى العين وملأت جرتها وطلعت" و (تكوين 4: 17) و (التكوين 4 : 25 ) و (التكوين 19: 8)

    البروتستانت يقرون بأنها تزوجت يوسف وأنجبت منه أخوة للمسيح مثل يعقوب (غلاطية (1 :19 )أما الكاثوليك والأرثوذوكس فمصرون على أنها لم تتزوج فإن كانت لم تتزوج يوسف النجار فكيف "يعرفها" دون زواج؟ وإن كان زواج فكيف تتزوج من تنادونها بأم الإله ؟

    ودعنا نفهم ( لوقا 1: 35 الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله.) هما خياران لا ثالث لهما أن المسيح إبن الله حقيقة من مريم وتعالى الله عن الكفر العظيم فما قول هؤلاء في أن مريم تزوجت يوسف النجار بعد ولادة يسوع؟ والقول الآخر أن معنى إبن الله مجازي كإبن النيل وإبناء إبليس وأبناء الدنيا فذلك ما نقول نحن وما تقوله الأناجيل فكل المؤمنين أبناء الله في لغة المسيح.
    فهل هذا إله فضلا عن نبي ؟ ومن كرمه وأعطاه قدره بلا زيادة ولا نقصان..القرآن أم الكتاب المسمى مقدس ؟

    ويتبع بخصوص العبادة !
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #234
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    كل المسيحيين يعبدون العذراء يا صديقي كاثوليك وأرثوذوكس

    بدء قانون الإيمان الذي يحاولون إخفاءه يقول



    تلك المقدمة قررها مجمع أفسس المسكوني المقدس الذي إنعقد سنة 431م بحضور 200 من أساقفة الوثنية المسيحية دون الموحدين الذين وسموا بالهراطقة... ووضع مقدمة قانون الإيمان التي ورد فيها :" نعظمك يا أم النور الحقيقي ونمجدك أيتها العذراء القديسة والدة الإله لأنك ولدت لنا مخلص العالم أتي وخلص نفوسنا "



    هذا ما تخفونه يا عزيزي إنك تؤمنون ب "أم الله" رغم إعتراض كل عاقل




    ولا تعليق أليس هذا هو قمة العقل ؟!
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #235
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    وفي الإسلام الإستغاثة بغير الله وطلب المعونة والدعاء عبادة !!

    فمن دعى غير الله قائلا إشفيني يا فلان وإرزقني ويسري لي أموري فهو مشرك كافر ولو كان يطلب من النبي محمد !!
    فالإسلام هو التوحيد الكامل فالدعاء لله وحده لا شريك له
    فالله هو الذي يضر وينفع وإذا مرضت فهو يشفين والذي يميتني ثم يحيين والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين !!

    والآن
    أتريد أعرض عليك نماذج من الأدعية الشركية لعبادة العذراء ؟!
    أم تريد صور للسجود والركوع أمام أصنامها وأصنام القديسين ؟!

    سبحان الله العظيم !

    المشركون العرب كانوا يعبدون 360 صنم ولم يعترفوا أنهم مشركون ...ولا ننتظر منك أن تعترف بأنك تعبد إلهين باطلين مع الله وأيضا تعبد العذراء والقديسين والأصنام والأيقونات من دون الله !

    والسؤال هو أناس يقولون في دعائهم: (يا والدة الإله ارزقينا، واغفري لنا وارحمينا).

    أنا أريد عاقل في العالم كله لا يقول أن هؤلاء كفرة مشركون وثنيون ؟!!!!

    التعديل الأخير تم بواسطة مجاهد في الله ; 26-06-2007 الساعة 07:32 PM
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #236
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    بخصوص الأقانيم /

    الحمد لله الخالق وحده لا شريك له ..الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفئا أحد وبعد:
    سأثبت بإذن الواحد الأحد أن النصارى يعبدون إلهين باطلين مع الله الذي ما أمروا إلا ليعبدوه
    اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ [التوبة : 31]

    وسأسرد الدلائل بدون أدنى تعليقات وسأترك للقارئ الحكم
    أولا : المسيح :
    يقول بولس /
    Col 1:15 الذي هو صورة الله غير المنظور، بكر كل خليقة.
    ويقول المسيح في سفر الرؤيا
    Rev 3:14 واكتب إلى ملاك كنيسة اللاودكيين: «هذا يقوله الآمين، الشاهد الأمين الصادق، بداءة خليقة الله.
    والمسيحيون يؤمنون أن الإبن منبثق عن الآب ... والإنبثاق فعل حادث مرتبط بزمن إذن هو مخلوق وينتفي عنه الأزلية .. !!
    والحادث المخلوق لا يكون إلها !!

    ثانيا / الروح القدس :
    يقول العلامة أورجانيوس "أوريجن" وهو من مؤسسي الإيمان المسيحي وأكبر علمائهم :

    NOW IF, AS WE HAVE SEEN, ALL THINGS WERE MADE THROUGH HIM, WE HAVE TO ENQUIRE IF THE HOLY SPIRIT ALSO WAS MADE THROUGH HIM. IT APPEARS TO ME THAT THOSE WHO HOLD THE HOLY SPIRIT TO BE CREATED, AND WHO ALSO ADMIT THAT "ALL THINGS WERE MADE THROUGH HIM," MUST NECESSARILY ASSUME THAT THE HOLY SPIRIT WAS MADE THROUGH THE LOGOS, THE LOGOS ACCORDINGLY BEING OLDER THAN HE.
    ANF09 , ORIGEN’S COMMENTARYON THEGOSPEL OF JOHN.. book 2
    الترجمة :
    " ان الإبن به خلق كل شيء واذا كان الأمر كذلك فلابد ان الابن خلق الروح القدس ..."
    وهذا هو رابط الموسوعة الكاثوليكية للتأكد من المصدر
    http://www.newadvent.org/fathers/101502.htm

    إذن : الإبن بكر كل خليقة .. بداءة خليقة الله وبداءة خليقة الله خلق الروح القدس
    إذن هناك خالق هو الله خلق مخلوق "المسيح" وخلق "المسيح" مخلوق "الروح القدس"
    هذه عقيدتهم .. وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون !
    صدق الله العظيم الكريم الواحد الأحد
    " لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) أَفَلا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ "
    لقد جعلوا مع الله إلهين باطلين فجعلوه ثالث ثلاثة ... أفلا يتوبون إلى الله ؟!
    Jn:17:3 وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته.
    الإلوهية لله عزيزي والرسالة للمسيح ..لا إله إلا الله عيسى رسول الله
    Mk:12:29 فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل.الرب الهنا رب واحد.
    1Kgs:8:27 هل يسكن الله حقا على الارض.هوذا السموات وسماء السموات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت.
    وهذا هو علم المنطق ...مقدمات ونتائج
    مقدمة 1 = الروح القدس والمسيح هو الإله (من قانون الإيمان الباطل "الآب إله والإبن إله والروح القدس إله وهم ليسوا ثلاثة بل إله واحد)
    مقدمة 2 = الروح القدس مخلوق من الإبن الذي هو بدوره مخلوق حادث من الآب
    إذن النتيجة لو أصريت على أن الإبن والروح القدس هما إلهة داخل الإله الواحد سأقول لك ......لا ......للأسف......أسف جدا
    الإله مخلوق

    أنتم تعبدون مخلوقات مع الله الإله الواحد الذي دعى إليه المسيح !
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران : 64]
    قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (65) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (66) قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ (67) أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ (68) ص
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #237
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    بخصوص الكلام عن فلسفة الناسوت واللاهوت المخترعة !!

