أين أنت يا آدم ؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أين أنت يا آدم ؟؟

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أين أنت يا آدم ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي أين أنت يا آدم ؟؟

    فقرة قصيرة للترفيه والضحك ..

    في موقع نصراني تائه ضال قرأت هذه الفقرة :

    لقد خلق الله آدم وجبله بكل عناية من تراب الارض ونفخ فيه روحا حيّة وميّزه عن جميع مخلوقاته وسلّطه عليها لتأتمر بأمره واخضع له الحيوانات وعمل له كل خضره وفاكهه وكل شهي، لمحبته له وخلق له حواء من جنبه معيناً نظيره كشبهه وقدمها عروسة له. واقامهما على الفردوس‏ . ليعتنيا به وبهذا كان قد أتم كل اعوازهما وحاجتهما من امن ومأكل ومشرب ومعشر واوصاهما ان لا يأكلا من شجرة معرفة الخير والشر ولا يمساها لئلا يموتا . لكنهما أكلا واختبئا من وجه الرب الاله خالقهما ومصدر خيرهما, واخذ الله يفتش عليهما في الجنة بحبه وحنان يمينا وشمالا . الله يفتش على آدم ! الرب الاله ينادي ويقول آدم اين أنت? لقد تعودت ان اراك اين انت ? اني بحث عنك اين انت ? خلقتك على صورتي وشبهي وانا مشتاق لكي اراك معي وبقربي اين انت ? لذّاتي معك واني احبك ماذا جرى لك ? هل ابتعدت عني . اين اصبحت ? ما الذي جعلك تبتعد عني هكذا ? وانا مشغول بك خلقت لك الارض وما عليها اين انت ؟ انا مهتم بك . أتختبىء مني وانا جابلك ? أتبتعد عني وانا مبدعك ? انا اعرفك وخلقتك على شبهي لأرى نفسي بك وليكن لي صِلة مستمرة معك ,خلقتك لأحبك وأعتني بك , وأسهر عليك . جعلت لك ارادة حره لا لتهرب مني وتختبىء عني بل لتطيعني وتسمع كلامي ويكون لي علاقة المحبه بك اين انت ‏,اين انت من محبتي ? لا تخف لأني فـديـتـك في ابني الوحيد وبذلته من اجلك لكي لا تهلك . بل تكون لك الحياة الابدية. لقد صالحتك بنفسي لاني احبك . وقد سُفِكَ دم ابني عوضك كي لتنال الغفران والخلاص من الخطية والحياة الابدية. دعوتك باسمك . أنــت لــي . اين انت منّي ? اين انت من عبادتي ? اين انت من خدمتي ? من عشرتي , من قوتي من فرحي وسلامي . اين انت هل قدرت ان تحصي ما قد عملت من اجلك ? لقد اعددت لك كل ما يرى وما لايرى اين انت ? لا تُنسى مني , ثق اني احبك . اني افتش عليك... لأعيد شركتي معك لا أريد ان اتركك ولا أريد ان اهملك . اني أحبك لاتختبىء مني . ولا تبتعد عني انا هو الماحي لذنوبك !!!

    طيب سؤال للنصارى السذج : طالما أن الرب يحب آدم وواقع في غرامه بهذا الشكل ، لماذا لعنه ولعن ذريته وأسكنهم جميعا ظلمات الجحيم عشرات الآلاف من السنين ؟ أين كان كل هذا الحب طوال هذه الفترة الطويلة ؟ إيه اللي حصل بعد آلاف السنين دي خلاه يغير رأيه ويقع في غرام آدم بهذه الطريقة التي أدت به إلى كتابة هذه الرسالة الغرامية له ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة خالد بن الوليد ; 09-02-2007 الساعة 02:33 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي




    جزاك الله كل خير

    انت فين ؟
    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    لا حول ولا قوة الا بالله

    الله مغرم بأدم وخلق آدم على صورته ليرى نفسه بآدم
    وهو مشتاق لادم وهنا يقول له خلقت لك الارض وهو يبحث عنه في الجنة الله الذي خلق الجنة يبحث عن ادم في الجنة .

    هداكم الله
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اقتباس
    في موقع نصراني تائه ضال قرأت هذه الفقرة :
    كلهم بنفس الصفات !!... انت هتوهنا ليه يا أخ خالد .. لحسن حد يفهم من كلامك ان فيه مواقع نصرانيه مفيهاش الأوصاف دي !

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

أين أنت يا آدم ؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أين أنت يا آدم ؟؟

أين أنت يا آدم ؟؟