وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

أنت لا شيء !!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو: الفيلم الوثائقى الرائع للدكتور روبرت بيكفورت و الذى اثبت فيه وثنيه المسيحيه(روووووووووووووعه) » آخر مشاركة: نيو | == == | إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    27
    آخر نشاط
    09-03-2008
    على الساعة
    04:42 AM

    وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى


    النصيرية حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة، أصحابها يعدُّون من غلاة الشيعة الذين زعموا وجوداً إلهيًّا في علي بن ابى طالب وألهوه به، مقصدهم هدم الإسلام ونقض عراه، وهم مع كل غاز لأرض المسلمين، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية .
    استمدوا معتقداتهم من الوثنية القديمة، وقدسوا الكواكب والنجوم وجعلوها مسكناً للإمام علي (ربهم).
    • تأثروا بالأفلاطونية الحديثة، ونقلوا عنهم نظرية الفيض النوراني على الأشياء.
    • بنوا معتقداتهم على مذاهب الفلاسفة المجوس.
    • أخذوا عن النصرانية، ونقلوا عن الغنوصية النصرانية، وتمسكوا بما لديهم من التثليث والقداسات وإباحة الخمور.
    • نقلوا فكرة التناسخ والحلول عن المعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية.
    • هم من غلاة الشيعة مما جعل فكرهم يتسم بكثير من المعتقدات الشيعية وبالذات تلك المعتقدات التي قالت بها الرافضة بعامة والسبئية (جماعة عبد الله بن سبأ اليهودي) بخاصة.

    وإلى هذه الجماعة الضالة تنتمى وفاء سلطان التى تنسب نفسها للإسلام زورا وبهتانا وبالرغم من وفاة شيخ الإسلام بن تيمية منذ قرون إلا انه وصفهم وكأنما رأى وفاء سلطان قائلا :
    (هؤلاء القوم المسمَّون بالنصيرية ـ هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية ـ أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار والفرنج وغيرهم.. وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين، فهم مع النصارى على المسلمين، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار، ثم إن التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم).

    وبالنظر لحالة وفاء سلطان لا يملكنا إلا ان نقول لله درك يا شيخ الإسلام اوجزت وانجزت فلو حولنا صيغة الجمع فى كلامه للمفرد مع تغير التتار والفرنج باليهود والصليبيين لوجدناه وكأنما يصف وفاء سلطان وصفا دقيقا , وفى واقع الأمر فالوصف لا ينطبق على وفاء سلطان وحدها وإنما ينطبق على العديد ممن يحلو لهم وصف انفسهم بالتنويريين والنخبة المثقفة إلى اخر هذه الالقاب الرنانة التى لا تغنى شيئا فهم فى مجملهم لم يقدموا شيئا يذكر يذكره التاريخ او حتى مجلة ميكى , وعودة إلى موضوعنا عن المدعوة وفاء سلطان والتى سأحاول الترفق بها قدر ما استطيع لكونها تعانى من حالة نفسية تسمى بالإنهزامية , وهذا الكلام ليس من باب التجريح ولكنه من باب وصف الحالة التى اعتقد بأنها ميئوس منها وفى حقيقة الأمر انه لما تبين لى انها مريضة نفسية اثرت الا اجيب على ما تأفكه فى وريقاتها التعسة التى تعد على اصابع اليد والتى يروج لها النصارى المصريين فى مواقعهم وكأنهم التجسيد الحى للمثل العامى " اتلم المتعوس على خايب الرجا" . اقول ان ما دفعنى الآن للكتابة والتنوية عن حالتها النفسية التى سأقوم بتفنيدها بأمر الله فى السطور القادمة هو ان عالم بحجم الدكاترة اللواء المهندس / محمد الحسيني إسماعيل قد انبرى للرد عليها فى ثلاث مقالات حتى الآن وهو ما اعتبره مضيعة لوقته الثمين ولعلمه بقيامه بالرد على مريضة نفسية تهذى وتهرف بما لا تعرف , وارجو من الدكاترة اللواء المهندس / محمد الحسيني إسماعيل ان يربأ بنفسه عن هذه النماذج المريضة حتى لا تتشتت جهوده ويضيع تركيزه عن قضايا وابحاث اهم واخطر .
    وعودة إلى الحالة النفسية المدعوة وفاء سلطان فهى كما قلنا من قبل نصيرية تدعى انها كانت مسلمة وهذا اما ان يكون لغرض فى نفس يعقوب وإما خجلا من مرجعيتها الدينية النصيرية , وفى واقع الأمر وفاء سلطان لا ذنب لها فى كونها نصيرية المعتقد فهذا قد يقع تحت بند هذا جناه ابى على ولكن المشكلة ان البيئة والموروث الثقافى المحيط بالإنسان يؤثر عليه تأثيرا بالغا فى شخصيته والتى يمكننا ان نقول انها اسلوبه فى التفكير والتصرف واتخاذ القرارات و المشاعر المتأصلة بداخله وحتى نصل لتحليل دقيق عن حالة وفاء سلطان يجب ان نبدأ منذ البداية من نعومة اظافرها إن جاز التعبير ولأننا لا نملك ان نطلب منها ان تتمدد على الشازلونج وتحكى لنا بعضا من ملامح طفولتها فرأيت انه يمكننا الوصول للنتيجة نفسها لو استعنا بوريقاتها التى كتبتها والموجودة على الشبكة العنكبوتية .