    ناسوت أم لاهوت ......... وتحدي

    الحمد لله والصلاة على رسول الله..وبعد.... إن أعقد موضوع في المسيحية هو شخصية المسيح وزملائنا المسيحيين يحاولون أن يبسطوا المسألة كثيرا لأن تفكيرهم سطحي للغاية..وأحب أن أناقش أول أصل في المسيحية يريح عقول المسيحيين بعض الشئ بخصوص إلوهية المسيح ويزيل شكوكهم حولها......إنها نظرية الناسوت واللاهوت التي حتى بولس (مؤسس المسيحية) لم يعتقد بها وإلا لكان شرحها بكل سلاسة كما كان يشرح عقيدته بكل بساطة.
    صدقوني أكره الفلسفة (ولكن تعودت على أن أعصر على نفسي لمونة )وأتكلم في الفلسفة المسيحية الغير معقولة وإن شاء الله ننقضها عقليا ونقليا.

    أقول عادة النقاشات حول المسيح تأخذ هذا الطابع ....
    المسيح يحيي لعازر....فيصيح النصارى .............لاهوت
    المسيح يأكل ويشرب ويفعل لوازمه....يصيح النصارى ........لأ إنت مش واخد بالك هذا................الناسوت

    المسيح يشفي الأعمى..........يصيحون.........لاهوت
    المسيح يصلي لله..............يصيحون.........ناسوت

    إلخ إلخ إلخ

    بل ونتهم نحن بقلة الأدب لمجرد إتياننا بحقائق مجردة ونتهم بالجهل لأننا عندما نستدل بما يدلل على إنسانية المسيح فإن ذلك لا شئ لأنه فعلا إنسان...وهو إله إنسان......أو إنسان إله.........أو إله متجسد

    إذن لو نقضنا هذا الأصل تسقط نظرية تأليه المسيح تماما ..وبالتالي تسقط المسيحية ولا يبقى إلا نظرية الإسلامحول المسيح أنه نبي من عند الله أو نظرية اليهود أنه كاذب وساحر وإبن زنا.. فلو سقطت نظرية الناسوت واللاهوت لا يبقى لك إلا هذه أو تلك.. أليس كذلك .؟
    الجواب بلا شك .......... نعم

    الحوارات كانت تأخذ طابع
    المسلم :ما دام المسيح يأكل ويشرب ويفعل لوازم الأكل والشرب.. وينام ويبكي ويصلي ويعذب ويهان ويموت........إلخ أليس هذا إنسان ؟
    المسيحي : نعم إنه إنسان ولكن لا تنسى أنه إله في نفس الوقت فكان يحيي الموتي ويشفي الأعمى والأبرص والعاجز ...إلخ فهو ناسوت إنساني ولاهوت إلهي متحدان.
    المسلم : هل قال المسيح أنا ناسوت ولاهوت ؟
    المسيحي يهرب من الموضوع بأي طريقة (أحدهم مثلا قال في رد على أحد المسلمين الجدد في منتدى الإسلام أم المسيحية ما معناه) : لا لم يقل ...و لماذا يحتاج أن يقول أنه ناسوت ولاهوت الأمر بسيط...لقد كان يأكل ويشرب فهو ناسوت وفي نفس الوقت هو لاهوت لفعله المعجزات ؟الأمر لا يحتاج أن يقول !!!!!!!!!

    طيب أولا لنضيف نقطة أن المسيح لم يقل أنا إله وإنسان على بقية الأشياء التي إكتشفتموها لوحدكم...مثلا "أأنا الله" "إعبدوني" إلخ


    النقطة الثانية : إنكم بنيتم نظرية بناء على شواهد ..فالمعجزات تعني اللاهوت .........والبشرية تعني الناسوت
    و تلك النظرية يفترض أن تكون متفردة وخاصة للمسيح فقط ولا تنطبق إلا عليه....وهذه النظرية ليست كذلك........إذ يمكن لأي شخص في العالم يفعل المعجزات أن يدعي أنه هو الله........وإن سألناه "أنت تتغوط وتخرج منك الروائح الكريهة فكيف تكون إلها؟"
    فيقول أنا ناسوت ولاهوت !!!! ناسوت يفعل الأشياء البشرية ولاهوت يفعل المعجزات ..!!
    بل إن كل شخص يؤمن ببوذا مثلا او كرشنا أو مونتانوس أو أي متأله وهم كثيرون وكلهم فعلوا المعجزات يمكن أن يقول المثل حينما يناقش عقليا و يوضع في خانة اليك كما يقولون.
    ويمكن أن أطبق النظرية (ولن تستطيعوا نقدها) على موسى وإيليا وحزقيال ويوشع و.......إلخ
    إذن فإنها نظرية خيالية وضعت لتفسير شئ غير موجود أساسا .. فتسألوني ...طيب يا أخ يجب أن تضع لنا تفسيرا للمعجزات العظيمة التي فعلها المسيح ...ما تفسيرها ؟
    تفسيرها بسيط جدا....أبسط من ما تتخيل ....... إنه يفعل فعلا المعجزات ليس لأنه لاهوت متجسد ...لا ...وإنما لأنه نبي مؤيد من قبل الله !!
    فهناك في نظريتى أنا الآخر بها ناسوت ولاهوت...ولكن الناسوت هو المسيح......... واللاهوت هو الله وهناك إتصال وإرسال وليس إتحاد

    والأدلة عشرات....فكل الأناجيل تبين بما لا يدع مجالا للشك أن هناك الآب الله .......وهو الإله الذي كان يعبده المسيح ونحن نطالبكم بأن توحدوه وحده لا شريك له.
    وهناك يسوع المسيح هل تعرفون من هو ؟ لن أقول أنا لندع بطرس يبشرنا ويعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22 ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)

    كلام بطرس في خطبته الشهيرة التي قال فيها 3 أو 4 مرات المسيح عبد الله (باللفظ)...وأنه مجرد رجل مؤيد من قبل الله......لو قال أي مسيحي هذا الكلام لأتهمتموه بالإسلام والهرطقة ..وأنا لا أقول إلا كما قال بطرس ..إنه عبد الله ..نبي...مؤيد من قبل الله بقوات وعجائب..!
    أنا اسأل ..لو كان يعتقد بنظرية الناسوت واللاهوت هل كان قال هذا الكلام ؟ ...بالطبع لا ..لأنه لو كان يعتقد به لقال "الله تجسد ونزل في جسد يسوع الناصري والدليل الآيات والقوات والعجائب كما أنتم تعلمون"
    أظن كلامي منطقي للغاية ولن يجادل فيه إلا جاحد ....
    إذن فالمسيح ليس ناسوت ولاهوت متحدان وإنما هو نبي من عند الله .....


