لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

  1. #1
    الصورة الرمزية american girl
    american girl غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    128
    آخر نشاط
    12-06-2011
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    أولا :
    أنا إنسانه منطقية واحب المنطق والعقلانية ولا افهم إلا بالمنطق والعقل
    لأن العقل الذي ميز الله به البشرية لم يوجد فينا لكي نلغية ولانفعله

    ثانيا:
    انا احترم المسيحيين المحترمين واتمنى الخير والسلام والهدى لهم واحب ان نكون اصدقاء ونحن اخوة في الإنسانية كبشر



    في المسيحية يأتي يسوع كفداء ومخلص للبشرية من الخطيئة التي عقابها الموت
    وحتى نفهم اكثر

    ان الله خلق آدم ــــــ> آدم أخطأ (حتى هنا لا بأس)ــــ>البشرية يحكم عليها بالخطيئة التي ارتكبها آدم() ــــــ> الخطيئة عقابها الموت() ـــــ> سوف نكمل بعد التحليل

    انا احب احلل واخرج باستنتاجات
    1- الله ظالم لأن:

    أ- خلق آدم ولم يمحي منه صفة الخطأ وأوجد به الغرائز التي تؤدي إلى الخطأ
    ب- اخطأ آدم والمصيبة ان ابناء آدم طالتهم الخطيئة والبشرية جمعاء طالتها
    الخطيئة ماذنبا حتى يخطيء احدنا ويتحمل الجميع خطأه
    ج- بما ان الله خلق آدم خطاء وجعل فيه غرائز وشهوة لماذا يستنكر خطأ آدم ولماذا
    يكون العقاب هو الموت؟؟؟لماذا لايكون اي شيء آخر كالصلاة كالصيام لماذا
    الموت هل نحن لعبة عند هذا الإلة وهل خلقنا عبثا
    د- لماذا لايعاقب آدم وحده لماذا نحمل نحن خطيئتة ولماذا تشملنا هل كان هذا الإله
    يريد تدمير البشرية؟؟؟ هل حقا يريد ان يدمر صنعته ؟؟؟لماذا حركات الإلتواء
    والعبث هذه فليدمر صنعته دون حركات الإلتواء واللف والدوران وكأنه منافق
    ولماذا هل هو خائف من شيء؟؟؟

    **حقيقة عاطفية**
    لو انني مسيحية لكرهت آدم واحتفلت بيوم موته وجعلته عيدا لأننا بسبه ظلمنا الإله وحملنا الخطيئة التي جزاءها الموت

    نعود مرة أخرى

    بعد ان حمل الله البشرية جمعاء خطيئة آدم وعاقبهم بالموت ـــــ> انزل يسوع ليكون المخلص والفادي للبشرية من خطيئتهم ويتحمل هو قمن الخطيئة وهكذا يستمر مسلسل الظلم والنفاق من قبل الإله..

    لماذا يسوع هو من يتحمل الخطيئة وهو لم يرتكبها ولماذا تحملت البشرية خطيءة آدم ونحن لم نرتكبها لماذا يجعل عقاب الخطيئة هو الموت بالرغم من انه خلق آدم خطاء وله غرائز وشهوات

    يبقى السؤال المهم ماهو القصد من هذا اللف والدوران

    هل احب الإله ان يلعب بنا قليلا ويتسلى
    الم يخاف على سمعته امام خلقه وخاصة انه يظهر بصورة منافق
    وفي الختام احمدك ربي انك جعلتني من المسلمين


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 25-02-2010 الساعة 11:19 PM سبب آخر: تكبيرالخط