    الطفولة البائسة :
    ولدت وفاء سلطان وتربت فى اسرة غير متدينة وتوفى والدها وهى فى عز طفولتها بحسب تعبيرها وكفلها اخ لها غير شقيق (من ابوها فقط) اقرب للعلمانية منه للإسلام حسبما تقول هى , وكانت تعانى من الفقر المدقع والذى نتبينه من قولها ( ).
    وهناك شيئا اخر لم تبوح هى به ولا اعلم مدى صحته ولكنى ارى انه من الواجب وضعه فى الحسبان لأنه مؤثر هام على الحالة النفسية التى نقوم بتحليلها الآن الا وهو ان كونها من الطائفة النصيرية فلا يستبعد ان تكون ابنة سفاح حيث ان قومها (النصيريون) لديهم ليلة يستباح فيها كل شئ حتى اعراض النساء وهم يبيحون نكاح المحارم وإباحة نكاح الرجال بعضهم بعضاً، زاعمين أن ذلك من التواضع والتذلل، وأنه أحد الشهوات والطيبات المباحة من الله - تعالى الله عز وجل عن ذلك علواً كبيراً.
    فتخيل عزيزى القارئ ماهى الحالة النفسية التى امامنا الآن حالة يستباح عرضها وعرض امها واخواتها بأسم العقيدة التى تنتمى اليها (النصيرية) بل وحتى اللواط لديهم نوع من انواع التواضع بحسب ما يدعون , ترى كم مرة تواضع ابوها أو اخوها بحسب عقيدتهم هذه ؟ , وحتى يكون كلامنا موثق وليس مجرد كلام بدون مرجع أو دليل وبحكم ان هذه الطائفة الضالة التى تنتمى لها وفاء سلطان من الفرق المساة بغلاة الشيعة فتعالوا نرى ما يقوله الشيعة عنهم موثقا من كتبهم .
    • في معجم رجال الحديث للسيد الخوئي:18/317 : (11931) محمد بن نصير النميري : قال الكشي ( 383 ) :
    " قال أبو عمرو : وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري ، وذلك أنه أدعى أنه نبي رسول ، وأن علي بن محمد العسكري عليه السلام أرسله ، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن عليه السلام ، ويقول فيه بالربوبية ، ويقول بإباحة المحارم ، ويحلل نكاح الرجال بعضهم بعضاً في أدبارهم ، ويقول: إنه من الفاعل والمفعول به ، أحد الشهوات والطيبات ، وأن الله لم يحرم شيئاً من ذلك .
    وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده ، وذكر أنه رأى بعض الناس محمد بن نصير عيانا ، وغلام على ظهره ، فرآه على ذلك ، فقال : إن هذا من اللذات ، وهو من التواضع لله وترك التجبر وافترق الناس فيه بعده فرقاً . انتهى .

    وبالطبع فأن كل عائلة وفاء سلطان من المتواضعين والمتواضعات الأحياء منهم والأموات لذا فهى معذورة ان يصيبها مرض نفسى مزمن , وفى واقع الأمر انا لا ادرى لماذا كتبت عن نفسها انها كانت تنتمى لأسرة غيرة متدينه ؟ هل لتثبت عند افتضاح عقيدتها الأصلية انهم كانوا لا يتواضعون مثلا ؟ الله اعلم .

