جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

  1. #1
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة المسلمون جميعا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صدق الله القائل "فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ. وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ "

    والله إني لأجد نفسي شديد الخجل من الله تعالى وأنا أكتب تلكم الكلمات لتقصيرنا في أداء الأمانة التي حملناها وهي استخلاف الله لنا على أرضه لنعمل بما أمرنا به وننتهي عما نهانا عنه .. فعندما كنت في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2001 .. وبعد أن انتهى عمل اليوم .. ها أنا أجهز نفسي لأحمل حقيبتي مغادرا معمل الأبحاث بعد يوم طويل يبدأ من الثامنة صباحا حتى الخامسة مساءا .. حملت حقيبتي وغادرت المعمل إلى حيث موقف الاتوبيس لكي أعود إلى المنزل لأجلس مع زوجتي وأولادي .. كانت الساعة الخامسة والربع مساءا حين وصل الاتوبيس .. صعدت سلم الاتوبيس وهممت بأخذ مكان في أحد المقاعد .. ما إن أخذت مكانا وجلست حتى سمعت صوتا يقول بلغة عربية مكسرة "السلام عليكم" .. نظرت حولي فإذا بي أجد امرأة عجوز ملامحها تقول إنها من جنوب شرق آسيا .. وجدتها تنظر إلي وتقول مرة ثانية "السلام عليكم" .. فرددت عليها "عليكم السلام ورحمة الله وبركاته" .. فسألتني المرأة من أين أنت قلت لها من مصر .. فقالت المرأة أنا أعرف أناسا هنا من مصر ومن بقية الأقطار العربية و الشرق الأوسط .. فأنا من اندونيسيا .. وصل الاتوبيس إلى محطة نزولي فقمت وهممت بالنزول .. فهبطت من الاتوبيس وإذا بالمرأة العجوز تهبط هي الأخرى في نفس المحطة .. أخذت طريقي إلى المنزل فقالت المرأة هذا هو المنزل الذي أقطن فيه أنا وزوجي .. وأشارت إلى منزل من طابق واحد .. على الطريق الرئيسي الذي أسير أنا فيه عند العودة إلى بيتي .. مرت ايام كنت كلما أمر على ذلك البيت وجدت سيارة بها صليب كبير تقف أمام ذلك المنزل وكنت أشاهد شخصا يبدو عليه غضب الله ذو ملامح شرق آسيوية ينظف تلكم السيارة أو يقودها أو يستعد لقيادتها .. فأيقنت حينئذ أن هذه المرأة زوجة هذا الرجل عبد المسيح و مقدس الصليب .. وتوقعت أن تكون هذه المرأة مسيحية ايضا .. جهزت أوراقا كنت قد أعددتها لمناقشة أي مسيحي لأدله على الحق بأن المسيح بن مريم عليه السلام لم يكن إلا عبدا لله ورسولا مثله مثل موسى من كلامه هو ولم يكن هو الله .. وأنه لم يُصلب حيث أن الله نجاه .. فجمعت تلكم الأوراق ووضعتها في حقيبتي حتى إذا رأيت تلكم المرأة أعطيها هذه الأوراق .. وكانت تلكم الأيام التي بدأ فيها بوش وإعلامه الصهيوصليبي حملته الشعواء على الإسلام بعد أن اتضح لهم أن الاسلام ينتشر في كل ربوع الدنيا وفي رأس الإفساد الولايات المتحدة بدون سيف كما يزعمون دائما .. فأعدوا عدتهم وجهزوا أسلحتهم .. فلم تعد ترى في إعلامهم غير الشيعة وهم ينحرون أنفسهم في ذكرى كربلاء .. وصور لأحياء أفقر فقراء المسلمين حيث الذباب والمجاري والحرمان .. وحكومة طالبان وهم يقيمون شرع الله على إمرأة قاتلة معترفة بجريمتها .. كان الإعلام يبث هذه المناظر ليل نهار .. ليل نهار .. المهم شاء الله وأنا عائد من معمل الأبحاث أن وجدت هذه المرأة في الاتوبيس مرة ثانية وقالت كعادتها السلام عليكم فرددت عليها .. ثم أعطيتها الوريقات التي كانت في حقيبتي وقلت لها ليتك تقرأين هذه الوريقات أليس زوجك هو الرجل الذي يمتلك سيارة حمراء كبيرة .. قالت نعم هو زوجي .. فقلت لها ليتك تقرأي الوريقات .. و انتظر ردك .. أخذت المرأة الوريقات وهبطت أنا من الاتوبيس وهبطت المرأة ايضا .. مرت أيام أخرى .. وبينما أنا صاعد إلى الاتوبيس عائدا من عملي وجدت المرأة العجوز تجلس في أحد المقاعد .. فألقت تحيتها المعتادة التي تلقيها على العرب و على المسلمين .. فرددت عليها .. فقالت المرأة لقد قرأت الوريقات التي أعطيتها لي .. و إنني لست مسيحية ولم أؤمن بالمسيحية يوما ما .. كيف اؤمن بإله يركب على إتان وجحش ابن إتان؟ .. حقيقة كانت مفاجأة لي .. كيف بامرأة متزوجة من شخص يبدو عليه غضب الله يعلق صليبا في سيارته وتقول إنها ليست مسيحية ومن اندونيسيا تلك الدولة التي يقطنها أناس معظمهم مسلمون؟ .. ما هذا الذي تقوله هذه المرأة العجوز وماهو السر الذي وراءها؟