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اختنا الفاضلة جزاكِ الله خيراً
    مابنى على باطل فهو باطل والصلب والفداء بنى على أساس باطل وهو الخطييئة
    الله سبحانه وتعالى غفر لأدم عليه السلام وباركة قبل دخولة الجنة وقبل خروجة منها
    { 28وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا، وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».}تك1
    السيناريو الذى وضعه مؤلف الكتاب المقدس ويناقض بعضه البعض
    ماهى مصلحة الحية في الوقيعة بين رب الكتاب المقدس وبين ادم وزوجتة
    واين ابليس ؟!
    من اين تعلم أدم عليه السلام أسماء الدواب والاشجار والحيوانات ؟
    الكتاب المقدس لاتوجد به إجابة
    كيف يعلمان الشجرة ويأكلان منها وهم بدون رؤية{فانفتحت اعينهما و علما أنهما عريانان }
    وكيف كانوا يمارسان الحياة قبلها ؟!
    والمصيبة ان الكتاب المقدس يناقض بعضة
    ويقول {فَرَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ الشَّجَرَةَ جَيِّدَةٌ لِلأَكْلِ، وَأَنَّهَا َبهِجَةٌ لِلْعُيُونِ، وَأَنَّ الشَّجَرَةَ شَهِيَّةٌ لِلنَّظَرِ. فَأَخَذَتْ مِنْ ثَمَرِهَا وَأَكَلَتْ، وَأَعْطَتْ رَجُلَهَا أَيْضًا مَعَهَا فَأَكَلَ.}
    كانت لاترى قبل الأكل من الشجرة
    كانت ترى قبل الأكل من الشجرة
    الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية american girl
    american girl غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    128
    آخر نشاط
    12-06-2011
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي

    اخي اسد الجهاد شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
    اقتباس
    واين ابليس ؟!
    فعلا سؤال منطقي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    42
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    السلام عليكم وبعد اقول فى بداية الكلام ان الله غنى عن العلمين فهوة اغنا الاغنياء عن الشرك واما عن ادم فالله خلق ادم وقدر علية ان ياكل من الشجرة قبل خلق الخلق فهوعلم زلك بعلمية الازلى ولا نقول ان الله خلقن عبس وما خلقت السموات ولا الارض وما بينهم لعبين صدق ربى فن الله خلق الانسان وهوة فى طبيعتى الخطيءة ليستغفر الانسان الله قلت استغفرو ربكم انهو كان غفار صدق ربى ويقول النبىلو اجتمعا كل اهل الارض على اطقا قلب فى الارض فلم ينفع الله ولو اجتمعا كل اهل الارض على افجار قلب فلن يضور الله صدق الرسول او كما قال النبىاما بلنسبة الى اليسوع فاءقولوها لله ان ننا نحن المسلمين احق بلمسيح من النصارة لن عقيدادونا ليس فيها الغلو الز هو عندالنصارة ونقول ان من العقل ان يصلب ابن لله او الله اةثالث ثلاثة كما يقولونحتى يخلص الناس فهذا الكلام لا يقبلهو عقل فان اقول على سبيل المسال لو عندك ولد واخطاء هل عقابة سيكون الصلب او الرجم فان كنت لا تفعل ذلك فما بالك بابن الله بحد ذعمهمواقول ان دينونا ليس فية ان نخذ كل البشر بخطيءة ادم لن ذلك يخلف نص الايةولا تذرو واذراتون وزا اخرا صدق ربى واقول انالموت ليس عقبة الخطيءة لن هناك بشر كانو صلحين ومعا ذلك ماتو مثل النبى والصحابة واقول ان اليسوع لن يدفع ثمن الخطيءة التى وقع فيها ادم لن المذنب هو ادم وقد تاب الله علية فليمذا يدفع اليسمع الثمن اما بلنسبة الى الكتب المقدس فاقول بانهوة محرف ولكن كل ما اريد ان تصقو فية هوة القراءن لان الله توعد بحفظةانا انزلنا اذكر وانا لهوة لحافظون صدق ربى واقول فى الختام ان ينبغى على كل مسلم دراست العقيدة وان يعلم بها علم حاسى بان يفهم مثلا معنى اسم الغفور الرحمان الستير حتى يعلم من هوة الله ومن هو الا عبد فعلية السمع والطاعة لربة حتى يرضا عنهوة الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية الخير للجميع
    الخير للجميع غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    9
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-04-2012
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الاخت الفاضلة:

    أضف على تساؤلاتك المشروعة ما يلي:

    لماذا تأخر الفداء المزعزم آلاف السنين أو اكثر منذ عهد نبي الله آدم وحتى عهد نبي الله عيسى عليه السلام ؟؟؟
    ما مصير ملايين ملايين البشر الذين ماتوا قبل أن يعرفوا بأن حل مشكلة الخطيئة سيكون بالتجسد والفداء؟؟؟
    لماذا كان الحل هو سفك الدم والقتل على الصليب ؟؟؟
    ألا يولد قتل (الإله) على يد البشر حقد وكراهية بين البشر وسفك الدم الكثير للأخذ بثأر (الإله المقتول)؟؟؟