    النقطة الثالثة : حتى لو مررنا النظرية بالقبول للنقاش دون التطرق لإثباتها فإنه ينبغي أن تنطبق النظرية على المسيح تماما...ماذا يعني هذا ؟
    إن الأمر ليس بالبساطة التي تظنها ... الأمر معقد للغاية حسنا لدينا ناسوت صفاته ( الولادة – الرضاعة – الأكل- الشرب - النقص – الموت – النوم – التعب – المرض – الجهل ..إلخ)
    ولدينا لاهوت صفاته معروفة وتلخيصها( الخلو من العيب والنقص وكل صفات الناسوت السابقة من النقص- العلم المطلق بما كان وما هو كائن وما سيكون وما لو كان كيف كان يكون – القدرة المطلقة على كل شئ – القيومية على خلقة – مطلق الحياة وعدم الموت.....إلخ )

    هل هناك من يختلف معي حول ما سبق ؟ ........لا أظن
    والنقطة هنا أنك إفترضت أن هناك إتحادا حدث بين الناسوت واللاهوت .... وصفات هذا تضاد هذا تماما ...وكمثال مع الفارق ....الماء والنار... فالنار لا تجتمع مع الماء في إناء واحد أبدا (ولله المثل الأعلى)
    فلا يمكن ان يكون ..الله الحي حياة أبدية يموت ... ولا يمكن أن يكون الله القدوس غير قدوس...... ولا يمكن أن يكون قيوما يساق ... ولا يمكن أن يكون لا يولد وهو مولود ...ولا يمكن أن الرازق الذي يرزق الناس يجوع ...ولا يمكن أن.........إلخ
    فتلك متناقضات لا تقبل العقل ولا المنطق ولا يقرها أي عاقل فمن أين لكن بتجميع الناسوت مع اللاهوت وهذا صفاته تضاد هذا تماما ..

    ولو مررنا جدلا (وضع تحت –جدلا- 60 خطا) أن نقبل المتناقضات ............. فإنه يفترض أن يكون بالإضافة لكون الناسوت مكتمل تماما بكل صفاته الناقصة فإنه ولد ورضع ونام وأكل وشرب وفعل لوازمهما وتعب وضرب وجلد وصلب ومات...........فإنه يفترض أيضا أن يكون اللاهوت مكتملا حتى في صفتين (هذا اقل شئ) وهو القدرة المطلقة والعلم المطلق...و للأسف ليس المسيح ذو قدرة مطلقة ولا علم مطلق ...ولدي دلائلي التي تنسف أي إدعاء.
    فهل يصمد هذا الإعتقاد المخترع أمام حقائق الكتاب المقدس؟
    1- (مرقص 11: 13) فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين.
    المسيح جوعان فيأتي من بعيد لشجرة التين ظنا منه أن بها تين فلم يجد بها شيئا لأنه لم يكن موسم التين وبإعتبار اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة فإنه من الكفر أن تقول أن المسيح هو الله لأن الله عالم كل شئ. ومن الغباء أن تقول أن المسيح به لاهوتا بعد هذا النص لأن كل فلاح بسيط يعلم موسم التين فكيف بالمسيح خالق التين على حسب الإيمان المسيحي الأعمى .

    2- واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.(مرقص 13 : 32) هذا النص يدمر تماما خيالات ألوهية المسيح والناسوت المتحد باللاهوت لأنه لا يعلم موعد القيامة إلا الله حسب الكتاب المقدس بالإضافة لكونه يدمر نظرية تساوي الأقانيم فالمسيح أبدا ودائما سيظل عبد الله ورسوله وهو نفسه لم يطلب لنفسه ولم يقل عن نفسه غير هذا.

    إذن فالمسيح كان صاحب قدرة محدودة وعلم محدود ... وطالما هناك حدود للقدرة أو للعلم فإنه ليس لاهوتا أبدا لأنه لا توجد صفة وحيدة للاهوت تتواجد في المسيح مطلقا..
    وحتى لو كان العلم مطلق و القدرة مطلقة (وليسوا كذلك) فإنها يجب أن تكون ذاتية ... أي أن المسيح يفعل هذا الفعل بقدرة ذاتية من نفسه ... فهل كان المسيح يفعل معجزة بقدرة ذاتية من نفسه ؟
    الإجابة ...إنه لا يستطيع أن يفعل الأشياء العادية كالأكل والشرب والمشي بقدرة من نفسه فكيف بالمعجزات يا صديقي ؟
    هل لديك دليل على ذلك ؟ نعم لدي دليل قوي ..يقول المسيح
    Jn:5:30 انا لا اقدر ان افعل من نفسيشيئا.كما اسمع ادين ودينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي ارسلني (SVD)
    شيئا : صيغة نكرة يبين أنه لا يقدر أن يفعل من نفسه أي شئ الأكل والشرب والمشي فضلا عن المعجزات
    وهذا الكلام يؤيد نظريتنا نحن المسلمين بقوة حول المسيح وينسف أي إدعاء مسيحي ...
    فالمسيح لديه علم ولكن علم محدود
    المسيح لديه قدرة ولكن قدرة محدودة
    ناهيك أن القدرة والعلم ليسا ذاتيان بل مصدرهما الآب الله سبحانه وتعالى...

    ملحوظة : لم أتمسك بصفات أخرى كصفة الحياة وعدم الموت بجوار العلم والقدرة لئلا يخرج بنا الموضوع إلى جدال حول الصلب والفداء ولئلا يتشعب بنا الموضوع كثيرا.

    أرجو أن يكون كلامي مفهوم ....... أسف أكره الفلسفة وأتمنى أن يفهمني من لا يحب الفلسفة وليعذرني لأن المسيحية هي فلسفة يونانية...وأنا انقضها فقط بعقلانية لتصل لكل عاقل بيضاء نقية مفنده من جميع جوانبها.
    ومن لم يفهمني فإنه إما إنه لم يقرأ مقالتي جيدا أو إنه لم يقرأ الأناجيل جيدا وإكتفى ببعض الإستدلالات المبتورة التي يسوقها له آبائه!!

    ونلخص
    إن نظرية الناسوت واللاهوت ينبغي ان تكون 1- ذكرها المسيح أو على الأقل ذكرها أحد رسله (وهذا لم يحدث)

    2- يفترض أن تكون النظرية متفردة وخاصة للمسيح فقط ولا تنطبق إلا عليه (أي أنه عندما تعارضت إلوهية المسيح عقليا مع الآباء الأولين وجدوا لهم مخرجا من إنتقادات العاقلين بل من عقولهم نفسها بأن يقولوا المسيح ناسوت ولاهوت متحدان ليفسروا الظواهر الإنسانية ولكن هذا المخرج مفترض أنه لن يستطيع العبور منه إلا المسيح ولكن للأسف فالنظرية يمكن تطبيقها على كل صاحب معجزة سواء كان نبيا أو متنبي أو متأله......... فمخرج الناسوت والاهوت مهرب واسع لكل صاحب إله باطل ... ويسع الجميع )

    3- يفترض أن يكون هناك صفات لاهوت وصفات ناسوت .... وصفات اللاهوت ضد صفات الناسوت تماما كالماء والنار لا يجتمعان في إناء (مع الفارق) ولو فرضنا –جدلا- أنه حدث إتحاد فأقل ما ينبغي أن يكون هناك صفتين للاهوت في المسيح ألا هي القدرة الكلية المطلقة والعلم الكلي المطلق وليس العلم المحدود صفة للإلوهية وليست القدرة المحدودة -مهما بلغت- صفة للإلوهية ..وفوق ذلك كله يجب أن تكون هذه الصفات مثل القدرة والحياة والعلم صفات ذاتية غير مستمدة أو معتمدة على مصدر آخر...