    هذه هى ملامح الطفولة البائسة والعقيدة الضالة التى نشأت عليها المدعوة وفاء سلطان فماذا عن مرحلة الشباب ؟
    قبل ان تجيبنا وفاء سلطان من خلال سطور مقالاتها المعدودة دعونا اولا نرى شكلها وملامحها , وذلك لأن الشكل ايضا له تأثير وعلاقة قوية فى التحليل نفسى للأشخاص , واقل ما توصف به وفاء سلطان هو القبح وذلك من خلال صورها الموجودة على الأنترنت فتأملوا معى الملامح .
    هذه هى صورتها بلا رتوش منقولة من موقع اخبار سارة النصرانى
    وفى حقيقة الأمر انا لم استغرب قبح منظرها لأنه كان بمثابة امر مُسلم به لدى قبل ان ارى صورتها وذلك لقبح اخلاقها , وطبعا نحن نعلم ان الإنسان لا ذنب له فى شكله الذى خُلق به ولكن يجب ان نضع كل الأشياء فى الأعتبار ما دمنا نقوم بتحليل نفسى لهذه الحالة .
    ويبدو ان وفاء سلطان متأثره نفسيا إلى حد بعيد بقبح منظرها , ولأنها لن تستطيع فى مقالاتها أن تدعى انها جميلة مثلا لأنها ستكون كذبة واضحة وضوح الشمس لمعرفة القراء بشكلها فنجدها تحاول ان تشعر الناس بأنها ليست بالقبيحة وانها مطلوبة ويجوز عليها ما يجوز على باقى النساء بما تضعه بين السطور فعلى سبيل المثال نجدها تقول فى احدى مقالاتها :
    كتبت إليّ السيدة مها سعد الشوّاف ـ ودعوني أفترض بأنّ الاسم غير مستعار، إذ لاتهمّني الأسماء ـ كتبت تقول:
    " انتم عملاء النظام. والشكر كل الشكر للنظام الذي اراحنا من هذا المأفون نبيل فياض الكذاب الذي يأخذ اجرته من الزبانية عملاء اميركا ووفاء سلطان هي عشيقة نبيل فياض تنتف شعرها حزنا على.. (*) نحن فرحون جدا لأن كل احباب نبيل وما اقلهم حزينون عليه ونرجو له ان يبقي في غيابات السجن اعواما وانتم ستجنون عليه ايها المأجورون الكذابون." .انتهى .

    ثم تتابع وفاء لتشرح لنا ما اسقطته من الرسالة المزعومة ووضعته بين الأقواس (*) فتقول :
    أسقطت إحدى العبارات لاخوفا على سمعتي، والتي هي كعطر الجلّنار، وإنّما احتراما لقارئي وكي لا أخدش حياءه. انتهى .

    الخلاصة نستنتج من المقطعين ان السيدة مها سعد الشوّاف المجهولة صاحبة الرسالة تتهم وفاء سلطان فى عرضها وتصفها بأنها عشيقة لنبيل فياض الكاتب السورى . بالله عليك يا عزيزى القارئ هل وجدت كذب مفضوح اكبر من هذا , استحلفك بالله بعد ان رأيت صورتها هل مثل هذا الشكل تجوز فيه الرزيلة , وانا اقسم بالله على غلبة الظن انها لا يمكن ان تكون قد منحت عرضها سواء لنبيل فياض او لغيره ومرجوع ذلك ليس ثقتى بها على اى حال ولكن لأنه كما اوضحت من قبل انه لا يمكن لإنسان ان يطلب الرزيلة مع غولة , فحتى اهل الرزيلة تعف انفسهم عن هذا , بل اننى اذهب إلى ابعد من هذا بخصوص سمعتها فأكاد اجزم بأنها لم تنجب الأطفال من زوجها ولكن عن طريق التلقيح الصناعى مثلا , فقد يخطئ انسان مثلا او تمر به حالة سوداوية أو يقرر الإنتجار فيتزوج من هم على شاكلتها أما ان يجامعها فهذا فى نظرى درب من دروب الخيال وهو امر فوق طاقة اسفل البشر واكثرهم انحطاطا .