    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 12-02-2007 الساعة 02:54 PM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  2. #2
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    جزاك الله كل خير

    متـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــابع باذن الله تعالى
    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  3. #3
    الصورة الرمزية صفوت
    صفوت غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    23-10-2007
    على الساعة
    04:00 PM

    السلام ع

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته موضوع شيق جدا بارك الله لك وعليك وانا فى انتظار الباقى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    03-08-2009
    على الساعة
    03:02 PM

    افتراضي

    جزاك الله كل خير

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    متابع أستناذنا الحبيب

  6. #6
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة المسلمون جميعا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الإخوة الأفاضل إسلام وصفوت وجواد وخالد بن الوليد .. جزاكم الله خيرا

    نستكمل بإذن الله

    سألت المرأة .. كيف تقولين هذا و قد سألتك سابقا .. "هل هذا الرجل الذي يعلق صليبا في سيارته هو زوجك؟" .. فأجبتي أن نعم .. كيف يكون هذا؟ .. فإذا بالمرأة تجيب إجابة أحسست بعدها بأن الدنيا تدور بي من تقصيرنا في حق الله الذي قال "والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر" .. نعم "تواصوا بالحق" .. قالت المرأة "لقد كانت أمي مسلمة وكنت أحبها" .. لقد كنت أراها تصلي .. لقد كنت أحب أمي؟ .. تساءلت في نفسي ما هذا الذي تقوله هذه المرأة؟! .. ثم تضيف المرأة قائلة "إنني أعاني من فشل كلوي منذ فترة .. ويعالجني الطبيب محمد صلاح .. هل تعرفه؟ .. قلت لها نعم أعرفه فأنا أراه في صلاة الجمعة في المسجد ودائما ما يتكلم في هاتفه المحمول حتى أثناء خطبة الجمعة! .. حقيقة لم استطع أن اتكلم أكثر مع المرأة العجوز فها هي ضربات قلبي تزداد من هول الموقف الذي أنا فيه .. أكملت المرأة كلامها قائلة .. لقد علمت أنك في كلية الصيدلة هنا وقد كنت أريد أن اسأل عن بعض الأجهزة التي يمكن أن استخدمها في المنزل لإجراء بعض التحاليل في الدم وسوف يقومون في المستشفى بإجراء عملية جراحية لي .. أعطيت المرأة رقم تليفون المنزل وقلت لها اتصلي بالمنزل في أي وقت فعندنا بعض الأوراق الدعائية لبعض الشركات التي تقوم بتصنيع وبيع الأجهزة التي تسألين عنها .. وإن لم أكن موجودا فزوجتي ستعطيكي إياها .. وتركت المرأة ونزلت من الاتوبيس ولا يعلم بحالي إلا الله .. هل يمكن أن يحدث هذا؟! .. هل يمكن أن تتزوج مسلمة بكافر وهي لا تعلم؟! .. هل يمكن أن يصل جهل المسلمين إلى هذا الحد؟.. مرت بعض الأيام واتصلت المرأة بزوجتي فأعطتها موعدا لكي تأتي إلينا بعد عملي لعلي أن استطيع أن أصلح بعض الشيئ .. وحضرت المرأة .. استقبلناها .. و رحبنا بالمرأة العجوز .. وسألناها عن اسمها فقالت اسمي جلوريا؟ .. تساءلت في نفسي "هذا الاسم منتشر في الولايات المتحدة فهل تكون المرأة غيرت اسمها؟ ربما!" .. فلننتظر ولا نستعجل الأحداث .. فلنسألها إذن عن قصة حياتها .. أجابت المرأة .. ولدت في اندونيسيا في أواخر الثلاثينات .. كانت أمي مسلمة وكنت أحبها .. كنت أراها تصلي .. كنت أحب أمي لقد كانت طيبة رقيقة .. كان أبي بوذيا! .. وكان يذهب إلى المعبد؟! .. لم يكن أبي في طيبة أمي .. ولذلك فإني أحب المسلمين جدا .. لقد تزوجت زوجي هذا المسيحي الكاثوليكي وأتينا إلى هنا في أوائل السبعينات و أخذنا الكارت الأخضر و الجنسية وساعدتنا الكنيسة في هذا ولذلك فزوجي منتظم في الذهاب للكنيسة لهذا السبب فهم ذوو فضل عليه .. زوجي حاول الكثير من المرات أن يأخذني إلى الكنيسة .. ولكني كنت أرفض .. ذهبت هناك مرة .. ولم أقتنع بهم .. مبشرون كثيرون بمختلف طوائفهم ومعتقداتهم يطرقون أبوابنا كل يوم سبت وأحد .. تكلمت معهم وتناقشت معهم .. وأصبحت غير مقتنعة بالمرة بالمسيحية .. فكيف بإله يركب على إتان وجحش ابن إتان؟ .. والآن فإنني إذا رأيتهم يقتربون من منزلنا أقول لهم لا أريد .. لا أريد .. كانت المرأة تتكلم وأنا أشعر أنني في كابوس .. فهذا نتيجة تقصيرنا في التواصي بالحق كما أمرنا الله تعالى "وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ" .. حقيقة دعوت الله أن يلهمني الصواب فالأمر عظيم .. أعطينا المرأة الوريقات الدعائية .. واتفقت معها زوجتي على أن تلتقي معها وتأخذها بالسيارة لزيارة المسجد مرة واحدة فقط .. ومن هناك نبدأ إعادتها مرة أخرى لحديقة الإسلام التي انسلت منها هي و أمها لأننا نحن المسلمون قصرنا و لم نستمع لكلام الله ولم نعمل به .. فظن كل منا أنه أتى للدنيا ليكون ذا منصب عال و زوجة حسنة و أموال كثيرة و دنيا مترفة و أبناء ناجحون .. ثم يزوجهم وينتظر أحفاده ثم يموت .. كما تموت الأنعام .. هل هذه هي وظيفة المسلم؟ .. لا والله .. فلقد قال الله تعالى "وإذا قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة" .. هل يعلم كل مسلم مامعنى خليفة في الأرض؟ .. هل تدري ماهي واجباتك؟ .. إذا كنت عبدا لشخص عظيم وقال لك إنني استخلفتك على هذا القصر وسأحاسبك على ذلك؟ .. هل تعلم معناها؟ .. الاستخلاف هو أن تفعل ما يحب سيدك وتأمر غيرك بذلك .. وتنتهي عما يُغضب سيدك وتنهى عنه غيرك حبا وخوفا من سيدك .. الاستخلاف على الأرض ليس معناه أنك مسئول عن نفسك فقط .. هذا ما يجب على كل مسلم أن يعلمه .. لست مسئولا عن نفسك فقط .. المهم اتفقنا مع المرأة أن تذهب مع زوجتي للمسجد يوم الثلاثاء صباحا .. لتبدأ تحبو على أعتاب سلم الإسلام مرة أخرى بعد أن وقفت بعيدا عنه ردحا من الزمن .. وافقت المرأة و ابدت استعدادها .. وأخذنا منها موثقا .. ولكني حقيقة توقعت شيئا آخر وهو أن لا تأتي المرأة .. لأن الطريق صعب فكيف تقاوم هذه المرأة الشيطان ومن هو أعتى من الشيطان في الكفر إنه "زوجها كالح الوجه" .. مرت الأيام .. وكان يوم الاثنين بعد أن عدت للمنزل فإذا بزوجتي تقول لي إن المرأة اتصلت عبر الهاتف لتعتذر عن الحضور للمسجد .. لقد صدق حدسي وتوقعي بإذن الله .. فأنا أعرف فطريق الإسلام ليس سهلا .. إلا من يسره الله له .. و ها نحن قد يسره الله لنا فولدنا مسلمين فلم نؤدي شكره بالدعوة إلى الله ونشر دين الله ليذوق الناس ما ذقناه نحن من تلك الحلاوة وهذه الطلاوة .. لقد انشغل الكثير منا عن رسالته .. فظن أكثرنا أن رسالته هي الدنيا يعب منها ما يقدر من الزينة الزائلة ونسي كم من البشر قد لدغت تلك الحية .. نعم إنه الدنيا هي الحية .. فمتى نفيق؟ قبل أن يدركنا الموت .. وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم "الناس نيام فإذا ما ماتوا تيقظوا" .. نعم نيام عن رسالتهم التي خلقهم الله لها .. هل نسيتم قول النبي صلى الله عليه وسلم "والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا وبكيتم كثيرا .. ولخرجتم تخورون كما تخور البقر في الفلاة .. ولما اشتهيتم النساء .. ثم بكى صلى الله عليه وسلم" .. بنفسي وأهلي و أبي هو وبأمي .. والله لقد مكثت بعد هذا الموقف ثلاث سنين في نفس المنزل ونفس الجامعة إلى أن غادرت سنة 2004 .. فلم أرى تلكم المرأة بعد ذلك ولكني كنت أرى زوجها كالح الوجه .. إنني اسأل نفسي كل يوم هل تكون هذه المرأة قد ماتت؟! لقد كنت قبل ذلك أراها كثيرا جدا .. شبه يوميا في الاتوبيس؟ .. وماذا سيقول الدكتور محمد صلاح المسلم لله إذا سأله عن هذه المرأة .. وقد ماتت على الكفر؟ .. هل سيقول رسالتي أنني كنت طبيب أعالج الناس واتقاضى على ذلك أجرا وقد امتلكت فيلا فاخرة وأرضا واسعا و مزرعة بجوار المحيط الهادي .. وقد تركت كل ذلك لأولادي ومت؟ .. ماذا سنرد إذا سألنا الله وقال ألم تقرأوا قولي "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين" .. فهل كانت حياتكم لي؟ .. وهل كان مماتكم لي؟ .. بماذا سنجيب؟ .. فلنفق قبل أن ندخل أول عتبات الآخرة .. ويومها يقال "يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا" .. ولا مرد.
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 13-02-2007 الساعة 02:58 PM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  7. #7
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا استاذنا واخينا الفاضل حبيب عبدالملك......

    ووالله انك إنسان طيب جدا جدا ....
    وقليلون جدا جدا من هم نفسك....

    اكثر الله من امثالك

    اخوك في الله:صالح
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  8. #8
    الصورة الرمزية elsayed_swg
    elsayed_swg غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    75
    آخر نشاط
    15-02-2015
    على الساعة
    12:57 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحات من حياة عائشة رضي الله عنها
    بواسطة جمال البليدي في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-10-2011, 09:36 PM
  2. زواج النبي صلى الله عليه و سلم و خديجة بنت خويلد رضي الله عنها على اي دين ؟
    بواسطة .maryam. في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2008, 01:32 AM
  3. الوحي بين لحاف عائشة رضي الله عنها.. و بيت مريم
    بواسطة ismael-y في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-09-2006, 01:20 AM
  4. الرد على شبهة استقباله صلى الله عليه وسلم للناس بمرط عائشة رضى الله عنها
    بواسطة muslimah في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-10-2005, 01:02 AM
  5. دعاء امنا عائشة رضى الله عنها
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-06-2005, 10:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.

جلوريا .. ضاعت .. وسوف يسألنا الله عنها.