    أختي الفاضلة :
    كل هذه التمثيلية التي أخرجها محرفوا النصرانية ومهندسوا هذه العقيدة هي من أجل (الدفع المسبق) عن جميع أتباع ومعتنقي هذا الدين عما ارتكبوه وما سيرتكبوه من ذنوب وفواحش وآثام ومعاصي ؟؟؟

    وشكراً

  6. #6
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    379
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-10-2016
    على الساعة
    04:05 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا واهدى لكم موضوع " الرد على سلسلة تدليس بعنوان مقارنة بين الاسلام والمسيحية " وهو يتناول الفارق بين الديانتين فى تناول
    هذا الموضوع ..... وفقكم الله
    الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    313
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-10-2016
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    مشاركة سابقة :

    العدل ليس له علاقة بالامر
    لو أعطى العدل القدرة على الكلام لينطق بالحكم في القضايا والمنازعات المختلفة فسوف يقضى بعقاب المخطىء بالتحديد وانه غير مسئول عما يحدث بعد ذلك .
    فإذا تم عقاب غير المخطئ تكون هذه المخالفة للعدل ذاته في صورة مكر أو تحايل لان العدل حدد الشخص المعاقب ولم يترك الامر على اطلاقه .
    ومن الطبيعى ان تسبق السلطة القضائية السلطة التنفيذية , فيتم النطق بالحكم ثم تنفيذه والعدل غير مسئول عن كل ما يحدث بعد نطقه بما يقتضيه مفهومه الفطرى من خداع وفى مسألة الخطيئة الاصلية العدل لم يطلب حدوث مطلق العقاب فقط حتى يستوفى متطلباته تحت مفهومه السابق بعقاب شخص اخر بل طلب عقاب ادم بالتحديد .
    والمعنى الفطرى للعدل يغلق اى باب للتوفيق بينه وبين اى شيء أخر , لان التوفيق سوف يؤدى إلى تشويهه و تقليصه وتحجيمه وتجزئته والجزء المستقطع من التحجيم سوف يصب فى الجانب المضاد ( الظلم ) .
    وعلى هذا الاساس :
    العقاب لايمكن ان يتحمله غير مخطىء عن خاطىء الا اذا خالف العدل او تحايل عليه .
    فيكون من اتى لحمل الخطيئة عن ادم انما اتى فى الحقيقة ليذهب بكل اسس العدل , هذا اذا كان له ارادة فى ذلك فان لم يكن له ارادة فهذا يعنى ان الامر لم يكن مناقضا للعدل فقط بل كان مناقضا للرحمة ايضا .
    وكما سمعنا العدل من العدل ان نعطى فرصة للظلم ليشهد هو الاخر بالحقيقة .
    شهادة الظلم
    يعرف الظلم بانه وضع الشىء فى غير محله او موضعه وضده العدل .
    من هذا التعريف يمكن ان نصل الى تعريف للعدل ايضا بانه وضع الشىء فى موضعه او محله بدون زيادة اونقصان , وكما ان الظلم ضده العدل يكون العدل ضده الظلم .
    فى اطار هذين التعريفين يمكن ان نصل الى نتيجة تقول بان ما حدث من حمل المسيح للعقاب عن ادم انما هو ظلم ظاهر جلى لانه تماشى مع تعريف الظلم ولم يخرج عن اطاره بوضع العقاب فى موضع اخر (المسيح ) غير موضعه الاصلى (ادم )
    قد يكون هناك متعرضون بان المسيح هو الذى اراد ذلك ..
    فى الحقيقة هذا الاعتراض ليس له مبرر لاننا بينا فيما سبق لان العديد من فقرات الإنجيل تؤكد ان المسيح لم يكون له ارادة فى ذلك , وبغض النظر عن ارادة المسيح او ارادة ادم او ارادة احد اخر المهم هو ارادة الواضع (فهو من وضع فى غير الموضع لا احد اخر ) الذى سوف يلتصق به وصف ظالم ليس الموضع او المحل او بمعنى اخر المسيح ...