    • الفقر وسنينه :
    تخيل يا راعاك الله عندما تتحد عقيدة فاجرة وقبح مقبوح وفقر مدقع على إنسان ما ترى ما هى التركيبة النفسية المنتظرة وما هو المنتظر منه أو ما هو المأمول من هذا الكيان , ولقد اوضحنا عقيدتها الضالة وقبحها الشكلى والجثمانى من خلال صورتها والآن تعالوا معا لنرى الفقر فى حياتها وهو مالخصته وفاء فى عدة كلمات قالت فيها : " بأنها كانت لا تجد ثمن تغيير الحذاء البالي الذي كانت تلبسه هي وزوجها " .
    نكرر ان العقيدة المنحلة والقبح الشكلى والجثمانى والفقر لا ذنب لوفاء سلطان فيهم وهى ليست الوحيدة ممن هم على هذا النحو فى عالمنا , ولكننا نوضح كل هذا حتى نثبت صحة ما نقوله حول الدافع الرئيس الذى يحرك وفاء سلطان ويسيطر عليها , ولأن كل ما سبق كفيل بأن يقهر الآدمية فى اى إنسان كان إلا من رحم ربى فنجد ان وفاء سلطان قد تحولت إلى الإنهزامية النفسية والإحساس بالدونية واتخذت من الحضارة الغربية بصفة عامة والأمريكية بصفة خاصة قبلة ترضاها بل ووصل بها الأمر إلى تقديس تلك النماذج وتأليهها , وعملا بالمثل الشعبى " حبيبك يبلع لك الزلط " تجد ان وفاء لا تتوقف ولو للحظة أو تتعرض ولو بكلمة لمثالب الحضارة الغربية , واحد ابدع آيات الإنهزامية فى كتاباتها هى تحاملها على كل شئ وأى شئ يذكره الإسلام حتى وإن كان ساطعا سطوع الشمس والإنسان السوى بصفة عامة لا يمكنه ان يعيب على كل ما يتبناه مخالفوه فمثلا من يمكنه ان يتعرض لقول المسيح فى إنجيل [مرقس 8: 36] :
    [لانه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه].
    نعم نقول انه المسيح بشر وأنه نبى من انبياء الله ونسفه من يقول بأن الله تجسد , ولكن هذا لا يعنى ان كل كلمة او حرف باطل أو منافى للعقل فى كتابهم مثل العدد السابق المنسوب للمسيح مثلا , اما فى الحالة الإنهزامية التى تتوهج بصورة خاصة فى حالة وفاء سلطان فنجدها تتهجم على كل ما يقول به الإسلام حتى ولو طابق رأيها والمواقع النصرانية تهلل لها وتصفق وتنشر مقالاتها ظنا منهم ان ما تقوله او تفعله يخدمهم أو يخدم مصالحهم ومن جهلهم لا يعلمون ان ما تفعله ليس حبا فى على ولكنه كرها فى معاوية . فهى لا تفعل هذا حبا فى النصرانية أو اليهودية مثلا ولكن كرها فى الإسلام وحقدا عليه وولاء هذه المرأة إن جاز التعبير هو لأمريكا وامريكا فقط فهى ربها وهى رازقها بحسب ما جادت عليها قريحتها المتقرحة فتجدها مثلا تقول فى احدى مقالاتها عن ملابسات هجرتها إلى أمريكا :
    " على باب السفارة الأمريكية في دمشق، وفي يوم من أيام كانون الأول الشديدة البرد، قضيت ثلاثة أيام بلياليها ونهاراتها منتظرة دوري في زمن كان الحلم بالهجرة الى امريكا ضربا من الخيال. رفعت يديّ يومها إلى السماء وتضرّعت: امنحيني، أيتها السماء، دربا الى أمريكا " . انتهى .
    تخيل عزيزى القارئ ثلاثة ايام تقف فى البرد تنتظر دورها امام السفارة الأمريكية . ولابد وان صلواتها كانت وهى مغمضمة العين تحاول جاهدة ان ترتسم صورة البيت الأبيض فى مخيلتها وهى تقول " يا ابانا الذى فى الغرب لتتقدس ولاياتك لتأتى تأشيراتك لتكن مشيئتك من دولاراتك الخضراء اعطنا كل يوم .".
    ثلاثة ايام من الصلاة للعم سام وربها الذى فى السفارة , ثلاثة ايام متواصلة ليلا ونهارا , ثلاثة ايام فى عز البرد وقفت وفاء لتحظى بالملكوت الأمريكى كما صور لها شيطانها ويخبرنا علم النفس ان الأنسان السوى يستشعر معانات الأخرين لذا لم يكن من المستغرب ان تنتقد وفاء سلطان حالات مشابهه لحالاتها مع الفارق الرهيب طبعا بحكم انها غير سوية نفسية حيث كتبت تقول :