    وأظن أن كلامي غاية في العقلانية وأتمنى أن يعقل النصارى أن هذا الإعتقاد مجرد خرافة
    والآن بعد سقوط نظرية المسيحيين حول المسيح إما أن تختار نظرية اليهود أو نظرية المسلمين ؟! ولا يوجد حل أخر !!
    وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    وأتحدى من يستطيع الرد زكريا بطرس والقس عبد المسيح بسيط وغيرهم
    تحدي مفتوح للرد على هذا المقال !!!
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #238
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و لكن يا عزيزي تكذبك الطوائف المسيحية نفسها ..

    اليك بعض المعلومات السريعة ...

    قانون الإيمان النيقاوي

    نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قادر على كل شيء، صانع كل الأشياء المرئيّة واللامرئيّة.

    وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله،

    مولود الآب الوحيد، أي من جوهر الآب،

    إله من إله، نور من نور، إلهٌ حق من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر،
    الذي بواسطتهِ كل الأشياء وُجِدَت، تلك التي في السماء وتلك التي في الأرض.

    الذي من أجلنا نحن البشر
    ومن أجل خلاصنا نزلَ وتجسَّد، تأنَّس، تألَّم وقام في اليوم الثالث
    [و] صعدَ إلى السماوات، آتٍ ليدين الأحياء والأموات،
    وبالروح القدس. ؟؟؟؟
    أما أولئكَ الذين يقولون: "كان هناك وقتٌ فيهِ {الكلمة} لم يكن"، و:"قبل أن يكون مولوداً لم يكن" وبأنّهُ وُجِدَ ممّا هو غير موجود أو يقولون عن كيان ابن الله أنهُ من شخص أو جوهرٍ آخر أو {أنه} مخلوق [ـ !] أو أنهُ متحولٌ أو متغَيِّرٌ، {أولئكَ} الكنيسة الجامعة تحرمهم.
    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/niceno.htm

    قانون الإيمان القسطنطيني

    نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قادر على كل شيء، خالق السماء والأرض، كل الأشياء المرئيّة واللامرئيّة.
    وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولودُ من الآب قبل كل الدهور،
    نورٌ من نور، إلهٌ حق من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر، الذي بواسطتهِ كانت كل الأشياء،
    الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزلَ من السماوات وتجسَّد من الروح القدس ومن مريم العذراء،
    وتأنَّس، صلِبَ من أجلنا على عهد بيلاطس البنطي تألَّم وقبر وقام في اليوم الثالث بحسب الكتب
    وصعدَ إلى السماوات وهو جالسٌ عن يمين الآب، آتٍ ثانية في المجد ليدين الأحياء والأموات الذي لا فناءَ لمُلكهِ.
    وبالروح القدس الرب المحيي، المُنبثِق من الآب، الذي هو مع الآب والابن مسجودٌ لهُ ومُمجَّد، الناطق بالأنبياء.
    وبكنيسة واحدة، مقدسة، جامعة ورسولية؛ نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وننتظر قيامة الموتى والحياة في الدهر الآتي. آمين.
    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/costan3.htm

    نلاحظ ان الكلام عن الروح القدس لم يكن في القانون النيقاوي بل تمت اضافته في القانون القسطنطيني

    القانون الكبير لإيمان الكنيسة الأرمنية

    48- نؤمن بإلهٍ واحد، آبٍ قدير، خالق السماء والأرض، ما يرى وما لا يرى، وبربٍ واحدٍ يسوع المسيح، ابن الله، المولود من الآب، المولود الوحيد (أي من جوهر الآب)، قبل كل الدهور، إلهٌ من إله، نورٌ من نور، إلهٌ حقّ من إلهٍ حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر، الذي به كان كل الأشياء ، ما في السماء (السماوات)، وما على الأرض، ما يرى وما لا يرى،
    الذي لأجلنا نحن البشر ولأجل خلاصنا، نزل من السماوات، وتجسّد وصار انساناً، ووُلِدَ كاملاً من مريم العذراء القديسة بالروح القدس، ومنها (من هذه)، أخذ جسداً وروحاً ونفساً (جسداً ونفساً وروحاً) وكل ما هو في الإنسان، في الحقيقة وليس في المظهر، تألم وصُلِبَ ودفن وقام في اليوم الثالث، وصعد إلى السماء (السماوات)، في الجسد عينه، وهو يجلس عن يمين الآب، ويأتي في الجسد عينه وفي مجد الآب ليدين الأحياء والأموات، ولن يكون لملكه انقضاء.
    [و] نؤمن بالروح القدس، غير المخلوق، الكامل، الذي نطق بالشريعة، والأنبياء، وكتاب الأناجيل، [في الشريعة والأنبياء والأناجيل]، الذي نزل إلى الأردن، وكلّم الرسول [الرسل] وسكن [يسكن] في القديسين.
    [و] نؤمن بالكنيسة الواحدة الوحيدة الجامعة الرسوليّة، وبمعمودية واحدة للتوبة، وبترك [والتكفير عن؟] ومغفرة الخطايا، وبقيامة الأموات، ودينونة أبدية للنفوس والأجساد، وملكوت السماوات، والحياة الأبدية.
    49- أمّا الذين يقولون:"انه كان وقت لم يكن فيه ابن الله" أو"كان وقت لم يكن فيه الروح القدس"، أو "أنهما [أنه] خلقا [خلق] من العدم، أو الذين يقولون أن ابن الله أو أيضاً الروح القدس هما [هو]، من جوهر أو ماهية مختلفين، أ و يعتريهما [يعتريه] التبدّل والتحوّل، فهؤلاء تحرمهم الكنيسة الجامعة والرسولية.

    القانون هنا لم يذكر شيئا عن انبثاق الروح القدس هل يكون من الاب او من الابن او هما معا

    قانون إيمان الكنائس المسيحية الأرثوذكسية المشرقية

    كنيسة السريان الأرثوذوكس
    كنيسة الأقباط الأرثوذوكس
    كنسية الأرمن الأرثودوكس
    كنيسة اليونان (الروم) الأرثوذوكس
    بطريركية أنطاكية الأرثوذوكسية
    بطريركية القدس الأرثوذوكسية
    بطريركية الإسكندرية الأرثوذوكسية
    بطريركية القسطنطينية الأرثوذوكسية

    بالحقيقة نؤمن بإله واحد الله الآبٍ ضابط الكل. خالق السماء والأرض. ما يُرى وما لا يُرى. نؤمن بربٍّ واحد يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. نور من نور. إله حق. من إله حق. مولود غير مخلوق. مساوٍ للآب في الجوهر. الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء. وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء تأنس. وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. وتألم وقبر وقام في اليوم الثالث كما في الكتب. وصعد إلى السماء. وجلس عن يمين الآب. وأيضاً يأتي بمجده ليدين الأحياء والأموات. الذي ليس لملكه إنقضاء . نعم نؤمن بالروح القدس الرب المحيي. المنبثق من الآب. الذي هو مع الآب والابن. نسجد له ونممجدة مع الآب والابن. الناطق بالأنبياء. وبكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية. ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا. وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتي. آمين.

