المسيحية.. وثنية بإمتياز

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المسيحية.. وثنية بإمتياز

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: المسيحية.. وثنية بإمتياز

  1. #1
    الصورة الرمزية الماسي
    الماسي غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    25-02-2010
    على الساعة
    02:31 AM

    افتراضي المسيحية.. وثنية بإمتياز

    المسيحية.. وثنية بإمتياز



    الشمس لها أهميتها عند الإنسان القديم
    كانت جميع المخطوطات والرسومات القديمة قد أعطت الكثير من الإحترام والتقديس لهذا المجسّم الكروي
    ومن السهل معرفة السبب في ذلك .. حيث أنها تزودهم بالأمان و النور وتحميهم من البرد و العمى الليلي في مطلع كل صباح ..
    وقد عرف الإنسان القديم أنه لن تنجو الأرض و لن تنمو المحاصيل الزراعية بدون الشمس..
    كل تلك الحقائق جعلت من الشمس أكثر مجسّم محبب ومقدس عند البشر في ذلك الوقت ..
    وفي نفس الوقت كذلك .. لم ينسى الإنسان القديم أهمية النجوم .. وقد استطاعوا من خلال متابعتهم للنجوم من معرفة الدروب و الأحداث ..
    وكذلك اكتشاف الأبراج السماوية Cross of Zodiac
    وتقاطع الزودياك هو عبارة عن الأبراج الإثني عشر مرسومة على أطراف الدائرة .. وهذه الدائرة مقسمة إلى أربعة أقسام ، كل قسم يمثل فصل من الفصول الأربعة ..
    و يتقاطع في منتصفها دائرة صغيرة تمثل الشمس التي تمر على جميع هذه الأبراج والفصول خلال السنة الواحدة ..
    وهذه الشمس كانت تمثل لهم الإله الشمس .. والرب الشمس .. ونور العالم .. ومنجي البشرية
    وكما هو الحال للأبراج الإثني عشر، فقد كانت تمثل لهم أماكن رحلة الإله الشمس مروراً بجميع الأبراج ..
    وعادة ما كانوا يمثلون هذه الأماكن بأحداث طبيعية معينة مثل الدلو Aquarius الذي تمثله صورة شاب يحمل جرة من الماء .. وهو الذي يجلب أمطار الربيع
    وهناك حورس ابن الله و إله الشمس عند الفراعنة .. وهو الذي بحسب المعتقدات الفرعونية القديمة يتصارع مع عدوه الإله ست إله الظلام ..
    وفي كل صباح يتصارع مع الإله ست ويغلبه فلذلك يأتي الصباح .. إلى أن يأتي آخر النهار فيتصارعون مرة أخرى فيغلب الإله ست الإله حورس ، ويرسله إلى تحت العالم ، فيأتي الليل ..
    وتجدر الإشارة إلى أن النهار يرمز للخير .. والظلام يرمز للشر .. وهذا مستمر إلى يومنا هذا ..
    وبالنظر في تاريخ حورس حورس Horus مصر –BC 3000
    نجد انه
    - ولد في 25 ديسمبر.
    - أمه عذراء.
    - كانت ولادته مصاحبة لنجمة في الشرق.
    - عند ولادته كان محبباً من ثلاثة ملوك.
    - كان طفلاً معلماً في سن الـ12
    - تقلّد الحكم في سن الـ30
    - له 12 من أتباعه يجوب بهم الأرض وينفذ معجزاته مثل شفاء المرضى والمشي على الماء ..
    - كانت له العديد من الأسماء مثل: The Truth, The Light, Lamb of God, God’s anointed son…etc
    الصدق، النور، خروف الله، ابن الله المبارك وغيره من الأسماء ..
    - تم صلبه.
    - دفن لمدة ثلاثة أيام.
    - ثم بُعث من جديد بعد موته.
    هذه الصفات التي كان يتمتع بها حورس ، وبغض النظر إن كان هو أقدم الآلهة وأكثرهم أصالة، نجد أن صفاته تتطابق معظمها مع الكثير من الآلهة ..

    مثلاً:
    آتِس Attis اليونان –BC 1200
    - ولد في 25 ديسمبر.
    - أمه عذراء.
    - تم صلبه.
    - دفن لمدة ثلاثة أيام.
    - بُعث من جديد بعد موته.