    " في الصيف الماضي وخلال تواجدي في الوطن الأمّ ( سوريا ) ، قمت بزيارة ترافقني ابنتي إلى الجامع الأمويّ . دخلنا قاعة كتب على بابها "مقام رأس الحسين". رأينا عشرات النساء والأطفال والرجال يفترشون الأرض وهم يغطّون في نوم عميق . سألت بعض المارة عن قصّة هؤلاء النيام ، فأخبروني أنّهم زوّار من بلاد اسلاميّة ، ولكي يوفروا أجور الفنادق يضطّرون للنوم داخل الجامع . تحوّلت القاعة الى فرن درجة حرارته تصهر الحديد . لا مراوح ، لا نوافذ لتجديد الهواء . رائحة النيام تزكم الأنوف وتثير لديك حاسّة الإقياء .. ناهيك عن أرض الجامع والتي افترشت بالسجّاد .. ونتيجة للغبار المتراكم فوقها عبر السنين ، تحسّ وأنت تمشي كأنـّك تمشي في مستنقع للأوحال جفّت مياهه ، فتـأكل خشونة الأرض من قدميك .. حاولت ابنتي أن تمشي على أطراف القاعة ، ملتصقة بالحائط كي تتجنّب أن تدوس فوقها !. تصوّر نفسك سائحا وخطر ببالك أن تزور كنيسة، ليس في باريس أو لندن أو بيفرلي هيلز، وإنّما في أحد أدغال افريقيا ، أو في جنوب السودان ، أو في بنغلادش كأفقر أقفار الله ، هل تعتقد أنّك ستدوس فوق أرضها على ذرّة من الغبار ، أو تزكم أنفك رائحة لانسان ؟! ليست الأزمة أزمة مال ، إنّها أزمة عقل ودين ، أزمة عقل سقط رهينة ذلك الدين ! أمّة ابتلت بعقلها ووجدانها ، وقبل أن تبتلي بهما ابتلت بدينها !".
    تخيل عزيزى القارئ ان هؤلاء الناس الفقراء افترشوا ارض المسجد "لكي يوفروا أجور الفنادق" حسبما تخبرنا ومن الذى ينتقدهم وفاء سلطان التى وقفت امام باب السفاة الأمريكية ثلاثة ايام متواصلة فى انتظار ملكوت ربها الذى فى البيت الأبيض وذلك ايضا لفقرها لأنها لو كانت تملك مالا لنزلت فى احد الفنادق المجاورة للسفارة مثلا والمثل الإنجليزى يقول Look who is talking"" أو انظر من يتحدث سبحان الله من يلوم الفقراء على فقرهم انها وفاء سلطان التى كانت لا تملك ثمن حذائها البالى هى وزوجها , وفاء سلطان التى وقفت ثلاثة ايام بلياليهم امام السفارة الأمريكية تستجدى عطفهم من اجل الحصول على تأشيرة . الم اقل لك عزيزى القارئ انها غير سوية نفسيا , حقا الإحساس نعمة . وحول نقدها للفقراء النائمون فى المسجد كتب الدكاترة "محمد الحسيني إسماعيل" يقول ردا عليها وكاشفا عوارها :
    " وأكرر فقرتها الأخيرة لأؤكد هذه المعاني للقاريء ..
    [ .. ليست الأزمة أزمة مال ، إنّها أزمة عقل ودين ، أزمة عقل سقط رهينة ذلك الدين ! أمّة ابتلت بعقلها ووجدانها ، وقبل أن تبتلي بهما ابتلت بدينها ! ]
    وهكذا أعفت ـ وفاء سلطان ـ الأفراد البؤساء وسلوكهم من مسئولية المنظر الذي ازدرته عينيها والذي ظهروا عليه .. وألقت باللوم على الدين الإسلامي نفسه .. على الرغم من علمها ـ بحكم إسلامها المسبق كما تدّعي ـ بأن من المعلوم من الدين بالضرورة أن النظافة هي جزء أساسي من الإيمان بالدين الإسلامي ..!!! وليس هذا فحسب .. بل تقع الدكتورة في تناقضات واضحة ، بدون أن تتنبه لذلك ، حين تقول بأن الأزمة ليست أزمة مال .. على الرغم من سؤالها عن قصة هؤلاء القوم النيام داخل الجامع فيخبروها : [ .. .. أنّهم زوّار من بلاد اسلاميّة ، ولكي يوفروا أجور الفنادق يضطرون للنوم داخل الجامع .. ] .. إذن فالأزمة ـ كما نرى ـ هي أزمة مال ..!!! ولكن ـ وفاء سلطان ـ لا تريد أن ترى سوى أنها أزمة الدين الإسلامي نفسه ..!!! " . انتهى .