    إننا نعلّم جميعنا تعليماً واحداً تابعين الآباء القديسين. ونعترف بابن واحد هو نفسه ربنا يسوع المسيح. وهو نفسه كامل بحسب اللاهوت وهو نفسه كامل بحسب الناسوت. إله حقيقي وإنسان حقيقي. وهو نفسه من نفس واحدة وجسد واحد. مساوٍ للآب في جوهر اللاهوت. وهو نفسه مساوٍ لنا في جوهر الناسوت مماثل لنا في كل شيء ماعدا الخطيئة. مولود من الآب قبل الدهور بحسب اللاهوت. وهو نفسه في آخر الأيام مولود من مريم العذراء والدة الإله بحسب الناسوت لأجلنا ولأجل خلاصنا. ومعروف هو نفسه مسيحاً وابناً وربّاً ووحيداً واحداً بطبيعتين بلا اختلاط ولا تغيير ولا انقسام ولا انفصال من غير أن يُنفى فرق الطبائع بسبب الاتحاد بل إن خاصة كل واحدة من الطبيعتين ما زالت محفوظة تؤلفان كلتاهما شخصاً واحداً وأقنوماً واحداً لا مقسوماً ولا مجزّءاً إلى شخصين بل هو ابن ووحيد واحد هو نفسه الله الكلمة الرب يسوع المسيح كما تنبأ عنه الأنبياء منذ البدء وكما علّمنا الرب يسوع المسيح نفسه وكما سلّمنا دستور الآباء.

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%...82%D9%8A%D8%A9

    أما في قانون إيمان الكنيسة الكاثوليكية فيضيف (المنبثق من الآب ومن الابن).
    هذه هي واحدة من الاختلافات العقائدية بين الكاثوليك والأرثوذكس(الشرقيين والمشرقيين)، فالأرثوذكس يعتقدون بنص قانون الإيمان النيقاوي فالروح القدس ينبثق من الآب فقط أما الكاثوليك فيقولون من الابن أيضا.
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%...%D9%8A%D9%81_1

    قانون ايمان الكاثويك
    75-1- كل من أراد أن يخلص عليه قبل كل شيء أن يتمسك بالإيمان الكاثوليكي.
    2- من لا يحفظه سليماً غير مخروق يذهب بلا شك إلى هلاكه الأبدي.
    3- فهذا هو الإيمان الكاثوليكي: نكرّم إلهاً واحداً في الثالوث والثالوث في الوحدة.
    4- من غير مزج الأشخاص، وتقسيم الجوهر.
    5- فشخص الآب مختلف، ومختلف [شخص] الابن ومختلف [شخص] الروح القدس.
    6- ولكن ألوهية الآب والابن والروح القدس واحدة، والمجد متساوٍ، والجلال مشترك.
    7- فكما هو الآب، كذلك هو الابن وكذلك [أيضاً] هو الروح القدس.
    8- غير مخلوق هو الآب، وغير مخلوق هو الابن، وغير مخلوق هو الروح القدس.
    9- الآب لا حدّ له، والابن لا حدّ له، والروح القدس لا حدّ له.
    10- أبدي هو الآب، وأبدي هو الابن، وأبدي هو الروح القدس.
    11- ومع ذلك ليسوا ثلاثة أبديين وانما هم أبدي واحد.
    12- وليسوا ثلاثة غير مخلوقين ولا ثلاثة بلا حدّ، وإنما غير مخلوق [غير محدود] واحد، وغير محدود [غير مخلوق] واحد.
    13- كذلك قدير هو الآب، وقدير هو الابن، وقدير هو الروح القدس.
    14- ومع ذلك ليسوا ثلاثة قديرين، وإنما هم قدير واحد.
    15- وهكذا الآب هو الله، والابن هو الله، والروح القدس هو الله.
    16- ومع ذلك ليسوا ثلاثة آلهة وإنما هم إله واحد.
    17- وهكذا الآب ربّ، والابن ربّ والروح القدس رب.
    18- ومع ذلك ليسوا ثلاثة أرباب وإنما هناك ربّ واحد.
    19- لأنه مثلما تفرض علينا الحقيقية المسيحية الاعتراف بكل شخص بذاته كإله وربّ.
    20- كذلك ينهانا الدين الكاثوليكي عن القول بوجود ثلاثة آلهة أو ثلاثة أرباب.
    21- الآب لم يصنعه أحد، ولم يُخلق ولم يُولد.
    22- والابن من الآب وحده، غير مصنوع ولا مخلوق وإنما مولود.
    23- والروح القدس هو من الآب والابن، غير مصنوع ولا مخلوق ولا مولود وأنما منبثق.
    24- إذاً آب واحد لا ثلاثة آباء، وابن واحد لا ثلاثة أبناء، وروح قدس واحد لا ثلاثة أرواح قدس.
    25- في هذا الثالوث لا شيء سابق أو لاحق، ولاشيء أكبر أو أصغر.
    26- ولكن الثلاثة الأشخاص هم متماثلون في الأبدية والمساواة.
    27- بحيث يجب في كل شيء كما قيل سابقاً، إكرام الوحدة في الثالوث كما الثالوث في الوحدة [الثالوث في الوحدة كما الوحدة في الثالوث].
    28- فمن أراد أن يخلص عليه أن يفكر هكذا في الثالوث.
    76-29- ولكن لا بدّ للخلاص الأبدي من الإيمان بأمانة أيضاً بتجسد ربنا يسوع المسيح.
    30- انه الإيمان القويم أن نعتقد ونعترف أن يسوع المسيح ابن الله هو إله وإنسان [إله كما هو أيضاً إنسان].
    31- إنه [إله كما هو إنسان]، مولود من جوهر الآب قبل الدهور، وإنسان مولود من جوهر الأم في الزمن.
    32- إله كامل، إنسان كامل، يتكوّن من نفس عقلية وجسد بشري.
    33- مساوٍ للآب بحسب الألوهيّة، ودون الآب بحسب البشرية.
    34- ومع كونه إلهاً وإنساناً فليس هناك مسيحان بل مسيحٌ واحد.
    35- واحد لا بتحوّل الألوهية إلى جسد [في الجسد] وإنما باتخاذ الله للبشرية.
    36- واحد على الاطلاق لا بمزج الجوهر، وإنما بوحدة الشخص.
    37- فكما أن النفس العاقلة والجسد يكوّنان إنساناً واحداً، كذلك الله والإنسان يكوّنان مسيحاً واحداً.
    38- تألم لأجل خلاصنا، ونزل إلى الجحيم في اليوم الثالث وقام من بين الأموات.
    39- وصعد إلى السماوات، وهو يجلس عن يمين الآب من حيث يأتي ليدين الأحياء والأموات.
    40- وحين مجيئه يقوم جميع الناس مع [في] أجسادهم ويؤدون حساباً عن أعمالهم الخاصة.
    41- والذين عملوا الصالحات يذهبون إلى الحياة الأبدية، ولكن الذين [عملوا] السيئات فإلى النار الأبدية.
    42- هذا هو الإيمان الكاثوليكي، فإن لم يعتقده أحد بأمانة وثبات لا يستطيع أن يخلص.

    http://198.62.75.5/www1/ofm/1god/simboli/dez-75-76.htm
    ان ما ذكرته من قوانين لا تختلف بعضها البعض وان اختلفت فى الصياغة والتفاصيل ولكنها لا تختلف فى الجوهر الاختلاف الوحيد الذى يذكر هو الاختلاف حول انبثاق الروح القدس
    فهناك ايه صريحة فى انجيل يوحنا تنهى الخلاف من اساسه
    و متى جاء المعزي الذي سارسله انا اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق فهو يشهد لي (يو 15 : 26)
    اما عن الاختلاف بين القانون النيقاوى والقسطنطينى
    فهذا راجع الى ان الروح القدس لم يتم الكلام عنه الا فى مجمع القسطنطينية للرد على بدعة مقدونيوس اما مجمع نقية فكان خاص بالسيد المسيح والرد على بدعة اريوس