    كريشنا BC Krishna900
    - ولد من عذراء.
    - ولد مع إشارة نجم في الشرق.
    - قام بالمعجزات مع أتباعه.
    - بُعث من جديد بعد موته.

    داينايسيس Dionysus اليونان – BC500
    - ولد لعذراء.
    - ولد في 25 ديسمبر.
    - كان معلماً رحالاً وينفذ معجزاته مثل تحويل الماء إلى خمر
    - كان يُعرف بـ "ملك الملوك" و "الإبن الوحيد للرب" و "ألفا و أوميجا" وغيره..
    - بُعث من جديد بعد موته.

    ميثرا Mithra فارس –BC 1200
    - ولد لعذراء.
    - ولد في 25 ديسمبر.
    - لديه 12 من أتباعه.
    - قام بالمعجزات.
    - مات لمدة ثلاثة أيام.
    - بُعث من جديد بعد موته.
    - كان يسمى بـ النور وغيره من الأسماء.
    - المثير في ميثرا أن يوم العبادة له هو يوم الأحد!!

    وفي حقيقة الأمر أن العديد من الآلهة التاريخية في أنحاء العالم تتفق في هذه الصفات العامة ..
    والسؤال الذي يطرح نفسه هنا .. لماذا؟
    لماذا يولدون لعذراء؟ لماذا في 25 ديسمبر؟ لماذا يموتون لمدة ثلاثة أيام ثم يبعثون للحياة مرة أخرى؟ لماذا لديهم 12 من الأتباع؟
    لمعرفة الإجابة .. هلمّ بنا نختبر قصة المسيح عيسى ..

    المسيح ولد لعذراء في تاريخ 25 ديسمبر، تم الإعلان عن مولده بواسطة نجمة في الشرق، وقد زار عيسى ثلاثة ملوك بعد مولده (ملوك من الشرق) ..
    الذين قالوا أنهم جاءوا من الشرق لعبادة المسيح ملك اليهود ..
    كان طفلاً معلماً في سن ال12 .. وأصبح حاكماً في عمر الـ30 ..
    كان لديه 12 من الأتباع .. قام بالمعجزات معهم مثل شفاء المرضى ، إحياء الموتى ، والمشي على الماء ..
    كان يُعرف بالعديد من الأسماء مثل:
    King of the Kings, Son of God, Light of the World, Alpha and Omega, Lamb of God .. and many others
    ملك الملوك، ابن الله، نور العالم، ألفا و أوميجا، خروف الله .. وغيره
    وبعدما خانه تابعه جودس Judas بمبلغ 30 قطعة من الفضة .. تم صلبه .. مات لمدة ثلاثة أيام .. ثم تمت بعثته من جديد بعد موته ..

    أولاً في تفسير قصة عيسى .. أمور الولادة التالية: ولد من عذراء، ولد في تاريخ 25 ديسمبر، إشارة نجمة الشرق، والثلاث ملوك ... تفسيراتها نجمية بحتة!!!
    كيف ذلك؟
    في كل سنة من تاريخ 24 ديسمبر .. يحدث بأن يشع بريق نجم في السماء يسمى Sirius ..
    ويتوازى مع هذه النجمة الساطعة ثلاثة نجوم متوازية أصغر حجماً على استقامة واحدة تسمى بـOrion’s Belt
    وكذلك تسمى إلى يومنا هذا بـ Three Kings "الملوك الثلاثة" .. وهي التي تشير بالضبط إلى مكان طلوع الشمس في نهار الـ 25 ديسمبر ..

    ولهذا السبب يقال أن الملوك الثلاثة يتبعون نجمة الشرق لكي يستطيعون تحديد مكان طلوع الشمس ..
    وهي التي تعلن عن مولد الإله الشمس حسب المعتقدات القديمة !!