    واكرر عزيزى القارئ ان ما تفعله ليس حبا فى على ولكن كرها فى معاوية وعلى غرار لمثل القائل " ما لقوش فى الورد عيب قالوا له يا احمر الخدين " لم تجد وفاء فى الإسلام عيب فراحت تحمله سلوكيات افراد معينيين لا صلة لها بالإسلام من قريب ولا من بعيد وذلك حتى يرضى عنها ربها فى الغرب ولا يحرمها من ملكوت الورق الأخضر الذى لم ولن يكفى لستر سؤتها .
    وحتى لو كان الأمر صحيحا وهو ليس بصحيح فأنا اسألها ايهما احق بالعبادة يا وفاء رب الفقراء الذى جعلهم ينامون فى بيته أم ربك الذى فى السفارة الذى جعلك تنامين فى العراء لمدة ثلاثة ايام فى عز البرد حتى يأتى ملكوته الذى تتوهمين .

    ومن تحميل الإسلام والمسلمين ما لاذنب لهم فيه إلى تحريف المبادئ الإسلامية وبتر العبارات والأحاديث النبوية حتى يتسنى لها كما تتوهم مهاجمة الإسلام حيث تقول :
    " يقف المرء حائرا امام درجة الانحطاط التي تدحرجت اليها جميع المجتمعات الاسلامية، وأحتار أمام حيرته فأتساءل: كيف يغوص امرئ في مستنقع التعاليم الاسلامية ولا يعرف السبب الكامن وراء ذلك الانحطاط؟!
    كيف نطالب رجلا يؤمن بالحديث النبوي الذي يقول: "انصر اخاك ظالما او مظلوما" بأن يبني مجتمعا عادلا يحكمه القانون و الاخلاق؟
    هذا الرجل وبايمانه، بضرورة نصرة اخيه ظالما أومظلوما، فقد قدرته على التمييز بين الحق والباطل. فصلة الدم أو الدين لا تبرر الباطل ولا تلغي الحق! " . انتهى .
    كان هذا نموذج مما دربها عليه اسيادها وما اكثرهم وما احقرهم اسيادها الذين يحرفون الكلم عن مواضعه ليصلوا به إلى ما يرضوا به عقائدهم المشوهة والتى شوهوها بأيديهم ليشتروا بها ثمنا قليلا مثل التأشيرة التى اشترتها وفاء سلطان من امريكا وتدفع ثمنها بالتقسيط بما تأفكه وتفتريه على الإسلام .
    وحديث الرسول عليه الصلاة والسلام والتى بترت نصفه الجرباء يقول :
    حدثنا ‏ ‏محمد بن عبد الرحيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن سليمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبيد الله بن أبي بكر بن أنس ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏ قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ انصر أخاك ظالما أو مظلوما فقال رجل يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوما أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره قال تحجزه أو تمنعه من الظلم فإن ذلك نصره. (البخارى – 6438).

    هل رأيتم انحطاطا اكثر من هذا بالطبع رأيتم فما اكثر المنحطين فى هذا المجال وما اكثر المحرفين والكافرين كل هذا من رضاء العم سام وملكوت الورق الأخضر من اجل ثمنا قليلا .

    كل ما ذكرناه عن وفاء سلطان لا يمثل سوى غيض من فيض وقطرة فى محيط العفن الملوث التى ارتضته لنفسها ليتسنى لها الحصول على ثمن حذاء بالى لها ولزوجها وما اكثر ما يمكننا كشفه وقوله حولها فقيامها بالتحريف والتشنيع والتهويل ليس هو كل شئ تعالوا معا نرى باقى النقائص التى تتسم بها هذه الحالة النفسية الإنهزامية .

    • الجهل المُطبق :
    تقول ربة الجهل والجفاف فى احدى مقالاتها :
    "عندما كان بيريز كافييار أمينا عاما للأمم المتّحدة، قام وزوجته بزيارة منطقة ضربتها المجاعة في السودان وأودت بحياة الكثيرين من الأطفال." . انتهى .
    ولا ادرى ما الذى اتى بالكافييار لبيريز فبيريز امين عام الأمم المتحدة الأسبق لم يكن له ادنى علاقة بالكفييار حيث انه من بيرو وليس من الأتحاد السوفيتى ولكنها بجهلها لا تعرف اسمه ولا كيف ينطق ولا حتى كيف يترب فأمين عام الأمم المتحدة التى تقصده هو "خافيير بيريز دي كوييار دى لاجويرا" وليس بيريز كافييار وتكتب بالأسبانية Javier Pérez de Cuéllar de la Guerra , ويبدو ان الجعان يحلم بسوق العيش وانها كانت تتوحم على الكافييار اثناء كتابتها لأسمه مما يوحى ان حالة الفقر المزمن التى كانت تعيشة لازاالت تحاصرة حتى بعد دولارات العم سام .
    ومن جهلها بالشخصيات العامة أو من وحمها للكفيار إلى الجغرافية الخاصة بها والتى تشعرك معها انها فى كوكب اخر حيث تقول ابله وفاء :
    " وفاء سلطان ستكتب للأطفال قصيدة جديدة، وستعلّمهم جدول الحساب والضرب من جديد!
    .....
    تحدّ وطننا العربيّ الجميل من الشمال تركيا، ومن الجنوب افريقا، ومن الشرق ايران، ومن الغرب اوربا..
    ماأسعدنا، ياصغاري، صار لنا أربعة جيران..
    ليعانق كلّ من الآخر، ويقول له: طاب يومك .. إلى اللقاء .. " . انتهى .