    اقتباس
    أوجه الخلافات بين المذاهب :
    1 – الإلــه :

    - تعتقد الأرثوذكسية بإله واحد ذى ثلاثة أقانيم متساوية في الجوهر، متميز كل منهم في الخواص .
    - وتختلف شهود يهوه فيعتقدون أن التثليث عقيدة وثنية ثبتت للمسيحية في القرن الثاني ، وفرضها قسطنطين بالقوة ، وهي بدعة شيطانية ضد الله .
    شهود يهوه غير مسيحيين
    اقتباس
    2 – الابن و لاهوته :

    - وتتفق الكاثوليكية والبروتستانتية والأرثوذكسية بأن الابن لاهوته هو لاهوت الآب وأزليته مثله ، فهو مولود من الآب ومساوٍ للآب في الجوهر .
    - وتختلف الأدفنتست بأن المسيح هو رئيس الملائكة ميخائيل ، لكنه ليس ملاكاً ، وليس هو الله بطبيعته ، بل كان نائباً عنه في الخلق.
    - وتختلف شهود يهوه : فتعتقد بأن يسوع كان إنساناً كاملاً ولد بشرياً مباشرة من الله .
    شهود يهوه والسبتيين الادفنتست غير مسيحيين
    اقتباس
    3 – طبيعته ومشيئته :

    - تعتقد الأرثوذكسية باتحاد لاهوته مع ناسوته بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير ؛ إذ لم يعد له طبيعتان منفصلتان بعد الاتحاد .
    - يختلف الكاثوليك والبروتستانت مع الأرثوذكس فيعتقدان أن الابن له طبيعتان ومشيئتان متميزتان .
    لم تختلف الطوائف حول طبيعة السيد المسيح وانما كان الاختلاف ظاهرى ناتج من سوء الفهم بين الطرفين وهذ ما بيناه فى المداخلة
    وعرف طل طرف وجهة نظر الطرف الاخر وتفهمها مؤخراً
    وهذا الاختلاف لا ينظر اليه الله لانه يعرف قصد كل طرف الذى يتوافق مع الطرف الاخر ومع الايمان المستقيم

    اقتباس
    4 – الروح القدس :

    - تعتقد الأرثوذكسية أنه منبثق من الآب .
    - يختلف الكاثوليك والبروتستانت فتعتقدان أنه منبثق من الآب والابن .
    الاية التى تحكم فى هذا الموضوع هى
    و متى جاء المعزي الذي سارسله انا اليكم من الاب روح الحق الذي من عند الاب ينبثق فهو يشهد لي (يو 15 : 26)
    وبذلك لا يكون هناك اختلاف بين الطوائف المسيحية حول شخصية الله
    ومن يكون منذ البدء والى النهاية


    اقتباس
    اقتباس
    2. والله اتخذ جسداً وليس (اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ) كما يقول القرآن
    يكذبك في ذلك قانون الايمان الذي تحفظ !!
    و لن ارد عليك, سأترك القانون يرد !!
    للتأكد من ذلك راجع ما لُون بالاحمر أعلاه
    وهذا ما كتب بالون الاحمر
    ابن الله/ مولود الآب الوحيد/ مولود من مريم العذراء والدة الإله بحسب الناسوت / والابن من الآب وحده/ غير مصنوع ولا مخلوق وإنما مولود / مولود من جوهر الآب قبل الدهور/ وإنسان مولود من جوهر الأم في الزمن.
    السيد المسيح له ولادتان
    1 - ولادة السيد المسيح من الاب
    السيد المسيح هو كلمة الله
    وكلمة الله لا تعنى لفظ او امر ولكن تعنى
    جوهر الله
    الذي و هو بهاء مجده و رسم جوهره و حامل كل الاشياء بكلمة قدرته بعدما صنع بنفسه تطهيرا لخطايانا جلس في يمين العظمة في الاعالي(عب 1 : 3 )
    وتعنى حكمة الله
    فبالمسيح قوة الله و حكمة الله (1 كو 1 : 24)
    وتعنى صورة الله
    الذي اذ كان في صورةالله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله ( في 2 : 6 )
    اذن السيد المسيح هو كلمة الله بمعنى جوهر الله وحكمة الله و صورة الله
    وكلمة الله = الله
    وكما نقول فى المثل الرجل ده قد كلمته
    ايضا الله قد كلمته
    اذن المسيح = الله
    وكلمة الله خارج من الله
    وتكون ابن الله
    اذن المسيح ابن الله = الله
    وكلمة الله ( السيد المسيح ) مولود من الله منذ الازل
    في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله (يو 1 : 1(
    لان الاب نفسه يحبكم لانكم قد احببتموني و امنتم اني من عند الله خرجت .
    خرجت من عند الاب و قد اتيت الى العالم و ايضا اترك العالم و اذهب الى الاب
    (يو 16 :27 ، 28(
    الان نعلم انك عالم بكل شيء و لست تحتاج ان يسالك احد لهذا نؤمن انك من الله خرجت
    )يو 16 : 30(
    لان الكلام الذي اعطيتني قد اعطيتهم و هم قبلوا و علموا يقينا اني خرجت من عندك و امنوا انك انت ارسلتني (يو 17 : 8(
    ومكتوب فى سفر الامثال ( امثــــــــال 8 (
    22- الرب قناني اول طريقه من قبل اعماله منذ القدم.
    23-منذ الازل مسحت منذ البدء منذ اوائل الارض.
    اما انت يا بيت لحم افراتة و انت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل و مخارجه منذ القديم منذ ايام الازل (مي 5 : 2)
    اني اخبر من جهة قضاء الرب قال لي انت ابني انا اليوم ولدتك. اسالني فاعطيك الامم ميراثا لك و اقاصي الارض ملكا لك.تحطمهم بقضيب من حديد مثل اناء خزاف تكسرهم
    ( مز 2 : 7 ـ 9 )
    بالمسيح قوة الله و حكمة الله (1كو 1 : 24(
    الذي هو قبل كل شيء و فيه يقوم الكل. ( كو 1 : 17 (
    و ايضا يقول اشعياء سيكون اصل يسى و القائم ليسود على الامم عليه سيكون رجاء الامم (رو 15 : 12(
    فقال لي واحد من الشيوخ لا تبك هوذا قد غلب الاسد الذي من سبط يهوذا اصل داود ليفتح السفر و يفك ختومه السبعة (رؤ 5 : 5(
    انا يسوع ارسلت ملاكي لاشهد لكم بهذه الامور عن الكنائس انا اصل و ذرية داود كوكب الصبح المنير (رؤ 22 : 16(
    قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن (يو 8 : 58)
    و الان مجدني انت ايها الاب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم
    ( يو 17 : 5 (
    لانك احببتني قبل انشاء العالم ( يو 17 : 24 (
    هذا يقوله الاول و الاخر الذي كان ميتا فعاش )رؤ 2 : 8(
    انا الالف و الياء البداية و النهاية الاول و الاخر
    (رؤ 22 : 13(
    2 - تجسد الله اى اتخاذه جسدا من العذراء مريم وولادته منها
    و الكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا (يو 1 : 14(
    ان كنا قد عرفنا المسيح حسب الجسد لكن الان لا نعرفه بعد
    (2كو 5 : 16)
    فانه فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا (كو 2 : 9)
    لذلك عند دخوله الى العالم يقول ذبيحة و قربانا لم ترد و لكن هيات لي جسدا (عب 10 : 5(
    و ايضا متى ادخل البكر الى العالم يقول و لتسجد له كل ملائكة الله. ( عب 1: 6 (
    الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رايناه بعيوننا الذي شاهدناه و لمسته ايدينا من جهة كلمة الحياة. فان الحياة اظهرت و قد راينا و نشهد و نخبركم بالحياة الابدية التي كانت عند الاب و اظهرت لنا. الذي رايناه و سمعناه نخبركم به لكي يكون لكم ايضا شركة معنا و اما شركتنا نحن فهي مع الاب و مع ابنه يسوع المسيح.
    ( 1 يو 1 : 1 ــ 3 )
    بهذا تعرفون روح الله كل روح يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسدفهو من الله و كل روح لا يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد فليس من الله و هذا هو روح ضد المسيح الذي سمعتم انه ياتي و الان هو في العالم
    (1يو 4 : 2 ، 3)
    و بالاجماع عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم اومن به في العالم رفع في المجد (1تي 3 : 16 (
    اذن هناك ولادتان للسيد المسيح
    1 – ولاده من الاب وهى ولادة ازلية ابدية لاهوتية روحية مستمرة بلا انفصال كولادة النور من النور والفكر من العقل والحرارة من الاحتكاك لانه عقل الله وكلمة الله وحكمة الله وصورة الله وجوهر الله
    وهو ما يعبر عنه فى قانون الايمان مولود من الاب قبل كل الدهور
    2 – ولادة من العذراء مريم ( وهى اتخاذة جسد انسانى منها ـ تجسد الله ) بالروح القدس حيث ان الروح القدس طهر مستودع العذراء ليكون مستأهلاً لسكنى الله وكون من دماءها جسد السيد المسيح كما كون ادم من التراب
    وهو ما يعبر عنه فى قانون الايمان بـ تجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء تأنس