    - من المثيرهنا أن مريم العذراء هي نفسها برج العذراء .. حيث أن العذراء باللاتيني تعني Virgo
    و Virgo كذلك ترمز باللاتيني إلى بيت خبز House of Bread .. والخبز يرمز إلى القمح .. لذلك نجد في شعار برج العذراء صورة امرأة تمسك بنبات القمح ..
    وهي ترمز إلى شهري أغسطس و سبتمبر 9-8 وقت الحصاد ..
    الغريب أنه عند ترجمة منطقة بيت لحم Bethlehem ترجمة حرفية .. سنجد أن المعنى هو بيت الخبز
    ويمكنكم التأكد من ذلك بترجمة الأسم العبري لمنطقة بيت لحم בית לחם .. فعند وضعهما مع بعض ككلمة واحدة سنجد الترجمة هي بيت لحم ..
    وعند فصلهما وترجمتهما كلٍّ على حدة ، فستكون الترجمة هي بيت الخبز!!!
    إذاً Bethlehem =House of Bread=Virgo=بيت لحم = مكان ولادة عيسى !!!!! في مكان في الفضاء وليس على الأرض..
    نعم .. وفقاً لقصة عيسى المعروفة أنه وُلد في بيت لحم .. لذلك نلاحظ هنا توافق علم التنجيم مع ولادة عيسى بالإضافة إلى مكان ولادته!!




    هناك حقيقة أخرى مهمة جداً يجب الإشارة إليها ..
    كما هو معروف أن النهار يكون طويلاً في الصيف ويقصر تدريجياً إلى أن يأتي الشتاء ..
    الشمس تبدأ في الصيف من جهة الشمال وتكون كبيرة وواضحة وقوية ومرتفعة في السماء وتبقى طويلاً و يكون النهار طويلاُ ..
    مع مجيء الخريف نجد أن ارتفاع الشمس يقل .. والشمس تزحف تدريجياً نحو الجنوب ..
    ويقل حجمها عما كانت عليه في الصيف وتقل قوتها ويقل ارتفاعها في السماء ويقصر النهار قليلاً عما كان عليه في الصيف ..
    مع مجيء الشتاء نجد أن ارتفاع الشمس قل كثيراً .. والشمس زحفت كثيراً نحو الجنوب .. وقل حجمها بشكل ملحوظ وضعفت حرارتها وقوتها وقل ارتفاعها كثيراً في السماء ويصير النهار قصيراً جداً ..
    للاسف لانستطيع اضافة صور

    و كان القدماء يشبهون قِصر النهار في الشتاء بالموت .. موت الشمس!!
    لذلك تبدأ الشمس تدريجياً بالنزول باتجاه الجنوب لمدة ستة أشهر إلى أن تصل الشمس إلى أدنى مستوى لها في تاريخ 22 ديسمبر ..
    في تاريخ 22 ديسمبر وعند أدنى مستوى للشمس في السماء تتوقف الشمس لمدة ثلاثة أيام وهما في تاريخ 22 و23 و24 ديسمبر ..

    في أيام التوقف هذه تحدث ظاهرة التقاطع الجنوبي Southern Cross or Crux فترتفع الشمس بعدها درجة واحدة شمالاً ..
    لتعلن عن أيام أطول ورجوع قوّتها ويصاحب عوتها موسم الربيع و تبدأ بالزحف ناحية الشمال ..

    ولذلك كان القدماء يقولون بأن الشمس ماتت على الصليب .. ماتت لمدة ثلاثة أيام .. ثم بُعثت إلى الحياة مرة أخرى!!!

    وهذا هو السبب في تشابه قصة عيسى مع العديد من قصص الآلهة التي تقول بأن الإله مات على الصليب .. ثم مات لمدة ثلاثة أيام .. ثم تم بعثه إلى الحياة مرة أخرى ..
    فالسبب يعود إلى نظرة البشر القدماء إلى السماء وملاحظاتهم للتغيرات الفلكية التي تحدث للشمس والنجوم .. وبالتالي اختراع القصص والأساطير ..

    ولا يحتفل القدماء ببعثة الشمس إلا بعدما تحدث ظاهرة الإعتدال المحوري Equinox .. وهذه الظاهرة تحدث مرتان في السنة صيفاً وربيعاً ..
    عندما يكون ميلان محور الأرض معتدل ولا يكون بعيداً عن الشمس ، ولا باتجاهها .. وتكون الشمس عمودية على خط الإستواء .. وبالطبع بعد الشتاء يأتي الربيع ..
    فعندما تحدث هذه الظاهرة ، يبدأ القدماء بالاحتفال بما يسمى بعيد الفصح Easter احتفالاً برجوع الشمس لقوتها وحيويتها وتغلبها على إله الظلام .. وإعلاناً لمجيء الربيع .. فتتفتح الأزهار ويذهب البرد ..