    تخيل عزيزى القارى هذه الجغرافيا الجديدة أو الجهل الجغرافى المطبق الذى عبرت عنه الابله وفاء سلطان حول تعريفها لموقع الوطن العربى وجيرانه من الجهات الأربع . قارة اوروبا التى هى شمال العالم الصريح تقول الابله وفاء انها تحد الوطن العربى من الغرب فما بال امريكا اذن غير موجودة على الخريطة أن توصيفها الجغرافى لهو عار على كل من درس فى المرحلة الإبتدائية حتى ناهيك عن جهلها بالقارة والدولة فهى تقول مثلا أن الوطن العربى يحده من الشمال تركيا ويبدو انها لا تدرى ان تركيا بلد وليست قارة وأن تركيا جزء من قارة اسيادها فى اوروبا لذا فالتصحيح لما قالته ان ما يحد الوطن العربى من الشمال هو قارة اوربا . ومن الجهل الجغرافى لابله وفاء تعالوا نرى ما تخبرنا به عن علم النفس .

    دببة العلم الإجتماعى :
    تقول الدكتورة (!!!!) وفاء التالى :
    "في علم النفس الإجتماعي ( Social Psychology ) قاموا بوضع بعض العائلات المتناحرة في معسكر واحد ثمّ أطلقوا دبّا كبيرا ومتوحشا بإتجاه المعسكر. تجاوزت تلك العائلات خلافاتها ووحدت جهودها في محاولة للقضاء على الدبّ. عندما مات الدبّ عادت تلك العائلات إلى التناحر من جديد!".

    بالله عليكم ماذا تعنى عبارة (في علم النفس الإجتماعي ( Social Psychology ) قاموا بوضع بعض العائلات المتناحرة في معسكر واحد) ماذا تعنى هذه العبارة هل علم النفس الإجتماعى مكان مثلا واى علم هذا يا جناب الدكتورة (!!!!) الذى يطلقون فيه الدببة على الناس . وهل الناس بالنسبة لعلم النفس الإجتماعى حيوانات تجارب , هل هو جهل منكى بسبب درجتك التى لم يعترف العم سام بها إلا بعد وساطات النصارى الإنجليين من اسيادك أمك هو نوع جديد من علم النفس الإجتماعي يطلقون فيه الحيوانات على البشر لمعرفة ردود افعالهم وكان من حظنا ان اطلقوا علينا كلبة جرباء مثلك ليعرفوا ردود افعالنا .
    وسأكتفى بهذا القدر من كشف جهلها حتى لا اطيل على القارئ ويكفينا ما علمناه منها من ان الكفيار كان سكرتير عام الأمم المتحدة وأن اوربا تحد الوطن العربى من الغرب وحيوانات علم النفس الإجتماعى.

    وسأختم المقال بتوضيح هذه الحالة الإنهزامية النرجسية المسماة زورا وبهتانا بأسم خسارة فيها فأين "الوفاء" من الخيانة والأرتماء فى احضان الدُعار من اجل حفنة دولارات وأين هو "السلطان" لمن لا يملك من امره شيئا وإنما يعمل بامر اسياده ولا يعصى لهم امرا .

    تعريف الشخصية النرجسية :
    النرجسية تعني حي النفس و هذه الكلمة نسبة إلى أسطورة يونانية ، ورد فيها أن ناريس كان آية في الجمال وقد عشق نفسه عندما رأى وجهه في الماء والصفة الأساسية في الشخصية النرجسية هي الأنانية فالنرجسي عاشق لنفسه و يري أنه الأفضل والأجمل والأذكي و يري الناس أقل منه و لذلك فهو يستبيح لنفسة استغلال الناس و تسخيرهم والنرجسي يهتم كثيرا بمظهرة و أناقته و يدقق كثيرا في أختيار ملابسه و يعنيه كيف يبدو في عيون الأخرين و كيف يثير أعجابهم, و يستفزه التجاهل جدا و يحنقه النقد ولا يريد أن يسمع إلا المديح و كلمات الأعجاب.