    اقتباس
    و راجع ما لون بالاخضر لتعلم انكم تعبدون 3 و ليس واحد
    هذا ما كتب اللون الاخضر
    فشخص الآب مختلف، ومختلف [شخص] الابن ومختلف [شخص] الروح القدس/ نسجد له ونممجدة مع الآب والابن
    تفسير هذا الكلام
    الله موجود بذاته حى بروحه عاقل بكلمته
    ذات الله هو الاب لانه اصل الوجود
    والاب لا يمكن ان ُيرى اذ مكتوب لا يرانى الانسان ويعيش
    (خر 33 : 20)
    عقل الله هو الابن
    لانه الخارج من الله او صورة الله او المخبر عن الله
    او رسم جوهر الله او تجسيد الله
    واعطى الله البشر ان يروه فى ابنه ( عقل الله )
    فقد ظهرالله لبعض الاباء فى العهد القديم مثل ابراهيم
    ( تك 17 ، 18 )
    وظهر ليعقوب ( تك 28 ، 32 ، 35 )
    وكان يكلم الرب موسى وجها لوجه كما يكلم الرجل صاحبه
    (خر 33 : 11)
    وظهر لاشعياء جالس على العرش ( اش 6 )
    وظهر لايوب الذي اراه انا لنفسي و عيناي تنظران و ليس اخر الى ذلك تتوق كليتاي في جوفي (اي 19 : 27)
    واخيراً ظهر في الجسد (1تي 3 : 16)
    الكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا. الله لم يره احد قط الابن الوحيد الذي هو في حضن الاب هو خبر. ( يو 1 : 14 ، 18 )
    وبعد القيامة اراهم ايضا نفسه حيا ببراهين كثيرة بعدما تالم و هو يظهر لهم اربعين يوما و يتكلم عن الامور المختصة بملكوت الله (اع 1 : 3)
    وفى الملكوت اذا اظهر نكون مثله لاننا سنراه كما هو
    (1يو 3 : 2)
    حينئذ وجها لوجه الان اعرف بعض المعرفة لكن حينئذ ساعرف كما عرفت (1كو 13 : 12)
    وحينما ظهر الله الابن كان متحداً بالاب والروح القدس وهو الابن لانه صورة الله رسم جوهره المخبر عنه
    روح الله هو الروح القدس لان الله قدوس
    والله يكون مع الناس بروحه وحينما يحل فى البشر يصاحبهم ويوحى لهم ويعزيهم ويقويهم ويرشدهم ويعطيهم مواهب
    وحلول الروح القدس فى البشر لا يعنى اتحاده بهم ولكن يعنى مصاحبته لهم ولكن يكون متحداً اقنوميا بالاب وبالابن
    والخلاصة
    فأن الاب هو الله الذى لا يرى
    والابن صورة الله الذى رأيناه وسنراه
    والروح القدس الله المصاحب
    وبذلك نفهم ان الاب غير الابن غير الروح القدس ولكنهم واحد مسجود له وممجد

    وبذلك اثبتنا ان المسيحيين لهم ايمان واحد فى الاب والابن والروح القدس ( الا فى موضوع انبثاق الروح القدس بين الارثوذكس والكاثوليك ) وهذا واضح من القانون العام المشترك للايمان المسيحى والذى ايضا لا يؤله العذراء مريم