    والآن نأتي لأتباع عيسى الحواري الـ12 .. فهؤلاء الحواري يمثلون الأبراج السماوية الإثني عشر .. وعيسى يمثل الشمس الذي يصاحب حواريه!!
    وفي الحقيقة سنجد بأن الرقم 12 تكرر كثيراً في الكتاب المقدس:
    - 12 قبيلة من اليهود.
    - 12ولد لإسرائيل.
    - 12 حاكم لإسرائيل.
    - 12 ملك لإسرائيل.
    وغير ذلك .........
    سأضع بعض الروابط لبعض الصور لفهم الموضوع بشكل أفضل

    عند النظر إلي الزودياك وبالتحديد في منتصفه .. سنجد صورة الشمس تنتصف الزودياك .. ولكنه في الحقيقة ليس فقط انتصاف الشمس للزودياك ..
    فعندما نقرب الصورة ونمسح الباقي من الصورة سنجد الصورة التالية:

    هذه في الحقيقة ليست العلامة المسيحية .. بل هذه علامة تمثل التحويل الوثني لصليب الزودياك ما يسمى بالصليب السلتي Celtic Cross:


    ولذلك نجد دائماً في صور عيسى القديمة وتماثيله علامة دائرية تحيط رأسه مع وجود علامة الصليب في الدائرة .. لأن عيسى هو الشمس!!

    عيسى هو الشمس!!

    نعم .. عيسى هو الشمس!!
    والآن لننظر إلى مقتطفات من الكتاب المقدس .. ولننظر ماذا قال المسيح عيسى عن نفسه:

    قال أنه ابن الله ، نور العالم .. (بالأحرى هو الشمس)
    john 9:5
    قال أنه الناجي من الموت ، الذي سيحيى من الموت .. (بالأحرى ظاهرة التقاطع الجنوبي)
    matt 28:6
    قال أنه سيأتي مرة أخرى ، (كما هو يفعل كل صباح)
    John 14:3
    قال أنه مقدس الرب
    قال أنه من يقاتل ضد الظلام ..(بالأحرى الليل)
    rom 13:12
    قال أنه من سيولد مرة أخرى .. (بالأحرى كل صباح)
    قال أنه يمكن رؤيته في السحب
    mark 13:26
    قال أنه فوق في الجنة .. (أو فوق السحب)
    john 3:13
    وقال أنه سيأتي مرتدياً تاج من الأشواك .. (بالأحرى شعاع الشمس)



    والآن .. نلاحظ ورود وتكرار كلمة Age بمعنى عصر أو زمان .. فما المقصود به في الكتاب المقدس؟ وما سر التكرار الكثير له؟
    لفهم هذه الكلمة .. لابد من التعرف على ظاهرة تسمى Precession of Equinox
    وهي باختصار تتكلم عن اختلاف درجة ميلان محور الأرض عند دورانها حول نفسها وحول الشمس .. وهذا الميلان يتغير كل 2150 سنة تقريباً ..
    مما يسبب شروق الشمس على علامات مختلفة للأبراج السماوية كل 2150 سنة ..
    أنظر في هذا الموقع لفهم الموضوع أكثر..
    [IMG]http://www.crystalinks.com/precession.html[/url]
    وتحدث هذه الظاهرة بسبب ترنّح زاويي بطيء للكرة الأرضية .. ولقد سمّيت بـ Precession أو السابق لأن الأبراج السماوية تسير على العكس بسبب هذه الظاهرة .. أي تسير بشكل تنازلي ..

    وقد تعرف قدماء المصريين على هذه المعلومة .. وسمّوا فترة الـ1250 سنة بالعصر أو الزمان Age .. ولقد كان قدماء المصريين حذرين من سنة 25,765
    أو ما تسمى بـ the great year السنة العظيمة .. لأنها ستكون السنة التي سينتهي فيه مرور الشمس على كل الأبراج ..
    حيث أن العصر أو الزمان يساوي 1250 ، وعدد الأبراج يساوي 12 .. فعند ضربهما ببعض نجد التالي 1250 *12= 25,765
    وقد ربطوا كل 1250 سنة بعصر أو زمان .. وجعلوا لكل زمان اسم لأحد أسماء الأبراج ..