    كان هذا هو التعريف اعلمى للشخصية النرجسية والآن تعالوا معا لنرى نصيب وفاء سلطان منها .
    • النرجسي عاشق لنفسه و يري أنه الأفضل والأجمل والأذكي و يري الناس أقل منه
    تقول وفاء سلطان فى مقالة لها :
    " كلّ بنوك العالم ليست قادرة ان تدفع لي ثمنا لكتاباتي فهي تفوق بقيمتها كلّ ثمن. " . أنتهى .
    هل رأيت عزيزى القرارئ نرجسية اكثر من هذه وسبحان الله فأن من تقول هذا ليست سوى كلبة جرباء بحسب ما وصفها الدكتور "محمد عباس" فى احد تعليقاته والتى اقسم لى لما سألته عن الوصف انه لا يقصد الإساءة للكلاب ولا للجرب , الكلبة الجرباء مومس المستشرقين وحثالة الكنيسة الإنجيلية بأمريكا تصف كتاباتها بأنها " تفوق بقيمتها كلّ ثمن" وانا اؤكد لها ان قيمة كتاباتها لا تزيد عن قيمتها فى سوق النساء فكلاهما قبيح وكلاهما لا طائل من وراءه ولا مردود سوى ما تقبضينه . ومنذ متى كان لمن ينبح وسط قطيع الكلاب قيمة فما تفعليه ليس سوى ترديد صدى آتى من مقابر المستشرقين مثلك مثل اعباط المهجر والخلاصة اسألك ماهو الجديد من الأكاذيب التى جئتى بها ,لا شئ كلها مستوردة وكلها عفا عليها الزمن وأكل عليها الدهر وشرب والردود عليها متوافرة سواء على الأنترنت أو فى المكتبات يا مرضعة قلاوون.
    واختم معك عزيزى القارئ بنكته لطيفة حيث ان الكلبة الجرباء تسمى بريدها الإليكترونى فى الياهو بأسم السلطانة " elsultana1@yahoo.com" صحيح سلاطين اخر زمن "قال سلطانة قال" .
    وختاما اقول للكلبة الجرباء "لو كانت الأسماء تباع وتشترى لكان اباكى سماكى خره" . وذلك لعدة اسباب اولها لأنه يتماشى مع خلقك واخلاقك والباقى لإن عدمتى الذكاء لتفهميه فأسألى حد بيفهم وسلمى لى على الكنيسة الإنجيلية .


    طلب ورجاء من الدكاترة / محمد الحسينى إسماعيل
    استاذى الفاضل بأسمى وبأسم العديد من محبيك نرجو الا يشتت تركيزك ويشغل بالك الرد على هذه الكلبة الجرباء وامثالها فنحن ننتظر منك المزيد .


    ابن الفاروق المصرى
    ebn_elfarouk@yahoo.com
    أبن الفاروق المصرى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    مشكور أخي الكريم

    ونسأل الله لها الهداية
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية ebn_alfaruk
    ebn_alfaruk غير متواجد حالياً مشرف قسم كشف تدليس مواقع النصارى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    257
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2013
    على الساعة
    12:18 AM

    افتراضي

    جزا الله الاخ ابن الفاروق خير

  4. #4
    الصورة الرمزية noda
    noda غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    47
    آخر نشاط
    14-11-2011
    على الساعة
    10:27 PM

    افتراضي

    اخي المحترم الكريم ابن الفاروق
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

    اعزك الله و كنت عزة للاسلام و نشكرك علي التوضيح حتي نعرف من الذي نتكلم علية او من الذي يفخرون هم بهم

    بلرك الله فيك و جميع الاخوة في المنتدي

  5. #5
    الصورة الرمزية bucora
    bucora غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    60
    آخر نشاط
    13-09-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    انا أرفض اننا نوصف وفاء سلطان بالجزمة

    كدة الجزم تحتج وتعمل اعتصام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    27
    آخر نشاط
    09-03-2008
    على الساعة
    04:42 AM

    افتراضي


    للرفع نظرا لما بدر من مرضعة إبليس فى الإتجاة المعاكس
    أبن الفاروق المصرى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    أمت الباطل بهجره إن مجرد الكلام عنها ولو بسيل من الشتائم يسعدها ارجو ممن يعرف كيف يتحدث مع الاعلاميين في الجزيرة ان يطلبواالا يستضيفوها تحت اي بند .
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  8. #8
    الصورة الرمزية دفاع
    دفاع غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,578
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    05:45 PM

    افتراضي


    كلما اشتد الظلام اقترب الفجر

    وكلما اشتد الهجوم على الإسلام فهذا يعني قرب انتصاره

وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على وفاء سلطان
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 01-04-2009, 05:10 AM
  2. الكافرة وفاء سلطان
    بواسطة aowahab في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 09-12-2008, 08:19 AM
  3. الرد على وفاء سلطان
    بواسطة muad في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-05-2007, 01:30 AM
  4. أعلى نفسها زنت بَرَاقشُ ؟!! - بقلم ابن الفاروق المصرى
    بواسطة أبن الفاروق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-02-2007, 11:58 PM
  5. آزر هو ابو إبراهيم عليه السلام - بقلم ابن الفاروق المصرى
    بواسطة الحاتمي في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 20-02-2007, 03:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى

وفاء سلطان واعباط المهجر فردتان لجزمة واحدة – بقلم ابن الفاروق المصرى