  9. #239
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس
    هل قال المسيح أنه إله ؟
    ?Did christ say that Heis God
    من كتاب سنوات مع أسئلة الناس أسئلة لاهوتية وعقائدية " أ "
    لقداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث
    سؤال :
    كيف نصدق لاهوت المسيح ، بينما هو نفسه لم يقل عن نفسه إنه إله ، ولا قال للناس أعبدونى ؟
    جواب :
    لو قال عن نفسه أنه إله ، لرجموه .
    ولو قال للناس " أعبدونى " لرجموه أيضاً ، وانتهت رسالته قبل أن تبدأ ... إن الناس لا يحتملون مثل هذا الأمر
    . بل هو نفسه قال لتلاميذه " عندى كلام لأقوله لكم ولكنكم لا تستطعون أن تحتملوا الآن " " يو 12:16 " .
    لذلك لما قال للمفلوج " مغفور لك خطاياك " ، قالوا فى قلوبهم " لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف ؟! ، من يقدر أن يغفر الخطايا إلا الله وحده " " مر7،6:2" .
    لذلك قال لهم السيد المسيح " لماذا تفكرون بهذا فى قلوبكم ؟ أيهما أيسر أن يقال للمفلوج مغفور لك خطاياك ، أم أن يُقال قم أحمل سريرك وأمش ؟! ولكن لكى تعلموا أن لابن الإنسان سلطاناً على الأرض أن يغفر الخطايا ، قال للمفلوج : لك أقول قم ، واحمل سريرك واذهب إلى بيتك . فقام للوقت وحمل السرير ، وخرج قدام الكل حتى بهت الجميع ومجدوا الله .. " " مر 2 : 8-12 " .
    كذلك لما قال لليهود " أنا والأب واحد " تناولوا حجارة ليرجموه " يو 10 : 31،30 " . متهمين إياه بالتجديف وقائلين له " لأنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً " " يو 33:10 " .
    إذن ما كان ممكناً عملياً أن يقول لهم إنه إله ، أو أن تقول لهم أعبدونى ولكن الذى حدث هو الآتى :
    لم يقل إنه إله ، ولكنه اتصف بصفات الله .
    ولم يقل أعبدونى لكنه قبل منهم العبادة .
    الأمثلة على ذلك كثيرة جداًُ . ونحن فى هذا المجال سوف لا نذكر ما قاله الإنجيليون الأربعة عن السيد المسيح ، ولا ما ورد فى رسائل الآباء الرسل ، إنما سنورد فقط ما قاله السيد المسيح عن نفسه حسب طلب صاحب السؤال .
    فنورد الأمثلة الآتية :
    «نسب السيد المسيح لنفسه الوجود فى كل مكان ، وهى صفة من صفات الله وحده :
    فقال " حيثما اجتمع إثنان أو ثلاثة باسمى ، فهناك أكون فى وسطهم " " مت 20:18 " . والمسيحيون يجتمعون باسمه فى كل أنحاء قارات الأرض . إذن فهو يعلن وجوده فى كل مكان .
    كذلك قال " ها أنا معكم كل الأيام وإلى إنقضاء الدهر " " مت 20:28 " وهى عبارة تعطى نفس المعنى السابق . وبينما قال هذا عن الأرض ، قال للص التائب " اليوم تكون مع فى الفردوس " " لو 43:23 " .
    إذن هو موجود فى الفردوس ، كما هو فى كل الأرض .
    وقال لنيقوديموس " ليس أحد صعد إلى السماء ، إلا الذى نزل من السماء ، ابن الإنسان الذى هو فى السماء " " يو13:3 " . أى أنه فى السماء ، بينما كان يكلم نيقوديموس على الأرض ... وبالنسبة إلى الأبرار قال إنه يسكن فيهم هو والآب " يو23:14 " . أما عن الإنسان الخاطئ فقال إنه يقف على باب قلبه ويقرع حتى يفتح له . " رؤ20:3 " .
    « ونسب نفسه إلى السماء ، منها خرج وله فيها سلطان .
    فقال " خرجت من عند الآب ، وأتيت إلى العالم " " يو28:6" وقال إنه يصعد إلى السماء حيث كان أولاً " يو 62:6 " . وفى سلطانه على السماء قال لبطرس " وأعطيك مفاتيح ملكوت السموات " " مت 19:16 " . وقال لكل تلاميذه كل ما تربطونه على الأرض يكون مربوطاً فى السماء " "مت28:18 " .. وقال " دفع إلى كل سلطان فى السماء وعلى الأرض " " مت18:28 " .
    «ونسب إلى نفسه مجد الله نفسه .فقال " إن ابن الإنسان سوف يأتى فى مجد أبيه مع ملائكته . وحينئذ يجازى كل واحد حسب عمله " " مت27:16 " . وهو نسب لنفسه مجد الله ، والدينونة التى هى عمل الله ، والملائكة الذين هم ملائكة الله . وقال أيضاً أنه سيأتى " بمجده ومجد الأب " " لو26:9 " . وقال أيضاً " من يغلب فسأعطيه أن يجلس معى فى عرشى ، كما غلبت وجلست مع أبى فى عرشه " " رؤ21:3 " . هل يوجد أكثر من هذا أنه يجلس مع الله فى عرشه ؟!
    « كذلك تقبل من الناس الصلاة والعبادة والسجود .
    قال عن يوم الدينونة كثيرون سيقولون لى فى ذلك اليوم : يارب يارب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين ، وباسمك صنعنا قوات كثيرة " مت22:7 " . وقبل من توما أن يقول له " ربى والهى ، ولم يوبخه على ذلك . بل قال له : لأنك رأيتنى يا توما آمنت . طوبى للذين آمنوا ولم يروا " " يو20 : 27-29 " .
    كذلك قبل سجود العبادة من المولود أعمى " يو 38:9 " ، ومن القائد يايرس " مر22:5 " ومن تلاميذه " 17:28 " .. ومن كثيرين غيرهم .
    وقبل أن يدعى رباً وقال إنه رب السبت " مت8:12 " والأمثلة كثيرة .
    طيب يا سيدي .. رد بقه على كلام البابا شنودة
    و قل له ها هي النصوص الصريحة التي قال فيها المسيح انا الله
    وانت رد على البابا شنودة وقله ان السيد المسيح حينما
    اتصف بصفات الله .
    و نسب لنفسه الوجود فى كل مكان ، وهى صفة من صفات الله وحده .
    ونسب نفسه إلى السماء ، منها خرج وله فيها سلطان .
    ونسب إلى نفسه مجد الله نفسه .
    كذلك تقبل من الناس الصلاة والعبادة والسجود .
    لم يكن يقول لهم انه الله !!!

  10. #240
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اليك سؤال آخر : اين قال الروح القدس صراحة : انا هو الروح القدس و انا هو الله فاعبدوني ؟؟؟

    ان الروح القدس فى طول الكتاب وعرضة هو الله اقرأ
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    لن أعلق على الحسابات الرياضية التى قام بها العضو التي تدل فقط عن افلاسه و تخبطه يمينا و شمالا بسبب الصواعق التي تنزل فوق رأسه
    حينما لا يستطيع المسلمون الرد يقولون لا تعليق
    ومن يريد التعليق فأليك ما لم يستطع العضو التعليق عليه
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    اقتباس
    تلخيص لكل ما سبق :

    ملاحظة : الكلام هنا عن النصرانية بكل طوائفها ! فلا تقل لي انك ارثذكسي و لا تعترف بالاخرين !

    1- ثبت بالدليل و البرهان مما سبق انكم تعبدون ثلاثة آلهة تسمونها بالاقانيم كما توضح الصورة
    و اليك تعليق متواضع و بسيط مني عليها !!

    اضغط هنا

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ
    وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) المائدة

    لم يستطع القرآن تحديد من هم هؤلاء الثلاثة وبالبحث وجدناهم سته !!!
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showpost.php?p=112093&postcount=223

    اقتباس
    - ثبت بالدليل و البرهان و بالصور مما سبق بأنكم تعبدون احباركم و رهبانكم من دون الله

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) التوبة)

    انظر ردنا على ذلك فى بداية الحوار
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟
    وانظر ايضا
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟


    اقتباس
    3- ثبت بالدليل و البرهان و باعترافاتكم انكم تعبدون المسيح و مريم امه

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) المائدة

    انظر ردنا فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    اقتباس
    4- ثبت بالدليل و البرهان انكم تعبدون الروح القدس الذي هو جبريل عليه السلام

    و هذا ما أكده الله تعالى في قوله :

    { وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ } آل عمران80

    لا تتغافل عن ردنا فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

    اقتباس
    5- محور عقيدة كل طوائف النصارى ان المسيح هو الله الظاهر في الجسد

    و هذا ما يؤكده الله تعالى في قوله

    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) المائدة

    وانظر تعليقنا على هذه الاية فى
    من هو اله المسيحيه ؟؟؟

صفحة 24 من 34 الأولىالأولى ... 9 14 23 24 25 ... الأخيرةالأخيرة

من هو اله المسيحيه ؟؟؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحيه والارهاب
    بواسطة سامح رضا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 10:56 PM
  2. تخاريف المسيحيه
    بواسطة youssef_tito في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-11-2007, 08:51 AM
  3. هل المسيح قال بعالميه المسيحيه !!
    بواسطة متأمله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:39 AM
  4. حوار مع صديقتى المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 03:40 AM
  5. حقائق عن المسيحيه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 10:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من هو اله المسيحيه ؟؟؟

من هو اله المسيحيه ؟؟؟