    وبالنظر في قائمة الأبراج بالتسلسل السليم:
    الدلو - الحوت - الحمل - الثور - الجوزاء - السرطان - الأسد - العذراء - الميزان - العقرب - القوس - الجدي
    - سنجد أن عصر برج الثور كان في الفترة ما بين BC4300 –BC 2150
    - وسنجد أن عصر برج الحمل كان في الفترة ما بينBC 2150 –AD 1
    - وسنجد أن عصر برج الحوت في الفترة ما بينAD 1–AD 2150 .. أي الفترة التي نعيشها الآن
    - وسنجد أن عصر برج الدلو سيكون في الفترة مابينAD 2150 – AD4300
    أنظر الشكل التالي للتوضيح:
    [url]http://img101.herosh.com/2009/04/15/556421024.jpg[/IMG]

    يروي لنا الكتاب المقدس القصص المأثورة فيه والتي تتزامن مع ثلاثة عصور ..
    فيما يروى في العهد القديم بأنه عندما عاد موسى من جبل سيناء إلى قومه محملاً بالوصايا العشر من الله .. كان غاضباً جداً منهم لأنه وجدهم قد عبدوا تمثالاً من الذهب على شكل ثور (عجل) ..
    وأمرهم أن يقتلوا أنفسهم لكي يطهروا من الذنب الذي اقترفوه ليتوب الله عليهم ..
    وقد أرجح علماء اليهود و القسيسين وعلماء المسلمين بأن سبب غضب موسى على قومه أنهم عبدوا العجل (الثور) ..
    ولكن الحقيقة هي أن الثور يرمز لبرج الثور .. أي عصر و زمان برج الثور .. و أن موسى يرمز لعصر جديد هو عصر برج الحمل ..
    ولذلك ترى اليهود إلى يومنا هذا ينفخون في قرون الكبش ..


    نعم .. موسى يرمز لعصر جديد اسمه عصر برج الحمل !! وكل عصر يلغي العصر الذي يسبقه .. أي أن عصر برج الحمل يلغي العصر الذي يسبقه وهو برج الثور ..
    فلذلك عندما عبد بنو إسرائيل الثور (رمز عصر برج الثور) كانوا قد خالفوا عصر مجيء موسى (رمز عصر برج الحمل) وعادوا إلى العصر الذي يسبقه .. فذلك كان سبب غضب موسى عليهم ..
    و لو نقارن قصة تحول العصور من برج الثور إلى برج الحمل في قصة موسى مع القصص الأخرى في الحضارات الأخرى سنجد أن ميثرا Mithra فارس –BC 1200
    يتوافق في قصته مع قصة موسى حيث أن ميثرا قتل ثوراً كدلالة إلهية أن عصر برج الثور قد انتهى وقد قتله الإله ..

    ونلاحظ توافق تاريخ ميثرا مع عصر برج الحمل ..

    الآن .. وماذا عن عيسى المسيح؟
    عاش عيسى في العصر الذي يلي عصر برج الحمل .. والذي هو برج الحوتAD 1 – AD 2150 .. أي الفترة التي نعيشها الآن ..
    ويرمز لبرج الحوت عادة بسمكتين .. و كذلك أن تاريخ ولادة عيسى هي بداية عصر برج الحوت:


    وقد تم ذكر السمك في عدة مواضع في العهد الجديد ..
    فحسب ما قيل في العهد الجديد أن عيسى أطعم 5000 شخص خبزاً و سمكتين!!
    وعندما بدأ حكمه كان يمشي عند بحر الجاليلي .. وأصبح صديقاً لصيادَين سمك اثنين ..
    Matthew 4:18

    هل رأيتم من قبل هذه العلامة التي في منتصف الصورة التالية؟ وهل تعرفون معناها؟

    صورة سمكة مكتوبٌ عليها حياة عيسى Jesus Live.. قد تكونون رأيتوها على مؤخرة بعض السيارات ..
    قليلون هم من يعرفون معنى هذه العلامة ..
    فهذه العلامة هي علامة تنجيمية وثنية لمُلْكية الشمس خلال عصر برج الحوت !!