    والواضع هو الله ..
    ولو كان هناك ارادة للمسيح فسوف تاتى فى المرتبة الثانية بعد تقدم الارادة الإلهية عليها وعلى كل إرادة مطلقا ..
    واخيرا لو نظرنا لارادة الله حسب ما يعتقده النصارى من حمل المسيح لعقاب ادم نظرة مجردة نجد انه اراد الظلم من مبدا الامر عند او بمجرد تفكيره بوضع الشىء فى غير موضعه وارادة الله من المعلوم لا تسبقها اى ارادة , فاذا ما قرنا هذه الارادة مع ارادة المسيح مع العلم بتقدم احداهما على الاخرى نجد ان الظلم تم بموافقة المسيح ,وفى حالة واحدة فقط يمكن ان ننفى اى شبهة للظلم وهى اذا كان هذا الامر خارج عن الارادة الالهية وليس هناك حتى ظن او وهم بمشاركة هذه الارادة لارادة المسيح و لو بسهم واحد وهذا محال ..
    و كلما زادت اسم المشاركة لاسهم الارادة الالهية كلما زادت اسهم الظلم وسبحان الله عما يصفون .
    الكتاب المقدس بين الشهادتين
    فعل ادم للخطيئة ترتب عليه استحقاقه للعقاب الالهى تطبيقا للعدل ولم يقبل الرب شفاعة رحمته لذلك (في رفع العقاب عن ادم) مما أدى إلى أضحية استرضائية ترضى جميع الإطراف (الرحمة والعدل والغضب الالهى) وخرجنا من كل ذلك بنتيجة تقول بأنه لابد من تطبيق العدل أيا كانت الأحوال والظروف فيكون بالقياس على ذلك من العدل أيضا عدم عقاب غير المستحق مهما كانت الظروف ومن غير الطبيعى أن نضرب أمثلة للمحبة والفداء على أشلاء العدل ومتطلباته وخصوصا إذا كانت هذه الأمثلة في سبيل سلامته وعدم مناقضته لنفسه (العدل).
    وما ذكر في تثنية 22 عدد 25 – 27 ((وَلكِنْ إِنْ وَجَدَ الرَّجُلُ الفَتَاةَ المَخْطُوبَةَ فِي الحَقْلِ وَأَمْسَكَهَا الرَّجُلُ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا يَمُوتُ الرَّجُلُ الذِي اضْطَجَعَ مَعَهَا وَحْدَهُ. 26وَأَمَّا الفَتَاةُ فَلا تَفْعَل بِهَا شَيْئاً. ليْسَ عَلى الفَتَاةِ خَطِيَّةٌ لِلمَوْتِ بَل كَمَا يَقُومُ رَجُلٌ عَلى صَاحِبِهِ وَيَقْتُلُهُ قَتْلاً. هَكَذَا هَذَا الأَمْرُ. 27إِنَّهُ فِي الحَقْلِ وَجَدَهَا فَصَرَخَتِ الفَتَاةُ المَخْطُوبَةُ فَلمْ يَكُنْ مَنْ يُخَلِّصُهَا.)) [تثنية 22عدد 25-27] لا يدع مجالا للشك في ذلك.
    فهناك إلزام الهي بعقاب من يستحق في نفس الوقت الذي فيه إلزام وتنبيه الهى بعدم عقاب من لا يستحق وتوازى مع ذلك الالزام والتوجيه التحديد سواء كان للشخص المستحق للعقاب او غير المستحق مما يغلق الباب على اى مجال للتحايل .
    ثانيا :
    ثانيا : الاستحقاق للعقاب داخل مفهوم العدل سوف يجعله مبرئا تماما من اى شبهة للقسوة او الظلم وبالأخص إذا أخذنا لطف وحكمة الخالق في تقدير ذلك العقاب وتكافئه مع حجم الخطأ في الحسبان ولذلك اذا كان ادم مستحقا للعقاب فلن يكون هناك ادنى تناقض بين العدل الذي اقتضى هذا العقاب وبين الرحمة لكون ادم قد حصل عى المقابل لهذا الثمن مقدما والدليل لفظ استحقاق فالإنسان لا يمكن ان يظلم اذا اخذ ما يستحق سواء كان ما له او عليه .
    وإذا علمنا بأنه قد تم إنذاره وتحذيره من هذا الفعل يكون هو الذى اختار هذا العقاب بنفسه لنفسه لأنه بداهتا كان يمكن ان يكون في منأى عن هذا العقاب لو أطاع الأمر .
    إلا إذا كان هذا العقاب أكثر من المستحق عليه.