    المثير جداً هنا أنه عندما سأله أتباعه عن المكان الذي يجب عليهم تجهيز طعام عيد الفصح .. قال لهم عيسى:
    انظروا عندما تدخلون المدينة .. سيقابلكم رجلاً يحمل إبريقاً من الماء .. اتبعوه إلى البيت الذي يدخله ..
    Luke 22:10

    هذه العبارة الخطيرة هي من أكثر التفسيرات التنجيمية إثارة !!
    لأن الرجل الذي يحمل إبريق الماء هو "برج الدلو" الذي يرمز له دائماً برمز رجل يصب ماءً من إبريق


    وهذا العصر يأتي عندما يغادر شمس الله عصر برج الحوت ويتجه إلى عصر برج الدلو كما في الصورة التالية:


    عيسى يمثل عصر برج الحوت .. وعندما تغادر الشمس ،شمس الله، (والتي هي تعني عيسى) عصر برج الحوت .. سيذهب عيسى إلى بيت برج الدلو ..
    فكل ما كان يقصده عيسى بتلك المقولة أنه يأتي بعد عصر برج الحوت عصر برج الدلو!!

    والآن .. كلنا سمعنا عن يوم القيامة أو نهاية العالم .. قال عيسى في هذا:
    أنا سأكون معكم إلى نهاية العالم ..
    Matt 28:20
    وفي الحقيقة أن كلمة عالم World قد أسيء ترجمتها من أصل عدة ترجمات خاطئة .. والكلمة الصحيحة التي وردت في نسخة الملك جيمس هي إيون Aeon والتي تعني عصر أو زمان Age !!
    ولذلك تكون الجملة الصحيحة هكذا:
    أنا سأكون معكم إلى نهاية العصر .. ( أي نهاية عصر برج الدلو) .. وهذا كلام صحيح حيث أن الشمس ستكون متواجدة وموجهة نحو برج الدلو وفق ظاهرة Precession of Equinox ..
    شخصية عيسى لم تقتصر على الجمع بين الأبراج والتنجيم والظواهر الطبيعية فحسب .. بل هي صورة مستنسخة طبق الأصل لابن إله الفراعنة حورس ..
    على سبيل المثال .. بناءً على المخطوطات الموجودة على جدار لقصر التي تشرح ديانة و معتقدات الفراعنة ..
    نجد التطابق الشديد بينهم وبين معتقدات الدين المسيحي رغم أن دين الفراعنة ظهر قبل الدين المسيحي بـ 15 قرن ..

    من الصورة:
    1- التبشير بقدوم حورس.
    2- مشهد حمل أمه العذراء.
    3- ولادة أمه العذراء وبداية التقديس.
    وهذه بالضبط كيفية ولادة عيسى المسيح من أمه العذراء ..

    التشابه والتوافق بين شخصية عيسى مع شخصية حورس ..

    بعض المفردات المسروقة من الكتب الفرعونية القديمة في الكتب المقدسة
    مثل:
    بابتيزم أو التعميد – ولادة العذراء – الصلب – الختان – عهد السفينة – المنقذ – المتواصل – عيد الفصح – عيد الميلاد – عيد الفصح عند اليهود ..

    الدين المسيحي دين وثني خرافي مقتبس من الديانات التاريخية الوثنية القديمة ..
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 25-02-2010 الساعة 02:58 AM

المسيحية.. وثنية بإمتياز

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرشم فاحشة وثنية من المراجع المسيحية
    بواسطة kholio5 في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 02:07 PM
  2. المسيحية عقيدة وثنية
    بواسطة مناصر الإسلام في المنتدى منتديات اتباع المرسلين التقنية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-04-2013, 10:20 PM
  3. المسيحية عبادة وثنية بالصور
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-01-2011, 12:37 PM
  4. هل المسيحية ديانة وثنية ؟
    بواسطة زهرة المودة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2010, 08:12 PM
  5. الكنائس المصرية : المسيحية ديانة وثنية
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 30-09-2010, 03:10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المسيحية.. وثنية بإمتياز

المسيحية.. وثنية بإمتياز