    التعديل الأخير تم بواسطة ابن النعمان ; 30-03-2012 الساعة 07:51 PM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    313
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-10-2016
    على الساعة
    07:44 PM

    افتراضي

    مشاركة سابقة :
    ليس هناك خطيئة اصلية للبشر
    لو قرأنا فقرات سفر التكوين التى تتحدث عن عقاب كل من كان له علاقة بالخطيئة الاصلية نجد كل العقوبات قد حدثت بالفعل
    بموت ادم وتماشى أحواله وتطابقها تقريبا مع كل ما ورد فى تلك الفقرات من حدوث التعب والكبد والعناء والعرق و المعاناة والجري وراء لقمة العيش وتيقن مرة اخرى بحدوثه لكل فرد من بنى البشر . هذا يدل يقينا على ان ادم قد اخطأ ودفع ثمن هذه الخطيئة او بمعنى اخر قد سدد ما عليه من ديون متعلقة بما يطلق عليه الخطيئة الاصلية وبهذا الدفع لن يكون للخطيئة اى اثر او بمعنى اخر يمكن اعتبارها كأن لم تكن لان ادم قد اخطأ واخذ العقاب المقابل والمناسب حسب التقدير الالهى لهذا الخطأ او انه تلذذ وقايض هذه اللذة بألمه و معاناته التى تمثلت فى :
    الخروج والحرمان من الجنة ..
    تحمل ألم العيش وقسوة الحياة على وجه الارض ...
    بجانب العقاب او الثمن المقايض به و الذى قدره وحدده الرب وهو الموت ..
    وتم تسجيل ذلك فى الكتاب المقدس وعلى صفحات الواقع الارضى والحياتى مما يعنى ان الخطيئة الاصلية اصبحت فى حيز العدم فكيف تنتقل خطيئة غير موجودة الى ابنائه من البشر او يطالبوا بدفع ثمن قد دفعه هو قبل ان يأتوا هم الى هذا الوجود او حتى يصبحوا شيئا مذكورا والثمن الذى قايض فى مقابله ابوهم ادم بحياته ومعاناته فى الدنيا وحرمانه من نعيم الجنة.
    واذا كان ملف القضية سوف يغلق تماما بدفع ثمن الأخطاء المقترفة ( العدل يقول ذلك) فكان يجب على الرحمة ان تتدخل على الفور فى هذه المسألة وتستعرض بعض الحلول التي يكون الغرض منها رفع الضرر المتمثل فى العقاب او التخفيف من حدته ويمكن ان يتم ذلك التدخل ببساطة بشيئين اما منع ناموس التوالد و التكاثر المتعلق بآدم والبشر حتى لا تعم الكارثة وتصل الى الأبناء دون الاقتصار على ادم فقط او بأخذ هذا الثمن بالكامل من ادم سواء دفعه هو او دفعه عنه المسيح ومن ثم غلق ملف هذه القضية الى الأبد و إذا فعلت الرحمة ذلك فسوف تكون بعيدة تماما عن اللوم والتقصير او عن ان تكون مناقضة للعدل او منقسمة على الذات ولكن كيف تكون الرحمة كذلك ان فعلت ذلك ؟
    لانه لن يكون هناك قسوة أو ظلم بالخاطئ إذا دفع ثمن ما اقترفه من أخطاء لأنه اخذ المقابل ... المترتب عليه دفع هذا الثمن وعليه , يجب إن يدفع هذا الثمن هو بالتحديد لا احد اخر وهذا الثمن وحجمه ليس فيه أي شبهه للظلم او الجور لأنه وقع ضبطه وتحديده وتقديره تحت العدل و التقدير الالهى الدقيق اللطيف بلا زيادة أو نقصان ولم يخرج عنه أو يشذ عنه والا فالنتيجة سوف تكون هى الظلم وتعالى الله عن ذلك ولا شك فى ذلك لدى كل مسيحي إذا كان الرب قد ضحى بابنه الوحيد حسب معتقده من اجل تحقيق العدل فكيف يحدد و يقدر الرب عقاب يقع على ادم تحت عدله وعلمه ورحمته و يكون أكثر أو اقل مما يستحق الخاطىء ومن ناحية أخرى دفع ادم لكامل الثمن الذي وحده اخذ عنه المقابل سوف يجعل البشر من أبنائه في منأى عن الحساب و العقاب والنكال والتعذيب وخصوصا اذا كان عقاب ادم سوف يتساوى مع عقاب اى ابن من ابنائه وبذلك تكون النتيجة المتعلقة بحجم العقاب فى الاول والاخر واحدة اى انه سوف يدفع الثمن عاجلا كان او اجلا بدون زيادة اذا لم ينتقل العقاب الى ابنائه او نقصان اذا انتقل اليهم ولكن الشىء الايجابى فى الدفع العاجل هو نجاة المسيح و البشر من ابنائه من الالم و المعاناة والعقاب وليس هناك صورة لتطبيق العدل والرحمة افضل من هذه الصورة .
    والدليل على ان العقاب الواقع على الجانى او المخطىء خارج تماما عن ان يكون مناقضا للرحمة يمكن ان نحصل عليه من الكتاب المقدس ذاته بقرأة الفقرات التى تتحدث عن عقاب القتلة والزناة والسارقين والمفسدين سواء فى العهد القديم او الجديد ولقد ذكرنا العديد منها .
    فلو كان العقاب الواقع على الجانى مناقض للرحمة لما امر الله به او امر بتنفيذه ولم يحدث ذلك الا بسبب اخذ الخاطىء المقابل عن هذا العقاب مسبقا سواء كان مال او ارواء لعطش شهوة.
    و اذا كان ادم لن يظلم بدفع كامل الثمن كما قلنا سابقا فسوف يظلم اذن كل من ياتى ليدفع او يشارك فى دفع الثمن عنه رغما عنه سواء كان ابن او مسيح والسبب فى ذلك تستخلصه من كلمة (عنه التى يستفاد منها الاعلام بتسديد انسان لدين عن انسان اخر وفى هذه الحالة يجب ان يكون التسديد وفقا لارادة المسدد عن المدين لان الدين غير متعلق به) (و من مبدا كون ادم لن يظلم بدفع كامل الثمن فعليه اذن ان يدفع الثمن بكامله لا خد اخر).
    وبذلك سوف يكون المسيح فى منأى عن العذاب الشديد لان سوف يحمل الخطيئة عن انسان واحد فقط فى نفس الوقت الذى سوف يكون فيه البشر فى منأى عن المعاناة الارضية والحرمان من الجنة واذا لم يحدث كل ذلك فكيف يتم افحام الرحمة فى هذا الامر وهى ليس لها اى علاقة به مع امكان ان يحدث كل ما سبق بسهولة تامة وبل اى خسائر او الاحتياج الى جمع او توفيق بين شىء وشىء اخر .
    مع الانتباه بان ابناء ادم كان من حقهم دخول الجنة قياسا على ابيهم وخصوص اذا كان ابوهم قد دفع ما عليه من ديون ترتبت على اخطائه حتى وان كان هناك جديد من ادم فذلك حدث قبل ان يأتوا الى حيز الوجود فيجب على الاقل ان يكون مهدهم ونشأتهم فى الجنة .

لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل يمكن ان تدع الخطيئة اللامحدودة مجال لحمل خطيئة اخرى ؟
    بواسطة ابن النعمان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-02-2011, 11:50 AM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2010, 04:07 AM
  3. خطيئة حواء أم خطيئة آدم
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2010, 12:29 PM
  4. لماذا يسوع وليس بطرس ؟! ولماذا يسوع وليس بولس؟!
    بواسطة om miral في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-12-2009, 01:08 PM
  5. خطيئة إلوهيم (يسوع) مثل خطيئة الشيطان
    بواسطة هادم الأباطيل في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 09:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها

لماذا على يسوع دفع ثمن خطيئة آدم ولماذا خطيئة آدم تلحق بأبنائه ولماذا الخطيئة عقابها